بارت مقترح

رواية انتفض قلبي -1

رواية انتفض قلبي - غرام

رواية انتفض قلبي -1

الروايه باللهجه الاماراتيه
الكاتبة منطوق قلبي
الجزء الاول
مبارك : العيوز ... العيووز ... و الله ياخوفي لا تكون امي العروووس و انا ما عندي خبر ...
ام مبارك : هاه ... شبلالاك محتشر ؟؟..
مبارك : حشى ساعة و انا مشغل السيارة و استنا الليدي ديانا تتكرم عليه عشان نسري العرس ...
ام مبارك : يالله عليك وين ساعه بعد ؟!!؟؟... عايشه .. عايشه هاتي المدخن ...
مبارك : امي بعدج ما ادخنتي ؟!!.. حرااام عليج ..
ام مبارك و هي تقطع رمست ولدها : عن الحشره ... ظك هنه خلني ادور العود ...
مبارك : الله يعيني عالحرمات ... و الله انكن صدق لعبة قطاووو ...
ام مبارك : قطاووو ؟؟!!؟.. ما عليه بشووفج جدام حرمتك شووو بتسوي ... يالله عسى ربي يبلاك بحرمة شينه اتظهرك قرووون ..
مبارك : تخسي الا هي ... بعدها ما يابتها امها الي تظهرلي قرووون ... الا مبخوته الي بتظويني .. حرااام يا انها تحب ايدها ويه و قفا ...
ام مبارك : خيلي ما تنرام .... الخقه الا من عقبكم ..
مبارك : بسم الله عليكم يالمناصير ... الزين الا من عقبكم عاد ....
ام مبارك : بروووك يا مسود الويه المناصير خاوالك ....
و يروووح مبارك صوب امه و يحبها عراسها : فديت المناصير و الله ... يسد انج منهم ..
ام مبارك : .. ياللواته .. ظك عني ..
مبارك : ههههه ... انزين شو بلاج ..
ام مبارك : الله بلاني بك ... ياويلي يا مبارك فج الثوووب ...
مبارك : هههههه ... امايه تعرفين انا باخذ وحده بخليها ترفع ضغطج و تبلاج بالسكري ..
ام مبارك : ما يحتاي حرمتك انت ارووحك بتذبحني ...
مبارك : هههههه فديت عيوزي و الله .... لا امايه انا ما باخذ وحده الا اذا هي تشبهج ... بس ما تكون ملسونه و لا تكون مسرفه و ما تتلغون ساعه جدام المنظره عشان تتعدل ..
ام مبارك : برووووك ظهر .. ظهر من الحجره ...
مبارك : هههههههه....
و يرن تيلفون ام مبارك في هاللحظه ....
ام مبارك : مرحبا الساع ...
نوره : يالله يا سلامه ... اظني كنسلتي رووحت العرس ...
ام مبارك : لا وين كنسلنا .. لا فديتج هذووه انا و مبارك ظاهرين صوبج ...
مبارك : وين ظاهرين ؟.. .. يابويه العيوز بعدها ما تعطرت و لا ادخنت .. وين لين ما تفجج راسها عيوزي يبالها ساعه بعد ..
ام مبارك : عيز حيلك عسى ...
مبارك : هههههههههههههه ...

نورة : خلاص عيل سلامه كنسلوا الروووحه دام انج بعدج ما فججتي راسج .. شوو تبينا نبيتهم العرس نصايف الليل ؟؟!!.
ام مبارك : حشى كلتولي فوادي انتي من صوب و بروووك من صوووب .. ترى الوثبه الا فرت حصاه عنا هيدولي شوي ..
مبارك : فرت حصاه ؟؟!!!... هيه انتي بتمين يالسه و انا الي بسوووق و بينهد حيلي .. اوين فرت حصاه ...
ام مبارك : بروووووك و الله لا احلف اني ما اروووح ..
مبارك : فديييييييييييييت عيوزي يوم تعصب ... فديتج الغاليه منوه بيوديج ان انا ما وديتج ...
ام مبارك : و الله الا الحايه فرتنا عليك ...الله ينطب سراج جن ما هناله السفر الا الحين ...
نوره : هيه تمي انتي و ولدج تتضاربوون و طبوه العرس ..
ام مبارك : لالالا مره اللحين سايرين صوبج ....
طلع مبارك هو و امه و عمته نوره من رماح رايحين صوووب الوثبه عشان يحظرووون عرس فيها ... نزّل مبارك امه و عمته عند خيمة الحرمات و كان رايح صوب الحوربيه و اتصلبه واحد من الشباب ..
مبارك : مرحبا الساااع ..
خليفه : يابو عيون سووود و وساع ...
مبارك : هههههه و منوه جاذب عليك هالجذبه ... لا تصدق اشاعه اشاعه .. انا عيوني خبوووق ربي لا هانك ..
خليفه : لالالا ما اصدق ... حاطينك غرشووب رماح .. و امس متوجينك شيخ مزاييين بالخيل ..
مبارك : ههههههههههه بعد ؟؟!!... .. منو الريال ؟؟
خليفه : معجب انا و اعجابي يزيد ... الشيخ ممكن نتعرف ؟؟..هههههههه
مبارك : هههههههه تتعرف ؟؟!!.. اقول الغالي قدم اوراقك فمكتب السكرتير و راجعنا عقب شهر ...
خليفه : السكرتير بعد مش مكتبك ؟؟!!!... ههههههه منحقك يالخيلي .. اففف لو ما كنت احبك بس ..هههههههه
مبارك : هههههههه فديت عيونك يالمري ... حرااام اني اموووت عليك .. فديت منطوقك و الله
خليفه : ههههههههه.. تسلملي يالغالي .. هاه المزيون وين دارك ؟؟..
مبارك : ربي يسلمك انا متواجد في حاليا في الوثبه ..
خليفه : و الله ؟؟.. انا اسير صوب الوثبه اللحين ..
مبارك : و الله ؟!؟.. غايته ....خلاص الغالي بستناك عيل ..
خليفه : خلاص عيل بنتلاقى عند الدوار عند السووق الخضر .. بوقف سياتي و بخاويك في سيارتك ..
مبارك : خلالاص تم عيل ..
استنا مبارك خليفه الين ما وصل الوثبه و تخاووا فسيارة مبارك .. حاطووا شوي في الشعبيه و عقب راحوو صوب الحوربيه ...
خليفه : مبارك وقف هنيه ..
مبارك : لا يا بويه .. وين اوقف سيارتيه في نص هالزحمه ؟!!.. ما فيني يشحفونها لي مره ثانيه ..
خليفه : ههههههههههه منقرص الريال ..
مبارك : افففف لا تخبر اسميني منقرص منهم مجلع الوثبه ..
خليفه : حوووووو .. وين تبا في السكيك محدرنا ؟!!!..
مبارك : شووف اامن مكان الواحد يوقف فيه سيارته يوم عرس هو السكيك هههههههههه..
خليفه : ههههههه و منكم نستفيد ..

اول ما دخل مبارك بسيارته في السكه كانت لمة بنات يالسات و كان مبارك مشغل ليتات سيارته فأول ما شافن سياره داشه السكه نشن البنات يترابعن عدا وحده قامت بهيبتها و تغشت و مشت و لا عليها من السياره و لا حتى من الي فيها ... كانت هالبنت رووضه احلا بنت ممكن العين تشوفها عليها جسم مرسوووم رسم .. و شعرها يتعدا الركب ... لها هيبه فرزتها ..تفز لها القلووب من حلات عودها ... اول ما شافها مبارك فج ثمه ما قدر انه يشل عينه عنها ...
خليفه : حوووه مبارك .. بند الليتات عيب عليك ما تشووف الحريم جدامك .... و بند خليفه الليتات .. و في هالوقت كانت ميثه بنت عم رووضه مندسه ورى باب بيت عمها و تكلم رووضه ..
ميثه : رويييييييض ... عنلاتج يا كلبه .. مشي ... شوو تتحسبين عمرج عالكرنيش تتمشين ؟؟!!..
روضه : شو ؟؟!!.. تبيني ربع عسبات واحد مظيع المذهب لا يستحي و لا يخيل حادر عالحريم في السكيك ..
كان خليفه فاتح دريشته فسمع مبارك كلالالام روضه لانها كانت تتكلم بصوت عالي ...
مبارك و هو معصب : انا مظيع المذهب ؟؟!!!!!... و الله لتشوووف ... انا وحده لا راحت و لا يت اتسبني ؟؟!!!..
خليفه : يا ريال عيّن خير و حط الرحمن في صدرك ...
مبارك و هو يقطع رمست خليفه : تخسي الا هي ... منو تتحسب عمرها هاي ؟؟.. و نزل مبارك من السياره رايح صوب البيت الي دخلن فيه البنات و خليفه يلحقه ...
خليفه : مبااااارك .... ايه عيب عليك رد ... حووووووه
مبارك : جــــــــــــــــــب اقولك ..
و دق مبارك البا و كانت ميثه و روضه في الحووش و الباقيات دخلن داخل البيت ..
ميثه : لحقي ... لحقي ... يدقوووون الباب ..
رووضه : وش عليج منه .. انا بطلعله ... تغشت رووضه و راحت و فتحت الباب الي يفتح عالسكه ...

ليش مبارك رااح صوووب بيت رووضه ؟؟!!..

شوو تتوقعون مبارك يسوبي بروووضه ؟؟؟...


الجزء الثاني 


رووضه : وش عليج منه .. انا بطلعله ... تغشت رووضه و راحت و فتحت الباب الي يفتح عالسكه ...

مبارك : السلالام عليكم
روضه : و عليكم السلالام .. مرحبا الساع .
مبارك : الشيخه .. لو سمحتي بغيت ماي ..
روضه و هي مستغربه : شوو ؟!!!!!؟؟....
مبرك : سلامتج الشيخه .. بس بغيت غرشت ماي ... حق السياره ..
روضه و هي مستغربه من طلب هالريال الي جدامها : انشاااالله ... و راحت و عشان تيبله الماي ...
خليفه : مبارك صاحي انت ؟؟!!!... عنبوه ادق بيبان العرب عشان غرشة ماي ؟!!!؟؟...
مبارك : صبر شوي انت ..
رجعت روضه و معاها غرشتين ماي العين ... تناول مبارك منها الغراش ..
مبارك : تسلمين الشيخه ..
روضه : ربي يسلمك الشيخ ... و كانت بتسكر الباب ..
مبارك : الشيخه ...
روضه : لبيه ..

مبارك : لبيتي حايه .. الشيخه بس بغيت اقولج اني ما ادخل بيوت العرب الا اذا سمحولي و ادخل بحشمتيه و اظهر بحشمتيه .... و السموحه منج ما دريت ان السكه من ممتلكاتج الخاصه و الا جااان هودنا قبل لا ندخلها ... و ما ادري منوه الي ظيع المذهب بيلسته في السكيك ... و ثمني رمستج قبل لا تتنطقيبها تسمعين ؟؟... ..
انصدمت روضه بكلالامه و ما عرفت شو تقوله او ترد عليه .. تمت واقفه عند الباب فاجه ثمها و تشووف مبارك و خليفه و هم ظاهرين من السكه ....
ميثه : خيييييييبه تخيبه ... حشى ذنيه رادر مره مسكها الرمسه ..
روضه و هي ترقع بالباب : سبـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــال عنلاته الخاااااااااام ...
ميثه : اب اب ... شكل الحبيبه عصبت ... موزووووه ... لحقي .. موزووووووه ...
ويت موزه خت ميثه و عندها ربيعتها مريم الي كانن يالسات عندهن في السكه ....
موزه : شووو ؟؟؟!!!!...... شعندج تباغمين ؟؟!!
روضه : اوين شووه ... ما ادري منوه الي ظيع المذهب بيلسته في السكيك ..... عنلالالاته يعني انا اللحين مظيعه المذهب ؟؟؟!!!!!...
موزه : رويض شوفيج ؟؟؟!!!!!!...
روضه : تعرفن شووو بسوي ؟؟..
ميثه : رويض ... عيني خير ... شو بتسوين بعد .. لج ويه تسوين شي اصلا ؟؟؟؟..!!....
روضه : مب المنصوريه الي ينقالها مظيعت المذهب
مريم : يخسوووون ... ما يسوونها المنصوريه و لا يسوون ثرها ...
موزه : ايوه ... كبري راسها ... مريوم لمي ثمج ... روضه خلي عنج انتي غلطتي عالريال ..
موزه : أي ريال ؟؟!!... الي دخل بسيارته علينا في السكه ؟!!...
ميثه : هيه ... سمع سب رويض له .... و قالت ميثه حق موزه و مريم السالفه الباقيه ...
موزه : خيبه رادار متحرك الريال ههههههههههههه...
ميثه : هههههههههه.... نفس تشبيهي .. بس انا خليته رادار ثابت ههههههههههههههه..
روضه : و الله انكن متفيجات ... ظكي هنه ..... و طلعت روووضه و راحت صوووب سيارة مبارك و البنات يلحقنها ...
مريم : الله رنـــــــــج ... ياويل حالي و اسود بعد ...
روضه : دورلي حصاه و الا باسكوووو و الا طابوووقه و الا أي شي ...
موزه : ليييييييييييييش ؟؟؟!!!!!!!!!!!...
روضه : عشان اكسر جامته ....
ميثه : شووو؟!!... رويض و الله ان سويتيها لا اتصل بمحمد ..
روضه : ميثوووه حراااام عليج و الله قاهرني برمسته ... شووو انتي مب منصوريه شراتي و الا ماخذه الجواز امس و ما عندج انتماء لجبيلتج ؟؟!!...
ميثه : يالله عليج يا روضه طاعي كيف فسرتي السالفه ... يا بويه ما نبا فظايح و الله لا يقصبونا قصاب ... حرااام يا سلطان لا يدووس في بطنج ان درى ...
روضه : اووووووه ... شو اسوي و الله ظاربتني غصه منه و من كلامه ...
مريم : حلوو؟؟!!!...
ميثه : شوو حلو ؟!!!؟؟؟...
مريم الريال حلو ؟؟.. ياويلي سيارته فناااااانه .... اذا حلو بقردنه هههههههههه
ميثه : هههههههه ... سألي روضه هي الي طلعتله و شافته ...
روضه : تصدقن ... ما انتبهت لشكله ...
موزه : ههههههههههه ... مب منج .. انتبهتي لسّب بس ههههههههههه و الله و الله خاطري اشووف الريال و هو يتهزب روضوه ..
روضه : ايوه .. بدت الشماته .. طويز لمي ثمج الي مستوي شرات براطم البقره ...
موزه : انا ثميه براطم بقره ؟؟!!!!... بسم الله عليج يالليدي ديانا ..
ميثه : اوكي اوكي تناتفن بالكشيش بس في البيت لو سمحتن ما فينا للفضايح في السكيك يسد الي يانا ...
روضه : انزين بس اريد اسبه هالسبااااال ...
ميثه : خلاص ارقبيه الين ما يرجع و عقب تلقفيه من لحلجه و تضاربي معاه و نتفي لحيته ..
روضه : ميثوه عن الطنازه ... تراني بسويها عادي .. برقبه و بلعن خيّره بعد ...
مريم : اييييج شوور ... كتبيله سبه حلوه عالجامه الجداميه و الا ع بونيت السياره ..
روضه : هيه صدقج ...
موزه : هههههههههه .. مالكن امل .. اظني انه توه مظوي سيارته من المغسله ههههههههههه ما عليها غبار...
ميثه : الله يعيني عليكن ...
روضه : اممممممم ... اوكي لحظه ... و يلست تفكر ... اوكي بكتبله في ورقه و بحطها له في سيارته ... راحت روضه البيت و البنات وراها ...
ميثه : روضه عن الفضايح .. شو هالحركات بعد .. هذا الي قاصر بعد ..
مريم : شو فيج ميثوه ؟؟!!... تراج وايد معقده السالفه ... و بعدين هو ما يعرفها هي منوه و الا بنت منوه ... عادي يعني ...
روضه : اوكي .. اوكي .. شو اكتب .. اممممممم ...
موزه : كتبي مالت عليك و عويهك ...
مريم : لالا.. كتبي ما سنت عند الجبايل الريال يدق عالبيبان و يتهزب البنات و يسري ... معذوور مب ولد جبايل ما تلالالام ..
ميثه : ربي يثبتكن بعقولكن انشاااااالله ..
روضه : بتشوفن شو بكتب .... و كتبت روضه الي في خاطرها و وقعت اااخر شي بالمنصوريه ...
ميثه : و ليش كاتبه المنصوريه بعد ؟؟؟

روضه : عشان يهاب المنصوريات من عبعد كيلوو .... و يعرف اننا مب هينات و لانا خايسات شرات المتعود عليهن ... و راحت روضه و حطت الورقه تحت المشاش الي على الجامه الجداميه المجابله حق الي يسوووق ... و دخلن البيت و يلسن يسولفن ..... و في هالوقت كان مبارك يشوف اليوله بس كان يفكر في البنت الي شافها في السكه ... محلاة منطوقها و هي تقول مرحبا الساااع ... يلس يفكر هو ليش راح و دق عليهن ... ليش هي من بد البنات الثانيات الي طلعتله ؟؟.. ليش يفكر فيها ؟؟؟..
عالساعه 12:30 ... راح مبارك و خليفه صوب السياره ... اول ما دخل مبارك السكه طاحت عيونه عالباب الي دخلن فيه البنات .. و تم يطالعه كأنه يستنا حد يطلعله من هالباب ... بس خاب امله .... و هو واقف يفتح الباب طاحت عينه عالورقه المعلقه في سيارته فشلها .... و هو مستغرب شوو هالورقه .. فتحها و قرى الي فيها ...
خليقه : مبارك شعندك ؟؟!!!..
فجأه ظحك مبارك : هههههههه بتحط الفرد بين عيوني ... جان ريت البنات و قوتهن ..
خليفه : شووو ؟؟!!!..
مبارك : البنت الي تواجعت معاها حاطيتلي ورقه ...
خليفه : شووو طيحتها ؟؟!!.. هههههه
مبارك : افففف لا تخبر ..
خليفه : شكلهم رقموووك يالمزيون ...
مبارك : هههههههههه قرى و شووووف ..
عطى مبارك الورقه لخليفه ... فتح خليفه الورقه و لقا مكتوب فيها ...

شووو تتوقعون روضه كتبت في هالورقه ؟؟؟

و ردت فعل سعيد من حركتها هذي ؟؟؟


الجزء الثالث 


عطى مبارك الورقه لخليفه ... فتح خليفه الورقه و لقا مكتوب فيها ...

( السموحه منك الشيخ ما قد غلطنا عظيف لافنا و عاني ... و لو ما المستحى و الا جان حطيت الفرد بين عيونك ... و ثمن خطواك قبل لا ادوووس تراب داري ... و مرفوقات المنصوريات عن تظيييع المذهب السموحه منك الشيخ )...

... المنصــــــــــrـــــــــوريه ....

خليفه و هو يظحك و مستغرب : ههههههههههه ... هب هينه المنصوريه ..
مبارك : هههههههههههههههههههه... لا تتخبر سألني انا عن المنصوريات ....
راح مبارك بخليفه صوب سيارته و عقب رجع و شل امه و عمته و سروا رماح ... و كل فكره بهالمنصوريه الي طلعتله عتالي العمر .. اذا كانت ذبحته بحلاوة جسمها فأنها تتلذذ بذبحه بكلامها .... اول مره في حياته وحده تكلمه بهالطريقه ... مبارك الخييلي .. احلا خييلي.. ما في عليه كلالالام صدق ريال تفزله الميالس بالريايييل مب الا قلوب العذارى ... و هو مغرووور بهالشي ...

كان دايمن يقول عن نفسه ...

تراني شخص متعالي على الديره ... من اوصافي الحلا و سموني احلا العشيره

و كل من شاف ذا الحلا كلته الغيره ... سبحان ذا المولى في خلق انسان غيره

بس له هيبه في كل مكان ممكن يروووحه ... هو مب صغير في السن .. عمره 27 .. و لا عرس لسبب يجهله الكل ... مغازلجي درجه اولى ... عمره ما رقم بنت .. كانن البنات هن الي يتصلن به ... بس عمره ما عشم وحده بشي .. بالعكس كان يقولهن ان هو مب راعي عرس .. بس هالشي ما كان يرضي البنات و خاصتن ان له اسلوب يذوب البنات ... كل وحده كلمه و الا عرفته كانت تتمنى انها تظويه .... بس ما في بنت قدرت انها تغير رايه في العرس ... من بعد موقف روضه منه .. تمت هالمنصوريه في خاطر مبارك .. يريد يعرف عنها كل شي .. من بنته ؟؟.. شووو اسمها ؟؟.. ريم ؟؟..معقوله يكون
يتبع ,,,
👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -