رواية برد وجفا ونسمة هوى -20


رواية برد وجفا ونسمة هوى - غرام

رواية برد وجفا ونسمة هوى -20

كنت احاول بطريقتي أخفف عن مصيبتهم..واسهل أمرهم..على أن الكل كان يسميني (الرجل الصلب)
وهالقب كنت دايم اسمعه من همسات الظباط والعسكرين والدائره كلها..
وكنت اضحك بداخلي..ماكنت اعصب على هاللقب ..بالعكس أفرح اكثر..
لأني قدرت وببساطه اكون مرتبه قويه والكل يحط له ألف حساب قبل مايتجاوز هالمرتبه..

لكن اليوم..وبهالوقت..

صار شي خلاني أعيد حساباتي من جديد..

شي خلاني أذرف دموع حسره..وأنا اللي ماعمري ذرفت دموع..

كنت اذا تضايقت..أتضايق بصمت..ماكان احد يحس وش اللي فيني..
لأن تكون ردة فعلي عكسيه...
أكون دايم أضحك ,اوزع ابتسامات..
أدري أن هذا تناقض ..لكن كل انسان له طريقته في التعامل مع حزنه..

وانا حزني ..يعني أني أدوس على جرحي بابتسامه..

وآآه من عذاب اليوم..وجرح اليوم..
كنت خايف أنها تموت بين ايديني..
ماكنت عارف وش أسوي..
ولا أبي أعرف أكثر..
كنت متجمد ..كنت بدون احساس..
أحساسي ذيك اللحظه ضاع..اختفى..
كنت اشوفوها شخص ثاني..
ولاتلوموني اذا ماعرفتها بلحظه..!!
كنت غريبه عني..
ماكانت سماح اللي أعرفها..
ماكانت سماح اللي قبل أشوي تمسح على راسي عشان أنام جنبها..
ماكانت سماح اللي تغطيني عشان ادفى وماازعجها بسوالفي اللي تعتبرها جريئه..

كانت غييييييييير
صدقوني غير..
وبوقتها..ويوم عرفت أنها سماح صحيح..
ضميتها بكل قوتي وأنا احاول اخفف عليها..
لكن هالحركه اللي سويتها زادتها أكثر..
وبحركه سريعه أعطيتها دواها غصبن عنها..
وارتاحت بعدها..

وارتخت أطرافها بحضني..
وانا ميت ذيك اللحظه لألمها وعذابها..

كانت معركه طوييله..كانت معركة اعصاب بطيئه..
كانت زي الشوكه اللي في البلعوم..

وبعد كذا تركتها بعد ماتأكت أنها نامت..وطلعت ..

كنت احس أني مخنوق أبي أتنفس..
أبي أفرغ اللي بداخلي كله..
لكن النتيجه وحده والألم واحد..

مدام سماح تعاني..أكيد أنا بعاني..


بابا..ثوف..ثوف الساعه كم..!!تأخرت وايد..

مسك عبد الرحمن بنته وشالها معاه لغرفته وهو ماله خلق لهذرتها وحنتها..

ريوف\بــابا..نثلني.نثلني..ماحبك..ماحبك..
عبدالرحمن\طيب أنا احبج~..كيفي..أحبج..وبعدين ليه مانمتي تدرين جم الساعه..!!
ريوف وشوي بتصيح\مافيني نوم..
عبد الرحمن بصوت قوي\لا والله..اللي كبرج اللحين نايمين عشان يصحون الصبح ويروحون مدارسهم..يالكسلانه..!!وغطها على سريره وهو من داخله ميت عليها وعلى عيونها اللي بتطلق العنان لدموعها...
لكن تركها لوحدها عشان تتأدب وماترجع تتنتظره زي كل مره ..
وبدل هدومه..وطلع للحمام...وهي لحد اللحين مش مستوعبه أنه هذا ابوها اللي تركها..

وكلها ثواني زي ماقال أبوها وتجمعت الدموع بعيونها وصااااحت..وهي بنفس الوضعيه حطاه ايدها على ثمها وبدون حركه واللي يهتز بس جسمها الضعيف..

طلع عبد الرحمن من الحمام وهو ناوي ينام ولايعبر بنته..
لكن يوم شاف اللي شافه..ماقدر يتحمل..
وعلى طول مسك بنته وحضنها بأقوى ماعنده..

عبدالرحمن\فديتــــــج..فديتـــج يابنتي ..ياحيببتي..خلاص..عمري لاتبجين..
لكن ريوف مااهتمت في أبوها وظلت تصيح وهي بنفس الوضعيه..وماتحركت ولاشبر..
واللي يضحك بالموضوع انه اذا زعلت ريوف دايم ماتتحرك من مكانها وكأنها صنم ثابت..الا اذا جاء أحد وراضاها ..وبعدين اذا شبعت دلع تتحرك..
لكن هالمره طال جمودها ,ابوها ميت ضحك على حركات دلعها..
بعد عبد الرحمن عنها ومسح دموعها ..ومسك خدودها بقوه..وهو وده يذبحها من الحب اللي يحس بقلبه لها..
عبد الرحمن\أموووووت فيج..والله اموووت فيج..مين مصبرني بهالدنياغيرج..ومين ذابحني بهالدنيا غيرج..ومين ماخذ قلبي بهالدنيا غيرج..ريوف..حياتي أنتي.اموووت فيج..

وبعد ماسمعت ريوف الدلع اللي كله لها..ارتاحت..وقالت كلمه وحده لأبوها وهي معصبه\حمــــار..
تفاجا عبد الرحمن منه وفتح عيونها بقوه لأنها أول مره تقولها له.. ويوم شافت ريوف شكل أبوها المتفأجأ ضحكت عليه مره..وهو على طول نسى الكلمه مع ضحك ريوف اللي يملي عليه دنيته...


وبكذه انتهت الليله على عبدالرحمن وبنته واستسلموا للنوم..


فتحت عيوني بصعوبه..وبعدت شعري المتناثر من وجهي..
صدااع..أحس بصداع..
الم فظيع..
دارت عيوني على ألغرفه كلها..كنت ابي أتذكر ليه أنا نايمه هالوقت..!!
ناظرت الساعه ولقيتها 1 بالليل..

ودار سؤال في بالي..!!
وين احمد..!!
وعلى طول نسيت أدور الأجابة بزحمة الشريط اللي ينعاد قدامي..

غمضت عيوني بقوه..وأنا احاول أنسى كل شي..
أبي أنسى نفسي وأرتاح..

تذكرت كل شي ساعتها..
تذكرت اني جاتني حاله فظيعه..
تذكرت اني ماخذت الدواء واهملت صحتي..

وبكيت
بكيت قهر ومراره..

ياربي ليه انا غير الناس..!!
ليه اللي كنت خايف منه صار..!!
ليه مااصير عاديه..
لامرض يحكمني..ولاهموم تذبحني..!!
ليش..ليش..!!


أستغفر الله..أستغفر الله..

وش بيقول عني أحمد..!!
وش بيكون موقفه بعد ماشافني..!!

أكيد..أكيد انفجع مني..
أكيد اخترع مني..
أكيد خاف مني..!!

هذا اللي كنت خايفه هذا اللي كنت خايفه منه..
ياربي شسوي
ياربي أرحمني برحمتك..

كيف بواجهه اللحين..!!
وش بقوله..!!
كيف بحط عيني بعينه..!!

كله منه..!!كله منه..
كله من هالمرض..ياربي..ياربي لين متى..!!
لين متى بيكون هذا حالي..!!

يأس.ضياع.حزن.عذاب.انهيار.

هذا احساس سماح اللحين..!!
اللي توقعته صار
والله حسبت حسابه بدى
وهذه أول غربه تحسها سماح..!!

أكيد في برد ..أكيد في جفا..!!

قمت الفراش وانا مرتاحه..
ليش..!!
لاتسالوني ليش...!!
أهم شي اني مرتاحه..
وعلى طول طلعت أتروش والبس..وكلها خذت نص ساعه..
بس..

نزلت تحت لوحدي كالعاده..
وبديت افطر وانا فرحانه..
أمي بيت الجيران..وأبوي يداوم.
وغلا وهيثم نايمين في سابع نومه..!!

تذكرت اني لازم أروح بيت جدي اليوم..
أمس دقت علي جدتي وقالت لي جدي يبيك تجينه الظهر وتتغدين عنده..
وأنا فرحت كثير لأني من زمان ماجلست مع جدي ولاسولفت معه..


مريت ليله علي أمس غريبه..عجيبه..
الله العالم..كيف مرت..!!

حسيت أنه قلبي أنقبض..
حسيته بألم وبحزن عميق..

ماعرفت افسر هالأحساس..
ولا بغيت أتعمق أكثر في هالأحساسيس اللي حسيتها امس..

لأنه كانت قويه بالنسبه لي..وماأرتحت الا لمن صليت ودعيت ربي يحفظ كل غالي على قلبي..
وبعدها ارتحت..ونمت بهدوء..


\بروح دورة المياه وبجي..
نور(ام تركي)\اجي معك..!!
راوين بنظره حنونه\لايمه..لاتعبين عمرك..شوي وبجي..
أبتسمت نور لبنتها وهي ماتدري ليش تتعاطف معها..!!
ماتدري ليش تشوف الحزن كله بعيونها..!!
أستبعدت نور الأفكار من راسها ورجع لها الحنين لأهلها اللي تركتهم وهي ماشبعت من شوفتهم..

بعد ماطلعت راوين من دورة المياه شافت كوشك بــ كورنر وشكل الأغراض اللي يبيعها رهيبه لأن الألوان اللي فيه تجذب أي شخص يمر جنبه...

قربت من عنده وهي فرحانه أنها لقت اللي كانت تبيه وبتتشتريه لبنات عمها
كانت حاطه فيبالها انها تشتري لكل وحده ساري مع الأساور الهنديه..
لكن لضيق الوقت ماقدرت تشتري غير الساري ..لأنها كانت حاطه في بالها أنها بتزهق من السوق وبتروحه كل مره لكن كلام اخوها واصراره على رجعة السعوديه مأاعطاها فرصه عشان تكمل باقي أغراضها..

راوين\أيوه..لقيت اللي أبيه..الأحمر لــ فجر وألوردي لغلا..والبرتقالي لــ جمانه..والفستقي لــ أبتسام..صح انه مو نفس اللون لكن تقريبا نفس الدرجات,, لقيتهم..
وانا باخذ الأصفر...يعجبني ألأصفر..!!..
just these ,please
thank you

البايع\
Welcome.mum

عطيته الفلوس مع كم درهم بخشيش له..
وعلى طول سرعت من خطواتي لأنهم اكيد يسألون علي اللحين.وماوعيت الا كل الأساور طاحت في ألأرض وألبعض منها انكسر..
وبحركه سريعه لميتهم وانا ميته خوف ..وانصدمت انه في أحد يلمهم معي..
\

\حاسبي..ايدك..
راوين\أووه..سوري...ناظرت راوين ايدها وشافت دم متجمع بطرف اصبعها..
وكانت شوي وبتصيح..
ماتدري تصيح عشان الموقف البايخ اللي انحطت فيه
والا علشان ايدها اللي أنجرحت..
الرجال بابتسامه غريبه\سلمتي..وأعطاها نظره اخيره..,ومشى بعدها...

وسرحت راوين بوجهه الرجال اللي شافته..
تحس أنه مو غريب عليها..!
ويوم عصرت مخها اكثر..
عرفته...
واصرخت صرخه مكتومه بقلبها
مبـــــــــــــارك
صديق تركي..
وماوعت الا بصوت امها يناديها
وعلى طول مشت باتجاه أمها وهي خايفه اذا عرف أخوها وش بيسوي لها..
أستنتجت انها بيذبحها...وهذا اقل عقاب ممكن يسويه اخوها لها


لفيت الجهه الثانيه بتعب شديد..وكسل فظيع..
فتحت عيوني عليها,,
على الوجهه السموح...سماح..وابتمست
ويوم تذكرت المها..وعذابها,,أختف مني الأبتسامه
حاولت أقوم من الفراش ماقدرت..
أمس ما نمت الا متأخر..
لأني
بعد 4 ساعات متواصله دخلت للشاليه وكنت متأكد مليون بالميه أنه سماح هالوقت نايمه
وعلى طول تسبحت عشان أنعس وانام..
لكني لانمت..ولاهم يحزنون..
وزاد التعب والأرهاق..
ومن كثر تفكيري بالموضوع...غفيت بصعوبه..
وانا متضايق من عدم وصولي لحل يريح الطرفين..

كنت اعرف قبل بمرضها,,,وكنت اعرف انها مازدات حالتها الابسببها,,
كانت تتعترض تلتزم بمواعيد المستشفى وتهمل صحتها من يوم وهي صغيره
لكني مرات ماألومها...
من يوم وهي صغيره وهي من مستشفى لمستشفى..لمن ياست وجاتها حالة طفش وعدم مبالاه..
وخصوصا لأن حالتها ماتتغير..يعني نفس النتيجه..

لكن لازم أكلمها..هذه صحتها واذا هي مش مهتمه..انا بهتم وبساعدها لمن تستقر حالتها
وبكذه نسوي اللي علينا والباقي على الله سبحانه..

مرت فتره طويله وفجر تنتظرهيثم يصحى عشان يوديها بيت جدها...
وأخيرا صحى..وماعطته مجال أنه يفطر ولاحتى يشرب ماي..
لأنها كانت متأخره وتعرف جدها يحب يتغدى بدري بعدين يرتاح له كم ساعه...
أخيرا وصلت فجر بيت جدها ومانزل هيثم معها وقال لها ساعتين وبيجيها..

الجد\هلا والله..هلا بفجر العالي..وفجر جدها والله..
فجر\هلا بجدي..وحبت راسه..شلونك..عساك مرتاح..!
الجد\ يابنتي..بخير دامك بخير..وينك يافجر ..وينك يابنتي لك فتره مازرتي جدك..!!
فجر باحراج\السموحه يالغالي,,..حقك علي..أدري أني مقصره..!!
الجد\يالله معليه,,هالمره بنفوتها لك ياأبوك..!!
فجر\أدري..أري أن قلبك كبير وماتقدر على زعلي..!!الا وين جدتي..!!
الجد بسخريه المعتاده\يعني وينها بالله عليك..!!في المطبخ تتخانق مع الشغلات..هذه شغلتها كل يوم..
فجربضحكه خجوله\جدي..ها..أشوفك تتطنز على جدتي.,لاتخليني أعلمها...!!
جدي بكبرياء\قولي لها..يعني بتخوفيني..!!
فجر\أنزين..بقول لها.أنا رايحه..!!
وفعلا فجر قامت من عند جدها متجهه للمطبخ..والجد مسوي نفسه مومهتم لكن بقلبه متضايق لأن أكيدحرمته بتكبر السالفه زي كل يوم وبيصدع راسه..

وعشان يفتك من الصدعه راح لغرفته بصعوبه
وتذكر المفاجأ اللي محضرها لــ فجر,,,ولقاها فرصه عشان ينسيهم الموضوع..


\لو تلبس اللي تلبس...بتظل يوسف أجمل واحد عرفته...الله عليك يايوسف..يامعذب قلوب بنات باريس كلهم..صج يوسف... اسم على مسمى..!!

هذا كان أطراء من لؤي لــ يوسف..
لكن اللي يشوف الموقف بيستغرب..ليش لؤي يمدح يوسف..!!
على ان يوسف ماكان لابس غير لبس بسيط..جينزكحلي..وتشيرت أسود أكمامه طويله..
ومن برودة الجو صاير لونه أحمر على أبيض..وخصوصا اطرافه وشفايفه..
هذا غير الأبتسامه اللي محليه شكله أكثر ,اكثر..

ناظر يوسف شكله بحركه سريعه..وأستغرب من كلام صديقه.. لكن ماسرع ماأبعد هالأستغراب من نفسه..
وابتسم ابتسامة شكر لــ لؤي.
لأن لو لؤي مو موجود
الله العالم بحال يوسف ومعاناته..

لؤي\ياويلي عليك يايوسف..حتى ابتسامتك غيير..!!..أمش أمش..ترى بروح أذبح نفسي والسبب انت..!!
يوسف\ههههه لؤي حبيبي..سكر الموضوع ويالله تأخرنا على الرجال..!!
لؤي\أها..واضح أنك تقول أنطم يالؤي...لكن بفوتها لك هالمره..
يوسف بفرحه مايدري وش تفسيرها\غصبن عنك..يالله قدامي..
لؤي وياشر على خشمه\على هالخشم..!!


طلع يوسف مع لؤي واجروا لهم تاكسي ..
لؤي\أنا اللي بدفع هالمره..

يوسف \مو على كيفك..انا اللي بدفع..
لؤي\لا والله..منت دافع..!!
يوسف\أنقلع انا اللي بدفع..
لؤي وفيه الظحكه\ممكن تنطم..انا اكبر منك..يعني أنا اللي بدفع..
يوسف انتفض جسمه من هالكلمه..وحس بقشعريره قويه..
ياما كان هو الكبير..
هو المسؤل..


يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم