رواية برد وجفا ونسمة هوى -21


رواية برد وجفا ونسمة هوى - غرام

رواية برد وجفا ونسمة هوى -21

واللحين..!!وينه من هذا كله..!!
ترك كل شي..!!
وتغرب..!!
لؤي وقطع حبل أفكاره \السكوت علامة الرضا..يعني أنا اللي فزت....لكن لاتصدق نفسك كثير أنت أكبر مني بكثير..وانا ياحليلي توني صغيرون..!!
مارد عليه يوسف..وابتسم له أبتسامه ماله أي معنى...
ومشى التاكسي على شوارع باريس الواسعه..
ودخل حي من أرقى المناطق بمدينة باريس..
الشجر الأخضر..والورود الزنبقيه البيضا..
والجو المغيم..
والا الشلالات اللي محاوطه الزرع..
كانت المنطقه روعـــه..
سبحان من خلقها..وصورها...
لكن مين اللي يتأمل خلق الله..ومين اللي يتعظ..
الأفواه مفتوحه..والعقل فارغ..

وأخيرا وصلوا..
ونزلوا من التاكسي..وهم لسه مش مصدقين اللي يصير لهم..
فتح الحارس البوابه لهم..
ودخلوا على الحديقه اللي تبعد أمتار عن البوابه الداخليه
وعشان تسهل المهمه..
جات لهم سياره من بعيد مفتوحه من جميع الجهات..وشكلها غريب وعشان تتصورن أكثر..تشبه السيارات اللي تنقلك من المطار لبوابة الطياره....
وركبوا فيها وهو لحد مش مستوعبين اللي يصير لهم..
لكن كانت هناك عيون تراغبهم..وتتفحصهم..من بعيد..
وهالعيون يوم شافت انهم قربوا من البوابه سكرت الستاره بخفه.,.وانتظرت ألأشاره عشان تستعد لهم..

نزل يوسف ولؤي من السياره وأنفتحت لهم البوابه الداخليه..
وهم اللحظه أتسعت عيونهم أكثر..من اللي شافوه..

أشبه من الخيال..واحلى من الأحلام..
قصر ولاكل القصور..
كل شي يدل على فخامته
التطريز الهندي والأحجار الكريمه في كل مكان..
والتحف اللي منتشره في كل مكان كأنها لوحه فنيه رسمها أحلى فنان..
والوان الجدران..ممزوجه باللون البنفسجي الغامق والذهبي الزاهي..
والكراسي كانت بنفس درجات ألوان واغمق شوي وأطرافها كانت مسندله فيها خيوط طويله من ماي الذهب...وكانت مرفوعه وهذا شي زاد من فخامتها..


وكانت في 3 صور قدام الصاله الخارجيه..وهذ شي لفت أنتباه يوسف لأنه هو حريف رسوم..
صورتين لشابين في مقتبل العمر وكانوا ماخذين زاويتين لللجدار وباين ان ملامحهم مو عريبه وتتوسطهم صوره لرجل كبير في السن ومايدري ليش يوسف أنتفض يوم شاف الصوره اللي في وسط..يمكن لأنها ملامح الرجل كانت كلها عظمه ورجوله..وهذا الشي اثر فيه كثير,,وحس أنه ياخذ من ابوه شوي..
ومايدري ليه ارتجف من هالتصور اللي تصوره..
11 سنه..
11 سنه أنحرمت عينه من خيال ابوه..
وهالصوره رجعته لذكرى قديمه..
معصوره بالقلب..


خذي يابنتي..هذه هديه لك...من زمان وانا ِأشتغل فيها..وان شاء الله تعجبك ياأبوك..!!
تفاجأت فجر من الهديه..وعلى الكثر الفرح اللي فرحته لكن أعتصر قلبها من الألم والحسره..
كانت الهديه عباره عن قرشة زجاجيه عطريه مخلوطه بريحة المسك والياسمين وشوي من العنبر

كانت ريحته فظيعه وهاديه جدا..
وغير كذا مكتوب بقلب القرشه أسمها..
فجـــر..
الجد\هذه اخر أصدار لنا في المصنع..وبكره بتنزل في السوق..وانتي اول وحده تاخذينها..وش رايك بهالمفاجأه الحلوه..
فجر وتتصنع الأبتسامه\مشكور يالغالي..هذه احلى هديه..
الجده\تستاهلين يابنتي..ولو أني زعلانه أن جدك ماأفتكر فيني ولاحتى فاجأني بس يالله معليش..
الجد وهو متفاجأ\شوف الحرمه شتقول...والله يافجر لو تدخلين غرفتنا وتشوفيه العطور ماتصدقين.والتفت لزوجته..عيب..يامره تكذبين وانتي بهالعمر..
فجر وميته ضحك على جدها وجدتها اللي مسوين نفسهم صغار \جدي..جدتي..والله انكم تفرحون الخاطر بخناقكم..شكلي بجي كل يوم عندكم عشان أستانس..
جدتي \والله يابنتي هذا جدك اللي مسوي نفسه مراهق..ومايدري أنه عجز..
الجد ويفرك ايدينه\لا انتي اليوم ناويه على خناقه صح..
الجده\شفت أنت اللي بديت..
فجر\هههههههههههه خلااااااص..ترى بروح بيتنا..
الجده\أحش رجولك لو رحتي وماضقتي غداي..بروح اشوف هالخبله اللي في المطبخ شصار عليها..!!
الجد بصوت واطي\
الله يعينها عليك
الجده\وش قلت..
الجد\قلت لا اله الا الله..
الجده وبتاكله بعيونها\محمد رسول الله..
وأول ماراحت الجده عنهم..
الجد\الله يعيني عليها..

تغدت فجر مع جدها وجدتها وعلى طول دقت على هيثم يوصلها البيت وهي مرتاحة البال..

كانوا يسمعون خطوات جايه من بعيد ..وكل مره هالصوت يعلى اكثر واكثر..
لمن اتضحت الصوره..
وحظر صاحب اقصر..
بكل هيبه ورجوله وثقه..
مد يده لــ لؤي وصافحه وبعدين مدها لــ يوسف
الرجل بصلابه\يوسف..
يوسف وبنفس الصوت\يوسف..يوسف محمد العالي..
ذكر يوسف اسمه وقرنه باسم عايلته..
مايدري ليه حب يقول أسمه كامل..!!
حس بحنين لصوته اللي ماسمع الا همس منه..
حس أنه يبي يتكلم ويتكلم..ومايسكت عن الكلام..
حس أنه فيه من ريحة اهله وابوه..
يكفي شكله..وحظوره..وهذ كفيل انه يريحه ويرد له الحياه من جديد..
الرجل\تشرفنـــا..
يوسف بنظره راجيه\زادني شرف..
الرجل\تفضلوا..حياكم الله..
يوسف+لؤي\الله يحيك..
لؤي\الطيب عربي..
الرجل\عربي.. وبثقه...وسعودي..
انتفض جسم يوسف للمره الثانيه..وكبر الأمل اللي بداخله..
لكن لسانه عجز عن قول أي كلمه..واكتفى بالصمت..
وقطع كلامهم صوت الخدم وهم يأدون دور الضيافه العربيه اللي مستحيل تنلغي هالعاده من أي بقعه من بقاع الأرض..
وأول ماشاف لؤي هالأكل اللي ماعمره شافه بدى ياكل بدون حيا وكانه هو الوحيد الموجود..
أما يوسف اكتفى انه يشرب عصير عشان يبلل ريقه الجاف..ونظراته ماغابت عن الرجل الغريب اللي جالس قدامه..


صحت سماح من النوم وعلى طول أتروشت بعد هالليله الكئيبه اللي مرت عليها.
وشافت قدامها فستان تركواز ومزموم ولبسته وحطت مكياج على نفس لون الفستان وروج بلون الزهر وطبعا البلاشر اللي مستحيل ماتحطه..وجفت شعرها ألأشقر شوي
وطلعت للصاله..
ومالقت أحمد..
وتضايقت..معقول طلع وتركها زي أمس لوحده..
وتأكدت من شكوكها..وتضايقت اكثر واكثر..
ورمت نفسها على الكنبه اللي قدامها وعيونها مليانه دموع وحاطه ايدها على خدها..

واللي ماتدري عنه سماح أنه أحمد جالس في البلكونه يكلم صديقه اللي معاه في الشغل
وشاف سماح من اول مادخلت الصاله وسم عليها من قلبه..
يحس انها ملاك نازله من السما..
والفستان جناان عليها..
لكن استغرب ليه جالس وشكلها متضايقه..
سكر من صديقه وطلع لها وهو يبتسم..
أحمد \صباح الخير.او مساء الخير..
سماح اخترعت منه..ماحست فيه .متى جاء..!!
وعلى طول مسحت دموعها بطرف اصبعها..
سماح وتناظر ساعتها بخجل لأنها تأخرت بالنوم\مساء النور..
أحمد وجلس جنبها\شفيه الحلو زعلان..!!
سماح\ولاشي..
وعم الهدوء بينهم..
سماح مش عارفه شتقول.
وأحمد مايدري كيف يبدى..
واخيرا نطقت سماح
سماح\أحمد..
أحمد\أمري يالغاليه
سماح\أنا أسفه..ونزلت عيونها
أحمد استغرب\أسفه..ليش..!!
سماح\عشان..أمســـ
ماخلاها تكمل جملتها وحط أيده على فمها\لا..لاتتاسفين...انا اللي ٍأسف..سماح..أعذريني لأني أبتعدت..بس صدقيني غصبن عني..
سماح وانجرحت\غصبن عنك..!!
أحمد\ماتخيليت أني اشوفك بهالحال وظل واقف مكتوف اليدين..تمنين اهون عليك باي طريقه ..لكن ماقدرت..كنت ابي أحميك من الأمك وعذابك..ماقدرت..
ماقدرت غير اضمك ..كنت عاجز ذيك هاللحظه..
سامحيني حبيبتي..
سماح\أحمد..أنت متضايق صح..اكيد أخترعت مني صح..!!
سكت أحمد
سماح\أنا كنت عارفه أنك اخترعت مني....لكن هذا شي مو بأيدي..
أحمد ومسك أيدها\شالكلام اللي تقولينه ياسماح...كيف خطر بالك هالشي..!!
سماح ودمعت عيونها\قول يااحمد..صدقني مراح ازعل عليك..أنا اعرف أني مريضه..لكن شسوي مو بأيدي شي..
أحمد وضمها\حبيبتي لاتصيحين..أنا احبك تعرفين شلون احبك..لاتخلين هالأفكار تلعب فيك وتضاقيك..ومشكلتك لها حل ان شاء الله..
سماح وغمضت عيونها بحضنه\أحمد..بتتركني..؟!
احمد\مستحيل..مستحيل اتركك بعد مالقيتك..مستحيل وأول مانرجع الشرقيه بوديك الدكتور..
سماح أبتعدت عنه\لااا
احمد مااستسلم وضمها ثانيه وحاول يستدرجها\حبيبتي سموحه..قلت لك انا معك..ولاتخافين احنا بنكشف عليك بس..
سماح بعصبيه زايده\لا ياأحمد..ماأبي..ماأبي..أرجوك..
أحمد بحزن\سموحه اهدي اللحين..ويصر خير بعدين
سماح\لا ياأحمد لاتغصبني على شي انا ماأبيه..
احمد وتضايق\خلاص..على راحتك..اهم شي ارتاحي اللحين..

سكت أحمد عن سماح وظلت بحضنه وهو يفكر كيف يخلي سماح ترضى..
وعرف أنه وهي متضايقه مراح يتوصل معها بنتيحه..

الرجل\أسمي سمير عبد الحي..طول عمري قضيته بفرنسا وتزوجت فرنسيه وجبت ولدين توفوا مع زوحتي بحاث سياره..
كانت الكلمات اللي قالها كأنها سم بحلق يوسف..
أسس احلام وانهدمت بدقيقه,,
بنى أوهام وأنمسحت وهي بحلاها
توقع انه يعرفه..
توقع انه يصير له..
توقع انه ابوه..
لكن لايعرفه ولايصير له ولاحتى ابوه.
وانقطع اخر أمل حلو عاشه..
وبدى سمير يعرض لهم قصة حياته وكيف عاشها بحلوها ومرها وكان الحزن بعض الأوقات يعم على الجو ويكون سيد للموقف..
تكلم عن بداية حياته..وكيف تزوج بفرنسا..وكيف بدت دراسته وخذ الدكتوراه بالموسيقى وكيف أسس هالثوره الكبيره من عرق جبينه..
كل شي تكلم عنه..
لكن اللي فجعهم وأثر عليهم بعمق..
أنه ولا مره دخل السعوديه..
ولاتنفس هواها..
يوسف\والله..
سمير\والله..شفت كيف الدنيا..!!..
يوسف بحزن فظيع\الله المستعان..
سمير\ماعلينا مانبي نفتح جروح قديمه..انا معجب برسوماتك يايوسف وعرفت عنك كل شي..
يوسف\كل شي..!!
سمير بثقه\كل شي..
يوسف وصابه الخوف\كيف..!!
سمير واول مره يبتسم\سر المهنه..!!
لؤي وتهجم بأسلوبه المعتاد\واللحين شنوا المطلوب..
سمير وغمز بعينه\تعجبني تدخل في المهم على طول..
لؤي ونفخ ريشه\أحم..أحم
سمير\نبدى بالجد اللحين عشان مانضيع وقت..أنا ابي منك ياوسف كل رسوماتك..وغير كذا أبيك ترسم لي بريشتك صالة الموسيقى.. وأضاف....هذا بعد اذنك طبعا..
يوسف\والله مدر شقولك..لكن أنا المساء فاضي وأبدى أشتغل بالرسومات وابيعها على الناس..
سمير\أعرف شفتك كذا مره..
يوسف\و الرسومات تقربيا امباعت لكن في كذا وحده بوريك أياها وان شاء الله تعجبك..!!
سمير باسلوبه التملكي\يعني أفهم انك موافق..
طال سكوت يوسف وبعده تكلم
يوسف\ ان شاء الله....وقام ببطء..نستأذن اللحين ..ونشوفك متى مابغيت
سمير بابتسامه\بكره حلو..
يوسف وحس بالنشاط\أوكي.من بكره نبدى..ومد ايده وهو يحاول يبعد المشاعر اللي يحس فيها
سمير بنفس الأحساس\حياكم الله..


أسبوع أنتهى بصعوبه على أفراد قصتنا
كان مغمور حزن وعاطفه ..وذكريات أليمه مالها أول ولا أخر
شفنا فيها القوي القوي.شفنا فيها الصبور المتحمل الشدايد..
وشفنا فيها المتعذب الضايع الزاهد عن هالدنيا الغريبه
وتأملنا لألمهم بصمت وعشنا معهم كل لحظه..

واسبوع ثاني مر زي البرق من تسارع احداثه واهميتها..

. بيت بوتركي رجعوا للسعوديه وقلب الأم مغادر للأض اللي انولدت فيها
..بدت جمانه تقدم اوراقها للجامعه ولحد الآن ماطلعت نتيجة القبول
وضع يوسف لمساته الأولى في تخطيط صالة الموسيقى وبدى يشتغل فيها كل مالقى وقت فاضي عنده
..تركي ومبارك أنفتح لهم باب من ذهب وبدوا في مشروع جنا الضخم
..سماح واحمد رجعوا من جده بسبب دوام ,ارتباطه بالشغل..
.. الوليد اليوم مباراته مع نادي النخبه السعودي والكل يترقب هالمباراه
(النخبه فريق من عندي ابتعاد عن المشاكل ^_^)



طلعت من بيت جدي زي المجنونه وعلى طول لبيت خالي محمد
اليوم المباراه بين الأتفاق والنخبه
وكلي أمل أنه ولد خالي يفوز...
لاتفكرون لبعيد..!!
ولد خالي واتمنى له الخير..
وكيفي..!!
صح والا لا..!!
صحيح هو مليق ومغرور ومتكبر شويه وماينهضم وتافه وسخيف وقليل ادب..!!
لكن بيظل ولد خالي..
وأنا وولد خالي على الغريب..
لكن نواف هو الحب الأول والأخير..
وأتمنى احصل له بوستر جديد..لكن ياعمري غايب عن الساحه هالفتره
والله يرجعه بالسلامه..
وبين هالهذره اللي براسي
وصلنا بيت خالي محمد..
وعلى طول نسيت أمي وسبقتها ورحت للصاله..
وشفت الكل مجتمع
وطنشتهم وسلمت على راوين اللي جات من السفر اليوم..
جمانه\فديتك..فديتـــــــــــــــــــــك..فديتـــــ ــك..وحشتيني مووووووووووت..
راوين والفرحه بعيونها\وأنا اكثر ياعمري..
جمانه وتاخذ نفس قوي\شخبارك وشمسويه عسى أستانستي..!!وشلون الهند واهل الهند ..؟؟
غلا بصوتها الناعم والرقيق وهي ترمش بعيونها\حسبي الله على بليسك من بنت..تركي راوين وسلمي علينا..ترى حتى احنا غايبين..!!
جمانه وتسوي نفسها انها توها تشوفها\يوووه..ماشفتك يابنت خالي..أعذريني..وسلمت عليها..شالزييين..شالحلاه...منوا ناويه تطيحينه اليوم..!!ها..اعترفي..!!
غلا وتأشر على كل الجالسين باصبعها الطويل\كلكـــــــــــــم..كلكم بطيحكم اليوم وبكيفي..وبمزاجي..عندك مانع..!!
جمانه\لا..
غلا بدلع وهي تعدل كم بلوزتها\حسبت..
جمانه مشت تسلم على البقيه لكن رجعت وضربت غلا بجبتها وهي تقول\روحي مستشفى المانع..!!ومشت بسرعه..والكل ضحك على المسرحيه اللي من زمان ماشافوها..
وغلا أحترقت واحمرت غيظ وقهر وهي ترمش بعيونها المكحله باللون الذهبي والأزرق\هين..أوريك ياجمانه..!!


هذا أنا جالسه معاهم..
ويقولون جالسه معاهم..!!
أوزع أبتسامات باهته..
وبداخلي..
وش أقول لكم عن اللي بداخلي..
شفتوا الجمره..!!
شفتوا كيف اذا ضوت..!!
هذا انا..
أحتضر موت وقهر..
وبداخلي شوق فضيع أني أدوره بحنايا وزوايا بيته..
ودي أدخل غرفته..
ودي أرجع للذكريات القديمه..
ودي أشم عطره..
ودي أشوف صورته..
ودي أجدد ملامحه بذاكرتي
ودي أقطف فل وأخيبها عن عين الكل
ودي أعلق على رسوماته ..واضحك عليها..
ودي اطير مع احلامي الوهميه..
ودي..وودي..وودي..
لكن ولاشي ممكن يتحقق..
وخطرت فكره في بالي..
وحسيت أنها خطيره..وصعب تنفيذها..!!
وعشان أخفف الألم اللي أعيشه..قررت اجازف وأنفذها..
لكن .....كيف..!!

في أستادالأمير محمد بن فهد بدت المباراه بين الأتفاق والنخبه..
وكل شباب العايله حظروا تشجيع للوليد..

وكانت المباراه بدايتها حماسيه
والكل ماشي على نفس الخطه المرسومه..

لكن اللي يضحك بالموضوع..انه ولا واحدمن شباب العايله يحب هالفريقين لكن حبا في الوليد شجعوه وصاروا ضد الفريق المنافس..
ماعدا عزيز اللي صار حب الأتفاق بدمه وقلبه..
لدرجة أنه تقاسيم وجهه ماتشوفونها من كثر الالوان اللي في وجهه..
نصه اخضر..والنص الثاني أحمر..
ومحكم راسه بشال بنفس الألوان..ويهتف بأعلى صوته باسم أخوه الوليد .


يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم