بداية الرواية

رواية هوى قلبي -22

رواية هوى قلبي - غرام

رواية هوى قلبي -22

المزون:العنود إنزلي لايسوون لك سالفه اهلكفارس:وحده مع خطيبها إيش السالفه اللي بتصير تكلم يا مشعل قول شي
مشعل كانت عينه تتابع حركات البندري
البندري حست عليه ولفت وجها وهي ميته خجل
فارس:البنوو حبيبتي إركبي نوصلها بيتها ونرجعك
المزون:وربي تأخرنا على خالتي وعبدالله وصل بتقول وينا حنا
العنود:بليز إركبو
البندري:اوكي إركبي يا المزون
*صارت البندري بالنص بين العنود والمزون*
مشعل:مين بيعبي البنزين؟
فارس:ههههه إنقلع توني عازمكم انا
البندري:انا بعبيه لك
خزها مشعل:لا ما يحتاج امزح
البندري:مافيها شي
مشعل:لا حول ولا قوه إلا بالله قلت امزح
البندري قدمت وصارت قريبه ما بين فارس ومشعل
البندري:هئ تراه واصل نصه وش تبي تعبي فيه؟
مشعل:تلخبط يحس بريحة عطرها خناجر بقلبه
بدا يدق جوال مشعل ناظر الرقم وعقد حواجبه واعطى المتصل مشغول
البندري شكت بالموضوع ورجعت تسندت وهي تفكر مين ممكن يكون
وقفو جنب بيت العنود
العنود:يالله بااي
فارس:إسمعي مو تقفلين جوالك ولا تقولين البطاريه فضت
العنود:وجع يا الفضيحه
الكل:ههههههه
فارس:روحي وقفي هناك وارسلي لي بوسه وش رايك
العنود صار وجها احمر
العنود:باااي
فارس:هههه طيب شوي شوي لا تطيحين
مشو بالطريق ومشعل تفكيره باللي وراه وفارس باللي نزلت والمزون بحبيبها اللي وصل و البندري متشتته افكارها بين مشعل ومتعب وقرارها والرقم اللي يدق على مشعل
بوسط تفكير الجميع
قطع عليهم حبل افكارهم صوت الجوال ونفس الحركه تكررت من مشعل
بدت البندري تناظر بغرابه
وللمره الثالثه رجع الرقم يدق قربت البندري تبي تشوف هو نفسه الرقم اللي تفكر فيه ولا لا وبالصدفه رفع مشعل الجوال ورد وما قال غير كلمه وحده وقفل
مشعل:موو فاضي

البندري جمدت مكانها اللي رد عليها مشعل قالت الو وكان صوت بنت حست بإنه كذاب ورجعت قعدت مكانها وهي ودها تذبحه
المزون:بنو وش فيك
البندري كانت بعالم ثاني تحس بضيقه
البندري: لا ولاشي
*بدا صوت المسج يعلى بالسياره*
فتحت شنطتها وطلعت الجوال و شافت المسج وإيتسمت بقسى صار دورها تنتقم من حبيبها
ردت على المسج *اهلين متعب إيه اكيد ممكن نتفاهم ع الموعد... انتظر إتصالك*
مامرت دقايق إلا الجوال يدق
ردت على طول وهي بساعات إحتظار قلبها ...ذبحها مشعل أكثر من اللازم وهي صبرت لكن بدون فايده
البنو:هلا متعب
مشعل شد يده وناظر بفارس وفارس توتر وش يسوي كل ما يبي يحلها تتعقد و المزون إنصدمت
البنو:ما تحس إنه بدري كثير
متعب:........
البنو:دقيقه بحطه على السبيكر لان اذني تعورني
البنو فتحت السبيكر وهي قاصده الحركه
البنو:إيه متعب
متعب:قلبي ياليت بعد بكرى نسوي الملكه
البنو:متعب انا ماجهزت شي
متعب:قلبي اليوم روحي و بكرى وانا بكلم عبدالله
البنو:بكرى ملكة اسيل
متعب:طيب وحنا بعدها بيوم
البنو:وربي ما يمديني وربي
متعب:قلبي نسويها ملكه عائليه والإسبوع الجاي بنسوي حفلة عشان الناس يدرون
البنو:إنت شايف كذا
مشعل يحس بالموت فتح ازرار ثوبه لانه يحس بكتمه
متعب:إيه انا اقول كذا واصلاً بعد بكرى فارس والعنود معنا ونفس الحركه بيسون
البنو :مين قال
متعب:توه الوالد كلم عمي وقال إنه بيسوي لفراس نفس الحركه
البنو:طيب اليوم الاربعاء خلنا نأجلها للأحد اوكي
متعب:اللي تشوفينه حياتي اهم شي راحتك
البنو جمعت كل قوتها وهي ما ودها تقولها
البنو:اللي تشوفه يا الغالي
متعب: يالبيه صوت من قال الغالي
البنو:باي
متعب:هههههه فديتك والله بااي
مشعل تدمر كل حلم وكل امل كان يرسمه وصار يمشي بأسرع ما عنده وصلهم للبيت وهو معصب
البنو:فارس ممكن تكلمني بعدين
فارس:البندري انا كنت بقولها قبلك
البندري:دمعت عينها اوكي
فارس:ليه البكى
البندري:لاني مرافقه دمعتي
لاشعوريا طاحت عينها بعين مشعل هو عيونه غرقت بالدموع وهي عيونها إهدرت دموعها
البندري:طحت من عيني خلاص خذ هذي خلها معك
رفعت كم عبايتها وسحبت السواره وحذفتها عليه
نزل مشعل من السياره معصب و وقف قدامها

مشعل بصراخ:وبعدين وبعدين ما تقدرين يمر يوم بدون عذاب
البندري تبكي:لا تصارخ
مشعل بدا يهزها من كتفها
مشعل:إصحي للي تسوينه وربي إنك تزيدين جروحي خلاص والله ذبحتيني والله موتيني والله ماعاد فيني مكان لعذابي الله ياخذني قولي امين إنتي تبين هذا الكلام من زمان وإسمعيه ربي يسهل دربك ودربه وامانه عليك تكونين ام مشعل
البندري ببكى:لاا الله يخليك لاا تموتني كله منك محد قالك تذبحني إنت بدينك ضيعت حبنا وجاي الحين ندمان روح للذي خلاك تاج على الراس وإعرف تراني تاج راسك وراسها
رفع يده مشعل وعطاها كف وكأن الوقت توقف كل شي وقف على ماهو عليه إلا دمعات العيون بدت تنزل
نزل فارس وهو معصب وضم البندري
فارس:خيييييييير تمد يدك وإنت وياها حتى بالشارع تتهاوشون
المزون تبكي:إنتو وين كنتو وكيف صرتو ليه كذا
وراحت للبندري
فارس:دخليها داخل وإنت إركب انا بسوق بدالك

 لاريسا 
لاريسا:هههههههههههه والله ما عرفت إنو رح شوف عالم مثلكون
سعد:تدوووم هالضحكه
لاريسا:مممممممم فيكون تساعدوني
فهد:ليه لا ابشري بس حنا مو من هنا وجاين من الرياض للشرقيه زياره
لاريسا:وانا كمين جيت من أسبانيا لامريكا ومن امريكا لهون وبدي تساعدوني
سعد:اها عشان كذا ساكنه بهالفندق
لاريسا:مممممم إيه بس بدي اعرف كيف فيي روح لبيت جوزي
سعد:هههههههههههههههههههههههه وشو؟
فهد:وش فيها هالخلفه وش تقول
لاريسا:انا تجوزني واحد من هون وبدي اعرف بيتو وين
فهد:اها يا كثر مراكز الشرطه والإماره
سعد:هو من هنا
لاريسا:إيه وإسمو متعب خالد .... الـ ....
سعد ناظر بفهد بصدمه
فهد:إسمه قريب من إسم مشعل
سعد:يعني وشو بتكلم مشعل ياخي إصفط السالفه
لاريسا:لا شو يسفط السالفه بليز ساعدوني stop ignoring me plz
فهد:الله وأكبر عليها فهمت هههههههههههه
سعد:ابشري إن شالله ما بنروح من هنا إلا إنتي ببيت زوجك بس هو ليه تركك

_____ بأمريكـــــا ____
بدت الريم تمشي للسياره وهي الدموع ماليه عينها ركبت وهي مو مستوعبه اللي صار و هو نفس الشي لانه يكرها وهي تكرهه وهو يحب وحده اللي هي دلوعته ليه قال عنها زوجته ..
وصلو للبيت وهي على طول نزلت ..وهو وراها فتح الباب وإنصدمو شجون وزايد برجعتها
زايد:إيش صار
ركضت الريم لغرفة البنات وهي تبكي
حمد قط جسمه على الكنبه وهو يحاول يستوعب اللي صار
حمد:ما أدري
شجون راحت للغرفه وهي ميته خوف
زايد:إيش صار ؟
حمد:ماابغاها إلقى لها زوج ثاني
زايد:وشو اصلا مين زوجها الاول
حمد:اوووووووووووووووووووف
زايد:ناظرني وتكلم
حمد:إسمع السالفه
*بنفس الوقت وبالغرفه*
الريم تبكي:هئ هئ انا لو كان لي اهل ما كان صار اللي صار
شجون تمسح دموع اغلى الناس عليها
شجون:وانا مو اختك
الريم:شجون ابي امي
شجون:الله يرحمها ويرحم مواتنا وموتى المسلمين اجمعين
الريم:هئ هئ هئ آآآآآآآه يا شجون وربي إني امووووووووت لو كانو عايشين كنت ما سمعت اللي سمعته
شجون:قضاء ربنا وما نعترض عليه حبيبتي وإيش صار ابي افهم
الريم حطت راسها على رجل شجون وبدت تصيح وشجون تبكي مع رفيقة دربها وتحاول تهديها
*بالصاله*
زايد:الله ياخذه وربي لادعس فبطنه هذي ريم مو اي بنت
حمد:اووووووف الحين انا وش دخلني إن كانت ريم ولا سديم انا ابيك تفكني من السالفه
زايد:هههههههههههههه شر البلية ما يضحك
حمد:خير؟
زايد:دامك دقيت على صدرك فـ البنت بتتزوجها
حمد:مالي رغبه فيها
زايد:شوف لك رغبه ولا مالك رغبه بتتزوجها
حمد:اخذها تمثال يعني؟
زايد:لا هي اللي ميته فيك وعادتك رجال
لف حمد بعصبيه:وشو
زايد:إنت سمعت اللي قلته ومايحتاج اعيد وحط براسك شي ولا تغيره هذي فرصتك تثبت موقفك الرجولي وقوم بنفضيلهم البيت
حمد:جات ام المصايب تسوي زحمه
زايد:حممممممممد حنا لنا العتبه وهي لها البيت كله
حمد:اوووووووووووووووف

____ في بيت الجده ______
ام متعب:ريوف وين رشوف
ريوف: نايمه
ام متعب:فيها شي ؟
ريوف:لا مامي
ام متعب:طيب
الجده:وسالموووو وينه مو قال إنه بيقضي 3 ايام هنا
ندى بسرعه:إيه دقو ربعه وراح لهم
ام سالم:والله ربعه يقهروني
ام متعب:ريوف يمه شخبار متعب
ريوف:بخير يقول بكرى بيجي هنا يقضي يوم كامل
ام متعب بفرحه:بكرى بسويله كل شي يحبه وبطبخ كل الاكلات وفضوله الغرفه الاخيره بخليه ينام
ريوف إبتسمت لامها وهي بداخلها تبي تبكي
ريوف:يالله حنا بنطلع نسهر فوق تعالي ندى
ندى:لا نطلع بالحديقه
ريوف: اوكي
*وهم طالعين يمشون*
ندى:ما بتقولين شي
ريوف:ما توقعت اللي صار ومت وانا اسمعها تقول *اللي بقلبك بقلبي وربي ابيك*
ندى:وانا خفت يوم حطيتي يدك على كتفي وربي بغيت انجن قلت اكيد خالي
ريوف:ودي نرجعهم لبعض
ندى:هئ يا قسى قلبك وإنتي؟
ريوف:انا إعجاب ومن طرف واحد مو حب من طرفين
ندى:بلا جنون
ريوف:عشان سالم وعشان رشوف لازم نساعدهم
ندى:اوكي تعالي معي
ريوف:وين
ندى:تعالي وشوفي

____ عبدالله _____
عبدالله:الو نعم
ريان:حبي زعلان
عبدالله:لا مستانس وقاعد اوزع عيديات على البزارين بعد
ريان:ههه
عبدالله:تضحكين؟وش اللي يضحك بالموضوع ؟
ريان:قلبي اسفه
عبدالله:ماني بفاضي الحين
ريان:عبودي حبي وربي اسفه وربي ماقصدت شي
عبدالله:ماقصدتي شي ؟ تعانديني و تكسرين كلامي وتقهريني مع اللي ما يتسمى وتقولين ما أقصد شي يا إخت ريان متى تحسين بالمسؤليه متى تحسين إنك اعطيتي كلمة صادقه لإنسان يحبك إذا إنتو مو قد الحب ليه تقولين احب
ريان:خلصت تهزيء
عبدالله:النار تاكلني وانا اشوف عيونه عليك
ريان:قلت اسفه
عبدالله:وش فايدة الاسف قدام الكره اللي صرت احمله للولد
ريان:اموت انا باللي يغارون آآآآآآآآآخ يا نااااس وربي احبك
إبتسم عبدالله وسكت
ريان:احبك
عبدالله:بفكر فيها
ريان:حبي خلاص
عبدالله:ههههههههههههههههههههه وربي احبك يا مجنونه وربي جننتيني اليوم حتى وإنتي ظامه نواف احس الغيره تاكلني
ريان:هههههههههههههههههه لا انا مت ضحك عليك يوم سلمت على فيصل هههههههه
عبدالله:ورب الكون كان نفسي اخنقك من القهر
ريان:طيب احبك
عبدالله:اموت فيك

ريان إستحت وسكتت
عبدالله:ابي اشوفك بكرى
ريان:ممممممم بكرى ملكة اسيل حبي
عبدالله:عشان ملكة اسيل لازم اشوفك
ريان:مدري يمكن اجي عشان نروح للكوافيره انا والبندري والمزون
عبدالله:إيه صح مزون عندنا ومشاعل عندهم
ريان:وناسه ابي اجي معهم
عبدالله:اجيك قلبي؟
ريان:هههههههههههههه لا بقعد مع نواف
عبدالله:طيب حبي إسمعي عندي مكالمه مهمه اكلمك بعد شوي
ريان بدلع:في احد اهم من ريونتك
عبدالله إبتسم:شوفي لا تتدلعين علي ترى وربي بدون دلع انا خاق ورايح فيها
ريان:هههههههههه
عبدالله:يا لبى هالضحكه
ريان:خلاص روح رد على اللي اهم من ريونتك
عبدالله:تصدقين إنه قفل
ريان:قلبي دقايق واكلمك ماما تناديني
عبدالله:اوكي حبي إعطيني رنه وانا بدق
ريان:يوه ليه
عبدالله:ريان مابي رقمي يطووول بفواتيرك لاني ما ابي مشاكل وشي ثاني الزوج ملزوم بزوجته مو الزوجه ملزومه بزوجها
ريان:هئ قليل ادب
عبدالله:هههههههههههههههههههههههههههه لو تمر دقيقه بعد بقول اشياء افضع
ريان:هئ هئ يا قوة عينك *وقفلة السماعه*
عبدالله *بقلبه* خخخخخخخخخخخخ وربي احبها هالمجنونه وباس الجوال وناظر بالشاشه وشاف المكالمه وتذكر رفع الجوال على إذنه يستنى الرد

جواد 
قعد على السجاده وهو ابد مو جايه نوم وصلى الفجر وهو مشغل عقله التفكير فيها مو عارف كيف يقدم منها ويتقرب لها
جواد:يارب تكون من نصيبي واقدر اسعدها مثل ما اسعدتني بالماضي
يارب إجمعني فيها على خير يارب
قام وحاول ينام بس فجأه نقز وإبتسم وتذكر إن جهاد مره خذا جواله ودق عليها وهو سماها بجواله *جهاد خاص*
وتردد يرسل مسج ولا يتصل بس الوقت ما يساعد
قرر ينام و الظهر يدق ويشوف هي ولا لا

بيت الجده 
لهم من الليل وهم يدقون عليه وما يرد وما يبون يفتحون معها السالفه لان خطتهم مو كذا كل واحد قاعد على لابتوبه بس ندى و ريوف جنب بعض والجوال بالنص وعينهم عليه يستنون الرد .. ورشوف بعالم ثاني تحس كل الاحاسيس بداخلها تموت
ندى بصوت واطي تكلم ريوف
ندى:وجع مو راضي يرد
ريوف:خلنا ندق من جوالها
ندى:يوه لا
ريوف:برسل مسج من جوالي وبقول حلفتك بالله ترد ابغاك ظروري وما بطول ولا تتكلم شي انا اللي بتكلم ..ريوف
يتبع ,,,,
👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -