رواية حسبتك عديم أحساس وصرت كل احساسي -23



رواية حسبتك عديم أحساس وصرت كل احساسي - غرام

رواية حسبتك عديم أحساس وصرت كل احساسي -23


على رقبتها
راحت في عالم ثاني

&&&نرجع للرياض&&
اميره هي صديقه مشاعل الروح بالروح تعرف رزان اللي تكون بنت عمها واهي تدرس مع مي وفي ونوف في نفس المدرسه
رزان طويله جسمها حلو وشعرها صابغته اشقر مع خصل عسلي وبيج محلي لون بشرتها اكثر بنتعرف على شخصيتها المعقده في الاجزاء القادمه
اميره كانت مايله انها تكون سمينه اكثر بنت جمالها متوسط حنطيه وشعرها لحد كتفها ولونها بني
كانو مجتمعين في بيت جدهم الكبير
اميره ورزان كانو جالسين في غرفه ويسولفون واو يتناقشون في موضوع باين انه مهم
اميره ماسكه نفسها ما تعلي صوتها: انتي اكيد مجنونه
رزان:ليش مجنونه عشاني احبه
اميره: لو أي احد على هالكره الارضيه راح يكون في نسبه العلاقه تنجح لو 1% الا هو مافي امل يا رزان انسي انسي
رزان وعيونها مليانه دموع: ليش حتى الحلم بخلانين علي فيه ما اقدر انساه احبه يا اميره احبه
عارفه لما يحضنني احس اني اذوب في حضنه ما ابي اتركه ماا اقدر اتركه اغار عليه من الهوا الطاير
اميره ودها تمسك رزان من شعرها: انتي عارفه من تحبين يا مجنونه
رزان: ايه عارفته ومقتنعه
اميره : مقتنعه انك تحبين عمك عمك
رزان: تحسبين انا لحالي احبه تراه اهو يحبني بعد
اميره انصدمت من عمها: اهو قالها لك
رزان صلحت فستانها القصير وجلست على السرير: تحسبين كل هالسنين اروح معاه الغرفه واجلس بالساعات ليش
اميره حطت يدها على فمها ما توقعت بنت عمها ممكن توصل هالدنائه والحقاره
رزان خاافت من نظرتها وفهمتها على طول: لالالالالا انتي مجنونه ما طحنا بالحرام لا
اميره ارتاحت شوي بس مو كليا: طيب وش تسون
رزان خذت نفس: اه نجلس نتكلم ونتكلم ونتكلم
اميره: عن ايش
رزان: عن كل شي يا اميره عارفه لما اكون معاه ودي الساعه توقف والساعه ما تستمر في الدوران لما يمسك يدي انتي ما تحسين باللي بقلبي محد يحس فيني غيره
وبدت تبكي بكى قوي
اميره حزنت على حالها لان املها في هالحب مستحيل حب محرم محرم تحب عمها اخو ابوها
××رزان تحب عمها الصغير اصغر واحد الوحيد اللي لسى ما تزوج اسمه نواف يدرس صيدله باقي سنتين ويتخرج من جامعه الملك سعود كان شخص ينضرب فيه المثل في الاخلاق والادب والوسامه لانه اوسم عمانها طويل وابيض شعره اسود سواد الليل خشمه صغير ومسنون شفايفه صغار وجسمه حلو××


اميره حضنت رزان اللي كملت كلامها واهي تبكي: اه يا اميره والله احب التراب اللي يمشي عليها لو يقولي بوسي الارض اللي دعسها ببوسها بس المشكله لو احد يدري ممكن يحرمنا من بعض وانا ما اقدر..,…
اميره: ليش في احد حس او درى
رزان بعدت عن صدر اميره وكملت كلامها:ابوي
اميره: مييييين عمي
رزان: قالي اذا شفتك جالسه تحضنينه مره ثانيه بحرمك منه وما ابيك تروحين تجلسين في غرفته من اليوم ورايح ذاك اليوم قطعت نفسي صياح في غرفتي

اميره: طيب وش رايك نسوي لنا اليوم سهره حلووه تنسيك همومك

رزان مسحت دموعها: مع مين لاتقولين زي طلعه الاسبوع اللي راح ترا طفشت بس جالسين نتفرج عليهم واهم يشربون وريحه وخياس ابي سهره سهره صح
اميره: افااا عليك انا قد وديتك مكان وما كان صح
رزان: ابي انسى كل شي تراني تعبااانه
اميره: حبيبتي الحال من بعضه بس هالمره بنطلع استراحه شي حلو بالثمامه كلها بنات ورقص وبعدها بتصير مكس الحفله
رزان: هذا اللي ابيه وهالمره بشرب ابي انسى كل حياتي كل شي
اميره: جربي اصلا مره وماراح تندمين اتفقنا
رزان: اتفقنا

في هاللحظه طق عليهم الباب وفتحه: السلام عليكم
رزان حاولت تخفي اثار الصياح اللي صاحته..
اميره ورزان: وعليكم السلام
اميره: هلا عمي نواف تفضل
نواف دخل وجلس على الكنبه الكبيره: اميره ممكن تخلينا لحالنا
اميره ما صدقت قالها وتنحاش:ايه انشاء الله
طلعت وسكرت الباب وراها

نواف : وشلونك رزان
رزان: بخير
نواف: رزان انا بقولك خبر تسمعينه مني احسن ما تسمعينه من غيري
رزان كانت ساكته:.............................
نواف: انا بخطب
انهارت تكسرت حست خلايا جسمها تنهار خليه خليه من كل حرف قاله كرهت الدنيا واسودت في وجهها ليش احب اللي حرام احبه ليش قلبي ما اقدر اتحكم فيه ليش ببرود اعصاب : مبروك
نواف تفأجأ رده فعلها توقع انها تنهار : بس هذا اللي عندك
كانت مثل تستنى منه كلمه عشان تنفجر في وجهه: وش تبي مني انت وش تبي
كنت احبك كنت بس اكتشتفت متأخر ان اللي اسويه مو خطأ وبس الا حراااام
وانا ما تفرق معاي الحلال والحرام انا عادي عندي بس مثل ما خسرتك انت خسرتني فاهم انت خسرتني

&&وطلعت وسكرت الباب بأقوى ما عندها تركته عاجز عن الكلام ويفكر بكلامها
طلعت تبكي دخلت الحمام ((الله يعزكم)) اكثر مكان راح تقدر تختلي بنفسها فيه
بكت لحد ما خلصت دموعها وكل ما حسبت خلصت يبقى لسى بقايا جروج في قلبها ما تعالجت تحسب نفسها انها لما تطلع مع شباب في شقق واستراحات وكل الفساد تسويه هناك الا الزنا
تحسب بهالطريقه تقدر تعاقبه وتعاقب اهلها ما تدري انها بالهطريقه ما تعاقب غير نفسها ولازم تستعد لعقاب ربها مسحت دموعها وطلعت وكملت يومها بشكل عادي

في البحرين


كانت حاسه انها خايفه تفرح تنصدم بشي يخرب عليها فرحتها اليوم علي وابوه بيجون يكلمون اخوانها ويخطبونها رسمي
ام فاطمه: هاييمه وصلو
فاطمه: مدري يمه مدري
صوت الجرس قطع كلامهم
فاطمه قلبها يدق في الدقيقه مليون دقه:يمه الحين وصلو
ام فاطمه ضحكت ضحكه بينت خطوط وجهها المسن: مبروك يا بنتي
فاطمه : يمه باركي لي لما عيالك يوافقون اول عليه
ام فاطمه ماسكه رجلها مسكتها فاطمه وجلستها : يمه مو قلتي ان الرجال سنع
فاطمه: ايه يمه اخلاق بس عيالك كل شوي يطلع في واحد عذر كله عشان هالعله للي ناشب بحلقي يحيي
ام فاطمه: صدق اخوانك يطلعون علل بكل واحد بس اذا وش اسمه
فاطمه : علي يمه علي
ام فاطمه:ايه اذا علي طيب وابن ناس ماراح يردونه وانا بتصرف معاهم
فاطمه تنهدت: انشاء الله يمه انشاء الله



نرجع للشرقيه


في شاليه ابو متعب
مشاعل طفشت من دون اختها: يمه
حصه: وصمه نعم
مشاعل: يمه متى بتطلع مها
حصه واهي تناظر التلفزيون : بكرا
مشاعل:طيب ليش ما خليتني اجلس عندها
حصه: بس انا حره
مشاعل طفشت من امها: يوووووه وش هالحاله
حصه: طسي بس
متعب: من جد يمه طفشنا خلونا نروح نشوف مها
حصه: انا تعبانه ماراح اروح خلاص اهي طيبه ومافيها شي
متعب: اقول شعوله قومي نروح مع في ومي
مشاعل: لالا ماابي اشوف وجهها
حصه عصبت منها: ليش انتي وش بينك وبين بنت خالك
مشاعل: ما احبها ما اطيقها
حصه: اذا سمعتك تقولين هالكلام مره ثانيه قصيت لسانك قص
مشاعل طفشت طلعت مع متعب يدورون احد يوديهم المستشفى لمها
متعب: طيب اتصلي على ابوي
مشاعل:ههههههههههه ضحكتني ابوك حاله من حال امك مو كن اللي منطوله في المستشفى بنتهم
متعب: والحل
مشاعل: خلاص انا بتصرف بس البس وانا بروح البس عباتي
كان واقف قدام المرايه يتكشخ وولبس ويتعطر : ميين
طلت من الباب: انا
خالد: ها نوف وش تبين
نوف تناظره من فوق لتحت: اش اش معرس في شهر العسل وين رايح
خالد: امييييييين
نوف: شف والله طاالعه من قلب
خالد: لا من خشم اكيد من قلب
نوف واهي تجلس على طرف السرير: اذا ميت على الزواج قل لامي تخطب لك طيب
خالد رجع يصلح شعره:كل شي بوقته حلو
نوف فكرت في نفسها بعد: ايه صح
خالد جلس يدخل جواله ومحفظته في جيبه: طيب مطلوب مني شي الحين
نوف: لا بس مجرد لقافه وين رايح
خالد: بروح اوصل مشاعل ومتعب عند مها ما عندهم احد يوصلهم
نوف: والله
خالد: ايه ليش
نوف: طيب انا بروح معاكم
خالد: اخلصي اذا بتتأخرين تعالي مع مي وفي
نوف طارت: لالا بس بجيب عبايتي
****وصلو المستشفى***
نوف نزلت راحت محل الورد بتاخذ ورده لمها شرت ورده لونها فوشي ملفوفه بطريقه جذابه وحلوه لانها امس شرت لها بوكيه كبير لونه فوشي واصفر وما حبت تدخل عليها يدها فاضيه
نوف واهي طالعه من المحل: اعوذ بالله منك
خالد: وانتي وش هالبخل جايبه ورده وحده للبنت
نوف تكش على وجهه: والله انك قروي يا غبي جبت لها امس بوكيه وش كبره هو حلى اليوم بس ورده ادلعها
خالد: طيب يا ام الدلع يله
نوف: انت اللي رايح ويدينك تصفر
خالد جلس يصفر:خخخخخخخخخخ اقول امشي بس

كانت في غرفتها تقرى للمره المليون الكرت للي ارسله لها خالد...
كان حلو وكله رومانسيه كان الكرت كبير واحمر وفيه قلب احمر في النص وفيه لمعه حلوه
صدق كان الكلام قليل بس كفاها انه كاتبها لها اهي وانه حاط اسمه اخره
كان كاتب
غبت يوم وعذرناك..... وبولهنا انتظرناك
يالله ارجع كفايه ......بصراحه فقدناك
وانا مسكين مييت مشتاااااااااااق لك


خالد

طقو الباب بسرعه خبت الكرت المخده ....
نوف: السلام عليكم
مها تعدل جلستها: وعليكم السلام هلا نوفه
مدت لها الورده: تفضلي والحمد الله على سلامتك للمره العاشره
مها:هههههههههههههههه الله يسلمك للمره العاشره
خالد كان واقف بعيد يوزع عليها نظرات وابتسامات واهي ما قصرت معاه بس حاولت ما تشكك نوف يها
نوف شافت البوكيه اللي جابه خالد انجنت عليه: اللللللللللللللللله مرره حلو
مها كانت تناظر خالد وتضحك بس لما تكلمت نوف كتمت ضحكتها على طول
مها: ايه حلووو
نوف تدور كرت بين الورد: طيب ما في كرت مين اللي جابه
مها تبي تبرر: جابته لي الممرضه ما تدري من مين
خالد غمز لها وهو يحرك شفايفه بدون صوت: حلووه الكذبه يا عسل
مها ضحكت:هههههههههههههههههههه
نوف استغربت لاتكون انهلبت: وش فيك تضحكين
مها: لابس تذكرت شي يضحك
نوف: اهااا
دخلت مشاعل ومتعب اللي مرو الكوفي وشرو لمها موكا لانها مدمنه عليه وقطعه كيك شوكلاته
مها:اللللللللللله موكا
مشاعل تمد لها الكيس: بالعافيه عارفه انك مشتهيته
مها: مشكوره ايه والله في نفسي من زمان
متعب مد بوزه: ترا انا اللي قلتلها النصابه
مها فتحت يدينها تبي تحضنه: تعال طيب
متعب ينطط:ياحظي ياحظي
الكل ضحك على هباله ....,,,,,,,,
جلسو عندها لحد المغرب وجلست معها مشاعل ترتب شنطتها لانهم بكرا راجعين الرياض بعد ما قدمو رحلتهم يوم بسبب اللي صار لمها
مشاعل تحط ملابس مها بشنطه صغيره:ايه ماقلتي من مين هالورد
مها كانت تناظره وتتأمل كل ورده فيه: قلت مدري مين اللي جايبه ماكان فيه كرت
مها: الا تعالي ما قلتي لي ذاك اليوم في الكورنيش
مشاعل سمعت من هنا وبدت تتوتر مها لاحظت رده فعلها
مها: وش فيك اعصابك
مشاعل: مافيني شي
مها: طيب وين رحتي ذاك اليوم لحالك جلستي تدورين يعني
مشاعل: ايه ايه بس ادور وش فيك تسألين
مها: لا ولاشي بس مين بيجي ياخذنا من هنا
مشاعل: اكيد ابوك بعد لازم يجي يوقع اوراقك ويدفع عشان نطلع انا طفشت وابي ارجع الرياض بصراجه
مها : وانا ودي اجلس هنا المكان مره حلو
مشاعل استغربت من كلامها: تبين تجلسين في المستشفى يالخبله
مها: لالا وش مستشفى يعني في الشرقيه قصدي
مشاعل: بس بكرا الصباح بنروح نطلع نتمشى مارحنا لمكان بس جالسيه في الشاليه
مها: وين تبين نروح
مشاعل: نطلع بيتش مول مارينا مول أي شي
مها: خلاص خلينا نقولهم كلهم يطلعون معانا
يتبع>>>




تابع>>
مشاعل: لامابي احد
مها: لاتصيرين كذا انا ماراح اروح لحالي
مشاعل: اف طيب خلاص قولي لهم
سكرت الشنطه على دخله ابوهم
ابو متعب: السلام
مها ومشاعل: وعليكم السلام
ابو متعب: يله خلصي لبسي اختك عباتها مشينا وقعت ودفعت مبلغ وقدره
انقهرو من ابوهم اللي ما همه غير الفلوس وما همته صحه بنته:طيب انشاء الله

يمكن في لحظه كان ينسى وفي لحظات كان يتناسى ماكان مستعد يواجه كلامها له بعد عن كل الناس جلس بكرسي قدام البحر ووقت الغروب الشمس بدت تنزل تحت البحر السما الوانها تبهر العين
اصفر امتزج معاه الاحمر والبرتقالي دخل بينهم اللون البنفسجي اللي اعطاها روحانيه وجمال رباني ابتسم طلع الورقه من جيبه فتحها بكل هدوء
بدى يقرا كلامها له

OoOoحبيبي زيادOoO

اكيد انت الحين زعلان والا متضايق من كل شي حولك واولهم انا زياد انا بسهل الموضوع عليك وبخليك تنساني بسهوله انا كنت خاينه

××كان يقرى كلماتها مثل سكاكين تدخل بقلبه توجعه وتألمه مو مصدق كان يتوقع منها أي شي الا الخيانه الا الخيانه لانها مو من طبعها××

كمل قراءته
انا كنت خاينه يا زياد كنت اكلمك واطلع مع عشره غيرك وكثير ممكن تسأل فاطمه اذا مو مصدق اني انا اسوي كذا لاني سويتها يا زياد انت تركتني وانا محتاجتك وانا مالي ذنب تتركني وحيده صرت اكرهك أي شي يربطني فيك كل شي يرتبط بأسمك اكرهه واتنى انك تصير تكرهني قد ما كرهتك انت مجرد صفحه سوداء بحياتي اتنمى انك تنساني على طول وتعيش حياتك...

ما كان مصدق اللي يقراه انها خانته فقد ثقته بكل اللي حوله خلود كانت له كل شي بحياته وفي لحظه صورتها تتهدم وتتدمر قدام عيونه صوره تهالكت وانهارت كره نفس
شقق الورقه ورماها طارت مع رياح الغروب قرر انه ما يزعل نفسه عليها اكثر من كذا صدق حبها في لحظه بس رجولته ما تسمح له انه يحب وحده خانته وكانت تكرهه
كلامها فتح له عقله نسى كل شي فكر يرجع يهتم بدراسته ونفسه واهله وبس صفحه وطواها من حياته

وصل ابو متعب البنات الشالييه عشان مها ترتاح بعد ما طلعت من المستشفى
راحت وحبت راس امها : هلا يمه كيفك
حصه من طرف خشمها: بخير انتي وشلونك انشاء الله مو تعبانه
مها تجلس على الكنبه بتعب: لا الحمد الله احسن يعني صدق بكرا بنرجع الرياض
ابو متعب: ايه خلاص الكل يبي يرجع بسببك
مها : بسببي انا
مشاعل: لا ابوي يمزح معاك
ابو متعب: وش امزح انتي الثانيه اروح اجلس مع الرجال احسن من الجلسه معاكم


في الليل يعني على الساعه 8 بعد العشا طلعو الشباب لواحد من الملاعب اللي منعزله عن الناس
وقررو يلعبون مباراه ونادو البنات يتفرجون عليهم
كانو واقفين عند باب شاليه ابو احمد..
زياد: يله ابو احميد خلنا نمشي خلنا
احمد: تبي تروح بالسياره احسن ياخي مسافه
زياد:ههههههههههه طيب يالشايب يله انا بروح معاكم وخالد يجيب الباقي نركب دبابات ونلعب كوره
احمد:هههههههههههههه طيب بعديها اليوم صار
زياد: يله اتصل على خالد شف وينه
...............دق على خالد
احمد: هلا خلود وينك
خالد: ويني جالس اتقهوى مع عصافير الحب
احمد:هههههههههههه مين امك وابوك
خالد: ومن غيرهم وش بغيت
احمد: ولله انت مو وجه شي بس تبي تطلع معانا بنروح نلعب كوره مباراه خطيره

يتبع ,,,
👇👇👇
أحدث أقدم