رواية حسبتك عديم أحساس وصرت كل احساسي -22


رواية حسبتك عديم أحساس وصرت كل احساسي - غرام

رواية حسبتك عديم أحساس وصرت كل احساسي -22


الواحد يتوقعها
نوف والمويه غرقتها وجبهتها يصب منها دم سحبت يدها: مشاعل طلعيني
مشاعل شافت وجهه: وين مها وينهااااااااا
نوف تعبانه ما تدري وين لله حاطها فيه: ما ادري
مشاعل تركت يد نوف وراحت تدور اختها رجعت تصارع المويه وفي ومي يحاولون كانو بعيدين من قطع المكسره حولهم قربو منها وحاولو يسحبونها بصعوبه طلعوها
شافو قارب فيه هندي وثنين شباب اللي قربو منهم ومدو لهم المساعده بحسن نيه >>اظن خخخخخخ
مي : يا اخوي طلعها اهي اول اهي مصابه
الاول: هاتيها ارفعي يدها خليني اسحب يدها
سحبو نوف وركبت معاهم مي في لحقتهم بدبابها للشاطئ
مشاعل كانت مثل المجنونه تدور من كل جهه اختها مثل الابره اللي اختفت في كومه قش صارت مثل المجنونه

خالد كان في عالم ثاني جالس يسمع اغاني ومتعب جالس جمبه اللي لاحظ حوسه وصراخ من بعيد وحده من البنات ترفع يدها تناديه
متعب يهز خالد: خالد قوم شوف وش السالفه
خالد قام من مكانه مرتاع يدور مكان ومصدر الاصوات: شاف في تأشر له انه يجي
طار اخذ الدباب اللي كان راكب عليه الهندي وطار لعند في
خالد مرتاع من اللي شافه: وش السالفه
في واهي تلهث كنها راكضه ميه كيلو: مها يا خالد مها
خالد سمع اسمها حس ان وده يفقد حاسه سمعه: وش فيها
في: جت مسرعه وصدمت نوف واغمي عليها
خالد مصدوم: ايه
في: ايه نوف لقيناها وطلعناها بس مها يا خالد مدري وينها دبابها موجود واهي اختفت
خالد يصرخ: وشلون اختفت فهميني وشلون
في تحاول تمسك نفسها: مدري وشلون مشاعل تدورها ومالقتها وفي قارب صغير في كم شخص يدورونها بعد
خالد ما صدق سمع اخر كلمه الا اهو شق الريح يسابق الوقت البحر غدار ومو قادر يتحمل انه يخسر مها ابداا
متعب راح يركض للمطلعم لقى احمد وزياد يفطرون
متعب كان يتلفت حوله واهو يلهث من الخوف نسى ان معاه مفتاح السياره
زياد يناظر متعب: متعب شكله يدورنا
احمد يأشر بيده: هنا متعب تعاال
متعب ما صدق جا ركض:تعالو الحقو
احمد خاف: وش السالفه
متعب: البنات اتوقع صار لهم حادث ومها او نوف ما لقوهم في البحر
احمد ترك اللي في يده وطلع يركض بسرعه غريبه نوف حبيبته في خطر ومحتاجته
وزياد كان معاهم خاف انه في فيها شي بعد


*8وصل وكان يناظر مشاعل اللي تدور وبدت تيأس مره عليها فتره مفقوده
خالد: مها وينها يا مشاعل ما لقيتيها
مشاعل بقل حيله: وانا وش درااااني انا ادورها من زمان اختي غرقت يا خالد الحقني وينها وينها
خالد جلست يناظر لقى البحر قدامه كبير والسماء فوقه اكبر دعا من قلبه : يارب يا يااارب رجعها سالمه يارب
خالد بدى يدور ويدور
خالد: مشاعل ارجعي وقولي لزياد واهو بيتصرف بسرعه
مشاعل تحب العناد لو مو وقته: لا ابي ادور اختي
خالد كان مو رايق لعنادها: يله روحي انا بدورها بسرررعه
مشاعل راحت بسرعه
وخالد رجع يدور بين موجات البحر الغادر يمكن يلقى لها اثر لمح من بعيد شي اسود ما صدق على طول طب في المويه مع انها كانت بارده
يبحث عن بصيص امل كانت سباحته كلها مهاره وبسرعه وصل حركه لقاه جزء من عبايه مشقوقه
خابت ظنونه واماله تكسر كل شي كل شي كان كاتم في نفسه همه وخوفه عليها ما كان يسمح لنفسه انه يتجرأ ويقولها لها انه يحبها
خالد انصدم من نفسه كيف طلعت منه هالكلمه كيف بس صح اذا قالو الشي ما يغلى الا بعد ما تفقده
فكر انه بعد ما اعترف ولقاها البنت اللي تناسبه ويحبها ماراح يخليها تتركه بهالسهوله فكر في راسه ولف ودور
اذا كانت العبايه هنا اكيد انها قريبه
رجع غاص جو المويه كانت مالحه والملح يضر عيونه صعب عليه الرؤيه يحاول يفتح اكثر ويركز على الشي اللي قدامه مو قادر....


رجع غاص جو المويه كانت مالحه والملح يضر عيونه صعب عليه الرؤيه يحاول يفتح اكثر ويركز على الشي اللي قدامه مو قادر....



كان شعرها يلف على وجهها صارت مثل الملايكه بس جوى البحر بسرعه مسكها وطلعها من المويه ركبها على جت سكي وطار بها للشاطئ

الكل كان مستني على نار نوف وصلوها بالقارب على الشاطئ شافت احمد مثل الجنون بس يسألها هذا يعورك واالا هذا والا وين
نوف تناظره وتوزع ابتسامات: لا مافيني شي بس راسي شوي
احمد:يله قومي نروح المستشفى بس انشاء الله خالد يلقى مهاالله يستر
نوف بدت تبكي: ليش ما لقى لحد الحين
مشاعل سمعت نوف وبدت المناحه: ياويل قلبي اختي راااحت وكله منكم انتو السبب انتو السبب
الكل التفت عليها...
زياد تكلم عن الكل:انتي اكيد مجنونه احنا لاغصبناها ولا ضربناها على يدها اهي كانت تبي تركب مع البنات
مشاعل بدت تصرخ وترفع صوتها: انت تسكت واخر واحد تتكلم لانك معقد ومريض لا تتكلم اصلااا واختي رجعوها رجعوها
في قامت بعد سكوت طول وعطتها كف:انت راح تسكتين والا اسكتك بطريقتي
كلهم تفأجو من في وكيف ضربت مشاعل حتى في تفأجات من نفسها بس حز في نفسها انها تتكلم بهالطريقه عن زياد
كانت ماسكه مكان الكف حس بألم: ومين انتي تمدين يدك علي ميييييييين
قربت منها ناويه تضربها مسكها احمد وفي مسكتها مي
في واهي تصارع توصل ضربه لمشاعل بعد ما كسرت مي المسكينه: انتي لو ان عندك ذره اخلاق بدال الصراخ اللي سويتيه كان دعيتي لاختك اننا نلقاها يا مجنونه
مشاعل تبي تحرق قلب في: اقول انتي ما تكلميني يا الفاجره يا الكذابه
مي وفي تأكدو انها سمعت كلامهم امس
في مسكت اعصابها وتركت المكان وراحت
مشاعل حست بالنصر انها سكتتها وما قدرت ترد

في هاللحظه وصل خالد بعد ما هلك كل ملابسه مويه وباين عليه التعب طلع شايل معاه جثه
جثه او عايشه ما كان احد يعرف خالد كانت يديه ترتجف ومافي عنده ولا كلمه يقولها من التعب طاح على ركبه: لقيتها
احمد وزياد ومشاعل ركضو عنده
مشاعل تضرب اختها على وجهها: مها مهاااا اصحي لا تخليني قومي
احمد يبعد مشاعل عنها: خلينا نوديها المستشفى يله مافي وقت
زياد: عطوني المفتاح
خالد مرهق من السباحه: لا انا اللي بسوق
زياد مسك خالد من كتفه:ياخي شف شكلك تعبان ريح وانا بوصلهم عاد
خالد بأصرار واهو حاط عينه بعين زياد: زياد انا اللي بوصلكم
زياد استسلم: خلاص بس بسرعه
خالد قاوم تعبه شال مها وركبها في السياره كانت مي مع مها ورى حس بختناق طول الطريق كان كاتم على اعصابه ونفسه حس انه متتمزق متشتت متندم خاف تتركه خلاص نسى كل شي بعد ما عرفها عرف شخصيتها الحقيقيه

مي كان راس مها عليها تحس بنبضها كل ماله ويضعف : خالد يله اسرع اسرع
خالد كان مختبص ما يدل مستشفيات الشرقيه مثل الرياض بالصدفه طاح في مستشفى : يله بسرعه
شالها وخذوها بالنقاله ودخلوها على الطوارئ وصل احمد ونوف ومي وفي ومشاعل ومتعب اللي انقسمو مشاعل ومتعب مع زياد والباقي مع احمد
احمد جاي يركض من الباب شاف خالد مثل ما عمره ما شافه
كان يدور مثل الضايع مو عارف يجلس في مكان
%%%%%%%%%%%%%%
كان يمسك من الكتيبات اللي على الطاوله ويرجع يرميها يقوم ويجلس راح عند مي اللي كانت جالسه تدعي لها قاطعها: مي وش يسون لحد الحين لها ساعه طولو
مي تحاول تهديه: لا تخاف بس ادعي لها الله ينجيها يارب
خالد من قلبه: يااارب
مي استغربت حال خالد لما كلمها حست بقلبها يدق بسرعه بدت الالام في بطنها كانت تحسها لما تشوف او تكلم زياد بس الحين كل شي يتغير بس ليش باين عليه انه بيموت خوف على مها معقووول
معقول انه يحبها بس انا ؟؟ انا كنت احسه يحبني وش اللي تغير ايش اللي تغير


نوف دخلوها غرفه الطوارئ عشان يخيطون الجرح اللي براسها دخل معاها احمد بعد ما حطت طرحتها على وجهها دق الباب ودخل
ابتسم لها: الحمد الله على سلامتك
نوف نزلت راسها: الله يسلمك
احمد: انا كلمت الدكتور والاشعه وكل شي صار سليم الحمد الله بس جرح وغرزتين خوفتيني عليك
نوف:ماكان قصدي
احمد: طيب متى يكون قصدك وتحنين علي تراني تعبت
نوف: احمد هذا مو وقته
احمد حب يأجل الكلام: انا بخيلك متى ما ارتحتي
نوف: مشكور
طلعو برا راحت نوف للأستراحه كانت جالسه مع مي وفي مشاعل اللي جالسه توزع نظرات حقد لفي لولا انها في مستشفىيمكن رجعت وتطاقت معاها بس مسكت نفسها عشان اختها
والشباب كانو جالسين في استراحه الرجال الا شخص واحد ما قدر يرتاح في مكانه حتى بعد الجهد اللي سواه عشان يطلعها وينقذها

خالد اهو الوحيد يدور في ممرات المستشفى الخاليه ريحه المستشفى المعروفه منتشره في ارجاء المكان كان يسمع صوت حرمه بتولد وتصرخ
ويسمع انين وبكاء كفل متعور
كان يتمنى يسمع همست اسمه من صوتها من شفايفها بس تقوم بالسلامه
واخيرا طلع الدكتور
خالد راح له يركض : ها يادكتور طمني
الدكتور: ايوه هو الحمدو لله انتو لحقتو عليها في اخر لحظه يعني ممكن لو تأخرتو علينا شويه زياده كان البنت يا ماتت يا غيبوبه من المويه اللي شربتها
خالد" اعوذ بالله دكتور نحس"
خالد: طيب يا دكتور هي كيفها الحين
الدكتور:الحمدو لله هي الحين في العنايه محتاجه ترتاح عندنا تحت المراقبه على الاقل يومين هي شربت كميه ميه كبيره بس الحمدو لله مش كبيره كفايه انها تسبب غيبوبه يعني ممكن تكون نايمه دلوقتي بس والراحه ثم الراحه
خالد بنظره رجاء: طيب ممكن ادخل واشوفها
الدكتور: هو انت تقرب لها ايه اخوها
خالد مالقى غيرها حجه: ايه اخوها بس ادخل
الدكتور: ايوه تفضل بس ما تطولش لو سمحت
خالد: من عيوني
لمس باب غرفتها بروده ليده دخل لقى شعرها متبعثر بشكل فوضوي حول وجهها وجهها كان ابيض ويعكس نور الغرفه عليه مع ان التعب والارهاق مبين عليها جلس يتأمل ملامحها الطفوليه دقايق حس الوقت وقف ومافي احد عايش معاه على الارض
غيرها
خالد جلس بكل هدوء على الكرسي اللي جمبها قرر ان هذا احسن وقت يعترف باللي في قلبه وماراح يخبي شي
لما الواحد يكون على شفا حفره انه يخسر شخص مهما كان تبين محبته بالقلب وتخاف يروح واهو ما يعرف اهو ايش بالنسبه لك
قرب من سريرها بدى يهمس لها بكل هدوء: مها انا بقولك سر
كان يحسها تسمعه بس مو قادره تجاوب:انا عارف انك تسمعيني بس انا بقولها
يتبع>>

خالد مد يده ومسك اطراف اصابعها حس بنعومتها بدفى جسمها كله متركز في انامل يدها الصغيره:مها انا ماراح اتردد هالمره لاني متاكد من نفسي
كمل كلامه: عمري ما خفت افقد احد مثل ما خفت افقدك واكيد لهذا معنى كبير بالنسبه لي مهما يكون مها انتي السبب في هذا التغير
اشر على نفسه واشر على قلبه وكمل: وما في احد سكن هالشي غيرك وما ابيك تافرقيني ابدا لاني
مها واهي مغمضه عيونها والتعب باين على صوتها: لانك ايش
خالد كان منزل راسه حسب نفسه من التعب يتوهم صوتها لانها كانت نايمه:ايش
مها فتحت عيونها بصعوبه ولفت بوجهها على مكان جلوسه: اقول انت ايش
خالد من فرحته وقف وجلس يدور بالغرفه مثل المجنون: انتي صحيتي ياناس البنت صحت
مها حطت اصبعها على فمها:هشش
خالد رجع بسرعه وجلس في مكانه: انتي هش واسمعيني
ابتسمت وسكتت: طيب كمل
خالد مسك يدها وسحبتها منه: طيب هالمره اسحبي بس تراني توني شايلك ما ادري انك دبه كذا
ضربت بخفه على كف يده: انا دبه والا انت
خالد:هههههههه لا انا بس ابي اكمل اللي عندي
مها: طيب
خالد: مها انا ااحبــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــك
مها نزلت منها دمعه فرح ما توقعت انها تحب وتنحب حب حقيقي صدق ياما سمعت كلام حب وكلمه احبك من كثااار
بس طعمها غير منه من خالد
خالد مسح الدمعه اللي على خدها بخفه: لي الدموع طيب
مها: انا فرحانه
خالد: من جد
مها تهز راسها: ايه من جد لاني انا احبك بعد
خالد ما صدق انها سمعها تقولها: ايش عيدي ما سمعت
مها انحرجت منه: لا يكفي مره
خالد نزل على ركبه وحده ومسك كفوفه ببعض يترجاها: تكفين تكفين اذا ما قلتي مره ثانيه بنسدح تحت سريرك بعد
مها ضحكت وبعدها كحت: ههههههههههههههههههههههه
خالد : تعبانه انادي الدكتور والا أي احد
مها تهز يد وحاطه الثانيه على فمها: لالابقول بقول
خالد: ايه خلك حرمه سمعيني
مها: اخر مره اقولها
خالد: قولي اول وبعدها افكر
مها:هههههههههههه لاوالله
خالد: امزح يله
مها همست : قرب طيب
خالد قرب منها
مها:قرب بقول في اذنك
خالد قرب اذنه منها وبعدها صرخت في اذنه بووووووووووووووووووو
خالد نط نطه : لله يقطع بليسك مريضه من وين طلعتي هالصرخه
مها: يمه بتنظلني
خالد: انا انظلك انتي انظل نفسي ولا انظلك مع اني معروف ابو عين ناررر
مها خافت: يمه ليش
خالد سحب الكرسي وجلس ناوي يدق سوالف الاخ: انا اقولك مره مسافر انا وخوياي لسوريا تمام
مها:تمام
خالد: عاد احنا طول اليوم ندور في الحر ندور تكسي وكل ما وقف واحد يطلع السياره مافيها مكيف حلو
مها معاه على الخط: حلو
خالد: عاد بعد يمكن عاشر تكسي ركبنا واحد فيه مكيف ركبت انا قدام وسطام ونايف ورا
مها: ايوه
خالد: عاد انا اول ما شفت مكيف قلت اوووووووه مكيف شي
مها:هههههههههههههههههههههه وبعدين
خالد: انفجر وطلعنا نركض وحق التكسي يلحقنا يبي فلوسه
مها:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

خالد: بس انتي ماانظلك عيني عليك بارده انا استأذن الحين ياحلو
حزنت انها بتفارقه واكيد ماراح تشوفه بعد ما يدرون اهلها: طيب اتصلتو على اهلي والا لسى
خالد: انا بطلع اقول للي برا محد يدري ان الدكتور طلع غيري خخخخخخخخخخخ
مها:هههههههههههههه طيب قلهم اكيد مشاعل انجنت
خالد كان يقصد نفسه: مو بس مشاعل الكل
مها استحت: اوكي اشوفك على خير
خالد طلع من الباب ودخل راسه: مع السلامه يا عسل
مها: باااي


رجع لهم وعلم البنات ودخلو لها
مي: تبوس مها: الحمد الله على سلامتك خوفتينا عليك
مها: الله يسلمك يا مي
مشاعل جت ودفت مي وحضنت مي وبدت تبكي: يازفته خوفتيني عليك
مها : والله كل بسبب زر البنزين علق علي وما عد شفت شي
اتصلت ام احمد على البنات وعرفت السالفه ربع ساعه الا كل العائله كانت جوا المستشفى
حصه دخلت ودها تبكي او تمثل انها تبي تبكي:وينها بنتي بنتي
دخلت وحضنت بنتها ودخل ابوها وعمها ابو فهدوالكل دخل وتطمن عليها

ابو احمد طلع برا: وانتو وشلون تستنون كل هالمده عشان تقولون لنا
احمد: يبه احنا نبي نتطمن اول عليها وبعدين
ابو احمد: بعدين ايش تعلمونا احنا اهلها يصير خير
احمد: يبه ماصار الا الخير لاتكبرر الموضوع
الكل زراها حتى لمى مره فهد ما قصرت معاها طلعو وتركوها جتى امها لما طلعو الناس
رمت عليها كلمتين مثل السم: هذا جزا اللي ما يسمع كلام اهله تستاهلين
مع انها كانت هاالفتره مطيعه لامها ما عصت لها كلمه جلست لحالها طفشت من المكان
قامت شالت الطرحه اللي على راسها وراحت للمرايه ناظرت عيونها كيف تغيرت 180 درجه بس من يوم واحد في المستشفى لو بتطول اكثر وش بيصير فيها
بعدها رجعت تضحك على خالد وعلى هباله استغربت كيف الواحد ممكن يحب بهالفتره القصيره مو مستحيل معقول اكيد

سمعت الممرضه تدخل الغرفه معاها اجمل باقه شافتها في حياتها فتحت عيونها بقوه
كانت عباره عن سله من الخيش كبيره وكلها ورد احمر وفي النص دبدوب كبير لونه بيج وفيه شريطه حمرا مربوط فيها حرفين
قربت بعد ما حطت الممرضه الباقه وجلست تضحك: this is from your boy friend rite??
مها انقهرت منها تحسبنا مثلهم بوي فريند وهالاشياء كشرت وقالت: no my brother
الممرضه جلست تبربر وبعدها طلعت
مها قربت من البوكيه الكبير الاحمر وشافت الدبدوب متعلق في رقبته سلسله فيها حرفين فضه
K&m
شالت السلسله ورجعت للمرايه ولبستها شافت كيف حلوه شافتها معلقه

يتبع ,,,
👇👇👇
أحدث أقدم