رواية حسبتك عديم أحساس وصرت كل احساسي -21

رواية حسبتك عديم أحساس وصرت كل احساسي - غرام


رواية حسبتك عديم أحساس وصرت كل احساسي -21

وصلو الشاليهات والكل كان تعبان وفيه النوم الا اشخاص النوم جافاهم وطار لبعيد&&

لبست عبايتها وحطت طرحتها على راسها ما تبي احد يشوفها من دون عبايه تغير في نفسها اشياء كثيره
جلست تحمد ربها في الدقيقه مليون مره كان الجو حلو لحد ما قاطعتها مي : ها ماراح تقولين
في تحاول تمسك نفسها انها تبكي: لا ماراح اقول
مي حست بأختها متأكده فيها شي : يا في يا حبيبتي طول عمرك ما تخبين عني شي ليش هالمره اعرفي شي واحد ان مهما كان راح يكون سر بيني وبينك
قاطع كلمتها بدر اللي ما نام وكان مستني امه وابوه ينامون عشان بيوصل الكلام اللي سمعه منهم لفي ومي
بدر من ورا: بوووووووووووووووو
في ومي انخفض عندهم الضغط
مي: حسبي الله عليك من ولد
بدر: بعد بعد هذا جزاتي
مي: تروعنا وتقول هذا جزاتك
بدر قرب وسحب كرسي وسوى دائره صغيره:لا عندي لكم سر خطير
مي: انت ما عندك غير الخرابيط
بدر:ترا بتتحسفين
مي: لالا كان فيها حسايف يله قول
بدر: طيب شوفي الموضوع يخص وحده فيكم مدري نسيت لااسم
مي وفي : فينا
بدر: ايه فيكم
مي : واللي هو ايش
قرب بدر منهم وبدى يقولهم اللي سمعه بالحرف الواحد بس لمى وصل عند الاسم
مي من الحماس والمفاجأه بغى يوقف قلبها: مين يا الاثول
بدرقام من الكرسي بسرعه: انا اثول ماراح اقول
مي قامت ولحقته:ها لاوالله اسفه بس ياخي انت تحر القلب تكلم بسرعه
بدر يسوي نفسه زعلان وما يبي يرجع يجلس: لالالا ما ابي اكمل


في: خلاص عاد قول
بدر: ايه بس هالمره عشان فيويه
مي: فيويه والا بيوويه بس قول
بدر: ايه وسمعتهم يقولون ان اللي انخطبت في
في فتحت عيونها وقف الدم بعروقها وصعب التنفس عندها: انا
بدر تردد: لالا
مي ودها تكفخه بس ماسكه نفسها لحد ما تخلص السالفه: اجل ايييييييش
بدر: لا كنهم قالو مي
مي من جد بغى يوقف قلبها : انا
بدر: انتو وشفيكم قلنا خطبوكم مو راح يشنقونكم كل وحده انا وانا
مي وتضربه على راسه ضربه: احر ما عندنا ابرد ما عندك يا اخي اف
بدر قام من كرسيه: الشره مو عليكم الشره على اللي متحمس يقولكم
مشى وتركهم في حيره وكل واحده تناظر في الثانيه تتمنى ما تكون اهي اللي وقع عليها الاختيار
مي : تتوقعين مين فينا ذا الخبل هبل فينا وراح
في بحيره اكثر من اختها: والله مدري مدري
مي: طيب هالكلام ما راح ينسيني اللي انا سهرانه عشانه
في: ياربي وش تبين مني
مي: طيب يله قولي
خذت نفس ورجعت نظرها لامواج البحر: طيب بقولك السالفه كلها
مي بحماس: طيب
كانت في تقول لمي كل التفاصيل ومع كلمه تتفأجأ اكثر من اللي قبلها رحمت اختها وحمدت ربها انه ستر عليها وعطاها القوه والعزيمه انها تتحمل وتقاومهم لحد ما جا زياد وانقذها من فضيحه عمرها
حطت يدها على فمها: الحمد الله يارب الله ستر
في بحزن ممزوج بفرح: ايه والله الحمد الله

كان في شخص سمع من الكلام اللي فيه نصيب سمع كفايه انه يقدر يخطط ويشبك شبكته ويجهز انه يهدد ويبتز كانت جدران الشاليهات ما يفصل بينها وبين بعض شي ابسط صوت ينسمع ويعرف
طلعت تشم هوا وتفكر في موضوع فهد درسته في بالها اهي من النوع اللي يحب يخطط ويحصل على الافضل فهد رجال والنعم فيه مستوى واخلاق واهم شي يحبني

بس اذا تزوجته اكيد راح يتحكم في حريتي ويصير يشك فيني لالا ما ابي بس اخاف اخسره اكيد لو قلته لا خلاص بيسحب نفسه من حياتي مثل ما قال
ليش انا متضايقه لهاالدرجه من كلمته عادي مثله مثل غيره مجرد صديق وتسليه

بدت تسمع اصواتهم وتسمع مي تحاول تعرف شي من في وفي رافضه انها تقول
الكلام كان يوصلها متقطع تسمع كلمه وعشر لا
سمعت سالفه الخطبه كلها لان بدر كان صوته عالي بس الموضوع كانت تسمع كلمه وعشره تألفها في مخها حست بأنها فخوره بنفسها لقت شي تمسك على مي وفي

قربت اذنها من بين الفتحه تبي تسمع شي دخلت رجلها في الصخور اللي قدام البحر وتعورت: ايييييييييييي
مي وفي جلسو يتلفتون حولايهم:مين هنا
مشاعل طلت عليهم تحاول ما تبين انها سامعه شي: هلا بنات
مي ودها تسألها وش كانت تسوي بس ما تبي تبين لها شي: هلا مشاعل كيفك
مشاعل تتألم من رجلها: شوي رجلي تعوريني
طلعت رجلها وانحاشت: باااي بنات
مي وفي: باايات

لما تأكدت ان مشاعل راحت: تتوقعين كانت تتسمع علينا
في: مدري والله توقعي من هالبنت أي شي الله يستر
مي: لله يستر طيب يله قومي لا تخلين هالسالفه تخرب سفرتنا قومي نامي لاني الصبح ناويه اصحي البنات ونطلع نركب جت سكي
في بستسلام: يله قومي

كانت مها جالسه في الغرفه استغبت اختفاء اختها فجأه ولفتره
مرت مشاعل المطبخ وجاب لها كاس عصير عارفه مها ماراح تخليها في حالها من دون تحقيق دخلت الغرفه لقتها بتستلم للنوم
مشاعل: يله لسى ما نمتي
مها بنعس: وش شايفه الا وين كنتي
مشاعل " بديــــــــــــــــنا"
مشاعل: ما تشوفين الكاس كنت بالمطبخ
مها: كل هذا طيب يله نامي بكرا مي قالت لي انهم بيركبون جت سكي اذا تبين تجين
مشاعل: وش تبي داقه عليك
مها: وانتي ليش زعلانه انا علاقتي فيها متحسنه
مشاعل: ايه طيب تلقينها وراها شي والا تبي منك شي
مها: مي وفي مو هذا تفكيرهم ما اتوقع لانها مو مجبوره تصلح علاقتها معاي الحين
مشاعل : انتي ما تدرين عنهم انا اللي اعرفهم زين
مها: اقول بس لا تصيرين شر وتتدخلين نامي كانك تبين تصحين من الصبح

في البحرين

كانت جالسه في غرفتها تذكر ذاك اليوم لما رجعت البيت اخوها الكبير صالح وش سوى فيها طقها بعد ما األف له يحيي قصه انها طالعه مع واحد حاولت تفهمه الموضوع واهو مو راضي يفهم ناظرت علامه لونها ازرق انتشرت على جسمها اللي تشوه مع الوقت من الضرب وسوء المعامله
امها ما تقدر تسوي شي ضعيفه مريضه يالله تقدر تهتم بها بنتها عيالها مو حاسبين لها أي حساب بعد ما توفى ابوهم كل واحد طلع مع زوجته وسكن في بيت لحاله وهذا ما منعهم من انهم يتحكمون فيها وبحياتها

كرهت عيشتها حست انه اهو الوحيد اللي بيمنحها السعاده اللي فقدتها من بعد ما خسرت ابوها كان لها كل دنيتها وكانت له الدلوعه بنته الوحيده بين اربع شباب

في لحظه سمعت جوالها يدق
ردت بصوتها الناعم: الو
علي لما سمع صوتها نسى وش بيقول: هلا فاطمه
فاطمه تفأجأت لما سمعته ردت من دون ما تشوف الرقم: هلا بغيت شي علي
على حس انه ضايقها بتصاله: انا اسف اذا ازعجتك
فاطمه" صوتك احلى شي سمعته من اسبوع وتقولي ازعجتك لو علي ماراح اسكر السماعه ابدا"
فاطمه: لا ابدا ابدا
علي حب يدخل في الموضوع على طول: فاطمه فكرتي انا مو حاب اضغط عليك بس ودي اعرف الجواب
فاطمه بعد تفكير ودراسه حطت المساؤي والمحاسن ما لقت نفسها الا تقول: انا موافقه
على فرح لدرجه: لحظه بس
جلس ينط على السرير ورفس الطاوله اللي قدامه وجلس يبوس الجوال: هلا
فاطمه استغربت منه وين راح: شكله جوابي ما عجبك
علي: ما عجبني ما عجبني وشلون لا بس سويت طقوس اذا كنت فرحان
فاطمه ابتسمت: اللي هي ايش
علي: اول شي انط على السرير بعدين ارفس أي شي قدامي
فاطمه: ايه
علي: واخر شي ابوس الجوال
فاطمه انحرجت: طيب علي تامر على شي
علي:ايه ابيك تحددين موعد متى نجيكم
فاطمه ما ودها تقول بكرا وتصير مطيوره: الله يحيكم أي وقت
علي: طيب وش رايك بكرا
فاطمه" يخوف كنه يقرى افكاري"
فااطمه: الله يحيكم مع السلامه
علي: مع السلامه انشاء الله بكرا بكحل عيوني بشوفتك
فاطمه ماسكها نفسها ما تضحك: ايه انشاء الله
علي: يختي ياواثق
فاطمه: انا فاطمه مو أي احد
علي: وانا مين دوخني غير فاطمه يله انشاء الله نجيكم بكرا مع السلامه
فاطمه: مع السلامه


مع شروق الشمس امواج البحر الهاديه تنذر بيوم صافي وجميل فتحت ستاره غرفتها عشان يتخللها نور الشمس
حطت يدها على عينها من قوه النور كانت الساعه تقريبا 7 او 8صباحا
مي غطت وجهها بالمفرش: انتي تبين تعميني سكريها
في واهي واقفه تناظر المنظر: هههههههههههههههههههههه وهذي اللي صاجتنا جت سكي وجت سكي قومي ترا نوف قطعت جوالي من اتصالاتها
مي تذكرت وقامت بسرعه:ايه صح يله ابي اركب
في: طيب يله روحي البسي عشان نفطر وبعدين نركب
مي: لا ابي اركب اول بعدين نفطر في المطعم
في: اوكي بس يله عشان يمدينا نرجع ننام شوي ناسيه ان في طلعه بحر اليوم
مي: لا مو ناسيه
مسكت جوالها واتصلت
ردت عليها بصوت كله نوم: هلا ميي
مي: هلا مهاوي نايمه يله قومي تبين تجين معانا
مها فرحت انها احد تذكرها: ايه يله عشردقايق واطلع لكم
مي: اوكي بااي
نوف كانت تستنى برا في الشمس بعد ما قالت لها مي انها دقيقه وطالعه شافت باب الشاليه ينفتح راحت تركض
نوف واهي تركض: وانتي وينك خست من الحر
:ماعاش اللي يخيلك تخيسين في الحر
يتبع>>


ماعاش اللي يخيلك تخيسين في الحر
نوف اصلا كانت حرانه من الشمس تضاعف عندها الحر: هابااي
احمد:لالالا استنى يله مي طالعه وراي
نوف مو عارفه وين تروح: طيب بستناها هنا
احمد: تعالي اركبي معانا السياره لان الجت سكيس من الجهه الثانيه من الشاليهات بعيده شو
نوف: لالا بروح مع خالد الحين بيطلع
شافته طالع راحت تركض عنده وخلته يشغل لها مكيف السياره
طلعت مي وفي وركبو مع احمد ونوف مع خالد لفو لهم مسافه لحد ما وصلو
البنات كانو لابسين جينزات ومجهزين انفسهم
لقو زياد جالس على كرسي تحت مظله كان لابس شورت بيج وبلوزه كت لونها اصفر وتارك شعره يحركه نسمات الهوا
كانت نظراتها له تغيرت بعد اللي صار امس احساسها من ناحيته غيرته كل مشاعرها حست فيه الشخص اللي تلاقت افكارهم وتفاهمت معاه حست احاسيس مختلفه لما تلتقي نظراتهم
التفت عليهم لقى احمد وصل قبل خالد ونزلت من السياره في ومي
في انا لازم ابعد عنك انا مو قد اني احب مره ثانيه ما اقدر افارق شخص احبه بسهوله مثل ما راحت مني خلود ما اقدر

%الشخص الوحيد اللي ما توقع ان مشاعره تتغير من ناحيه زياد هو مي نفسها توقعت انها راح تحب زياد طول عمرها بنت عليه امال كالزوج وحبيب بس كل شي تغير الحين كل شي
نظراتها له بدت تتغير فرحت ان الشعور اللي كان مسيطر عليها بدى يختفي

احمد يسلم على زياد: اشوى انك جيت كنت بزعل لو ما طلعت معانا
زياد: وانا اقدر ازعلك يا حلو
احمد: لا ما تقدر خخخخخخخخ
زياد: والله اليوم حر انت ناوي تركب والا لا
احمد: ما اتوقع وانت
زياد: انا لا ودي افطر اول اذا خلصت اشوف
احمد: طيب كلم الهندي يحجز لنا كل الدبابات الموجوده كم واحد اهي
زياد: اتوقع بس هذي اللي قدامك سته
احمد: انت كلم الهندي وان بشوف خالد بيركب والا لا
÷÷÷خالد توه نازل من السياره
خالد: هلا صباح الخير
احمد: صباح الخيرات ها ناوي تركب والا نخلي البنات اول وبعدين احنا بعدهم
خالد: يكون احسن لازم واحد يجلس عندهم والباقي يفطورون
احمد: اوكي صار خلاص قل لنوف تروح عند البنات هناك تجهز نفسها
نوف سمعت وراحت من دون ما تستنى خالد يقولها:
خال:ههههههههه اتوقع سمعت
&&عند مي مها اتصلت عليها وقالت لها ما عندها احد يجيبهم صحت مشاعل اللي قالت انها بتجي بعد شوي مع متعب بس بتفطر اول ومها متحمسه وما تبي تستناها
نوف رجعت عند خالد:خلوود
خالد يلبس نظراته: ها نعم
نوف:مها ماعندها احد يجيبها
خالد: طيب بروح اجيبها استنوها لا تركبون قبل ما تجي
نوف: طيب انشاء الله
&&&&راح للشاليه عشان ياخذها كانت تستنى عند الباب سمعت السياره وتطلع بسرعه تضايقت او فرحت ما تدري لما شافت انه اهو اللي جاي ياخذها توقعت معاه نوف او أي احد
لقته في السياره كانت بتركب وهونت
شافها واقفه تناظر وتسوي نفسها مو شايفته طفش من الانتظار نزل وياليته ما نزل نزل قلبها معاه
كان لابس شورت جينز وتيشيرت كت ازرق نيلي وكاب مفتوح من فوق لونه احمر
كان شكله يدووخ حلووووووووووو مع النظارات كان شكله مسكت>>>انا دخت وشلون اهي

خالد كان حران وطفشان: يله وش رايك اشيلك عشان تركبين بعد
مها تناظره ومفهيه: لا وش تشيليني بس صعبه اركب معاك لحالك بالسياره
مها في نفسها" اكيد يقول عني اركب مع رجال غريب ومع ولد عمي اتغلى واستهبل بس انا تغيرت لازم يعرف اهو وغيره هالشي"
خالد " الحمد الله اظن انها تغيرت وكانت عند كلمتها بس بجننها بجننها"
خالد: يله عاد بتركبين والا بروح
مها بعدم مبالاه مصطنعه: بكيفك روح
خالد راح وركب وشغل سيارته وشغل المكيف وفتح الشباك يسوي حركات نذاله الولد
يهزيديه يبي يطلع الهوا البارد عندها
اهي حست ببروده من هنا داخت من هناك تسمعه يقولها:ها بتركبين والا اروح ترا البنات يستنونك ما ركبو
بدى يمشي شوي شوي واهي ميته ودها تركب
وقف فجأه وجت تركض فتحت الباب ودخلت
خالد كان كاتم ضحكته بصعوبه: سكري الباب زين طيب
وصلها عند البنات اللي لبسو جاكيتات النجاه عشان البحر كان مرتفع موجه شوي
مها الوحيده اللي تخاف من البحر والمويه حاولت تتغلب على خوفها وسكتت وما قالت لاحد انها ما تعرف تسبح ابدااا

ركبو البنات كل وحده على واحد مها ونوف ومي وفي
احمد وزياد راحو يفطرون وتركو خالد عند البنات لحد ما يخصلون ماكان مشتهي اكل
شوي وجت مشاعل ومعاها متعب اللي ساق سياره ابوه
مشاعل شافت خالد حاط النظاره ويناظر البنات اللي مره مستانسين بس لاحظ مها كانت تمشي شوي شوي لدرجه انها ما تمشي والموج اهو الي يحركها
مشاعل من طرف خشمها: خل الهندي يعطيني جاكيت يله بركب
متعب: وانا
خالد: انت خلك مع دور الشباب اوكي
متعب: اوكي
مشاعل جهزت نفسها وركبت كانت خبره سباحه على عكس اختها
البنات فالينها اخر فله مي واهي تنط مع الامواج والسرعه :هههههههااااااااااي اووووووووووه
في كان لابسه كاب وفاصخه طرحتها: ياهوووووووووووووووو والله فله
نوف: ايه والله من جد يله نتسابق
مي: اخاف انتي تنقلبين والاشي
نوف: لالالا ماعليكم مني بس لا تبعدون مره اوكي
مي وفي: اوكي
مي: لحظه خلو مها تجي معانا
مي بصووت عااالي من اصوات الموج اللي غطت على كل شي: مهاااااااااااااااااااااا
مها كانت تحس نفسها ضايعه والموج يجرها لداخل البحر اكثر واكثر خافت تبعد وما تقدر ترجع مسكت البنزين وضغطته وعلق الزر وكانت مسرعه سرعه جنونيه
شافوها الجايه بسرعه جنونيه
نوف: مو مها اول مره تركب دباب بحري

مي: ايه اهي قالت لي وش فيها طايره كذا
في حطت يدها على فمها عشان يوصل الصوت: مهاااااااااااااااااااااا شوي شوي
مها وين والبنات وين كانت منجنه وش تسوي كل شي حولها صار لون واحد من السرعه وكل مالها تقرب من البنات واهم يناظرونها ويضحكون
ما يدرون انها مو عارفه وش تسوي
نوف بنظره متوتره: مو كن وجهها فيه الصياح وجايه علينااااااا
مي بنفس النظره المرعبه سرعتها خطيره: ايه
ما امداهم حتى يمشون من قدامها الا صاير اكبر حادث صدمت في نوف من جمب لحد ما انقلب فيها طارت وطاحت في المويه نوف من جهه ومها اللي طاحتفي جهه ثانيه بعد ما انصاب راسها

مي وفي نجو بأعجوبه من الاصطدام والثنيتن ما لاحظو انهم بعيدين عن الشاطئ الا الحين والمويه كانت مره عميقه وصعب الواحد يغامر وينزل
بس نوف ومها محتاجينهم
مشاعل كانت جايه مسرعه بعد ما شافت الحادث شافت عبايه وحده منقلبه مسكت يدها وسحبتها شافت انها نوف سوت اقذر حركه ممكن

يتبع ,,,
👇👇👇
أحدث أقدم