رواية حسبتك عديم أحساس وصرت كل احساسي -20



رواية حسبتك عديم أحساس وصرت كل احساسي - غرام


رواية حسبتك عديم أحساس وصرت كل احساسي -20

هستيريه:ههه
وربي شكلكم يبيله كاميرا فيديو والله
سلطان مكمل ضحكه:ههه ما شفتو كيف انقلبتو كنكم دجاج حاطينكم في قفص وينتفون ريشكم
مي: اقول اسكت انت الثاني تراكم ضجيتونا كله بسبب اختك المطفوقه
سلطان: قد اعذر من انذر
قامو وركبو مره ثانيه لان وقتهم خلص نوف قامت بترجع تسوق
راحت في رفستها طيحتها على الارض
نوف: عمي أي عورتيني
في: لا والله عورتك احسن
مي: ناويه تسوقين مره ثانيه اجل اقول اركبي وانتي ساكته
**نرجع للحريم وسوالفهم**
ام فهد تاخذ جوري من حضن امها وتلاعبها: ها يالمى انشاء الله مو جوري متعبتك
لمي: لا ياخالتي الحمد الله ما تعبتني مثل اخوانها
ام فهد: البنات دايم اريح من الاولاد
لمى زوجه فهد بنت مؤدبه وحلوه والكل يمدح فيها اخذها فهد عن حب وام فهد صارت تحبها وكل اهل فهد يحبونها لانها طيبه وبنت ناس استغنت عن كل شي عشان زوجها واول شي دراستها اللي ما كملتها كان تخصصها اداراه اعمال بس كانت مقتنعه انها تترك دراستها وتفضي نفسها لزوجها وبيتها
ام احمد: طيب يا لمى مو ناويه تكملين دراسه والله حسافه كان ما بقى لك غير اخر سنه
لمي واهي تاخذ جوري من خالتها:ودي ياخالتي انشاء الله راح اكملهم لسى باقي وقت
حصه: والله عذرني على هالكلمه بس انتي الغبيه المفروض ما طاوعتي فهد كان كملتي ورحتي معاه
لمى انقهرت من كلمتها: بس انا مع رجلي لو يروح المريخ لو قالي اتركي الدنيا تركتها لعيونه
الكل سكت عجبهم ردها على حصه كان قوي وسكتها
ام فهد في نفسها"كفو والله مره ولدي"
ام فهد لفت على ام احمد وبصوت واطي عشان ما احد يسمع: الا اقول ساره
ام احمد: هلا
ام فهد تبي تجس نبضها: وش صار على موضوع الخطبه
ام احمد: هابعدين يابنت الحلال خلي البنت تخلص ثالث ولكل حادث حديث
ام فهد: احنا ما قلنا شي بس الولد مستعجل اذا ما قلتو ايه يدور بنت ثانيه
ام احمد: اجل خليه يدور
ام فهد: افااا ما قلنا شي بس اقول ان الولد ما يتفوت وانا بكلم امه تصبر هالكم شهر
ام احمد: اشوفك مشتغله خطابه
ام فهد: يابخت من وفق راسين بالحلال
ام احمد: صح بس لازم الحين نستنى البنت لحد ما تخلص ما ابي شي يشغلها عن دراستها وخاصه انها توجيهي
ام فهد: الله يكتب اللي فيه الخير انا بشوف ام الولد واقولك
&&&&&بدى الوقت يتأخر والناس تروح وتقل صارت الساعه وحده بعد نص الليل
البنات راحو يطلعون الاولاد من الملاهي لانهم طولو هناك
نوف: يله قومي معانا امي تقول روحو كلكم جيبوهم من هناك
في بطفش: لا ما راح اروح انتو روحو ولا تطولون ابي اروح البيت تعبانه ظهري يعورني بسببك
نوف: تراكم ذليتو امي خلاص انسو
مي: ههههههههههههه طيب خلاص يله نروح لحالنا

لمى: الااقول وين راكان
ام فهد: مدري كان يلعب هنا قبل شوي
لملا بدى الخوف يدب في قلبها:انا نسيت نظارته في البيت من دون نظارته ما يشوف شي
ام فهد: طيب لا تخافين تلقينه عند ابوه اتصلي عليه اول
لمى ما صدقت مسكت جوالها واتصلت على فهد:الو فهد
فهد: هلا
لمى: فهد راكان عندك
فهد: لا انا حسبته عندك
لمى ووقف قلبها: ياويلي ولدي ما ادري وينه
فهد: لا تخافين الحين نلقاه بروح ادوره وخالد بروح من جهه لا تخافين بنلقاه بنلقاه
لمى والدمعه على طرف عينها:: طيب انا بقوم ادوره معاك
فهد:لا انتي اجلسي وخلي البنات يقومون يدورنه
لمي : لا ما قدر ما اقدر
فهد: طيب لا تبعدين تلقينه قريب انتي عارفه ولدك ما يبعد كثير بس وشلون نسينا نظارته
لمى: مع العجله مع العجله يله قوم دوره بموت في مكاني
فهد كان خايف اكثر منها عارف ولده ممكن ينخطف او يروح مكان ما يعرف يرجع منه بسبب نظره الضعيف وكان صغير عمره 5 سنين بس ماسك نفسه عشان زوجته:طيب يله مع السلامه
لمي وقلبها متقطع: اول ما تلقونه قولولي
فهد: انشاء الله>>وسكر السماعه

ابو فهد: وش فيكم خوفتونا؟
فهد واهو يقوم من مكانه: راكان ضايع مدري وينه
ابو فهد : انشاء الله ما ابعد كل واحد يروح لمكان يدوره
فهد: خالد يله قوم روح هناك دوره
خالد: يله


احمد كان جالس مع زياد اتصل عليه خالد يقوم يدور في جهه ثانيه من البحر يمكن يكون راح هناك
زياد شافه مستعجل: على وين
احمد: راكان ولد فهد ضاع وبروح ادوره
زياد: طيب اجي معاك
احمد: لا خلك هنا احتمال انه جا هنا
زياد: طيب اذا لقيتوه علموني
احمد واهو رايح : انشاء الله


&&في كانت جالسه على صخره قريبه من البحر قررت تنزل تتشمى على البحر وتبلل رجليها بمويه البحر نزلت وتمشي بخطوات بطيئه وصلت وشافته جالسه قريب من امواج البحر مو مهتم اذا تبللت ملابسه او لا كان لابس تي شيرت اصفر وتحت بلوزه لونها زيتي مع بنطلون زيتي وكاب لونه زيته كان منزله على عيونه
في وقفت قريبه منه: عسى ما قاطعت افكارك
زياد استغرب من الصوت لانه عارفه رفع راسه: لا ما قاطعتي شي
في لازالت واقفه:طيب
جت بتمشي وبتعدي من وراه سمعته يقولها: مره ثانيه اذا لحقك احد قولي لي
في وقفت منصدمه :؛ ايش
زياد ابتسم: قولي لي يمكن اقولك انه كان انا
في عصبت عليه: كنت انت طول الوقت ليش ما تكلمت
زياد رفع لها حاجبه: حبيت اجننك
في حطت يدها على خصرها: لاعاد ما اصدق وليش تجنني بيني وبينك شي
زياد: ايه
في تفاجات من جوابه لها:ايش اللي بيننا
زياد عارف انها خافت من كلامه: بيننا صداقه والا كيف
في ارتاحت شوي: ايه اكيد وابيك تعرف شي واحد انك اذا احتجت تفضفض لاحد فأنا موجوده
زياد: مشكوره والكلام مثله لك
في: مشكور يله عن اذنك بروح اشوف البنات تأخرو والوقت تأخر وامي من الصبح تبنيني اروح لهم
زياد: تبين اوصلك لهم
في: لا افاا عليك ما يحتاج بأذن
زياد: اذنك معاك وانتبهي بنفسك
في: اوكي باي
****كان البحث مستمر عن راكان اللي له فتره مو موجود خالد مشى له مسافه وكانت مها وراه تدور عليه
لمحت طفل واقف عند عمود الاناره راحت تركض وحضنته
مها: وينك راكان يا قلبي خوفتنا
راكان: انا مشيت بعدين ما شفتكم
مها: ياحياتي تعال يله نروح ماما تبي تشوفك
نادت خالد اللي شافها لما لقته
خالد: اخيراااا
مها: ايه الحمد الله اتصل على ابوه طمنه قله الحين جايين لهم
خالد اتصل على فهد وطمنه اللي طمن لمى اللي كانت منجنه بس الحين ارتاحت
خالد مسك يد راكان وراح جلس على كرسي قدام البحر مباشره راكان نزل قريب من البحر
مها تأجرت وجلس على نفس الكرسي بعد هدوء لفتره
خالد: مها
مها من دون ما تلتفت عليه لانها حفظت شكله من اول ما شافته نازل من السياره لابس بنطلون اسود وبلوزه صوف لونها اسود وعليها صوره جمجمه صغيره من جمب وفيها بخه من اللون الاحمر ولابس قبعه صوف مغطيه كل شعره وعطيته شكل ولوك مرره خطير: هلا
خالد: وليد رجع كلمك مره ثانيه
مها :لا
خالد التفت وحط عينه بعينها: اكيد اذا سوى لك شي مره ثانيه بس تكلمي وشوفي وش بسوي فيه
مها : خالد ممكن سؤال وتجاوبني بصراحه
خالد صلح جلسته ورجع يناظر انعكاسات اضواء الشارع على مويه البحر : تفضلي
مها لفت واجهت البحر مثله: انت ليش ما قلت لاحد عن اللي صار معاي؟؟

خالد: انا اقولك ليش لن كل شخص يغلط في حياته وانتي بنت عمتي ولازم استر عليك وما اطلع اغلاطك لاحد وانتي تعلمتي من الدرس صح
مها : صح
خالد: خلاص ليش اقول لاي مخلوق
مها: مشكور مره ثانيه بس
خالد لف لها وابنسم: بس ايش
مها: ليش احسك اهتميت بزياده فيني
خالد توتر من كلامها حاول يدور جواب مقنع: لو أي وحده منكم كان اهتميت نفس الاهتمام..
مها ما اعجبها جوابه يعني ما فكر فيني بطريقه ثانيه مثل ما فكرت فيه: ايه اوكي يله وش رايك نرجع اكيد لمى ميته تبي تشوف ولدها
قام واهو ما وده يتحرك من الكرسي: يله راااااكان تعال بنروح
كانت ماشيه حست المكان بدى يصير موحش خافت ومافي ناس بالمره كأن الارض انشقت وبلعتهم
تكلم نفسها: وين راحو ذولي يالله
قربت من طرف الشارع كان مظلم شوي سمعت صوت سياره قربت ما اهتمت مشت تناظر طريقها بدت تسمع اصوات تطلع من السياره
كان في السياره شابين وباين عليهم انهم شاربين او متعاطين واشكالهم مره تخوف
الاول: ياحلووو عطني وجه تكفى الله يخليك
الثاني: مو لازم اهو انا اكفى
كانت اعصابها على نار وخايفه الموضوع يتعدى مجرد كلام حاولت تتصل بأحد أي احد يدها ترتجف من الخوف والسياره قربت منها لحد ما وصلت للرصيف
اللي خايفه منه صار وقفت السياره ونزلو منها الاثنين
في حاولت تركض بس كانو اسرع منها حست انها في مكان مهجور ما في من يسمع صراخها سودت الدنيا في وجهها مر عليها شريط حياتها حاولت تقاوم وتقاوم
الاول: يله اركبي اقوووووووول
والثاني يسحبها من عبايتها يبي يركبها السياره واهي تقاوم وتقاوم تفأجأت من نفسها تملك كل هالقوه اللي قاومت فيها لحد الحين
الثاني: يا الله يلللللللللللله ادخلي لاذبحك ادخلي
الاول: ياخي شلها شيل وانطلها في الشنطه الناس بدت تسمع صراخها
في لحظه غمضت عينها وانهارت وطاحت على الارض
وش راح يكون مصير في وهل هذي نهايتها وكيف تطور علاقه خالد ومها وجواب مشاعل لفهد ايش راح تختار؟؟



شخص مسك واحد منهم وضربه ضربه خلته يفقد توازنه ومسك الثاني وضربه لحد ما بدى ينزف ركبهم سيارتهم وانطلقو ينفذون بجلدهم او الباقي منه
اسرع لها لقاها مغمى عليها حاول يصحيها: في في
في بدت تفتح عيونها بتثاقل : مين زياد
زياد: ايه زياد يله قومي معاي
في شالت نفسها بصعوبه كانت مسافه بينها وبين أي عائله قريبه مشت مسافه لاقرب كرسي راح شرى لها علبه مويه من سياره ايس كريم واقفه على الشارع
شربت المويه وحاولت تصلح شكلها وعبايتها اللي انشق كمها كتمت صيحتها بصعوبه: انت وش جابك
زياد : يالله منك عنيده بدال ما تشكريني
في بدت تفقد اعصابها: ايه مشكوور مشكور ولاتزعل
زياد خاف لا تنهار مره ثانيه للي حصل لها مو هين لو أي وحده تخيلت نفسها مكانها ما عرفت وش تسوي: طيب ولا تزعلين امزح معاك انا ما لحقت من قصدك
في تهدى اعصابها: اجل ليش لحقتني
زياد طلع شي من جيبه: بعد ما مشيتي طاحت اسوارتك هذي
الاسواره كانت جلد اسود وفيها في النص حرف Fمن الفضه
كمل كلامه: ولحقتك ابي اعطيك ياها وشفت اللي صار
في نزلت منها دمعه تشكر فيها ربها اللي انقذها وارسل زياد بالوقت المناسب ولا كان اهي في حال ما يعلم فيه الا الله: مشكور يا زياد انت انقذتني
زياد لاحظ دموعها: امسحي دموعك يا في واحمدي ربك ان الموضوع ما كبر اكثر
في: الحمد الله
دق جوالها وردت عليه بصوت فيه من الرجفه كثير
نوف: هلا فيوو
في : هلا
نوف: وينك انتي امك تقول انها من زمان مرسلتك لنا
في ترددت انها تقول لوف شي: لا بس جلست على البحر وسرقني الوقت يله اطلعو لاننا بنروح الحين
نوف واصوات الازعاج حولها: ايه اوكي بناديهم وبنجي على طول
في: اوكي

زياد: في الموضوع راح يكون بيننا هذا الشي ابيك تعرفينه
في واهي تقوم وتحاول تبين على طبيعتها على قد ما تقدر: هذا اللي توقعته منك عن اذنك
زياد : اذنك معاك
في رجعت تاخذ شنطتها والاثنين تكلمو في نفس الوقت بعد ما تلاقت عيونهم:شنطتي
زياد: في
في وزياد ضحكو على انفسهم:هههههههههههههههههههههههههههه
زياد خذ شنطه في ومدها لها: تفضلي
في: كنت تبي مني شي
زياد تردد في طلبه: ممكن اخذ ايميلك عشان لما اسافر ممكن نتكلم مع بعض
في احتارت انها تعطيه او لا هل احمد ماراح يمانع لو عرف بس اهي قررت تقول لاحمد بعد ما تعطيه: مافي مشكله اكتب عندك
طلع جواله وسجل فيه لايميل (((magnonah@hotmail .com)))
زياد ضحك على اسم ايميلها: هههههههههههههههههههه
في استغربت: وش فيك تضحك
زياد: ايميلك اسمه حلو مثلك
انحرجت من كلامه ما لقت نفسها الا منحاشه لعند اهلها وصلت عندهم ونست ان عبايتها كمها مشقوق
ام احمد بخوف: يمه وش فيك
في تناظر كم العبايه: لا مافيني شي بس تعلقت العبايه بالشجره وسحبته بقوه وانشقت
ام احمد ما اقتنعت:طيب يله ناديتيهم
في: ايه ناديتهم والحين جايين
قامو الخدمات يجمعون الاغراض ويركبونها السيارات
فهد: ها يبه بكرا اجل البحر نخلي الشباب يتسبحون واحنا نشم جو حلو
ابو فهد: خلاص بس متى ناوين تطلعون الساعه كم
ابو سعد: بس نبي نطلع ما تكون الشمس فيه قويه
ابو احمد: نطلع العصر تكون الشمس نزلت وهدت والوقت يصلح للسباحه ما اتوقع المويه بتكون بارده مره هاليومين الجو دافي
ابو فهد: خلاص قبل ما تطلعون دقو علينا
ابو احمد : صار يله فمان الله

ٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍ
%%ركبو البنات السياره يستنون ابوهم
كانت سرحانه وطول الوقت خايفه مع انها مو اول مره تطلع وتقابل واحد وهالمره كان ولد عمها بس خافت من نظره خالد لها خافت بشكل مو طبيعي
مها كانت تكلمها من الصبح واهي منطشتها: طيب يا شعيل عمى اكلمك وش فيك ما تردين قولي ما ابي ارد مو تسفهيني
مشاعل كشرت في وجهها:وش تبين انتي ما سمعتك
مها: وين رحتي لمارحتي تمشين
مشاعل : بقولك في البيت
مها: طيب
رجعت تناظر شباكها ناظرته يركب سياره احمد حست يفرحه غرييبه لما سألها عن حالها واذا وليد رجع تعرض لها مره ثانيه اكيد سؤاله له معنى مو أي احد بيسأل عنه كذا حتى لو اهو يقول انا مو مصدقه بس ما ابي ارفع امالي وبعدين انصدم واتحطم انا اعرف انه يحب مي ومي مطنشته لانها ما حست فيه مثلي
اهو انسان حساس بس كيف مي مطنشته الا اذااا؟؟
يمكن ليش لا
$$$في سياره فهد كانو الصغار نايمين من التعب واللعب اللي ارهقهم$$
لمى كانت ساكته على غير عادتها معروفه انها كثيره سوالف وما تسكت الا فيها شي
فهد حب يكسر هدوئها: الا سمعت عنك شي اليوم
لمى بستغراب : عني انا
فهد: لا انا ايه انتي
لمى رجعت تناظر قدامها: طيب من مين
فهد: من امي
لمى : طيب وش قالت خالتي اشوفك تتكلم بالقطاره
فهد حاب يرفع ضغطها:هههههههههههههههههههههههههههه
لمى ماسكه اعصابها: في شي يضحك
فهد:هههههههههههههههههههههه لا سلامتك
لمى وصلت معاها:خلاص مو لازم تقول شي بس اجلس اضحك
فهد: لا يا حبيبتي امزح معاك
مسك يدها وقربها وباسها لمى انحرجت منه:طيب
فهد: ياقلبي انتي لسى تستحين طيب اقولك وش قالت امي
لمى رضت على طول :ايه فهود عاد قول
فهد يبيها تدوخ شكله: يا عيون وقلب فهود انتي
لمى :..............................
فهد: قالت لي وش قلتي لعمتي حصه
لمى اخيرا فهمت: اهااا طيب ما قلت شي
فهد مسك يدها مره ثانيه: انا اسف يا لمى انا ما ابيك تتركين مستقبلك ودراستك عشاني
لمى: يا فهد انا ما تركت دراستي الا وانا مقتنعه اني تركت شي يستاهل الا لشي يستاهل اكثر منه
فهد: يا عمري انتي
لمى استحت: فهد انا ما قلت شي
فهد: كل هذا وما قلتي شي انت عارفه ان شغلي شوي وراح ننقله للرياض واذا رجعنا لك الحريه الكامله انك تكملين دراستك انتي كنتي لي اعز صديقه وحبيبه وزوجه عمرك ما قصرتي معاي ولا اشتكيتي حتى وانتي عايشه بعيده عن اهلك
لمى: الله يخليك لي ولا يغير علينا
فهد ابتسم لها: امين يارب

كان احمد وخالد جالسين يسولفون وضحك نوف كانت منصته لصوته يدفى في كل عرق نابض
في كانت غارقه وحست زياد انقذها من مصير اسود لو انها ركبت في السياره معاهم كان مصيرها مجهول او معلوم لانه خلاص كان راح يتدمر راح ينتهي
لاحظت هدوء اختها على غير عادتها: في
في رجعت للواقع المر: نعم
مي: وش فيك
في: سلامتك
مي اجلت كلامها معاها لما توصل للشاليه: طيب الله يسلمك

يتبع ,,,
👇👇👇
أحدث أقدم