رواية حسبتك عديم أحساس وصرت كل احساسي -19

رواية حسبتك عديم أحساس وصرت كل احساسي - غرام


رواية حسبتك عديم أحساس وصرت كل احساسي -19

ام سعد بنظره حزن: كذا ياووليدي تخبي على اميمتك

زياد قام من مكانه وجلس جمبها على السرير حط يده على كتفها وحب راسها: يمه انا الحمد الله ما فيني شي بس متضايق ان سفري قرب واني راح اشتاق لكم
ام سعد تدور سبب عشان تصدقه: صدق هالحكي
زياد حب يدها: ايه هذا كل الموضوع اني راح اشتاق لك ومابقى من اجازتي الا القليل
ام سعد واهي تقوم من مكانها: الله يريحك مثل ما ريحتني قول امين
زياد من قلب قالها: اميين يارب
ام سعد رجعت جديه: يله اشوف قم البس خلنا نطلع الناس يستنوننا
زياد:ههههههههههههههه يله هذا انا بقوم
^^بعد الصلاه اتفقو على الطلعه
رجع ابو احمد ولقى احمد صاحي وجالس يتقهوى مع امه وبدر يلعب بالجيم بوي ووعد عند امها تصلح لها شعرها القصير وتحط لها فراشه على جمب
ابو احمد: السلام عليكم
الكل: وعليكم السلام
ابو احمد: يله مشينا
ام احمد تحط قهوتها: يله
ابو احمد يتلفت : وين البنات
ام احمد: تعبوني على ما صحو والحين يلبسون
ابو احمد:طيب زين احمد
احمد: سم
ابو احمد: خلاص انت جب خواتك واحنا بنسبقكم
احمد: انشاء الله
***طلع ابو احمد ولقى ابو سعد وزياد وابو متعب يستنونه**
ابو احمد: السلام عليكم
الكل: وعليكم السلام
ابو متعب: يله مشينا
ابو سعد: يله بس انتو عرفتو المكان
ابو احمد : في مكان حلو دايم نروح له جمبه ملاهي عشان يروحون البنات يتمشون اذا يبون واحنا نجلس نتقهوى ونعين من الله خير
ابوسعد: طيب يله
ركبو سيارتهم ومشو كلهم وراى ابو احمد
%%في سياره ابو فهد%%
ام فهد: تراني دقيت على وليدي يجي ابي اشوفه
ابو فهد: طيب دقي عليه احد ماسكك الله يهديك
ام فهد: لا بس اقولك
ابو فهد: وانا اتصلت عليه اول ما وصلنا وقلتله وقال بيجي لما نطلع بعد ما نريح ارتحتي
يتبع<<


تابع<<ام فهد: ايه ارتحت
**في الشاليهات خالد تأخر اهو واخته وابو فهد قالهم يجون مع بعض اهو واحمد
خالد وهو طالع من باب الشاليه: نوووووووووووووووويف يله خلصي
نوف طايره تركض تسكر عبايتها: ها جيت جيت بس لا تعصب
طلعو ولقو في ومي واحمد توهم طالعين
احمد يناظر نوف واهي منزله راسها ماتبي تحط عينها في عينه
خالد: ها ابو حميد نروح بسيارتي والا سيارتك
احمد: خلها هالمره سيارتي ياخي سيارتك ما تكفي
خالد كانت سيارته كورفت جديده لونها عنابي على احمر وماكانت تكفي خمس اشخاص
خالد: طيب ما لنا الا نروح بسيارتك المغبره
كانت سيارته اودي Q72005 لونها ذهبي...
احمد: انا سيارتي مغبره مافي واحد مغبر هنا الا انت انت من يوم ما طيرت الشوشه وانا شاك بأخلاقك الصراحه
خالد واهو يفتح باب السياره :هههههههههههههههههههههه اركب بس اركب
ركبو البنات ورى وخالد واحمد للي يسوق والبنات طول الوقت ينغزون نوف يبونها تطلع اصوات عشان تنحرج اكثر من ماهي منحرجه من احمد
احمد كان يبي يوصل لها معلومه راح حط سي دي لعمرو دياب الجديد
كانت الاغنيه رومانسيه اولها بيانو سكت على صوته الكل
اولهم نوف
كانت كلماتها روعه وتحمل معاني كثيره خاصه من شخص مثل احمد&&
خليك معايا^^^
خليك معايا^^
ياحبيبي مهما كان خليك معاي
ياحلم عمري اللي في خيالي من زمان
عارف انت اجمل حاجه تفرح الواحد
هي ايه ان اللي ياما حلمت بيه تلاقيه حبيبك
وانا عشت بحلم بالحظه ذي دا اللي بدور
عليه انا اسيب حياتي ودنيتي ولا يوم اسيبك
عارف بتعمل فيا ايه كلمه حبيبي زي اللي اول مره بيحس بأمان
خليك معايا
خليك معايا يا حبيبي مهما كان
خليك معايا
يا حلم عمري من زمان
كانت تسمع الكلمات مو مصدقه انها منه اهو من نفس الشخص اللي تحبه كانت طايره طايره ومحتاجه احد يمسكها
خلصت الاغنيه
خالد كان سرحان يوم خلصت الاغنيه رجع للواقعه وهباله: اخس اخس ايش هالرومانسيه يا ولد
احمد:هههههههههههههههههه انا رومنسي من يوم يومي بس محد حاس فيني محد
البنات معادا نوف:ههههههههههههههههههههههه
احمد يناظرها عيونها تلف برا تدور شي تناظره ومو لاقيه وكان يضحك عليها من قلب يحب حياها منه
وصلو مكانهم وشافو الحريم جالسين بجهه والرجال بجهه بعيده عنهم شوي والاولاد منتشرين يلعبون في كل مكان
كانت نظراتها له غريبه كانت مفتونه فيه وفي اسلوبه في شكله في كل تفاصيل شخصيته
مشاعل تهز كتفها: انتي اصحي اصحي كلتي الرجال بعيونك
مها بنظره اشمئزاز: وش تبين انتي واي رجال
مشاعل: مالي خلق اتكلم الحين هالحريم سوالفهم تجيب المرض قومي خلينا نتمشى
مها: لا مابي اتمشى معاك ابي امشي لحالي
مشاعل: براحتك انتي الخسرانه
جت بتقوم ...
حصه: شعوووله تعالي
مشاعل عرفت انها بتتهزء من امها: هلا يمه
حصه تسحبها لحد ما قربت من اذنها: وين رايحه انتي الحين
مشاعل: يمه بروح اتمشى طفشت من جلستكم
حصه: والله اذا اتأخرتي لكسر راسك فاهمه ولا تبعدين
مشاعل: فاهمه فاهمه اوامر ثانيه
حصه: لا بس طسي
مشاعل راحت تمشي لحالها واهي تتحرطم الشي اللي كانت مها مو عارفته ان فهد لحقهم للدمام لانه يبي يشوف مشاعل من كثر ما اهو مشتاق لها واهي تلعب فيه مثل الخاتم في اصبعها
دقت عليه: هلا فهود
فهد يميلح: هلا وغلا والله وينك
مشاعل تتلفت حولها: انت اللي وينك
فهد يناظر حوله: انا عند باب الملاهي
مشاعل: ايه خلاص عرفته انا قريبه
فهد: ياعيني استناك مو دقيقه طول عمري
مشاعل ضحكت ضحكه مالها طعم:هههههههههههه يله وصلتك

مي وفي ونوف كانو يتمشون ويسولفون طول الوقت سوالف وضحك ووناسه
مي: شوفو وش رايكم نركب سيكل كبير هذااك
في تدور حولها: وين
مي تأشر بأصبعها : هناك اللي راكبينه الاولاد
نوف تحمست: ايه ايه انا ابي اركب
مي: يله امشو انا اللي بستاجره لنا
&&&&عند الرجال&&
كانت السوالف ممله بالنسبه للشباب اللي طفشو من سوالف الشركه اللي اوضاعها هاليومين مش ولابد والاسهم اللي خسر واللي كسب
خالد يهمس في اذن احمد: ياخي طلعت هالسوالف من خشمي
احمد : انا طلعت من عيني يله نقوم
خالد واحمد قاموو
ابوفهد: على وين الاخوان تاركينا اكيد حشيتو قبل شوي تراني شايفكم
احمد وخالد:ههههههههههههههههههههههه
خالد: لا يبه بس تعبنا من الجلسه قلنا نتمشى شوي
ابو فهد: ايه طيب اقول روح وقف لخوك عند الشارع عشان يعرف مكاننا
خالد: انشاء الله

راحو وقفو الا فهد وقف سيارته ونزلت زوجته لمى شايله جوري وريان وراكان كل واحد شايله معاه سيكله صغير
فهد يسلم على خالد اللي ماشافه من فتره:هلا والله
خالد يحضنه: ياخي وحشتنا
فهد: ولله وانتو اكثر
احمد: هلا والله ابو فهيد اخبارك
فهد: بخير وانتو كيف عمي ابراهيم
احمد: شفهم هناك جالسين والحريم بعدهم بشوي
خذ جوري من لمى وحطها بحضنه
فهد واهو يمشي: ها وش رايكم ببنتي مو تشبهني>>وقرب وجهها من وجهه
خالد يطل في وجهها الصغير: والله بصراحه اذا البنت تشبهلك ضاع مستقبلها
لمى ابتسم من كلامه: الا قول مستقبلها مضمون
فهد: كفو والله حبيبتي انتي
خالد خذ جوري من حضن فهد وجلس يلاعبها واهي تضحك بين ايده : ياخي بنتك مطفوقه
فهد: افااا ليش
خالد: وش ليش أي واحد يشيلها تضحك له
فهد:هههههههههههه ونيسه ونيسه البنت
خالد: خذ بنتك ورح سلم عليهم وتعال تراني مشتاق لهبالك وسوالفك
فهد:ههههههههههه وانا بعد والله يله نروح نجلس معاهم شوي ونرجع نجلس جلسه شباب
خالد:هههاي قصدك جلسه شياب اذا انت معانا
فهد: اقول تلايط بس
احمد:هههههههههههههههه
***
كان جالس يتأمل البحر وروعته اضواء المدينه تنعكس على موجاته مده وجزره تعطيه جمال اكثر مما هو عليه نزل تحت جلس على رمل البحر بدى يلعب بيده ويرسم اشكال وقلوب تذكر الورقه الورقه طلعها من جيب جاكيته
فتحها بكل هدوء
حس بكف دافي على كتفه التفت لقاه
خالد: ها يا الاخو تاركنا وجالس لحالك ليش
زياد: ابدا بس تعبان اليوم شوي
خالد جلس جمبه: عسى ما شر شي ما تقدر تقوله لي يعني
زياد تنهد: لا مو هذا القصد انا اذا حسيت نفسي مستعد اتكلم انت اول واحد بيعرف
خالد احترم رغبته بالسكوت : طيب انا موجود متى ما بغيت تتكلم
حط يده على رجل خالد: مشكور
خالد: خخخخخخخخخ على ايش
زياد: كل شي
خالد: ولا يهمك يا رجال
&&نرجع للبنات اللي استأجرو لهم سيكل كبير ركبو حسب الترتيب التالي خخخخخخخخخ
مي اللي تسوق ونوف في النص بينها اهي وفي
نوف: ولله حلو عشان نروح نلف الكورنيش كله من دون ما نتعب
في: أي كورنيش كله انتي الثانيه والله لو شافنا الهندي ابعدنا عن هالشجره شوي ليلحقنا واهو ينتف شعره تنتيف
مي ونوف:هههههههههههههههههههههههههههههه
كانو يمشون بسلام حتى بدت في تسمع صوت بس بس كن واحد يلحق والا يكلم قطوه
لفت لقته شايب كبر جدها لحيته طويله ومعاه طفل صغير وراكب سيكل جمبهم ويغازل مشى الشايب بسرعه لحد ما تعدى سيكل البنات
في ولعت ما تحب احد يغازلها تحس بأهانه واهي تصرخ على البنات:ادعسوووو ادعسي انتي
مي ارتاعت: وش فيك
في ولازالت تصرخ:اقولك اعدسي والا لوريه هالشايب اللي ما يستحي
مي ونوف كانو ميتين ضحك مي واهي اللي تسوق كانت منزله راسها مو قادره تتحمل ضحكها ودموعها اربع اربع
ونوف مثل حالتها ضحك وصراخ من السرعه اللي كانت تمشي فيها في المجنونه
وصلو تقريبا جمب السيكل اللي فيه الشايب
استعدو البنات للتهزئ اللي بيجيه من في


في واهي تناظره: انت يالشايب خير تبسبس وش شايفني قطوو استح على وجهك وعلى شيبتك
الشايب انقلب وجهه مليون لون
في تكمل التهزئ حقها:واذا ما تستحي على شيبتك استح على البزر اللي معاك
ومشو البنات بسرعه قدامه وقفو على جمب مع حاله هستيريه من الضحك كل وحده تمسح دموعها من جهه
نوف تمسح دموعها اللي ملت نقابها: يالله بموووت شفتي وشلون صار وجهه
مي:ههههههههههههههههه ازرق
في: افاااعليكم ما بقى الا جدي يغازلني ولحيه بيضاء المشكله
نوف ومي:هههههههههههههههههههههههههههه
نوف: طيب يله دوري انا اسوق
مي وفي: لالالالالالالالالالالا
نوف: لا والله وشفيكم متفقات كلكم لالا
مي: نوف بصراحه انتي لقبك الحولاء واحنا مو مستغنيات عن اعمارنا
في: ايه والله
نوف: تكفون الله يخليكم والله بنتبه
مي رحمتها: ها في نخليها
في بستسلام: نخليها بس ما تطول
نوف استانست بدلو اماكنهم بحيث صارت في في النص ونوف اللي تسوق ومي في الجهه الثانيه
%%%
نرجع لمشاعل اللي شافت فهد واقف عند باب الملاهي يستناها اهي طول عمرها تحس بحبه لها بس عمرها ما فكرت انه ممكن يسافر لها عشانه مشتاقلها بس وما كفاه يسمع صوتها كان محتاج يشوفها طول عمرها ما تعطيه وجه انه يخطبها او مجرد يكلم ابوها
فهد: هلا والله ما اصدق اليوم اشوف قمرين واحد بالسما واحد بالارض
كلامه اشبع غرورها: مشكور يله ندخل
قصو لهم تذاكر ودخلو ملاهي مغلقه وبياخذون راحتهم فيها اكثر دخلو جوا وكان في مطعم فوق طلعو فوق جلسو على طاوله منعزله شوي حتى ياخذون راحتهم
مشاعل: انا ما ابي اطول
فهد : ماراح نطول بس انا ابي اكلمك في موضوع
فهد انسان محترم صدق انه يكلمها قبل الزواج بس عمره ما كر فيها بطريقه غير انها تكون له زوجه لانها بنت عمه اول شي ومايرضى عليها اللي يرضاه على بنات الناس كان صريح معاها برغبته في الزواج بس اهي كل مره تطلع عذر وتصده
فهد: ابي اكلمك في موضوع الخطبه يا مشاعل
مشاعل كرهت هالموضوع: وش تبينا نقول فيه
فهد ونفسيته باين انها تعبانه: يا مشاعل انا تعبت من الانتظار انا ما اقولك نتزوج الحين اقولك بس نخطب بس
مشاعل تحاول تدور لها عذر جديد : طيب بس
فهد: بس ايش قولي لي اذا ما تحبيني انا
مشاعل كملت كلامه: انت ايش
فهد بنبره حزن واضحه: انا بحاول اطلع من حياتك
مدري ليش حست ان هالكلام مثل الخنجر في قلبها عمرها ما حست انها تحبه مجرد تسليه وكل ما حاولت تتركه ترجع له بس من دون ما تعرف السبب
مشاعل:......................
فهد: يا مشاعل ساعديني عطيني جواب
مشاعل واهي تقوم من كرسيها: انا اسفه ما اقدر
فهد: وليش
مشاعل: عندي اسبابي
فهد: مشاعل انا بعطيك فرصه تفكيرين انا ما استغنى عنك بهالسهوله ابدا
مشاعل ارتاحت من كلمته: مشكور ممكن ارجع لهم الحين
فهد: تفضلي خلينا نروح
نزلو من فوق وجلسو يمشون يدورن الباب اللي دخلو معاه
خالد يناظر من بعيد: اقول زياد
زياد: هلا
خالد: مو كنها هذي مها بنت عمتي
زياد : وين
خالد : هذيك اللي واقفه مع واحد لابس ثوب من دون غتره
زياد: ايه والله مدري ترا الحريم يتشابهون من ورا
خالد واهو يمشي: لا انا متأكد
بصوت جدي :مهاا
مشاعل وقفت ورجليها ما تشيلها لفت بكل هدوء:مين خالد
خالد يحاول يمسك نفسه: انتي وش تسوين هنا مع هذاا
فهد التفت على صوت خالد: لو سمحت ما اسمح لك
خالد بدى يعلى صوته: من انت عشان تسمح والا ما تسمح
مشاعل تحاول تهدي الوضع: خالد انا مو مها انا مشاعل مشاعل وهذا ولد عمي فهد
خالد مثل اللي انكب عليه مويه بارده وارتاح ان مها كانت عند كلمتها له: مشاعل وش وقفك مع ولد عمك اللي يشوفك ما يعرف انه ولد عمك والا خالك
مشاعل: خالد انا شفته بالصدفه وجيت سلمت عليه بس
زياد: خلاص ماصار الا الخير تشرفنا اخوي
فهد يمد يده: معاك فهد
زياد: والنعم وانا زياد وهذا خالد
خالد يسلم من دون نفس: هلا
فهد: اعذرني انا ما كان قصدي بس انت فهمت غلط االله يهديك
خالد: خلاص ماصار الا الخير مشاعل يله روحي
مشاعل ماصدقت سمعت هالكلمه وانحاشت على طول
فهد: يله عن اذنكم وتشرفنا
زياد: الشرف لنا
&&&
خالد : ما بغى يطس
زياد: وش فيك انت ولعت كذاا ما توقعت تعصب بهالسرعه
ما توقعت لاني كنت احسبها مها مها اللي غيرت فيني اشياء كثيره وعدتني وعدظنيت للحظه انها ما كانت قده وخانت العهد اللي بيني وبينها بس الحمد الله صارت قد ثقتي فيها
خالد: انا اصلا عصبي بس مسوي نفسي بارد
زياد: لا والله تصدق عاد
خالد: اقول مو انت صاجنا من الصبح تقول بطني بطني يله روح الحمام خلنا نرجع
زياد: طيب يله استنى شوي
نرجع لنوف اللي لازالت تمشي بهدوء لحد ما مرو جمبهم سيكل كان راكب فيه بدر وسلطان وعد
نوف طقتها سوالف معاهم
بدر: الا اقول انتي الطريق قدامك مو جمبك ناظري لا تدعسين احد
نوف: اصلا انا سواقه ماهره
سلطان: الله يستر عليكم شكلكم مو راجعين البيت قطعه وحده
مي وفي خااافو:هههههههه
نوف لازالت مستمره بالسوالف لحد ما قربت من جهه من البحر كانت فيها اصلاحات والحصى اللي فيها ما كان موجود مشت بسرعه
لحد ما صرخو البنات:نوووووووووووووووووووووووووووف
نوف انتبهت ما عرفت وش تسوي تلف يمين يسار يمين يسار بس لسى رايحه للحفره مسكت في الدركسيون بقوه ولفته لحد ما انقلب فيهم على الرمل
مي تحاول تقوم من الارض واهي تتألم: حسبي الله عليك من بنت
في قامت تنفض البغار عن عبايتها:والله صدق من قال انك حولاااااااااااااء
نوف قايمه واهي متفشله من نفسها : الحين عرفت اني سواقه فاشله
مي لازالت تتألم من ظهرها: المشكله ياليتني صدقت احساسي قايله مايجي من وراك خير انتي
وقفو الاولاد جمبهم وساعدوهم ورفعو السيكل المنقلب
بدر جته حاله ضحك

يتبع ,,,
👇👇👇
أحدث أقدم