رواية حسبتك عديم أحساس وصرت كل احساسي -18


رواية حسبتك عديم أحساس وصرت كل احساسي - غرام

رواية حسبتك عديم أحساس وصرت كل احساسي -18

مي رفعت حواجبها: تشكرني؟

خالد وماسك ضحكته: ايه الحين ماراح انام اسبوع من بعد صراخك
ميمنزله راسها:...
خالد ضحك:ههههه امزح معاك
مي: طيب
سكتت مسكت البطانيه كانت رماديه كبيره وناعمه لفتها حول جسمها ورجعت راسها ورجعت تناظر من الشباك وراح في سابع نومه
خالد" يا حبيلها ما قدرت تنام من البرد خخخخ


في سياره ابو احمد
ام احمد واهي تمد له تصب له شاهي: الا اقول يا ابو احمد كم باقي على الدمام
ابو احمد واهو يناظر اللوحه اللي في الطريق: شوفي باقي لنا يا طويله العمر 100 كيلو ساعه وانشاء الله واصلين
ام احمد: طيب انت اكدت حجز الشاليهات والا لا
ابو احمد تذكر: لا اانا حجزتهم من فتره بس ما اكدت عليه لازم اتصل فيه انتي عارفتهم لو رحنا وقالو لنا انتو ما حجزتو ولا شي يسونها والا اقولك خلينا نتصل على احمد نشوف وينه فيه
ام احمد: اتصل وشوف
خذ الجوال واتصل
احمد: هلا وغلا بالغالي
ابو احمد: هلا الا اقول ها وينكم
احمد: خلاص تونا داخلين الدمام
ابو احمد: اووه الحمد الله على السلامه وزياد معاك
احمد يناظر زياد اللي مرجع راسه ومنزل الكاب على وجهه وشكله نايم: هذا اهو جمبي
ابو احمد: طيب يا ولدي روح الشاليهات واكد الحجز وخلهم يكونون جمب بعض لاني ما رجعت واتصلت عليهم
احمد: انا كنت بروح من دون ما توصي ولا يهمك
ابو احمد: زين نشوفكم على خير
احمد: الا كم باقي لكم
ابو احمد: يعني ساعه الا ربع ساعه وانشاء الله واصلين
احمد: توصلون بالسلامه
ابو احمد: انشاء الله مع السلامه
احمد: مع السلامه
&&&&&&&&&&&&&
زياد رفعه الكاب من على عيونه: ابوك
احمد: انت صاحي ايه ابوي يقولي نروح الشاليهات قبل ما يوصلون ونأكد الحجز
زياد: اهااا >>ورجع حط راسه
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
وصل احمد ودخل الريسبشن واكد حجزهم وحجز الشاليهات جمب بعض.......

واخيراا وصلو وقفت السيارات في الباركنج حق الشاليهات والكل ينزل وتعبان من الطريق والنومه غلط
بس بعد ما يشمون ريحه البحر والجو الرايق مايل للبروده نسمه الهوا موجوده تحرك اوراق الشجر من حولهم كان المكان رائع محاطين بالبحر من كل جهه وتوجد ملاعب تنس وكوره سله وقدم ومسابح للأطفال ومسابح للكبار

نزل ابوفهد ماسك ظهره
ابو احمد:هههههههه ها ياشايب الحمد الله على السلامه
ابو فهد: ما في شايب هنا غيرك
ابو متعب:ههههههههههه احنا مو شايفين احد ماسك ظهره غيرك
ابو فهد: ايه اسوي تمارين رياضيه يله سووها معاي
ابو سعد:ههههههههههه وش شاايفنا دلوخ تبي تلعب علينا
ابو فهد: افااا من قال انكم دلوخ انتو بس اغبياء
الكل:هههههههههههههههههههههههههههه
ابو احمد: بنعديها لك هالمره بمزاجنا بس يله انا بروح اخذ المفاتيح من الريسبشن وانتو نزلو الشنط والعفش ونادو الخدمات بعد
ابو سعد: يله مشينا
&&&&&
وصل وقف بسيارته الهدوء كان مغطي المكان والشمس توها تبدى تشرق على المكان معطيته جمال اكثر من جماله
نزل يشم هوا ويحرك رجليه ويريح شوي نسى البنات في السياره فتح الباب وطاحت مي بس اهو لحق عليها ومسكها
مي واهي تفتح عيونها بصعوبه وتبعد عنه:خلاص انا صحيت اتركني
لاحظ خالد انه كان ماسك يدها بقوه طاحت عينها في عينه كانت صدق متغطيه بس ما نقصت من حلاوه عيونها لو شي بسيط عيونها كل مالها وتحلو
مي تناظر وحست ان الوقت من حولها وقف اول مره تحس برجفه في قلبها ويدها الم في بطنها بس نفضت يدها من يده
مي : مشكور للمره الثانيه
يتبع<<


خالد واهو يقوم من الارض: العفو للمره الثانيه ممكن تصحين في ترانا وصلنا
مي انقهرت من اسلوبه:انشاء الله بقومها
خالد راح للباب الثاني جهه نوف وطق الشباك: يله قومي وصلنا نوفه اصحي
نوف تفتح عيونها بصعوبه من نور الشمس اللي بدى يقوى : ها صحيت صحيت
نزلو البنات وراحت كل وحده للشاليه اللي فيه اهلها ..
&&&&&7777
ابو سعد شاف شمسيه جايه تركض
ابو سعد" وش فيها هالخبله تركض كذا"
شمسيه واهي توزع ابتسامات: بابا ابو سعد
ابو سعد: نعم
شمسيه: بابا مين فوز هلال والا نسر
ابو سعد ما قدر يمسك نفسه:هههههههههههه الحمد الله ياربي اول شي اسمه نصر نصر وبعدين اللي فاز الهلال
جلست تنطنط مثل المجنونه: هي هي بابا انت فرحانه فوووز
ابو سعد يبوس يده وجه وقفى: االحمد الله على نعمه العقل اقول المباراه من زمااان مخلصه وش فيك انتي شيلي بس شيلي وانتي ساكته
اخذت منه الشنط واهي تتحرطم((يعني تكلم نفسها)): تيب تيب هذا كلو سرخ سرخ
ابو سعد: يارب وش ذا

جالسه تتأمل المد وجزر البحر حولها بكل مكان فكت ربطه شعرها نزل مثل انهار وسيول اسود سواد الليل وناعم تحركه أي نسمه هوا ناعمه لاحظت اصتدام الامواج بصخور الشاطئ شدتها طيرتها في مكان وزمان ثاني الجو ولا اروع السما بدت تتلون بألوان الشروق خيوط من الاحمر امتزج بخيوط صفراء وبرتقاليه مع نظرها للافق لاحظت زراق البحر وكيف ملتصق بالبحر كنه شي واحد ورجعها للواقع لمسه اختها على كتفها
في واهي حاطه يدها على كتف مي:ها الحلو في ايش سرحان
ابتسمت عشان اختها كانت مروقه اخر روقان : في الدنيا
في واهي تسحب كرسيها وتجلس: طيب يا الدنيا انتي
مي واهي ترفع شعرها: يله اانا بروح افطر بطني يناديني
في وهي تناظر منظر البحر: لا انا بجلس مالي نفس
مي: بكيفك >>>راحت
تركتها سرحانه في دنيتها بس متى اعرف وش فيك يا زياد شالت النظاره اللي على شعرها نزلت خصل ضايقت عيونها لفتهم على اذنها بلطف لاحظت وجود شخص واقف تحسه رايح في تفكيره سواد تحت عيونه مبين عليه قله النوم السهر لمده طويله
)(كانت طريقه ترتيب الشاليهات جمب بعضها تبين الشخص لما يكون واقف عند البحر يعني ممكن الناس تشوف بعضها )(
سحبت نفسها محاوله ما تطلع صوت ما تبي تقطع عليه وحدته دخلت الشاليه ولقت امها جالسه تتقهوى وباين عليها قله النوم والارهاق
في واهي تسكر عبايتها:يمه وين راحت بنتك
واهي تشرب من كاسها: مي راحت مع نوف يفطرون
في: واحمد
ام احمد: والله مدري عنه هالولد ما شفته الا دقيقتن وطار مدري وين راح اتوقعه مع خالد والا زياد
في تنهدت خذت شنطتها وقررت تدور عليهم مشت تبي تختلي بنفسها لحظات كان المكان متعه للأستكشاف ملاعب من كل مكان ومسابح والجو رائع يسمح لتفكير بالأنطلاق وتجول في انحاء المكان
اتصلت على نوف بينما كانت تمشي: هلا نووويفه
نوف واهي تجلس على كرسيها: هلا وش فيك معصبه ما تقولين نويفه الا وراك شي
في: ما وراي لا شي ولا شيات بس وشلون تروحون عني وتخلوني
نوف: لا والله مي تقول انك تقولين مو مشتهيه واحنا بصراحه جوعانات بصراحه يعني بصراحه
في بطفش: طيب بس اخلصي وينكم الحين
نوف تناظر من شباكها اللي يطل على منظر روعه: احنا في المطعم جمب المسبح للي للكبار مو الاطفال
في: ايه شفته هذا انا قريبه جايتكم
نوف سكرت السماعه ورجعت تناظر مي اللي باين انها في عالم ثاني>>>كاثر السرحان عن البنات مو ملاحظين خخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ
نوف : ميوو
مي: هلا
نوف تناظرها بنظره كلها حنان لانها حاسه فيها صعب لما تحب من طرف واحد بس اللي ما تعرف نوف ان خالد اخوها له دور في سرحان مي اللي كاثر: وين رحتي تراني هنااا قدامك
مي صلحت جلستها وابتسمت لها: وش اقول يا نوف
نوف باين عليها الاهتمام: في أيش صاير شي مع موضوعه
مي وش اقولك اقولك اني بديت احب اخوك ما ادري احبه والا احب زياد اللي طول عمري ما اتمنى اكون لغيره ممكن القلب يحب الاثنين شي مو معقول: لا ما صار شي كله على حطت يدك
نوف تنهدت ورجعت راسها شوي لورا:والله اتذكر لما كنت مكانك مو عارفه محلي من الاعراب في حياته هل انا مثل ما احبه يحبني والا مجرد اخوه وقرابه عيال عم وبس بس الحمد الله الحين عرفت كل شي وانا مره مرتاحه بس اتمنى شي واحد لك يامي
مي: اللي هو
نوف: بس ابيك تعرفين اذا كان يبادلك هالمشاعر والا لا
مي : تصدقين يمكن من كثر ما ابي اعرف شعوره على قد ما اناخايفه من رده
نوف: هذا شي طبيعي يا مي انت خايفه من رده فعله مهما كانت احيانا الواحد يكون يبي الشي بشكل غريب يبيه ويحس حياته ماراح تكمل الا به
مي كملت كلامها: بس
نوف: عليك نور بس موجوده ضمن كلامي بس لما يقرب انك تحصلين هالشي يبدى الخوف عندك من نتيجته والا كيف بيأثر على حياتك وهذا انتي اللي تحسين فيه الحين
مي تهز راسها بالايجاب: ايه

تمشي بخطوات مثاقله حست بأن احد يلحقها مره تسرع خطواتها ومره تحاول تخفف من سرعتها تبي تشوف او بمعنى اصح تتأكد اذا في شخص يمشي وراها حست بخوف غريب لانها ما تعودت تمشي متغطيه
شي حاولت تعود نفسها على انها تتغطى اشياء كثيره تغيرت فيها من مواقف صغيره تذكرت احداث صارت معها ممكن تغيرها استغربت عدم رغبتها انها ترجع وتقص شعرها مثل ما تعودت حست برغبه انها تطوله يمكن اقنعت نفسها انه مجرد تغير بس اهي اعرف بمشاعرها وش اللي غيرها
ما صدقت وصلت للمطعم كان ستايله حلو وغريب
ستايله امريكي وجوه حلو ويكفي منظر البحر حوله شافت نوف تأشر لها من طاوله بعيده عن المدخل
وصلت واهي تلهث وتبي تاخذ نفس: السلااام عليكم
مي تمسك الطاوله اللي هزتها في واهي جايه:طيب وش فيك كنه لاحقك احد
في واهي تجلس على كرسيها ويدها ترجف:ها بس مدري كنت احس احد يلاحقني
نوف : والله طيب شفتيه
في تشيل طرحتها حست انها مكتومه:تصدقين عاد مدري ليش ما قدرت الف واناظر
نوف بصوت عالي:ما اااااااااااصدق في ما تلف انتي العاده تلقين الرجال من ثوبه لو قالك أأ اجل لو وشلون يلحقك
في تحاول تبرر: مدري يختي مدري
مي: المهم ترانا من زمان نستنى موتينا جوع حرام عليك
في: معليش يله وين المنيو
طلبو لهم ساندويتشات كل وحده نوع اللي خذت مارتديلا واللي تونه واللي دجاج
جلسو ياكلون والكل معجبه المكان بصراحه كان رائع
في: يله خلصو تراني ميته فيني النوم ادور السرير دواره
نوف: انا مو احسن منك رقبتي تعورني نومتي كانت غلط
مي تفكر انها طول الوقت كانت ماسكه نفسها ما تبي تنام في السياره مجرد ما اخذت بطانيته وراحت في سابع نومه
ريحته كانت تنبض منها حست بدفى غريب اخذها لعالم الاحلام ما لقت نفسها الا واهي طايحه بين يديه...
يتبع>>>


في تطلع الفلوس من محفظتها: يله عشاني اخرتكم الفطور علي
نوف مسكت يدها : لاااااا والف لا علي الطلاق علي انا >>>وضربت على صدرها
مي : اقول بس خلصوني النص بالنص
دفعو البنات الحساب النص بالنص حسب الاتفاق^^
مي واهي تلبس غطاها: يله تراني ميته فيني النوم
نوف واهي تمسك رقبتها: انا رقبتي احسها مكسوره من النومه الغلط في السياره
في وعيونها ذبلانه: تحسبوني احسن منكم ادور السرير دواره
طلعو يمشوون وشافو خالد وزياد واحمد جالسين يفطرون وطاقينها سوالف وضحك
نوف عينها عليه ومي عينها تنتقل من زياد لخالد بمشاعر متضاربه
اما في كانت تحترق تبي تعرف وش الشي اللي قلب كيانه كذاا

×××××
خالد لمح البنات وعرفهم واهو جالس واحمد جالس جمبه ولف بالكرسي عليه يعني صايرين مقابل بعض بس خالد اللي يناظر اللي ورا احمد واحمد مو شايف
خالد يغمز: اقول حمود شوف اللي وراك قطع اووه
احمد منقلب وجهه اهو مو راعي مغازل: اقول بس اعقل وعن التغميز
خالد يتابع عمليه التغميز حقته: محد داري لف بس انت لف
احمد: ماراح الف

&&&&&
نوف: شوفي اخوي الخبل ما يخلي حركاته
مي: شكله عارفنا والا ما كان غمز
نوف: ههههههههههههههههههههههه شوفي واحمد غريبه ما لف
في قطعت سكوتها: احمد اخر واحد يسوي هالحركات
نوف "وهذا اللي عاجبني فيه"
نوف: يمكن خايف احد يعرفه
مي: لالا ما اتوقع يله خلونا نروح واقفين وقفه غلط
في: يله عجلوو ابي سرير سرير

طاوله الشباب
خالد يمثل خيبه امل: حساافه راحو
احمد اخيرا راح تشنجه: الحمد الله ما بغوو
خالد ما قدر يمسك ضحكته:ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
احمد مستغرب: وش فيك انت انهبلت
خالد لازال في ضحكه: لا ما انهبلت بس كنت قبل شوي اغازل خواتك
احمد عصب عليه: اخوااااتي
خالد خاف منه: لا تعصب واختي معاهم
احمد "نوف معاهم"
احمد: نوف معاهم بعد يسلاااام
خالد:ههههههههههههههههههههههه ايه
كان الشخص الثالث معاهم جسد بلا روح افكار توديه وافكار تجيبه كان طول وقته ساكت مو حاس باللي حوله رجعه للواقع صوت خالد يكلمه: ايه معاك يا خالد
خالد: لا والله مو معاي ولا شي
زياد واهو يقوم من كرسيه:يله عن اذنكم
احمد: على وين وين
زياد باين عليه الارهاق والتعب: والله فيني النوم ودي انام
خالد: خلاص اجل احنا اصلا شوي ولاحقينك كلنا فينا النوم
زياد: طيب مع السلامه
خالد واحمد: مع السلامه
....بعد ما طلع من المطعم........
خالد: ياخي حاله مو عاجبني
احمد يحاول يخبي او يستغبي بمعنى اصح: كيف يعني
خالد: شوف انا ساكت لحد الحين ما سألته ناظر وجهه كنه شايل هموم الدنيا فوق راسه
احمد: ما تدري يمكن عنده مشكله
خالد: مو يمكن الا اكيد بس انا لازم اكلمه
احمد: خله بحاله
خالد مستغرب من رده: وليش شكلك عارف شي وخبي علي
احمد توورط: وش اخبي الله يهديك بس قصدي لو انه يبي يقول كان قالنا ما ستنى نسأله
خالد ما اقتنع بالجواب مره: انا بسكت وبشوف زياد واعرفه زين متربين مع بعض وما اتوقع يخبي علي شي
احمد: انشاء الله ما يكون فيه شي بس مجرد تعب وارهاق
خالد: انشاء الله

راحو وكل واحد راح لشاليهم يستعد للنوم لانهم اتفقو يطلعون للكورنيش بعد المغرب

&&&&في شاليه ابو متعب &&&&
كانو البنات جالسين في غرفتهم جوها كان رايق الغرفه بارده ولون الجدران برتقالي معتق والأسره كانت من الخشب المعتق كانت جالسه تناظر في السقف واختها جالسه من الصبح على الجوال مو عارفه وش عندها
مها لفت بجسمها تناظر مشاعل: وانتي ما طفشتي من يوم ما دخلنا الغرفه وانتي بس تطقطين بهالجوال
مشاعل وعينها في الجوال:طيب وش عندك تبين مني شي
مها : لا ما ابي بس خذيها نصيحه وبطلي هالحركات قبل ما تندمين
مشاعل اخيرا رفعت عينها من الجوال: وش قصدك
مها بنظره غريبه: اظنك فاهمه قصدي
مشاعل: انا ماخذه خذري
مها مع عدم مبالاه: بس حبيت انبهك
مشاعل رجعت تناظر جوالها: شكرا على النصايح
****حل وقت المغرب وبدى الكل يصحى يتجهز للطلعه ***
في شاليه ابو احمد
ابو احمد كان ناوي روح المسجد اللي قريب من الشاليه حقه %%
ابو احمد: صحيهم على ما اصلي وارجع
ام احمد: ايه انشاء الله
راحت تصحي البنات
ام احمد واقفه عند الباب وتخبطه:يله قومو
مي من تحت المفرش : يمه خلينا ساعه بس الله يخليك
ام احمد بدت تعصب: اقول قومو لا يجي ابوكم ويعصب علينا
في تناظر امها بنظره كله نعس: يمه تكفين طيب مو ساعه نص ساعه بس نص اعتقينا لوجه الله
ام احمد عصبت الحين: اقول بتقومون والا شلون الناس بيطلعون بعد المغرب يله اخلصو اذا رجعت ولا قمتو ياويلكم من ابوكم


راحت تشوف ولدها في غرفته طقت الباب بهدوء لقته ياخذ شاور طلعت وسكرت الباب
ام احمد واهي تجلس في الصاله: بدور يله روح البس
بدر متحمس يلعب بالجيم بوي: طيب اخلص واروح
ام احمد : ترا مالي خلق اعيد بيجي ابوك ويعصب علينا
بدر قام يتحلطم: طيب انشاء الله
&&&&&شاليه ابو متعب$$$
حصه تشرب شاهي وجالسه: ها وين رايح
ابو متعب:بروح اصلي وين بروح يعني وقومي بناتك لا نتأخر على الناس
حصه : طيب طيب بس انت روح وانا بقومهم
ام سعد راحت تطل على ولدها فتحت الباب لقته يصلي وجالس يقرى قران شكله شايل هموم الدنيا على كتوفه جلست على طرف السرير
ام سعد بوجهها السمح: حرما ياولدي
زياد يسكر المصحف ويبتسم في وجهها: جمعا يارب وياك
ام سعد: حبيبي احسك متضايق من شي وخبي علي
زياد" سبحان الله قلب الام "
زياد: لا يالغاليه ما فيني الا العافيه زي منتي شايفه

يتبع ,,,
👇👇👇
أحدث أقدم