بارت مقترح

رواية هوى قلبي -24

رواية هوى قلبي - غرام

رواية هوى قلبي -24

بخطوات سريعه لين ما دخلت البيت وشافت البنات وحاست بالزحمه اللي صايره وانواع الضحك .. وهو كان على ماهو عليه مو عارف يقدم بخطوه ولا يبعد خطوات متردد كثير بس فكر وإبتسم خلاص قرر إنها تكون له ومابيتراجع
بالسياره
متعب:رشوووووووف إنتو وين
إجمدت رشوف وهي مو عارفه إيش تقول
رشوف:هلا متعب موحودين إنت وين
متعب إسمعي بجي اسلم على الوالده وباخذكم لبيت عمي عشان ملكة اسيل
رشوف:احنا ما نحبهم وما نبغى نروح لا ملكة اسيل ولا غيرها
متعب:رشوف وبعدين
رشوف:حتى ريوف ماتبي
متعب :إسمعي أقسم بالله بيجيك كف إنتي وهي يالله تجهزووو
رشوف:ما جبنا اغراض
متعب:خلو سواق بيت جدتي يوديكم لاقرب مكان حطو الصبغ على وجهكم وخلصو شعوركم وباخذكم للبيت تلبسون
رشوف:ههههههههههههههههههههههه صبغ مره وحده وش فيك صاير قروي
متعب:لا يكثر بس بااي
إقفلت رشوف ولفت على سالم
رشوف:بسرعه رجعنا ترى متعب اليوم معصب
سالم:طيب قلبي
ريوف:إحم
سالم:هههه خلاص خلاص ما أعيدها قدامكم

_____ بأمريــــكـــــا _____
زايد:حمد قوم
حمد:تونا نايمين وجع
زايد:مو قادر انام ودي اروح اكفخه على الكلام اللي قاله عن الريم
حمد:ياذي الريم اللي صاجني فيها
زايد:حمممممممممممممممممد
حمد:خلاص خلاص مو سويت اللي براسك وكلمت اهلي وصدمتهم فيها و وافقو بتزوجها بس شوف يا زايد انا حر بتصرفاتي هي مالها دخل
زايد:اجل هي بعد حره بتصرفاته وإنت مالك دخل
حمد:لا انا غير
زايد:عسى ماشر يا حبيب القلب ركز باللي تقوله ولا اقولك إنت بديت تغار
حمد:ههههههههههههههههههههههه وليش اغار انا ما باخذها إلا عشان اهلي يعرفونها وراضيين فيها ولا انا وش حاجتي فيها
زايد:قوم يا حمد كلم هلك قول إنها ما تبيك ولا بتتزوجها لانك ما بتقدرها وهي حسبة إختي وانا بعيشها معززه مكرمه
سحب البطانيه حمد وغطى وجهه
حمد:يكون افضل
زايد:حسافه الرجوله فيك *خذا الجكيت وطلع للصاله*
نزل البطانيه عن وجهه وهو مصدوم وبدا يهمس
حمد:ااااااااااهـ يا زايد لو تدري بغلاها بس وش لي بقلب ما يبيني ..و ااااااااااااهـ يا الريم والله إنك معذبه قلوب الجميع بس مو انا اللي انكسر لقلب بنت دامك تكرهيني فأنا اكرهك اكثر
**شجون & الريم**
شجون:اااخ يا فرحتي صرنا اقرب من اول بكثير
إبتسمت الريم وهي الدمعه بعيونها
ريم:لا برضاي ولا برضاه لا تفرحين ترى ما بنطول سوى
شجون:يا بنت الناس وش فيك كذا متشائمه بيدك تقربينه منك وبيدك تسعدين نفسك وتسعدينه يالريم إنتي قد هذي المسؤليه
ريم تنزل دمعاتها
ريم:اااااااااه يا شجون
شجون ضمتها
شجون:بعد بكرى طيارتنا
ريم صارت تشد وتتمسك بشجون اكثر وتصيح وبدت شجون تصيح معها
شجون:حبيبتي لا تسوين كذا إذا ما تبينه خلاص
ريم:ما ينفع خلاص ما سمعتي عمي يوم دقينا عليه وش قال .قال اوووف لا تزعجوني مالي دخل فيها
شجون:حبيبتي بنسويلك احلى عرس ومالك دخل بأحد
ريم:مابي عرس
شجون:وش هالكلام مو بكيفك
ريم:انا قلت ما أبي يعني ما أبغى
شجون:خلاص براحتك وبكلم حمد بهالموضوع
ريم:ليه هو وش دخله
شجون:لا والله لا يكون بتتزوجين الباب يابنت هو زوجك
ريم:إي والله اووووووووووووف
شجون:هههههههههههههههههههههه الله يخلف عليكم
ريم:اوووووووووف طفشت
شجون:لا تستعجلين قومي بننزل للسوق لازم نجهزك من الحين
ريم:روحي عني
شجون:بلا هبال
ريم:كلمي اخوك قوليله
شجون:طيب خلاص

____ بالمستشفى _____
دخلو للغرفه وعبدالله يحس بالندم بكل خطوه يمشيها
مشعل:شكله نايم
مسفر:لا اكيد معطينه منوم
مشعل:هههههه يعني نايم
إبتسم عبدالله
عبدالله:روحو وانا ببقى هنا
مشعل:وبعدين ما بتفيده قعدتنا
عبدالله:بس انا اقول اقعد احسن لان
*قاطعه صوت المسج اللي جا*
فتح عبدالله المسج وإبتسم دايم تخليه يبتسم هذي فرحته وهناه قعد يناظر بالمسج
*إنت حبيبي ودنيتي عقبالك يارب مدري عقبالنا المهم إني احبك حبيبي وعلى فكره كلن يقول إني حلوه اليوم إلا حبيبي ما قالها .. وين اللي يبي يشوفني *
مشعل:الله لنا من مساعه مكشر ومن مسج إبتسمت
عبدالله:ههههههههههههه طيب يالله بسرعه عشان يمديني اكشخ
مسفر:إخس يا بو كشخه
عبدالله: إمش إنت وياه
طلعو من المستشفى وهم يسولفون ويضحكون
مشعل:يالله بو يوسف إركب معنا
عبدالله:لا سيارتي هنا
مسفر:تم ..بنلتقي إذن
عبدالله:لا تقولون لاحد عن احمد
مشعل:ابشر
ركب عبدالله السياره وإتصل
عبدالله:هلا حبي
ريان:إحم
عبدالله جاته الضحكه وعرف إن معها احد
عبدالله:احبك
ريان:إحممممممم
عبدالله:ابغى اشوفك نوني
ريان:الحمدلله بخير
عبدالله:هههههههههههههههههه طيب تحبيني
ريان:أكيد
عبدالله:طيب قوليها
ريان:دقيقه الله ياخذ العدو قول امين
عبدالله:ههههههههههههههههههههههههه
عبدالله:الو الو
ريان:إيه حبيبي شخبارك
عبدالله:ليه سكتي
ريان:انا بالمجلس حبي
عبدالله:يابعد قلب حبك ريوني بجي اشوفك
ريان:ليه لا قلبي تعال بس ما بنطول طيب
تركي بصدمه:رياااااان
حالة سكوت وخوف بقلوب الثلاثه
ريان:تركي
تركي:مين تكلمين مين هذا اللي تحبينه تخونيني؟
ريان إكتفت بالدموع
عبدالله كانت صدمته اكبر من كل شي ريان وتركي يحبون بعض؟
ريان:إيش تبي مني بالضبط
تركي:تكلمين مين يا ريان مو حلفتي إنك تحبيني الحين دور مين؟
عبدالله إنصدم وقفل الجوال وهو الضيقه كاتمته
ريان:اكلم حبيبي خذ بتعرف مين
سحب الجوال تركي
تركي:الوو
ريان كانت ترجف
تركي:الووووووووووووووووو
قدم تركي وصفقها كف
تركي:زين إني عرفتك على حقيقتك يا خاينه
ريان: هههههههههههههههه اصلا انا اكرهك وما احبك ولا بحبك لاني احب عبدالله
تركي:إنقلعي من هنا *مشى خطوتين و وقف* عبدالله مين
ريان:ولد عمي يوسف
تركي:عبدالله؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ريان:إيه
تركي نزل راسه
تركي:وهو يحبك ؟
ريان:إيه
طلع بسرعه وصفق الباب رفعت جوالها والخوف جايها من عبدالله إيش اللي بيراضيه الحين
إتصلت ولقت الجوال مقفل وبدت تنزل دموعها طلعت بسرعه وأشرت للبندري وطلعو لغرفة المزون وبدت تبكي
البندري:بسم الله وش فيك وش صاير
ريان:عبدالله
البندري تهزها من كتوفها
البندري:تكلمي اخوي وش فيه تكلمي
ريان:زعلان مني وبيتركني
البندري:وجع طيحتي قلبي طيب ليه
*قالت لها ريان السالفه*
البندري:هئ يارب إستر الليله تعالي بيتنا لازم اراضيكم
ريان:طيب

___ عبدالله____
دخل البيت والضيقه ماليه قلبه يحس إنه يبي يبكي عشان يرتاح ما توقع إن ريان تكذب عليه
ام عبدالله:عبدالله حبيبي بسرعه عشان توصلني
عبدالله:ليش وين السواق
ام عبدالله:مو إختك وبنات عمك تركو ساره بالبيت المسكينه وقلت لها روحي مع السواق للكوافيره
عبدالله:عساها تنحرق
ام عبدالله:وبعدين وهي لك وغيرها مافي فاهم
دخلت ساره
ساره:السلام عليكم
عبدالله:اووووووووووووف
ام عبدالله:شفيك إستقبل خطيبتك بكلام حلو مو اوف
عبدالله ناظر بأمه بعصبيه و ساره ماتت فرحه وتحس داخل قلبها عرس ..طلع عبدالله وهو معصب فتح جواله وشاف 40 مكالمه من ريان و 3 من صديقه الدكتور اللي امنه يراقب حالة احمد و 3 من البنو و4 مسجات من ريان ..طنش الكل وتروش ولبس وكشخ وهو مقهور
رفع الجوال ودق على صديقه (إياد)
عبدالله:هلا إياد بشر
إياد:والله اللي توضح لي وللدكاتره إن الظربه جات بالظهر بس الحمدلله مو على العمود الفقري يعني جات سليمه بس طبعا فيه كثير رضوض وكسر بالرجل
عبدالله:لك البشاره يا الغالي الله يطمنك وربي شي اهون من شي
-نزل عبدالله بسرعه-
عبدالله:يالله انا برى
ام عبدالله:خلاص بنروح مع السواق
عبدالله:اوكي بااي
_____ بأمريكا ______
طلعت شجون من الغرفه وسلمت على زإيد وحمد وقعدت
شجون:دقايق ويكون الغدا جاهز بس ابيكم بسالفه
مسك يدها زايد وباسها
زايد:إقعدي بجيب اي شي من برى بس لا تتعبين
شجون إستحت:لا ريم اليوم طابخه لكم كبسه
حمد:هالقرويه كبسه بأمريكا
زايد:ليه إنت مو حمد بأمريكا ولا صار إسمك جون
شجون:حمد وش فيك على البنت بتصير زوجتك
حمد:اووووووووووووووه وبعدين يعني بلغيها إن ما بنسافر اليوم وصلني إن شغلي إلزامي اكون هنا 8 شهور يعني لا تقولي عرس هناك العرس هنا ما أقدر اسافر ببدا من بكرى
شجون:ريم قالت لي اقولك إنها ما تبي عرس يعني خذها كذا زواج بدون حفله
حمد:قدرها كذا اي شي..و زين إنها عارفه قدرها
وإسمعو صوت كاسات الشاي تطيح وركضت لداخل تصيح
حمد:ريييييييييم
زايد:زين كذا والله ما تستاهله إطلع برا والريم بتبقى هنا ومالك نصيب فيها
حمد كان بعالم ثاني مع اللي دخلت وعينها العسليه تنزل دموع وأنفها احمر من البكى
شجون:انا بروح لها الله لا يبيض وجهك يا مسود الوجه
قعد حمد وهو متضايق وندمان ما كان قاصد بكلامه غير إنه يكره نفسه فيها بس كذا جرحها
حمد:زايد
زايد:ولا كلمه
حمد:زايد ابي الشقه اللي جنبكم عشان من الإسبوع الجاي بننتقل انا وريم فيها وبعد بكرى نروح نملك بس تبقى عندكم لين اعدل اموري
زايد:إنسى ريم
حمد:زايد لو سمحت
زايد:انا ملاقيلها معرس
حمد بعصبيه:قلت الريم لي يعني لي
زايد:قلت لك لزياد اخوي يعني لزياد
حمد:والله ما ياخذها غيري
راح بسرعه وفتح بابا الغرفه بدون ما يدق الباب
حمد:ريم إنتي لي و إنتي *ماقدر يكمل كلامه*
صار يتأملها شعرها لخصرها طويل وناعم و عيون وساع مليانه دموع وخدود ورديه والدموع كما النهر عليها و بشرتها صافيه
شجون:إطلع برا
حمد:والله ما اطلع إلا لين تجاوبني ..ريم راضيه فيني ؟
الريم تبكي
حمد بصوت مخنوق:ريم تكفين جاوبيني تتزوجيني ؟
ريم تقشعر كل جسمها من صوته حست إن بحت صوته خنقتها
حمد:ريم تكفين ردي
ريم:لا
حمد:ريم وربي اللي قلته من ورى قلبي ريم تكفين ردي تتزوجيني
شجون:ريم الامر بيدك وإذا ما تبينه هذا بيتك
راحت ريم لعالم ثاني وتذكرت إن مالها غير حمد على الاقل لو تتحمل كلامه اللي مثل السم بس ما تضيق على شجون وزايد
ريم:موافقه
إبتسم حمد
حمد:اليوم بنملك وبسوي كل الاوراق للخارجيه السعوديه وباخذ الشقه اللي جنبكم عشان تكونين جنب شجون و كل اللي تبينه بيصير
رفعت عينها تناظر فيه وهي محتاره وش فيه إنقلب وصار زين يمكن الهدوء ما قبل العاصفه
شجون:وجهز المهر ورانا تجهيز وإعرف مهرها كثر مهري إذا مو أكثر
إبتسمت ريم
حمد:إنتي خذيتي 60 الف وريم لها الـ 100 الف كامله
وطلع من الغرفه وهو مستانس
ريم وشجون بحالة صدمه
شجون:ريم حاولي تملكين قلبه بيدك كل شي
ريم:يصير خير
شجون:كفايه دموع
ريم:إن شالله

_____ ببيت ابو بندر ______
تجمعو كل الناس والكل قاعد وصوت المسيقى عالي والبنات رقص وضحك وكان الوضع ولا اروع
خلود:مزون بطلع عند اسيل شوي هي فوق
المزون:إيه
طلعت خلود ودقت الباب
خلود:يا دبه طالعه قمر
اسيل:وحشتيني دبدوبه
مشاعل:حشى كلكم دباديب ههههههههههههه
خلود:هلا مشاعل
بدا يدق جول مشاعل وإستغربت إنه بندر
بندر:هلا مشاعل تعالي لي من الدرج الخلفي اللي يطلعني جنب غرفة اسيل بعطيك الدفتر خلها توقع
مشاعل:اوكي
إرفعت جوالها وإتصلت على المزون
مشاعل :بسرعه تعالي فوق
جات مزون ركض
المزون:وش فيكم في شي
مشاعل:ههههههههههه وش فيه وجهك اكيد خوفتك لاقلبي مافي شي بس جيبي الدفتر من بندر
المزون إفتحت الباب
بندر:إنتي مين ناداك انا قلت مشاعل
المزون:لا حووول ومشاعل تقول المزون
بندر:طيييب خذي خلها توقع هنا
المزون:ما تبون تسمعونها وهي تقول موافقه
بندر:لا الشيخ ما طلب
دخلت المزون الدفتر ووقعت اسيل بعد رجفان وخوف وطلعو الدفتر لبندر
وبدت زفة اسيل ونزلوها على زفه بإسمها هديه من مشاعل كانت قمر وناعمه مره قعدت وخلصت الزفه إلى ان جا موعد دخول خالد بس اللي طمنها إنه رفض الدخول عند الحريم وفضل إنه يقابلها بالمجلس وصار اللي يبيه بس دخلت امها وإخته والمصوره والبنوتات ولبسها الذهب وصورهم وطلعو كلهم و من اول ما سكرو الباب عليهم وهي ترجف صح كانت تقعد معه بس هالمره غير تحس بإحساس غريب اول ما تلاقت العيون بدت دمعاتها تنزل
خالد:ليه الدموع يا قلب خالد
اسيل كانت ساكته ومنحرجه
حط يده على خدها ومسح دمعاتها ورفع راسها وإبتسم لها
خالد:عشاني لا تبكين ادري باللي بداخلك بس إلا دموعك تكفين
- في نفس البيت وبالصاله تحديدا -
رشوف:ووووووووووووع شوفي البندري مو لايق علها الاحمر
ريوف:لا حرام عليك طالعه ملكة جمال
رشوف:لا بس علي احلى
ريوف:هههههههههههههه إسكتي يا بنت تقارنين نفسك فيها
رشوف:ترى انا إختك مو هي
ريوف:وهي زوجة اخونا
رشوف:اوووووووووووووووووف
يتبع ,,,,
👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -