رواية أمل موعود -26 البارت الاخير

رواية امل موعود - غرام


رواية أمل موعود -26

مشعل وش راح يصير في مستقبله .. وهنوف بتقدر تنساه ولا لا

مـرت 3 سنوات من آآخر حدث ^^

شيــخة وخالد تزوجوا وجابوا بنت اسمها غلا عمرها سنتين

شهد وتركي عندهم بنتين فجر سنتين و ندى 6شهور

وجدان بنت ريم صارت 3 سنين وهي الحين حامل

اما عنود ماجابت غير عزوز اللي الحين بيروح للمدرسة وفي وضي اللي عمرهم 4 سنوات

اما عبير زوجة طلال جابت ولد وسمووه عبد الله وهي الحين سنتين

اما مشاعل ونواف ماكتب لهم ربي للحين ^^

لطيفة جابت ولد من رواف وسمته محمد .. وهو الحين سنتين ...

اما فهد صحى من الغيبوبة كأنه انسان ثااني تغير كثييير تزوج روان اول ماخلصت الثنوي ومستانسة معاه


(( بالنسبة لفهد تغير حيــل .. ندم على اللي سواه مع لطيفة .. وحاول يعوض روان << طبعا ساكنين في بيت فهد بالشرقية .. وام فهد وشوق ساكنين معاهم .. شوق الحين بأول جامعة ))


روان تسولف مع شوق ..

روان : تدرين فهد يقول بكرة يمكن نروح الرياض

شوق : وش طرى عليه

روان : يقول عنده شغل هناك وان كان نبي نروح معه عادي .. قلت له والله بروح معك عالأقل اشوف اهلي

شوق : اوف قهر اختبارات انا هالفترة

روان :يعني ماتقدرين تجين

شوق : لا طبعا ..

روان : خسارة والله !!




الـــيوم اربعاء وزي العادة احفاد عبد الله كلهم مجتمعين في بيت الجد ^^


كلهــــــم فيه اللا مشعل ... طبعا مشعل انعزل عن العالم بعد اللي صار فيه ..



هنوف تكلم لولو : لولووو

لولو : هلا

هنوف بتردد : شخبـار ... مشعل ؟!

لولو تنهدت : على ماهوو عليه .. مايطلع ولا يكلم احد وبالمووووت يضحك ..

هنوف :الله يعييييييين

لولو : ايه والله .. حيل تغير ماعاد مشعل الاول

هنوف : ايه عساهـ يرجع زي أول .. درى عن خطبتي

لولو : لا للحين

هنوف :متى بتقولين له

لولو : خل يهدى شووي مب الحين

هنووف : 3 سنين ماهدى يالولو بيتغير في هاليومين .. الله يكون بالعوون

لولو :آآمين



اما عند البنات الثانيات ....

شيخة : شوفوا شلون طالعة قمر من بينهم ...

ريم : ايه وجوودي ادري والله

شيخة :من جاب طاريها هالعربجية

ريم : والله احسن من دلوعة ابووها

شيخة :ياحلووها والله


شوي اللا وجدان بنت ريم جاتهم ...

وجدان : يمـــة ....

ريم : نعم

وجدان : عطيني فلوس بروح البقالة مع عزوز

ريم : ههههههه يعني الحين ماقلتي لي انك بتطلعين بس جيتي عشان لفلوس

وجدان : ايه

شيخة : هههههههههههههه هذي اللي فرحانة فيها ...

ريم : مالك دخل .... << وتكلم وجدان بصوت واطي .. :فشلتينا خليك ناعمة

وجدان : يللا مع السلامة ..


((( دقييقة اللا خالد دخل عليهم البنات تغطوا )))


خالد : وين غلاااااتي

شهد : هذي هي << وتأشر على شيخة

خالد : ههههههه عاد هذي حياااااتي والله

شيخة تطالع شهد نظرة انتصار .........................

غلا : باباتي

خالد : عيووون باباتك انتي

شيخة تكلم ريم : شفتي تقول باباتي وماماتي .. مب يمة ويبة ترا توها بزر

ريم : ماعليهااا بنت رجااال ..

غلا : ثووف عبود تقني

خالد : عيدي عيدي مافهمت

شيخة : ههههههههههه تقووول شف عبود طقها

خالد : افا .. من طق غلااااتي


من بكرررررة


كان عالسرير في غـــرفته .. مرت 3 سنوات من عرف باللي فيه ... في هالـ ((3)) سنوات ماسوى شي غير انهفي غرفته على فراااشه مايطلع ولا يروح ولا يجي يجي له احيانا راشد يحاول معه بس مايقدر ....

تذكر يـــوم عرف بالخبر كان أسوأ خبــر في حياته ...

خلاااص الدنيا كلها تسكرت في وجهه .. وان دروا الناس بيشكون فيه طبعا .. مع انه مب راعي هالحركات ... ترك دراسته وقعد بالبيت .. يقول ماله داعلي يتوظف ويشتغل وهو بيمووت .. ولا راح يتزوج بعد !!

هنوفته الغالية اللي حبـــــها من كل قلبه .. عطاهاا الحب والاخلاص .. وهي عطته نفس المشاااعر .. تذكر اول الايام يوم كانوا يتهاوشون على كل صغيرة وكبيرة .. تذكر يوم سمعها تقول لأخته عن حبها شلون طار من الوناسة .. تذكر حركاااته بعد ما دروا عن بعض تذكــر يوم راح يخطبها شلون كان من قلــــــب مستانس .. كانت هذيك آآخر فرحة له وانقتلت بعد ماعرف عن المرض .... تذكر يوم ياخذ التحاليل من الدكتور .. تذكر يوم قال لابوووهـ وزوج عمته .. وتذكر بعدها بفتررة يوم تطيح هنوف بالمستشفى .. وتذكر بعدها نظررة بعض الناس .. يا اما بالشفقة أو نظررة غريبة يتهموونه بشي .. آآآآآآهـ وش هالدنيا .. وش هالحظ ... لييييتني اموت وافتك .....

(((( وطق الباب على مشعل .. غريبة محد يجيني بهالوقت ))))

مشعل : مييين

لولو :انا

مشعل : نعم ؟!

لولو :ابي اكلمك

مشعل : طيــب ادخلي

لولو ابتسمت لاخوها : السلام عليكم

مشعل :وعليكم السلام ..

لولو ظلت تطالع في مشعل تغيـــــر شكله .. صار نحيف ومب مهتم بشكله حتى عيونه صار تحتهم هالات ...

مشعل : لولو لاتطالعني كذا !!

لولو : أنت اللي جبتها لنفسك

مشعل : أنــــا ؟!!؟ شسويت يالولو ماسويت شي الحظ كذا انقلب علي فجأة ..

لولو :ادري هذا مب ذنبك بس اللي مخلي الناس ينظرون لك هذي النظرة مب المرض لا بالعكس .. عاللي انت مسويه بنفسك

مشعل سكت مارد عليها ...

لولو : مشـــعل الى متى بتقعد على كذا .. ليه ماتطلع تستانس تتعرف على ناس .. تغيـــر جو البيت ..

مشعل : .........

لولو : مشعل .. العمر يمضي ولازم تتحدى اللي فيــــك ... ترا مصيبتك تهوون عند مصيبة غيرك ..

مشعل يطالعها بنظرة يعني شلوون ..!!!

لولو : شف الناس اللي مايقدرون يحركون ولا شي فيهم طول يومهم عالسرير ومع كذا عايشين حياتهم ما اهتموا بنظررة الناس لهم .. وفيه غيرها واااجد لو أعدد لك ...

مشعل : لولو ...

لولو ابتسمت : هلا

مشعل : انزين هنــ..ـوف شخبارها

لولو خفت ابتسامتها : اممم مشعل مثل ماقلت لك العمر يمضي وانت لازم تعيش حياتك هنوف انخطبت لواحد اسمه يوسف

مشعل انصدم بالواقــع ... يعني خلاص ماراح تصير لـــي .. هنوووفتي حبيبتي بتروح لغيري !!

مشعل : من هذا ؟؟؟

لولو : يوسف ولد عبد الرحمن .. اللي كان يشتغل بالشركة مع ابوي وعمامي ..

مشعل يحاول يتذكر : والله ماعرفه بس الله يكتب اللي فيه خير لــ .... للهنوف << قالها بنبرة حزن

لولو حست انه بدا يتخطى اللي فيه ارتاحت شووي ....

لولو : مشعل شرايك نطلع نتمشى !!

مشعل مستغرب : وين نروح

لولو : نتغدى برا وعلـــى حسابي

مشعل ابتسم : يللا اجل قدام

لولو استاااانست من قلـــــــــــــــــب على انه بيطلع معها !!!!

ركبوا السيارة .....

لولو : كم لك ماسقت السيارة أخ مشعل

مشعل : اممممم 3 سنين ماسقت

لولو : بـــــل 3 سنين يالظالم

مشعل : ايه بعد اللي صار فيني معد لي خلق شي

لولو مسكت يد مشعل : وععععع مايتفع شكلك كذا وانت معصقــل ياخي اسمن ارجع زي اول

مشعل : ايه طيب أي مطعم بتعشينا ؟!

لولو : امممممم انت وش تبي

مشعل : يحلييييلها والله لولو صارت كريمة

لولو : من اصلي كريمة فدييييتني

مشعل : يللا طيب بروح لـ ...... << يعنني ماسوي دعاية هع ^^




عند بيت فيـــــصل ....((ابو تركي))

كانت روان فيه ولطيفة بعد فيه وشهد بما انها ساكنة بالبييت !!

اما تركي وفهد ورواف برا وراكان طالع مع اخوياهـ

رنا :صراااحة مالكم داعي ليه ما جت شوق ...

روان : تقووول عندها اختبارات ومب فااضيية تجي معنا

رنا : ايه فرحانة طال عمرها انها بالجامعة ...

روان : ايه صح انتي للحين بززر بالمدرسة

رنا : ايه كلها كم شهر واطلع منها

روان : ايه ان طلعتي هالسنة

رنا : هييه عن الغلط !!

لطيفة : اقول شخبار خطيبة حموودي

شهد : هههههههه ماشي حالها انواااع الازعاج والله

لطيفة : أجل زعلنا مانبي نزوجها ولدنا

شهد : عاد ندى وش يفكك منها احسها ملسووونة حتى اكثر من فجر

لطيفة : على طاري فجر تراها طاقة حمووودي من شوي

شهد : ايه عادي اكيد مسوي لها شي بنيتي ماتخلي لها حق

لطيفة : ايييه مالقيتي الا حمودي دلوع ابووه وامه يسوي شي !!

شهد : ايه والله ترا احسه خكري انتبهي له

روان : افااا ليه خكري ...

شهد : تدرين اذا قلتي له وش اسمك وش يقووول

روان : وش

رنا : انا حمووودي محمد حمووود

روان : ههههههههههههههههههه وش باقي مادلع نفسه

رنا : ايه الله يستر منه !!!

شوي اللا تركي دخل عليهم ...

روان : هااااي خيوووووووو

تركي : هلا والله وغلا

روان : شخبارك وش الجديد وش مسوين

تركي: الحمد الله وانتي شخبارك

روان : زينة

تركي : ايه حبيبتي القهووة جاهزة

روان :وانا شدراني

تركي : انا ماكلمك اكلم شهد

رنا :هههههههههههههههههههههههه فشلووووووها


مرت الايام بســـــرعة والكل على ماهو عليه مشعل تغير للأحسن ... والكل يشهد بهالتغيير ..... شهرين مروا

أمــــا هنــوف .... اول ماعرفت عن خبر مشعل ... والمرض اللي فيه اغمى عليها وودوها المستشفى ومشعل زارها هناك وحاول يهديها !

بعدها ماعاد شافته بس ذكراااهـ ظلــــت في قلبهاا تحبه وتمووووت فيه بس انه بيعيش الحزن باقي حياته .. لايقدر يتزوج غيرها ويحاول ينساها .. ولا بيده يسووي أي شي مسكين والله يامشعل .. تذكرت انها جلست 3 سنواات ماشافته .. تذكرت اليوم اللي انخطبت فيه ماكانت تدري توافق ولا لا .. قلبها كان يبي مشعل .. بس عقلها كان يقوول انها هي ومشعل مافيه امـــــل ولا واحد من مية يجمعهم الزواج آآآهـ تذكرت يوم شافته بعد الثلاث سنوات ... كان نحيـــــف وحتى ممحة متغيرة مبين عليه انه نفسيته تعبانة .. كااان ودها يوم شافته تلغي الخطبة وتتـــزوج مشعل ودهاا ترووح له وتهديه آآآهـ يامشعل الله يعييينك على هالمصيبة .. ويعيني على نسيااانك !!!

اللي تعرفهم كلهم حبوا وتزوجوا اللي حبوهم .. شيخة وخالد حبوا بعض وتزوجوا .. مشاعل ونواف حبوا بعض وتزوجوا ريم ونايف حبوا بعض وتزوجوا شهد وتركي حبوا بعض وتزوجـــــــو بعد .. بس انا لا .. ليه ياااربي ليييييه اللهم لا اعتراض .......



واليوووم عــــرس هنـــوف من يوســـف ...

هنوف سلمت نفسها للأمر الوااقع .. بس مابغت تكون حفلة كبيييرة !!



الكل كان مجتمع في الاستراحة اللي اخذوها للعرس ...

شيخة : مبروووك ياعروووسة

هنوف :الله يبارك فيك

شيخة : اخييرا اعرستي وفكيتينا

هنوف : والله قاعدة فبييت ابووي ماضايقت احد

شيخة : بل بل مزحة خفة دم اضحكي ابتسمي جاملي .. كله تحطيم بهالعايلة مافيه اللا خلووودي هو اللي معطيني وجه ..

ريم : شيسوي زوجك ومجبر فيك يعني لا تحسبين انه مسوي كذا حبا فيك

شيخة : يمة منها ذي ... شفييك بعد انتي حاقدة علي يعني عشان بنتك العربجية تحطين الحرة فيني

هنوف :ياخي بزراااان

لولو : من قلـــــب

مشاعل دخلت عليــــهم ...

مشاعل :تدروووون من اللي جات

البنات : مييين !؟

مشاعل : سارونة اختي

هنوف :فدييييتها والله من زمان عنهــا

لولو : ايه والله يحليلها وينها الحين

مشاعل :مع ولدهااا

لولو : يوووه زادوا بزر الحين يااكثر البزاارين

شهد تدخلت : لا اله اللا الله .. قولي مشاء الله لا تنظليننا بعد

لولو : مشاء الله ...

هنوف بصوت واطي تكلم لولو : مشعل بيجي اليوم

لولو لفت على هنوف بدون ماترد .. قعدت تطالع في ملامح هنوف كانت جادة في سؤالها ..

لولو : هنوف انتي اليووم عرســـك ومايصير تفكرين بواحد غير زوجك ... ترى هذي تعتبر خيانة ...

هنوف نزلت راسها : انزين .. بس بيجي ؟!؟!؟

لولو : ايه اتوقع .. بعدين ليه مايجي خلاص انتم لاااازم تنسون بعض يعني معقولة انتي وياه في هالثلاث سنوات للي ماشفتوا بعض فيها .. معقولة مانسيتةوا بعض ...

هنوف : الصراحة الصراحة لا بالعكس كان كل يوم يزيد شووقي له واني اشووفه .. بس خلاص هذا مكتوب .. وان شاء الله اتناسا ذكراهـ



أمــا من جهة ثانيــــة ... كان خلاص قرر يرووح

مشعل حط في باله انه بيروووح لعــرس >>الهنوووف<<

قرر يتحدى نفسه ويروح لعرسها .. صح بيكون شي صعب عليه .. لكن لازم يروح ويحضر العرس .. عشاان هنــــــوف


كان متجه للاستراحة كان مشغل الرادوو ويسمع اغاني .... بس جت الاغنية اللي مب وقتها خاصة على مشعل ...


بحضر زفافك يا حياتي**

بحضر زفاف الـى هويتـه



وبرزف عشانك لاتحاتي**

وبهديك كل الـى بغيتـه



بهديك دمعى واعبراتـي**

والهم الـى فينـى رميتـه



بحضر ولو فى عرسك مماتي**

شايل معى قلبا نسيته



واجمل قديـم الذكرياتي**

والضيم الى منك خذيتـه



وبذكر الليالى الماضياتي**

كنت الوليف الى اهتويته



كنت الذى لجلـه اباتـي**

ساهر ونومى ما هتنيتـه



بهديتك فى ليلـه وفاتـي**

حلم الليالى الـى طويتـه



واعطيك من قلبى امنياتي**

تلقى الهنا بدرب مشيتـه



وتعشي فى راحه وسباتي**

ويالـذى عقبـى لقيتـه




كانت عالصميــــم لمشعل ... حس بكل كلمة بغصة حاول يكتمها بس ماقدر .. ماذرف دمعة من عرف بزواج هنوف .. كأنه ماكان مصدق .. بس الحين خلاااص .. تأكـــد انها راح ترووووح منه بكى على حظه بكى على حياته الجاية بكى على كل هالظروف .. سمح لعيونه تنـــزل الدموع اللي في هالثلاث سنوات ماحس ان له ونيس غيرها .. آآهـ من هالدنياااا




يا وقت وشـ باقي حزن تخفيهـ ؟؟

أظن حزن الناس كلهـ وصلني !!

كل التعاسهـ والألم عايشـ أنا فيهـ

!!حتى الأمل خيب بها اليوم ظني !!!!



خلااااص وقف السيارة على جنب قريب من مسجد .. حط راسه على الدركسون ... وقعد يفكر بهنوف .. هل بتحب اللي بتتزوجه اليوم كثر ماحبتني .. وان حبته هل بتنساني ببساطة !!

قعدت الافكاار تروووح براسه وتجي ...


(((( خلاص هنوف بترووح عنـــه وهو يتمنى لها كل خير .. صح يحس ا رووحه بتطلع منه من كثر الهموم اللي فيه .. بس ما بيده شي يقدر يســـويه .. حرك مشعل سيارته

ورجع للبيت .. للأســـف ما قدر يواجه الموقف خــاف ا دموعه تخونه قـــدام

رجال .. كلم راشد واعتذر منه .. وراشد قدر موقف مشعل ...)))

هنوف كل شوي تسأل لولو عن مشعل .. ولولو تقول لها اكيد انه جا .. بس ان لولو كانت تدق علييه وماحد يـــرد ....

الكــــــــل عاش حياته بصحه وخير ....

شيخة وخالد ... مشاعل ونواف ... شهد وتركي ... روان وفهد ...... والكل بدون استثناء



تزوجت هنوف من يوسف ... والحمد الله يوسف رجال ولا كل الرجال .. ونعم فيه وعيشها بنعمة وخيــــر ^^ ...



مشعل حــس بندم انه ما حضر عرس هنوف .. حس بضعفه وانه ماقدر يقاوم .. حاول يقوي نفسه .. حاول يحتك مع المجتمع يسوي صداقات ما أهتم لنظراات بعض الناس له ماكان يبي اللا انه ينسى همومه والحمد الله قدر ينساها .. أو يتناساها ...

ورجع تقريبا مثل أول ...... بس كان فاقد شي مهم .. اللي هي هنوف حبيبته



النهـــــــــاية .....


انتهت قصـــة أمل موعود ..


والله الصراحة هذي أول قصة اكتبها ... واتمنى انها نالت اعجابكم ...


وبقول بكم كم شي عن القصة !!


بصراحة القصة مب بس أنا اللي كاتبتها .. انا وخوياتي


والوالدة بعد تعطيني أفكاار الله يعافيها ...

ههههههههه ومن كثر ما أزعجتها بالقصة عطتني نهاية حلوة .. قالت لي خليهم كلهم مجتمعين في عرس وينفجر البيت ويموتون << احسها طالعة من قلب ههههههههه



اممم اما عن مشعل والله اني من بديت القصة كنت ناوية اذبحه .. بس كل خوياتي اعترضوا .. وحاولت اعصـــر مخي لين طلعت فكرة الايدزة


أما الباقي كانوا يساعدوني يعطوني افكار ومواقف .. وكل شي


ما أطـــول عليكم ... بس حبيت اشكر كل اللي قروا قصتي ... سواء ردوا أو بس قروها ... وكل من شجعني على القصة ... و تـــــــــــــــمت



قسم الروايات
أحدث أقدم