رواية احبها ولكن -2


رواية احبها ولكن - غرام

رواية احبها ولكن -2

غلا/ معجبني جوي ومالي خلق للأحراج من البنات

مضاوي/ وش أحراجه أنتي لك سنين ماطلعتي ولازم تشوفين العالم وبعدين أول مره أشوفك تنحرجين من عماك مع أنك عارفه انه مقدر من ربك
غلا/ أنا عارفه هالشئ بالعكس الوضع عندي عادي بس ماأبي أحرج البنات
مضاوي/ مالي شغل رايحه معي رايحه وقومي جيبلي قهوه يله
ضحكت غلا وقامت تجيب لبنت عمها القهوه

بعد ماراحت مضاوي دق زايد
زايد/ هلا وغلا
غلا بضحكه/ أهلين
زايد/ أقعد رديتي بسرعه
غلا/ خلاص تعودت المهم أنت وين
زايد/ والله ياطويله العمر تونا زفينا المعرس
غلا متحمسه/ وش لون زفيتوه ?
زايد/ ركبناه حمار
غلا/ يله عاد
زايد/ يعني بالله وشلون زفيناه سويناله صف سيارات ومشينا فيه لبيت العروسه
وصورنا الزفه بس صراحه فليناها الله يوفقه إنشاالله
غلا/ أها
زايد يقلدها/ أها خير وش فيك
غلا/ مافيني شئ بس بستشيرك بشئ
زايد/ فلوس ماعندي
وضحك
غلا/ من أولها كذا
زايد/ تفداك عيوني ياعيوني
غلا/ خل عيونك لك وأسمع مضاوي تبيني أروح معها لحفله
زايد/ مضاوي من ?
غلا/ بنت عمي
زايد/ أها وأنتي تبين تستأذنين مني
غلا/ لاياشيخ أبوي حي أستأذنه هو موب أنت
بس المشكله أنا رافضه أروح ومضاوي ملزمه علي أروح معها وأنا ماودي
زايد/ وليش ماودك ?
غلا/ ماأدري ماأبي أحرج البنات هم أكيد ماراح ياخذون راحتهم زين وراح ينحرجون مني وأنا..........
زايد/ بس بس تدرين عاد أنا مع مضاوي وبتروحين غصب وأنا اللي بوديك
غلا/ ياسلام الدعوه عناد
زايد/ أيه عناد أنتي لمتى بتحرمين نفسك من الناس
غلا بهمس/ وش أبي بالناس تكفيني أنت
زايد/ لالابس................ وش قلتي تو
غلا بضحكه/ ماقلت شئ
زايد/ إلا قلتي ياالله مشاعرك ماتدفق غير وأنا بعيد
ضحكت غلا
زايد/ عموما أنا راجع بعد بكره وبنشوف موضوع الحفله وبشوف إذا أنتي مشتاقتلي صدق ولا بس فرحه الجوال
وسكر وراحت غلا تنام


< زايد أنت صاحي ولامجنون مالقيت ألبس إلا ذا >
زايد/ أوووف وش فيه شكله حلو
غلا/ بس قديم والحفله فيها بنات من الرياض كلها
زايد بتفكير/ أممممممممممم أجل قومي ألبس عبايتك
غلا/ ليه
زايد/ بلا لقافه وقومي ألبسي عبايتك وأنا بروح أقول لعمي بسرعه

طلعت غلا مع زايد وهي ماتدري وش السالفه نزلوا من السياره ومسكها زايد بيدها
غلا/ أنت وين موديني ?
زايد/ كازينو
غلا/ لاياشيخ
زايد/ ماأدري عنك
حنا هالحين داخلين السوق
غلا/ السوق!!!! ليه
زايد/ نصور فيه
غلا/ يوووووه زايد
زايد/ يعني الناس وشوله تروح السوق بنشتري أحلى فستان لأحلى غلا
غلا/ قل قسم
زايد بضحكه/ ليه داخل العسكريه
بس حاضر قسم ياطويله العمر
غلا/ ليه ?
زايد/ عشان الحفله
غلا/ وأنت تعرف تشتري فستان
زايد/ ليه بخترع نووي ترى حده فستان
غلا/ عارفه بس وش دراني عن ذوقك
زايد/ يكفي أني أخترتك وهذا أكبر دليل على حسن ذوقي وأنتي ماعليك أنا بضبطك وأخليك جرح وأزين وحده في الحفله
غلا/ بس...............
سحبها زايد وحط يدها تحت يده وصار يمشي بسرعه
غلا/ زايد هدي السرعه شوي
ضحك زايد ومشى بهدوء وصاروا يدخلون من محل في محل وزايد مايعجبه شئ
زايد/ تصدقين تعبت خل نجلس ونشرب شئ بعدين نكمل
وفك يدها من يده وحطها على كتفها
غلا/ زايد عيب فشلتنا الناس وش بتقول
زايد/ تصدقين عاد شوفيهم يناظرون فينا منهم الناقد ومنهم المعجب
غلا/ ومن المعجب ?
زايد/ البنات طبعا
ضحكت غلا وجلسوا يشربون كابتشينو
زايد/ حمدالله والشكر
غلا/ وش فيك ?
زايد/ هاااه لا مافيني شئ
< وكانت فيه بنتين يتميلحون عند زايد ووحده منهم مرت ورمت عليه الرقم >
زايد بضحكه/ قومي غلا خل نكمل جولتنا
وقامت ورجع زايد يحط يده على كتفها وهالمره قربها منه بزياده لعانه في البنات
وقاموا يدورون بالمحلات وزايد يقول لغلا وش اللي يشوفه وبالأخير لقى فستان ناعم أحمر وكان فعلا زين لكن غلا خافت يكون لونه مب ذاك الزين
زايد/ غلا لاتجنيني والله لونه روعه ويأخذ العقل حتى بيطلع يجنن عليك
غلا بتردد/ طيب يمكن موب مقاسي
زايد/ ليه شايفتني حمار ماأعرف مقاسك
يله عاد بلادلع وخلينا نأخذه
غلا/ كيفك
وطلع سعره غالي ورفضت غلا يشتريه لها
زايد/ أقول ترى والله لاأرتكب جريمه اليوم عادي أنتي زوجتي وأشتريلك كل شئ وبأي سعر
غلا/ لكن............
زايد/ لالكن ولاشئ وخلينا نروح نكمل الباقي
غلا/ أي باقي
زايد/ اللي أعرفه أن الفستان لازمه جزمه وخرابيط كثيره
غلا/ ماشاءالله موسوعه في عالم المراءه
زايد بضحكه/ ماشفتي شئ
وراح يدورون جزمه وبوقت قصير لقوا جزمه
قال زايد/ أجلسي بالكرسي
غلا/ ليه ?
زايد/ ماتبين تقيسين الجزمه
غلا/ موب لازم دامها مقاس 36 يعني كبري
زايد/ أقول أجلسي
وجلسها على الكرسي
وجاء بيلبسها الجزمه بس وقف وناظر في الهندي اللي عطاه الجزمه وقال/ أقول ورى ماتطس يابو الشباب
الهندي/ نعم ?
زايد/ الحرمه بتقيس الجزمه ولا وش رأيك أتكي جنبها
الهندي مافهمه وغلا ماتت من الضحك
زايد/ توم جاو جاو
ضحك الهندي وراح بعيد وقاس زايد الجزمه وطلعت مقاسها
زايد/ طيب وش باقي
غلا/ ماباقي شئ العقد وعندي
زايد/ أجل يله خل نروح نتعشى في مطعم
غلا/ لالالا عشان أبوي يهزئني
زايد/ ماعليك من عمي خليه علي


بعد العشاء رجعت وطبعا أخذت موشح من أبوها بس زايد أخذ النصيب الأكبر

في اليوم الثاني جت مضاوي تشوف وش ناقص غلا عشان الحفله
مضاوي/ ماشاالله ماعاد تحتاجيني عندك سبع البرومبه
زايد
غلا/ كلش ولا زايد ترى ماارضى فيه
مضاوي/ تعلميني
بس بصراحه لو وحده غيرك كان قلت تكذب هذا موب ذوق رجال
غلا/ صدق يامضاوي زين أنا شايله الهم
مضاوي/ أي والله يجنن حتى ملبوسه عليك روعه وخصوصا لونه ويكفي أنه أحمر فنيسيا
غلا/ أشوى
مضاوي/ أجل أنا بروح الحين وبكره بمرك عشان نروح سوا
غلا/ لا زايد يقول أنا بوديك
مضاوي/ الله لنا أجل يله مع السلامه


< أأوتش بشويش فقعت عيني
قالتها غلا لزايد لأن زايد حلف هو اللي يحط لها كحل وأبوها جالس يضحك على أشكالهم
زايد/ أنتي أعقلي ويمشي الوضع موب كل شوي تطامرين
غلا/ هات هات أنا بزين نفسي شكرا ماأبي خدماتك
زايد/ أقول أنثبري أنتي الحين واجهتي في المجتمع وصعبه أخليك تلعبين بشكلك وأصير مسخره للناس
غلا/ لاياشيخ من اللي يلعب فينا يوووووه يابوي قل شئ
الأب/ والله كيفكم أهم شئ ماأبي مصايب في بيتي
غلا/ المص.................
زايد/ أنتي ورى ماتسكتين وتخليني أشوف شغلي
غلا/ هه بسكت وأشوف
وقام زايد يتفنن في وجهها وبالأخير طلع ماسوى غير كحل لعيونها
غلا/ لاياشيخ ساعه وأخر شئ كحل ولا بعد داخلي
زايد/ أصل الجمال بالعين والحين مابقى غير الروج
غلا/ أنا أحطه
وبعد ماخلصت قال زايد/ أوكي مابقى غير شعرك وبس
غلا/ أقدر جهودك بس أنا أبخص بشعري
زايد/ كيفك بس تراني في الخدمه
وبعد ماخلصت غلا زينتها طلعت لزايد وأبوها
أول ماشافها زايد صفر بأعجاب
وقال/ ياولد يازايد أثرك حريف
الأب/ تكفى عاد وش سويت كله كحل
زايد/ هذي أصولها ياعمي بعدين أنا ماأحب البنت تحط مكياج مافيه أزين من الجمال الطبيعي
غلا/ أقول خلنا نروح تأخرت على مضاوي

وأول ماوصلت غلا للحفله أستقبلتها مضاوي
مضاوي/ وش القمر اللي جاينا اليوم
غلا بضحكه/ قمر مره وحده
مضاوي/ وهل في ذلك شك بس وراك ماحطيتي مكياج
غلا/ زايد رفض
مضاوي/ ياسلام وش دخله
غلا/ يقول ماأبي تحطين مكياج وأعتمدي على الجمال الرباني
مضاوي/ بهذي معاه حق أنتي ماناقصك جمال
بس يله خل ندخل وأعرفك على البنات
ودخلت غلا والكل أنفتن فيها وأعجب بشخصيتها وطلتها بالحفله
وبالبداية غلا ماارتاحت بالحفله بس بعدين أعجبوها صديقات مضاوي لأنهن زاحفات مثل مضاوي وتعاملوا معها كأنها وحده منهم
وبعد فتره دق زايد على غلا وقالها تطلع عند الباب

في السياره قال زايد/ هاه وش أخبار الحفله
ماردت غلا لأنها زعلانه لأنه طلعها بدري
زايد/ غلايه قاعد أكلمك
غلا ببرود/ وش تبي
زايد/ لاياشيخه كل هالزعل عشان طلعتك بدري
غلا بحده/ زين أنك عارف أنه بدري
زايد بأبتسامه/ أقعد ياحمش
ماردت عليه وكانت واصله حدها لأنها أول مره بحياتها تستأنس كذا وجاء هو ونكد عليها
زايد/ يله غلايه ماتسوى علي هالتكشيره
ماردت عليه
زايد/ يوووووه غلايه ماأحب أشوفك زعلانه
بعد ماردت عليه
زايد بهمس ناعم/ والله طلعتك عشاني أشتقتلك
غلا بحده/ لاتتميلح عندي تراي واصله حدي
زايد/ أخيرا تكلمتي
غلا بعصبيه/ أنصحك أني ماأتكلم
زايد بضحكه/ أقعد ياعصبي
ماردت عليه
زايد/ طيب أنتي ليش معصبه ترى كلها حفله
هنا أرتفع ضغط غلا والتفت لجهته وقالت بصوت عالي/ أيه انت وش هامك تطلع وتروح وتسافر وتتمشى وأنا منطقه بالبيت عمري ماطلعت ولاقابلت العالم وأول ماأطلع وأقابل بنات مثلي وأستانس تستخسروني فيني الوناسه يعني مو كافي 20 سنه من عمري منطقه بالبيت
زايد بضحكه/ عمرك 20 سنه توني أدري
أنصدمت غلا كانت مقهوره وهو جالس ينكت فرجعت بكرسيها وقامت عيونها تدمع وجلست تبكي بصمت
أخر شئ تتوقعه أن ماأحد يفهمها حتى زايد أخذ الموضوع بسخريه وماحس فيها
زايد/ غلايه وش فيك سكتي
ماردت عليه وماكان يدري أنها تبكي
زايد بضحكه/ خلاص ولايهمك بكره أعزملك بنات الرياض كلهم وش تبين بعد
بس ماشاف من غلا غير السكوت
زايد/ طيب بنات السعوديه كلها بس لاتزعلين
وزادت دموع غلا كان ماأخذ الموضوع مزح ومادرى أنها تعاني من الوحده واليوم بالذات حست انها منعزله عن الناس
زايد/ يعني ماراح تكلميني
ماردت عليه
زايد/ براحتك
ووصلوا البيت ونزل زايد يفتح لغلا وأول مامسك يدها لمس بلل بأيدينها وشاف الكحل بأصابعها وعرف أنها تبكي وأنصدم وقال/ غلا أنتي تبكين ?
ماردت عليه وبعدت عنه وراحت للباب بتدخل
مسكها بيدها وقال/ لحظه أنا ماتوقعت الموضوع بيزعلك كذا وماكنت أعرف أنك حساسه لهاالدرجه
قالت غلا وهي تسحب يدها/ ماعرفت ولاراح تعرف عني شئ
ودخلت البيت وسكرت عليها الباب وتركت زايد منصدم منها ومو قادر يستوعب الموضوع كله
وأرتاحت غلا لأنها لقت أبوها نايم فدخلت غرفتها بهدوء


رجع زايد لسيارته وهو يفكر كان أخر شئ يتوقعه أن غلا تزعل منه وقال/ الله لايلوم البنية مقهوره من وحدتها وأنا قاعد أنكت أنا ووجهي
ياااالله أنا وش سويت دمعتها غالية عندي
وجلس يفكر وشلون يرضيها

أول ماصحت غلا من النوم جلست تفكر باللي صار البارح وندمت أنها زعلت على زايد وماكان له داعي الدموع اللي نزلت البارح
بس كانت معصبه في حزتها
وجلست تضحك على موقف البارح أول مره تزعل من زايد

قامت غلا ولقت أبوها صاحي وقال لها أنه بيروح لجارهم بيسولف عنده شوي
وقامت غلا تطلب أغراض من البقاله
غلا/ ريشاب جب الأغراض ولاتنسى البيبسي
ريشاب/ ياخلا ياخلا بيبسي مافيه كويس خذ ميرندا
ضحكت غلا وقالت/ موب لي ياريشاب لأبوي
ريشاب/ هي الله بابا يشرب بيبسي لالالا أنت أكيد يجذب علي
غلا بضحكه/ من وين جبتها يجذب
ضحك ريشاب وقال/ من مسلسل كويتي أنا واجد حبي هذا كلمه
وسكت وكمل/ بس أنت لايلعب بعقل أنا مافي بيبسي يعني مافي بيبسي يبغى ميرندا
غلا/ خلاص جب ميرندا حمضيات
وسكرت وهي تضحك كان ريشاب يحب المسلسلات ومن كثر مايتابعها حفظ هرجها بجميع اللغات

جاء العصر وبعده المغرب وزايد ماجاهم جلست غلا تفكر يمكن يكون زعلان منها
وجاء العشاء وزايد ماله أثر قامت غلا تأخذ جوالها بس ترددت تكلمه ولا لا وفي الأخير دقت عليه ورد بسرعه وهو يزاعق/ غلاااااااااااااااااااااا
غلا بأبتسامه/ يعني ماشفتك اليوم
زايد بصوت مهموم/ يوووووووه ياغلا والله أني جالس بالبيت ضايقن صدري ماأدري وشلون أراضيك
غلا بضحكه/ لاياشيخ
زايد بهمس ناعم/ أنتي ماتدرين وش كثر غلاك عندي
غلا بهمس/ صدق والله
زايد بتنهيده/ آآآآه ياغلا والله يادمعتك ماراحت عن بالي أنا ماأحب أشوفك زعلانه عاد فمابالك بدمع من عيونك
أستحت غلا وماقدرت تكلم
زايد بصوت رومنسي/ غلا
غلا/ لبيه
زايد بهمس/ يالبى قلب زايد
تكفين قوليها
غلا/ وش هي
زايد/ أحبك
غلا بضحكه/ بس
زايد/ والله تكفيني حتى لوماعنيتيها
غلا/ أفاااا يازايد وش قصدك بلوماعنيتيها
زايد/ يعني ساعات أحس أنك ماتحسين تجاهي بشئ لاحب ولاكره مجرد زوج مفروض عليك
شهقت غلا ونزلت دموعها وسمع زايد شهقتها
قال/ وش فيك
غلا تحاول ماتبين الحزن بصوتها/ لابس الجوال يصرف
زايد/ خليه يصرف أنا حاطه بأسمي وأنا اللي بسدده لك أهم شئ أكلمك وماأنحرم من صوتك
غلا/ لا بس أسمع أبوي يناديني بروح أشوف وش يبي
زايد/ مع أني عارف أنك تهربين بس ماعليه أهم شئ أنك تدرين أني أحبك
غلا/ مع السلامه
زايد بضحكه حزينه/ مع السلامه
وسكر وأول ماسكر زايد جلست غلا تبكي وتصيح
ودموعها نزلت من عيونها بغزاره وقالت بحزن/ آآآخ لو تدري وش كثر أحبك أصلن ماحبيت أحد غيرك لكن وش توقع من بنت عاشت وحيده ماعرفت شعور الحب والكره وأول ماحبت ماعرفت وشلون توصل مشاعرها الله يعين القلب على كتم المشاعر
وتعذيب الأحباب

اليوم الثاني جلس أبوها وقال/ أقول غلا غريبه زايد ماجاء من أمس أنتم متزاعلين
غلا/ لاحول الله لايجيب الزعل بس على كلامه بيجي اليوم

وجاء العصر وبعده المغرب وبعده العشاء وزايد ماجاهم
خافت غلا لايكون صاير فيه شئ ودقت عليه مارد وتعبت أصابعها من كثر ماتدق ومايرد عليها وفي الأخير راحت لأبوها قلقانه وأول ماشافها أبوها سألها بخوف/ وش فيك صاير شئ
غلا وهي ترتجف/ يابوي زايد مايرد
الأب/ الله يهداك روعتيني أحسبن فيك شئ والغايب عذره معه
غلا/ أنا حاسه أن فيه شئ
الأب/ يعني وش بيصير الله يهداك يمكن الجوال موب معه ولاناسيه في مكان
غلا/ لالا أنا................
ودق جوالها وردت بسرعه وقالت بصوت حاد/ زايد وش فيك ماترد خرعتني
< السلام عليكم >
أرتبكت غلا لأنه ماطلع زايد وقالت/ وعليكم السلام من أنت
قال/ معك مهند أخو زايد وزايد أرسلني عشان أطمنك عليه
غلا/ ليه وش فيه زايد
مهند/ تعبان شوي وهو الحين نايم بعد ماعطيناه العلاج
هنا أنهارت غلا وطاح من يدها الجوال وقالت وهي تبكي/ شفت يابوي كنت حاسه أن فيه شئ
أخذ أبوها الجوال وكلم مهند وجلس يسأله عن حاله زايد وبعد ماسكر مسك بنته وقعد يهديها وقال/ خلاص يابوك طلع عنده هبوط عشانه ماأكل شئ وبكره يجيك متعافي إنشاالله
ودخلها غرفتها وخلاها تنام بس غلا ماقدرت تنام من خوفها على زايد


< مايصير وأنا أبوك أوديك للرجال في بيته >
غلا/ بس يابوي هذا زوجي
الأب/ ولو عيب تروحين له وأنتم لسى ماسويتوا عرس
غلا بصوت حزين/ بس أنا خايفه وودي أشوفه
الأب بضحكه/ ماراح تقدرين تشوفينه إلا إذا دخل المستشفى
غلا بخوف/ بسم الله عليه لاتفاول عليه
ضحك الأب وقال/ أجل أسكتي وأدعيله يتعافى

جلست غلا العصر كله مهمومه ودقت على زايد ولقت جواله مقفل وصارت تنزل دموعها وهي ماتحس
بعد المغرب دق بابهم وكان أبوها عند جارهم
وقامت تفتح الباب
غلا/ من ?
قال واحد بصوت مبحوح
<أنا زايد>
غلا أنصدمت وافتحت الباب بسرعه وقالت/ زايد وش فيك طالع من البيت وأنت تعبان
جلس يكح ويكح وقال/ أنتي أسنديني وخليني أقعد بعدين أسألي اللي تبين
نزلت دموع غلا من الفرحه وسندته على كتفها لحد ماجلس وجلست جنبه

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم