رواية خبيني -32


رواية خبيني - غرام

رواية خبيني -32

كابه على سجاد الصالة عصير خليها تخاف مني ...


بعدما سكر عبد الله انتبه لمشاري الي ضحك , ولمحسن اللي ماسك ضحكته : وش فيكم

مشاري ابتسم ومد يده يحك راسه ومحسن سحب كاس الماي يشربه عشان مايضحك


اليوم اللي بعده , في الصباح

في الكلية

عبير : هدوووووووول

هديل التفتت وابتسمت : هلا

عبير بابتسامه : ها ان شاء الله بتجين الحفلة

..... : مشكورة و الله بس سوري ما أقدر عندي شغل

..... : وشدعوة تعالي لو شوي وسعي صدرج معانا , مره بتكون الحفلة حلوة صدقيني

هديل بهدوء : معليه عبير اعذريني ماقدر

عبير انقهرت لما حست ان هديل شكت فيها : ليه يعني ولا مو متعوّدة على حفلات ناس هاي , حدكم عزايم عشا

هديل ابتسمت : لا بس ما اروح لناس ماأعرف وش وراهم , يللا مشكورة انا تأخرت

كيف ممكن بعض الناس تقنع غيرها بشخصية غير شخصيتها بيوم وليله , وتتوقع منهم يثقون فيها ويصدقونها

صدق فيه ناس على كثر ماتخطط لخطط ماتخطر على بال احد , تنسى احد التفاصيل البسيطة المهمه , الي تخرب عليهم

بس عبير مارح تستسلم ! لازم هديل تجي بأي طريقة


في الرياض


نواف وهو واقف عند الباب : يلا يابدور تأخرنا على الموعد !

بدور وهي تلف طرحتها وتبتسم ابتسامه صغيره : هذاني جيت


وطلعو وقفلو الباب وراهم ..!


في المستشفى بعدها بيومين

محسن : لأ بس حتشتري لي نضارة ثانية غير اللي اتكسرت

ماجد ضحك بتعب : ابشررررررر ولايهمك

........ : ههههههههههه امزح معاك , اهم حاجه انك بخير

مشاري وهو داخل : إيه بخير بس يتدلع , يبيني أأجل ملكتي , ياشيخ غيران روح اخطب

محسن وماجد : ههههههههههههههههههههههههههههه

وقف مشاري يسولف شوي بعدها طالع ساعته : يللا انا وراي دوام بس قلت أجي اطمن (وراح عند ماجد حط جمبه صحن ) في من امس وهي مسوية الكيك الي هي تحبه ومهدده ماحد يلمسه وياكله على ماجد

ابتسم ماجد والتفت على محسن اول مانذكر اسم اخته , ومحسن سوى نفسه سرحان في الباب ولا كأنه سمع شي !

كانت الايام تمر على الكل , محسن كان ينتظر ماجد يتشافى عشان يتفاهم معاه , ومشاري ومنصور كانو قبل مايتعب ماجد متهاوشين معاه , بس عدوها له

حتى في , كانت تعامله ولا كأن شي صار !

كان مازال تعبان, طلعوه من المستشفى وهو لسه مايقدر يحرك يده اللي شبه انكسرت

كان يتجنب نظراتها وهي تتجنب تتحسسه انه غلط بحقها

وهو كان ساكت , جامد مايجيب طاري ,,

في كانت تشتري راحة بالها , كانت بالغرفة توها سابحة وطفشانه

حطت ربطه على شعرها من قدام ,وكريم شعر , ومسكت السشوار شغلته على الهوا وصارت تطير خصلاته الطويلة بطفش تجفف شعرها , لين جف على لفلفاته البسيطة,, ونفش شوي !

في الصالة

منصور : خخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ يمّه الحين مشاري لاصار بيملك على البنت عقب بكرة , بيلبسها الشبكة وبيعطيها هدية كتاب هعهعهعهعههههههههههههههههههههههههههههعععععععععععععع ععع

مشاري بنظرة بارده : لا بجيب معـاي الجاحظ يبارك لها بعد

....... :ههههههههههههههههههههههههههههههه

ماجد : بسم الله وانتي ماتعرفين تلمين هالشعر

في وهي في الدرج : بدت المطنزات وانا توني مابعد نزلت , عاجبني كذا ما بي المه

عبد الله : خلها مالك شغل فيها

امل : اقول خلوكم من شعر البنت , خلونا نتفق على ترتيبات الملكة , وش اللي بقى بعد ماسويناه

وانشغل الكل يتكلم بالاشياء والترتيبات , فجأه منصور ضحك : طحت عليه وهو يفكر فيها هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههععهعهعهعهعع عععععععع

عبد الله ضربه : يقطع بليـسك روعتنا

مشاري انحرج وابتسم ,,

بالجهه الثانية من الجدار اللي يجمع بين الفلتين

ام بدور : شرايكم ؟

ام نواف : منتي بصاحية , خليها بحالها وخلينا بهديل الحين وملكتها

ام بدور : لا مافيها شي , صالح سواقنا ماهو متزوج , وفقير على قد حاله , ازوّجه هالاندونيسية الي مادري من وين طلعت لنا , على حسابي , ونفتك منها بلا ماتلزق فينا وبعايلتنا



[أ]

(إلاّ !)

كانت هذي الكلمة من معجم ام بدور , تحب تستخدمها كثير

ام نواف : لا منتي صاحية , الرجال مو ملك لكم تتحكمون فيه على كيفكم !

..... : إلا عادي .. ! اسمعوني , كثير سمعت ان الرجال اذا احد اهداهم بنت للزواج يستحون يرفضون , خلاص نقول له أنها من جماعتنا ونبي احد يضف عيالها وابوهم متوفي , وبعدين اذا ملك عليها وصارت زوجته نعلمه

....... : تتوقعين يعني مايسأل عنها ؟

...... : لا احنا بنحرجه وعـادي بينحرج ويتقبل , بيشوف انه صعبه يعتذر وبينحرج

..........ام نواف قامت باعتراض : لا مالكم حق هو ماله ذنب

ام بدور بغير اهتمام : إلا لنا حق لاتصيرين كذا , خلينا نجرب حظنا مع الرجال !

........ : بكيفكم سوو اللي تبونه , انا مالي يد بهالموضوع ولاني راضية , وان كانكم ماتبونها فهموها بطريقة صح , مو تلزقونها بأحد غيرنا


[ب]

بعده بيومين

ماجد : لا تسلم , ماتقصر و الله

محسن : لا جد واللهي أنا قريـب تبغى حاجه

...... : اذا بتجي تاخذني طفشت من البيت

..... : لا ماني جي , ابوك مايرضى

..... : يللا عـاد لاتحسسني اني بزر ! ماعليك منهم تعـال وانت ساكت

..... : ماجد قلتلك ماني جي

ماجد بشوي نرفزة : محسن من بعد الحادث وانت صاير تتجنب تجي بيتنا إلا نادر

..... : إيوا , اسأل نفسك ليه . ياماجد انا مالي صلاح بأهلك ولا أحب اتدخل بحاجه , وماني ناقص مشاكل واللي حصل كان صدفه وما أدّيتها أي اهتمام , انت خليتني أتحسس من هدا الموضوع

..... : لا بعد لاتكلمني واقطع علاقتك فيني أحسن

..... : وين نحنا ياماجد , إش كلام البزورة الي انت جالس تقولو , مو انا اللي اخلي مشاكل بسيطة تأثر بيني وبين الناس , لو غيري كان زعل ياماجد , بس انت صاحبي وماحيهمّني

(بس) كانت هذي الكلمة , هي اللي تربط بين ماجد ومحسن .. رغم كل اللي يصير بينهم , يزعلون من بعض بس .. مايقدرون يبتعدون عن بعض

رغم ان هالشي يحز بخاطر محسن حيل .. بس ساكت ومتحمل

[ت]

(تجريح)

هلا : خيييير لا وع شنـو هالحركة

امها : شفيها يعني لو صار زواجكم بيوم واحد

هلا بقرف :, خير ان شاء الله يمة تبين الناس يقولون ماعندهم فلوس وزوجو بناتهم بيوم واحد .. وبعدين صديقاتي مايصلحون لصديقاتها , وثاني شي انا زواجي من اخو ام سلطان ولد العز في الرياض وبأحسن قاعة , موب هديل هنا وفي قاعة عادية بعد

هديل ابتسمت : ياحبيبتي يكفي غلاي يرفع قيمة المكان

هلا تنقهر اذا بدت هديل تمدح نفسها بطريقة تضحك , يعني تمزح بس تقصدها .. !! ..: استغفر الله بس , سكتي سكتي و خليج على مشاري ولد الفقر

سكتت هديل , لان كان على طرف لسانها تلمح لطريقة هلا بالزواج , وكيف انها عرضت نفسها عليهم ! بس بكيفها خليها تسوي الي تبي , مو هذي الدنيا كلن يوصل فيها للي يبي بطريقته ؟ اذا هي راضيه براحتها محد غصبها على شي

المشكلة ان هلا وامها ماعندهم غير التجريح , وهي تبتسم وتردعليهم , بس عارفة بنفسها انه ممكن بيوم من الايام ماعاد تقدر تتحمل , وبيتجمع كل شي عليها .. مالها غير تدعي ربها ان الله لايجيب ذاك اليوم

[ث]

صالح سكت مصدوم

ام بدور وهي راكبة ورا بعد ماوصلها مشوار : نبي قربك منا

ابتسم صالح ورد وهو يسوق : والنعم فيكم مشكورين , بس انا خاطب وقريب ان شاء الله بتزوج

...... : من متى ؟

...... : من زمان , زمان

...... : يعني ترد بنتنا ياصالح , تعض اليد الي انمدت لك ؟

...... : ياخالتي انتو ماتقصرون بس انا ماجيت اشحذ منكم عشان تمنّون علي , والزاوج مافيه مجامله , انا خاطب

ردت ام بدور معـصبة : اجل اذا ماتبغى بنتنا , مالك قعده عندنا بعد اليوم , دور لك وظيفة ثانيه

سكت صالح وماعرف وش يقول

وطلعت ام بدور معـصبه ... كانت تتوقع انه بينحرج ويرضى علطول , يوم شافت ان الفرق بين وضعهم ووضع صالح , زي الفرق بين( الثرى والثريا) , ظنت ان كل شي بيدها

وثارت !

[ج]

مشعل يدفه من كتفه : افرح , لولش , نط , دانس بعد , اليوم راجعين ان شاء الله

فواز وهو مبتسم : مالت عليك .... راجعين بدون شي .. وبعدين .. مادري منو اللي.. بيروح يركض لبيتهم

مشعل صرخ : يللا ياجماعه وي آر تو ليت

وطلع الكل شايلين معاهم اغراضهم اللي للأسف مارجع لهم شي منها , اضطروا يتقاسمون اللي عندهم , حتى الفلوس , وماقدرو ينجزون كل الشغل اللي هم جايين عشانه , يعني راحو ورجعو ع الفاضي , بس الحمد لله قدرو يرجعون لبلدهم

فواز لواحد من الموظفين : مادري عنه مديركم ذا .. يضحك وفالّها , ماكنه منسرق

مشعل : وش اسوي يعني , تبيني اولول زي الحريم , واقوووول اوووه مااااي جااااد , ماااااااي ماني اااااااااااااااع

فواز وهو عافس وجهه : ياخف دمك !

دخل مشعل يدينه بجيوب بنطلونه يصفّر : اللي صار صار , والحمد لله على كل حال

...... : إيه الحين بنروح نحوط بكل مكان نطلع لنا اثباتات هوية وبطاقات , ونسترد كل اللي ضاع

دق جوال فواز , الجوال الوحيد اللي كان بجيبه ومانسرق مع الأغراض , شاف اسم فدوى وعرف انها متصلة عشان مشعل طبعا خخخخخخخخخخخخخ

مد له الجوال , كانو بطول الفترة اللي هم قاعدين فيها , يستخدمون جواله ,

وابتعدو الموظفين الثلاثة لورا , مديرهم وولد خاله مو صاحين بالنسبة لهم

مشو الثنين لقدام , فواز يد بجيبه واليد الثانية ورا راسه وهو يمشي , ومشعل يد ورا راسه ويد ماسك فيها الجوال

....... : وش فيك تضحك ؟

...... : نفسي اشوف حريمهم وش بيسوون لارجعوا , تحس انهم اول مره يسافرون

......... : تصدق احسهم عايشين (بجنون )

....... : ليه؟

....... : ياخي مادري , بس تبي الصراحة .. مريحين بالهم , ومخلين الدنيا لأهلها !!



[ح]

(حلم)

بدور : ياربي ياهديل لاتتوترين كثير

..... : شلون ما أتوتر والملكة بكره ها , شلون ماأتوتر

...... : هديل طولي بالج

..... : صدقيني بدور ما أحس ان مشاري شخص طبيعي , مادري احسه غامض

...... : واذا غامض بياكلج يعني , انتي متوترة عشان هذا شي جديد عليج وعشان مرت الأيام بسرعة , وبعدين انتو كنتو مأجلين الملكة عشان اخوه كان تعبان , يعني خذتي وقتج

...... : تصدقين بدور

...... : وشو

...... : أحيان لما يصير لي شي حلو , أو شي اتمناه يصير , أتخيله حلم , عشان ماأنصدم بالواقع لو شي تغير , او اروح انام وادعي ربي اني احلم فيه , صح احس اني طفله , بس لأني تعودت بهالدنيا مافي شي يفرح فرحة كامله

...... : قولي الحمد لله , فيه ناس تعيش , وتتمنى انها كانت بحلم !



[خ]


في : مفتوح

ماجد دخل وعفس وجهه : شنو هذا

ضحكت في , كانت توها تحط كريم على وجهها : ههههههههههههههه بسم الله عليك

........ : وع شالأشياء الي تحطونها على وجيهكم

في: شفيك اغلب البنات كذا , لازم نهتم بنفسنا


يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم