رواية لمني بشوق واحضني -34

رواية لمني بشوق واحضني - غرام

رواية لمني بشوق واحضني -34


الفاصل الخامس عشر
(الجزء الاول)
في بيت راكان
قال محمد لراكان وهو يشوفه تعبان بس يحاول يكون قوي :-راكان
التفت له راكان :-سم
محمد :-سم الله عدوك راكان ليش تكابر
ناظره راكان بقوه :-مافهمت قصدك
محمد :-انا مو غشيم عنك حنا عشرة عمر ليش طلعت من المستشفى وانت تعبان ياخي ما كملت 24 ساعه على بعض
مسك راكان مكان الجرح الي على صغره الا انه ينغزه بالم
قال بجديه :-فيه امور اهم من جلستي في المستشفى
عصب محمد :-مافيه شي بالدنيا اهم من صحتك
راكان (بانت نفسيته صح) :- صحتي وحياتي مثل ماشفت معرضه للخطر ويمكن تضيع في اي لحظه
جاء بيقاطعه محمد وش هالافوال ..لكنه رفع يده يسكته
راكان :-اسمعني للاخير
محمد بغصيبه :-تفضل
راكان قال وهو يعدل جلسته :-شف يا محمد توقعت من عماني اللا متوقع لكني ماتوقعت توصل بهم المواصيل انهم يفكرون يذبحوني (قال وهو مو مصدق) يذبحوني محمد انت متخيل هالشي
محمد :-----------------
راكان :-كيف تبيني اجلس مرتاح وفي نقاهه وهم يهددون بيتي مستقبلي حياتي والاهم اهلي الي مالهم غيري
محمد :-معك حق بس صحتك
قاطعه :-انا رجال قوي واقدر اتحمل والطب تطور والعمليات الي زي كذا بسيطه جدا كانها انفلونزا ولا حمى مو شي يعني وبعدين كلها ثلاث غرز
محمد حس بانه في راسه موال :-راكان وش في راسك
راكان :-شي مفروض اسويه من زمان ولا سويته
محمد (عاقد حواجبه) :-وشهو
راكان (يفكر وعقله بمكان بعيد) :-بعدين اعلمك خلنا الحين في عماني
محمد :-ماله داعي تقابلهم خل الموضوع علي
راكان معند :-لا لا خلاص وقت التقدير وصون القرابه راح الحرب بيننا صارت علنيه يامحمد وهم البادين والله لاخليهم يندمون على اليوم الي انولدوا فيه انا مانسيت سواياهم هالعشر سنوات انا مانسيت دموع امي المفجوعه ببوي مانسيت يوم ما احترموا الشرع وفترة حداد امي واستحلوا البيت بغيابي وابوي ماله كم ساعه متوفي ..لا لا مانسيت ووقت دفع الديون وصل
عرف محمد ان صبر راكان وصل حده ...
الله يعينهم على الفتره الجايه ....
محمد :-طيب وش الخطوه الاولى
راكان :-انا موصي ناس يهتمون بعمي بدر في السجن ويورونه قدره ..باخذ فترة راحه لين اخف من العمليه عشان اواجههم بكل قوتي
محمد :-هذا الكلام المضبوط اهم شي ترتاح
ناظره راكان بحزن :-ويني ووين الراحه وعمي حمد موجود ...
(ليش ذكر عمه حمد
لانــــــــــــــــــــه راس البلا عمه بدر متهور ومدمن مرفوع عنه القلم وعمه محمد ممكن يكون اطيبهم او بالتحديد في حاله لايهش ولاينش ، الان افتك من عمه بدر وبقي الراس الكبير ان عرف دواه بيرتاح طول عمره)
محمد :-يهونها الله ياخوي تعودنا
هز راكان راسه كان وجهه مصفر وشكله من جد تعبان قال محمد :-راكان قم ريح لاتجلس كذا انت مسوي عمليه
راكان :-على قولتك
وقف ووقف معه محمد ...
قال راكان :-محمد بكلم المحامي اليوم مره وجب الاوراق من عنده
محمد مستغرب :-محامي
راكان :-ايه
محمد :-ليه
راكان :-كل شي بوقته
احترم محمد سكوته هو يعرف راكان مايحب يتكلم في شي الا لما يكون واقع وممكن تنفيذه...
محمد :-متى تبيني امره
راكان :-بكره
محمد :-تــــــــــــم
دق محمد على امه وعلى اخته علشان يطلعن ...
الا وبدخلة خالد :-يالله اترخص
راكان :-وين بدري
خالد :-بدري من عمرك وراي كم شغله
وطلع خالد ...
ركب سيارته وجلس يفكر بضيق
"علامي شصار فيني ليه اختبصت يوم شفتها وليه قلبي يدق بقوه "
ضرب الدرقسون بيده وكمل طريقه والافكار تاخذه يمين ويسار!!
طلع راكان غرفته وهو يجر رجلينه جر حاس ان ماعاد فيه طاقه وتعبان..
يستاهل الي جاه ..
بعناده يغامر بصحته ، بس لازم لازم يرتب اموره ويظمن مستقبل زوجته وامهاته
نام على السرير واخذ جواله ودق على المحامي
راكان :-السلام عليكم
المحامي :-هلا بالشيخ راكان خطاك السو
راكان :-مايجيك اسمع حمدان لو سمحت ابي منك تجهز لي اوراق بقولك عنها الحين
حمدان المحامي :-متى تبيها
راكان (بسلطته) :-بكره
حمدان المحامي :-اعتبرها عندك
راكان :-ماتقصر ابيك تجهز لي عقود بيع بكل املاكي
انصدم حمدان :-هاه
راكان :-الي سمعته
حمدان اختبص :-تامر وغيره
راكان :-ابي تفتح حسابين في البنك واحد باسم امي والثاني باسم مريم بنت علي اوراقهن الثبوتيه برسلها لك
حمدان :-حسابين ياطويل العمر هذي امور مالي دخل فيها
ارتفع ضغط راكان :-عارف بس بيكون لك دخل اذا كانوا حسابين لمدى الحياه بوجودي وبغيابي هالحسابين بيتمون موجودين
استوعب المحامي :-السموحه غيره
راكان :-الحسابين هذولا بحط فيهم مبالغ بنفسي المطلوب منك تجهز اوراق تضمن نزول مبالغ معينه شهريا ولاتنقص قرش وهالمبالغ من شغلي طبعا
حمدان وهو مندمج يكتب على ورق ملاحظات لان راكان من اهم زباينه وبينهم ثقه من زمان رغم ان علاقتهم ماتتعدى اطار العمل الا ان حمدان يكن له كل الاحترام والتقدير
حمدان :-غيره
راكان :-فيه املاك محدده ابي ابيعها مو متذكرها لكني برسلها لك ايميل المهم المعلومات كلها بتوصلك
حمدان :-ببدء شغلي فيها الحين بقي شي
تنفس راكان ...وقال :-لا مشكور
وسكر الخط..
رمى الجوال جنبه وعيونه بالسقف ..يفكر ويفكر ويفكر الحادث الي صار له هزه من الاعماق هزة مالها مثيل..!!
شاف بعيونه حقد عمانه ... وجبروتهم
شاف بعيونه وش بيسوون لو اخذه الموت ...
ماله الا ينفذ الشي الي يخطط له والي مقتنع فيه ...
دخلت دانه الغرفه ولاول مره تشوف راكان مهموم سرحان والاهم متالم!!
صحيح انه ممكن يكون الم جسدي بسبب الرضوض والعمليه ...لكن دانه حست بانه يتعدى الم الجسد
مشت بشويش حتى ماتزعجه..
جلست جنبه وقالت بحنيه :-قلبي شفيك مهموم
حاول يبتسم :-لا ابد
دانه تحس بقلبها يتقطع لانه بس متضايق من يلومه وعمانه يبون موته :-مضايقك الي سواه عمك
جمد وجهه :-الي سواه مايسويه كافر
قالت من قلب :-حسبي الله عليه
وناظرت حالت راكان قالت بخوف :-راكان اخذت الدوا
هز راسه
راحت وجابته له :-انا مو مستغنيه عنك خذ دواك
ابتسم :-يسلم لي قلبك
ابتسمت وعطته دواه ..
قال راكان بنبره غريبه :-دانه
قالت برقه :-عيونها
ابتسم :-تسلم العيون وراعيتها
دانه :-امرني
راكان :-لو انا في ضيقه ماليه وش بتسوين
وقفت دانه وراحت لدرجها وراكان يناظرها طلعت صندوق ذهبها واخذت بطاقات اعتمادها كلها
جابتها وحطتها عنده ...
راكان يناظرها مو فاهم
قالت له :-انا وانت واحد هذا كل الي املكه خذه
انهبل راكان معقوله فيه بنت تتخلى عن حلالها
وكانها عرفت تفكيره :-حبيبي الذهب بداله ذهب الفلوس بدالها فلوس كل شي يتعوض لكن ركوني ماله بديل
خلاص بيكمل طريقــــــــــــــــــــه وبيسوي الشي الي نواه ماعاد فيها تفكير
ابتسم وقال :-تدرين ان الكون بكفه وانتي بكفه
دمعت عيونها وجلست تبكي
انهبل راكان وقال وهو مازال يحس بنغزات العمليه :-ليش الدموع
قالت وهي تمسحها بيد ترتجف :-راكان بغيت اموت راكان مالي من عقبك حياه
حاول يهديها بس مافيه امل نفسيتها التعبانه تفجرت...والي فجرها نظرة الالم الي لاول مره تشوفها في وجهه من يوم تزوجوا
احتار راكان معها والي حيره اكثر صدمته بحالتها بسبب الحادث الي لولا ستر الله ولاكانوا مصلين عليه الفجر
وصل راكان حده مو قادر يتحمل دموعها :-دانه طلبتك خلاص والله ان دموعك تألمني اكثر من الحادث الي مريت فيه
ناظرته من بين ضباب دموعها :-راكان انت حياتي
ابتسم وقال :-وانتي بعد الحمد لله ربي ستر وهذاني عندك مابي الا العافيه
دانه حست ان نفسها تبكي ليه ماتدري :-ممكن يعيدون الكره مره واثنين وثلاث (تتكلم وهي تحرك يدينها ودموعها على وجهها)
عدل جلسته ومسك يدينها وقال بهمس :-هدي عمرك عشاني وعماني دبرتهم عندي
ماقدرت دانه توقف دموعها ، لكن مايصعب شي على راكان ^_^

في بيت احمد

دقت الماس على سعاد :-الو بشريني
قالت سعاد باكتئاب :-وش ابشرك به طلع وللان مارجع
الماس تحطمت :-متى طلع
سعاد :-شفتي يوم سكرت منك ورحت لغرفته لقيته طالع يقول مستدعينه بالعمل
الماس :-يمكن جد مستدعينه
سعاد :-ماظنيته الا يبي الفكه من خشتي
الماس :-ههههههههههههههههههههه
سعاد معصبه :-رايقه انتي ووجهك
الماس :-انا ادري عنك اقول مرده بيرجع اهم شي لاتتراجعين عن الي بتسوينه
قالت بتردد :-والله مدري بس -----------
قاطعتها :-سعاددددددد
سعاد :-طيب طيب بس والله خايفه واذا صدني
الماس:-انتي وش بتخسرين
سعاد :-ولاشي
الماس :-اوكي جاوبتي بنفسك
حست سعاد انها ثقلت على الماس وحتى ماسالتها عن حالها :-اقول شخبار اخوي ونويفوه
مجرد ربط اسم نويف بسعود يقهرها
قالت تتشمت :-هههههههههههههههههههههه مسفه بابوها الي جابها
سعاد :-ههههههههههههههههههههه احلفي
الماس :-ههههههههههههه والله اليوم الصبح يوم جوا البيت
انهبلت سعاد :-نويف بالبيت عندكم
الماس :-هههههههههههههههه ايه اصرف لها من القعده بلحالها
سعاد موب فاهمه ولا شي :-وسعود وينه
الماس :-سعود هنا عندي ...
سعاد (تصارخ وتضحك):-اخسسسسسسسسسسسس يا حركات بالله عطيني الخلطه السريه الي مخليته يموت فيك
الماس :-هههههههههههههههههههه الله لايخليني منه فيه ناس يحبون بعض بس والله ودك تمسكينهم بالزبيريه وتعطينهم جولتين
سعاد :-هههههههههههههههههههههههه تستهبلين زبيريه مره وحده
الماس :-بصراحه انتم ثنيناتكم تجيبون الضغط
سعاد :-شكرا قلبوووووووووووو
الماس :-امدحك انا هههههههههههههههههه
سعاد :-هههههههههههههههههه لا
الماس حست بصوت سعاد يرتجف :-سعاد بليز خليك قويه يقولون من تغلا تخلا
سعاد (ميته خوف) :-الله يعين يابنت عمي
الماس :-روحي خذيلك شاور حار ونعنشي حتى تروقين اعصابك
ولعت سعاد :-تلمحين لشي
الماس (تبي تحرجها) :-ههههههههههههههههههه انتي وفهمك عاد
سعاد من الاحراج :0يالله ضفي وجهك الظاهر انك شاربه شي
الماس :-ههههههههههههههههههه طيب اكلتيني سلا11111م
سعاد :-سلا11111111م
سكرت الجوال فخاطرها ان بنت عمها انهبلت ..الظاهر زواج رجلها لاعب في مخها
طبعا سعاد ماذاقت الغداء ولا جالها نفس تاكل لانه طالع زعلان ومكسور الخاطر..جلست في الصاله ماله كل دقيقه تناظر الساعه وهو مافيه خبر عنه حتى ماكلف نفسه يعلمها انه بيطلع يوم تكرم علم الشغاله انه بيطلع ..
*
><6 المغرب -في الطريق للبيت><
كان احمد توه مخلص اشغاله او نقدر نقول انه ماسك الاستلام عن واحد من زملائه كل هذا بس عشان يطلع من البيت ومن المكان الي هي فيه لايفقد تحكمه في نفسه ويروح يترجاها تحبه وتعطيه فرصه انه يسعدها (ماذكرنا وظيفة احمد من قبل والي هي انه يشتغل في فرقة الدفاع المدني وهي فرقه من جنود الوطن تكافح الحرايق الله يعطيهم العافيه والي في حالة تأهب دايم لاي طارئ ممكن يكون احمد اشتغل فتره مع الشياب لكنه ماقدر يستغني عن فرقة الدفاع المدني لان حب الوطن بدمه من يوم ماكان عمره 22 سنه يعني من 9 سنوات عشان كذا ماتخلى عن عمله لكنه يساعد الشياب بين حين وحين واحسن شي ان الخميس والجمعه عطله عنده لان رتبته كبيره ومايشارك بعمليات الانقاذ الا عند اللزوم والزنقات)
دق جوال احمد :-هلا
ناصر مختبص :-احمد البشاره
احمد تخبل :-شوي شوي علامك منرج
ناصر :-لا منرج ولاشي طلال رجع له نظره
احمد بغى يسوي حادث من صدمته ...:-احلف
ناصر من قلب :-والله العظيم ما اكذب عليك
احمد جلس يضحك مو مصدق الي يسمعه قال بهبال :-ناصر من جدك
ناصر :-قسم بالله انا اكلمك من مقر العمل بنسافر المناطق الشماليه الحين بس رنا كلمتني وعلمتني قبل لا اسافر
احمد :-يارب لك الحمد والشكر والله صدمه من يصدق
ناصر :-رحمة ربك واسعه
احمد :-ونعم بالله بس كيف (مو مستوعب للان)
ناصر مو مستوعب اكثر منه :- علمي علمك الي فهمته انه اغمى عليه ويوم صحى رجع نظره له
احمد :-الصداع الي كان يخمه بين فتره وفتره كان مخوفني
ناصر :-حتى انا
احمد :-طيب هو وينه
ناصر :-هو منوم بالمستشفى الحين
انصدم احمد :-منوم
ناصر :-اغمى عليه مره ثانيه قدام بيت ابوي واخذه السواق وابوي للمستشفى
احمد :-وبعدين
ناصر :-كلمت ابوي يقول ان الطبيب يقول هذا شي طبيعي وبيطلعونه بعد الاشاعات والتحاليل
احمد :-الاغماء شي طبيعي
ناصر :-تخيل يا احمد في ثواني يرجع له نظره اتوقع هذا اقل شي ممكن يصير
احمد كنه اقتنع :-ممكن طيب تدري باي مستشفى هو
ناصر :-ايه
وعلمه بالمستشفى وبرقم غرفته
احمد :-اوكي انت متى بتسافر
ناصر :-بعد ساعه من الحين لازم على الفجر نكون بالمعسكر بتبوك
احمد :-توصل بالسلامه
ناصر :-يسلمك الله توصي بشي
احمد :-اوصيك بالصلاه ونفسك
ناصر :-مايحتاج توصي مع السلامه
احمد :-الله يحفظك
سكر احمد من ناصر وحول طريقه للمستشفى عشان يشوف اخوه ...وصل احمد على الساعه سبع ومن حظه انه موعد زيارات دخل وتوجه لغرفة اخوه
دخل لقى اصدقاه مجتمعين حوله وابوه موجود وولد عمه سلطان ...
احمد :-السلام عليكم
الكل :-وعليكم السلام
حب على راس ابوه ثم راح لطلال
احمد وهو مستانس :-والله انك راعي مفاجأت ياطلول
طلال ملامح التعب باينه على وجهه ونور الغرفه مخفض مره ...
طلال :-هذي حلاتي
احمد سلم عليه :-الحمد لله على سلامتك
طلال :-الله يسلمك
ناظر احمد في النور :-علام النور كذا
ابوه :-اخوك عنده صداع وبما ان نظره تو راجع له فالنور القوي ياذيه لان عيونه ماتعودت على النور لها اكثر من شهر
احمد :-الحمد لله الف مره
طلال :-اي والله معك حق الحمد لله
احمد بحنية الاخ :-علمني وش حاس به
طلال :-والله ياخوي احساس غريب اول مارجع لي نظري حسيت وكاني ما انعميت في يوم لكن بعد مارجعت للبيت قام راسي يدور وعيوني تعورني وبعدين ماعاد دريت عن الدنيا ويوم فتحت لقيتني هنا بالمستشفى
احمد وهو يحط يده على يده :-كفاره ان شاء الله
طلال :-ان شاء الله
انتهى وقت الزياره ...وطلعوا كلهم عشان طلال يرتاح ..
احمد :-يبه معك سياره ولا اوصلك
ابوه :-لا سيارتي معي تعشا عندنا
احمد :-تتعشى عندكم العافيه مره ثانيه
ابوه :-شخبار زوجتك
حس احمد بغصه في حلقه :-بخير عساك بخير
ابوه :- مافيه شي بالطريق
مافهم احمد قصده لثواني ، تغير لون وجهه وارتبك
عصب احمد من لقافة ابوه لكنه مسك نفسه :-تونا بدري
ابوه :-كيف توكم
احمد ضاق صدره :-يبه ماكملنا شهر مع بعض
------->>كانوا بمواقف السيارات ولقى احمد فرصه ينحاش من اسئلة ابوه المحرجه
احمد :-يالله تمسى على خير
والتفت حتى ماسمع رد ابوه ....
ركـــــــــــــــب سيارته وبالطريق كلام ابوه يتردد في راسه
"مافيه شي بالطريق "
جلس يكلم نفسه بألم "اي عيال يبه وهي كلمة قلبي كارهتها مني ..."
ضرب بيده الحره على مسند يده الي بالسياره وهو بيفرقع من القهر ...والاحباط
توه يدري انه يحبها هالكثر وتوه يدري ان فراقها بيالمه الم ماقد حس به !
يمكن تصير معجزه وتقرر تبقى على ذمته لكنه نهر نفسه وهزئها "لاتبني اوهام ياولد نايف لاتبني احلامك من رمال سعاد ماتطيقك بعذرها الصراحه جالس ليلة ملكتها تكلم تهاني بحب وعاطفه ماحسبت حساب ان ممكن احد يسمعك ويفهم غلط ما حسبت حساب مشاعرها لكن لا لانك تحب اختك الصغيره وتنسى الكون لاسمعت صوتها خسرت اهم شي بحياتك خسرت
سعاد!
خنقته الغصه وهو الي ما قد هزه شي بحياته ولاذرف له دمعه باستثناء اليوم الي ماتت فيه جدته الي ربته وربت اخوانه طلال وناصر واخته رنا كانت لهم ام اكثر منها جده ربتهم على علوم الرجال وغرست المرجله والنخوه بقلوبهم علمتهم الصح من الخطأ ومابخلت عليهم بشي واليوم غدوا بين الرياجيل رجال لهم سمعتهم ولهم هيبتهم ويحسب لهم الف حساب
"اااااااااااخ ياليتني اموت "
تدارك نفسه واستغفر ربه .. (ولاتقنطوا من رحمة الله )
يحلها الله بمعرفته وحكمته !
****

في بيت ابو سعود
كانت هنادي جالســـــــه بالحديقه سرحانه والجو رايق ورومنسي ...
جلست تفكر في الرجال الي صدمته ذاك اليوم في المستشفى والله ان قلبها من ذاك اليوم للحين يرقع
"بووووووووووووووووووووووووووو"
فزت هنادي من الخرعه ...
منال :-ههههههههههههههههههههههههههههههههه
عصبت هنادي :-ضحكتي من سرك بلا
منال :-الي ماخز عئلك يتهنا به
هنادي تقلد صوتها باستهزاء :-الي ماخز عئلـ------- قومي طسي
منال :-ههههههههههههههههههه
هنادي :-بغت تجيني سكته قلبيه حسبي الله على ابليسك من اخت

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم