رواية برد وجفا ونسمة هوى -39

رواية برد وجفا ونسمة هوى - غرام

رواية برد وجفا ونسمة هوى -39


دزت فجر ابتسام وراوين لأنهم هم اللي حطوا الشاي..\صبوا شاي..!!راون أعترضت وانحرجت بطبيعتها\لا والله..
ابتسام\طلعي الدله..خليني أصب..!!
وبالفعل صبت ابتسام الشاي..وطلعت فجر الكيك والمكسرات والفشار وحطته بصحون بلاستيكيه مع البنات ووزعوه وهو جالسين..
ولحد اللحين تركي ماقرب ..ومحد من البنات يدري بوجوده معاهم..
الوليد حس بحزن يحتويه..ويعصر فؤاده..
معقوله بتكون هالجلسه الحلوه بعيده عنه..
معقوله بيتغرب عنهم..!!
بيقدر..!!
بيقدر على بعدهـــم..
رفع عينه بدون شعور لأبتسام أخته وشافها تسولف مع البنات.. وانتقلت عينه لجدته وسلطان..وبدون شعور ركز على جمانه اللي حفظ شكلها بين بنات عمه..وابتسم بحزن لها ..وهي حست فيه ورفعت عينها له وظلت تناظر فيه وهي مو حاسه بشي أبدا غير عيونه اللي تطفر حزن وشكوى..
وعلى طول تذكرت سفرته وقلبها خفق بجنون
كسر الوليد النظره يوم سمع حس هيثم وهو يناديه واول مالتفت صوبه حس هيثم فيه من عيونه اللي تشكي الفراق..ومانطق بكلمه وظل يتأمل وجه ولد عمه اللي بغيب سنين عنه..ويوم حس بنفسه تكلم وهو يبي يبعد جو الحزن اللي اسره فجأه..
كل هذا وجمانه ماشالت عينها عنهم وهي تراقب حركات الوليد بدون محد يحس فيها..
حاولت أنها تبعد عيونها عنه لكن ماقدرت..
الوليد بيفارقها سنيـــن طويله..
ظلت فتره تناظره وتتأمل كل حركاته اللي يسويها وهو يتكلم..ويعلق على أي شي .
لمن سمعت صوت جدتها وهي تنادي الوليد يجلس جنبها ..وشافته قام من مكانه وجلس محل سلطان اللي قام هو الثاني وجلس جنب هيثم..
بعدوا البنات شوي ووسعوا للوليد اللي جلس بين اخته وجدته وعلى طول وبدون شعور حط راسه على كتفها وهو يبي يلتمس حنان وعاطفه فاقدها من سنين طويله..ويوم ابتسام شافت هالموقف اجتمعت الدموع بعيونها لكن على طول مسحتهم بكفها وابتسمت بشقاوه للوليد\بدينا بالتلصق..!!وخر عن جدتــي..!!
الجده وعشان تقهر ابتسام قربت من الوليد اكثر وحضنت ذراعه\وانت شعليك يالملقوفه..وخري عنا يالله...
كتفت ابتسام ايدنيها وهي تدعي الغيره\وبعــــد..ايه خلاص نستوني بعد الوليد اشوف..!!
سلطان\بس أنتي اللي نسوك..أجل شقول أنا..!!
الجده\فديت الوليد والله..خلوني أشبع منه..
ابتسم الوليد لجدته بحنيه وحبها على راسها\بشتاقلك والله..!!
الجده\أحنا أكثر..بس شنسوي فيك ياوليد راسك يابس..!!طالع على جدك..!!
الوليد\هههههه حرام عليك ياجدتي..جدي راسه يابس..!!
كملت الجده\وشري بعد..انت ماتعرفه كثري..!!
وظحك الكل على الجده وتكلمت فجر\أنا ماأرضى على جدي..!!
الجده\جاتنا عاد حبيبة جدها..!!
سلطان\كملت والله..فجر حببية ابوي..والوليد حبيب أمي..وانا حبيب منوا..!!
هيثم\ههههههههه أنت حبيبي..!!
سلطان\لا والله..!!ماابيك..زهقت منك كل يوم معاي بالجامعه..!!
هيثم\لازم تحمد ربك وتشكره أنك تشوف طلتي كل صبحيه..!!
رفع ايده سلطان بسخريه وقال\أقول بس لايكثر وانا عمك..!!؟
جمانه مااستحملت..ماأستحملت اللي تشوفه..
ابتسام والوليد يجاملون وهي أكثر وحده تعرفهم..
قامت من مكانها وهي تسأل البنات\بتمشـــى ..مين ييقوم معي..!!
قامت غلا معاها..اما فجر وراوين وابتسام حلت لهم الجلسه وظلوا يسولفون..
وعيون الوليد تتبع جمانه لمن أختفت في ظلمة هالليله..
وجاء هاللحظه تركي وهو توه مسكر السماعه من مبارك اللي متفاجأ من غيابه..
وجلس جنب الشباب شوي وهومقرر انه يمشي بعد نص ساعه للرياض...
:

غلا\شفيك قمتـــي..!!
رمت جمانه الحصا اللي جمعتهم في البحر وردت على غلا بضيق\أنتي اللي شفيك..!!
تفاجأت غلا..وأدعت الامباله في كلامها\عــادي..
جمانه\أجل ليش طول الوقت كنتي مسرحه..!!
رفعت غلا أدينها الثنتين بخصرها\وليش..!!كنتي تراقبيني..!!
جمانه\مالت عليك..!!شنوا أراقبك بعد..!!صجــ..!!
غلا وقاطعتها\رجاء لاتسبين..!!أنا أكبر منك..!!
جمانه\لا والله..تصدقين توني أدري..!!
غلا\وهذا أنتي دريتــي..عندك كويز السبت..!!
أعتفس جمانه وجهها يوم تذكرت الجامعه وتذكرت أنه عندها اختبار انجليزي ولاعت كبدها..ماتطيق شي اسمه انجليزي\وععع..عندي انحليزي..!وأنتي..!!
غلا\أنا عندي كويز الثلاثاء..أقول كأنه بعدنا كثير..
جمانه وهي تناظر المكان\لاعادي..امان..
غلا وصابها الخوف\بس أنا اخاف..!!
جمانه وغمرتها الظحكه بعد ضيقة البال\صج انك..!!
غلا\أني شنوا..!!
جمانه\ولاشي..أمشي نلف..!!
غلا\يالله..
::::


ذكرى اليمه تعتصر قلب فجر..لمجرد رجوع الماضي لها..
ومو أي ماضي...
هذا ماضي تركي الأسود..
اللي يعرفه كل شخص سمع عنه..
مضت أيام كثيـره طويلـــه..وهي ماسمعت أي خبر عنه..
واليوم التقت عيونها فيه ..
وعرفت توها أنه الدنيا صغيره..
ومصير الحي يتلاقــى..
من اول مامسكت القلم وبدت تكتبت خواطرها اللي كانت دليلها في حلها وترحالها..
من أول ماعرفت الحب وعاشته بكل لحظه..
من أول ماكان عمرها 16 سنه وهي تحيا وتموت لأجل الــ (حـب)..
كانت تكتب له..وتسهر له..وتفرح له..
قلمها..كان عباره عن فيض مشاعر مكبوته بقلبها الصغير..
وهالمشاعر كبرت وانكتبت في كتاب لها..
ومع الوقت وتطورها في هالمجال نشرت أول خاطره لها في مجلة الأسبوع..
وبدت الدنيا تفتح لها ابواب السعاده من كل جانب..
ومشت الأيام وهي تكتب باوراق ورديه مغلفه بوله وشوق ولهفه..
وكانت هالأوراق هي وسيلة الأتصال اللي بينها وبين يوسف..
لمن أنكشف سرها بصوره مؤلمه وبشعه..
وانهدم أول حلم عندها..
كرهتــــه..وكرهت كل شي يتعلق فيه..
كان حبها عذري..
طاهــر.
لكنه كان ظالم ويبي يشوه صورتها بأي وسيله..
والسبب مو معروف..!!
هل هوحقد..!!او غيره..!!
لحد هاليوم ماتعرف وش السببب..!!.
لكنه أصبح محرم بين يوم وليله..
واليوم بدال ماتكتب هالأوراق الورديه..
صارت تكتب اوراق فرقــا منسيه..
منسيــه في عالم ظلمها وقسى عليهــا..
" سرحت فجر على ذكــرى قديمه تجمعها مع يوسف وتركي..وماوعت من صحوتها الا بصوت ابتسام يناديها"
ابتسام\فجور...وينك ياهــواااا..
فجر\هــا
ابتسام\ماتبين نمشي..!!انا وراوين بنلحق البنات..
ناظرت فجر ابتسام بيأس وقل حيله\ياليـــت..!!
قامت على طول وهي حاسه أنها متختنقه..وتبعتها ابتسام وراوين..
وشافوا البنات بطريقهم..
جمانه\وين على الله..!!
راوين\أنتوا اللي وين..!!
غلا\احنا بنرجع ...تعبنا من المشي..!!يالله جمانه..
ابتسام\مالت عليكم..احنا جايين لكم..
غلا بدلع\والله محد قال لكم ماتجون معنا..!!ورمشت بعيونها..وراي جمــون..
مشت غلا مع جمانه عند الحريم وهي ماتدري عن اللي بتشوفه..
مشت وهي زي الطفله الصغيره على الدنيا..
ماتعرف وش تخبي لها الأيام لبكره..
ولاتعرف غير انها بتعيش حياتها بكل لحظه تمر عليها..براحــه وصفــا نفس..
ويوم وصلوا قابلته ..وعرفته من طوله لأنه كان واقف وبيمشي..
وهي ماقدرت تمشي أكثر ووقفت بمكانها ورجولها خذلتها مثل كل مره تشوفه قبالها..
واللحين كل شكوكها كانت صحيحه..
وطلع ولد عمهـــا..
دنيــا غريبــه..تجمع أشخاص بعاد وبنفس الوقت قراب..
وعشان أيش..!!
القدر كفيل بهالجواب..!!

والبرد والجفــا...بيتصادم مع نسمة الهـــوى..!؟؟
:::
سلم تركي على اللي جالسين واسـتأّن منهم بانه بيرجع الرياض الليله
ولمح المعارضه وخيبة الأمل بوجه امه اللي فرحة بشوفته.. لكن كالعاده مااهتم للموضوع ولا لي نظراتها اللي تترجاه وكلهاحب وعاطفــة أم لولدهــا..
ويوم مشى عشان يروح التقت عينه بعينها..وعرفها..
وكيف مايعرفها...!؟؟
هذه عيونها اللي حركة شي فيه تتلاقى معه اليوم للمره الثانيه..!!
شالصــدف..وشالقدر الغريب اللي يجمعه وياها..!!
ظلوا ثواني معدوده يناظرون في بعض ..واللي حولهم مو حاسين فيهم ومنهمكين بالسوالف والجمعه..
ولولا أنه جمانه شدت طرف عباة غلا كان أنفضحوا وصاروا في خبر كانا..\غلوه..وعمى..تحركـــي..!!
انتبه تركي للحركه البسيطه اللي اصدرت من جمانه وعلى طول بعد عنهم ومشى جهة السيارات
لمن وصل ووقف لحظه جنب باب السياره وهو حاس بتشتت أفكاره..
رفع ايده وفصخ نظاراته ومسح على وجهه بضيق..
وركب سيارته وهو في باله شي واحد بيريحه من اللي هو فيه..
كاسة خمــر..
محتاجــه اللحين


مرت الليله غريبه على الكل وكلن في قلبه شقى هالليله..
وقاموا بعد ساعات طويله قضوها على البحر..ورجعوا البيت..
وكلن في باله شي مختلف ومتعب..
راوين تحسرت على هاليومين الحلوين اللي قضتهم بعيد عن اللي تتمناه
وفجر رجعت لها ذكرى مؤلمه كانت منسيه في مخيلتها وجاء الوقت اللي تحيا فيه هالذكرى بكل قسوه مثل
ماعهد تها ..
وغلا تحس بشي يذوب بداخلـهــا..لكن جهلت حالتها اللي تمر فيها ورجعت تتذكر المواقف اللي رسخت في بالها اليوم وانطبعت في مخيلتها وكانها رملا تثبت في صخر مبلل بماي وعيت تختفي..وهالحاله خلتها تذوب أكثر..
أما جمانه وابتسام فحالهم مو أحسن من البقيه..
جمانه جالسه على سريرها وتتظاهر بالنوم العميق..وابتسام بالمثل,,جالسه تحتها على طول..
وكل وحده فيهم تفكيرها في اللي بيصير في بكره من أحداث..
ويوم يأست ابتسام وتعبت من تفكيرها هتفت باسم جمانه وماتدري ليش حست أنها صاحيه\أنتي صاحيــه...!؟
ردت جمانه بصوت اجش وثقيل\لانايمـــه,,
ابتسام\جمون يالله عاد..
جمانه\لا مانمــت...شتبين بســوم..!!
ابتسام وتطالع بالسقف\أنتي تفكرين باللي أفكرفيــه..
لفت جمانه جسمها بجهة ابتسام \اللي هو..
ابتسام\بكــره..تفكرين في بكره ..
جمانه\تبين الصدق..ايه..
ناظرت ابتسام بعيون جمانه وخذت نفس وبعدها تكلمت بصوت هامس وهي معقده حواجبها\مش مصدقــه..أحس أني أحلم..أحس أنه كابوس.جمانه الوليد بيسافر بكره..مش مصدقــه..
جمانه\خلاص ابتسام..ارضي باللي الله كاتبه له..وأدعي له بالتوفيــق..
تفاجأت ابتسام من رد جمانه الهادي...وين عصبيتها يوم درت بسفرته..\وبسهوله تقولينها..!!
جمانه\شو تبيني أقول..جاوبيني..!!
ابتسام\ولاشــي..لاتقولين أي شي..
جمانه وهي ضايعه\خلي اللي في القلب بالقلب..محد حاس فيني..
ابتسام وحنت عليها ورق صوتها\ولا أنا..!!
جمانه وحاولت تنهي الموضوع\خلاص ابتسام..ابي أنام..
ابتسام وتجاهلت ردها\تدرين أنا بنمشي الصبــح..
وانقبض قلب جمانه\صــج..؟؟!
ابتسام بصوت واطي وهي تلتفت للبنات اللي نايمين جنبها\أيه صج..
جمانه\ليش ماقلتي لي..!!
ابتسام\وهذاني قلت لك..
سكتت جمانه..ايش بتسوي يعني..!!
ماراح تسوي شي..والوليد مرده بيسافر سواء مشى الصبح او الظهر..
ابتسام\جمانــه..
جمانه\تصبحين على خير..
بهالكلمه عم السكون بينهم وجمانه فضلت هالشيء..تبي تختلي لوحدها وتفكر..وخصوصا مع القرار اللي اتخذته قبل يومين..وشكل هالقرار بيتأجل لمن تهدا الأوضاع شوي..
::
وانتهى اليوم وجاء الجمعه المنتظر..
في صباح الجمعه صحى الوليد وهو متروع بعد مانام له ساعتين بعد ماصلى الفجر
ودق على ابتسام وردت عليه طول لأنها صاحيه وخبرها بأنه نص ساعه وبيمشون..

ودقت الساعه وبترحل السفينه....
ياعينه لاتبكين..دموع هالعيون تزيد عذابه..
.. ياقلبه لاتشكين..خلوه يبعد وهو مرتاح الظنينه.
..هذا زمن الغبرا يشتت الأحبه..
هذا زمن الفرقا والغربه والظليمه....
ودقت الساعه وبترحل السفينه....
:::::

واقف قبال باب الصاله وهو حاظن جدته بذارعه اليمين وعمته هند ياليسار ..والرجال مقابلينه والحريم جالسين يناظرونهم من بعيد
..والجد يوسف ماسك عصاته وجلس بكرسي قريب من الباب وساكت..
الوليد حاول يدور بعيونه على جمانه بين البنات وماشافها..وعرف أنها مو موجوده...وحس بالضيقه لعدم وجودها..
الجو كان حزين ويتخلله هدوء وبروده..وكأن الكل عارف ليش هو بيتغرب عنهم..!!
ومحد قادر يتكلم ولاحتى يعترض..
والوليد يشوف ساعته ويبي يوصل البيت بأقرب وقت..
ويوم حس المسأله بتطول والجو بدى يتكهرب.. تكلم وهو يحاول يبتسم بصعوبه\يالله..لازم أمشي اللحين...!!
ومسك جدته وأول ماحظنها اهتز جسمها وظلت تصيح وتصيح وهو ماأستحمل الموقف وتركها وسلم على عمته والعيال..وقرب من جده وشافه منزل عيونه ويناظر الأرض وحب راسه وأيده \تروح وترد لنا سالم وووالله يحفظك ياولدي..
ابتسم الوليد لجده وماقدر ينطق بحرف وفتح باب الصاله وطلع وهو يسمع جدته تقول\
ودعتك الرحمن اللي لاتضيع ودائعه..
ودعتك الرحمن اللي لاتضيع ودائعه..

كانت ابتسام بالسياره لأنها ماتبي تحظر الموقف واول ماركب الوليد ماتكلم شغل السياره ومسك خط الخبر
ويوم وصلوا نزلت ابتسام \ماراح تنزل..
الوليد\بمر على صديقي وبجي..
ابتسام\اللحين بياّذن الظهر
الوليد\أدري بصلي عنده..تبين شي..
ابتسام\سلامتك..
سكتت ابتسام.تبي أشياء كثيره لكنها ماقدرت تقول شي..تبي تجلس معاه بس هو مو حاس فيها..
لكن الوليد يبي يطلع ويتنفس وخصوصا هالأوقات هذه مايبي يدخل البيت ويشوف ابوه ..
ولايبي يشوف احد..
يحس بالضيق كل مامر الوقت..
ومش عارف يحدد مشاعره..
لكن اللي يعرفه أنه يبي يبتعد عن جو البيت الكئيب,,وكل مايذتكر أنه ماسلم على جمانه يتضايق أكثر..
::::
دخلت ابتسام البيت وحصلت عزيز جالس بالصاله ويلعب كالعاده بلايستيشن قربت منه وسكرت عيونها بأيدها\منوا انا..!!
عزيز بصوت طفولي\منوا أنتي..!!
ابتسام\ماعرفتني..!!
عزيز وهو يفكر\لا.
بعدت ابتسام وضمته بقوه وهي مشتاقه له مووت\حبيبي عزيز وحشتني..
عزيز\وخري يالدبــه ليش رحتي عني..!!أنا ماأحبك..!!
ظحكت ابتسام وهي ميته عليه وضمته أكثر\وانا أموووت فيك..
عزيز\كذابه..ماتحبيبني..خلتوني لوحدي..حتى الدب الوليد راح..
بعدت ابتسام عنه وقامت وهي تمثل العصبيه\اشوفك مصدق نفسك كثير.انابطلع وبتركك لوحدك
خاف عزيز أنها تسويه مره ثانيه ولصق فيها وهو فيه الصيحه
ظل طول هاليومين زهقان وجالس مع الخدامه
ولطيفه الله بالخير ماتدري عنه وطول هالأيام طالعه يابيت أهلها او عند جيرانها وصديقاتها
والضحيه هو..
عزيز\لالالالالا خلااص أخر مره..بس لاتروحيين..
ابتسام\زين وين امك..!!
عزيز \أمي..!!نايمه بغرفتها
ابتسام\فكـــه..امش نطلع الغرفه
عزيز\بسوم..
التفت له\شتبي..
تظاهر عزيز بالتعب وتمايل بجسمه وحب يتدلع ..من زمان ماتدلع على ابتسام\شليــني..!!
ماتت ابتسام على شكله وطنشته وطلعت فوق\اذا تبيبني الحقني..


دخل الوليد البيت الساعه ثلاث العصر وطلع للدور الفوقي ودخل غرفته وشاف ابتسام وعزيز يرتبون اغراضه واول ماشافه عزيز ركض له وحضنه\وينــك..
الوليد\موجود..شخبارك يابطل..
ارتفعت معنويات عزيز بمجرد كلمة الوليد له وكأنه شهاده كبيره حصل عليها\الحمدلله
جلس الوليد على السرير واسترخى وعزيز جلس جنبه\شفتي ابوي..!!
ابتسام\أيه..سأل عنك..!!
الوليد\اهــا..بروح له اللحين..
عزيز\وليد أنت صج بتسافر..!!
ناظر الوليد اخوه \ايه
عزيز\وبتطول هنــاك..!
الوليد\لا..
عزيز فجأه ارتجف فكه\ومايصير توديني معاك..
عزيز برجا\ودني معاك..
الوليد\ماأقدر.
قرب عزيز من وجهه\ليش..!!
الوليد\بــس.....ماأقدر..
عزيز\طيب ..أنا ابيـــك..
الوليد\وحتى أنا... أبيك..
عزيز\طيب لاتروح..
الوليد\ماأقدر..
عزيز بدون مايحس باللي قاله\بتتركنــي لوحــدي..!!

سكت الوليد..وسكت عزيز فتره مو طويله.. وهو مش عارف كيف يعبر عن حزنه..مش مصدق أنه أخوه بيرحل عنهم.. وظل يصيح لوحده ودموعه ملت وجهه..والوليد ماأستحمل يشوف أخوه بهالحال قربه له وحضنه وهو تعبان..
كل هذا وابتسام تناظرهم وساكته....
تحس بقلبها يدق بقوه..وشي بخفوقها يحتــرق..
مااستحملت الوضع وطلعت بره الغرفه وهي كل مافيها يرتجف..
والوليد حس فيها..وقوى قلبه..
الوليد\عزيز..خلاص..أنت بطــل صح..!!
عزيز ولازال يصيح\صــح..
الوليد\والبطل يصيح..
عزيز\لا..
الوليد\يالله أمسح دموعك..
عزيز\مابــي..
مسح الوليد دموع أخوه وحب على راسه وحاول يهديه ويفرحه بأي شي\تحبني عزيز..
عزيز\أيه..بس لاتروح..
الوليد\عزيز أنا بروح لكن بكلمك بالتلفون كل يوم..واذا رحت بتشري لك كل تبيه..وحتى السوني اللي قلتي لي عليه بشتريه من هناك..ويالله اللحين ابيك ماتصيح..البطل مايصيح..يالله أبي اشوفك تضحك..
بعد عزيز عن اخوه ومسح دموعه اللي ظلت تنهمروسكت..
الوليد ابتسم له ومسك شعره اللي على عيونه ورفعه
وظل يناظر بعيونه اللي كانت نسخه من عيون يوسف\يوســف..انت يوسف..!!
عزيز\يوســف..!!مين يوسف..!!
مارد عليه الوليد وناظر ساعته بقلق وقام على طول يلبس ويتجهز..
::::::

على الساعه اربع ونص تجهز الوليد ولبس له بدله تيشرتها ابيض والجينز كحلي وجاكيته والاب توب بايده اليسار..وشناطه كانت بالسياره
نزل للصاله وشاف ابتسام وعزيز وابوه جالسين بالصاله وينتظرونه..
وياكثر ماتعذب قلبه اليوم..
وياكثر ماصبر وتحمل..
تعب قلبه..تعــب.كفايه عليه اللي صار بالنهار والصبح..كفايــه..
حتى هو تعبان..وله قلب يشكي ويتألم,,ينجرح ويجاهد..ويسكت ويكبد بقلبه.!!
مين يسمعه..!!
ومين يشكي له وحدته..
مين..!!
طاحت عينه على عزيز وشافه يمسح دموعه بأيده الصغيره..ويوم التف لأبتسام شافها هي الثانيه تصيح بهدوء ومنزله عيونها للأرض..ويوم شاف ابوه كان ساكت وهادي ويناظر فيه نظره مافهمها ولاعرفها..
نظره غريبه..
ممكن تكون نظرة رجا..او نظره عتاب..
جهلها..
جهل هالنظره وماقدر غير يبعد عيونه عن ابوه..ويتقرب من ابتسام ويهديها بكلمات

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم