رواية برد وجفا ونسمة هوى -40


رواية برد وجفا ونسمة هوى - غرام

رواية برد وجفا ونسمة هوى -40

بسيطه وحنونه لكن هيهات ابتسام تسكت..بل بالعكس زادت بكا وهالمره بصوت مسموع يعور القلب..

عزيزماأستحمل يشوف اخته تصيح قرب منها وحضنها من ورى ظهرها وصاح معاها..
دق تلفون الوليد وكان ثامر يستعجله لأنه وصل بيتهم..سكر الوليد منه..وابتسام عرفت أنه بيمشي اللحين..رفعت عينه له وسألته\بتروح..!!
قرب لها الوليد وجلس جنبها\أيه بروح..
ابتسام بصوت يرجــف\ونهـــ ــون عليــك..
الوليد\لا...ماتهــونون..
ابتسام\أرجوك..لاتروح..وبنظره كسيره..تكفــــى.
حضنها الوليد وماقدرت تقول شي غير أنها تصيح لفراقه..
بعد عنها الوليد وراح لأبوه هو مش عارف كيف يسلم عليه..
يحب راسه..ولاأيدينه..ولايحضنه ويرتاح..!!
ظل واقف فتره..يناظر في أبوه..ودمعت عيونه هاللحظه وماستحمل وارتمى بحضنه\سامحنـــي يابوي..
رص أبوه عليه\مسامحــك..مسامحك يالوليد..روح ياولدي..انا راضي عليك..روح..وقلبي معاك روح..
الوليد\ صدقنــي برجــع وبفرحــك..برجع وبفرحك..
بويوسف\الله يرجعك لنا سالم..قوم ياولدي..
قام الوليد وحس أنه مرتاح..يكفي أنه أرتمى في حظن ابوه وارتاح ..يكفي أنه أبوه راضي عليه..
هالشي البسيط كفيل بانه يريحه من هموم كثيره كان شايلها بقلبه..
طلع من البيت بعد ماناظرهم النظره الأخيره وفتح باب الصاله
وابتسام قامت له بسرعه ووقفت جنب الباب وبايدها كتاب\الوليــــد..
لف الوليد عليها وقرب لها
أعطته ابتسام الكتاب وابتسمت له بين دموعها\هذا قران..بيحفظك..خله معاك وين ماتروح..
اشر الوليد على عيونه\من عيوني...وباس راسها ومشى بره البيت..
ابتسام\الوليــد..
لف الوليد للمره الثانيه..ونااظر اخته نظره أخيره وطلع وسكر الباب وراه.
وعيون ابتسام تتبعه تحفظه وترعاه..

مشى وهو متمسك بأمل وحيد..
ممكن ينور دربه..أو يرجعه خايب..

وحلقت الطياره على سماءالسعوديه متجها لـ نيويورك
وقلوب كثيره تنتظره يرجع مرفوع الراس..
والله الوحيد العالم بحال الوليد ببداية غربته


مسك قلبــه بشده من ورى ثيابه وغمض عيونه بالم..
وجلس على اقرب كرسي كان جنبه..وهو حاس بدوخه تتعب جسمه..
صرخااااات كبيره تتخلل قلبه..صرخات يحس أنها تنادي باسمه...
وتقوله أنا جاي يايوسف..
جــأي.
حس فيه لؤي وترك اللي عنده وقرب جنب صديقه وهو خايف أنه النوبه ترجع ليوسف مره ثانيه\يوسـف علامــك..!!فيك شي..!!
يوسف وهو مغمض وماسك جهة صدره\لا..مافيني شي..لؤي ساعدني أبي أجلس على السرير..احس بدوخه قويه..
تشتت لؤي لكن نفذ أوامر صديقه وساعده على الوقفه ودخلوا الغرفه وجلسه على السرير وفكك ازارره العلويه وراح يجيب له ماي يبرد على قلبه..
ويوم جاء شافه بوضعيته مسترخي وايده على صدره..رفعه شوي وشربه الماي\يوسف..أنت فطرت اليوم..!!
يوسف رد عليه بتعب\شفيك لؤي أنا فاطر معاك الصبح..!!
عتفس وجهه لؤي\أجل علامك..!!
يوسف بياس\مدري..مدري..تكفي لؤي خلني بروحي شوي..ابي أريح كم ساعه..
اعترض لؤي بقوه\مستحيييل..مستحيل اخليك..تبي يصير مثل اللي صار لك ذاك اليوم..أسف حبيبي..
ابتسم يوسف غصبن عنه عشان يريح بوقلب مرهف\أقول ماني بزر قدامك..روح وكمل شغلك..
لؤي\ظحكتني..اسكت احسن..مليق وانت تتحجى..
يوسف\كيفــك..مردك بتقوم..انا بنام وبتزهق..
لؤي\نوم العوافي الغالي..
يأس يوسف منه..وحس بالضجر وغمض عيونه وهو يحاول ينام..
لكن هيهات ينام..يحس بالهام غريب..وصرخات تعتلي قلبه وروحه..
ومايدري ليش..هالأحساس يتعلق باهله..!!
بس كيف يوصل لهم..!!
كيف..!!
دمعت عيونه وهو عاجـــز عن فعل أي شي يطمن قلبه عليهم..
ويوم شاف لؤي دموعه خاف أكثر\يوســف..!!
مارد عليه يوسف وظلت عيونه تدمع بحراره وهو مغمض وساكت
لؤي\شفت..وتقول مافيني شي..!!يوســف تكلم..
يوسف\مافيني شي يالؤي..لكن قل الحيله هي اللي وصلتني لهالحال..لؤي..
لؤي\فرغ يايوسف لاتكبد بصدرك..
يوسف\مشتاق لأهلي يالؤي..وحشوني..وربي وحشوني..أبي اشوفهم لو مره.ومسح دموعه..صدقني مراح اكون اناني ومتذمر بس شوفه...شوفه وحده.. حتى لوكانت بعيده..!!
انقبض قلب لؤي ..لازال يوسف متعلق برجوعه لاهله..مايدري وش يقوله عشان يهون عليه..لأنه حتى هو عاجز مثله..وهو حاس فيه..اكيد حاس فيه..
جمــره..جمره تحرق قلوبهم ومو مخليتهم يتهنون..وبيظلون متغربين في دنيا ناكرتهم وهم مو اهل لهالظليمه.\أذكر الله يايوسف..ومافي شي عند الله بعيد..
ردد يوسف بنفسه\ونعم بالله..ونعم بالله

الجزء الواحد والعشرون


بكيــنا هم..بكينا جروح.
بيظل هذا القدر مكتوب.


فتح عيونه لعالم مجهول..غريب ..
ناس تمشي..وناس تموت..ناس تشبع..وناس تجوع..
محد يهتم فيك..ولااحد يدري اذا كنت حزين..والا مسرور..
العالم تمشي..وتمشي.وتمشـي..وأنت لازم تتعايش مع هالجو..غصبن عنكـ...
هذه أمريكا..بلد التحظر مثل مايقولون..!!
::::
اسبوع فريد من نوعه..عاشه في نيويورك مع صديقه ثامر..
رتبوا فيه أوراق الألتحاق بالجامعه..واستلموا الجداول...وسكنوا في الشقه اللي حجزوها من أسبوعين في السعوديه..
وكانت عباره عن غرفتين نوم وصاله صغيره وحمام ومطبخ..
كانت بسيطه جدا..لكنها مريحه بعين الوليد لأن الوانها فاتحه وهاديه..ابيض وديكوراته حلبي..
واخيرا وبعد عناء شهور طويله..
استقروا في نيويورك..
واليــوم..اول يوم دراسه لهم في الجامعه..
والوليد هاللحظه محتار بين بدلتين..لكن بالأخير استقر على تيشرت كحلي بقلبه كلمه أنجليزيهit is not me محطوطه بخط كبير ابيض ..وجينز بنفس لون التيشرت كحلي وجاكيت ابيض بكمه اليمين حروف انجليزيه بالكحلي..
كان شكل الوليد رائع..وجذاب..
طلع من غرفته بعد ماحط لماسته الأخيره ورشات العطر اللي غطت على برودة الغرفة وعطتها انتعاش غريب..
خذ بوكه وتلفونه وبعض الأوراق اللي كان محطوط فوق شاشة التفزيون البلازميه ونادى على ثامر وهو متجهه للمطبخ.\ثامــر..تأخرنا..
طلع ثامر من غرفته وهو بالمثل كاشخ ببدلته البنيه..والجل اللي في شعره عامل عمايله..\صباح الخيـر..
ناظر الوليد صديقه من نافذة المطبخ وسكر قارورة الماي اللي خذها من الثلاجه\صباح النور..مشينا..
ثامر\تو الناس..
ظحك الوليد بخفه\وهذه بدايتها...مسكه من ذراعه ..اقول امش لاتأخرنا ولاهم يحزنون..
طلع الوليد وثامر بره الشقه اللي كانت بالدور الأول..وركبوا السياره اللي استأجروها واتجهوا للجامعه وكل واحد فيهم معنوياته مرتفعه ومستبشر كل خير..
""""""""
وصلوا الجامعه ونزلوا من السياره وبركنوها جنب معرض السيارات والدراجات اللي من أنواع مختلفه اللي كانت قدامهم..
وقف الوليد وتسند على السياره وثامرمثله.\اقول..
ثامر\ها
الوليد ويحك راسه بعجز\كيف بندخل اللحين..!!
ابتسم ثامر بخبث ومسك الوليد من شعره الطويل\وين اللي يقول يالله تأخرنا..!!تراك ذبحتنا..أمش قدامي أشوف..!!
الوليد\بمشي وشفيها يعني..!!يالله..
مشى الوليد وجنبه ثامر ودخلوا الجامعه وعيونهم ثابته بمكان واحد..باب الجامعه اللي يبيله امتار عشان يوصلون له..
لاحظ الوليد انه الكل يناظره..وبنفس الوقت يحس أنه كل هالأشياء تخيلات واوهام..
يسمع اصوات شديده..عاليه..تصم الأذن..
اللي يضحك باعلى صوته ..واللي يصرخ بجنون..واللي يتخانق ومسوي حزب كبير..واللي يتمايل بمشيته..واللي يطرب بصوته..
امور كثيره لاحظها الوليد وهو يمشي عشان يوصل للبوابه..
وبيكذب على نفسه اذا قال مااهتم فيها..
وتخيل بنفسه..!!معقوله كل يوم بشوف هالمصخره..!!
ضاقت فيه الوسيعه وهو مو مستلطف هالفكره..
لكن ماسرع ماتناسى يوم تذكر حلمه اللي جاي له..
وبهاللحظه دخلوا داخل وظلوا يبحثون عن مكان الكلاس اللي تبدى فيه محاظرتهم الأولى..
استوقف ثامر الوليد عند مكان الكلاس\هذا هو..كلاس 9a..
الوليد\أوكي أنت معي بهالماده..يالله ندخل..!!
دخل الوليد ووراه ثامر وجلسوا بالمقعد اللي الثاني اللي كان يتسع لشخصين..
ولاحظوا كثرة العرب الموجودين..وخصوصا الخليجين..
ولولا وجود البنات اللي بكل جهه كان قالوا أنهم بدوله خليجيه..مو أمريكا..
خمس دقايق مرت ودخل الدكتور اللي بيلقي المحاظره وكان جنسيته هنديه..لكن هندي كشخه ببدلته الدبلوماسيه البيجيه..
ابتسم ثامر بقل حيله وهمس للوليد\هزلــت..
الوليد ومركز عينه للدكتور اللي يعرف على نفسه\أنثبر..


بمكان ثاني من الأرض..وبأحلى بقعه...
كانت جمانه جالسه على الكرسي الجلدي الهزاز اللي بغرفتها..وحاطه ايدها اليمنى على خدها..وتفكر..
مر اسـبوع..
مر اسبوع على سفرة الوليد
وهي ماتعرف أي خبر عنه...
تذكرت مكالمتها لأبتسام اللي كانت فاشله من بدايتها..
لأنها ماأستفادت شي غير هم وحزن زاد في نفسها..
صحيح أنها تطمنت عليه وعرفت أنه أموره استقرت..لكن يبقى القلب محتاج وملهوف..
تحسف كثيير..كثير لأنها ماودعته..ولاسلمت عليه مثل باقي بنات خالها..
واللحين الندم محتل فكرهــا..
قامت من الكرسي وجلست على جهازها وفتحت النت..
وظلت تتصفح المواقع والمنتديات بدون هدف..
المهم أنها تقضي وقت فراغها بأي وسيله..
وفجأه تذكرت أخوها..ناصر..
ولهت عليه..وتمنت أنها تشوفه هاللحظه..
تمنت يكون موجود بينهم..
تتكلم معاه..وهو يسولف لها..
تناقشه..تحاوره..تضحك له..وتعاتبه..
ياما تمنت يكون لها اخ مثل باقي بنات خالها..
صحيح تعتبرهم أخوان لها..لكن بيظل وجود الأخ الحقيقي خالــي..
فقدتهـــا
فقدت كلمة أخ واخت..
أصلا هي ماتعرفها..
ماعاشتها..ولا حست فيها..!!
فكيف بتفقدها..!!
متى الله بيحقق امنيتها..!!
ومتى بتحس بهالكلمه..!!
سالت دمعه من عيونها وهي عاجزه..
تحس انه كل شي تجمع عليها..
أولهم أمها وحملها..وأخرهم الوليد..
طفت الشاشه وحطت راسها على طاولة الكمبيوتر وغمضت عيونها وظلت تصيح .
يمكن اذا صاحت..بترتاح..
وسمعت صوت تلفونها يرن جنبها..ظغطت على رد وهي ماشافت الرقم
جمانه\الو
جاسم\جمــانه..
رفعت جمانه تلفونها وشافت رقم ابوها..استغربت..!!ليش داق عليها وهو بالبيت,,,!!
جاسم\جمانه..وينك..!!
جمانه\موجوده..
جاسم\جمانه اسمعيني زين..انا وامك بالمستشفى..
انقبض قلبها..وعلى طول رفعت عيونها للساعه وشافتها 2بالليل..
وصابها الخوف على أمها..ليكون ولدت..!!
جمانه\أمي بالمستشفى..!!
جاسم بعجله\ايه..وولدت..وجابت ولد..يالله بسكر اللحين انتبهي على نفسك..ويمكن أجي أخذك الصبح..!!وقفل الخط..
لازالت السماعه بأّذنها..
تبي تستوعب أنه أمها ولدت..وجابت ولد..
سبحـــان الله..
توها كانت تفكر بهالموضوع..
توها كانت تتمنى الأخو..
واللحين استجاب الله دعائها من أوسع أبوابه..
يارب..كم أنت كريم..!!
كم أنت عظيم..!!
كم أنت رحيم..!!
نطق لسنها بكلمة ..وظلت تردد هالكلمه بدون ماتحس..ودموع عيونها شاهده على لحظة ضعفها..
كانت دموع فرح وسعاده..
(ولئّن شّكرّتم لأزيّدنّكـم)
""""""""""""""""""
لكن في شي توها تنتبه له..!!
هي بالبيت لوحدهـــا...!!!
قامت من الكرسي ودارت عينها على المكان كله...
مسحت دموعها بكف ايدها وفتحت عيونها وكل حواسها بخوف وركضت للباب غرفتها تهرول وقفلته مرتين..
ومسكت التلفون بأيدها..
خوافه..
لاتلومونها..!؟


انتقل الخبر بولادة هند على العوايل كلها وماجات الساعه 6 الا وهو منتشر وكله بفضل الجده اللي استلمت هالمهمه..
::::::
سكرت فجر من أمها والبسمه بشفاتها..
عمتها هند ولدت..وجابت الولد اللي تحلم فيه من زمان..
أكيد بتفرح..
حست فيها ياسمين اللي كانت مدرسه مع فجر بنفس الروضه
ياسمين\وشفيه الحلو مبتسم..!!
اتسعت ابتسامة فجر أكثر\فرحانه يا ياسمين..عمتي هند ولدت..
ياسمين\صحيح..مبروك..وايش جابت..!!
فجر\ الله يبارك فيك..ولد..
ياسمين\ولـد..يتربى بعزكم ان شاء الله..من يشوف جمانه اللحين..؟!
ظحكت فجر..وتخيلت شكل جمانه..اكيد طايره من الفرحه..فكرت أنها تكلمها ..لكن شافت أنه مافي وقت والحصه الرابعه بتبدى..
اجلت هالفكره لبعدين..وكملت حكي مع ياسمين السرحانه..
فجر\ياسمين,,!!
رمقت ياسمين نظره لفجر وابتسمت بحزن
فجر\شفيك..
ياسمين\سلامتك..بهدوء كالعاده..مافي شي يستاهل عشان اقوله..
فهمتها فجر على طول\أخوك..
تنهدت ياسمين بحسره\ومن غيره اللي معذب قلوبنا..
فجر\هدي يا ياسمين وحاولي تتجنبينه..
ياسمين\اوكي أنا أحاول أتجنبه قد ماأقدر..لكن امي..وش ذنبها المسكينه..!؟ومين بياخذ حقها..
رفعت فجر ايدها لفوق وردت على ياسمين\الله ..الله بياخذ حقكم منه..وامك حاسبه أجرها عنده..
ياسمين بقل حيله\تعبنا..تعبنا يافجر..كل يوم نقول بتفرج..بتفرج..وهذه هي مافرجت..ولولا الله ثم مروان ولده..كان احنا متنا جوع وقهر..
فجر وقطبت وهي مو مستوعبه\كيف..!!
ياسمين بعبره مخنوقه\تخيلي..أمس دخلت المطبخ..ابي ادور لأمي شي عشان تاكله..ومالقيت..فتحت الثلاجه أبي على الأقل القى تفاحه او أي فاكهه عشان تاخذها قبل حبوب السكر وشفت الثلاجه فاضيه..الحقيره زوجته صارت مثله والعن منه..تاخذ كل شي وتترس فيه مطبخها الفوقي وثلاجتها..
ويوم سألتها قالت عندك كومة فلوس صرفيهم بدال ماانتي صاكتهم على قلبك..
والمصيبه إني أنا اللي أصرف على البيت مو أخوي..
أخوي بخيل على كثرة فلوسه..
بخيل ومرته صارت أبخل منه..
المهم أنا بعد ماشفت هالوضع طلعت مع مراون وقضينا للبيت من كل شي ولحقت على أمي المسكينه..بعد ماصبرتها بخبز وعسل..قبل ماأطلع..
فجر انفجعت وانربط لسانها وماقدرت ترد ياسمين الا بكلمه\الله كريــــم..
ودق جرس معلن انتهاء الفسحه..وانتهى الحوار اللي بين فجر وياسمين بنفس النتيجه.
قامت فجر بعد ماخذت اغراض الحصه..وتبعتها ياسمين..


في المستشفى وصلت جمانه بعد ماحرقت جوال ابوها من المكالمات وشافت جدها وجدتها عند امها
سلمت عليهم بالأول وبعدين اتـجهت لأمها وحبت على راسها\وتهون عليك بنتك الوحيده تخلينها بالبيت بروحها..!!
ابتسمت هند بتعب\لا ماتهونين..مارحتي الجامعه..
جلست جمانه على طرف السرير وعقدت حواجبها يوم تذكرت الجامعه\وليش اروح لها بالله..أنا معطيه لنفسي يومين اجازه بعد هالخبر الحلو..
جاها صوت ابوها وراها\ايه..اللي بيخيلك عاد..
غمزت جمانه بعينها وهي واثقه\بنشوف..
تكلم الجد يوسف وهو عاجبه الوضع\ياحليلك يابنتي..تذكريني بوحده وهي صغيره..
اشتغل الغيره وولعت عند الجده وردت بضجر\ومين هي اللي تذكرك فيها..
ردت جمانه بصوت كله دلع وغنج\ومنوا يعني أكيد إنتي..يعني ماتدرين أنهم يشبهوني فيك..
ابتسمت الجده ولفت على زوجها وخزته\ايه اذا جمانه بنمشيها لك..
تذكرت جمانه شي هاللحظه وصرخت بجنون\البيبي..نسيته...وينه..يبه تكفى الله يخليك..أبي اشوفه..
جاسم\طيب..بعدين..
جمانه\شنوا بعدين..!!!؟يبه تكفى..أبي اشوفه..
ردت هند بوهن ورفعت نفسها شوي\ودها ياجاسم خلها تشوفه..
وعلى طول قامت جمانه ووقفت جنب الباب وعدلت شيلتها ولبست النقاب وبأسلوب شبابي\يالله يالله..
ابتسم جاسم على بنته الخبله\و احد يعصي لك كلمه أنتي..وطلع وطلعت جمانه وراه وسكرت الباب بقوه وراها بدون ماتحس..
الجده وهي مو عاجبها الوضع\حسبي الله على بليسها كسرت الباب..
التفت الجد يوسف على بنته\اقول ياهند ماقالوا شي عن الولد..
ردت هند بضيق\لا يبه..ماقالوا شي..
ابتسم الجد لبنته هند\لاتخافين...الله العالم بحالك يابنتي..
هند بضعف تخلل روحها\ونعم بالله..

في عصر هاليوم امتلت غرفة هند بالأهل والحبايب وناس داخلين وناس طالعين والجده مو ملحقه الحريم اللي صارو يجون فجاه ودفعه وحده ..
اما البنات ماأجتمعوا ابدا..
يوم جات ابتسام وابوها طلعت جمانه تشتري اغراض للبيبي,,
ويوم طلعت ابتسام وابوها دخلت فجر وغلا..وبعدها سماح وزوجها جلسوا ربع ساعه وطلعوا..
وبالمثل مالحقوا على جمانه الا بنهاية الوقت..
غلا جالسه براحه وحاطه رجل على رجل\وكل هذه مشتريات للبيبي..!!مايسوى علينا هالجيه..
جمانه وهيئت نفسها لخناقه جديده\أول مو اسمه بيبي..اسمه عمك عمر..
التفت غلا يمين ويسار وكأنها تبحث عن هالعمر\منوا..عمر..!!
جمانه مطت اسمه بدلع\أخــوي..مو عاجبك يعني.!!
فجر\ماشاء الله بتسمونه عمر..!!
التفت جمانه لفجر\ايه..شرايك بهالأسم..
فجر\حلو..وحاولت تلتمس هالأسم..كله عذوبـه..
جمانه\ياحبي لك والله..
غلا\أقول لاتغيرين الموضوع..بتجين بكره او لا..!!
جمانه بضيق كالعاده اذا انطرى اسم الجامعه\اوف..بجي.... ابوي مانعني أغيب..
غلا ظحكت بدلع\هههههه احسن..
جمانه\بس تدرين وش أحسن شي بالموضوع..أني مو داقه مشوار لراس تنوره على طول بيت جدي..
غلا\ومين اللحين مرتبه وضعك..!!!؟
جمانه\أكيد حبيبتي..خليني استغل جلسة امي هنا..
غلا\يمه منك..مايطوفك شي..
جمانه رصت عيونها وتكلمت بنبره عاليه\تحسدين الفقير على يوم الجمعه..حمدي ربك انتي مشوارك ماياخذ ربع ساعه..مو أنا..والله إني هلكانه بسببه..
التفت لهم فجر\وين جالسين احنا..استحوا شوي..
غلا ونزلت رجلها بنعومه\والله انا كلي حياء..قولي للي جنبك تخفض من صوتها مسويه نفسها طقاقه زمانها..
عصبت جمانه وبلحظه غبيه كان ودها تمط عر غلا اللي دوم فاتحته وتتدلع فيه لكن كلمات امها ونظراتها اللي خزتها من بعيد سكتتها ..وماقدرت غير إنها ترمي غلا بنظرات ناريه ومتوعده..
رصت على اسنانها بقوه وقالت\بكره الوعد ياحماره..
رفعت غلا اصبعها ورمشت بعينها\نشوف حبيبتي..

في اليوم الثاني بالليل طلعت هند لبيت اهلها على طول لأنها بتقضي هالأربعين يوم عند أمها كالعاده


يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم