رواية بين ثنايا الايام -45

رواية بين ثنايا الايام - غرام


رواية بين ثنايا الايام -45

كانت تأشر على السلسله اللي كنت لابسها
كملت كلامها وقالت : تراك بالسعوديه مو بأمريكا

بصراحه انحرجت وظليت ساكت اناظر فيها ساعه

قطع سكوتي اغنية بشار من قال اللي كانت نغمة جوالي


~~)(~~ لا تخلط اوراق الهوا كلاً ترا له مستوا
كانك على غيري قدرت اصابعك ماهي سوا ~~)(~~

رديت : هااه جيت فيصلوه

قال : اذا ماسلمت برجع

نزلت الجوال وقلت لرهف ونجود : اقول لكم غثى ومسوي يمن علي

رجعت الجوال وقلت : هلا

قال : ليه تقول لهم اني غثى واحب امن عليك هاه .. الحين انا كذا

قلت : اخلص علينا

قال : انا برا 5 دقايق ان ماطلعتوا بمشي

قال : بنتأخر بس عشان اشوف تسويها وتمشي اولا

قال : طيب نشوف

قلت : زين باي

قفلت وقلت لهم : يللا نطلع

مشينا وطلعنا برا المستشفى .. واناطالع ناظرت في رهف .. ومسكت السلسله .. وش اللي خلاها تقول كذا ؟ .. من يوم عرفتني وانا البس سلاسل .. يعني اليوم بالذات لاحظت ؟

بس دام انها ماتحب لبس السلاسل .. ماراح البس .. مع اني تعودت من يوم رحت امريكا وانا البس سلاسل .. لحظه ....... اصلاً ليه اسوي الشي اللي هي تحبه ؟ .. اكيد طار عقلك يانايف

حركت راسي يمين وشمال بسرعه وكأني اطرد رهف من بالي .. وناظرت لقدام .. شفت فيصل موقف سيارته ويأشر لي

رحت لعنده وقلت:سلام

قال : وعليكم السلام

اول ماركبنا السياره

قال فيصل : كيف حالكم بنات عمي

قالوا مع بعض : تمام الحمد الله وانت

قال : انا بخير

لفيت عليه وقلت : نجود بس اللي بنت عمك

قال : صح .. ورهف اختي

قال : احلف انت بس

قال وهو يمد في الكلام : اصلاً انا ورهف عشرة عمر من زمان صح

اكتفت بضحكه ناعمه

قلت : من متى تقريباً

قال : مايخصك .. رهف بكرا بجي لكم وبجيب وليد معي .. هو يلعب مع رغد بلاي ستيشن .. وانا العب معك كوره في الحديقه

ضحكت مره ثانيه وقالت : ننتظرك

ناظرت فيصل بحده .. ماخذ راحته مع رهف .. مدري ليه هالشي قهرني

رجعت راسي على ورا وسندته .. جلست اضربه بيدي .. ابي رهف تطلع من راسي

رهف اطلعي من راسي .. اطلعي من راسي الله يخليك .. خلاص تعبتيني

المستشفى .. الساعه : 7:00 مساءً


** يوسف **

ابتسمت بسخريه .. وانا اشوف الاخ ’’ نايف ’’ يبتعد بالسياره عن المستشفى

قال ايش قال موتك على ايدي اليوم

بنشوف يا اخو مشعل .. من راح يهدد الثاني بعدين .. والله يا ان امك داعيه عليك اليوم

اجل انا يوسف .. اللي الكل يهابني يجي هالعنز يهددني ويصارخ علي
مهما عليت يا ولد عبد العزيز .. ما تعلى على يوسف

’’ حطيت اصبعي على راسي وكاني اكلمه ’’ : والله ودخلت هالراس يانايف

سمعت اصوات ناعمه قريبه مني : اسوم شوفي هالرجال يهبل .. قــمــــر

... : ايه ماشاء الله .. تتوقعين في وشو يفكر

.. : يمكن يحب ؟

.. : ياحظ اللي يحبها

انا هنا عطست لاني مريض .. سمعت نفس الاصوات الناعمه : حرام مريض مايستاهل

لفيت على البنات شفتهم .. العبايات مخصره والمكياج مصبغهم كلهم .. سلامات مو جايات مستشفى هههههههه ابتسمت ولوحت لهم بيدي .. كاني اقول لهم باي

ما لوحولي ولا تحركوا .. بس عرفت من كلامهم بصوت عالي قبل شوي .. انهم يبوني اسمعهم

’’ اعرف حركات البنات ’’

قربت منهم وقلت : السلام عليكم

من سلمت عليهم .. جلسوا يضحكون ويدفون بعض .. انا هنا مت ضحك

عجبتني شلة البنات هذي .. قلت : من فيكم اسوم ؟

قالت وحده بسرعه : انــــــا .. قصدي لالا مو انا
فطسوا البنات الثانيات ضحك عليها .. ماشاء الله راعيات ضحك

حطيت يدي بجيبي .. عرفت البنت اني برقمها .. قالت بسرعه : انت كم بنت تعرف ؟

ابتسمت وقلت : عشر ’’ غمزت ’’ ولعيونك عشرين

جلست اسولف معهم شوي وفي النهايه اخذت الرقم وحده منهم .. بس مو اسوم

يللا اسوم والا نسوم .. المهم وحده جديده نكلمها الليلى ونغير جو


بيت العمه .. الساعه : 8:00 مساءً


** فيصل **

كنت واقف عند مراية غرفتي .. اظبط حالي .. بعد مارتبت شعري لبست الشماغ .. وتعطرت

’’ واااو شكلي صاير رهيب ’’

الله يطول عمركم انا الليله بقابل وحده .. واحس بجسمي يرجف لاني اول مره اتقابل

بس لازم اقابلها واعترف لها بكل شي ..... لمتى

عدلت الكرسي .. واخذت اللي بقابلها

يووه انا ماقلت لكم ان اللي بقابلها اليوم هي مخدتي ؟؟؟؟؟

السالفه ومافيها .. اني قررت اعترف لنجود اني احبها

’’ خطير انا ’’ وبسوي تجارب واختبارات قبل ما اعترف لها

تعرفون لازم اجهز كلام حلو ومرتب .. لاتقول هذا خبل ومايعرف يتكلم

وما ابي اعترف لها في التلفون .. لاتقول هذا مستحي

المهم يللا نبدا .. انتوا احكموا علي طيب

اخذت المخده وحطيتها على الكرسي

قلت بصوت ناعم : فيصل وش تبي تقول لي ؟

عدلت صوتي : نجود انتي من زمان داخله .....

لالا وشو يعني اقول لها من زمان .. وين الثقل

بشوف اسلوب ثاني

نزلت راسي وقلت وانا احكه : نجود انتي وش شعورك تجاهي ؟

ما احسها حلوه اني اسألها .. انا ابي اعترف لها مو احقق معها

ومفروض ابتسم عشان ترتاح .. وتعترف لي هي بعد بحبها
ههههه مشكلة الثقه

لازم ابتدي كلامي بكلمه

’’ اقول ’’
لا اقول هذي كاني اكلم نيوف

’’ تصدقين ’’
كاني اكلم اختي

’’ اسمعيني يانجود ’’
لا رسمي بزياده

’’ حبيت اوضح لك شغله ’’
كاني في الشغل

’’ تدرين جودي ’’
لا مافيه جديه

’’ ياحبيبتي ’’
قطيت الميانه

اووووووف اجل بوشو ابتدي ؟ والله احترت

رفعت راسي ادور كلام اقوله لنجود ’’ المخده ’’

ليه ما اقول لها بيت شعر .. ابين فيه حبي لها .. وهي طبعاً بتفهم

جلست حوالي ساعتين ادور في كتب الشعر وفي المجلات وفي جوالي عن كلام حلو اقوله لنجود

مالقيت شي يعبر عن كل اللي في بالي

بعد هذا كله جات في بالي فكره مجنونه .. ليه ما اغني لها
اكيد بتقولون انا خبل لان هي تنقرف من صوتي اذا غنيت
بس مافيها شي لو تدربت على الاغنيه وعدلت صوتي

انطلقت إلى درجي وطلعت السيديات .. وجلست اسمع اغنيه ورا الثانيه .. إلى فنانيين وفنانات مختلفين .. اخر شي رسيت على اغنيه حلوه لراشد الماجد .. صحيح لحنها صعب بس نحاول

طبعاً بغنيها بعد ما امسي عليها : يسعد مساك يلي دايم عالبال وكل لحظة تمر احسك مثل النبض
والدم

بعدين اغني لها اغنية راشد الماجد ’’ مــــســغــــربــــه ’’

مستغربه تسألني وش غير عليك
لمه الوداع ارخى الستار
عيونك شتا والنار في رعشة ايديك
وصمتك بحر ماله قرار
يا اغلى امل انا هويت
ان كنتي يا حلوه دريت وما دريت
هذا الهوى هذا الهوى
اقسى واجمل تجربه

ما اوعدك الا بـ وفاء
وقلبٍ مراده يسعدك
ما اوهبك الا حياتي
وروحها اللي بيدك
مهما الليالي احرمتنا ودها
وايامك لغيرك تناهى شهدها
انتي المحبة كلها لا قبلها لا بعدها
ما يقدر النسيان عني يبعدك

مسافر انا كلي رجاء
لا تجرحين منهو التجاء
بعيونك الحلوه من الدنيا وجاء
كلي رجا كل رجاء
معنى حياته في كلمتين
حب ووفاء منك على مر السنين
يا اغلى امل انا هويت
ان كنتي يا حلوه دريت وما دريت
هذا الهوى هذا الهوى
اقسى واجمل تجربه

طبعاً الاغنيه طويله وانا مو حافظ منها شي .. وماسمعتها قبل الا مرتين

وما اكذب عليكم لا قلت لكم اني سهرت للصبح وانا افكر في حبيبتي نجود واحفظ الاغنيه


بيت مشعل .. الساعه : 9:30 مساءً


** مشعل **

راسي بينفجر .. تعرفون يعني وشو راسي بينفجر .. هالرهف من اول مارجعت وهي تقرقر فوق راسي

قالت بكل عصبيه : على ما اعتقد انا اكلمك

قلت بهدوء : وانا جالس ارد عليك

حطت يدها على راسها وقالت بقهر : لا تتصنع الهدوء

رفعت حاجب : اتصنع ؟

صرخت : أيــــــــه .. لاني ادري انك مقهور الحين

قلت ببرود : ومن وشو انقهر

قالت : مشعل لا تستهبل

قلت : رهف وش تبيني اسوي ان عصبت عليك زعلتي .. وان كلمتك بهدوء عصبتي .. عطيني حل وسط

لفت وجهها عني وقالت: انت ماعندك اسلوب في التعامل ابد

فتحت الدولاب .. وقلت وانا مشغول في الملابس : وانتي صايره لي مثل حريم اول .. اللي مايسكتون

قالت : جاوب على اسألتي وبسكت .. انا قلت لك ان موقفك مع نايف اليوم يـ........

قاطعتها وقلت : ان شاء الله رهف .. مابعيدها مره ثانيه .. يللا روحي نامي

انا خلاص تعبتني رهف .. صرت اسايرها كثير .. مهما كان هي بزره

قالت بصوت شوي عالي : لا تكلمـــــنـــي كذا كم مره اقول لك

امممم دولابي صاير زحمه .. مدري رهف اللي ترتبه او الشغاله .. بكره بستقعد لهالدولاب .. وبرتب ملابسي بنفسي .. احس كل شي في مكان .. ما ادل ملابسي

وانا افكر فجأه تقفل على يدي باب الدولاب بقوه
رفعت راسي شفت رهف واقفه تقول لي : رد علي مو تطنشني

حسيت بالدم تجمع كله في راسي من العصبيه

شلت يدي بهدوء .. ووقفت انظرها .. رجعت على ورا شوي من الخوف


يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم