رواية برد وجفا ونسمة هوى -46

رواية برد وجفا ونسمة هوى - غرام


رواية برد وجفا ونسمة هوى -46

بصعوبه وش تقول اللحين..!!..كان هادي وغامض بنفس الوقت..ماكنا نعرف وش يفكر فيه والا ايش يبي..لكن اللي اعرفه اللحين انه يمتلك محلات تكسبه ذهب..ووظيفته على مستوى.ووغلا\وايش..
فجر\لكن ماأقدر احكم عليه..لأنه غاب عنا فتره طويله..ويمكن تغير اللحين مدري الصراحه..
غلا وحست بالضياع اكثر\طيب..
مسكت فجر ايد اختها ورصت عليها وهي تبي تحسسها بالأمان\شوفي حبيبتي استخيري..والله بيدلك..اذا حسيتي براحه او حلمتي بخير فتوكلي على الله..وبصعوبه قالتها...وافقي..واذا كان العكس ارفضي وكلنا بنكون معاك..

حست غلا بكلام فجر زي البلسم اللي يبرد قلبها وغصبن عنها نزلت دموعها وهي حاسه بالخوف من المستقبل\فجر..ضميني..انا..وغاب صوتها بين دموعها... خايفــه..
وعلى طول استجابت فجر وضمت اختها ..وغلا تمسكت فيها وهي حاسه بألأمان بحظنها..

وظلت فتكر فجر بكلامها اللي قالته لغلا..
ابدا ابدا ماتوقعت انه يكون رايها ايجابي..
لكنها عرفت انها استرسلت بالكلام وكان نابع من قلبها..
وتيقنت فجر انه هذا اللكلام اللي لازم تقوله..
لأنها ماتقدر تحكم على افعال شخص كانت بالماضي
هي ماتعرف تركي اللحين..يمكن تغير..ولو أنها تشك بهالموضوع.
لكن لازم تتفائل خير وماتضيع متقبل اختها
ويمكن يكون هذا خيره ومكتوب لأختها..

وبكذا انتهى اليوم بصعوبه على بيت بو أحمد
واليوم الثاني على طول بو احمد قال لهيثم يطلب احمد يجي البيت
وبالفعل أحمد جاء وعلى طول بو أحمد دخل بالموضوع
وكان كل واحد منهم مصدوم وابدا مو متوقع انه بيجي يوم وتركي بيتزوج..
ومن مين..!!
من اختهم الصغيره..!!
اختهم..غلا..دلوعة البيت..


رجع احمد شقته بعد مااصدمه الخبر
وسماح استغربت من وجود أحمد لأنه هالوقت هو بدوامه..
اما أحمد ماعطاها فرصه تستغرب اكثر وقال لها الموضوع..
سماح\مو مصدقه..
احمد ويناظر الفراغ اللي قباله\ولا أنا..
سماح\وش بتسون اللحين..
احمد\ماراح نسوي شي..القرار يرجع لــ غلا ومابيأيدنا غير ننصحها..بس لو تبين الصدق..انا ماأبيها تاخذه..
سماح استغربت من كلام احمد وبان هالشي بوجهها\ليش..!!
احمد\شقولك ياسماح..
سماح\اسمعك..
أحمد بجديه بكلامه\تركي رجل غامض..افعاله ماتعجبني..ومو ماشوفه بالمجالس..يعني اللي اعرفه انه دوم بره السعوديه..لكن لو نجي للحق..هو رجال ماعليه غبار ذكي واسلوبه خطير ويجذب أي شخص يتعامل معاه وبغض النظر عن ماضيه..
سماح\أي ماضي..
احمد بعدم اكتراث\مو مهم تعرفين التفاصيل..واللي فات مات..وماأبي اتكلم بالشخص بغيابه..
سماح\طيب وشفيك تقولها جاف كذا..!!
احمد وماحس بالجفاف بتعامله اللي تدعيه سماح\وش اللي اقول..
سماح وخذت بخاطرها\ترى أنت بالبيت مو بالدوام..!!
احمد\كل هالسنين اللي مرت ولاعرفتي اسلوبي ياسماح..!!
سماح\عرفته..وحبيته..غصبن عني..
ابتسم احمد بحنيه لسماح\طيب ياحلوه..النص ساعه خلصت وانا بطلع الحين..
سماح\اصبر على ألأقل تغدى..
احم\طيب حطيه بسرعه..ماأقدر اتأخر اكثر..
ابتسمت سماح وطلعت هي تقول ان شاء الله
تمدد احمد على السرير وتذكر فجر ..وخذ التلفون وكلمها..


مرت الأيام بأحداثها الكثيره..
"غلا تفكر بالموضوع ليل نهار وكثير استخارت لكن ماحست بشي
صحيح كانت تحلم..بس احلامها كانت عاديه ماتدل على أي شي..
وطبعا مانست تقول لجمانه اللي انصدمت هي الثانيه بالخبر وماقدرت تفيدها بأي شي غير أنها قالت لها استخيري وتوكلي على الله..

"تركي كان اكثر شخص رايق وكأنه الموضوع مايعنيه ابدا.لكن الشي الوحيد اللي متخوف منه..انها ماتطلع اللي في باله..وكان مصمم على شي اذا عرف بمو افقة غلا..

"يوسف كان شغله الشاغل بلوحاته ونوم الليل ماينامه وكل هذا عشان ينهي اللوحات باقرب وقت ممكن

"فجر كانت حزينه وبين نارين..ودها تعترض على زواج اختها..وبنفس الوقت عقلها يحتم عليها السكوت..ثم السكوت لأجل قريب..

"الوليد وبعد محادثته اللي صارت بينه وبين جمانه رجع ألأمل يكبر بداخله وكانه وجود جمانه بجنبه دافع له عشان يبدى تخطيطاته اللي رسمها من اول ماطاحت رجله بنيويورك..لكنه ظل يترقب محادثه ثانيه من جمانه تعطيه حافز اكثر وتروي اشتياقه لها..

"جمانه مو أحسن حال من الوليد..كنت تتمنى تعيد المحادثه وكانت تعرف بسهوله أنها تقدر..لكن احساس الذنب مانعها..لكن مشاعرها ولهفتها طغت على كل عادات وتقاليد واجبه عليها..وقررت أنها باقرب فرصه تعيد المحادثه..

"لؤي كان حاله مايسر..حاس أنه مو راسي على بر....مره يحس بالأمان بالقرب من يوسف ومرات شعور الحزن يغلبه ويهدم أي ذكرى حلوه خالده فيه..

"راوين وطلال غارقين باحلامهم الورديه اللي يبنونها بأيدهم ومو عارفين وش مخبيه لهم الأقدار..!

"ابتسام تصبح وتمسي على صورة يوسف وبدى أمل بداخلها يكبر..وكل مره تاخذ عزيز وتكلمه عن اخوها يوسف المنتظر..

"هيثم عايش بحيره والسبب خطبة أخته غلا اللي مو راضي فيها..

"احمد وسماح حياتهم هاديه يتخللها حب واحترام متبادل..

"سميه لازالت تندب حظها العاثر..وموضوع الطلاق معيشها بحاله نفسيه.

"ياسمين تعيش بحالة حرمان..

"عبدالرحمن ناسي الدنيا مع بنته ريوف



أخيرا وبعد طول انتظار اسبوعين غلا اعلنت موافقتها على تركي..
ويوم عرف هيثم كلم طلال وهو معصب ووده يدعم أي احد قدامه
طلال\ول ول ول..كل هذه عصبيه..ليش تنافخ يأأخي فقعت طبلة اذني..

هيثم بنرفزه وهو يرص على اسنانه\مقهور حدي..
طلال بطنازه\عسى ماشر يالحبيب..!!
هيثم\اختي غلا انخطبت..
طلال تكدر لأنه عرف من ياسر انه تركي اللي خاطبها وكان وده يعترض لكنه ماتهور وسكت\ادري..
هيثم\صج..!!
طلال\اجل اكذب عليك..!!
هيثم\وش رايك أنت..!!
طلال وبطنازه\وبعد لي راي..انت تعرف اني اموووت بتركي ولد عمي.أحبه حب مو طبيعي..اعشقه..احب التراب اللي يمشي عليها..!!
هيثم\خير خالد المريخي..
طلال\لا حامد زيد..!!
هيثم \ياثقل دمك..
طلال\عدال طالعوا مين يتكلم..
هيثم\الشرهه علي أنا اللي اكلمك وأبي افضفض ..
طلال\والله محد قالك دق على هالرقم..
هيثم\ايا الهيس..!!
طلال\جب..استح انا اكبر منك ..
هيثم\تخسي وانا ولد سالم..
طلال وميت ظحك\وتخسي مرتين وانا ولد ماجد..
هيثم وماقدر وظحك من قلب\ههههههههههه اقول..شفيك لك اسبوعين ماجيت..
طلال\شسوي يابوك الأمتحانات كسرت الظهر..
هيثم\ايه تحجج بالأمتحانات.اعرفك انا..مو علينا هالحركات يابابا شفت اللي بالي بالك ماجوا الشرقيه قلت ماأقدر على فراقهم..
طلال\ايا يالحمار..كاشفني وانا ماأدري..شسوي بعد القلب ياأبوك يذبح.بس والله كان عندي امتحانات..
هيثم\المهم بتجي هالأسبوع..!!
طلال\انا أقدر افارقك اكثر م اسبوعين..اكيد بجي..
هيثم\اجل اوكيك..انتظرك ألأربعاء..وخسرتني يالحمار باي..
طلال\والله محد قالك تدق..
هيثم\انقلع..وسكر بوجهه..
عصب طلال لكن ماسرع ماظحك على ولد عمه العصبي..
غط تلفونه بالسرير ورجع ياخذ كتابه ويكمل مذاكرته الا بجية ياسر له..وكان ماسك صينيه بأيده فيها فيها حلى التوفي..
ابتسم طلال وكان توه متعشي لكن مو مشكله بي يحلي.
خذ الصينيه من يد ياسر وحطها على الطاوله وبدى ياكل بالشوكه
طلال\تعال اكل معي..
ياسر \لا واللي يرحم والديك توها راوين مذوقتني اياها غصب طيب..
طلال وبعفويه قال\ليش هي اللي مسويته..!!
ياسر بعدم اكتراث\ايه.وماخلتني اطلع الا لمن اذوقه بنفسي..وظحك..تخاف مايطلع حلو وتتفشل من ابوي..
طلع ياسر بعد مارمى القنبله بوجهه طلال..
وطلال وش كان حاله..
حاله مايسر ابدا..
ابتسم بدون شعور..وهالأبتسامه تحولت لظحكه خفيفه ..وهالظحكه الخفيفه تحولت لظحكه قويه سببت صدى في الغرفه..
وكلها تدل على سعادته وحبه لراوين..
"..وتلومني ياهيثم..اذا ماجيت الشرقيه..انا اقدر اصلا اخلي القلب وانزل.."
"..احبك راويـن..احبك.."



كلمت فاطمه(ام احمد) نور عشان تبلغهم موافقة غلا..
واول ماعرفت نور قالت لراوين اللي كانت تحتري امها تسكر السماعه
نور\واخيــرا.. لك يارب....
راوين\بس طولوا يمه..اسبوعين..
نور\يحق لها غلا..لو جلست شهرين بننتظرها..
راوين وحاسه بالغيره\ومن اللحين بتعطينها الحب..
نور\ليش تغارين..!!اقول بلا هذره وروحي دقي على اخوك..انا بروح ابلغ أبوك بهالخبر..
راوين بزعل\طيب..
نور\من صجك أنتي..!!اللحين بدال ماتفرحين بتغارين..!!
راوين وماسكها اصبعها بخجل\السالفه مو كذا..بس هذا وغلا وماجت وشوفي كيف تدافعين عنها..!!
سكتت نور..مو عارفه وش تبي تقول راوين.
لكن راوين كانت خايفه من شي معين..لكن حاولت تتناسى هالشي على الأقل هالفتره ..
وحست أنها غبيه
ليش تفكر بهالمواضيع وتستبق الأحداث..
ويوم التفت لأ امها ماشافتها وعرفت أنها ماقاومت وراحت تقول لأبوها..
ابتسمت لأمها..
من زمان ماحست انه امها فرحانه كثر اليوم..
خذت تلفونها ودقت على تركي تبشره..


تركي هالفتره كان مع مبارك في المقهى وبأيده الاب توب يشيك على اسهمه اللي شراها من فتره
سمع تلفونه على الطاوله يرن وكان مكتوب"راوين"التفت على مبارك اللي كان جالس جنبه
وحس بارتباكه..رد عليها من المايك وطنش مبارك..

تركي بصوت اجش\نعم
راوين\هلا تركي..
تركي\هلا راوين..خير..!!
راوين في بالها"يالله ياثقل دمك ياأخوي"\تركي..مبروك غلا وافقت..


لحظات قصيره مرت في بال تركي..
ويوم استوعب الخبر..رد على اخته بجمود
تركي\زين أنا جاي اللحين.سلام..وسكر السماعه..
مبارك\خير,,
تركي ووقف وسكر الاب توب\انا مظطر امشي..
مبارك\ليش..تونا جايين.
تركي\بنت عمي وافقت..
مبارك بابتسامه\لا..مبروك..
تركي\الله يبارك فيك..سلام..
مبارك\والقهوه..
ناظره تركي بازدراء وقال وهو ماشي\اشربها لوحدك..
طلع تركي من المقهى وترك مبارك يفكر بــ راوين..
هو ناوي انه يتقدم لها مره ثانيه..
لكن مو اللحين..لمن تخلص هالسنه..


ركب تركي سيارته وحط الاب توب بالسيت الثاني ومشى للبيت
وهو يفكر بــ غلا..

احداث كثيره مرت في باله..
وكانت اولها
موقفه معاها يوم طاحت بحظنه..
وكيف حركت شي فيه بدون مايحس..
تذكر شكلها وهي معصبه عليها تذكر شعرها الطويل اللي علق بثوبه..تذكر شتمها له.
وابتسم لأول مره..وهو يتخيل شكلها في باله..
تذكر الموقف الأخير في بيت عمته وكيف تصادم معاها
تذكر عيونها اللي جذبته..
لدرجة أنه ظل فتره يناظرها بدون مايحس..
واخر مره يوم شافها بالبحر وعرفها من بد البنات كلهم..
واتسعت ابتسامته أكثر
صحيح هالأسبوعين كان بحالة تفكير ..
لكن ماكان يعني له شي امام خوفه انها هي البنت نفسها اللي شافها او لا..!!
كان خايف انه كل تخطيطاته تكون خاطئه ووهميه..
لكن ثقته بنفسه خلته مايتراجع ويعرف انها هي غلا..
واللحين هو ناوي يتقدم للخطوه الثانيه بأسرع وقت ممكن..
وصل تركي البيت ونزل من السياره ودخل البيت على طول
وماشاف احد بالصاله وعرف انهم بالصاله الفوقيه
طلع فوق وشاف الكل مجتمع
أمه وابوه وراوين وياسر..
غصبن عنه ابتسم لهم
من زمان ماحس بهالتجمعات
او يمكن هو اللي مايحرص على هالتجمعات
لكن اللي يعرفه اللحين انه سعيد بتجمعهم.
جلس جنب ابوه اللي بارك له
تركي\الله يبارك فيك يبه..
وسمع صوت ناعم يجيه من بعيد وعرف أنه امه تبارك له
رد عليه بجفاف غصبن عنه..وعلى طول رد على راوين اللي باركت له
بو تركي\ها وش معزم عليه اللحين..
سكت تركي..وش يقول لهم اللحين..
يقول أنه يبي يشوفها بنظره شرعيه
هو من حقه هالموضوع..لكن كيف يفهم ابوه..
تركي\عن اذنك يبه انا ابي اشوف البنت ..نظره شرعيه..
بو تركي وضاقت نفسه\مااظن انه له داعي..
تركي\ومين قال ماله داعي..انا هذا شي من حقي..
راوين شاركتهم بالموضوع\مافيها شي يبه..وبعدين لاتنسى انه تركي مو مختلط كثير معاهم.
بو تركي\شنوا يعني بتغير رايك اذا ماعجبتك البنت..

تركي كان هذا اللي حاطه براسه اذا ماكانت هي غلا نفسها بيتحجج بأي شي وبيطلع من الموضوع بسهوله ويبفك الخطبه..
وهو حسبها صح اللحين..ومحد بيعارضه اذا رفض..هذا شي من حقه..
هذا هو تركي..بيظل تركي الأناني..
لكن مين بيعرف وش براسه..
محد يدري وكلن كان على نيته..
وحتى بو تركي وافق على طلب ولده وكلمه اخوه بالموضوع..
وبوأحمد رجل متفهم ماعارض ابدا لأنه مايبي مشاكل وخصوصا بهالأمور
وعرف انه النظره الشرعيه من صالح ألأثنين..
تركي..وغلا..
لكن السؤال اللحين..!!
وش ردة فعل غلا من الموضوع..!!


شنوا..شنوا..!!ماله داعي هالحركات..!!

ام أحمد وهي تبي تمتص غضب ولدها\ياهيثم..هذا من حق الولد..وانت لو تزوجت أكيد بتطلب ..
هيثم\يمه شفيك..هذه بنت عمه..يعني شلون اذا ماعجبته بيكنسل الخطبه..
ام احمد\لا طبعا..هذه كلها شكليات..
هيثم\ومدام انها شكليات ليش يطلب..!!
ام احمد يأست من ولدها\أحمد عقل أخوك مانبي مشاكل..!!عمك وولده بيجون بكره واخوك ناوي يفضحنا..!!
أحمد كان طول الوقت ساكت ..ومو متقبل الفكره ابا..لكن مايقدر يقول شي..
أحمد وبهدوء\أنتوا كلمتوا غلا..
أم أحمد\أيه قلنا لها..
أحمد\وايش رايها..!!
غلا\ماقلت شي سكتت..
هيثم وثار زي المجنون\يعني موافقه..!!
أحمد\وانت ليش حارق اعصابك..
هيثم\والله اللي يجلس بهالبيت يستخف..انا طالع..
خذ هيثم غترته بعصبيه وطلع وهو يتحرطم وراح لسلطان..
أحمد ظحك عليه من قلب\كبريت هالولد..
أم أحمد\طالع على منوا يعني..على أبوه..
أحمد أستغرب من أمه كيف تقلب المواضيع\ردينا..!!
أم احمد\أسكت أنت بس..روح دوامك ليحاسبونك غياب..
أحمد\أفا الغاليه زعلانه علينا..!!
أم أحمد\مو زعلانه..اهم شي تكون مرتاح ياولدي وماعليك مني..شخبار سماح اللحين..!!
احمد وصابه الخوف\ليش فيها شي..!!
أم أحمد وعصبت عليه\شفيك أنت..أسال عنها حرام.!!؟
أحمد وتنهد براحه\اشوه..لا هي بخير ..


كانت ماسكه المخده بأيدها وتظغط عليها باظافرها بأقوى ماعندها
وتفكر..
تحس بحراره كبيره..بداخلها..
خذت شعرها المفتوح بكلب صغير ورفعته لفوق..
فصخت جاكيتها وظلت ببلوزه نص كم قطنيه ورديه
خذت منديل وامسحت الروج والكحل اللي ساح بعيونها.
تقدمت للمرايه تناظر نفسها..
كل شي بجسمها يدل على الأحمرار..
خدودها..شفايفها..اطراف اصابعها..
كل شي كان احمر..
تذكرت امها وش قالت لها..
وماتـت خوف..
تحس بقلبها طاير..مو موجود بداخلها..
تحس بالخجل بنفسها..
قدمت على خطو ه كبيره هي ماتوقعتها..
وبكره اول نتايج هالخطوه..
تركي بيشوفها
"لا مستحيل.. ماأقدر"

بذوب والله قدامه..
غطت وجهها بأيدينها وهي تتخيل الموقف..
وظحكت بخجل على حالتها..
"اوكي غلا خلاص..مابقى وقت لازم تجهزين عمرك.!!
شسوي طيب..!!
ماأقدر..ماأقدر..
اتجهت لدولابها وطلعت كذا بدله ورمتهم على السرير


يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم