رواية الله يبقيك لعين ترجيك -47

رواية الله يبقيك لعين ترجيك - غرام

رواية الله يبقيك لعين ترجيك -47


منيرة: نواف الدنيا مو طايرة؟؟؟

نواف: بس انا مستعجل

عبدالعزيز: ودي اذبحك انت وعمك ... نشف ريقي وانا اقول لكم تزوجوا ... وانتوا مطنشيني ... وفي اسبوع واحد تبون تخطبون وتملكون؟؟؟

نواف: تركي بيتزوج ... انا بس بملك ...

عبدالعزيز: لا ... انتظر بعد ملكة تركي

نواف: يببببه

عبدالعزيز: لا تقول لي يبه ... ليش العجلة؟؟

نواف: انا كنت منتظر رؤى ... وهذه هي رجعت ... خلاص ابي املك

فواز: يبه ... ليش رافض؟؟

عبدالعزيز: مالها داعي العجلة ... خلنا نخلص من تركي بالاول بعدين نشوف نواف

فواز: موضوع تركي غير وموضوع نواف غير ... نواف كل اللي يبيه ملكة وانتهى الموضوع

عبدالعزيز: مو مقتنع

فواز: طيب عطنا سبب؟؟

عبدالعزيز: اووووووووووووووف ... اصلا اعرفكم ... ما بتتركوني الا وانتم مسوين اللي تبونه ... ليش اصدع راسي واناقشكم ... اللي تبونه سووه

ابتسم نواف في داخله ...

فواز: يبه اهم شي رضاك ... ما نبي شي من غير رضاك؟؟؟

ابتسم عبدالعزيز: دامكم حولي ومرتاحين فاكيد راضي

باسه فواز على راسه وبعده نواف ...



بعد الصلاة ...


دخل فواز الجناح ... ولقى كل شي مرتب وريحة العطر في كل مكان ... ابتسم في نفسه ... الله لا يحرمني منك يا رؤى ... الاسبوعين اللي غبتي فيهم عن البيت ما اعتبرهم من حياتي ...

دخل الغرفة ... شافها معطيته ظهرها وترتب السرير ... لابسة فستان ازرق بحري قصير .. بس يجنن عليها ... انبهر بشكلها ... بس ما حب يبين ..

فواز ببرود: السلام عليكم

لفت رؤى بابتسامة: وعليكم السلام ... هلا والله ... صليت؟؟

فواز: يعني راجع من المسجد ... ايش كنت اسوي ؟؟؟ ارقص مثلا؟؟؟

طنشت رؤى رده وقربت منه ... مدت يدها وخذت منه شماغه ... مدت يدها وفتحت ازارير ثوبه ... وهو مطنشها ولا يبتسم لها اصلا ... بس في داخله مبسوووووط عالاخر ...

رؤى: فواز؟؟

فواز بنظرة: نعم؟؟

رؤى: الى متى واحنا على هالحال؟؟؟

فواز: انتي اللي حديتيني على هالشي؟؟

رؤى: فواااااااااااز ... كنت غبية ومتهورة وعقلت

فواز: وانا مسامحك

رؤى بفرح: صدددددددددددددددددددددق؟؟؟

فواز: صدقين

رؤى: يعني مو زعلان؟؟؟

فواز: شوي

رؤى: لييييييييييييييييش بعد؟؟؟

فواز: ليش تتركين البيت وتطلعين منه؟؟؟

رؤى: فواااااااااااااااز ... تدور لك شي عشان تزعل؟؟؟

فواز: وانتي تشوفين طلعتك شي سخيف؟؟؟

رؤى: انت اللي استفزيتني!!!

فواز: وانا قايل لك استحمليني!!!

رؤى: اوووووووووووف ... يعني؟؟؟

فواز: يعني بحطك تحت الاختبار

رؤى: ما فهمت؟؟؟

فواز: يعني نعيش مع بعض مثل المخطوبين

رؤى: فوااااااااااااز ... بنكمل سنة واحنا مثل المخطوبين!!!

فواز: لا ... قبل كنا متخاصمين ... احين متراضين ... بس مخطوبين

رؤى: اووووووووووووف ... بشوف اخرتها معك

فواز: لا لا لا لا لا لا لا ... ما ابي تأفف وتذمر

رؤى: طيب ... الصبر بس

ضحك فواز في داخله على هالطفلة اللي عنده وعلى طيبة قلبها ...


ملكة نواف ...


الكل مرتبش اليوم ... حوسة على ملكة نواف اللي صارت فجأة ... هم مشغولين بملكة وزواج تركي اللي ما بقى له الا اسبوع ... بس دخل نواف بالعرض واصر انه يملك ..



العصر وكل البنات في المشغل يجهزون ...

وصلت رشا لبيت خالها عبدالعزيز ... ما حصلت احد في الصالة ... جلست تناديهم ...

طلعت لها منيرة من المطبخ : هلا رشا ... تعالي حبيبتي .. انا هنا

رشا بابتسامة مو من خاطرها: هلا خالتي ... وين البنات؟؟

منيرة: البنات في المشغل ... لسه ما خلصوا

رشا: يووووووه انا جاية اسالهم عن لبسي؟؟

منيرة: انتظريهم فوق ... غرفة ليان مفتوحة

رشا بفرح: ان شاء الله خالتي

صعدت فوق ... وراحت لغرفة ليان ... جلست شوي تتمالك نفسها شوي قبل لا تنفذ اللي تبي تسويه ...



نواف في غرفته يرتب اغراضه ... طلب من فواز شغلة وراح يشتريها له ...

سمع صوت الباب ..

نواف: فوازو ايش هالعقل؟؟؟ من متى وانت تستأذن قبل لا تدخل الغرفة؟؟؟

صوت الباب ما وقف ...

نواف: فوااااااااااااز ... مو فاضي لحركاتك ... ادخل

صوت الباب ما وقف ...

شك نواف في الموضوع ... راح للباب وفتحه .. انصصصصصصصصصصصصصصصصدم


نواف:رششــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا

رشا والدموع على خدها: ليش يا نواف؟؟؟

نواف مو مستوعب: ........................

رشا: رد علي!!! ليييييييييييييييييييييش؟؟؟

نواف: شنو اللي ليش؟؟

رشا: ليش تركتني؟؟؟

نواف باستغراب: تركتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتك؟؟؟ ليش متى كنت معك عشان اتركك؟؟؟

رشا ووجهها مو مبين من الدموع: تحاول تفهمني انك ما حسيت فيني وفي حبي؟؟؟

نواف: هيييييييي هيييييييي هيييييييييي ماخذة مقلب بنفسك ... أي احس فيك وفي حبك ... مالت عليك وعلى حبك!!!!

رشا بصدمة: لهالدرجة مافي احساس؟؟؟ معقولة ما حسيت فيني؟؟؟ ولما صارحتك تسمعني هالكلام؟؟؟

نواف: اسمعي يا بنت الناس ... الله يستر عليك دنيا وآخرة ... اعتقيني من شرك ... مو فاضي لك ولخرابيطك

رشا: تسمي حبي لك خرابيط؟؟؟

نواف: اي نعم خرابيط ... لانك معيشة نفسك بوهم ... أي حب وكلام فاضي ... وين جالسين؟؟؟ في فيلم ولا مسلسل مكسيكي؟؟؟

رشا: ما اصدق ان في انسان دارس ومتعلم ويتكلم بالشكل هذا عن الحب؟؟؟

نواف: رشا ... انتي من جدك تتكلمين؟؟؟ ما اصدق ان في وقاحة بالشكل هذه؟؟؟ الليلة ملكتي ... يعني حتى لو عندك كلام او كنتي تحبيني مع اني ما اعتقد ... المفروض تسكتين وتحطين لسانك في فمك ... لاني بعد كم ساعة بصير لانسانة ثانية

رشا: ابي اعرف ايش فيها عشان تختارها وتفضلها علي؟؟؟

نواف: في الوضع الحالي ما في وجه مقارنة بينها وبينك ... مجرد المقارنة غلط في حقها

رشا بعصبية: لهالدرجة غسلت مخك؟؟؟

نواف: انا ما شفتها الا النظرة الشرعية بس ... وما كلمتها عشان تغسل مخي

رشا: ايش عرفك انها احسن مني؟؟

نواف: انا ما اعرفها ... بس سمعتها طيبة والكل يمدح فيها

رشا: وانا؟؟؟ مين يذم فيني ؟؟ ولا سمعتي مو طيبة؟؟؟

نواف وهو يتكتف: ما يحتاج احد يقول لي ... شفت كل شي بعيني

رشا: ...........................

نواف: نسيتي تلميحاتك ونظراتك ... ولا حركاتك لما نمتي بيتنا والفيلم اللي سويتيه انتي وامك ... ولا الورد اللي بالمستشفى ... ولا وقاحتك لما .....

سكت نواف لانه حس انه جرحها بقوووووووووووووووووة

نزلت رشا راسها وسكتت .....

نواف: رشا؟؟

رشا: ................................

نواف: رشا؟؟

رشا: ................................

نواف: رشا؟؟؟ ليش ما تردين؟؟؟

رفعت رشا راسها وشاف نواف دموعها تجري على خدها بقوة ... حس انه غلط بحقها وزودها معها ... مهما كان هي انسانة لها كرامتها ومو حلوة بحقها الكلام اللي انقال ...

نواف: رشا ... مو قصدي اني اجرحك ... بس انتي استفزيتيني

رشا: معقولة هذه نظرتك لي؟؟؟

نواف: انتي اللي عطيتينا هالانطباع عنك

رشا: عطيتكم؟؟ ليش من غيرك ينظر لي هالنظرة؟؟

نواف: فواز

رفعت رشا راسها بقوة ...

نواف: لا تزعلين يا رشا ... بس مهما يكون انتي بنت عمتي وما ارضى عليك ... واحب انك تكونين بافضل حال

رشا: انتوا اللي حديتوني لهالشي ... عمرك ما طالعت فيني لا انت ولا اخوك ... دوم اشوف نظرات الاحتقار في عينكم

نواف: رشا ... اذا لاحظتي ان هالمرة هي اول مرة توقفين قدامي وانتي محتشمة ... سوري على هالكلمة ... بس جالسين نتكلم بصراحة ... ما في جمعة او مناسبة الا وطلعتي قدامي او قدام فواز ... والمشكلة تحاولين تبينين انها بالصدفة ... بس وربي انها واضحة ... ايش تبينا نسوي يعني؟؟؟ وايش مشكلتكم ... ان قدامنا امثلة للبنت الطيبة المحترمة اللي ما في منها ... يمكن ما اعرف عن خواتنا ايش يعملون من ورانا ... مع اننا واثقين قيهم بقوة ... قدامنا رؤى وربى ... انا كنت ناوي اتزوج رؤى ... بس صار خلاف وعناد وكلمت ابوي في هالوقت ... وهو افتكر ان امي اللي غصبتني ... بس الحمد لله صارت من نصيب فواز ... وربي يبارك لهم ... تجلس في بيتنا بالايام ... تنام وتصحى معنا ... عمرنا ما شفنا طرف شعرها ... لا انا ولا فواز ... ولا حتى بالصدفة ... فواز ما شافها الا بعد الملكة ... ليش؟؟؟ لانها حريصة على نفسها وتحاسب طول فترة وجودنا في البيت ..

ولا ربى ... والنعم فيها والله ... هذه ثاني اختيار لي ... كنت ناوي اخطبها بس سلطان سبقني ... وربي يعلم فرحتي لما خذت سلطان ... لانه رجال والنعم فيه ... ويستاهلها

رشا: للهدرجة نظرتك لي واطية ؟؟؟ حبيت كل البنات الا انا؟؟؟

نواف: رجعنا لموضوع الحب؟؟؟ انا ما حبيتهم الحب اللي في بالك ... فعلا احبهم .. بس مثل خواتي ... ولما فكرت فيهم ... كان لسمعتهم الطيية واخلاقهم الحلوة ... مو لحب او شي ثاني من اللي في بالك ... وبعدين من قالك ان نظرتي لك واطية؟؟؟ بالعكس ... انتي تكسرين خاطري ... احسك ضحية ... عمرك كله مافي احد نصحك او وجهك ... ولما كبرتي مشيتي مع سمر ... هذه الخراب كله ... احس الشر ينبع منها ... وانتي بحكم شخصيتك الضعيفة انجريتي وراها ... وصرتي تسمعين كلامها بكل شي ...

رشا وهي تبكي: لما سمعت بخبر خطبتك وملكتك ... اتصلت فيها وانا ابكي ... قالت لي لا تخافين اذا انا موجودة مصيره لك مثل ما فواز مصيره لي ... قالت لي ايش اسوي اليوم واخرب على هبة

نواف بعصبية: ان قربتي منها بذببببببببببببحك فاهمة؟؟؟ انا ماني فواز عشان اسكت لك؟؟؟

رشا: بس انا ابد ما اقتنعت بكلامها ... قلت لها اوكي ... بس مستحيل اقدر اسوي اللي طلبته مني ... اذا سعادتك مع هبة .. الله يهنيك ويسعدك ويوفقكم مع بعض ... صدقني يا نواف راح اكون سعيدة اذا شفتك سعيد ومبسوط

نواف: وانا اسعد اذا عقلتي وتركتي عنك سمر وحركاتها ... وربي يرزقك بالانسان اللي يقدرك ويسعدك ... واكيد بتحبينه بعد الزواج

رشا بابتسامة: اتركك تكمل شغلك


طلعت رشا من عنده وركضت لغرفة البنات .... رمت نفسها عالسرير وانفجرت بكي ....


دخل فواز ومعه الاغراض الي طلبها نواف

فواز: نوافو ... هذه اغرا ....

استغرب فواز من سرحان اخوه الي ماحس بدخوله اصلا

فواز: نواااف ... ايش فيك؟

نواف: ها ... انت وصلت؟

فواز: من زمان ... انت الي ماادري وين وصلت

نواف: تدري من كان عندي بالغرفة قبل شوي؟

فواز: من يعني؟ اكيد امي مافي احد في البيت غيرها!!!

نواف: لا

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم