رواية ملاك وعيونها هلاك -4

رواية ملاك وعيونها هلاك - غرام


رواية ملاك وعيونها هلاك -4

فيصل:الله يبشرك بالخير (وضمها)

جود ضمته وصارت تبكي


جود(تتكلم من بين دموعها):عشتوا حشى شوي وبطيرمن الفرحه

<<ماخلت هبالتها>>

فيصل:كانك تدرين ((وصار يمسح دموعها))

جود: هذا كله حب لها

فيصل:بلاك ماتدرين وش الي بقلبي اقول يالله اطلعي بروح اتسبح ترى رحلتي اليوم

جود:بالله خلاص ترى أنا اللحين بروح لملاك

فيصل وهو يطلع ملابسه :والله سلميلي عليها وبوسي لي خدها

جود:هو هو والله رحت فيها ياخوي وهذا وانت مابعد شفتها

فيصل:ايه مايحتاج اشوفها عارفها

جود:طيب باااي

(وراحت جود لامها وقالت لها ان ملاك وافقت والام طبعا تبي تتأكد ودقت عليهم)

أم فيصل:الو السلام عليكم

أم عبود:يا هلا والله وعليكم السلام

أم فيصل:وش علومك ياوخيتي

أم عبود:بخير الله يسلمك

أم فيصل:بشري أم عبد الله

أم عبود:لااا ابشرك موافقه

((الا فيصل نزل وسلم على امه وامه تاشر له يجي عشان يكلم خالته وجا))

أم فيصل:يام عبدالله هذا ولدك فيصل يبي يسلم عليك

أم عبود:عطيني اياه

فيصل:الو السلام عليكم هلا خالتي

أم عبود:ياهلا والله بها الصوت وراعيه هلا بك مبرووك ياوليدي مبروك

فيصل:الله يبارك بعمرك ياخاله الا خالتي بغيت اطلب منك طلب

أم عبود: امر ياوليدي

فيصل:مايامر عليك عدو ياخاله بس أنا بغيت مانسوي زواج كبير لنا

أم عبود:بس ليه ياوليدي

فيصل:تبين الصدق ياخاله أنا عارف اذا سويت زواج تكاليف وانا ابي ملاك تنبسط عشان كذا ابي الفلوس بدال مانحطها في الزواج نحطها في سعادة ملاك كل شي تبيه اجيبه لها وانا بروح أنا وملاك بعد اسبوع لاني أنا مابي اطول هنا وانا اللحين طالع للمطار بروح أجهز البيت الي بنعيش فيه واول ماارجع من السفر ابي الملكه وحفله بسيطه لهاا عشان باخذها معي هذا رأي ياخاله وشوفي راي ملاك وعمي سعد ولا تاخرون علي طيب ياخاله ايه وعلى فكره ياخاله تراني طلعت حساب بسم ملاك مدامها صارت زوجتي وفيه مهرها وبعطيه جود لانها بتجيكم بعد شوي عشان تعطيه ملاك وانا اسف ياخاله اذا كثرة عليك بالكلام بس أنا ابي ملاك بسرعه مافيني اصبرو استنى لين ماتجهز وسوالف الحريم الي مالها سنع ذي هذا طلبي ياخاله ومثل ماقلت شوفي ملاك طيب

أم عبود(وهي متفاجئه من ذا الكلام ويعني مو عاجبها):خلاص ياولدي مع انك فاجئتني بس أنا بشوف ملاك و أبوها ومايصير إلا الخير إن شاء الله

فيصل:ان شاء وفمان الله ياخاله

أم عبود:فمان الله يوليدي وانتبه على نفسك

فيصل بيطلع

أم فيصل:فيصل وش ذا الكلام الي قلته فشلتني مع الحرمه ومهتم من الفلوس

فيصل:يمه أنا ماقلت شي والفلوس ماهمتني بس عذر لها وعلى فكره خلي الشغلات يجيبون الاكياس الي فوق في دولابي وخذوها معكم اللحين وانتم رايحين كيس لملاك وواحد لامها وفيه اكياس ثانيه حوالي خمسه كلها لهم طيب

أم فيصل:لا حول ولا قوة الا بالله يعني مخطط لكل شي يافيصلوه

فيصل باس راس امه

فيصل:ابي اشوف زوجتي بحضني يمه باسرع وقت ولا انسى هذا مهر ملاك خذي البطاقه(وطلعها وعطاها امه) وعطيها ملاك بيدها

(جود نزلت وسمعت اخر كلام فيصل ونزلت وهي تركض)

جود:ليه كم فيها؟؟

فيصل وهو طالع عند الباب ولبس نظارته الشمسيه

فيصل:نص مليون يالله باي

وطلع بعدين رجع

فيصل:كنت بحط مليون بس قلت لا دامني جبت الاغراض الثانيه بنص الثاني سلااام (وهو يضحك)

جود وامها فتحوا افاميهم

جود:يوه يحبها

أم فيصل:الا يمووت فيها

أبو فيصل نزل وهو يضحك

أبو فيصل:ولدك ذا مهبول مليون عشان بنت

أم فصل:أنا ادري

جود:يبه (وهي تستهبل وتسوي نفسها انها تواسيه):دا الحب وعميلوه ماسمعت ان الحب اعمى

أبو فيصل: إلا أنا اصلا اعمى بس اخوك ماصار اعمى صار مقعد مشلول مره وحده بس دامها تستاهل بنت الحلال بكيفه

أم فيصل:الا والله انها تستاهل

وجات شغالتين وهم شايلين الاكياس وشنطه

أم فيصل :هذي شنطة مين

الا شوي الباب ينفتح ويجي فيصل وهو يركض

فيصل:يوه نسيت شنطتي(وسحبها) مع السلامه شباااب (وطلع وهو يركض)

أم فيصل:ايه والله ماكذبت ياخالد ولدك انشل

جود:بسم الله على اخوي

(وقعدوا يضحكون وشوي جود طلعت هي وامها يجهزون وابوهم راح للشركه وراحوا ونسوا الاكياس والبطاقه في محفظة جود)


في بيت أبو عبد الله

أم عبود جالسه بعد كلام فيصل تفكر فيه نزلت ملاك وسام

ملاك+سام:السلام عليكم

أم عبود:.......(تفكر ماهيب معهم)

سام(راحت ضمتها): الي ماخذ عقلك يتهانى به

أم عبود:هاااه هلا هلا والله

ملاك:وش كنتي تفكرين فيه يماما

أم عبود:فيك

ملاك(مستغربه): انااا

أم عبود:ايه

سام:ليش موب أنا

ملاك:ليش

أم عبود:فيصل كلمني

ملاك+سام:فييصل

أم عبود:ايه

ملاك حمر وجهها :طيب بس وش يبي

سام:ايه ووش قال

أم عبود:يقول انه بيجي بعد اسبوع وياخذك

ملاك:اسبوووع مايمديني اسوي فيه شي والكروات والناس والقاعه

أم عبود:يقول مايبي زواج بس حفله بسيطه

ملاك:نعم نعم هذا الي ناقص بعد والله لاوريه (وراحت)

أم عبود:وش بتسوي

سام:اللحين بنعرف

((الا شوي دق الجرس وجات شيخه وبنتها جود ))

أم عبود:هلا هلا والله

أم فيصل:ياهلا فيك بس والله اني متفشلتن منك

(وسلموا على بعض وجلسوا)

أم عبود:ليش

أم فيصل:من فيصل ولدي والله مادريت انه بيقول هذا كله

أم عبود:لا يأم فيصل الولد قال رايه وانا قلت لملاك

أم فيصل:زعلت صح

أم عبود:ايه والله زعلت بس شوي وتهدى

جود سمعت ان ملاك زعلت طلعت لها فوق

طقت الباب وملاك معصبه وجالسه على سريرها

ملاك:ميييين

جود:هذي أنا جود

قامت ملاك وفتحت الباب

ملاك:هلا جود جابك الله (وسلمت عليها)

جود:أنا اسفه

ملاك:عندك خبر

جود:ايه

ملاك:كنت استناك

جود:ليه

ملاك:عطيني رقم فيصل

جود:ليش

ملاك:بكلمه بقوله بسوي زواج

جود:بس

ملاك:لا بس ولا شي لو سمحتي عطيني اياه

جود:طيب (وعطتها الرقم)

جود: بس فيصل في الطايره

ملاك:اصلا مايمديه يوصل

جود:هههههه بلاك ماتعرفين فيصل يمشي 200 وهذي عنده 20

ملاك تناظر فيها باستغراب

ملاك:معليه بجرب

جود:بكيفك

(ودقت من جوال جود)

جود:اخاف يزعل

ملاك:ليه

جود:لانك داقه من جوالي

ملاك سكرت

ملاك:خلاص بدق من جوالي (وخذت الرقم ودقت)

فيصل: الو

ملاك(وجهها صار احمر وقلبها صار يدقق بسرعه يوم سمعت صوته):الو السلام عليكم

<<احس قلبي قام يدق تخيلوا انكم محلها>>

فيصل(يوم سمع صوتها راح فيها):ياهلا والله وعليكم السلام

ملاك:فيصل

فيصل(عقد حواجبه):ايه فيصل من معي

ملاك:هذي أنا ملاك

فيصل(ابتسم):هلا والله وغلا بملاك

ملاك:هلا فيك انت

فيصل:خير ان شاء الله داقه تودعيني

ملاك:لا أنا داقه عشان اسال ليش مافيه زواج

فيصل:ههههههههههه صراحه أنا ماني فاضي اتكلم الحين بس أنا قلت مافي زواج

ملاك:بس أنا ابي

فيصل:وانا قلت لا

ملاك:فيصل بسوي

فيصل:بنت قلت لا

ملاك:يافيصل هذي ليله وحده في العمر كله وانا ابي اعيشها

فيصل:خلاص عيشيها

ملاك فرحت

ملاك:شكرا

فيصل:عيشيها بس لحالك لاني ماراح احضر خلاص بستناك لين مايجي موعد الطياره واجي اخذك اوكي خلاص باي

((وسكر))

ملاك مصدومه وجود تناظر فيها

جود:هااه

ملاك:عيا بس بسويها

جود:بتسوينها ومن وراه

ملاك:لا قال سويها لحالك

جود:وبتسوينها

ملاك(وبأبتسامه عريضه):اكيييد

جود:وفي اسبوع

ملاك:عشان كذا راح نتحرك بسرعه

جود:خلاص بس القاعه ماراح تكون في قاعه فاضيه

ملاك: أنا عارفه عشان كذا بسويها في مزرعتنا انتي شفتيها وش رايك

جود:والله حلوه الفكره وحلوه المزرعه طيب القاعه وخلص والبطايق

ملاك:اممممممممم طيب راح اجمع بنات الجامعه وراح اوزع عليهم الاسامي ونجتمع الليله في بيتي ونسويها حنى بنفسنا

جود: بس كيف راح يكون شكلها

ملاك:أنا اقولك كيف.....

(وشرحت لها كل شي البوفيه بيجيبونه من مطعم صاحبه صديق أبوها ودقت هي وسام وجود على صديقاتهم عشان يساعدونهم في البطاقات وعزمت الناس طبعا عشان يجهزون لان الزوج في اخر الاسبوع وطبعا ملاك دقت على أبوها عشان يجهزون المزرعه من لمبات والكوشه خلتها على أم صديقتها هي الي راح تسويها وتخليها هدية زواجها )

((وفيصل طبعا مرتاح لانه متوقع انها ماراح تسوي شي))

<<مسكين مايدري انه ماخذ ملاك>>

(طبعا في اليوم الثاني صديقات البنات كلهم جاومن الصبح حوالي 20 بنت 30بنت)


سام:اااه تعبت

لميا(صديقتهم):يالله يالكسوله مابقى شي

ندى(صديقتهم):الا ملاك وين بتفصلين الفستان وكيف موديله

ملاك وجود وسام صاروا يناظرون بعض

جود+ملاك+سام:لاااااااااااااا

ملاك:الفستان

جود:نسيناه

سام:وش بنسوي

أم عبود:توقعت هالشي تعالي ياملاك

ملاك:ماما وش نسوي الفستان واكيد تفصيله راح يطول وبعد بكره الزواج(وصارت تبكي)

أم عبود(جات وضمتها):لا لا ماتبكين والله ماتبكين تعالي اوريك شي

(وقامت هي وملاك وطبعا الملقوفات جود وسام)

دخلوا جناح امهم وابوهم وفيه باب مقفل راحت الام جابت المفتاح الي مخبى وسط صندوق خشبي الي محطوط في صندوق كبير الي الي الي ...

المهم جابته وفتحت الباب

سام+جود: واااااااااااو

ملاك:واو ماما لا يكون

أم عبود: ايه

سام: تقولون طلاسم انتم وشو الي لا يكون وايه هو وش هذا الفستان

أم عبود:هذا فستان زواجي من 26 سنه

جود:ماشاء الله مررره حلو ياخاله

أم عبود:هذي كانت هدية ابوكم كان مسافر لفرنسا وجابه من هناك

ملاك:ماشاء الله مرره حلو

أم عبود:ملاك البسيه اكييد راح يكون مقاسك

سام:ماما اكسسواراته معه وكل شي

أم عبود:اكييد شوفيها في الصندوق الي معه

خذت سام الصندوق وفتحته وكان فيه كعب الله يكرمكم واكسسوار من الالماس

سام:ماما هذا الماس

أم عبود:ايه وش رايك ياملاك

ملاك كانت مسرحه وتشوف الفستان الفستان كان موديله من العصور الوسطى الي نشوفها في الافلام الي تتكلم عن السبعينيات والستينيات

ملاك:موديله يذكرني بأوروبا (وابتسمة ابتسامه عرضيه)

(اخذت الصندوق)

ملاك:اشوف لا ماما ان مابي الصندل زي كذا ولا الالماس

أم عبود:هذا كان هديه بعد من ابوك

جود(بصوت عالي):الهدييييه ياويلي فيصل بيذبحني ملاك لا تروحين استني هنا

(وراحت دقت على البيت وخلت السواق يجيب الاكياس)

جات جود لغرفة ملاك وهي شايله الاكياس وكل البنات مجتمعين

جود:ملاك امسكي ساعديني ثقيله

ملاك وهند يساعدونها

ملاك:وشو ذا

جود:هذي هدايا م فيصل قبل لا يسافر

لميا:وتوك تجيبينها

جود طلعت لسانها:نسيت

ندى ضربتها على راسها:هذا شي يتنسى

جود:اييييي قلت نسيت سوري

هند:ماعلينا بس يالله نفتحها

جود:يالله ياملاك افتحيها هذي هداياك

ملاك وجهها حمر :طيب

اول كيس كان كبير ولونه احمر وجواته علبه كبيره ومخمل لونه فتحوها

البنات:وااااااااااااااااااااو

هند: يجنن

جود:هااه وش رايك ملاك

ملاك:صراحه ماادري وش اقول نفس الي كنت ابغاه فديتك يافيصل

لميا:وووو هيه البنت قامت تفادى

سام جات تركض :هييه تفتحونها وانا مانيب معكم وااااو واو واو وش ذا يجنن وينفع مع الفستان نفس الستايل والله طلعت يافيصل ذوق

كان طقم الماس بس غريب عجيب وستايله يجنن كذا مرره ينفع مع الفستان تقولون مصمم عشانه

جود:يالله نفتح الكيس الثاني

البنات:يالله يالله

ملاك فتحته كان اكبر كيس وكان وسطه شنطه كبيره كان لونها اسود ومطرزه بتطريزات مرره حلوه ومحطوط حرفين جنب بعض M&F

كانت مرره حلوه ويوم فتحوها محد تكلم

سام:وشو هذا محل متنقل

جود:اخوي من وين يجيب ذا الاشياء

ملاك:مدري بس والله مررره حللووه

لميا:الا مرتين

هند:اقول جود اخوك ماوده محرمه ثانيه

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم