رواية برد وجفا ونسمة هوى -58


رواية برد وجفا ونسمة هوى - غرام

رواية برد وجفا ونسمة هوى -58

ناظرتها من جديد نظره استكشافيه..ورجعت تنطق اسمها سماح\ميرم..!!
احمد\ايه ميرم..مو عاجبك ألأسم..!!
سماح بدون اهتمام\عــادي..
احمد بنظرات هايمه وهو يحس انه سماح لها فتره متغيره عليه قال بصوت واطي..\"ياحلو هالعادي من اسمك"…
ورجع لأرض الواقع وهو يشوف الخدامه تبحلق فيهم…انا طالع الشغل لأني ترخصت وقالو لي تعال استقبلها بالمطار..
سماح وخافت من الضيفه الجديده وقربت من احمد بهدوء\شنوا بتخليني بروحي..!!
احمد بقل حيله\غصبن عني..شغلي بقى له ساعتين وينتهي.. وبهمس.. معليش تحملي عشاني….يالله انا طالع
سماح ومالها غير الصبر\مع السلامه
طلع احمد..وماعرفت سماح كيف تتصرف مع الخدامه..لكن اللي ريحها شوي انه الخدامه شكلها طيبه وهي بالمثل خايفه ومستوحش عليها المكان ..دخلتها غرفتها اللي واعطتها كذا جلابيه وطلبت من تتروش بحمامها الخاص..
ورجعت تدق على امها تقول لها عن وصول الخدامه ..
مريم\عسى فتشتيها..!!
سماح\افتشها..!!لا..الصراحه ماجا على بالي..!!
مريم باندفاع وهي تتحسر على صغر عقل بنتها بهالأمور\المفروض اول ماشفتيها خذتي الشنطه وفتشتيها......شوفي اول ماتطلع سوي اللي قلت لك عليه وكلميني لاتنسين..!!
سماح\ان شاء الله يمه..سلمي على سميه وابوي..!!
مريم\مع السلامه..


بعد الموقف اللي حصل في بيت جدها وهي علاقتها مع امها متوتره ويكسوها الجفاء
لدرجة انه كانت حوارتهم بسيطه..ومواضيعهم اصبحت محدوده..
وهذا الوضع ماعجب راوين…لهاذا حاولت كذا مره تبدى هي بالمبادره وتتناسى الجروح اللي سببوها اهلها ..وماتقدر تنكر انه صورة ريوف كان لها دور كبير في التأثير فيها....بالفعل هزت هالصوره كيانها واعادت حساباتها اللي كانت غافله عنها..لكن الغريب بالموضوع انه امها على غير العاده مافتحت السالفه معها
ودايم تشوفها تسرح وساكته اغلب الأوقات....وعرفت راوين انه في موضوع شاغل بالها ..واكيد بيكون اكبر واعظم
لهذا تجرأت وقررت تسألها يوم كانوا لوحدهم جالسين بالصاله الفوقيه بوقت متأخر بالليل
راوين قصرت على التلفزيون وعدلت جلستها وجمعت شعرها المتناثر بكتفها اليمين\يمــه
انتبهت نور لها وابتسمت ابتسامه باهته\ها حبيبتي..
شبكت ايدينها الثنتين وهي تحاول ترتب كلماتهاوتفكر باأمها فقط\..فيك شي..!!
نور عقدت حواجبها\مافيني الا العافيه..لاتهتمين يمه..
راوين بصوت ناعم\يمه شلون ماتبين اهتم وانا اشوفك حزينه..يمه ماتعودت منك السكوت..!! بخجل ممزوج بحزن… قولي يمه انتي متضايقه من الموقف اللي صار في بيت جدي..!!

نور كانت ناسيه الموقف وماتذكرته الا اللحين واكثر شي ضايقها كلمة "دلع بنات"
لكن ماحبت تقولها لراوين
نور بثقه\في امور اهم المفروض نفكر فيها ونحلها..اما الموقف اللي صار في بيت جدك مااعطيته اكبر من حجمه والله يسامحهم…..وسمعيني ياراوين ..سمعيني زين..الدنيا ممـر..ولاتنسين قول الرسول
"كن في الدنيا كأنك غريب او عابر سبيل"
ان شا الله وصل اللي ابيه اقوله لك بهالكلمتين..
فهمتيني..!!؟
تفاجأت راوين من رد امها ..وعلى الحزن اللي كان بوجه امها لكنها كانت قويه بهيئتها وكلامها المقنع
وكل الكلمات اللي كانت تبي تقولها تبخرت..
وتذكرت هاللحظه فجر وهي تقول لها "امك اصيله يافجر..اصيـله.."
لكن لازالت راوين مصره تعرف وش سر حزن امها..!!؟


سحور الساعه 10 بالليل..!؟..حرام عليك..!!تونا فاطرين..ومتعشين بعد التراويح..!!
طلعت مرت بندر اللحم من الثلاجه ..وحطته على الطاوله قدام ياسمين المصدومه..
سهى(مرت بندر)\وش تبيني اسوي ..اخوك ماأكل عدل بالفطور.. ورفعت حاجبها بكبرياء..واذا انتي ماخدمتي اخوك..منوا تخدمين..!!
ياسمين بقهر\وانتي..ليش ماتطبخين له...وبعدين انا مشغوله..!!
سهى \مشغوله باأيش..!!
ياسمين وماكان ودها تقول لكن قالت\عندي تحظير مهم بكره..وموجهه بتحظر لي..ويمكن يرقوني..!!
سهى\وانتي مصدقه نفسك..مربية اطفال لارحتي ولاجيتي..واذا ترقيتي وش بتكونين...!!اقول قطعي اللحم..اخوك مشتهي كبسه..!!وطلعت وهي منتصره مثل كل مره..
وبالمقابل جلست ياسمين على الكرسي وهي شبه منهاره ..تفكر بهالمرت اخو الظالمه
بكره بتحظر لها اكثر من موجهه والمديره..وتقدر تثبت وجودها وتعوض الأيام اللي قصرت فيها
لكن مرت اخوه واقفه بوجهها وتتلذذ بعذابها..
يكفي اخوها الظالم..وامها التعبانه..
لين متى بتتحمل..!!
تحملت على باقي روحها..ودخلت الغرفه تدق على فجر وتشكي لها مثل كل مره
لكن سمعت صوت اخوها يزاعج بقوه..ففضلت انها تأجل مكالمتها..وتبدى تطبخ السحور..وتوكل أمرها لله..

فتشت اغراض الخدامه..وماحصلت معها شي وارتاحت وطلبت منها تاكل وتنام وتبدى الشغل من باكر.. ودقت على امها تطمنها
وبعد ماطبخت السحور..جلست تنتظر احمد بالصاله وهي فاتحه التلفزيون تقلب القنوات بدون هدف
وبشكل لاارادي ارجعت تتذكر موضوع ألأبره اللي انقص شي كبير في حياتها الزوجيه
ياما حاولت تفتح الموضوع مع احمد..لكن دايما كلماتها تخونها..وتلتزم الصمت اللي حد بينها وبين احمد..
والوقت ايضا ماكان مساعدها ابدا وهي مشنغله بتعب الحمل ودخول رمضان..
ماتقدر تنكر انها دوم توقف عاجزه امام نظرات احمد الحايره والمتسائله وهو يلاحظ تصرفاتها المتغيره
لكنها عاجزه تماما..والوقت اللي مضى سبب برود وكبر الجفوه اللي بينهم..
ومع ذلك لازل قلب سماح ينبض حب لأحمد
"مسا الخير للغالين"

ابعدت سماح ايدين احمد اللي حاوطت كتفها والتفت له وهي متسائله\متى جيت..!!
جلس جنبها وحط الكاب على الطاوله اللي قباله\من اول ماسرحتي..اعترفي تفكرين بمن..!!
سكتت سماح..وهي تتمنى لو تقوى لحظات وتفك نفسها من هالهم اللي جاثم بصدرها
تتمنى لو تستمد الجرأه لو ثواني وتنطق بحروف واحمد هو اللي يركبها ويفهمها..
لكن عبث ياسماح
السكوت والحياء صفاتك من الصغر وصعب تجاوزها بسهوله
والمحنه اللي تمرين فيها زادت الطين بلوله اكثر واكثر..
طال انتظار احمد..وملامح سماح الجميله هي بمثابة مسكن لتعبه اللي يحس فيه..وصبره الطويل.
رفع حاجبه بتشكك\لهدرجه سؤالي صعب..!! وابتسم بصعوبه...قولي تفكرين فيني وخلاص..!!
سماح تذكرت انها صحيح كان احمد ماخذ نص تفكيرها وبجوابها اقرت هالشي\..فعلا...انا كنت افكر فيك...
رفرف قلب احمد حب لـ هالأنسانه اللي جالسه جنبه
والبرود والجفا اللي كان يحس فيه اختفى وحل محله هيام من نوع ثاني
قرب منها اكثر..لمن وطى راسه بحظنها وغمض عيونه وهمس\تصدقين انك وحشتيني..!!..ليه حسيتك بعيده وانتي بقربي..!!..وفتح عيونه...سماح تحسين باللي احس فيه..!!

سماح كانت تناظر احمد بحيره وخوف من المستقبل تخاف تفقد وتضيع من بعده....وبقلبها كانت تحس باأحمد..وتحس بالبعد اللي بينهم
بس شتقول..!!هي تعرف السبب..!!
لكنها عاجزه
كرهت سلبيتها ورجعيتها..وكرهت هالسكوت اللي يلازمها..
وغصبن عنها امتلت محاجرها دموع حاره
احمد\ليش..ليش هالدموع اللحين..!!
كان منتظر منها جواب..لكن سماح اكتفت بهالدموع
رفع احمد راسه وهو خايف ويحس بالتعب\ سماح ارجوك تكلمي..فهميني..!!
حاولت سماح تهدي نفسها..مو وقته الأعتراف اللحين,,
ونجحت بألأخير وهي تمسح باقي دموعها بأيدها وتتصنع الأبتسامه\مافي شي احمد..
احمد ويناظر عيونها اللي تناقض كلامها\..سماح حبيبتي..فيك شي.تحسين بشي يألمك..تعبانه.!!
سماح\هذا انت قلتها ياأحمد تعبانه من الحمل والحبوب اللي مليت منها...بس هذه الحكايه..مافي شي جديد..
احمد ومو متطمن\متأكده..
سماح وتجاهد انها تبتسم\ايه متأكده..والحمدلله..الخدامه جات بوقت حلو..
احمد\انا قلت لك بتحتاجينها..بس انتي كنتي رافضه الفكره..
سماح\كنت..واللحين الوضع تغير وانا شوي وبولد..
لحظة صمت
احمد ومسك ايدين سماح \اكيد مافيك شي..
سماح وكرهت نفسها اكثر\صدقني مافيني شي..وتذكرت الأكل..نسيت ماتبي تتسحر..!!
احمد\الا بس انتي لاتتحركين..انا بنفسب بحط الأكل..
سماح بهدوء\شلون..ماتعرف..!!
احمد وقام\وهو يبيله شي..بس بحطه بصحون...لكن عطيني دقايق ببدل وبجيك..لاتتحركين..!!
تقفل الموضوع اللي كانت تقدر تفتحه سماح
لكن الى متى بيظل معلق ..!!؟
الأيام كفيله برد الجواب

ماتذكر أي ساعه قامت فيها بس اللي تعرفه انها قامت مبكر..وزياده على ذلك طنشت الجامعه وغابت مره وحده
كان جدولها مزحدم بالأشغال
هي مو اشغال مهمه مره..لكن بنظر غلا مهمه واكثر بعد
بدت في تشقير وجهها كامل..وخذت حمام ساخن من رحيق الورد ألأبيض..وفيرت شعرها بالكامل ورفعتها بلورات ولفته بغطاء ابيض لحمايته..
ويوم مابقى على الأذان الا نص ساعه نزلت (ألأميره الناعمه) تحت تشرف على الحلى اللي طلبت من فجر تصلحه لها..وبالمره تشوف اذا امها محتاجه مساعدتها..
واثناء نزولها من على الدرج التقت بهيثم اللي كان جالس يتفرج على برنامج نبيل العوضي اللي يعرض بـ mbc...واول ماشافها قصر على صوت التفلفزيون و بدى بالهجوم\صباح الخير..بدري..ليش نزلتي..كان قعدتي اكثر..روحي نامي ماما..اذا اذن بنصحيك..!!
رفعت ايدها لخدها الناعم وقالت بدلال وهي تتصنع الخوف وتدخل الصاله\والله كان ودي..لكن خفت على بشرتي تتعب من كثر النوم..
هيثم وجارها وهوكاره هالدلع المايع\لا والله..وبدت نبرة صوته تعلى استحي على وجهك..شوفي كم بقى على ألأذان وانتي توك تنزلين..!!
غلا وزاد دلعها وهي تقول كلمتها المعهوده\ياربــي هيثم شفيك اليوم...!! صاير كبريت..!!
هيثم ويتصنع البرود وهو بداخله نار\سلامت قلبك؟؟
غلا\يوووه ياحبك للزعل..!
هيثم ناظرها نظره وكانه يقول لها "بيبي ..بتظلين بيبي"\روحي شوفي فجر وامي بالمطبخ قبل مايجي ابوي ..وعاد شوفي مين ييفكك منه..!!
غلا خذت برأي اخوها ومشت للمطبخ وهي تتأفف وتقول
"ياربي.. ارحمني"
بس الحمدلله..ماسمعها هيثم الهايج ^_^


يقفل موقع..ويفتح موقع اخر..ومواقع ثانيه يتركها ينتظر فتحها..ويستغل وقته بقراية صفحه معروضه ..
واللي كان مساعده اكثر..انه شبكة اتصاله عالميه وممكن ينزل أي موقع يحتاجه.حتى لو كان مشفر..!!
ولمن حس انه الدم كله تجمع براسه من كثر جلوسه على الشاشه..
رجع كرسيه المتحرك على ورى وزفر زفـره قـويه تعبر عن مدى حالته الميأوس منها
نزل عيونه للأرض ورفعها ثانيه..وحاول يهدي نفسه..ويتعوذ من الشيطان
ويوم حس انه هدى..قرب كرسيه من الشاشه ورجع يبحث بين هالشبكه العنكبوتيه عن نقطه توصله لأخوه
تذكر انه حمل كذا صفحه عناوينها كانت مهمه..رجع يفتحها لعل وعسى يستفيد منها بدال مايبعثر وقته على صفحات مالها نهايه..!!
بهاللحظه دخل عليه ثامر اللي كان منزعج من المنبه اللي صحاه من النوم وايده كانت تنتقل بين جدران الغرفه بتعب وهو يمشي وعيونه لازالت ناعسه وتتمنى ساعات اضافيه للراحه
اخيرا وصل للوليد وسند جسمه على الطاوله وصرخ بذهول يوم طاحت عينه على الشاشه
ثامر\31 موقع مره وحده...!!..رفع ايده من على الطاوله وكمل بنبره هاديه ومنومه وهو يفرك عيونه...قفل اللي ماتبيه عشان اتصالك يكون سريع..!!
مارد عليه الوليد..لأنه كان مندمج بالسطور اللي يقراها..!!
ثامر حس بالدوره من كثر ماعينه تنتقل بااهتمام مره للوليد ومره للشاشه \طيب عطنا وجه..!!
الوليد وماكان له مزاج للمزح\حل عني ثامر..!!
ثامر\تدري كم ساعه وانت قبال هالشاشه..!!
تذكر الوليد انه من اول ماصلى الفجر وهو جالس على النت
وقال اكيد ماخذت الوقت الكثير في نفسه..
الوليد بدون اهتمام\ انا صاحي من الفجر..يمكن خذت ساعه ونصف..!!
ثامر\لا يالحبيب 3ساعات متواصله..!!
رفع الوليد عينه لساعة الكمبيوتر ويوم شافها ست وثلث فز من مـكانه وهو يصرخ ويركض للحمام\تأخـــرنا..
توه مستوعب ثامر انه جاي عشان يصحي الوليد
ضرب على جبينه بقوه وركض هو الثاني لغرفته
وهالمره بعيون مفتحه وقلب يخفق من الخوف على التأخير من الجامعه


الليله غيــر.....
شعوري غير أشواقي غير ....
حتى الأغاني غير ...
صدري سما واحساسي طير....
بس طيفك ماتركني ....
ظل ساكن تحت جفني.....
كان وافي ....
كان يذكر وانت جافي ....
انت ويـــــنك ؟
كان هذا الفرق مابيني و بينك ...
جيتني تشكي الزمن ....
وجيتك أبي أدفى ....
لقيت في قلبي وطن ...
ولقيت بك منفى ....

هايم في كل شي فيها
حتى رموشها اللي ترف بنعومه كان لها تاثير كبير فيه
جننته غلا..وتحدت غروره وكبرياءه..واعنلت حرب هاديه عليه
واخيرا بدت تحتل مكان بقلبه اللي ماقدرت بنت بهالكون تحتله
ينسى كل شي بوجودها..وبحضورها الجذاب
ويظل يتأمل بصمت وبحريه بهالمخلوق اللي حرك شي كبير فيه
غلا كانت ماسكه الملعقه وقبالها اكثر من طبق ومو عارفه تبدى بأي واحد
رمشت بتوتر وخجل خفيف\تبدى تحلي مع القهوه..او شرايك تذوق هذا..!!
مسك تركي ايدها ونزل الملعقه بهدوء وهو يناظرها\وانتي كل ماتشوفيني توكليني..!!
نزلت عيونها بألأرض وهي تلوم نفسها المتسرعه
"يعني لازم تتسرعين مع هالوجه..!!هذه هو فشلك"
غلا رفعت عينها\لا..مو القصد..ويوم شافت ابتسامته تفشلت اكثر ولفت الجهه الثانيه وهي كاره عمرها..ياربـي..!!
لف وجهها بأيده الطويله وهي رفعت عينها صوبه\انزين ..ليش..!!
غلا بنعومه\شنوا ليش..!!
رجع يتأمل فيها وهي قريبه..وعرف انه يوترها اكثر بطريقته
بس حتى هي كانت توتره بحركاتها العفويه بدون ماتحس
وماقطع عليهم هاللحظه الا صوت تلفون مبارك اللي ابد ماكان بوقته
وغلا استغلت الوضع وحاولت تهدي نفسها وهي بداخلها ماعندها الا كلمة
"ياربي..ياربي."

سكر تركي من مبارك بعجله..وغلا على طول مدت له صحن الحلى وهي تطالبه بعيونها انه يخف عليها شوي
فهمها تركي على طول وكيف مايفهمها وهو عاشر الف وحده قبل غلا
واثناء ماكان يذوق الحلى صبت له القهوه ومدت الفنجان له
تركي\حلو الحلى..واخذ الفنجان
غلا صبت لها فنجان وهي تبتسم بخجل له\هذه عاد تخصص اختي فجر..تحب تسوي الحلويات..!!
والكل يشهد لها..
فجر
فجر
فجر اسم مر بباله مرات كثيره
تذكر ايام مراهقته وألأحداث اللي صارت معاها
وغصبن عنه مر في باله صورة يوسف..وابتسم بسخريه على هالذكرى..
اول كان يبتسم والغيره تاكل قلبه..وهو يشوف كيف الكل يحب يوسف..وفجر..وجاهلين شي اسمه تركي..!!لأنه ولد هنديه..
هذه الحقيقه.ولد هنديه..ياااه ياتركي..مقواها عليك هالكلمه..!!
لكن جاء اليوم اللي يبتسم فيه بكل كبرياء..
ويكسر كل لحظه حلوه كان يستعد لها يوسف,,!!
عرف انها الفرصه الوحيده عشان يسأل عنها ..وماراح تتكرر اكيد..!!
تركي\فجر ليش ماتزوجت لحد الآن..!!
ارتبكت غلا من سؤاله..لأنه الموضوع حساس جدا والكل يعرف هالشي
وحست بنغزه بصدرها..لكنها تناست الألم وردت على تركي بصعوبه وهي تتصنع ألأبتسامه\نصيب..


يمه زهقت..!!
طنشت هند كلام بنتها ..ورجعت تنوم عمر اللي مو راضي ينام
ماعجبها جمانه اسلوب التطنيش
كانت تنتظر يوم ألأربعاء على احر من الجمر عشان تغير جو وتشوف بنات خالها
لكن ابوها كان عنده زام وبيظلون براس تنوره
فاأهلا للطفش..والملل..!!
رفعت جمانه غرتها اللي رجعت تطول مره ثانيه وهالمره رفعتها بقوه وهي ناويه تقطعها بأأصابعها ان رجعت تنزل مره ثانيه\يمه..لاتحقريني..!!
هند بزمجره\وش تبيني اسويلك يعني..!!انتي شايفه في حل وانا ساكته عنه..!!انثبري مكانك ولاتزيديني..!!يكفي اخوك اللي مو راضي يغمض عين..!!
جمانه بنبره باكيه وباأسلوب اطفال\يمه لاتسبيني..تراني كبرت..!!
هند وزادت جرعة الصراخ\اي كبرتي الله يخليك..الا صغر عقلك..بدال ماتريحني..تتعبيني بحنتك..!!
جمانه بنفس النبره\يمــه
هند\وعله تعلك..فكينـــي..
قامت جمانه من مكانها ورفعت جلابيتها العنابيه الطويله عشان ماتتخرطف وتطيح ومشت لغرفتها وضايق خلقها
شغلت الكمبيوتر وفتحت النت
وتذكرت الوليد على طول وضاق خلقها اكثر واكثر
رمت الماوس على الأرض بقوه.. ووطت راسها على الطاوله
وصاحت عشان ترتاح
هي تعرف انه نفسيتها الزفت مو عشان عدم روحتهم الظهران
هي تعرف انه كل هذا..بسبب الوليـد
وروحتها الظهران مجرد تفريغ مشاعر مكبوته..


طلع من المطعم وهو فرحان..
اخيرا استلم اجرته لهالشهر..
مين قدك يايوسف..!!
في اشياء كثيره في باله..لكن ألأهم الآن انه يعبي الثلاجه اللي بدت تصفر
ويشتري الحاجيات ألأساسيه..دخل السوبر ماركت وعلى طول اتجه لقسم الخضروات..واخذ البطاطس
تذكر انه لؤي امس قايله نفسه في سمك مشوي بصلصه حاره..
وماقدر يرد طلبه.مدام الفلوس متوفره..اتجه لقسم الأسماك واخذ اللي يكفيهم لوجبه وحده..وهو ناوي يدلع لؤي اليوم..واخر شي شرى الجبن والتوست والمرتديلا لأنهم اصبحوا من الاساسيات..
وحاسب بسرعه ودخل باقي الفلوس في جيبه.. وطلع..و تذكر انه الخبز ايضا مخلص..فدخل للمخبز وشرى اللي يكفيه..ورجع الشقه..
والفلوس الباقيه كلها بيصرفها باأغراض المرسم اللي هاجره من فتره..
وماوحى له يستمتع بهالفرحه..الا وعيونه طايحه على شخص عكر صفو لحظته..!!

يبي ألأجار يايوسف..!!شفت كيف الحظ..!!ذبحني له اسبوع..!!احنا مو لاقين لنا اكل عشان ندفع ايجار..!!


يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم