رواية الله يبقيك لعين ترجيك -6

رواية الله يبقيك لعين ترجيك - غرام

رواية الله يبقيك لعين ترجيك -6

فواز: مو شغلك ... وخر لاتخرب علينا الصورةنواف: أي والله ... في كل الصور تبي تحشر نفسك ... نبي نصور مع اختنا بروحنا
لينا: هههه
خالد: اضحكي اضحكي... مبسوطة على اخوانك .. بس حسابك معي بعدين
وطلع خالد جواله ودق على عمته منيرة ...
ثواني ودخلت عليهم منيرة ...

منيرة: عيــــــــــــــــال ... انتوا لسه هنا
فواز: حياك يمه ... اقلطي معنا
نواف: اصب لك قهوة يمه
منيرة: ياللي ماتستحون ... سلطان واقف برا ينتظر مسكين ... اطلعوا خلهم يخلصون ويدخلون سلطان وربى هنا... ما في مجلس فاضي غيره
فواز: حياهم يمه ... خلي ربى تلبس عبايتها وتدخل
نواف: أي عادي يمه
منيرة: قوموا لا اذبحك انت وياه ... بسرعة
طلعوا فواز ونواف وهم يضحكون
بعد ما طلعوا قرب خالد من لينا ... واول ما قرب دق جواله .. وتافف
لينا: هههه
خالد: انبسطي وافرحي ... هذا سلطان
خالد: الو
سلطان: انا ابي اعرف احد قالك ملك معي بنفس الليلة ... خربت علي كل شي... الى متى بنتظرك برا ... ابي اشوف زوجتي
خالد: ليش انت ماشفتها داخل؟؟؟ خلاص يكفي
سلطان: يا سلام انت مبسط مع المدام .. وانا يكفي ... شوف لك خمس دقايق بس ... سامعني ... خمس دقايق ... اذا ما طلعت بدخل عليكم ... تعرفني قول وفعل
خالد: هههه جرب وشوف ايش بيصير لك ... يالله خمس دقايق بس
وقفل السماعة ... وقرب من لينا ومسك يدها ... لك خمس دقايق بس ... قولي اللي تبينه قبل لا يدخل علينا سليطين
لينا تبتسم بهدوء وهي ميتة من الحيا
خالد: تو لسانك هذا طوله مع اخوانك ... واحين سكتي
لينا: ............................
خالد: متى تبين ننزل نشتري الشبكة؟؟
لينا: أي شبكة ياخالد؟؟
خالد: شبكتك؟؟؟
لينا: شبكتي انا لابستها
خالد: لا يا لينا ... انا شاري الطقم هذا كهدية بس ... وشبكتك ابيها على ذوقك
لينا: ما بتكون احلى من شي انت اخترته يا خالد .. انا هذه شبكتي وما بغيرها
طالع خالد فيها باعجاب وكانه تذكر شي وفجأة سحب الشال اللي كانت لابسته وشهقت لينا من الصدمة
خالد: عرفت سالفة الشال ... رجعيه لاصحابه ... ماله داعي ... الفستان كذا احلى
نزلت لينا راسها وهي مستحية
قام خالد بيطلع ... يالله انا بطلع قبل لا يدخل علينا سليطين ... يسويها الدب
ابتسمت لينا ووقفت معه ... واول ما وقفت انتبه خالد لظهرها المكشوف
خالد: لينا ... كنتي تبين تلبسين الفستان من غير شال ؟؟؟
لينا: ليش ايش فيه ؟؟؟
خالد: ابببببببببببببد ... ما فيه شي ... تطلعين كذا للحريم
لينا: يالله خالد ... الفستان مو مرة عاري
خالد: ابد ... بس نص ظهرك طالع
لينا: لا عاد مو نصه اقل ... والفساتين كلها كذا .. والبنات كلهم يلبسون كذا
خالد: هذولي البنات مو انتي ... انتي حرم خالد عبدالرحمن ال.... مو البنات وحط يده على ظهرها وقال: ما بي احد يشوف شي من ممتلكاتي ... واخذ الشال اللي على الكنب ولبسها اياه وقال: ما تشيلينه لين تكونين بغرفتك في البيت ... فاهمة
ابتسمت له لينا: فاهمة
ودق جوال خالد وطلع لسطان وهو معصب
وبعدها دخل سلطان مع ربى وقعد معاها شوي
وطلعت ربى مرة ثانية وكملوا سهرتهم رقص ووناسة



عند باب بيت احمد ...
رؤى: تفضلوا
عبدالعزيز: وهذا وقت دخول يابنتي ... ما بقى شي على الفجر
رؤى: شكرا يا عمي وخالتي عالتوصيل ... وصكت الباب ... مشت شوي الا خالتها تناديها
هلا خالتي
مسكت منيرة يد رؤى: حبيبتي هدي نفسك ... واذا ضاق خلقك اقري لك قران ... كلام ربي بيشرح صدرك يابنتي
رؤى: لا تحاتيني يا خالتي ... انا صرت احسن الحمد لله
ليان: ننتظرك الغدا بكرة ؟؟؟
رؤى: ما اتوقع ... اليوم سهرانين وبكرة دوام
لينا: ليش بتداومين؟؟؟ انا ما بداوم
رؤى: انتي عروس معذورة ... انا شنو عذري؟؟؟
لينا: بنت خالة العروس
الكل: هههه


دخلت رؤى بيتهم وهي حابسة دمعتها لا تنزل ... اليوم وفي هالبيت اكتشفت انها حمل على كل الناس ... حتى على ابوها ... صعدت الدرج
احمد: رؤى
رؤى وهي تبتسم: هلا بابا ... انت ما نمت
احمد: معقولة انام ونور عيني برا البيت
رؤى: اسفة على التأخير ... بس تعرف حفلة ورقص لازم نتاخر
احمد: اهم شي انبسطتي؟؟؟؟
رؤى: الحمد لله
احمد: الله يرضى عليك ... لا تنامين قبل الصلاة ... ما بقى شي
رؤى: اكيييييييييييييد ... تصبح على خير
احمد: رؤى ... بالنسبة للي صار اليـ....
رؤى: بابا ... انا نسيت الموضوع ... يا ليت انت بعد تنساه ... تصبح على خير
وصعدت غرفتها ... لانها ما قدرت تحبس دموعها اكثر من كذا ... دخلت غرفتها وقفلت الباب... وانفجرت صياح ... مالي غير دموعي تواسيني ... مسكت جوالها وفتحت الجوال على تاريخ اليوم وكتبت ( كل الناس ما يحملون لي الا الشفقة )



في بيت عبدالعزيز...
دخلوا البيت وهم هلكانين على الآخر ...
كل واحد يدور على فراشه من التعب ... وعلى طول على غرفهم

بدل عبدالعزيز ملابسه واول ما وصل فراشه ... سمع دقات خفيفة على الباب
عبدالعزيز: تفضل
انفتح الباب ودخلوا فواز ووراه نواف
اول مادخلوا لف ابوهم وجهه عن الباب
راح له فواز وباس راسه: آسفين يبه ... مانعيدها
وبعده نواف: وانا بعد يبه اسف
عبدالعزيز: ................................
نواف لما شاف ابوه شايل بخاطره: صح تذكرت ... انا اسف اس اثنين
عبدالعزيز لف عليه بنظرة استغراب: ................
نواف: لا تطالعني كذا ... لاني غلطت مرتين ... فوق الغلطة طوالة اللسان
عبدالعزيز: هههههههههههههههه انت متى بتعقل؟؟؟
نواف: ما اقدر يبه ... الهبل يمشي في دمي
عبدالعزيز: ما ادري مين بيعطيك بنته ؟؟؟
نواف: كلهم يتمنون ظفري
عبدالعزيز: أي مصدق عمرك ... انا لو اقعد بنتي عندي وتبور ماعطيتها واحد مثلك
نواف: افا لييييييييييييييييش؟؟؟
عبدالعزيز: الصراحة بنتي تقعد عندي وهي مو متزوجة احسن من انها تموت
نواف: ليييييييييييييش؟؟؟
عبدالعزيز: هبالك يرفع الضغط ويسبب الجلطات
نواف: ههههههههههههههههههههههههه عادي نصرف لها حبوب مناعة
لفت انتباه منيرة ان فواز ما يتكلم معاهم ولما لفت عليه شافت لونه متغير وشكله تعبان
منيرة: فواز ... علامك حبيبي
فواز بتعب: سلامتك ... تعبـــ وما امداه يكمل جملته الا وحس انه يختنق ومو قادر يتنفس
ركضوا له عبدالعزيز ونواف
عبدالعزيز: وين دواه ؟؟؟
نواف: الظاهر نسه يحطه في جيب البجامة ... بروح اجيبه
عبدالعزيز: بسرررررررررررررررعة
ركض نواف لحجرتهم ... وعبدالعزيز يهوي على فواز ومنيرة تصيح على راسه ... رجع نواف ومعه البخاخ ... واستعمله فواز ... وابوه لسه يهوي عليه ... شوي شوي رجع لون فواز ... وشكلها عدت الأزمة ... ساعده ابوه ووصله لسريره ... وكلهم وواقفين وعيونهم على فواز ويدعون له من قلب
منيرة واقفة على راسه وهي تبكي بصمت ... واول مافتح فواز عينه ... طاحت بعين امه وعلى طول مد يده ومسك امه وضغط عليها: لا تخافين يمه ... انا بخير ... ما عاش من ينزل دمعة من عينك
منيرة: بسم الله عليك ياولدي ... شوفتك بالدنيا كلها ... يا عل عيني ماتبكيك!!

عبدالعزيز بعصبية: انا كم مرة قايل لك ماتتحرك من غير دواك ؟؟؟
فواز: كل همي انك ما تنام وانت زعلان علي ... تبيني اذكر احط الدوا بجيبي؟؟؟
نواف كالعادة في كل مرة يتعب فيها فواز يسكت ويحس ان الدنيا بكبرها ضاقت عليه ... هو ضحكته وبهجته فواز ... ولا يتخيل حباته بدونه
منيرة: اكيد ما ريحت نفسك ياولدي؟؟؟ وقعدت تلف وتدور؟؟؟
فواز: مو واجد يمه
عبدالعزيز: أي مو واجد ... طول اليوم وهو يلف ... لان الاخ نواف ما وصل الا بعد المعازيم بعد
نواف: .............................
منيرة: واكيد ريحة البخور والعطور هي اللي هيجت الوضع عندك
فواز: شي زي كذا
عبدالعزيز: حاسب على عمرك ياولدي ... الحرص واجب



ثاني يوم الصبح ...
دخل عبدالعزيز غرفة عياله ... ولقاهم نايمين ...
قرب عبدالعزيز من فواز وراقبه ... شاف انه ملامحه طبيعية وانه نايم بس
راح لنواف وصحاه بصوت واطي: نواف .. نواف
نواف: همممممممممممممممممممم
عبدالعزيز: قوم يبه ... نواف
فتح نواف نص عين وطالع ابوه: هلا يبه ... تبي شي؟؟؟
عبدالعزيز: شخبار اخوك ؟؟؟
نواف: لا بخير الحمد لله
عبدالعزيز: ما تعب بعد ما طلعتوا من عندنا ؟؟؟
نواف: لا ابد ... نام بسرعة
عبدالعزيز: الحمد لله ... طيب يالله قوم بتتأخر على الدوام
نقز نواف وبصوت شوي عالي: أي دوام يبه!!!!
عبدالعزيز: ليش ماعندك دوام؟؟؟ ماخبري انك اجازة ؟؟؟
على الصوت فتح عينه فواز وضحك وقال في نفسه ( عارف ايش ناوي عليه يانواف ... محد ماخذ حقه في هالبيت غيرك) بس ما بين انه صاحي
نواف: يبه فواز بيداوم؟؟؟
عبدالعزيز: لا طبعا ... انت شايف وضعه ؟؟؟ شلون يداوم ؟؟؟
نواف: خلاص يبه ... انا لازم اقعد عنده عشان اتطمن على صحته كل شوي ... مايصير نتركه لحاله
هنا فواز ما استحمل وانفجر ضحك
عبدالعزيز: صباح الخير فواز ... شلونك احين؟؟؟
فواز: الحمد لله احسن
عبدالعزيز: نوافو لسه قاعد على السرير ... انقز
نواف: يبه قلت لك انا ما يطاوعني قلبي اداوم واخلي اخوي تعبان في البيت
عبدالعزيز: امك ووخواتك موجودات ... لا تحاتي
نواف: لا لا لا لا لا ... انا ما اقدر .. وبيكون بالي مشغول مع فواز ... واحتمال اصرف دوا غلط كذا ولا كذا ...
عبدالعزيز: اصلا انا غاسل يدي منك ... مستحيل تداوم من غير اخوك
نواف: يبه انت دايم تقولنا وتعلمنا شلون نحب بعض ... ولما نطبق ما يعجبك
عبدالعزيز: والله تطبق اللي يعجبك بس ... وبعدين ادري انه مو حب في اخوك ... بس اذا داومت بروحك بعدين مين يسولف ويقلب لي المكاتب قهاوي وجلسات شعبية
نواف و فواز وهم ماسكين الضحة ومنزلين روسهم
عبدالعزيز: يبه انا وعمكم مو بدايمين لكم ... لازم تتحملون المسؤولية شوي
فواز: الله يخليكم لنا ولا يحرمنا منكم يبه
نواف: بعد عمر طويل ان شاء الله ... بس بعد عينكم يبه لا تحاتي ولا تشيل هم ... عمي تركي موجود
عبدالعزيز وهو يناظر فيه: انا الخبل اللي واقف ومضيع وقتي واكلم واحد مثلك
نواف: لا لا لا لا يبه ... لا تعصب ... كل شي ولا زعلك ... بعدين بتخليني اداوم
عبدالعزيز: يعني بتقطع عمرك وبتداوم اذا قلت لك ... شوف انت وياه ... بس اليوم ما بتداومون ... بكرة ابي اشوفكم في الدوام قبلي ... مفهوووووووم
فواز: تامر يبه
نواف: عاد اذا فواز جته الحالة اليوم مابيدنا حيلة بعد
عبدالعزيز: كلام مثل الناس ما تعرف تقول ... اروح قبل لا انجلط منك
فواز ونواف: هههههههههههههههههههههههههههههههههههه

بعد ماطلع عبدالعزيز سحب نواف الغطا وتلحف يكمل نومه ..
فواز: نواااااااااااااااااااااف ... من جدك بتنام
نواف: لا بصور معاك ... طبعا بنام ... ماصدقت احصل عفو من سي السيد
فواز: قوووووووووووم ... اذا عندنا اجازة خلنا نروح نفطر برا
نقز نواف: من جدك تبي تطلع ... مو بكيفك ... تنطق وتنام لين الظهر وتريح ... فوضى الدنيا ... ناقصنا احنا تطيح علينا مرة ثانية
فواز بضيق: يعني ما تعودت على هالحالات ... المفروض ما تخاف ولا شي ويصير عندك عادي
نواف: ما تصدق كل مرة تجيك الحالة ايش يصير فيني ... احس ان روحي انا اللي بتطلع
فواز: انت كل شي تاخذه بمزح ... جت على هذا
نواف: كل شي امزح فيه الا انت ... انت روحي يا فواز ... تعرف ايش يعني روحي ...
فواز: مو منك ... هذا كله لانا توام ... يعني من ربي ... ولا انت ما اتوقع في شي يخليك تحس
قام نواف وقعد على اخوه ويضربه ويكفخه وصوتهم واصل للشارع ...


على صوت الصراخ والازعاج وصلت منيرة الغرفة وهي خايفة واول مادخلت وشافتهم ارتاحت من قلب ...
منيرة: انت وياه متى بتكبرون؟؟؟؟
نواف لف عليها: يمه ... ابوي قلبك علينا ... صرتي تعيدين كلامه ... توه معطينا محاضرة ومخلص
منيرة: ليته يفيد فيكم ... الصراحة احاتي عيالكم ... اذا انتوا لسه كذا .... عيالكم ايش بيطلعون ؟؟؟؟
فواز: بيطلعون عسسل ...
نواف: اكييد مو عيالنا؟؟؟
منيرة: الله يبلغني في هاليوم يا رب
نواف: اه ... مدام سمعنا هالموشح معناته في سالفة عرس
منيرة: جبتها يانواف ... هذا الموضوع اللي ابي اكلمكم فيه
نواف: يمه عرس مابعرس ... ابي اصير مثل عمي تركي ... عايش مرتاح ومبسوط ومكيف عالاخير
منيرة: انتوا سمعوا السالفة للاخير وبعدين تكلموا

وقالت لهم منيرة سالفة رؤى في بيت ابوها كلها ...
منيرة: والله انا هالبنت كاسرة خاطري ومقطعة قلبي ... وما راح ارتاح الا اذا شفتها مرتاحة ومبسوطة
فواز: يمه ... رؤى هي حساسة بزيادة ... واقل شي ياثر فيها
منيرة: وانتوا مو مقصرين فيها مسكينة ؟؟؟
فواز: نمزح يمه نمزح ... والله ما في قلبنا لها الا الخير
منيرة: واحين ابي واحد منكم يتزوجها ... مو بالغصب بس اللي مقتنع فيكم يتزوجها...
سكتوا اثنينهم فترة ...



وفجأة: انا بتزوجها يمه
التفت فواز على نواف: من جدك تبي تتزوجها ... والله تموت البنت عندك
نواف: ايه يمه ... ابيها روحي اخطبيها لي
فرحت منيرة من قلبها: الله يجزاك خير يمه ... فرحت قلبي ... واسعدتني
نواف: دوووووووووووووووووم يمه مو يوم
طلعت منيرة من عندهم وهي طايرة من الفرح...


بعد ماطلعت منيرة...
فواز: نواف ... من جدك بتتزوج رؤى ؟؟؟
نواف: ايه ايش فيها؟؟؟
فواز: ابد ما فيها شي ... بس انت طول اليوم تناجرها ... ولا تطيق تسمع اسمها ... ودايم عندك انها تتدلع
نواف: الفكرة نفسها ما تغيرت
فواز: نواااااااااااااااااااااااف ... شلون تبي تتزوجها اذا كذا ؟؟؟
نواف: عناااااااااااااااااااد فيها ... عشان مرة ثانية تتأدب وما تتشمت فيني ... وترسل مسجات مثل وجهها
فواز: لا مو صاحي ... امي تبي تزوجها عشان تريحها وانت هذا تفكيرك
نواف: لا انا بعاملها بالحسنى بس اول شي بأدبها
فواز: مستحيييييييل اخليك ... البنت يتيمة ومالها احد ... مسكينة حتى في زواجها ماتتهنى
نواف: انت اسكت وما عليك
فواز: شلون تبيني اسكت ؟؟؟
نواف: طيب اسكت خلنا نشوف ايش يصير ... يمكن البنت ماترضى!!!
فواز: واذا رضت ؟؟؟ ما راح ارضى بالظلم يانواف ... فاهمني!!! كل شي الا الظلم



في الجامعة...
رؤى حاطة راسها عالدرج ونايمة بين المحاضرتين... ( مسكينة ما تدري ايش ناوي عليه نواف )
خلود صديقتهم: رؤى ... اذا تعبانة اتصلي عالسواق وروحي
رؤى: يبيله الصراحة
خلود: انا ما ادري ليش مداومة؟؟؟ اكيد نمتي متاخر امس!!!
رؤى: مانمت اصلا عشان يكون بدري ولا متأخر
خلود :لييييش ؟؟؟
رؤى: كذا مافيني نوم
خلود: طيب لينا واحنا متأكدين انها ما نامت مع ان ماشفناها اليوم
رؤى: ليش متأكدة يعني؟؟؟
خلود: اكيييد طول الليل تكلم حبيب القلب
رؤى:هههه صادقة
خلود: شلون ملكت كذا من غير ما تقولنا
رؤى: خلي تقول لنفسها اول بعدين
خلود: ليش يعني
رؤى: اقولك ... وقالت لها السالفة
خلود: حركااااااااااااااااااااات ... طلع مو بهين خالد
رؤى: شفتي شلون
خلود: المهم تقولين للينا انها ما بتدخل الجامعة الا ومعاها الصور ... نبي نتفرج عليها وعلى خالد
رؤى: اوكي بقولها ... بس وخري عني خليني اكلم السواق واقوله يمر علي
خلود: ذكرتيني ليش مانمتي امس؟؟؟ اكيد شفتي لك واحد حلو ومزيون ؟؟؟
رؤى: ياحسرة قلبي وين بشوف؟؟؟
خلود: يمكن كنتي واقفة عند الشباك تدورين لك واحد ... اكيييييييييد غرتي من لينا
رؤى: ههههه ماتبطلين سوالفك
خلود: لا تضيعين السالفة ... ايش فيك؟؟؟
رؤى وهي تبكي: احس بضياااااااااااااااع يا خلود ... احس اني ضايعة
خلود: ليش حبيبتي
قالت لها رؤى كل اللي صار ...
خلود: لاحول ولا قوة الا بالله ... عيال خالتك متى بيعقلون ويبطلون هالحركات؟؟؟
رؤى: اكرههههههههههههههه لاتجيبين لي طاريهم
خلود: طيب ليش ارسلتي لنواف المسج؟؟؟
رؤى: حسيت بتأنيب الضمير تجاه خالتي وعمي عبدالعزيز ... زعلوا ولدهم عشان خاطري ... وما تبيني ارد لهم شي من جمايلهم علي
خلود: طيب وابوك؟؟؟
رؤى: هو معه حق ... ادري انه يحتاج زوجة ... بس هو مو راضي يتزوج الا اذا تزوجت ... ولا انا مستعدة اني بنفسي ادور له واخطب له بعد
خلود: يعني انتي موافقة ان ابوك يتزوج على امك؟؟؟
رؤى: امي الله يرحمها ... وانا مو من حقي امنع ابوي من حقه ... اذا كانت امي موجودة فما اقدر اتكلم واعارضه لانه ابوي ... شلون وامي متوفية؟؟؟
مالي داعي اصلا اذا رفضت ... هذا حقه ... والله يجزاه خير انه انتظر علي كل هالسنين
خلود: طيب ليش ضايق خلقك؟؟؟
رؤى: لاني احس اني صرت حمل ثقيل على ابوي
خلود: طيب والحل؟؟؟
رؤى: اوافق على اول واحد يتقدم لي ... لو كان سواقنا
الا يدق جوال رؤى ...
رؤى: عمره طويل
خلود: مين؟؟؟
رؤى: السواق هذا هو وصل
خلود: الظاهر انك من جد حاطة العين عليه ... ومسوية كل هالتمثيلية عشان تاخذينه ومحد يوقف بوجهك
رؤى: ترى مالي مزاج اتكلم اكثر من كذا .. وخري عني خليني اروح
خلود: ههههههههههههههههههههههههههه الله معاك ... وسلمي لي على سواقكم


طلعت رؤى للبيت وهي ميتة من التعب ... من امس مانامت ولا كلت شي ...



بيت عبدالعزيز ...
الظهر كلهم قاعدين في الصالة منتظرين الغدا ... وعيونهم ما تنفتح من النوم ... بس كالعادة ابوهم مايرضى ان احد يتخلف عن الوجبات ... لازم الكل يكون موجود ... والكل شكله معتفس ماعدا لينا اللي بطبيعتها هادية ونعومة وزادها جمال شبهها من فواز اخوها ...
نواف: فيني نوووم
فواز: اسكت لا تجيب طاريه
نواف: لا وهذا ابوي كان ناوي اني اداوم الصبح ... ماله امل
فواز: جتك من الله طيحتي امس
نواف: أي والله ... اول مرة تسوي شي فيه خير
فواز: هههههههههههههههههههههههههه
التفت فواز على لينا وشافها لابسة وشكلها مستعدة وليان غطا راسها بجنبها ... ابتسم ابتسامة خبث
فواز: لينا ... ليش كاشخة كذا؟؟؟؟
لينا: ابد ... عادي من قال اني كاشخة ... لابسة لبس عادي
فواز: اها ... قلتي لي عادي؟؟؟
منيرة: لينا ... كلمي خالد شوفيه ليش تاخر ... نبي نحط الغدا
هنا حمرت لينا ... وناظرت في فواز ونزلت راسها
فواز: اها ... قلتي لي لابسة لبس عادي؟؟؟
لينا: فوااااز
فواز: هههههه ... روحي اتصلي على عريس الغفلة شوفيه ليش تاخر بس
دق الجرس وركضت لينا
الكل: هههههه

عند الباب...
خالد: السلام عليكم
لينا: وعليكم السلام ... ليش تاخرت؟؟؟
خالد: اشتقتي لي؟؟؟
لينا: لا بس امي تسال عنك ... واخرتنا عالغدا
خالد وهو ماد بوزه: افا ... يعني ما اشتقتي لي ... هذا وانا جاي ركض مشتاااااااااااااق لك مووووووووووت
لينا: خااااااااااااااالد
خالد: عيونه ... وبعدين ... ايش هالاناقة والجمال

يتبع ,,,
👇👇👇
أحدث أقدم