رواية حسبتك عديم أحساس وصرت كل احساسي -7



رواية حسبتك عديم أحساس وصرت كل احساسي - غرام

رواية حسبتك عديم أحساس وصرت كل احساسي -7


في: لا عند كلامي ياعمي

قام جاب زياد السكينه وقعد يسنها زياده عشان في ماتتعب ووسط الصراخ من البنات والحريم والرجال
الكل: اووووه

عطى زياد في السكينه ومع السكينه مسك يد في وحرك شفايفه يقول في هوني هوني
في نفس الشي: مستحيل مستحيل هههههه

مشت في للخروف وفي يدها السكينه واحمد وزياد جالسين على الخروف مشت واهي تحس بانها بتصير مجرمه احساااس يضحك في نفس الوقت بتصير مشهوره اول بنت تذبح في العائله بتصير سفااحه واهي تمشي:ههههههههه
زياد: وش فيك انهبلتي والا ودك تهووونين
في: اضحك لاني خلاص بسويها
زياااد: يله طيب >>>>>>>>>>>اه من هالبنت بس عنيده
الكل مترقب اللحظه مسكوو الخروف والرجال والحريم وحتى الشغالات يتفرجون مع ان الكل يصرخ ويحمسها بس اهي ما تسمع الا صووت زياد بس يقول يله سمي مسكوو الضحيه واهو حاط عينه في عين في ويبكي >>>>>>اهئ اهئ رحمته والله
زياد:يله فمان الله يا ابو مناحي والله كانت عشرتك كانت حلوه تذكر يوم فطرت انا وياك فووول خخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ
الخروف:باااااااااااع باااع
زياد: ايه والله وانا بعد
في مطيره عيونها: وش قالك
زياد: لو سمعتي بس
في: ايش
زياد: قال اهئ اهئ يعني انا ميت ميت بس اذا وحده قمر مثلها بتذبحني انا راضي وقلتله انا بعد
في اول مرره استحت: طيب كل هذا قاله يله خلني اخلص شف الناس متحمسه واحنا نسولف
مي : نوف مو ملاحظه طولت سوالفها معااه>>>>>>>>شغلها معاي بعدين
نوف: ايه والله يمكن تقوله بهوون خلااص
مي : ما اتوقع اختي عنيده اعرفها
احمد: يا في والا خلاص انا بذبحه واريحه مسكين
في: يله بسم الله بس السكين حاده والا لا
زياد: ولايهمك ما ابيه يتعذب انا سنيتها
في: اوكي بسم الله
حطت السكين على رقبته والكل يصاااااااااااااااااارخ ووسوت الجريمه طار الدم على ملابسها كملت شغلها ونطلت السكين وراحت تركض
مي: خلينا نروح نشوف وش صار فيها
نوف: يله تراني خفت وش صار لهااا
&&في كانت مرتاعه شافت الدم ودااااخت ونفسها ترجع من الريحه راحت غسلت وجهها وغيرت ملابسها وجلست متضاايقه مرره&&
زياد واحمد والكل ما صدقو انها ذبحته كانو متوقعين اخر لحظه بتهوون بس سوتها
زياااد انعجب في البنت زياده لانه من اول ما شافها وفي شي غريب شده لها اكيد تتسألون كيف اهي تطلع عنده بس ابو سعد بمقام عمهم واولاده متربين معاهم فصار الموضوع عادي عندهم
ابو احمد افتخر ان عنده بنت قووويه
ابو فهد ماات من الضحككككككككككككك
ام احمد جلست تصاارخ
ام فهد خبله زي رجلها كانت تضحككككككككك معاه
^^راحو البنات يدورون في في كل مكان ^^^
نوف: انا عرفت وينها تعالي بسرررعه
مي: وين اتركيني
نوف: خلك ساكته
&&كان اعتقاد نوف صح لقتها في الملعب&&
مي: نوف حبيبتي اذا كنتي بتتاثرين كان هونتي من البدايه
في والى الان تتذكر الدم والخروف: هاا وش قلتي
مي: اقولك يعطيك العافيه والله ماقصرتي واثبتي ان البنات مايلعبون
في: اييييه اعجبك انا بس بالله وش ردةالفعل بعد ماذبحته
مي: ههههههههههههههههههههه اووووه لاتعليق
وشوي في راحت عشان بترجع لان ريحة الدم لازالت على ملابسها
مي: ههههههه عندي اخت مجنونه

: الحلو وش مقعده بالحاله هنا
مي: بسم الله وانت من وين طالع لي ههههههه
خالد: والله انا جاي من عند القرف الي هناك
مي وهي حاطه طرف اصبعها في فمها: اوووه نسيت دلوع ماماي يخااااف
خالد: لا تخليني اذبح لي خروف الحين عشان نشوف مين الي يخاف فينا
مي: ههههههههههههههه اتحداك لانك ماتقدر اصلا
خالد: تبين الصراحه ولا بنت عمها
مي: لا اكيد الصراحه


خالد: االسالفه ومافيها اني مو خايف بس تقدرين تقولين قلبي مايتحمل اني ارتكب جريمه معناها ان قلبي رقيق
مي: ياي يارقيق
خالد وهو يرمش بسرعه : ههههههههههههههههههه
مي: يوووووه لا الصراحه اثبت انك ركيك(رقيق)ههههههههههه
خالد: المهم اتركينا من هالسالفه انتي ووشلونك
مي: هههه انا تمام الحمد الله انت كيفك
خالد: انا والله كنت قبل شوي مو بخير بس من يوم مادخلت الملعب صرت بخير
مي: اهااا اجل اشكر الملعب خخخ
خالد: لا وش دخلني فيه انا بااشكر الي في الملعب>>مع غمزه
مي: هههههههههه عفوا يله انا رايحه بدك اشي
خالد: ممممممممم ايوه ابي واحد شاورما بس الله يخليك كثر المايونيز >>ليش مو راضيه تحسين فيني يمكن مالك قلبك غيري بس انا ولله تعبت
مي: هيييه انت قاعد في مطعم ماما نوره وانا ماادري هههههههه
خالد: يوه تصدقين نسيت معليش سماح
مي:هههههههههههههههههه يله انا بروح اشوف في ترى حالتها حاله بعد ماارتكبت الجريمه
خالد: طيب روحي شوفي الشرررريررره>>بتشديد على الراء
مي: تيب ياشااااطرر مع السلامه
خالد: مع الف سلامه

خالد:في نفسه ....oOالى متى يامي ماتعطيني وجهه حرام عليك انا مو معجب فيك بس انتي دخلتي قلبي من يومنا صغار بس فكري فيني شوي وراح باله لوحده ثانيه اه بس oO

اكيد تتسألون وش صاار مع مها وخويها الحقير وليد وصديقه ابراهيم^^^
نرجع بالوقت للساعه 5 الفجر
طلعت مها وركبت سياره وليد جلس يلف فيها شوي ويسولف لحد ما تتطمن له وتسمع صوت مألوف لها شبهت عليه ما بس ما صدقت
ابراهيم بسخريه : هلا مها
مها ما صدقت: هذا انت اكييد انت
ابراهيم: ايه ابراهيم صح عليك يا شاطره
مها: وليد رجعني للأستراحه الحين اهلي بيصحون
وليد: حياتي ما طلبتي شي ارجعك بس بعد ما اشبع منك
مها بدى صوتها يتغير: تشبع مني؟؟؟
ابراهيم: ايه نشبع منك مو اهو لحاله يعني ما ضربنا هالمشوار على الهوا يا قلبي
مها فهمت قصده وبدت دموعها تخونها: وليد الله يخليك مو اليووم رجعني بعدين اسوي لك اللي نبي الله يخليك
وليد: وش شايفتني غبي لها الدرجه يعني انتي بتنزلين من هنا ولا راح اشوفك بعدها في حيااتي
ابراهيم : يله خلينا نخلص برضااك من دون ما نضرك زياده
مها : تكفون نزلوني نزلووووووووووووووووووني
&&وليد الحقير وقف السياره في مكان قريب من الاستراحه من وقاحته ما فكر يبعد عنها&&
وليد مد يده ومسك يد مها بقوه: ها يمها ما قلتلك مرره انك احلى بنت عرفتها في حياتي واوسخ وحده بعد
مها تصيح ومعصبه من كلامه عطته كف معتبر: انت احقر واحد عرفته
وليد انقهر بس مسك نفسه: لا يا حبيبتي ما تمدين يدك علي انا
ابراهيم : وليد انا بنزل بخليك تاخذ راحتك معها اذا خلصت نادني افتح قفل السياره خلني انزل
*مها ما صدقت سمعت هالكلمه ان في فرصه انها تهرب منهم وليد كان شاد على يدها خايف انها تهرب لما يفتح الباب لمحت علبه بيره فاضيه فكرت بفكره ممكن تنقذها&&
وليد: يله افتحه
ابراهيم : لا تطول علي اوكي
وليد: اوكي
مسكت مها علبه البيره وضربت وليد في راسه فتحت الباب ونزلت تركض ابرهيم كان ورى السياره ما انتبه الا بعد دقيقه شافها تركض راح حاول يمسكها واهي تحاول تفك نفسها منه بدت تفقد الامل خلاااص ما عاد قدرت صرخت وحست ان صرخاتها ما يسمعها احد جربت اخر حل رفسته بين رجليه صرخ وتركها بدت تركض كانت الاستراحه قريبه بس تشوفها كل مالها وتبعد وصلت للباب جت بتدخل وضربت في شي
مها واهي تبكي: ااااه
خالد: بسم الله عليك انت من وين جيتي
مها تبكي بطريقه غريبه وملابسها منقطعه من فوق: خالد اتركني اتركني لا تلمسني
خالد خااف عليها: مها ماراح اسوي لك شي بس قولي من سوى فيك كذاا
مها مو قادره تقول كلمتين على بعض: لالا ما ااقدر
خالد قلب كلامه من جد:مها انا قلتلك قولي من سى فيك كذا والموضوع بيضل بيني وبينك
%%مها انصدمت من كلامه توقعت انه بيكمل اهو عليها طق تفأجأت كيف يفكر لانها تعرف خالد معروف انه راعي هبال حتى في وقت الجد &&
مها ما لقت نفسها الا تقول: اااااااه يا خالد الحقني في اثنين برا
خالد سمع هالكلمتين من هنا : اوقفي هنا انا شوي وبرجع
مها واهي تبكي: طيب
^^طلع خالد يرك والدم يفور في راسه صدق انه راعي لعب والمغازل مع البنات بس لما يوصل الموضوع لبنت عمه ما يرضى وما في احد يوقف في وجهه كان مثل بركان ثاااير ما في شي يوقف ي طريقه راح يمشي وشاف الهمر واحد طايح جواها والثاني يحاول يصحيه&&
ابراهيم شاف خالد جا من بعيد: يا الطييييييييب
خالد مسك نفسه: نعم
ابراهيم: صديقي شوف وش فيه
خالد بستهبال: ما تشوف راسه يصب دم وده المستشفى
ابراهيم لاحظ ان وليد بدى يصحى: وليد وليد اصحى
وليد بكلام متقطع: ها ويني فيه
ابراهيم بفرح: يالله بس ياوليد خوفتني يالله خلنا نرجع للرياض
خالد ظهرت حقيقته: لا ماراح تروحون
ابراهيم: وليش يا حبيبي
خالد: لاني قلت ما راح تروحون
وليد: والسالفه على كيفك
خالد: ايه وشوف انت ويااه روحه ماراح تروحون لحد ما اكسر روسكم
^^مسك خالد ابراهيم وبدى يضربه لحد ماضرب راسه في السياره ونزل منه دم حتى خالد تفأجأ بقوته يمكن لان الموضوع يمس عرضه بنت عمه مها احلى بنت شافتها عينه ما نسى خالد يكمل على وليد الاساس مسكه وضربه لحد ما اغمى عليه مره ثانيه ركبه السياره اهو و ابراهيم وقال : لا عاد اشوفكم مقريبن من هنا مرره ثانيه يلللللللللللللله ^^

ابراهيم ماصدق سمع هاكلمتين ركب السياره طلع راسه وقال: بتشوووف ان ما رجعتك بيت اهلك على سرير مشرح ما اكون ولد ابوي
88وفحط بالسياره انقهر خالد ورجم سيارته بحصاه كسرت شباك السياره**
خالد تذكر ان مها واقفه تستناه منهااره رجعلها بسرعه لقاها مثل ما خلاها ما صدق كيف وحده حلوه مثلها يكون هذا حالها رحمها وحس بشي غريب يشده لها 88
خالد: ها مها كيفك الحين
مها لسى تبكي: الحمد الله انت كيفك عسى ما تعورت
خالد استانس انها اهتمت بحاله وبأبتسامه: لا انا قطو بسبع ارواح ما يصير لي شي
مها: اكيد
خالد : ايه اكيد بس مها لازم نجلس نتكلم مع بعض وانا على وعدي كل كلمه تقولينها ماراح تطلع مني ولاتخافين لك الامان ماراح اسوي لك ي مهما كان اللي بينك وبين هذا الوسخ
مها :طيب انا بقولك بس توعدني انك
قبل ما تكمل كلامها: اوعدك ما في احد يمس شعره من راسك وانا موجود بس تكلمي
مها حست بالامان معاه شعور غريب خلاها توافق: بس ابي اجلس لان رجلي ما تشيلني
خالد تذكر انها واقفه تستناه من فتره واكيد تعبت من الوقفه: ايييه معليش تعالي
**مسك يدها وحسها بااارده وترتجف بشكل مو طبيعي واهي حست يده دفا الدنيا كله فيها مثل الشرارات تروح وترجع بين ايديهم خالد قطع السكوت**
خالد: مها انتي بردانه
مها انقطع سرحانها: لالا مو بردانه
خالد:بس يدك مثلجه وترتجفين اجلسي هنا وانا برجع
مها: اوكي
&&راح خالد الخيمه سمع صووت بس ما عطاه أي اهتمام اهو مستعجل يبي يرجع لمها عشان يعرف الموضوع بالضبط&&
خالد بحنان: مها خذي هذا الحين
%5خالد راح جابلها جاكيته جلد اسووود كان مرره كبير عليها بس كانت ميته برد عشان كذا ما ناقشته لبسته بهدوء%%

خالد بعد ما حس انها هدت تكلم: ها يامها انشاء الله الحين احسن هديتي
مها ماكانت تبيه يتكلم لانها ما تبي تتذكر اللي صار: ايه احسن
(((خالد نكشفت في شصيته اغلب اللي يعرفوه كانو يحسبون انها مو موجوده فيه خصله الغيره على اخواته وبنات عمه عشان كذا ما في احد يعتمد عليه في مواضيع مثل هذي يمكن حتى خالد تفأجا بنفسه ليش اهتم لها الدرجه ضرب ناس عشانها عشان عيونها اللي ما شاف في احلى منها في حياته شي في مهايجذبه لها كرهته في كل البنات اللي يعرفهم وده بس يكون معها ويكلمها وما يتركها)))
خالد: ها يامها قولي لي كيف تعرفتي عليه؟؟
مها بخوف: انا عرفته من الايميل
خالد بهتمام: كيف يعني كلمتيه على الماسنجر بعدين عطاك رقمه
مها بحسره: ايه
خالد: طيب وبعدين كيف تطور الموضوع؟؟
مها وبدت تبكي:.....................
خالد مره تضايق ما قدر يستحمل دموعها: مها الله يخليك لا تبكين والله لو تبيني ارجع اذبحه لعيونك اذبحه
مها تفأجات من كلامه: ها لالا وش تذبحه ما يستاهل انك تذبحه
حتى خالد تفأجا اول مره يقول كلمه لبنت كان يعنيها من كل قلبه: لو تبيني اذبحه اذبحه قدام رجولك الحين بس انتي قولي
مها : لا يا خالد اهو واحد حقير ما يستاهل انك تخسر حياتك عشانه بس
خالد: اييييه بس ايش
مها بضيقه: المشكله انه ولد ناااس فوق وممكن يسوي أي شي وما في شي يوقف في وجهه خايفه يسوي لك شي ويصير فيك شي بسببي
خالد ببتسامه تقتل: ليش انتي خايفه يصير لي شي يعني قلتلك انا جني وقطو بسبع ارواح انشاء الله ما يصير لي شي
مها هنا استحت: قصدي اني يعني مااابي يصير فيك شي بسببي
خالد رجع للجد: طيب ما كملتي كيف تطور الموضوع؟؟؟
مها: بعدها صرنا نكلم بعض
خالد: طيب وبعد المكالمات
مهانزلت عند رجلين خالد اللي كان جالس على الكرسي وبدت تبكي بشكل يقطع القلب &&
مها واهي تبكي: خالد الله يخليك الله يخليك استر علي والله هذي كانت اول مره اطلع معاه والله العظيم
خالد:............................
مها: والله ياخالد اني اول مره اطلع مع واحد والله اني تبت وماراح اسويها مره ثانيه بس استر علي امي مريضه فيها القلب والله لو سمعت خبر مثل هذااا والله تروح فيها وانا ما اقدر اتحمل ذنب اني قتلت امي الله يخليك
اخيرااا تكلم خالد
خالد تعابير وجهه مو مفهوومه: اول شي قومي من الارض مو مها بنت تركي بنت عمتي اللي تنزل قدرها وتنزل عند رجلين أي مخلوق كااان حتى لو كان انا انتي توقفين رافعه راسك
÷÷كانت منزله راسها في الارض قام مسك يدها ورفعها وجلسها على الكرسي÷÷
÷÷كانت مو مصدقه ان هذا خالد ولد خالها يسوي معاها كذا ويكون متفهم كذاا÷÷
كمل خالد كلامه وقال: وبعدين كل انسان منا يغلط صدق غلطه عن غلطه تفرق بس اذا انتي تعلمتي من اللي صار معاك وتوعديني انك ما تعيدنها
مها ماكانت مصدقه انه ما حتى غلطت عليها بكلمه: انا والله العظيم اول مره اسويها وراح تكون اخر مرره بس انت ساامحني الله يخليك وانا اسفه
خالد: مها اسمعيني انتي وثقتي فيني صح
مها بخجل: صح
خالد: اجل انا راح اكون قد ثقتك فيني اعرفي ان كل كلمه وكل حرف قلتيه راح يكون محفوظ عندي ليوم الدين وهذا وعد عند ربي مهما صار ومهما حصل
مها: انا واثقه فيك
خالد وكأنه ماوده يقولها: طيب انتي شكلك تعبانه نامي لك ساعه على الاقل بكرا او اليوم بنتعب تعب مو طبيعي روحي ارتاحي وخلاص انسي الموضوع وشيليه من بالك وخليه علي بس اوكي
مها براحه غريبه: اوكي
&77 راحت تمشي وتذكرت جاكيت خالد اللي لابسته خالد كان لسى جالس على الكرسي يفكر بمها وبحالها وليش اهو سوى معاها كذا مع ان البنات كلهم حوله زي النمل&&
مها: خالد
ييتبع>>>


خالد انتبه لها: ها هلا تبين شي اسويلك شي
مها ببتسامه تسحر: لا سلامتك بس نسيت الجاكيت حقك معاي ما اقدر اخذه اتوقع عارف ليه
خالد ابتسم: ايه عارف طيب بسرعه ادخلي عشان ما تمرضين
مها: انشاء الله شي ثاني
خالد: ايه ابي ثلاثه شاورما
مها واهي تضحك: ههههههههههههههههه طيب بجيب لك ولي
خالد : ههههههههههههاي>>>>>افدى الضحكه بس
مها: اشوفك بعد كم ساعه
خالد: ايه انشاء الله
؛؛راحت تمشي ماخذه قلب خالد معاها ما قد تعلق في بنت مثلها يمكن ما تعلق فيها كذا من قبل لان علاقتهم بعمتهم حصه عاديه يعني موزياده وهذي اول مره يجلس يكلمها دايم يشوفها من بعيد لبعيد بس واهي ما تعطيه وجه يمكن لانها حاسته خبل مو رجال بس الي سوها اليوم يثبت انها عن الف رجال،،،

نرجع لليوم الثاني وبعد ماذبحت في الخروف واصداء هالموضوع

نوف : هاوين اختك اجل
مي: مدري عنها الصراحه من بعد ماذبحت هالخروف وهي مو على طبيعتها
نوف: ههههههههههههه ياربي بس الله يعينها اجل انا بروح ادورها عشان تجي تاكل من الي ذبحته هههههههههههه

وراحت نوف تدوها دورتها في كل قسم الحريم مالقتها
وقالت اكيد راح القاها في قسم الرجال يااما في الملعب يااما عند النافوره

نوف: فييييييييييي فيييييييييييي وينك
في:>>كانت في عالم ثاني هي تلاقيها من وين لوين
نوف: في الله يهديك ليش ماتدردين علي لي ساعه اناديك وليش ماتدرين على الجوال خوفتيني عليك يادبه
في وهي تبتسم غصب: هههه هذاك لقيتيني وش الموضوع المهم الي فرتي الاستراحه كلها عشان تلقيني
نوف: لا والله لا موضوع ولا حاجه بس ابيك تجين تاكلين
في: لالالا ماابي اكل يازيني وانا قاعده اكل وانا ذابحته باايدي
نوف: هههههه طيب على الاقل خبزه جبنه قشطه
في: لا جبنه ولا قشطه منسده نفسي
نوف: طيب على الاقل تعالي اقعدي على السفره مو لازم تاكلين ترى الحريم ازعجوني وين في ووين البطله ههههههه
في: ههههه طيب روحي وانا لاحقتك


يتبع ,,,
👇👇👇
أحدث أقدم