رواية تعبت اشكي -74 البارت الاخير


رواية تعبت اشكي - غرام

رواية تعبت اشكي -74

بس مع كل هذا..

وكل المواقف الكئيبه والمشاعر القلقه اللي صارت لي..
حسيت الآن بطعم حلو...
حسيت بطعم الحب وعذابه..
صدقوني ماستخسرت ذكرى اليمه..
ولا استخسرت لحظه تعيسه..
لأن كل اللي صار لي علمني..
أن الحياه فيها الحلاه..مثل مافيها المر..
الصراحه..
أستفدت من تجربتي..
أستفدت منها كثيير..
لأنها خلتني أصير اقوى واقوى..
ومستحييل..وأعيدها ثانيه..
مستحييل اندم على حـــب عشته...
مستحيييييييل..

مريم\وانت شرايك..!!وش تبي تسميها..!!
متعب\بسميها..بسميها..حنين..
مريم\حنين...حلو الأسم..خلاص حنين
توكل على الله..
.

كانت جالسه بغرفتها وتقطع أظافرها من الحسره والقهر...
كلها ست شهور وبتتزوج ولد عمها زياد..لكن حصل اللي محد توقعه يصير..
قبل زواجها بيومين..طلعت تتلاقى مع يوسف وتنهي علاقتها معاه
وبسبب غرورها وتماديها بالخطأ..
شافها اللي ماكنت تتمنى تشوفه هاللحظه..
شافها زياد وعرفها لأنها كانت جالسه ..بس متحجبه..وعلى طول بدون مقدمات سحبها لسيارتها بصمت والجروح تنزف بقلبه ونزلها البيت
وقبل ماتدخل البيت عطاها كف كله ألم وقهر.وقال لها كلمه وحده بس
طـــــــــالــــق..
وأتوقع هالكلمه قليله عليها..
درى الكل عنها واولهم مرام بنت عمها وعلى طول أنهت علاقتها مع أحمد لأنها توها تصحى بأن اللي تسويه غلط وكان مجرد ردة فعل قويه لأنها وماقدرت تفرق همومها وتشكي الا بالخطأ والحمد لله رجعت لــ الصواب
لكن لازال حب فيصل في قلبها..

اما سوزان أخوانها ماتروكها وذبوحوها طق وأعتبروها حشيره حقيره مالها أي قيمه..
لكن في كلمه رنت في بال فيصل ولازم يعترف لــ خالد أخوه..

فيصل\أحنا السبب في كل اللي صار..يوم كنا نلعب على بنات الناس نسينا انا لنا خوات بينلعب عليهم في يوم..
.

تعبت وهي تنتظره..
تبي أي كلمه منه..أو حتى تلميح أنه مازال يودها..
ماكنت تبي الكثير..
كانت تسهر وتفكر فيه..وتصيح بعدها واذا تعبت تنام بدون ماتحس..!!
دايم تفكر لين متى بيظل كذه..
لين متى بيعذب نفسه عشان يرضي ضميره..!!
وهي وش ذنبها من هذا كله..!!
لكنها ماتلقى جواب..
وترجع تفكر من جديد..
اليوم درت أنه بيجيب أمه..
وفرحت كثير ..
من زمان ماشافته ولاسمعت صوته حتى..
واليوم بيتحدد مصيرها
بتعرف اذا يحبها والا لا..!!
من قبل فتره قصيره
رسلت رساله له عن طريق أخته سمر..
واليوم بتعرف هل هو يحبها والا لا..!!
وأول مادرت أنه عمتها جات ركظت تهرول لــ سمر..يمكن تلقى رد لرسالتها..
لكن اللي سمعته..ذبح أخر أمل عندها كانت متمسكه فيه..
سألت سمر عن الرساله
وردت سمر أنه خذها وبعد ماقراها طلعها بره ..
وبس
هذا اللي صار..

تعودت على هالحياه..لكن بدون تذمر..
صحيح صارت هي مع أمها لوحدهم..
وخصوصا لمن أقتنع فهد وتزوج..وفضى البيت..
لكن أخيرات حست بطعم السعاده..
يكفي أمها معاها والنفس مرتاحه..هذا اهم شي
ماكانت تبي شي أكثر من هالنعمه اللي هي فيها
كانت تحمد ربها وتشكره أنها أحسن من غيرها
لكن اللي معكر مزاجها شوي
أتصالات بندر اللي ماتخلص..
توه يحس بقيمتها
توه يرجع للواقع
توه يتذكر أنه جرح قلب ورده حساسه من اقل شي تتأثر
بس بعد أيش يابندر..!!
بعد ماطابت النفس..!!
أتركها لحالها ..وخلاها تعيش حياتها معززه ومكرمه..!!
ترى الجرح لسه ماطاب..!!
ويوم لك ويوم عليك..!!
.

كانت حياتهم عسل في عسل..
كانوا غارقانين بالحب..
ورجعوا أخيرا السعوديه بعد ماكمل لافي دراسته
ودرت بكل الأحداث اللي صارت في غيابها
وتضايقت كثيير..فشكت لحبيبها وزوجها لافي..
العنود\كل هذا صار وأنا ماأدري ..ليه ماقالوا لي..!!
لافي\ايش تتوقعين يقولون لك..!!هم لأنهم خايفين عليك مايبونك تتكدرين عشان كذه ماقالوا لك..
لو أنا منك أبوس أيدي وأحمد ربي على أم واخت مافي منهم طيبه..والا شرايك..!!
العنود\صح كلامك..بس مدري ليه..تضايقت يوم دريت عن اللي صار..!!
لافي\ردة فعل طبيعيه حبيبتي.المهم أنسي اللي فات وعيشي يومك..
العنود\والله انك صادق...طيب لافي ممكن طلب..
لافي\تدللي..
العنود\أول لاتقول تدللي..أستحي أطلب..
لافي\وانا ابيك تستحين..
طالعته بنظره..وسكتت
لافي\أوكي..خلاص سكتنا..أمري ..
العنود\أبي أرجع أشتغل ..
لافي\في المشغل..!!
العنود بخوف\أيه..
لافي\شفتي عيوني..
من عيوني..
.

تعبت منه..
مش راضي يفهم أنه لازم يصبر..
هي توها صغيره..
بس هوغبي..
مافي مخ..
مايعرف يفهم ولايتفاهم..
والمشكله تحبه..!!
قولو لها وش تسوي..!!
عندكم ايجابه..!!
هذه ترف ومجنونها خالد..
تعبت منه كل يوم قصه جديده وخناقه جديده..
ياهي تضرب ..ياهوا يضرب..
بس مو أي ضرب..
ضرب الحبابيب..
اللي مايعرفون يتفاهمون الا بخناق وهواش وعادي لو سبوا بعض..

شــوفـــوا معـاي

خالد\حمــــــــاره..
ترف\وأنت حمــــــــــار..
خالد\بقره..
ترف\وانت ثور..
خالد\غبيه...
ترف\وانت ذكي..
خالد\ههههههههههههههههههاي فزت عليك..واحد صفر..وااااااااااااااااااااااي أنا..مين قدي البقره ترف خسرت.
ماقدرت ترف تستحمل..ورفعت أاصبعها قدام وجهه وقامت تهدد بصوت عالي..
ترف\شوف ياخالد..أنا تعبت منك..خلاص مليت..جننتني ذبحتني..
والله ياخلود..ان ظليت على هالحال..بــ....بـــــ.... بذبححك..فاهــــــــــــــــــم..
مات خالد من الضحك عليها..
كان ينتظر ردها ويبي يشوف القنبله الجديده اللي بترميها عليه..
ويوم شاف ردها السخيف..
مايقدر غير أنه يضحك..
ويوم وقف ضحك مسك أصبعها اللي لحد اللحين رافعته وضعط عليه بقوه..
وبجرأه مدري من وين جايبها باس أصبعها..
وقبل مايمشي
قال لها\
وانا اللي بنذبح باحلى أيد شافتها عيوني..
أحبك يالمجنونه..
لحد اللحين مافهمتيني..!!؟
.
.
طبعا شقول لكم عن ترف..
لاتعليق مسكت أيدها وسرحت ...
ويوم رجعت لأرض الواقع
مالقت خالد قدامها...


واصــرخـــــــــــت ثانيه..
تدرون ليه..!!
.
.
.
لأنها توها تستوعب أن خالد باس أصبعها..!!
(يقولون المجانين في نعيم)
.
.
.
.
.
ركبت على أول طياره في لندن وجات للسعوديه على طول
كانت تبكي الم
تبكي قهر
تبكي مذله
النذل أستغلها واخذ كل ثورتها وزين منه حجز لها تذكره للسعوديه وحطها في غرفتها هي ومعاها ورقة طلاقها
رجعت مكسوره..مهزومه..متشتته..
الكل تشتمت عليها..
كانت أضحوكه قبل ماتروح
وصارت أضحوكه يوم جات..!!
تحس أنها مالها شي في الدنيا..
كل شي حلو أختفى من حياتها
أختفى بسهوله زي ماجاء بسهوله
واللحين تبكي على حظها العاثر..
تحس نفسها مظلومه..وهي اللي كانت في يوم ظالمه
تحس نفسها فقيره منبوذه..وهي اللي كانت في يوم مغروره بغناها..
هذه العمه..
اللي في يوم كانت مولوده وفي فمها معلقه من ذهب
والحين؟؟
في كثير مثلها غرتهم الدنيا وماملى عينهم الا التراب..
ياليت يكون له رجعه خطوتين للوراء وتصفية حساب لأعمالهم اللي أرتكبوها.
.
.
.
.
تمشي في البحر والموج يتمايل معاها
وتعلن نهاية قصتها وفي نفس الوقت تعلن بداية قصه جديده مليانه حب وعطاء..
واخيرا أمل الحياه جمعت قلوب..
واخيرا قدرت تشوف السعاده بوجوه الغير..
وتتمنى هالسعاده تكتمل بوجود أبوها معاهم..
لكنها تعرف أن هالشي مستحيل يصير ..!!
تدرون ليه..!!
لأنه أبوها غايب وموجود..
غايب بقلبه
وموجود بجسمه وبعقله..
شالفايده..!!
لكن نفس أمل الحياه الصبوره وتفائلها للدنيا خلتها تدعي ربها كل يوم أن هالعايله تجتمع
وبتظل تدعي لأخر نفس..
ومافي شي مستحيل..
أدعوا ياآبن آدم
أدعوا فالله المجيب..
تبون تعرفون من هي..!!
يمكن عرفتموها..!!
ســــاره..!!
أكيد عرفتوها..
كانت وحيدة القلب
وحيدة الصداقه
وحيدة الأخوه
كانت دره ثمينه لكن المحظوظ هو اللي يستقلها..!!
فهل من محظوظ في صفحات ساره ..!!
بتمشي وبتمشي..ومش تعبانه ولاهي متذمره من المشي..
يمكن تلقى نور..
يمكن تلقى أمل ثاني يكمل أهلها..ويونس غربتها..
فــ هنيئا لك يارفيق درب ساره
ياأمل الحياه أنتي..

.

بعد 7 سنين على الأحداث اللي مرت..

كبرت البنت ودخلت هذه السنه أول متوسط..
وبدال حنين وحده صارت في حنين ثنتين.
حنين الكبيره..وحنين الصغيره..
عرفتوها..!!
كان حلم جميل تتمنى الأم أنها تحققه ..
تتمنى بسرعه الزمن يسابق نفسه وتكبر سمر..
سمر اللي كبرتها وعملتها وعضوتها حنان الأبو الللي فاقدته
كانت خايفه كثير..خايفه كثير أنها تتأثر بموت ابوها وغيابه..
لكن اللي صار برد فؤادها وريحه..
سمر صارت بقوة حنين وشخصيتها الفريده
وهذا المطلوب..
لكن الفرق الوحيد اللي بينها وبين حنين
أنها ماعاشت أيام الألم اللي عاشتها حنين
كانت صغيره ..ماتفهم الا القليل..
وحنان امها وترابط أخوانها عوضها عن كل شي بالدنيا..
الحمد لله على كل حال..
سمر\يمــــه..يمــــــــــــــــــه...يمـــــــــــ ه..
أم حنين خافت على بنتها وصارت تسرع خطواتها ..ويوم جات لعندها
ام حنين\سمر..شفيك تصارخيت..صاير شي..!!وليه مارحتي المدرسه أكيد اللحين دق الجرس..
سمر\يمه..حبيبتي المدرسه كلها خطوتين..يعني ماله أتعب نفسي وأتوتر..المهم بغيت أقولك شي قبل ماأروح..
أم حنين\خير يابنتي..!!
سمر\اليوم أجتماع أمهات...لاتنسين...!!
ام حنين\يوووه..لازم اجي..
سمر\أيه لازم تجين..أجل كل وحده تتفاخر بامها..وانا أنقهر وأطالع فيه..!!ترضينها على بنتك يمه..!!
أم حنين بيأس\لا ماارضى..خلاص بجي اليوم..
سمر\ياقلبي ياأمي..ياأحلى أم..وأطيب أم...يمه..
أم حنين\ماخلصنا..
سمر\يمه ليه كل تفشليني ..خليني أخلص كلامي...ترى بعدين يجيني أحباط..
أم حنين\لالالا كله ولاهالأحباط..كملي
سمر\يمه..
ام حنين\نعم
سمر\أحبـــك يمـــه..

أتفق مع ولده أنه يسوي حفله بسيطه لذكرى عيد زواجهم
وكان ولده مش مخليه في حاله..كل مره يدق عليه من جواله اللي حافظه عن غيب ويقول له متى بتجي..!!
وفيصل يرد عليه وه كاتم غيظه..
العصر يابابا..العصر بجي.خلص حبيبي لاتدق ..انا أشتغل اللحين

كانت حنين شاكه فيهم..ومستغربه من مكالمات تركي لــ فيصل..
بس عدت السالفه وكملت شغلها..
ويوم جاء المغرب جاء فيصل ومعاه أغراض الحفله لأنه يدري أنه حنين هالوقت في بيت اهلها تدرس..
وبسرعه عجيبه رتبوا كل للحفله..
وزعوا البلوان في كل جهه والشموع والزينه
واللي يضحك في الموضوع كله أنه كل مايبي فيصل يعدل شي..يجي ولده يتليقف ويخربه..
ويوم تعب فيصل صرخ بوجه ولده..
وتركي هنا خاف وارتجف بحركه تضحك..
ويوم شاف فيصل هالحركه أنفجر ضحك على ولده وتذكر أيام صغره وكيف كان مشاغب ..
المهم كملوا ترتيب وتشيكوا أحلى شياكه..
كلهم لابسين نفس اللبس تيشرت سماوي وجينز وقباعه جينز..
ووقفوا جنب بعض وهو يظحكون على أشكالهم
وطفوا الأنوار..
ودخلت اخيرا حنين..
وكانت بتفتح اللمبه
واول ماتقدمت خطوه شغلوا النور ورموا عليها الزينه وهو يصرخون زي المجانين..

ناظرتهم حنين باستغراب وعدم أستيعاب..
ويوم أستوعبت اخيرا..قالت
حنين\شصاير..!!
ماخلاها فيصل تكمل جملتها ومسكها ومشاها لمن وقفوا قدام الكيك..
واللحين حنين فهمت كل شي
بدى فيصل وتركي يغتون لــ حنين ..وحنين بعدها أندمجت معاهم وغنت..

ويوم خلصوا طفوا الشموع..
وعلى طول فيصل سوا حركه لــ تركي وفهم تركي..
وراح..وعلى طول جاء وبأيده هديه..
وبصوت واحد
فيصل+تركي\تقبلين هديتنا ياماما حنين..
حنين\أممممم..أفكر..
وعلى طول حنين أفتحتها ..وأول ماشافتها
خانتها دمعه تعبر قد ايش هي فرحانه..
وماقدرت غير أنها تقول
حنين\الله يخليكم لي..
وهم ردوا عليها بصوت عالي وكانهم موقتين الموضوع
فيصل+تركي\ويخليك لنا..
.

فيصل بصوت رقيق\ممكن..
حنين\شنوا..!!
فيصل\البسك السلسله..!!
حنين بابتسامه\أكيد..
تركي\يالله..يالله لبسها ..بغمض عيوني..!!وغمض عيونه
حنين\ياطول لسانك..!!وناظرت فيصل باجرام...مدري على منوا طالع..!!
ناظرها فيصل وهو يبستم باحراج..
وتركي يوم شاف أبوه كذه..
ضحك بوجهه وماسكت وظل يظحك ويضحك ويضحك بدون توقف..
وحنين مسكت نفسها بس ماقدرت ..وبعدها ظحكت مع ولدها..
وفيصل..طالعهم..طالعهم..يبيهم يسكتون..يقدرونه..يحترمونه
لكن لا حياه لمن تنادي
..ويوم زهق ظحك معاهم..
وضمهم كلهم..
وهو يدعوا ربه في داخله أنه ماينحرم منهم أبدااا

أول ماخلصت صلاة الجمعه راح للمكان اللي يزوره كل أسبوع ..
راح لــ مكان ناس متناسينه وغافلين عنه..
يمكن غرتهم الحياه ..يمكن المال والجاه أبعدهم عنه..
لكن هذا مصيرهم..
مصير كل أنسان..هذا المكان

قدام المقبره هذه الملجأ اللي يزوره كل أسبوع على أمل أنه يمكن يبرد فؤاده وروحه
قدام قبرأبوه.. يوقف ويتكلم بقلبه يمكن يحس أبوه بمعناته..
يمكن يحس بالمسؤليه اللي رماها عليه
يمكن يقدر يفرغ همه المكبوت بصدره
ومايحس الا بدموع تنزل بعيونه .
دموع الم وحاجه..حاجه ..
حاجه فارغه موجوده بداخله

ويوم خلص
ترحم على ابوه وهو يدعيله بالمغفره والرحمه ..

وهو يمشي
ظل يشكي ربه ويدعيه بانه يفرج همه وكربته..
ويصلح نفسه ويحفظ امه وخواته
ومايدري ليش أرتاح هالمره ..
مايدري ليش يبي يرجع البيت بسرعه
يبي يبوس راس أمه..
يبي يرجع مثل أول يوم كان عمره 17 سنه ,,
يبي يجلس مع خواته وأمه..يبي يحكي معاهم ويقول لهم سوالفه اللي تصير بالمدرسه..
ومغامراته اللي ماتخلص
كل هذا الأشياء يبي يسويها..
صح انه صار كبير على هالأمور وخصوصا تعدى 24 سنه..
لكن هالمره يبي يرجع مثل أول وبقوه.
وبهاللحظه..
تذكر شي
شي ناسيه من سنين طويله..
شي أشتاق له..
شي كان يتمنى يسويه أول مايتخرج..
لكن كان كل شي واقف ضده
ويوم فكر أكثر مالقى شي يعيق دربه
ويقدر اللحين يحقق مراده
.
.
.
كفايه العمر اللي مضى..
واكيد هي ماتستاهل أنها تنظلم معاه..
أنتظرته سنين طويله..وجاء الفرج..
جاء الفرج ياريم..
ضوي شموعك ياريم..
..ضوي شموعك..

..:النـــــــــهـــــــــــايــــــــه:..

شكـــــرا

وصيت قلبي عليك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

أنتهت تعبت أشكي..
لكن في ناس كثير يشكون..يشكون حياتهم.يشكون مصيرهم المجهول..
لكن الصابر هو اللي يقدر يتأقلم بحياته ويجرب يومه بحلوه ومره..

كنت ابي أوضح أشياء كثيره وقضايا جريئه لكن تقدرون تقولون الوقت والقدر خاني وماوقف معي..
صدقوني أنا اللي تعبت اشكي..
مريت بموقف صعب ..وبلحظة ضعف قررت أقفل القصه ..لكني يوم تذكرتكم..كرهت نفسي على أنانيتي..

وبعدها توكلت على الله وتغلبت ...وبالأخير صممت أني أكملها بجزء واحد لأني كنت مغصوبه على هالشيء والله الشاهد..بس اللي يضحك بالوضوع انه جزء واحد فيه 100 صفحه...!!وهذا اللي قدرت عليه..


يمكن ماحالفني الحظ في اني أسرد بعض النقاط المهمه وأفصلها في القصه..

*مثل الأيام اللي عاشتها حنين مع فيصل وأهله..كنت ابي أوضح أكثر كيف حنين طلعت لعالم ثاني وصعب الطريق..
*وكيف قدرت تغير بعض من اطباع فيصل,,!!لكني حاولت أسردها بطريقه مختصره وهنا صار ضعف بالمواقف..لكني حاولت أبين صعوبة الأندماج مابينهم بالمواقف الأخيره ...وان شاء الله قدرت أغطي ولو جزء بسيط..

*ايضا الحادثه الجريئه اللي تعرض لها عمر وكيف تعايش مع وضعه الحساس..وخصوصا أنه جات وفاة أبوه بنفس يوم حادثه..كنت اتمنى أكتب اكثر عن حالته النفسيه وشعوره بالأشمئزاز من نفسه..

*الموضه اللي دراجه هالأيام وهي تخلي الزوج عن زوجته وهم في ايام ملكتهم وكيف انه مايحس بالمسؤليه و يفكر نفسه حر طليق..وماعنده واجبات مسؤل عنها..
وكل شي عنده فري تزوج اليوم بكره..بعد سنه سنتين..مو لازم..
البنت في بيت اهلها ومتى مابغيتها باخذها..
هذا اللي كنت بسرده في قضية هيفاء...لكن نفس الشيء كتبته بالمختصر ..

*كنت أبي أوضح حال العنود وهي محتاره بين قلبها وعقلها..وكيف عانت بين سفرتها وتركها لأهلها..

*وبالنهايه كنت اتمنى كتب عن أصحاب القلوب الخبيثه ..اللي وظيفتهم بهالدنيا الهدم والمضره..كيف الله عاقبهم وخلى الدنيا تدور فيهم ..ومصيرهم..بأنهم رجعوا خاسرين..
بدون جاه..بدون مال...
وهذا كان مصير العمه..
ومصير أي شخص غرته الدنيا وتعالى وتكبر..


هذه تقريبا النقاط اللي كنت أبي أفصلها أكثر..لكن الحمد لله قدرت أكتب عن كل شي ببساطه وبمضمون

وان شاء الله تقبلون تعبت أشكي ببدايتها ونهايتها..
حتى لو ماكانت مثل اللي تصورتوه..أهم شي انها أكتملت والجاي أفضل انشاءالله..


القصه بين أيديكم وتقدرون تعلقون اللحين..
لي عوده ان شاء الله ...مع المفاجأه الثانيه والتعليق الثاني..

أبي منكم شي واحد بس..


أدعوا لي في ظهر الغيب أي دعوة خير...هذا أعز ماتهدونه لي

أختكم:
وصيت قلبي عليك.


تحياتي



مشرفة القسم

غموض بنيه
أحدث أقدم