رواية برد وجفا ونسمة هوى -79


رواية برد وجفا ونسمة هوى - غرام

رواية برد وجفا ونسمة هوى -79

الجد ماعطاهم مجال يفكرون وصرخ عليهم\بلا دلع واجلسوا سوالفي ماتتفوت..

الوليد كان متسند بظهر هيثم وحاط بحضنه عزيز اللي كان نايم على صدره ..وطلال كان ماد رجوله الطويله ومتسند على الأرض..عدلوا نفسهم بسرعــه وهم ماكانوا اقل احراج منهم..والأبتسامه اكتموها غصب لمن اختفت..
بألأول جلست فجر جنب جدتها وبعدها ابتسام وجمانه واخر شي راوين اللي من حظها كانت قبال طلال بالظبط
ومن اول ماجسلت وهي منزله عيونها بأللأرض خجل ..
سلطان\ها اكتملت رعيتك يبه
ظحك الكل..والجد ضرب سلطان بالعصا
الجد\استــح..
سلطان\شسوي فيك..ماتقدرين ..لازم تشوف كل عيال عيالك قبالك والا ماتقدر ولو ريوف ماراحت مع ابوها كان قلتوا نادوها..!
الجده\فديت حبيبتي..نامت قبل ماتروح..
هيثم\يالله كمل جدي..سلطان اسكت لو سمحت..
"""""""
جمانه ظلت طول الوقت تقرص بايد ابتسام وراوين..
ابتسام بهمس\شفيك يالخبله..!
جمانه رصت على اسنانها\وانت مستانسه مع وجهك..والله شكلنا غلط..
ابتسام\شتبيني اسوي..انا مو احسن منك..
جمانه\قولي لفجر اذا خلص جدي سالفته نقوم ...والله مو قادره ..احس اني بضحك وبفشلكم..الموقف اللي احنا فيه يضحك اللي مايضحك
راوين بصوت واطي\كتمي انفاسك الله يخليك..
جمانه\انتي عاد سكتي..مافي مثلك اليوم..وقربت منه اكثر...قباله شتبين اكثر..!!
خزتها راوين بعيونها\والله انك ....
جمانه\اني شنوا..!!
راوين بكل كره\حمــاره..
جمانه ظحكت بهدوء\قديمــه..
راوين انقهرت اكثر\وانت بعد ياقلبي مو احسن مني..شوفيه ماشال عينه عنك..
رفعت عينها جمانه والتقت عيونها بعيون الوليد..وعلى طول تذكرت الموقف اللي حصل من شوي وحست بحيره وهي تشوف ملامحه البريئه وهو يناظرها..
كسرت النظره وحاولت تلهي نفسها بسالفة جدها اللي اقل ماتقال عنها انها مخيفه..
وبتلقائيه التفت لراوين اللي كانت ترجف من الخوف وهي تسمع السالفه
جمانه سألت راوين عن حالها\راوينوا.. شخبارك حبيبتي..
راوين\بمووووت جمون..ياربي شسوي..اكره هالسوالف..
الجد\وياليت عاد خلته بحاله..تبعته لحد بيته..وشغله..وحتى سيارته ركبتها..
هيثم\يااخي ام صالح هذه عجيبه..لكن شلون مايخاف منها..
الجد\تعود عليها..وصار يتوقع يلقاها باي مكان..حتى مره دخلت بمرته وصارت تتكلم معاه لكن بصوتها..
سلطان\ليش انزين..
طلال تكلم هالمره بصوت هادي\تحبه..وناظر راوين ..والحب بلــوه..!
وسكت الكل..وهم يناظرون ملامح طلال اللي تغيرت..
سلطان حاول يغير هالهدوء \احم الجو بارد
راوين كانت منزله عيونها..لكن ماتدري ليه تحس أن الأنظار مرتكزه حولها وهي اصلا مو حولها....رفعت عينها ولقت الكل يناظرطلال,, وكانهم كلهم يعرفون انه طلال يحبها..التفت لطلال وشافته يطالع الأرض وماعرفت شو يطالع لأنه الجمر والنار حالت بينها وبينه..وهي على طول نزلت عيونها وحست بخــوف غريب..ليش ماتدري..!!
كملت الجده سالفتها ومشى الموضوع ولو انه طلال ماناظر راوين كأن محد حس باي شي..لكن طلال دوم عفويته تخونه..وحبه صار واضح بعيونه وبملامحه وبكل شي فيه..
انتهت سالفة الجد وام صالح ماأنتهت مواقفها ..لكن اللي عرفه الجد قالته..وبهالجلسه وباخر الليل وبهالجو والهـدوء..حلت السوالف والأغلبيه استجرعوا مواقفهم وهم يذكرونها..
الوليد\شوفوا عاد..عندي لكم سالفه تقومكم من مكانكم وتحبسكم بالفراش طول الأسبوع..
هند\الله لهدرجه السالفه تخوف..
الوليد\ومو بس كذا..وتكرهكم شي اسمه بر..!
الجد\وانا اقول طالع على مين..اثاريك طالع على جدك..قول ياولدي..
سلطان\ليكون سالفةالسياره..
ظحك الوليد\ايه..
سلطان ظحك\يالله تصلح لذوات الجنس الناعم..
طلال تدخل فجأه بعد هدوءه\لا الوليد لاتقولها..
الوليد\ليش..!
طلال ماعرف وش يقول\بس ماتصلح..
الجده\يوه شوقتونا لهدرجه السالفه تخوف..
سلطان\يقولون..يالله الوليد قول فيني عرق نذاله..
الوليد\كان في واحد يسوق في طريق بر اللي بين الشرقيه والرياض..
من اول ماتكلم الوليد وراوين مسكت ايد جمانه وهي تحس بالرعب.
الوليد\بقى له ساعتين ويوصل الرياض..وفجأه لمح احد بوسط الشارع وعلى طول شغل الأنور ووقف السياره بقوه..وحمد ربه انه ماصقع بالرجال..ها اكمــل..
الجد\كمــل..
الوليد ابتسم\اكييييد..!!
سلطان\اكييد... فكنا..
الوليد كان يكمل وهو يمسح على شعر عزيز النايم\المهم يوم وقف سيارته قرب منه الرجال ودق على النافذه..ومن غباءه فتح له النافذه وانصدم من شكله
كان شايب واسود زي الجمره اللي تشوفونها قدامكم وجثه ويخرع الواحد وشعره كثيف والعياذ بالله مو مثل شعري كثيف وحليو.. وحرك شعره
سلطان\اللحين انت بتقول سالفتك والا بتستعرض جمالك..
الوليد\الأثنين
ظحك الكل..والوليد حرك حرك راسه بغرور وهو يضحك معهم
وظحكت جمانه بصوت واطي" مغرور ياناس..بس احبه اووف"
الوليد\المهم يوم فتح النافذه سلم الشايب..والرجال رد عليه السلام وهو يرتجف ومتحسف انه وقف السياره..
المهم قال سيارتي وقفت علي وركنتها بالطريق وزي ماتشوف المكان صحراء وخالي..وسكت الشايب..
الرجال ماعرف وش يسوي ووكل امره لله وركبه بالسياره ومشوا..ومرت خمس دقايق والوضع عادي..
ويوم لف الرجال عشان يسولف معه ويسأل من وين هو ..وايش اللي خلى سيارته تتعطل..مالقــاه..
سلطان كان يعرف السالفه بس سوى نفسه غبي وخايف\احلــف وبعديــن..
الوليد ويطالع البنات\اكمـل..!!
الكل ماعدا البنات\كمل كمـل..
راوين هاللحظه مسكت ابتسام من ايدها\بسوم تكفين خلي اخوك يسكت..ماارح انام اليوم والسبه هو..!!
ابتسام ظحكت بصوت خفيف\حلاتها اصلا السوالف بأخر الليل..
جمانه كانت متابعه بكل جوارحها\في ذي صدقتـي..


طلال كان يناظر راوين بين فتره وفتره وعرف انها خايفه وعلى طول تذكر موقفه معاها يوم مارضت تدخل الخيمه..
الوليد\المهم الرجال تعوذ من ابليس ومشى..وهو يقول..وهم وهم..اكيد وهــم..وقوى قلبه بهالكلمتين..وظل يسوق وتفكيره كله مع الشياب اللي كان راكب سيارته...بعدها بوقت شاف نفس الشايب طلع له مره ثانيه بوسط الطريق فتح عيونه على وسعها ومالقى شي..وجرع مره يطلع له..وظل يطلع ويختفي يطلع ويختفي وهو مو مركز ويحس انه مايسوق وقال اكيد هذا بعد وهو وتهيؤات وقام يتعوذ من ابليس ويمشي بسرعه عشان يوصل ويرتاح من اللي يشوفه لمن فجاه طلع نفس الشايب وهالمره كان قريب منه حيل وكانه خلاااص بيصدم فيه..غير مسار اتجاه السياره وهو لازال واقف .. وماحس الا هو يناظر ألأرض ويوم دقق اكثر لقى رجول الشايب تحولت لــرجول وصــرخ...حمــاااااااااااار ورفع هللحظه الوليد رجله اليمنى قدام الكل
..وعلى طول صرخوا البنــات..وقاموا كلهــم بسرعه للخيمه

هنا الوليد ماااات ظحك وماقدر يسكت وظل يضحك ويضحك لمن حمر وجهه..اما البقيه لازالوا متفاعلين مع السالفه..ويوم سمعوا ظحكت الوليد اللي مو منتهيه وردة فعل البنات يوم قاموا وهم خايفين..ظحكوا
الجد\الله يقطع ابليسك..خرعتهم..مو رجول عليك..صج رجول حمار..
الجده\لو ادري انه هذه سوالف كان ماخليتهم يجلسون..
الكل\ههههههههه
هند\الصراحه انا خرعتني..كيف هم..تصلح ممثل ياولد اخوي..
هيثم ضربه بالمخده\خلاااص..ماشبعت ضحك..
الوليد\ههههههههه لا بسهههههههههه...شكلكم يضحك ههههههه ههههههه


عندالبنات..راوين اول مادخلت رمت غطاها والدموع خلاص بتتجتمع بعيونها..
اما اللي كانت ميته ضحك من شكلها ومن كل شي هي جمانه..ظلت تضحك وتضحك لمن قومت الخدامات من النوم لأنهم كانوا جنب الباب..
فجر شافتهم وهو يصحون ومو عارفين وش الموضوع\حسبي الله على ابليسك جمون..شوفيهم قاموا من ضحكك..
جمانه\ههههههههههههه ناموا حبايبي ناموا لاتخترعون انتوا بعد..ههههههههههه
ابتسام جلست جنب راوين ومسكت ايدها\ههههههههههه الصراحه اشكالنا غلط من اول ماجلسنا..ويوم رفع رجوله اخينا المصون تخيلتها رجول الحمار..ههههههههه التفت لراوين..راوين خلاص عاد..
راوين بعصبيه\اخوك سخيف.. وتقاوم الظحكه..يعني من حلاة رجوله عشان يعرضها لنا..
فجر\لا انا اللي ضحكني اذا قال اكمــل..وعلى طول يقولون له كمــل..كمــل
جمانه\اصلا كلنا نضحك ههههههه..
وبعد ظحك البنات..
ابتسام بهدوء\بس تصدقون..احس سالفة الوليد ونستنا بعد الكآبه اللي كانت مسيطره على الجو..
راوين\في هذه صدقتــي..
جمانه بصوت شبه عالي\بنـــات...بكره بنرجع البيــت..ماأبــي..
فجر\الصراحه هذه احلى روحة بر استمتعت فيها,,مستحيل انساها..
جمانه بخيبة امل\ولا انا..
ابتسام \ولا انا
وناظروا راوين اللي ابتسمت وغمضت عيونها وقالت\حتى انــا..
ظحكوا البنــات..ظحكوا وهم يسترجعون كل المواقف الحزينه والحلوه اللي صارت لهم اليوم وامس وقبله..ظحكوا وكل وحده مو عارفه وش تخبي لها ألأقـدار..

وناموا بعد طلعة الروح لأن راوين اغصبتهم يظلون صاحين لمن تتسكر جفونها..
اما طلال فظل جالس بره بين خيمة الحريم والرجال..وهو يفكر براوين وخوفهــا وبراءتها..ورجع يتذكر اللي اصر امس ..كان اجمل موقف بذاكرته..وبسبب هالشي قرر اخيرررا,,يكلم ابوه للمره الثانيه اول مايرجع الرياض..واللي فيها فيها..

اما الوليد كان ماسك الورقه اللي نستها جمانه..ويفكر برجعته لأمريكا ودراسته ويوسف..حس انه هالمره بيرجع وقلبه اقوى..ونفسه مستعده لخوض أي مغامره لصالح لأخوه..واول شي بيفعله اذا وصل بيسال بالسفاره..صحيح هالموضوع كان متخوف منه..لكن الى متى التأجيل..!!

وبكذا انتهت الليله..وانكتب يوم جديد مضى بتجهيزات لرجعتهم البيت..واول سيارة تحركت كانت سيارة سلطان
لأنه كان مظطر يلحق على موعد ابوه اللي بالمستشفى ..والبقيه مشوا بعد نصف ساعه..
وانتهت رحلة البــر..كانت حلوه ..مثيره..مميزه..ريحت قلوب..وفتحت ابـواب كانت مقفوله..
وابتدت صفحه جديده بحياة كل شخص

طلال قرر يفاتح ابوه بالموضوع ويتبع مقولة لاياس مع الحياه ولا حياه مع اليأس
الوليد اخيرا بيجازف وبيسأل السفاره
فجر تمنت بسرها لو تحظى بشعور الأمومه
غلا استعادت شوي من قوتها بوجود تركي..والأوضاع لازالت هاديه بينهم
ابتسام عبرت عن فقدانها بيوسف بصورته
جمانه رجعت جمانه اللي تحزن ساعه..وتنسى ساعات..
تجسس..مكالمات..سريه..مراقبه.. يوسف اللي يحاول ينور شمعة في دهليز عميـق جاهل نهايته
بنشوف بالأجزاء الجايه حياة يوسف اللي بتتغير وألأسرار اللي لازالت تحتاج لشفرات في برد وجفا..ونسمة هوى

**
انتهى الفصل
اختكم
وصيت قلبي عليك

الجزء السابع والثلاثون

انا حر

طول هاليومين اللي مضوا وهو حاس بغصه بحلقه كل مايتذكر انه بكره بيوادع وبيرد لدراسته..لكنه حاول ينسى هالسيره بطلعته مع عزيز اخوه لناديه القديم..نادي الأتفاق...ومثل ماكان متوقع هالوقت كانوا الشباب يتدربون باللملعب..فماحب يقطع تدريبهم وخصوصا لأنه شايفهم قبل امس..جلس مع عزيز بالمدرجات وهو يتأمل كل شي حوله..الملعب..المرمى..الكور اللي كانت متناثره بعشوائيه بالساحه.. ومثل كل مره يحس بحنييين كبير لهالمكان..
وقطع عليه تأمله عزيز بسؤاله الفضولي
عزيز\الوليد..علمني كيف هم يحطون الكوره على صدرهم ويلعبون فيها
ظحك الوليد على اخوه\وانت كل شي حاشر نفسك فيه..
عزيز تملل\يوووه الوليد بتعلمني والا شلون..!
خذ الوليد قباعة عزيز الرماديه \والا شلون..
عزيز خذ قابعته ولبسها\خربت كشختي... وضرب رجوله بالأرض بعصبية اطفال ..يالله علمني..
الوليد قام ومسك ايد عزيز الصغيره\امش بعلمك بالبيت..
عزيز\ليش..وبنبره حزينه\علمني هنا..
الوليد\بعلمك بملعبنا اللي بالبيت..
عزيز زم بوزه\وليش هذا مو ملعبك..!!
تألم الوليد من هالكلمه\كــان..وانتهــ
عزيز ببراته ماعطى الوليد مجال حتى يكمل كلامه\وماراح يرجع..
الوليد ونزل من المدرج وهو ماسك عزيز\ياليــت..ياليت ياعزيز..
عزيز وهو يمشي\يعني ماراح يرجع..
الوليد وقف\قول آمييين..
عزيز بكل انصياع\آميييين
الوليد\قول آمين انه يرجع كل شي..
عزيز بصوت عالي\آمييين..
الوليد\يرجع كل شي..
عزيز بنبره اعلى\يرجع كل شي..آمييين..
ظحك الوليد..ومشوا لمن وصلوا السياره..وقبل مايرجع البيت مر على تويز ارس..وشرى لعزيز الدراجه اللي يبيها..وبعد طلعة الروح قدر يطلع عزيز من المحل..ورجعوا البيت على طول..
وعزيز ماقدر يستحمل من اول مانزل الحوش وركب الدراجه..وبدى يلعب ونسى كل شي..حتى نسى طلبه للوليد عشان يعلمه يلعب بالكوره..ابتسم له الوليد وهو يشوفه يسوق الدراجه والفرحه مو سايعته ويصرخ باعلى صوته..ظل معاه فتره يـتامل حماسه وشقاوته.. وماعرف كيف بيقدر على فراقه للمره الثانيه ودخل الصاله ومالقى احد فيها..طلع للدور الثاني ودخل غرفة ابتسام ومالقى احد..كلمها على الجوال لأنه ماله خلق يدور عليها
الوليد\وينك بسوم..
ابتسام كان عندها ازعاج مو طبيعي وفجأه سمعها تقول "وجع "
استغرب الوليد\انـا..!
ابتسام\هلا الوليد..سوري مو انت..
الوليد وجلس على سريرها\اوكي وينك..
ابتسام\انا بيت جدي..
الوليد تضايق كان وده يجلس معاها\وانت ماتملين..!
ابتسام\شسوي فيكم..انت وعزيز خرجتوا وقلت بروح للبنات..
الوليد\اوكي لاتتاخرين..
ابتسام وهدى صوتها\ليه.في شي الوليد..
الوليد\لا..وسكت شوي..بس ودي اجلس معاك..
تذكرت ابتسام سفرته اللي بكره وتضايقت وقالت على طول\اوكي الوليد تعال خذني اللحين..
الوليد\ليش..
ابتسام كانت هاللحظه تناظر جمانه\اللي جنبي بمل من شوفتهم..وانت بتمشي بكره..!
ابتسم الوليد بحزن\اكي نص ساعه وجايك...وسكر..
اول ماسكر الوليد الخط جمانه تكلمت بدون شعور وصوتها هادي وحزين\بيمشي بكره..
ابتسام غصبن عنها قالت\ايه..
جمانه بعفويه\ومتى بيرجع..؟
ابتسام\بعطلة الصيف..
جمانه سكتت..وابتسام ماعرفت وش تقول..
ودخلت عليهم راوين وغيروا الموضوع..


بعد محاولات كثيره منه طول هاليومين وهو يطلبها..قررت تطلع معاه ومنها تغير جو وتتنفس هواء جديد....لبست بلوزه حريره بنفسجيه على برمودا شمواه ترابي.وحزام ذهبي,,وكثرت كريم الأساس والشدو المشمشي حتى يزيل اثار الضرب اللي بدت تختفي من وجهها..ولمن حطت الروج الموف ورشت العطر..وناظرت نفسها بالمرايه حست بالتغيير كامل فيها..وهالتغيير تيقنت انه مأثر على نفسيتها المظطربه..خذت عباتها مع بوتها الذهبي ولبستهم بالصاله لمن يجي تركي اللي طلع للعياده عشان يغير الشاش ويطلعون..
واثناء ماتلبس بوتها سمعت صوت الباب رفعت وجهها ولقت تركي قبالها والشاش اللي براسه انشال ومابقى غير اللي بأيده..
ناظرت فيه نظره طويله..وتأملته ملامحه الحاده..وملابسه..
كان لابس هاينك زيتي بدون اكمام عشان يتحكم بأيده اكثر على جينز جيشي..وباختصار كان شكله وجماله يسلب العقل ويحرك القلب..
اما تركي ماكان احسن منها..كان يـناظرها ويحاول يهدي من روعه..كل مره تحلو بعينه اكثر واكثر..لكن لازم ينهي هاللحظه اللحين..مايبي يتهور ويبعدها عنه وهي اللي بالغصب رضت تطلع معه..
تركي\نمشي
وقفت غلا ولبست عباتها وحاولت تغطي اثار الضرب اللي بوجهها عنه ومشت للباب وماردت عليه..لمح حركتها وحس بنغزه بصدره تنهد..وتبعها وطلعوا بره الفندق
الجو كان جميل ومغري.. وفعلا كانت هالطلعه متنفس لها.. واللي احلى من هذا النسيم اللي يهب وينعش الجسد..غلا عجبها الوضع وتمنت لو طلعت من زمان..حستها انها مثل المسجونه واليوم انفك قيدها..تجاهلت تركي ..وتجاهلت حظوره..وماحبت تخرب هاللحظه بذكرياتها الحزينه..ويمكن هدوء تركي هو اللي مريحها..تمشوا بمنتزه كان قريب من مدينة سدني وبداخله حديقة حيوان كبيره واكثر اللي فيها حيوان الكنغر والكولا اللي مشهور بااستراليا بشكل عام..مروا بهالقريه بشكل سريع..وكلوا أليس كريم وعصاير طازجه ..لمن وصلوا لبحيره كانت مزحومه بالناس وخصوصا بهالجو الحلو..جلسوا بكراسي قريبه وشربوا العصير فيها..ولحد الان الأوضاع هاديه..وماينسمع غير صوت الناس اللي يمرون جنبهم..
غلا ماعجبها اشكال البنات اللي لابسين باكيني..وتضايقت مره وماكملت عصيرها..وطول الجلسه وهي معصبه ورموشها ترف بتوتر..لاحظها تركي..وماعرف سبب توترها ..وماقدر يسألها..مايدري هل الكبراياء يمنعه..او الفجوه اللي كبرت مابينهم منعته من الكلام..
واللي قهر غلا اكثر..انا تركي لابس نظارته ومو عارفه وش مركز عيونه عليه..!
ولمن وصلة لقمة قهرها وهيب تشوف بنات يمرون حذالها.. تكلمت وهي ترمش وترتجف بتلقائيه\ممكن نرجع الفندق..!
تركي ماكان يناظرها..ومركز على البحيره والغروب \ليش..!
عصبت اكثر لأنه مطنشها\لأنه اكيد اذن المغرب.وكملت وهي تبي تقهره ..والا ماتبيني اصلي,.!
وفعلا عرفت غلا تغيظه..لأنه طاري الصلاه يضايقه وينرفزه.. قام بعصبيه وهو شوي وبيكسر الكرسي وكل شي حوله..ماحب يراددها على شي يعرف انه صحيح..ويقول لها انه مخطط على سهره عجيبه...ورجعوا الفندق لأنه ايده كانت تألمه طول اليوم وكان يقاوم عشانها..
واول ماوصلوا جناحهم..دخلت غلا الغرفه..وهو اخذ دواه اللي كان مضاد قوي عشان يخفف المه..ودخل الغرفه ورمى نفسه على السرير..وكان يتمنى ينام لكن الألم كان بكل انحاء جسمه..يحس انه متكسر ومافيه حيل لأي شي..غمض عيونه وجاء على باله مبارك وتذكر مكالمته له يوم كان بالعياده..حس من صوته انه فيه شي..واللي اكد احساسه يوم قال له متى راجع لأني ابي اخذ

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم