رواية برد وجفا ونسمة هوى -80


رواية برد وجفا ونسمة هوى - غرام

رواية برد وجفا ونسمة هوى -80

رأيك بموضوع مهم ويستحسن لو تبكر بالرجعه..واصر عليه تركي يقول له..لكن مبارك رفض..وماحب تركي يلح عليه اكثر وقفل السماعه وهو يفكر بكلامه ..!لكن اللي مريحه انه اجازته بقى لها يومين وبتخلص..وبيرجع السعوديه وبيتفرغ لشغله.. وبعد فتره فتح عيونه وهو مفزوع وعرف انه غفا بدون مايحس..ناظر المكان ومالقى غلا..حس بصداع يجتازه.. مسك ايده اللي تألمه ودخل الحمام..وقرر يتروش..يمكن يصحصح وينتهي هالصداع..

اصبح انسان ثاني بشكله الجديد..وعيونه اللي تطلب النور..
اشياء كثيره انشغل فيها هاليومين..واغلب مصروفه ضاع على البدل وبعض الكماليات اللي اصر عليها لؤي
وحتى تسريحة شعره غيرها وقرر يستفيد من شعره الطويل ويقصه من الأمام ويطوله من الخلف..واللي يشةفه مايقدر يحدد هل هو فرنسي او عربي..
وبهالوقت هو باستديو تصوير وواقف وماسك ظحكته لأجل يبعد عصبية المصور اللي كان يتكلم بالفرنسي وثايره اعصابه..
لؤي\مقيوله ..!عمرك ماشفت خير..يااخي امسك نفسك شوي..بقى لك كذا صوره وتخلص..
يوسف كان مكتف ايدينه ولابس بلوزه هاينك اسود على بنطلون بنفس اللون ومتسند على جدار مرسوم عليه تدرجات غروب الشمس
وكانت الصوره خطيره واللي اجمل نظرة يوسف الناعسه اللي انرسم الحزن فيها رسم..
ويمكن اكثر شي مصبر المصور نظرت يوسف الغريبه واللي شبهها بنظرات ممثلين هوليود
يوسف كان يطلع كلماته بالغصب \اقولك..قوله متى بتخلص..ترى تعبت من الوقفه..
لؤي\وليش ماتقوله انت..!!
يوسف\ياأخي اخاف يضربني بكميرته..
لؤي عجبه الوضع\ههههه تستاهل. اثبت بمكانك خلنا نخلص..لنا ساعه واحنا هنيه..
يوسف ورص على اسنانه\اشوفك فيك يوم..
لؤي ورفع ايده\هههههه آمييين..
خذ المصور صوره ثانيه ليوسف وهو جالس وممد رجل على أللأرض ومثني رجل ثانيه..ولأن الجلسه كانت حلوه خذ له كذا صوره بيمينه ويساره وماكان يبان الا نصف وجهه وهذا اللي خلاها تحلى اكثر..
اخيرا انتهى يوسف من التصوير..واعطى المصور نص المبلغ وطلع مع لؤي
لؤي\حلو..كذا خلصنا اغلب اشغالنا..
يوسف\مين قال في كذا خامه معينه بشتريها عشان بضيفها باللوحه..
لؤي\اي لوحه..خله بعدين حدي ميت جوع..
يوسف\لا مأأبي اتغدى..وبعدين بروح ابدل ملابسي..لأني بطلع على شغلي بعدين..
اتعفس وجهه وتكدر\كيفك ياأخي..اجل بتغدة مع عبور..اكيد مشتاقه لي اللحين..
يوسف\ايه روح له بيذبحها الشوق اللحين
لؤي\تتطنز مع ويهك..
يوسف\محشوم ياأخوي..اقول روح انا بلف على الشارع الثاني..
لؤي\وبعد..طرده محترمه
يوسف\شنوا تبي اسوي لك..قول انك ماتستغنى عن وجودي..
لؤي وتخطاه وهو مصعب\اقول ولّ
ظحك يوسف وكمل طريقه..وسمع صوت لؤي وهو يصرخ
لؤي\لاتروح الشغل لمن اجي..فاهم
يوسف بهمس\ايه انطر..


اليوم الثاني وبالمطار بالتحديد الوليد واقف وجنبه سلطان وعيال عمه هيثم وطلال اللي وصلوه للمطار هو مع صديقه ثامر
سلطان\شوف عاد هالمره ماأبي اشوف وجهك الا بعد ماتاخذ الشهاده..
فتح الوليد عيونه بدهشه\حسبي الله لى ابليسك من عم..مره وحده بعد ثلاث سنين..تبيني انتحر..
ظحكوا الشباب وتكلم طلال..
طلال\ماعليك منه..اذا هو يقى فراقك..احنا مانقوى ياولد عمي,..
الوليد\ايه هذيلا عيال عمي اللي يرفعون المعنويات..محسوب علينا بس عم صغير..
سلطان\وانت وشفيك صاير حساس وقلبك رهيف..
الوليد\والله من الغربه اللي اعيشها صار قلبي رهيف..
سلطان ويتظاهر بالحزن\قطعت قلبي ياولد اخوي..خلاص حبيبي لاتكمل دراستك ..وش اللي حادك.. ياحلو جامعاتنا مافي احسن منها وش لك بالغربه..!!
الوليد \خلاص انا بديت..ومحتاج دعواتكم..
هيثم بكل حب\الله يوفقك..ويسهل عليك..
الوليد ابتسم بحزن\ايه هذا اللي ابيه دعواتكــم..
هيثم\اجل ابشر كل يوم بدعيلك..
الوليد\تسلم..
سلطان\ومتى راجعين ان شاء الله..
تكلم ثامر هالمره\بالصيف ان شاء الله..
طلال\حلو..يعني كلها كم شهر ونشوفكم مره ثانيه
الوليد\باذن الله..
تفرقوا الشباب بعد ماسلموا على بعض وهم يسمعون انه الطياره وصلت..
ودعهم الوليد وهو مرتاح لأول مره...وبحماس كبير جاهل اسبابــه..
وكلها دقايق وحلقت الطياره بالجو متجهه لسماء نيو يورك..


مستغربه من حالها كثير..!مستغربه من رضاها وطيبتها وعفوها..
تناست كل حاجه وهي تسمعه يطلبها للمره الثانيه انها تسهر معاه بره..وفي وين..!!في اجمل مكان واهدى مكان وارقى مكان..
كانت بتصر على رايها يوم طلبها وبتبين انها لازالت متضايقه بسببه.. وماارح تضعف لشخص مايستاهل التضحيه..وهي غلطت يوم طلعت معاها امس واللحين لازم تعدل غلطتها..
لكن كل شي اختفى..وانمحى يوم شافته يطلع من دولابه الفستان الأحمر اللي شراها من فتره وهو يتسوقون..
واللي اخرسها اكثر وماحست انه بقى حروف بذاكرتها يوم قال لها
"ممكن تلبسينه..انا عازمك الليله على العشاء "

سكتت وحست انها مخدره..مسحوره..ماعادت تقوى على الكلام.ماتوقعت انه الفستان يكون لها..!!والشي الوحيد اللي شعرت فيه انا ملامحها ارتخت وهي تشوف اللينه والحنيه بملامحه وكانها هالحنيه انتقلت بدون شعور فيها..
وبلحظات وهي جاهزه ولابسه عبايتها..ماتعرف ليش ماتبي توريه الفستان ..اصلا مو عارفه ليش لبسته..!وش هالسذاجه اللي فيها..اكيد بيفكر انها رضت عليه خلاص..ابعدت هالتفكير من بالها يوم لقته ينتظرها بالصاله..وبلحظات صاروا بسفينه مليانه اضاءات صفراء بداخلها مطعم راقي
جلست على الكرسي وجلس قبالها وكان تركي حاجز طاوله بره السفينه بعيد عن العيون..
ظلت غلا تناظر البحر الهادي عشان تبعد عن نظراته اللي حست انها تخترقها وهي مستمتعه بهالجو الحلو اللي يداعب وجهها..ويدخل بفستانها الخفيف..لو ماصار اللي صار وعرفت حقيقته كانوا عاشوا اجمل لحظات عمرهم بهالمكان الرومانسي..لكن وينها وين الراحه..الراحه صارت بعيده..ويمكن تكذب على نفسها اذا قالت مطمئنه كليا..!
وبين تأملها للبحر وتفكيرها..سمعته صوته يناديها..لفت وجهها عليه وشافته ماسك المنيو وويتأملها
حست بالضيق فجأه..أكيد يناظر اثار ضربه..!
تركي\في شي معين تبغينه؟
حتى لو في شي بالها مستحيل تقوله..سكتت فتره قصيره وردت بهدوء وهي تناظر البحر
غلا\لا..
مارد عليها وطلب من الويتر اغلب الأصناف لأنه كان يحس بالجوع.. مشى الويتر واخذ المنيو
وصاروا اخيرا لوحدهم..ظل تركي ساكت ولأول يحس انه وده يتكلم ويفضفض اللي بداخله..مو من عوايده ولاحبه في كثرة الكلام..لكنه يحس بحمل كبير جاثم بصدره..حمل يخنقه ويعذبه..هو ماينكر انه مو اول مره يحس بهألأحاسيس..لكن هالمره غير,,هالمره الحمل زاد وثقل..هالمره اعترف لنفسه انه يحس بالضعف يرجع له ويعذبه..وقبال مين..! قبال انسانه ماتوقعها ابدا تدخل حياته..قبال انسانه ماعرفها الا بالصدفه..وبسرعه ماتوقعها خطبها..بدون تخطيط وتفكير..وكانه مو هو اللي اتخذ اكبر قرارا بحياته..كأنه انسان ثاني غريب وبعيد كل البعد عن شخصيته..!
بس ليش..!ليش يحس بالضعف الأليم قبالها..!
ليش يـتألم لألمها..!ليش يحس بالجرم الكبير اذا تمعن بملامحها.!
مو اول مره يذنب..ولا اول مره يغلط ويظلم..مو اول يحس بشعور الذنب لكن هالمره غير,,هالمره الألم صار فيه قبل مايصير فيها..هالمره ظلم نفسه قبل مايظلمها..
جاء الويتر بوسط تفكير تركي واعترافاته المكنونه وقدم الأطباق وبدوا بصعوبه ياكلون..والفجوه كنات كبيييره وواضحه بينهم..
غلا تغصب نفسها على ألأكل..وتركي مو احسن منها وكل شهيته اختفت وهو يناظرها لأول مره عن قرب
وبنهاية ألأكل ..وبلحظة ضعف من تركي.. قرب منها ومد ايده لوجهها اللي منزلته ولمس خدها وبالتحديد مكان اثره الشنيع فيها وحس بحراره تحتويه..
غلا من اول ماحست بأيده على خدها حست بالجمود بكل خلاياها
تركي ماطول هاللحظه..وبدون شعور نطق بكلمه كان يتمنى انه ينطقها من زمان
تركي بهمس\..انا...أســف..
الكلمات كانت تطلع من لسنها باارتجاف\...على شش شنوا..!
ظغط على خدها وقال\...على هذا..
غمضت عيونها تمنع دمعاتها
مو عارفه هي دمعت عشان نفسها المكسوره..والا كلمة اسفه..والا ضعفه..لكن اللي متأكده منه انها..تكره ضعفه..ماتعودت تشوفه الا قـوي وجامد..ويمكن هذا اللي علقها فيه اكثر واكثر..
ابعدت ايده بهدوء من خدها..لكن هو رفض انه يترك ايدها وظل متمسك فيها ويظغط عليها..وبصعوبه تركها يوم شاف الويتر جاي لهم..
غلا ارتاحت ونزلت ايدها تحت الطاوله..وهي تشوف تركي يناظر الفاتوره
ولمن خلص..تكلمت بصعوبه وهي تحاول تستمد كل قوتها
غلا\ممكن نرجع الفندق..وكملت وهي تعرف انها لحظات وبتبكي قباله..لو سمحت..
مارد عليها تركي ..حاسب الأكل وحطه بالفاتوره وقام..وقامت بعده وهي تتمنى لو تجلس اكثر وتتأمل هالمنظر الحلو لكن كل شي تعكر بداخلها..يوم لمس خدها..
رجعوا الفندق واول مادخلوا الغرفه..قرر تركي يقول لها عن الرجعه..
كان واقف وشكله بيطلع\جهزي ملابسك..بكره راجعين..
استوقفت غلا عند هالكلمه لكنها كانت معطته ظهره..حست بالألم يزيد..بكره بينتهي كل شي..وبتبدي حياه جديده..!
مشت بسرعه للغرفه..وسمعت تسكيرة باب..لفت وجهها وعرفت انه طلع..رمت نفسها على السرير..وكرهت نفسها وحياته اكثر بسببه..!


كانت بالمستشفى..ونفسيتها تعبانه..الدكتور اصر انها تجلس بالمستشفى لمن تحل موعد ولادتها لأنها هالاوقات اصعب فتره بتمر عليها..وعشان يتفادون أي اضرار ويعتنون فيها..اظطروا يحجزونها غصبن عنها
احمد كان جالس جنبها على السرير ويضحك عليها..وهي ميته غيظ منه..
سماح\ايه اضحك..اظحك..مو انت اللي منحبس بين اربع جدارن..!
مسك ايدها وابتسم بعد ظحكه المتواصل\ياقلبي..تتوقعين لو هذا مو من صالحك كان جلستك بعيد عني..
ابعدت ايده بجفا\لاتحاول..انت تقدر تخليهم يطلعوني..
احمد\وبصفتي منوا..
سماح\اوف احمد..لاتوترني..
احمد\بسم الله عليك من التوتر..اقولك تبين اجب معي شي اذا جيت بكره..
سماح مدة بوزها بعصبيه\لا..ماابي شي..
احمد\طيب ليش انتي معصبه..
سماح\يعني ماتعرف..
احمد ابتسم بعناد\لا..
سماح\اوكي لاتضحك عشان ماتقهرني زياده..
احمد\ان شاء الله..
سماح\طيب ماقالوا لك متى بطلع..!
احمد\الا..
سماح فرحت\متـــى..!؟
احمد\لمن يطلع البيبي اللي في بطنك..
سماح فتحت عيونها\لا والله..
احمد\ايه وربي..
سماح رفعت حاجبها\ماجبت شي جديد..يعني معقوله لمن اولد اطلع..فرضا تأخر موعد ولادتي اكثر من شهر وش اسوي..
احمد\تظلين لمن تولدين..
سماح تضايقت\لا احمد مو قادره استحمل..ماأحب ريحة المستشفى..ولا احب ألأبر والتحاليل.
احمد\اللي خلاك تستحملين طول هالشهور..يخليك تستحملين هالفتره..ذكري الله وان شاء الله كل خير بيكون..
سكتت سماح..وسكت احمد..
سماح كانت خايفه من كل شي..خايفه على نفسها والجنين.,كل شي..صحيح احمد كان مطمنها انه كل شي بيكون باحسن حال اذا اتبعت النظام اللي تمشي عليه ونسبة الخطر مو اكيده ويمكن تكون غير وارده..لكنها لازم تحس بالخوف..المرحله الي بتمر فيها جدا صعبه..وهي تعرف ماجلسوها بالمستشفى الا عشان حالتها الصعبه..
استغفرت ربها..وحاولت تخفي المها..
احمد\قلتي لأهلك انك بالمستشفى..
سماح\ايه قلت لهم..وطلعوا قبل ماتجي بدقايق..
ورجع الصمت مره ثانيه..رفع احمد ايده ومسح على شعرها..
احمد\شتفكرين فيه..!
تفاجات سماح..ماتوقعت يحس فيها..
سماح\مأافكر بشي,,
احمد\لا صدقتك..
سماح\صدقني مأأفكر بشي..
احمد\انتي تحاتين..وخايفه صح..!!
سماح بدون شعور قالت\ايه..
احمد\معقوله تخافين وانا معاك..صدقيني بكون معاك بكل لحظه.حتى بغرفة العمليات بدخل..
ابتسمت بين دموعها اللي هلت\انت من صجك..ماتخاف يطردونك..
مسح دموعها وقال\الظاهر انتي لسه ماتعرفين منوا احمد..
سماح ببرءاه ردت\لا ماأعرف علمني..!
احمد تكلم بكل حنيه\احمد ياقلبي..واحد يحبك من الصغر..كان يحس بالضيق اذا ردتيه..كرهك لحظات كثيره..لكنه ماكان يعرف انه يرجع ويغرق بحبك اكثر كان يحس بدوامه كبيره....لكنه ماأستسلم..تقدم لك مره وثنتين وثلاث لمن وافقتي عليه..اكيد اللحين عرفتي منوا احمد.. صح.!!
سماح ماقدرت تمسك دموعها اكثر.بكت بسبب كلماته الحنونه.. بكت بسبب حبه..بكت بسبب خوفها..
احمد\ليش تبكين..!
سماح\ابكي..لأني ماأتخيل بعدك..
احمد حاول يهديها\ومين قال اني ببتعد عنك..!تبيني اموت..!
سماح\بسم الله عليك..الله لايفرقنا..


بالحديقه جالسين بعد ماصلوا العصر..على انه كان الجو بارد وقارس ..لكنهم مجانين..
"وداعا لللعب..وداعا للسهر..اهلا بالدراسه..اهلا بالبحوث والبروجكتات.."
راوين\ههههه..يعني انتي اللحين ترثين حالك..والا تونسين نفسك..
اشرت جمانه بأصابعها\الأثنين..
راوين\اكره هاليوم..على انه يوم جمعه..بس ماأحبه..!
جمانه تتكلم وتتتمرجح وهي ترفع رجولها\اصلا اقص ايدي اذا في احد يحب اخر جمعه بعد العيد..
راوين سكتت وظلت تدفي نفسها بجيوب جاكيتها\متى بتمشون..!
جمانه\ابوي قال نص ساعه بيسلم على اهله وبنمشي.يعني بنهاية العصر...لكن قبل مانمشي بنزور ناصر..وانتوا..!
راوين\بالمغرب ان شاء الله...تدرين انه غلا وتركي بيوصلون اليوم..!
وقفت عن المرجيحه وهي فرحانه\صــج..؟!
راوين ظحكت\ايه..
جمانه\وناسه..وناااسه..والله وحشتني غلوي...تعالي كيف عرفتي..!
حست بالحزن راوين لكنها تكلمت\اليوم ابوي قال لنا..
جمانه\اها..يعني بشوفها ..فقدتها كثير..
راوين\ماظن انك تشوفينها..!
جمانه استغربت\ليش..!
راوين\انتي شكلك نسيتي انها بتسكن بالرياض..
تذكرت جمانه..وحست بالحزن..هي بصعوبه قدرت تتألقم على بعدها الفتره اللي راحت...في اشياء كثيره صارت وكان ودها تكون معها..و الله كتب انهم يتفرقون..لكن فكرة انها تنتقل بالرياض ماكانت بالحسبان..واستنتجت على طول انها اكيد بتحول بالجامعه اللي بالرياض..
ماتتخيل.ماتتخيل الجامعه بدون غلا..هي اللي حببتها بالجامعه..صحيح تعرفت على صديقات كثير بحكم شخصيتها الأجتماعيه..لكن غلا غير..غلا بنت عمها وصديقتها...صحيح ماكانوا يتفقون..وكل يوم ضرابه جديده..لكنها بتظل اعز واغلى صديقه..!
راوين بنبره عاليه\جمــون..وين رحتي..؟
جمانه\ها..ولامكان..
راوين\اناديك من زمان..ماتسمعين..!
جمانه\مدري...اقولك امشي ندخل..الجو برد مره..
راوين استغربت من تغير جمانه المفاجأ لكن ماحبت تتكلم\اوكـي..
قامت جمانه من ألأرجوحه وهي تحس بالضياع....ومشوا للبيت..
"وينك ياغلا..محتاجه لك كثيير,,"


بعد ماوصلوا الشقه..وبعد تعب طويل من السفر..رموا كل شنطهم بالصاله..وكل واحد راح غرفته ومايشوف غير سريره..وحتى الجامعه طنشوها..وماحسوا بالوقت اصلا من كثر التعب..ناموا عشر ساعات متواصله وماصحوا الا الظهر..قام ثامر وهو متفاجأه يوم شاف الساعه عرفت انه كل المحاظرات فاتته..قام تروش ولبس ودخل على الوليد..ومات ظحك على شكله..كان على لبسه اللي امس وجزمته مافصخها..يعني هو مو احسن منه بس على ألأقل فصخ جزمته قبل ماينام..ماحب يزعجه..وطلع يشتري فطور له وللوليد..هو صحيح مو قت فطور..لكن عند العزاب النظام يختلف وينقلب يومهم..
الوليد بعد ماطلع عنه ثامر صحى على صوت تلفونه..رفعه بملل..وكانت ابتسام..

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم