رواية الله يبقيك لعين ترجيك -8

رواية الله يبقيك لعين ترجيك - غرام


رواية الله يبقيك لعين ترجيك -8

عبدالعزيز: ايش هالكلام يا بنتي  البيت بيتك والعين اوسع لك من المكانرشا: طيب ليش مو موافق اني اقعد عندكم؟؟؟
عبدالعزيز: خلاص يا بنتي اللي يريحك سويه ... واقعدي على راحتك
رشا بابتسامة خافيتها: شكرا ياخالي ما تقصر
وتقول في نفسها: شكرا يا سمر على هالافكار اللي مادري من وين تجيبينها


طلعوا من المكتب ...
عبدالعزيز: ليان ... خذي اغراض رشا ووديها لغرفتك
وطلع عبدالعزيز لغرفته واشر لمنيرة تلحقه ...
رشا: لا انا ابي انام مع لينا
ليان: بس غرفة لينا فيها رؤى
رشا بدلع: بس انا خاطري انام مع لينا ... واحشتني مووت

نواف وفواز وهم يتساسرون ...
نواف:وججع
فواز: صوتها ينرفزني
نواف: من سمعك

رؤى: خلاص ياليان ودي اغراضها لغرفة لينا
لينا: وانتي؟؟؟
رؤى: انا صرت احسن وبرجع لبيتنا
ليان: مو بكيفك ... ابوي قال اسبوع ... احلمي تطلعين من هنا قبل الاسبوع
لما: ايه رؤى الله يخليك ... انا ما صدقت انك تنامين عندنا
فيصل: رؤى اذا رحتي بيتكم بزعل منك
رؤى: هههه حبيبي تقول بيتكم ... يعني مصيري برجع
لما: ايه بس بعد اسبوع
فيصل: احنا حاطين في بالنا انك بتقعدين اسبوع ... لا تخربين الجدول
رؤى: أي جدول؟؟؟
فيصل: الجدول اللي براسنا
الكل: هههه
فواز: خلاص لا تذلينهم مساكين ....قعدي
نواف: اصلا مو بكيفها ... انتوا قاعدين تسالونها؟؟؟ غصبا عنها بتقعد
رؤى: انت كل شي في حياتك غصب ؟؟؟
نواف: تقدرين تقولين !!!!
ليان: ايش قلتي .. انكسر ظهري من الشنطة
نواف: ليش شكثر فيها اغراض
ليان: اسال رشا ؟؟
رشا اللي ما صدقت احد يعبرها وهي منقهرة انهم يترجون في رؤى وملزمين عليها: يالله حطوا لي جدول انا بعد في راسكم على قولة فيصل
فواز بقرف: ليش كم ناوية تقعدين عندنا؟؟؟
رشا بدلع: لين تزهقون وتملون مني وتقولون لي طلعي
نواف: اذا كذا من احين اقولك طلعي
هنا حمر وجه رشا وانحرجت ..
ليان ترقع الموضوع: هههههههههههه ماتبطل سوالفك يا نواف ... شوي شوي عالبنت توها داخلة واستلمتها بمقالبك اللي ما تخلص
نواف يطالع ليان بنظرة وسكت
لينا وهي تاشر لنواف بعينها: صادقة ياليان ... ترى نواف يمزح يا رشا لا تزعلين
رشا: ما عاش من يزعل من نواف
نواف في نفسه: وججججججججججججججججججع
ليان: ما اتفقتوا؟؟؟ وين اودي شنطة رشا؟؟؟
رؤى: وديها لغرفة لينا
لينا: مصرة عالروحة يعني
رؤى: لعيونكم بقعد ... بس بنام مع ليان
لينا: بس ما يصير اطلعك من الغرفة ... احسها مو عدلة
رؤى: عادي حبيبيتي ... اصلا ليان وحشتني وبنام معاها
لما: تعالي نامي عندي
رؤى: غالي والطلب رخيص
ليان: مو بكيفكم ... انا ما صدقت انها تكرمت وتركت لينا شوي .. تبين تاخذينها يا لما مني .. بالاحلام
رؤى: خلاص يومين عند ليان ويومين عند لما
فيصل: وانا متى دوري؟؟؟
رؤى: انت المرة الجاية ان شاء الله
فيصل: جت علي يعني ؟؟؟
رؤى: خلاص بعد لازم ارجع بيتنا
ليان: ايش عندك في بيتكم مو موجود هنا؟؟؟ كل شوي بروح بيتنا وبروح بيتنا
رؤى: انتوا ما تقصرون ... بس بعد الواحد ما يحصل مثل بيته


صعدت ليان وحطت شنطة رشا في غرفة لينا مثل ما طلبت رشا ... وصعدت رؤى وراها تنقل اغراضها لغرفة ليان
لينا: طيب خلي اغراضك يارؤى ... بس النوم نامي هناك
رؤى: لا ما يصلح ... شلون اتنقل من غرفة لغرفة بملابس النوم
لينا: من بيشوفك ... ابوي يكون نايم .. والاولاد مو في البيت
رؤى: حتى لو ... الحرص واجب .. انا جاية عندكم مابي اضيق عليهم ... انا اخذ احتياطي وهم يمشون في البيت على راحتهم
ليان: اصلا من قالك اني بخليك تخلين اغراضك
رؤى: حتى اغراضي؟؟؟
ليان: ايه ... ابي اتطمن انك ما تغيرين رايك
رؤى: ههههههه يالله ساعديني انقل الاغراض
وفعلا نقلت رؤى اغراضها لغرفة ليان ... وتركت الغرفة لرشا اللي موعاجبها اهتمامهم برؤى اببببببببد ...



في غرفة عبدالعزيز ...
عبدالعزيز: ما ادري مو مقتنع بالسالفة ابد ... احس مو حلوة تقعد البنت هنا وهي زعلانة من بيت ابوها
منيرة: .................................
عبدالعزيز: منيرة ... علامك؟؟؟ اكلم نفسي؟؟؟
منيرة: اللي تبيه سويه ياعبدالعزيز ... انا خلاص تعبت ... ما راح اتناقش معاك بولا شي
عبدالعزيز: منيرة ... اذا زعلانة من الكلمة اللي قلتها ذاك اليوم ... صدقيني بالغلط ... ماكنت قاصد ومو منتبه اصلا
منيرة: الكلام اللي يقوله الواحد وهو مو منتبه هو الكلام اللي في قلبه يا عبدالعزيز
عبدالعزيز: صادقة ... بس انتي ما فهمتي قصدي
منيرة: ايش تبي تفهمني ... تسمي زواجنا غلطة وتقول لي ما فهمتي!!!!\
عبدالعزيز: انا قصدي انه في البداية كان غلطة ... واعتقد انك عاصرتي المشكلة ... وشفتي شلون اني ماكنت متاقلم ... بس مع الوقت خلاص ... تاقلمت وصرت ما استغنى عنك
منيرة: شفت ... قلتها بنفسك ... تاقلمت ... يعني ماحبيتني ؟؟؟
عبدالعزيز: اللي اعرفه اني ما استغنى عنك
منيرة: مستخسر فيني كلمة احبك ؟؟؟
عبدالعزيز: .....................................
منيرة: عالعموم انا راضية بهالشي ياعبدالعزيز ... بس اهم شي ما تسمعني كلام يضايقني
وبالنسبة لرشا ... احنا بنضيفها ونعاملها احسن معاملة لين نشوف اخرتها هي وامها ... يالله ننزل نتغدا ... لانتأخر عالعيال ... وطلعت منيرة من الغرفة
عبدالعزيز في نفسه: اصيلة يا منيرة ... ولا في مثلك ... بس القلب ما نبض الا لسارة ... الله يرحمها ... ويحفظ لي ولدها ويخليه ويبقيه لعنين ترجيه


في الصالة الكل قاعد ... والهدوء يعم المكان ... اببببببد مو طايقين رشا ... ولا قادرين يتكلمون باي موضوع وهي موجودة ...ولا قادرين يصعدون لغرفهم مايبونها تحس
فواز ونواف يتساسرون ...
فواز: اقوووووووووووول ... الى متى هالوضع ؟؟؟
نواف: لا تضيق صدري اكثر مما هو ضايق
فواز: ودك من يقوم ويصفقها
نواف: كله بصوب والفل ميك اب بصوب
فواز: لا لا لا تظلمها ... طاقة لك اللثمة
نواف: ههههه اهم شي
فواز: ودي اقولها تكشف ... على الاقل اسمها كاشفة عادي
نواف: انت قولها وهي ما بتصدق ... على بالها معجب فيها
فواز: وعععع ... هذا اللي ناقصني

شوي الا يدق جرس الباب ... وتدخل سمر وهي تمثل البكا ... وتركض تحضن رشا
سمر: ياقلبي يارشا ... كل هذا يصير فيك وانا اخر من يعلم
طبعا الحوار كله وهم ميتين من البكا ( ابي اعرف بس شلون تنزل الدموع )
رشا: شفتي شلون
سمر: لا ما تستاهلين
رشا: وانتي من قالك ؟؟؟
سمر: ادق على جوالك من الصبح ولا تردين ... دقيت على خالتي وقالت لي السالفة ... وجيتك على طول
رشا: ما تقصرين حبيبتي ... طول عمرك راعية واجب

منيرة: فواز ... نواف ... فيصل ... ابوكم ينتظركم عالغدا ... روحوا تغدوا معه
لما: واحنا يا ماما ... انا ميتة جوع
منيرة: تبين روحي تغدي معهم ... احنا بنتغدى بعدين
لما: ليش يعني ؟؟؟ ايش صاير اليوم ؟؟؟
منيرة: البنات موجودات ... ما نقدر نتغدا على سفرة وحدة
رشا: عادي يا خالة ... انا اكل بروحي في المطبخ
( يعني انها ما تكشف على الاولاد ... مسوية فيها محترمة )
منيرة: ليش كل هذا .. ناكل كلنا سوا بعد مايخلصون الاولاد
سمر بخبث: طيب كل يوم شتسون ورؤى موجودة؟؟؟
ايييييييه ... نسيت انها تكشف ... خلاص عرفت


نواف من وراهم: اهم شي انها محترمة نفسها ... والوجه فيه اختلاف ... على الاقل احسن من ناس يعني انهم مغطين وهم حاطين الغطا يبرز مفاتنهم
رشا وسمر :..................................
نواف: يمه ... ابوي يقولك تعالي تغدي معنا ... وخلي البنات بروحهم يتغدون بعدين
منيرة: طيب ... لاحقتك ... عن اذنكم بنات
البنات: اذنك معك
سمر في اذن رشا: الظاهر الاخ حاط عينه على رؤى
رشا: والله الثاني بعد مو مقصر معها ... الله يعين ... شكلهم اثنينهم بياخذونها
سمر: فال الله ولا فالك ... محد بيتزوجهم الا انا وانتي ... بس خلك معي
رشا: معاااااااااااااااااك على طول



على الغدا ...
فواز: ترى العشا بروح لجدتي وامي نورة
نواف: وانا معك
منيرة: على راحتكم
فيصل: يعني انتوا بتفتكون من ريا وسكينة وانا تخلوني بروحي
فواز ونواف: ههههههههههههههههههههههههههه
عبدالعزيز وهو ماسك ضحكته: عيب يا بابا ... بنات عماتك ضيوف عندنا
فيصل: طيب يا بابا ... الله يعيني
فواز ونواف: ههههههههههههههههههههههههههه

على الغدا رن جوال عبدالعزيز ... شاف رقم حصة ... اشر لعياله يسكتون ...
عبدالعزيز: الو
حصة وهي تبكي: شفت يا خوي بنات اخر زمن
عبدالعزيز: هدي ياحصة ... وفهميني الموضوع
حصة: ليش هي ما قالت لك؟؟؟
عبدالعزيز: قالت لي انك بتجبرينها على زواجه ماتبيها
حصة: وهذا هو الموضوع
عبدالعزيز: طيب ليش تجبرينها ؟؟؟
حصة: البنت كبرت ... ومالها الا بيت زوجها
عبدالعزيز: مو كلام هذا ... كل واحد ياخذ نصيبه
حصة: تبي الصراحة الولد لك عليه شوي
عبدالعزيز: بعد ... على ايش مصرة اذا كذا ؟؟؟
حصة بخبث: عندك غيره ياخوي ؟؟؟
عبدالعزيز: كل واحد قبل لا ينخلق مكتوب له رزقه ... محد يعرف ايش قدامه ... لا انا ولا انتي ولا أي انسان ... محد يعرف غيره سبحانه
حصة: والنعم بالله ... يعني من رايك ما استعجل؟؟؟
عبدالعزيز: اكيد ... مايبيلها سؤال
حصة: طيب خلها عندك يومين ... لين تتحسن نفسيتها ... يا قلبي قطعت قلبي وهي تبكي وتاخذ اغراضها
عبدالعزيز وهو رافع حاجب: البيت بيتها ... كثر ماتبي تقعد ... على راحتها
حصة: الله يخليك لنا ولا يحرمنا منك

فواز لنواف": الموضوع كلش مو داخل مزاجي
نواف: ولا انا ... بس ماعليك بعرف بعرف ... وين بتروح


بعد ما تغدوا البنات ...
سمر: بشري
رشا: ايش ابشر ... البيت كله رازها ... ومعطينها اهمية ... من خالي الى لمو الدبة ... حتى خدامتهم تحبها
سمر: من زمان وهم يحبونها ... بس ودي اعرف على ايش
رشا: أي والله ... انسانة معقدة ... ودايما مادة البوز
سمر: المهم ... ما عليك منها ... بقولك ايش تسوين
رشا: الله لا يحرمنا من افكارك
سمر: اسمعي


بعد الغدا الاولاد صعدوا لغرفهم ... مايبون يشوفون البنات ... والعصر طلعوا مع ربعهم كالعادة ... والعشا راحوا لبيت جدتهم ام محمد

بيت ام محمد ...
كانت امهم نورة وبناتها كلهم موجودين ...
طبعا فواز ونواف قلبوا البيت على راسهم من الهبال والصراخ ... ما يحتاج احد يوصيهم ... وخصوصا انهم مكبوتين في البيت بسبب تواجد رشا وكملتها سمر
فواز: ايش فيها وعودة زعلانة؟؟؟
وعد وهي زعلانة: مافيني شي
فواز وهو يقلد صوتها: مافيني شي ... تعالي عندي
قامت وعد وراحت عند فواز ... سحبها وقعدها في حضنه ... ليش الحلو زعلان
وعد وهي تطالع امها اللي تناظرها بنظرات تهديد: .................
نواف: امي نورة ... خلي البنت تتكلم ... شايفك وانتي تهددينها بنظراتك
فواز: وعودة ... قولي ... ليش زعلانة
وعد: ابي لاب توب ... وامي مو راضية تشتريه لي
فواز" ليش ؟؟
وعد: تقول لي ما تحتاجينه ... واذا احتجتي اخذي لاب توب جود ... بس انا ابي يكون عندي واحد ... كل صديقاتي عندهم الا انا ( ودمعت عيونها )
فواز: بكرة الساعة كم تخلصين واجباتك؟؟؟
وعد: مخلصة من اليوم ... لو ماخلصت امي ما خلتني اطلع من البيت
فواز: خلاص ... العصر امر عليك وتروحين تشترين لك اللاب توب اللي تبينه
وعد: صددددددددددق
فواز: صدقين
وعد وهي تبوس فواز: الله يخليك ولا يحرمني منك يا خوي
جود: بما انك فاتح سوق خيري ... ابي اغير جوالي واكشخ على البنات
نورة بعصبية: لا بعد طلعوا اللي عندكم ايش تبون بعد؟؟؟
نواف: يمه ... ليش زعلانة ؟؟؟
نورة: مدلعين لي هالبنات
نواف: اذا ما دلعنا خواتنا ندلع مين؟؟؟
فواز: ندلع رشا وسمر
نواف:هههههه
فواز: وانتي شهد!!! ليش زعلانة ؟؟؟
نورة وهي تطالع بنتها بنظرة تسكتها ومحد انتبه لها الا شهد
نواف: الظاهر تبي لاب توب وبندر ماشراه لها
الكل: ههههه
شهد وهي متنكدة: سلامتك حبيبي ... بس تعبانة مع الحمل شوي
فواز: الظاهر حبيب خاله ماخذ راحته
شهد: عالآخر
نواف: ما عندي صبر يشرف واشوفه ... بذبحه من الطق
فواز: ليش يعني؟؟؟؟
نواف: كشخت ... صرت خال
فواز: يوووووووه ... واذا صرت عم ايش بتسوي؟؟؟
نواف: بذبحهم ... مو بس بطقهم ... هم وامهم بعد
فواز: وامهم ليش؟؟؟
نواف: لانها اكيد بتاخذك مني
الكل: ههههه
ام محمد: مو ناوين تفرحون قلبي؟؟؟
نواف: فتحت علينا الموال
فواز: الله يعينا
رغد: عندي لكم خبر حلو
نواف وفواز: خييييييييييييير
جود: اكيد لقت لكم عرايس
نواف: ذلفي ... هذا خبر حلو ... خليه لك
رغد: لا حرام عليكم ... مو كذا
فواز: خلوا البنت تتكلم
رغد وهي مستحية: انا حامل
فواز ونواف: مبروووووووووووووووووووووووووك
رغد: الله يبارك فيكم



بيت عبدالعزيز ...
رؤى وليان نايمين ... اما لينا فرشا ما خلتها تنام ... وصجتها بسوالفها اللي مالها داعي ... واللي ما تعجب لينا ... فجأة نقزت رشا
رشا: بروح اجيب لي شي من المطبخ ... جوعانة
لينا: خلك مرتاحة ... انا بروح
رشا: لا حبيبتي مابي اتعبك ... انا بطلع بنفسي
لينا: على راحتك ( وفكرت انها تسوي نفسها نايمة لما ترجع وتفتك من سوالفها )
وقفت رشا عند الباب تبي تطلع
لينا: رشا
رشا: نعم
لينا: بتطلعين كذا؟؟؟
(كانت لابسة شورت وتي شرت كت)
رشا: ايش فيها ... ملابس النوم
لينا: واذا احد من اخواني مر
رشا: مافي احد ... هم مو موجودين ... واليوم خميس اكيد بيتاخرون
وطلعت وما عطت لينا فرصة انها تتكلم ... ونزلت تحت ... وراحت المطبخ تسوي نفسها تدور لها شي تاكله ... وهي بالاساس منتظرة الاولاد يرجعون
قعدت فترة تحوس في المطبخ ... ولما سمعت اصواتهم تاكدت انهم دخلوا البيت ... وانها اذا طلعت بيشوفونها...

نواف: فواز
فواز: نعم
نواف: نور المطبخ شغال ... من يكون هناك؟؟؟
فواز: يمكن وحدة من البنات
نواف: بس الدور العلوي ظلام ... شكل البيت نايم
فواز: ادخل شوف وانا بنتظرك هنا

طبعا رشا سمعت الحوار ... وانتظرت نواف يقرب من باب المطبخ ... سوت نفسها بتطلع من المطبخ ركض ... على دخلة نواف ... وصقعت فيه وضربت بصدره ... نواف لا اراديا مسكها من كتوفها لاتطيح ... ولما استوعب انها رشا ... وشاف ايش لابسة ... دفها باقصى قوة عنده ... لدرجة انها طاحت على الارض
رشا: اسفة نواف ... مادري انكم لسه برى ... على بالي نايمين
نواف: حتى لو نايمين ... في وحدة محترمة تنزل بهالوقت للمطبخ بهاللبس في بيت تدري انه في اولاد
رشا وهي تبكي وتحاول تغطي جسمها يعني انها مستحية: صدقني مادري
نواف: عالعموم الشرهة مو عليك ... الشرهة على ام تاركتك كذا بلا رقيب ولا حسيب
وطلع من المطبخ وصعد الدرج وفواز وراه اللي كان حاضر الموقف كامل

في الغرفة...
نواف: بعمري ما شفت وحدة وقحة مثلها
فواز: أي والله ... يعني ترد بكل قواة عين
نواف: حتى بنات الليل مايسون كذا
فواز: الله يستر علينا
نواف: رؤى طول عمرها في بيتنا ... عمرنا ما شفنا طرف شعرها
فواز: لا تجيب رؤى لهالاشكال ... فيه ظلم لرؤى
نواف: وانت الصادق


تحت على ارضية المطبخ ...
مسكت جوالها بكل قهر ودقت على مستشارتها سمر
سمر: الو
رشا: الله ياخذه
سمر: مين؟؟
رشا: نوافو بعد مين
سمر: ليش ايش صار؟؟؟
رشا: اسمعي ... وحكت لها اللي صار
سمر: ولا تحرك فيه شعرة
رشا: ولا نظرة ولا شي ... انسان من حجر ... هالعلة خليته لك ... شكلي بحول على فواز ...
سمر: لا تخافين محد بيطيح هالمتكبر الا سمر الـ........

يوم الجمعة في بيت عبدالعزيز ....
العصر طلع نواف مع ربعه ... وفواز قاعد في الحديقة وماطلع مع نواف ... لانه بيوصل جود ووعد السوق ويشتري لكل وحدة اللي خاطرها فيه ...

فواز وهو قاعد في الحديقة ... سرحان ويلعب بجواله ...
: فواز
رفع فواز راسه: نعم
رشا وهي تقعد مقابله: شلونك ؟؟؟
فواز: والله مافي قدامي مراية اشوف فيها لوني
رشا: ههههه ... دمك خفيف
فواز بنفسه: ياسسخفك
رشا: ليش قاعد بروحك ؟؟؟
فواز: والله بيتنا اقعد مكان ما ابي ... ووقت ما ابي
رشا: طيب بقولك شي بس ما دري شلون ابدأ
فواز: لا لا تستحين ... مع اني ما اعرفك تستحين !!!
رشا: الموضوع يخص رؤى
فواز بدون اهتمام: ايش فيها ؟؟؟
رشا: يووووووووووووه لا خلاص ماني بقايلة
فواز: لا تكلمي ... اسمعك
رشا: الصراحة انا شاكة برؤى
فواز: شلون يعني ؟؟
رشا: يعني انها انها انها
فواز: تتكلمين ولا اقوم واتركك
رشا: رؤى تكلم شباب
فواز: هههههه
رشا: ما اعتقد اني قلت شي يضحك
فواز: مو شي يضحك ... الا نكتة الموسم
رشا: صدقني فواز ... انا كم مرة سمعتها تتكلم بالتلفون بروحها ... وفي اوقات مشبوهة ... ولما تسمعت لها ... حسيت انها تكلم شباب
فواز: طيب مو عيب انك تتسمعين للناس
رشا: لا انا مو قصدي ... وبعدين مين الغلطان انا ولا هي ... الصراحة انا خايفة على خواتك ... اخاف تخربهم ... ولا هي ما همتني
فواز بجدية: اسمعي يا بنت ... اللي يتكلم على رؤى اقص لسانه ... تعرفين ليش ؟؟؟ لان اللي يتكلم عليها كانه يتكلم على خواتي ... كلهم نفس الاخلاق ونفس التربية .. واللي يمس رؤى يمس خواتي وبالتالي يمسني انا ونواف
رشا: بس ...
فواز: من غير بس ... انا عارف ان الكلام هذا كله من خيالك ... اقصد من تاليفك

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم