رواية برد وجفا ونسمة هوى -98


رواية برد وجفا ونسمة هوى - غرام

رواية برد وجفا ونسمة هوى -98

اكيد بيتصرف..

رجعت نور وصارت تصـرخ بدون شعـور لأنها تبي احد يوديها وماارتاحت الا لمن شافت زوجها مع ياسر توهم جايين من الشرطــه..
ركضت له نور وامسكت ايدينه تبي تبوسهم\تكفى يابوتركي طلبتــك توديني عند ولدي..
بوتركي صـرخ بقهـر والم بادخله\ولدك سود وجيهنـا قدام العالـم..حق شنوا تشوفيني..تبين تشوفين سواد وجهه..
نور مااهتمت لكلامه وظلت تترجاه\الله يخليك يابوتركي اجبر بخاطري الله يجبر بخاطرك.ابي اشوفــه بس اشوفــه حتى لو من بعيــد خلني اطفـي النار اللي بصدري..ابوس ايدك ارحمنــي الله يرحمــك والله ماارح ابكــي بس بشوفه ارحمنـــي انا بموووت بمــوت واشوفــه..
الجده\حرام عليك ياولدي خل تشوف ضناها..
غلا كانت واقفه بعيد وتناظر عمها باانكسار وتبي تسمع قراراه ومو قادره تعترض او تتكلم..
اما ابو تركي ابعد ايدين زوجته بقسوه غريبه وناظر الكل وكانه يوجه كلامه لهم\مو انا اللي اودي
اهلي بــ انصاف الليالي المغافــر..محد متحرك من البيت اعتقد انكـم سمعتم وبكره يصير خير..وتبيني اقولك في ايش ولدك بعد سود وجيهنــا.. رصيده تجمــد..ومبنى اللعنا جنــا وقفوه وحتى بيـته معطينكم مهله فيه..وشقتــه اللي ماكنا ندري عنها لقوا فيها كراتين خمــر..تعرفين شنوا معنى كراتيييييييين خمـــر!؟؟؟

نزل الكلام على الكــل مثل الســم القاتــل المميت..الكل متفاجــا..الكل مــذهول...الكل كان ينـاظر بوتركي وكأنهم مو مصدقين اللي ينقــال..لكن بو تركي مااعطاهم مجال يستوعبون وطلع فوق غرفــه وهو مثل الطيــر اللي ذبحوه اليوم..
طلعت صرخــه مكتــومه ومظلــومه من نـور وهي حاطه ايدينها على راسهــا وتتحرك بشكل عشوائي بالصاله الكبيره \لااااااااااا كــذب..تركي مايسويهــا..ولدي مايشــرب..ولدي مايــشــرب..كذاببيــن كلكم كذابين حرام عليكــم لا..لااا لااااااا..وطاحت بقــوه على ألأرض..راوين بسرعة مسكتها وهي خايفه عليها لا تجــن من القهــر والألم..حضنتها بكــل قــوه وظلت تبكــي معهــا..وهي تقول لنفسها"كلكم ظلمه..كلكم ظلمه وإحنا الضحيــه"
\\
هالليله كانـت ثقيلــه على ناس كثيـره اولها تركي اللي يعـض أظافره من الندم ويحاول يطلع من هالمصيبه اللي طيح نفسه فيها..وعلى نور اللي كانت اقرب للجنون..وعلى راوين اللي تترقب نور الشمـس..

وآخرهم غلا اللي كانت جالسه بـ بيتها اللي كان يضمها مع تركـي اللي عاشت معه على حلوه ومره..
جدتها طلبت منها تنام معهم في بيت عمها لكنها رفضـت وقررت تنام في بيتهـا وكأنها تبي تشوف تركي فيه..تبي تشوف تـركي اللي تعــرفه..تركي اللي امه تموت فيه..وابوه كان يفتخـر فيه..كل الكلام اللي قاله عمها كانت تعــرفه..كانت تعرف انه يشــرب وراضيــه وتشكي عذابها بصمــت..اليوم شافت نظـرة الأنكسار بعيون عمها..ونظرة الألم بعيون عمتهــا..
حست بالخـوف يرجع لهــا..كانت خايفه انه المده تطـول وتركـي مايرجـع لهــا..لكن الشي اللي مستحيل تصدقه..انه تركي يسرق..مستحيل يسـرق..وليش أصلا يسرق..هو مو محتاج فلــوس..هو صحيح غـامض ساعات لكن حتى هالغموض كانت تعشــقه...ويمكن حبها كان يغفر له كل زلاتـه اللي كانت تجرحهــا....
كانت تبيــه..تبي ظلمـه وقسوتــه بس يرجـع لهــا..هي راضيــه والله فيـه..بس يرجـع لها..كانت تحـس بالأمان وألطمأنينه بقربـه..تركي عيشها احساس حلو.. إحساس جديد عليها وهي ممتنة له لحد آخر يوم بعمرها..هي ماتنكر إنها كانت تتألم وتنجرح بتصرفاته لكن هالألم كله يهـون لأجلــه..المهم يـرجـع لها ويعطيها أمانه..ظلت تنــاظر البيت بجميع زواياه وقلبها يرقــع خــوف..معقوله كل هذا بينباع..معقوله ذكرياتها الحلوه بتنمحي..هي مالحقت تتهنا فينه..توها تبني احلامهــا معاه...معقوله كل شـي بينتهي معقولة ياتركــي؟؟


الرياض :

تمكنت شرطة الرياض من القبض على موظف بفرع احد البنوك المحلية اثر تلقي عمليات الشرطة بلاغا من البنك يفيد باختلاس بالبنك مبلغ 20مليون ريال..

حط يوسف الجريدة على الطاولة والتفت لأبتسام..\الصحــافه بسرعه انتشرت الخبر بالجريده والناس كلها عرفــت..
ابتسام\مو مصــدقه اللي قاعد يصير..احس اني احلــم..!يارب شلون حالة عمتي نور وعمي وراوين وغلا الله يكون في عونهم..
يوسف\طيب وليش ماقلتي وش حال تركي اللحين!
ابتسام بحقد خفيف\يستاهل..يستاهل اللي يحصل له..انه الله يمهل ولايهمــل..
يوسف ماعجبه كلام اخته\لا..لاياابتسام انا ماقلت لك عشان تحقدين عليــه..
ابتسام\يعني تبي تقولي انك متضايق عشانه..
يوسف\انتي مو فاهمتني!
ابتسام بلهجة حارة قالت\وش تبيني افهم يايوسف..تركي يستاهل اكثــر من كذا..حرمنا منك11 سنه..تعرف وش معنى 11 سنه...عمر يايوسف عمــر..وحتى لو كان مو هو السبب.. يكفي انه له ايد وتكتم عن الموضوع...يستاهل هالفضيحـه اللي حصلت له..يستاهل اكثر بعد..
قام يوسف من مكانه وقال\انا ماشــي اللحين..واذا سالك ابوي عنــي قولي له أي شــي!
قامت معاه ابتسام\يوسف انت متأكد انك تبي تتشوف تركي!
يوسف\ أيــه ومااراح ارتاح الا لمن اشوفه..يالله مع السلامــه..
طلع يوسف بســرعه وابتسأم تحس بالخــوف عليــه...لكنها ماتقدر توقف بطريقــه..!


كان موطـي رأسه بكل ضعـف للأرض وضام رجلينه الحافيــه لجسمه ويناظر الفراغ اللي قــدامــه بدون هـدف وضيــاع..كل شـي انتهــى بالنسبــه له ..ماعاد يملك شــي غير الفضيحــه اللي تسبب فيها لنفسه تمنــى لو يمــوت اليوم ولا يظـل راسه موطي بكل بهالذلّ والمهانه..تمنـى لو يموت اليوم ولايشــوف العــار يلحـق فيه من كل جهه..
تركي\ليش جاي!مو قلت انك بتتبرى مني!ليش جــأي!
تكلم ابوه بصوت جامد\انا مو جاي عشانك..انا جاي وجايب معـي اللي كانوا يحبونك ويتمنون رضاك عليهم بيوم..نور انا بره انا خلصتوا نادونــي..
من سمع تركي اسم امه ينذكر رفـع راسه ببطء وشافها تهرول لــه لمن ضمت راســه وظلت تبكــي عنــده بصوت يقطع القلب..وتشده لهــا ..
اما تركـي ماكان قادر يرفع راســه ولاحـتي يستجيب لحظن امــه ..كل اللي سواه انه غمـض عيونه بكل عار والـم..
نور\قالوا لي بس ماصدقتهم..ولاراح اصدقهم بيــوم..وشلون اصدقهم وانت ولــدي..انت اللي ربيتك وسهرت لــ راحـتك..انت اللي عطيت كل شـي بحياتي..انت اللي صـرت اشوف فيه كل شـي حلو بحياتي.....امس كنت مثل المجنونه اللي سروقوا منها ولدها وظلت تناديــه بدون محد يستجيب لصرخاتها..عيوني ماذاقــت النــوم..كنت ابي اشــوفك وابي اسمع صوتــك..كنت حاسه فيك تتألم وتتوجع لوحدك....لكني كنت اتألم لألمك.. وابتسمت وهي تبكــي..تركي حبيبي لاتخــاف..كلنا بنوقـف جنبك ياولـدي بنحط لك محامــي لاتخاف ياحبيبي بس ارجوك لاتتضايــق مأأبي اشوف ضعفــك.....ورفعت راســه فتح عيونك شوف راوين اختك..وحتى غلا جايه بالطريق تبي تشوفك.. كلنا بنوقـف معاك لا تخــاف
فتح تركي عيونه لكن مالتفت لهم وكل اللي قاله
تركي\خلصتي كلامــك!
نور مافهمته وقالت باانكسأر \ولــدي..
تركي بعكــس اللي يخفيه مااستحمــل يشوف نظرات الحنان وألألم بعيون امه ولاأستحمل يشوف العذاب بصوتها..بعد كل اللي سواه فيها تجي وتهرول له..بعد كل هالجفا تسامحــه وتغفر عقوقه..ليش يايمه ليش!انا مااستاهل كل هذا \ماأبي أشوف احــد..وابعد وجهه عنهم..الزياره انتهت..مع السلامـــه..
من سمعت راوين كلام اخــوها القاســي مسكت امها اللي كانت واقفــه ومصدومه من كلام ولدهــا
راوين\يمــه امشي نطلــع..
نور مااهتمت لكلام بنتها\ليش..وش تبي أكثر..قــول.. وهزت كتوفه..انطــق.. وصــرخت بقــوه ..أنا مو امـك!؟وإلا نسيـــت امـــك!؟
راوين امتلت عيونها بدموع\يمـه كفايــه خلاااص..خلينا نطلــع..ماتعبتي وانتي تصرخين ومحد يسمعــك..يمــه اذا هم مايبونــك انا بنتك ابييييك..ااذ ا هم مايحسون فيك..انا احــس فيك..كفايه يايمــه ذلّ ؟كفايــه..
نور\انتي سمعيته شو يقول مايبي يشوفنــي..مايبي يسمعنــي..وغرفت عيونها وبدى يغيب صوتها..ليــش!؟أي ذنب اقترفتــه عشان ولدي مايبيني..حرام عليكــم والله حرااام..


توه ماســك طريــق الريــاض..كلم احمد وقاله انه اليوم بيواجهه ولازم ينهـي كل شــي..وطبعا احمد كان عارف بحقيقة غربة يوسف..
لكن احمــد فاجأه بمصيبــه اقــوى وطلب منه يرجع الشرقيــه..
احمد\يوسف لاتتحرك..لاتســوق..انا جايك اللحيــن..انا جــايك..
يوسف صار يضرب ايدينه على السكان بقــوه وهو يعتـرض اللي يسمعه\انت تكـذب ياأحمد..اكيــد تكــذب..انت ماتبيني اواجهه تركي عشان كذا جالس تكذب علي..مامات..مامااااات.. يااحمــد..
مامااااات...لي يومين ماشفــته كنت مقرر اذا رجعـت اكلمــه عن اختــك واقول للكل اني مظلووم....وهو اكيد بيصدقني مثل ماانتوا صدقتوني...جدي ماماااات..جدي مامات يااحمــد..

الجزء الخامس والأربعون

نسمة هوى 

(1)
اشبــه بلوحــه فنيــه هالسمـاء وهي تعانق السحــاب المتشبع بالسواد الضبابي.. الشمـس أسدلت ستايرهــا والكون كله اتســع لـ غيم ومطـر..برد وجفا..ونسمة هـوى وحده أبت تهـب بهاليــوم
الأبواب مفتــوحــه من أول ماعلت تكبيرات الفجــر وطلــع النـور..والعيــون اعماها السهـر والدموع عيت تجـف واللسان ماعنده حكـي غير مات اغلــى البشر..

النــاس وصل لها الخبر من ليلة امس..ألاقارب والنسايــب والحبايــب..الكل ضــاع منه غالي..الكل فقــد أبــو واخــو وجــد..الكـل ناقصـه بداخلــه شــيء..شــيء قــوي..شــي مؤلــم وموجــع مثل الـمـرض اللي ماله دواء وعلاج..
مات العالــي ياعيــال العالــي..مات الغالــي ياعيال الغالــي..مات الحبيب..مات الصديق ..مات الوفــي..مات اللي مايرضــى بالذل..مات اللي يمسح دمعة غريــب..مات اللي بسمته ماتفارق شفاته..مات اللي كان راضي بمرضه ويقول المـرض ياعيالي نعمه مو نقمــه..مات اللي بابــه ظل مفتوح للجميع..وحتى بعزاه ظــل مفتــوح يستقبــل الكـل..
لحد يشكـي..لحد يبكــي..لحد يعتـرض ولا ينحـب..هذا بومحمد ..بومحمد ياقــوم مايستاهل غير دعــوه صادقه ترتفع لأعلى السمــاء وتدعيله بـرحمــه وجنة الخلــد..
البيـت الكبيــر امتلــى بجمــوع من النــاس..المجالس كلها مفتوحــه..والغرف مالها موطى رجــل
حريــم ورجــال وبنات واولاد الكل يقول مات الأبــو..
الجده جالسـه بالصاله ومنهــاره..وتنحـب بصـوت يختـرق القلـب ويوجعــه..دمعه وحده ماقدرت تذرفهــا من هول مصيبتها..لسانهــا جف ويبـس وهي مو قادره توقف نحيــب على الغالــي..
ليتها كانت جنبـه..ليتها كانت حوله يوم نطق بشهادتـه...ليتها ماتركته وهو بآخر يوم له..
كان يحتضر وحاس بـ منيته قربت وهي مو عارفه عنــه..آآه لو تدري..آآه لو الزمن يرجــع ورى..آآه ليتها لحقتــه..
بجهه ثانيه فجر كانت تقرأ المعوذات على عمتها هند اللي جالسه على السرير بعد مارجعت من المستشفى وركبوا لها المغـذي..
هند مصيبتها كانت غير عن مصيبتهــم..ودموعها تنــزف بحرقــة قلــب وهي تتذكر لحظات ابوها ألخيره معهــا..هند هي الوحيده اللي لحقت على ابوها قبل موتــه..
امـس وقبل مايحـل الليل ظلامــه كانت قاعـده مع ابوهــا وينتظرون بواحمد عشان يمشون الرياض
هند وهي تناظر ابوها وتحس بقلبها ينغزها كل ماتشوف وجهه اللي كل ماله يسـود\يبــه تبيني اجيب لـك شــي تاكلــه مع الدواء..
مسك بومحمد ايد بنتــه بوهن \لاياهند..مااشتهي شــي..جيبي لي دواي قبل مايجي اخوك ونمشي الرياض..
هند\يبـه الله يخليك والله اني مسويه شوربه خضار تحبهــا..صدقني بتعجبك..
ابتسم ابوها بحزن\ومين له خلق ياكل وولد اخوك موقفينه بالشرطــه..!جيبي اللي تبينه بس عجلي يابنتــي مانبي نتأخر..
قامت بسرعه هند قبل مايغير ابوها رأيــه\دقايق وانا عنـدك..
وقبل ماتطلع ناداها ابوها\هند..نادي جمانه وخليها تجيب عمر ابي اشوفــه ..
هند\من عيونــي..
طلعــت هنــد ومامرت دقايق الا وهي ماسكـه الصينيه بايدها وتستعجل جمانه تجـي..
هند\وهذه احلى شوربــه..التف لأبوها ولقته مغمض عيونه ومستقيم بجلسته حست ببصيص من الخــوق لكن قوت قلبها وقالت بهمس.....يبه انت نمــت..ودواك!..مشت وحطت الصينيه على الطاوله اللي قريبه من السرير وجلست جنب ابوهــا بهــدوء..وقربت من وجهه وشافت ابتسامه صغيره على وجهه ابتسمت لأبتسامته وهمست بحنيه..يبـه..مسكت معصمــه ورقع قلبها اكثــر
لكن كذبت اللي تشوفه لأنه عقلها مو قادر يستوعب..وقربت ايدها من وجهه والدمــوع خلااااص بتنهمـر بأي لحظــه ولمن لمست خـده الشاحب بقــوه هزته على خفيف..وبحركه سريعه صارت تهــز كتوفه اقوى والدموع خذت مجراها وسالت والشهقات حست انها خنقتها اكثر وقتلتها وماصار فيها روح وهي تشوف انه جسمه طاح عليــها ..
صــرخت صرخــه دوت المكــان كلــه وهي تقول
يبــــه لااااااااااا لااااااااااا
,

غمضــت عيونها وهي ماتبي تتذكر اكثــر اللي صــار.. لكن شافت نفسها تتذكر كل تفاصيل وجهه ابوها البسوم فتحت عيونها وصارت تصـرخ بجنون وتنادي ابــوها والبنات يحاولون يهدأونها لكن خلاص القلب مااات بعد ابــوها..
ظلت فجر تقرأ عليها وجمانه قلبها يرقع خــوف على أمها لكنها موقادره تتحرك ولاخطـوه.هذا حال جمانه إذا كانت مظطربه وخايفه..لكن امها هدأت على صوت فجــر الحنون وهي تتلو القران عليها نامــت هند والأحلام المزعجة تحاوطها..
تركتها فجـر ونزلت ايدين عمتها بهدوء وقامت
ابتسام\تهقون انهم دفنــوه!
سميه\اكيــد شوفي الساعه صارت اربع..
طلعت فجر بعد ماسمعتهم لكن صوت ابتسام رجعها
ابتسام\وين فجــر!
تكلمت فجر بصوت مبحوح من كثر البكا والألم\أحس إني مخنوقــه بطلع بــره شوي..
ابتسام\تبيني اجي معــك..
ارفعت ايدينها بعجز\لا حبيبتي..شوي وجايــه وابعدت وجهها عنهم وطلعت بسـرعــه ووقفـت على الدرج تناظر الحريـم اللي مالين الصاله..ماعرفت وين تروح..!تبي تختلي مع نفسها شــوي وتبكــي لمن الكـون كله يسمع صوت بكاها..تبي تشيل هالقلــب اللي صاير يوجع اكثر من انه ينبـض..تحس انها مخنــوقه وفي شي كاتم عليها ومو مخليها تتنفس...صارت تفتح الغرف وهي تتمنى لو في غرفه مافيها احــد..لمن دخلت بغرفة سلطان الخاليه..قفلت الباب عليها و انخرطت في بكــاء مرير وتذكرت بعض مواقفها مع جدها..

الجد\" هالعطـر انا مسويه خصيص عشانك..باسمك..فجـر يافجــر..بس ها مو تقولين للبنات"
فجر\الله يخليك لي ياجـدي..احلى هديه والله..
\\
" شفتي يافجـر جدتك تغار منك..مايدرون وش غلاتك بقلبي!
ظحكت فجر وناظرت جدتها اللي معصبه\الله ياجدتي..كل هالعمر وماتعرفين انه جدي يحب يغضيك!
\\
"تعالوا جلسوا حولي يابنات...ابي اشبع من شوفتكم"
قامت غلا من مكانها بقهر وتبعتها جمانه وقالت بكل دلع\شنوا هذا كل الحب لفجر ياربــي!
الجد\كلكم غاليــن على قلبــي.!
جمانه\جدي عاد ترى بنصدق نفسنا..
\\
الجدة\أنا مدري وش هالبنات..نومه لحد العصــر..هند روحي قوميهم يالله..
فجر\لاياجدتي..خليهم ماناموا الا متأخر..
الجد\وانت يابنتي ليش صاحيه بدري..!
ابتسمت فجر بخجل\لا انا نومـي خفيف..
\\
"ملكتك انتي يالذات بتكون في بيتي يافجر"
"ملكتك انتي يالذات بتكون في بيتي يافجر"
"ملكتك انتي يالذات بتكون في بيتي يافجر"

غمضـت عيونها فجر وكلمة جدها ترن باذانها ولا كأن الموضوع انتهى من 11 سنه
مسحت دموعها وقالت\رحت ياجــدي..وانتهى كل شـي حلو بعدك..آآه ياجــدي فراقــك وجع قلبــي..
٭•٭•٭•٭

هو الوحيد اللي دخل معاهم عشان يغسلونــه..وليته مادخــل..لكنه كان مصرّ انه يدخل وكبرّ في عين الكل واولهم اخوانه ..
حس انه قلبــه مات وهو يلمس ابوه اللمسات ألأخيــره ويمسح عليه بالطيب ودهن العود..وقبل مايغطونــه حــب جبهـته ودموعه نزلت على وجهه ابوه..ابعدوه الرجال..وعلى طول طلــع وهو متلثم بشماغــه..مايبي يشــوف احد..خــلاص مافي شي يسوى بعد موتة ابــوه..
ولمن حان وقت الدفان كان الكل يتسابق عشان ينثرون عليه التراب..وسلطان يناظرهم ومو قادر ينثر التراب ويخفي جسده ابوه مع الرمــل..
كان وده يصــرخ ويقول تكفـون خلونــي اشوفه..خلوني اجلس وانتوا روحوا..ابي اكلمــه..ابي اقوله انك ونعم ألأبو..انا افتخر يايبــه..ليش رحــت..ليش خليتنــا ورحلــت..ليش!؟؟
مسكه اخوه ماجد وابو احمد وخلوه يمشـي معهم لكنه لف وظلّ يناظر قبرّ ابــوه بألم ودموعه تخالطت مع الرمل اللي ظل يهـب ببروده وجفا ويمنع رؤيته..
التفت لأخوانه وصوته مبحوح..
سلطان\ابوي مات ياماجد..ابوي مات ياسالم...ابوي راح وتركنــا...
بواحمد(سالم)\قول الله يرحمـه..قول الله يدخله الجنه بااوسع ابوابه..قول ياأخــوي..
سلطان اشرر على نفسـه باانكسار\لكن انا انااا ابيــه..ليش راح!
مسكه ماجد من ايده وخلاه يمشي غصــب معاه لكن هو يمشـي معهم جســد..بس روحــه راحت مع ابــوه اللي تحت التراب..كان يمشــي معهم وعيونه تناظر القبــر اللي كل ماله ويختفــي ويبعد عن انظاره..
صلوا عليه وتوافدوا الرجال يسلمون على عيال واهل الميت ..

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم