رواية برد وجفا ونسمة هوى -99


رواية برد وجفا ونسمة هوى - غرام

رواية برد وجفا ونسمة هوى -99

رجعوا البيت بصعوبــه بسبب هالزحمه اللي صارت وجميع السيارات في المقبرة كانت متجهه للبيت الكبيـــر..واول سياره نزلت كانت سيارة سلطان اللي فيها هيثم وطلال والوليد اللي وصل له الخبر من امس ورجع الصبح السعوديه وبعدها كانت سياره فيها ماجد ومحمد وسالم (بواحمد) وابراهيم (بوتركي)..وآخرهم كان احمد ويوسف وعبدالرحمن..
نزل سلطان بســرعه ودخل الصــاله يركـض لأمه ولا أهتم للحريم اللي جالسين بكل مكان..
كان يصـرخ وينادي امــه..وبالفعــل شافها جالسه على الكنـبه وتنتظره...
جلس على رجولها وظل يبكــي مثل الطفــل ويأن وهو متوجـع..
الجده من شافته عرفت انه زوجها خلاص اندفن..وظلت تصرخ بدون شعــور..
هند سمعت صوت امهــا وطلعت من الغرفه ونزلت تحت لأمها والبنات وراها ووقفوا على الدرج وهم يشوفون اعمامهم دخلوا يعزون امهم..ظلوا يبكـون على الدرج متأثرين بالمــوقف..ومو قادرين ينزلون لأنه العيال دخلوا يعزون الجده..
٭•٭•٭•٭


اسبوع مرّ على عايلـة العالــي كان كله مثل الطريق المظلم..محد قادر يشوف النور ويعرف طريقــه..الكل عايش بضيــاع..الكل يفكــر وش راح يحصــل بكــره وبعده ..محد قادر يوقف على رجولـه
ويقول انا للـ الم..انا للجرح...انا بعوضكم طيبة وعطى الغالي..كثير حاولوا يعطـون بدون حساب...وكثير كانوا يحاولون يتظاهرون بالصبـر واحتساب الأجر..لكن العيون كانت فضاحــه وتكسوها الم عميــق..
عبدالرحمن كان نعم الرجل طول ثلاث ايام العزاء..وقف وقفة الأبن لعايلة العالي..لكن بعد ماأنتهـى العزاء رجع بيته وحــس بالوحــده واعزل نفســه ..حس بفراق القاتــل من جديــد..حس انه فقد قلبه من جديد..وش بقـى له خلاص..كل شي ضــاع..ماله مكان هنــا..مين اللي بيقفده وبيحسسه بوجوده..مين اللي بيسمع له وبيشكي له..محد ياعبدالرحمن..
رجــع عبدالرحمن يتيم اليــوم..رجــع بكل قســوه..تمنـى انه ماعرف سماء..ولاعـرف ابوها اللي كان بيوم ابـوه الحقيقي..وش استفاد اللحين..وش اللي حصل عليه..!عمـره عاشه بضياع وجرب لوعة الحرمان مرات كثيره..عرف وش معنى وحده قاتله..وفقد غالي..الألم نفسه يرجع له اليـوم..الجـرح يعيد نزفــه ومثل كل مره مافي احد يضمد هالجــرح..مافي احـد يطبطب عليه ويحس فيــه.
كـره اليتم..كره الألم..ليته مايحـس بيــوم..ليته مافقد غالــي بيوم..ليش هالأحاسيس..ليش هالعذاب والوداع.!
تذكر بنتــه..هو محتاج له اللحين..يبيها..يبي يبكي ويضمها..هي الوحيده اللي بقـت له..وينها ريوف..!
دق على البيت وسمع صوت هند وطلب منها تجي بنته مع الخدامــه,,وفعلا كلها دقيقتين
وكانت بحظنه ريوف..مسكــها بقــوه وظل يبكي بحراره..وريوف مو فاهمه شــي..ولمن شافت دموع ابوها بوجهه..بتلقائية مدت شفايفها ودمعت عشانه..وبعدها انخرطت في بكـاء وهي مو فاهمه شو السبب..!
مسكت خده وقالت\ليث تبجي!
كانت عيونه ناعسه لأنها مليانه دموع\انتي ليش تبجين!
ريوف ببراءه قالت\بث..
عبدالرحمن\حتى انا.. وكمل بالم وعجز..بس..ورجع يخبي وجهه بجسمها الصغير..ريوف انا تعبان..تعبان والله تبينا نرجع الكويت..
ريوف\لا بابا لااا..
عبدالرحمن بعجز رد\طيب ياقلب بابا..
ريوف\بابا مابي الوح..
عبدالرحمن غمض عيونه بعجز\خلاص ياعمري..خلاص..
٭•٭•٭•٭


كانت حاطه شالها على كتوفها وواقفـه جنب باب الصاله الزجاجي وتتأمل غروب الشمــس..التأمل كان يريحها بشكل تدريجي بدون احساس..التأمل كان ينسيها شوي من احزانها..التأمل كان ينسيها تركي اللي حكموا عليه بست سنين بالسجن وغرامه ماليه تقدر بـ (..) التأمل كان ينسيها مبارك اللي كانت ممكن تكون زوجه له و انسجن مع تركي لأنه كان شريكه بالشقه اللي لقوا فيها كراتين الخمر..التامل كان ينسيها ابوها اللي انهار بعد صدمته بتركي ورفض يدفع ريال على ولده عشان يخففون عقوبه سجنه الـتأمل ينسيها جدها اللي مات وضاعوا بعده..
كانت تشوف الغروب وتسبح بدون ماتحس بـ "سبحان الله سبحان الله"ولسنها رطب بذكر الله..
وماحست بسلطان اللي كان واقف من فتره ويناديها..
سلطان\راوين..
يوم صحت من سرحانها التفت له واول شي طاحت عينها عليه الهالات السوداء اللي تحت عيونه..ونغزها قلبها الصغير\هلا..
قرب منها\شفيك ماتسمعين..انادي لك من زمان..
ابتسمت بخجل وقالت\كنت سرحانه آسفــه..
عم هدوء ساكن بينهم..وبعدها تكلمت راوين..
راوين\شخبارك اللحين..!
سلطان تنهد بصوت مسموع\الحمدلله على كل حال..يوووه نسيت..
راوين\في شي..!
طلال\طلال واقف من زمان بــره..
اختفت الأبتسامه من وجهها يوم انذكر اسمــه..وسلطان لاحظها..
سلطان بصوت اهدأ\رواين..لاتخافين..
راوين\على ايش!
سلطان\مو مهم..بس لاتخافين مافي شـي بيتغــير..

عرفت راوين وش يقصــد وابتسمت بحـزن..ودخلت داخــل بخطوات بطيئه....وجلست جنب امها اللي تناظر الأرض وواضحانه تفكـر..مسكت ايدينها وضمتهم..ونور حست فيها ورفعت راسها ولمن طاحت عينها بعين بنتها..
راوين ابتسمت له ابتسامه حنونه وظلت ساكـته وتشد على ايد امها..نور بادلتها ألأبتسامه ورجعت تســرح من جديد..هذا حال نور من اول ماسمعت بخبر تركي..كانت ملتزمــه الصمــت وعيونها ماجفت من الدمــوع..
٭•٭•٭•٭


فديت قلبك يايوسف..كل هذا يصير لك وأنا بعيد عنك...!
دمعت عيون يوسف وهو يسمع صوت لؤي الحنون..كان محتاج صوته من زمان..كان فاقده كثير..ووده لو يكون قباله اللحين..كان ارتمى بحزنــه بدون تفكير..
لؤي\ انت تبجي يوسف!
مسح يوسف دموعه بسرعه\مدري وش فيني صاير حساس بقوه..
ابتسم له لؤي\عارف..
يوسف\تصدق تجيني لحظات اتمنى فيها اني مارجعت ولا عرفت انه امي ماتت من زمان..كنت اتمنى اني مارجعت ولاشفت جدي اللي احترق قلبي عليه زود..ليتني كنت في باريس يالؤي ولا انصدم باللي جالس يحصل لي..كنت متوقع انه حياتي بتستقر وبنسى كلمة الفراق..لكن ياخوي شكل الفراق مكتــوب لي من زمان..
لؤي\انت وينك اللحين!
ناظر يوسف البحـر الهاديه امواجه\انا قبال البحـر..
لؤي\لوحدك..
يوسف\من زمان وانا لوحدي..ماعندي لؤي يمشي معـي..لؤي بعيد عني ومو راضـي يرجـع..سأله..وقوله ليش هالقسـوه!.
لؤي\ومين قال!
يوسف\وش قصدك!
لؤي\يوسف اموري تقريبا شبه مستقره اللحين دراسه وادرس وشغل مافي احسن منه..وناوي أتزوج عبير وارجع البحرين!
قام يوسف من على الرمـل من فرحــه وصار يصرخ\احلف يالؤي..احلف اللي تقوله صــدق...
لؤي فرح لفرحته\والله انه صدق..
يوسف\اخيرا يالؤي..
لؤي\اخيرا يايوسـف..
صار يوسف يمشي وهو يكلمه\ليش ماقلت لي!
لؤي\توني مقرر..وهذا المفروض يصير من زمان..
يوسف\ودراستك!
لؤي\كل شـي يعتمد على دراستي ..هذا اللي اطمح له يايوسف اللحين..لازم اخلص دراستي وبعدها راجــع يايوسف..راجــع..
يوسف\الله يبشرك بالخيــر يالؤي..فرحتني الله يفرح قلبك..
لؤي\وأنت وش صار بشغلك..
يوسف\مثل ماقلت لك دوامت بالشركـه..مافي شي جديد أضيفه..
٭•٭•٭•٭


ظلت فتره طويــله وهي تناظر نفسها بالمرايه وتشوف غلا الجديده اللي صار القدر يجرح فيها من كل جانب..كانت تشوف وحده غريبـه عليها..الحزن كاسي كل ملامحها..عيونها صارت مستسلمه للدموع بأي لحظه..وجسمها كل ماله ويضعــف..وشعرها الطويل اللي كل يغبطها عليه صار يتساقط كل مالمسته..هذا غير نظراتها الضايعـه اللي تفطر قلب كل من يناظرها..
وش اللي تغير ياغلا!وش اللي تبدلّ!
هو حب والا فراق والا وعذاب والا جروح!؟
شهــور معدوده وتغيرت حياتك ودخلتي عالم كله شــوك..وين غلا اللي ظحكه ماتفارق شفاتها..وين غلا الدلوعــه والناعمــه!وين حلمك وطموحــك!كل هذا سببه تركي! بسهوله قدرتي تنهارين وتستسلمين لقدرك!؟
بسهوله رضيتي بنصيبـك!وطلعتي من حياة تركي!بسهوله لميتي اغراضك من بيتك!
غرســت اظافرها بالمرايه بقســوه وهي تنكـر
"مو انا..مو انا اللي طلعت من حياته...هو اللي رماني يوم شفتــه..جيته وانا ابيــه..ورماني جفا..ماعبرني ولاأهتم لدموعـي وجروحــي..كان قاســي علي..ليش قاســي ياتركــي..انا احبـك ليش ماتفهــم..انا رضيـت باافعالك وصبــرت...كنت تجرح فيني وسكت..كنت تذبحني ورضيت..رضيت فيك لأني احبــك بس انت صديت عنــي وتركتني وانا محتاجـه لك..ليش ياتركي ليش؟؟
ليش تعذب اللي يحبونك..ليش صديتني وصديت امك واختك! احنا مانستاهل حبــك!
ذبحتنا ياتركـي..وياقسـوة ذبحــك!؟

غلااااااااااااااا

التفت غلا لمصدر الصـوت وشافت فجر..
فجر\الى متى!؟
رفعت غلا ايدنيها بااستسلام وصارت تضغط بشعرها وهي تتالم\تعبت يافجـر والله تعبت!
قربت فجر منها \غلا لاتسوين في روحك كذا حرام عليك.!
غلا\خليني يافجر..يمكن ارتاح..جلست السرير وغمضت عيونها ودموعها سالت..فجر تركي مايبينــي..
جلست جنبها ومسحت على شعرها\ليش تقولين كذا..
فتحت عيونها وضاع صوتها\قالي يوم زرتــه انه مايبيني..قالي لاتزورنيني مره ثانيه..فجر ليش انا احبــه!حرام عليه..
فجر\معليش حبيبتي يمكن نفسيتيه تعبانه.!
غلا\طيب وإحنا..ليش مايحس فينا!توقعته بيحن وهو بهالحاله..لكنه زاد قسـوه..
فجر\غلا انتي بترجعين مع بيت عمي الرياض,,
غلا\مدري يافجر..احس اني ضايعه..مو قادره افكـر بشي..!
فجر\انا من رأي تظلين عندنا لمن تهداين..
غلا \اصلا ليش اروح..مين لي هناك!..كل شي ضاع مع تركــي..كل شي حلو رااااح يافجر..وانخرطت هالمره في بكاء اليم
وفجر ماعرفت تهدئها لأنه جرح اختها كان مره عميــق..وزين منها انها متماسكه لحد الآن..غلا عانت كثيــر وهي مو متوعده انها تعاني لهدرجـه..
فجر\غلا..
غلا بصوت خافت\ايوه..
فجر\بتروحين بيت جديــ وسكتت تتذكر جدها
غلا\جدي..جدي راح وتركنا يافجر..
فجر بكل الم قالت\الله يرحمــه..
غلا مسحت دموعها واردفت\آميين..انتي بتروحين..
فجر\لازم اروح..المفروض احنا ننام هناك..بس انا اليوم جيت عشانك لأني حسيتك تعبانــه..
قامت غلا بسرعه\لا خلاص الكل هناك محتاجنا..ومثل ماقلتي المفروض مانجلس هنا..
فجر\بس تصدقين انا خايفه!
غلا\ليش!
فجر\من شوي شفت هيثم يسـب ومعصــب..ويوم سالته قال لي اليوم عمامي مسوين اجتماع في البيت الكبير...
غلا\ياربــي كل اجتماعاتهم تخـوف..طيب ماسأليته وش سر هألأجتماع!؟
فجر\لا بس يمكن اظن بيقرؤن الوصيه..الله يستر..يالله قومــي لايروح عنا هيثم..
طلعت فجر تجهز الأغراض اللي بتحتاجينها وبهاللحظه دق تلفونها..ابتسمت وردت على طول..
ياسمين\هلا فجور..
فجر\هلا والله شخبارك!
ياسمين\الحمدلله..فجر..انا
فجر حست باللي تقوله ياسمين لكنها ماحبت تسبق الأمور\ايوه..
ياسمين\آنا ادري انه الموضوع ماينفع اللحين..لكن حبيت اقولك اني مواقفه على عبدالرحمن...
فجر غمرتها فرحه كبيره وهي تتخيل شو بتكون ردة فعل جدتها\أحلى خبر ياياسمين..مبروك مقدما تعبنا واحنا نحاول فيك..
ابتسمت بخجل وقالت\اوكــي انا بسكر بعطــي الأبره لأمي..اكلمك بعدين.
فجر\اوكي حبيبتي...مع السلامـه..
ياسمين\الله يسلمك..
٭•٭•٭•٭


قرات الوصية قدام الكل وكان نصيب الأولاد من الورث والمصنع والمحلات النص والبنات الربع والجده الثمن..والبيت انكتب للجميع وحتى ريوف بنت سماء كان لها حق فيه مثل البقيه..لكن اللي آثار غضـب البعـض هو الشركه..كان نصها لعبدالرحمن والبقيه تتوزع لعيال بومحمد وزوجته..
عبدالرحمن كان عارف بهالموضوع وفي اوراق رسميه تثبت ملكيته لكن كبرياء ماجد وقهره من عبدالرحمن اللي يعتبره دخيل على العايله سبب فوضى بالمجلـس وصار في اشتباك بينه وبين عبدالرحمن..
لكن عبدالرحمن كان حليم بأقصى درجه وحاول يمسك اعصابه أمام شتائم ماجد الغير مباشره
ماجد\انا من بكره بوكل محامي يحسـب كل ريال انصرف بالشركه والمصنع..وبنشوف ياعبدالرحمــن..
محمد\مو من حقك ياماجد.!
ماجد على صوته\لا من حقــي..مثل مالكم نصيب انا بعد لي نصيــب..
عبدالرحمن رمقه بنظره طويلــه وحاده وقال\ييب بدال المحامي اثنين وبنشوف ياماجد..وقام من مكانــه بعد ماسلم وطلــع..
يواحمد\انتوا شنوا تتلذذ بتعذيب الناس..يعني بتسوي نفسك ماتدري انه عبدالرحمن له نص ألأسهم اللي بالشركــه..
ماجد بدون اكتراث\لا والا ماله..الحق حـق..ومدام احنا مجتمعين احنا لازم نتكلم عن البيت.!
بواحمد\وش فيه البيت!
ماجد\البيت الكبير..مين اللي بيصرف عليه..ومين بيدفع اغراض البيت وآجار الكهرب وو
سلطان من غيضه قال\حـدك عــاد لاتتوقع انه البيت بينبـاع طول ماأنا حـــي..
ماجد بسخريه رد عليه\يعني بتقولي انك انت اللي بتصرف عليه من مكافاأتك الجامعيه اللي ماتوصل الف ريال..
محمد\الخير موجود والحمدلله..
ماجد\وش رايك يابوتركي..والااشوفك ماتكلمــت..
تكلم بو تركي بعد هدوء غريب\تبيعون البيت..ماتبيعونه كيفكم..ماعندي أي مشكلــه..ومثل ماقال ماجد البيت كبيــر ويبي له احد يصرف عليــه..ولو نجـي للصدق انا ابيه ينبــاع داخل على صفقــه ومحتاج مبلغ كبير..
انفجع الكــل من كلام بوتركي..وماتوقعوا يجي يوم وينقال هالكلام..
الكل كان عنده المال اللي يعيشه لأخر عمــره..ليش عند الفـلوس الكل مايعرف غير مصالحه!
معقوله هالبيــت ممكن ينبــاع..
ابتسم ماجد لأنه هذا اللي يبي يوصلــه..وكمل بهدوء
ماجد\وانا بعــد هالأسهم كسرت ظهــري وابي اوقف من جديد..
سلطان ماقدر يستحمــل وطلع ثايــر ومعصــب..والبقيــه متحسفيـن على اللي وصلوا له من حال..بــدال مايتمسكون اكثــر ويكونون ايد وحده وجسد واحد مترابط يبون يبعـون هالبيت اللي جمعهم..
٭•٭•٭•٭

(2)

مضــت ألأيام من ســيء لأســوء الجده عــرفت باللي دار عند قراءة الوصيــه وانصدمــت بهالحاله اللي وصلوا لها عيالهــا..وكانـت من اشـد المعارضيــن على بيع هالبيت حتى لو على موتهــا..لكن ماجد زاد في عناده اكثــر وكان مطمئن لأنه بوتركي بنفـس تفكيــره وكان هذا حديث الأيام بيع البيــت..ماجد بعد ماوكـل محامي يطلع كل صادر ومستورد بالشركــه ماطلع بنتيجــة غير فشيلته قدام الكـل لأنه كل شـي كان يمشي باأنظباط بعقليه راجحه من عبدالرحمن..
العلاقات بين الأخــوان كل مالها وتبــرد وكل واحد منهم يبي كلمتـه تتنفـذ سواء بالبيـت او بالشـركه او المصنــع.. و اكثـر ناس متماسكيــن بعلاقتهم هم احفــاد العالــي..وحتى جمعة الأربعــاء كانوا يحظرونها رغــم انه الكبــار مو دائما يلتزمون فيها..
\\عبدالرحمن انكتبت امور كثيــره بحياته واولها زواجــه من ياسمين اللي بيكون بعد اربع شهور وبعد ماتطلع الجده من العده
وآخرهــا قراره اللي صدم الجميع باأنــه يسحـب شراكتـه من شركة العالي ويرجــع الكويــت..وكان هالقــرار من زمان يفكر فيه وجاء الوقت اللي كل غريــب يتذكر بلاده..هو عارف انه مرده يرجــع ويكفي ألأهانات اللي تحملها من ماجد وصبـر عليها صبـرّّ طويــل واخرها تجريحه له بيوم فتح الوصيــه..مابقـى له شـي قـوي عشان يظــل هنــا..كل غالـي ودعــه...وكل حبيب فارقــه؟؟.ومثل ماقدرّ ينمـي ويحقق انجازاته بالسعوديه..يقدر ينجز من جديد بمهارته وخبرته باأرضـه الغاليه الكويت..هذا القرار ألأخيـر اللي توصله عبدالرحمــن ويتمنى ان ياسمين توافق وتقدرّ ظروفــه..

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم