رواية برد وجفا ونسمة هوى -100


رواية برد وجفا ونسمة هوى - غرام

رواية برد وجفا ونسمة هوى -100

يوسف اتخـذ خطـوه كبيــره ممكن تغير بحياته للأجمــل بعد ماحس انه اموره مستقره بالشركــه والخطـوه الكبيره اللي اتخذها طلب من احمد يكلــم فجر ويحكي لها كل عن كل شـي وهل هي ممكن ترضـى فيه وهو مقيم او لا!هو عارف انه خطـوته بتكـون جريئــه...لكن خلاص مافـي مجــال للانتظار اكثــر..

\\ نور ما يأســت آبدا وقلب الأم هو اللي كان يوصلها لولدها..كانت تزوره باستمرار وبدون ملل وندم وماكانت تنسـى تحظر معها اكله يسد فيها جوعه و يغير فيها من أكل السجن اللي ماله طعم..في البدايــه كان يصدهــا وبكل قـوه ويبعـد ألأكــل عن فمه كل ماقربته منــه..ظلت فتـره طويلــه وهو يصدهــا ومايأسـت ابدا
وبلحظــه غريبــه وبعد ما نور اغمرته بحنانها وحبهــا..وهبتـه كل مشاعرهـا ارغمتــه يتأثر بكلماتها اللي ذوبته وابتسامتها الحنونه اللي حركـت شي مدفون فيه من سنين من وهو طفــل صغيـــر.تركي رجــع طفــل اليــوم..كانت تطعمـه باايدهــا ومو حاســه بنظراتــه اللي تغيـرت وحنت..كانت تحظر معها ملابس نظيفة واغراض شخصيه له وبعـض الكتب اللي ممكن يتسلى فيها..
كانت هي الوحيده اللي تزوره ..كان ينــاظرها وهي تحكـي معه عن كل ألأحداث اللي كانت بره السجن ووده لو تكون عنده الشجــاعــه ويتأسـف منها..او حتى يحضنها لصدره وهي اكيد بتفهــم..
لكــن الحــاجــز اللي بينه وبين امــه كان مــره كبيــر وهو السبب في كل هذا.. لكن مع حنيتها ونظراتهــا وعطفها وحنانها يحــس انه يـنشــرح صــدره لأول مره وماوده لو تسكــت ثانيه او تغيب من عينه اذا قالوا انه الزياره انتهت..


\\ سماح طلعت من المستشفــى بعد ماتأكدوا من صحتها اما الطفله اللي سموها "دانه"ظلت بالمستشفــى لأنها محتاجه عنايــه..سماح لازالت متاثره بموضوع بنتها لكن وجود احمد بينهــا خفف عليها وطمئنها..
٭•٭•٭•٭


وبوسـط هألأيام وألشهور وألأحــداث كان في حــدث زلزل عايلة العالــي من جديد وماكان ابدا بالحسبــان..بيـوم الأربعــاء وبعد ماصلــى بويوسف العشاء ورجـع بيته ياخذ اهله عشان يروحون
البيت الكبير سمــع بنتــه ابتسام تتكلم بالتلفون وعرف انه الوليــد من محادثتهأ وتوه بيقول لها "اعطيني الوليد" سمعها وهي تقول
"انا أبي اعــرف ليش يوسف مصــرّ يغبي الموضوع عن ابوي..ليش مايقول له انه تركـي هو الوحيد اللي كان يعرف انه متغـرب وساكت..
ابتسام\افهمنــي يالوليد انا منقهــره..
ابتسام\ايــه هو بالريــاض بيشوفه اليوم..والله اني خايفه عليــه منه..ذاك اليوم الله ستر ورجــع..واليوم وش اللي بيحصــ...
قطعت الخط ابتســام من خوفها وهي تشوف نظــرات ابوهــا اللي متوجهه لها..
ابتسام\يبـه..
بويوسف بصـوت مثل الرعد\تركــي كان يعــرف..
بلعت ابتسام ريقهــا وسكتت..
بويوسف بنبره اقــوى\ردي علـــي!
\\
بنفس هاللحظــه كان احمد يكلــم فجــر عن يوسف ومن عظــم صدمة فجـر بصعوبه
قدرت تستوعب كلام احمد..
كانت طــول هألفتـره وهي عايشــه بصــراع مع نفسها..من أول ماعرفت انه يوسـف رجــع..وهي تحس انه رجــع لها مو لأهله..كانت تحــس انه كــل شــي فقدته حصلته..وحتى رغبتها في الكتابه صارت اكبــر وأعمق وباأحســاس اقــوى لأنه رجعت فجر مع رجعــت اللي تنتظره..
لكن ماتوقعت انه هالمـده تطــول ويوسف مايتقــدم لها..يمكن هي جريئـه بأفكارها لكن مو باايـدها..يوسف تحسه ملكهــا من زمــان..وحتى العقـد اللي عيا ينكتـب ماكان له أي اهميــه بنظــرها
حطـت له اعذار كثيــره وهي تشوف انه الأيام تمــر وهو ماتقـدم ولا خطـوه..ماتدري هل هو يعرف انه ماتزوجت أو لا..لكن لو صـدق الحـب لازال ينبض بقلبه اكيد بيعـرف ..
لكــن اليــوم وبعد ماسمعــت كلام احمــد اللي أذهلها انهــارت واطلقــت العنان لدموعــها وعرفت ليش يوسف ماتقدم لهــا!؟
احمد\أتمنى انك تفكريـن عدل..ولاتتوقعيــن انه في احــد بجبرك على شـي ماتبينــه..وانا قلت لأبوي قبل ماأكلمك..وهو موافق..وعرض علي اكلمك شخصيا..
توجهه احمد للباب وقبــل مايطلــع جاتـه صرخــه كانت من اعمــاق فجــر..
فجر\احمــد..
التفت لها احمد وهو يشـوف دموعهــا..
فجر\انا موافقـــه يااحمــد..موافقـه على يوســف..
احمد\المسأله ممكن تطــول عشان ألإجراءات..تنتظرينه!؟
هزت راسها وهي مو قادره تنطق الا بكلمتين\خبـره اني بنتظره حتى لو شهـور..
ابتســم لها أحمــد ابتسأمــه حنونــه وتوقع موافقتها لكن حب يبين لها كل شي حتى تكون بالصوره..
طلــع يدق على يوســف ويبشـره ..
٭•٭•٭•٭


كان ماســك قضبان الحدايد اللي تحـول بينهم بقــوه وهو يتأمـل ملامحــه اللي مستحيــل ينساهــا بيـوم.
وكيف ينساها وهو اللي دمــره وجـره لطريــق الضياع والمخـدرات..
نفس الأبتسامه الساخــره..نفس العيــون الحاده والحواجـب المتقوســه..مافي شـي تغيــر فيك ياتركــي..مافي شــي تغيــر..!
رفــع تركــي نظـره له وتكلم بصـوت واثــق\كنت متوقــع انك تجــي..بس تأخرت ياولد عمــي..اووه صــح..الحمدلله على سلامتــك..!
رد يوسف بدون مايبعـد نظـره عنه\متاكد انك تبي سلامـتي!
تركي بااسلوبه الخبيث\ليه!؟ وش اللي بينـي وبينـك عشان ماأبي سلامـتــك..
يوسف ماأهتم لكلامه وطنش اسلوبه الأستفزازي\تركــي..انا جــأي لك اليــوم وكلي آمل انك ترد على سؤالــي..
تركي\وش ورانا..قول ياولد عمـي..بس الله يخليك بسـرعه قبل مايطردونـك..
خذ يوسف نفس طويـل وقال\ليش ماقلت لأهلي انهم سحبوا جوازي وغربوني..!ليش ظليت ساكت وانا اعاني بغربتـي! ليش عيشتني بكربــه وانت بمقدورك تحلها!وارجــوك بدون كـذب وافـتراء..قول الحقيقه لو مره وحده بحياتــك..!
سكــت تــركــي فتــره طويلــه وهو ينــاظر الأرض وملامحه بدت تقســى وتشتد ويوسف كان متمسك بهالقضبان ويحاول يفـرغ كل عصبيته فيها..لكن اللي جعل يوسف يثـور اكثـر واكثــر ظحكــة تركي اللي كل مالها وتعلـى
تركي\ههههههههه ههههههههههههههه اللحين تبي تعرف هههههههههه ليش؟هههههههه ظحكتني وانا ماودي اظحكهههههههههه
يوسف\مااظن انه في شــي يستدعـي الظحك يااا.. وبلهجة ساخره..ياحــرامــي..
انقطعت ظحكة تركي بعد كلمة يوســف وقرب من الحدايد لمن حس انه انفاسه اللاهثه ااختلطت مع انفاس يوسف وقال بكـل حقد العالم\تبي تعــرف ليش يايوسـف..تبي تعـرف ليش انا سكت عن الموضوع..كنت ابي اذوقك المـرّ مثل ماذقته من وانا صغـيــر كنت ابي اغربــك واحسسك انك ميت ميــت ولا أحد بيسأل عنك..وليتني قدرت اسوي فيك اكثــر..من اول مادخلت الجامعه حاولت اخاويــك واعرفك على شلــتي الضايعــه..كرهتك في دراستك وحطيت المخدرات بفمك وانا تضحـك مثل السكران..كنت اشوفك وانت تهلوس وناسي نفسك مع هالسـم وانا احس اني اسعد انسان بهالكــون..اسعد انسان بهالكون وانا اشوفك صايع..صايــع مثلي..وكنت بجرب فيك ألأبر لكن للأسف امتنعت عنها واشتغل عقلك الباطن ..لكني كنت واعد نفســي اني مااخليك واعيشك الذل اللي عشتــه؟؟
وسبحان الله دخل ممدوح اخو سلمان بطريقنــا وقدرّ يدمـر آخر شــي فيك وكأنه عارف اني امنيتي هي تدميرك..كان ودي بذيك الليله يقتلك مع اخوه لكن للأسف اخوه مات وانت ظليت عايــش..وسفرك فرنسا وسحب جوازك وهذا اقل شي ممكن يسويه عشان يستر على نفسه ومحد يشك بجريمته....وعلى فكــره كان بيذبحني معكـم لأني انا بنفس هاالشله الضايعه لكني قدرت انفذ بجلدي وسافرت وماقدر سلمان يدخـل بطريقي تدري ليش يايوسف..تــدري ليش ياولد عمـي العزيز..لأنه مات وماتهنـى بفلوس ابوه وماوصل لي..موته طمعه وجشعه على اخوه المسكين..ويوم عرفت بموته رجعت السعوديه وانا متعالج من المخدرات..وبديت حياتي..وانت ظليت ههههههههه ظليت تشحت بباريس ههههههه
..كنت اتلذذ وانا اشوف الكل يقول انك مــت..وكل مايقولون انك ميت انا احـس بحلاوة الدنيــا من جديد..ذوقتك المرّ..وانا ابدا مو ندمان على شــي..تدري ليش!؟اقولك ليش!
تذكــر ياولد عمــي..تذكر واحنا صغــار وش كنتوا تسون فيني..والا تبيني اذكرك..ظغط على اسنانه بقــوه وكمل..كل ماتشوفوني جالس لحالي تجون وترمون علي اوصاخكــم وتتحرشون فيني وتقولون ياأمــي الهنديــه روح خل الهنديــه تشتغل ببيوت ويعطونها آجره..ياام الهنديه خلها تجـي وتنظـف الأرض..روح خل هالهنديه تنفعـك وتسفرك معها....حتى شكلك هنــدي بس ناقــص زيت عشان تحطه بشعرك..!
كنت انت وربعــك تستمتعون بااهانتي..فضحتني عند الكـل حتى ربعي اللي بالمدرسه ماسلمت منهم..صاروا يعايروني والسبب انــت ابتعدوا عني وانت السبب..وحتى اهلــي وعمامـي واولهم جدي كان يحبـك اكثـر مني..كانوا يفتخرون فيــك ويعتبرونك الولد الصالح اللي مافي مثله اثنين..كانوا ياخذونك بالأحضان وانا..وانا يايـــوســف ولد الهنديــــه مخليني على الهامـش..ولأكاأنهم يشوفوني..ولاأحد يقدر يمسح دمعــي اليتيمه..يتمتني يايوسف وامي وابوي عايشين..لكني ذقـت هاليتم ووالسبب انــت ..وليت الموضوع على كذا وبــس..حتى ابوي رفض امـي وكرهها والسبب غير معروف..يعيشون ببيت واحد ولاكأنهم عايشين..!..معقوله لأنها مو من ثوبــه بعد..معقوله توه يفتح عيونه ويعرف انها مو من اصلــه.!توه يحـس..توه يحـس بعد ماضعنــا وتيتمنا!..ليش يايوسف..ليش حتى ابوي صار يرفضهــا..مو هو اللي كان يحبها!مو هو اللي حارب الدنيا عشانهــا..وين الحــب اللي بينهم..وين الجو ألأسري اللي يقولون عنه!؟انا مااشوفــه!انا ماأعرفه يايوســف..ولاعمري عرفتــه.!؟كلكم مستقرين بحياتكم واهلكم يحبونكم الا احنــأ!وش اللي ناقصنــا..قول تكلــم..!وش اللي ناقصنــا عنكــم!
كرهــت امــي والسبب انــت..كرهت اصلــيّ والسبب انت..كرهت حياتــي والسبب انــــت! خليتنـي انفــر من أي شــي يتعلق باأمي والسبب انت..حتى اهلها تبريت منهم والسبب انت!
ضيعتنــي..خليتيني اتعلم الحقــد من وانا صغيــر..خليت قلبي قاسـي حجر مايحــن!
صدقنــي ياولد عمي انا مو ندمــان على اللي سويته لك..واشكـر ممدوح للمره المليون انه سفـرك..لأنه اهدانــي اللي ماتوقعته يجيني..برد قلبــي المحتــرق..بــرد يايوسـف...وصدقني انا مايهمني عرفوا اهلي والا لا..لأني خسـرت كـل شــي اللحين..خســرت اهلي وبيتي ووظيفتي وسمعتــي واملاكــي وكل شــي.كل شـي حصدتـه بسنين خســرته..تعرف ليش..لأنه مبني على غلط...
تهنــي يايوسف تهنــى..انت الربحان اللحيــن..وانا اكبـر خسران..

يوسف بعد كلام تركي والحقد اللي ينزف من عيونه انهــار تشتت ماحـس انه في ارض تشيله..كل قواه انهارت وحتى ايدينه اللي متمسكه بقضبان الحدايد مالت على جسمـه وخارت قواهــا..
شلون!متى كان يوسف يعاير تركي!معقوله هو سبب جروحــه!هو مايذكر شي..مايذكر ولاشــي!
يوسف بصوت اقرب للهمس ولازال مصدوم\تركي..كنا صغــار ياتركـي..انا ماأّذكر ولا شـي من اللي قلته!
رد تركي عليه برد مجروح وقاسـي وبصوت زلزل يوسف\الصافــع...مو مثـــل المصفـــوع....ياولد عمــي..

"انتهت الزياره"
هذه الكلمــه اللي قالها العسكــري. وطلع يوسف من عند تركــي
واحساسها صعب انه ينوصــف وينذكر..ندم..حرمان..ضياع..تشتت..هذا شعــور يوسف اليوم..طلع وهو موطـي رأسه وماعرف كيف ركب سيارته وكلمة تركي الأخيره لازالت ترن باأذنه... الصافع مو مثل المصفوع..الصافع مو مثل المصفوع..
تسكــرت صفحــه ســوداء ضيعها الزمـن وكل الحلقات الفارغه ارتبطــت وانكشـفتـ الحقيقه اللي ضيعت اثنين..اولهم يوسف..وآخرهم تركي..غريــب هالزمــن ..غريــب ماينعرف له صاحــب..
بنظــر تركي ويوسف تسكــرت هالصفحه السوداء لكنها انفتحت بوكل جبروت عند العاليه كلهــا الليله
في البيت الكبيــر..وبالمجلس كان اثنين في صــراع قــوي وثائر صوتهم ينسمع صداه في أرجاء البيت كله..والكل كان حبــس انفاســه ويترقب نهاية هالصراع الفاجع..محمد وابراهيم اكبــر اخوان بالعايله يتهاوشون وكأنه الزمن يعيد نفســه ويعيد يوسف وتركـي..!
الكل مصدوم باللي يقوله محمد..والكل عـرف وش سبب غربة يوسف اليوم..
الكل كانوا يحاولون يهدأون بينهــم..لكن خلاص...الى هنــا وبــس..الجــرح كان كبيـر وغزيــر..ومابقــى للأخوه مكــان..واللي انكسر صعـب انه يتصلـح..
محمد بعيون مكســوره\لا بارك الله في ولدك..حرمنــي من ولدي..الله انتقم منـه وخذ جزاه..وهذا اقل من جــزاه..هذا اقل من جــزاااااااه..
طلع محمد بعــد هالكلمــه والكل لازال يرتجــف من هالحــدث اللي كان قبل دقايــق..
الجده كانت تنـاظر عيالها بنظــره حزينه ومجروحه وعاجزه انها تتكلم..الموقف كان اكبــر منها.. يعـز عليها عيالها بعد هالعمـر الطويــل يتخانقـون..يعـز عليها تشــوف هالحقـد بعيون ألأثنين..طلع ابراهيم هو الثاني من البيت..والجده طلعت بعدهم من المجلــس وجلست على اقــرب كنبــه وظلتـ تبكــي بحراره وكأنها قنبله وانفجـرت..
من اول مامات زوجهــا وهي مو قادره تنزل دمعــه عليــه..ولاحتى تهون حزنها بهالدمــوع اللي ممكن تريحهــا..لكن اليوم تجمـع كل شــي عليها وانهــارت..
حظنتها هند وظلت تهدأها...لكن خلاص القـلب تعب من الهموم..
الجده\لااا ياهند هذيلا مو عيالي اللي ربيتهــم..بدال مايريحـوني بأخر عمــري يجون ويتخانقون..من وين تتحذف علينا المصايب ياهنــد!من وووووين!
هند\لاتخافين عليهم يمــه..ارحمــي حالك الله يخليك..هم اخوان ومردهم يرجعون لبعــض..
نور كانت شاهده الموقــف كله..وكل الكلام كان مثل الخناجر اللي تطعــن صدرهــا..اللي يتكلمون عنه كان ولدهــا..ولدها اللي ربته بيــوم..معقوله يكون بهالقساواه هذه كلهــا..ليش ياتركــي..ليش!؟
طلعت لغرفتها وهي تحــس بالعــار والخجــل.. ومحد حس فيهــا غير راوين اللي مفجوعــه بهالخبــر..والصدمه باينه بعيونهــا..كانت جمانه ماسكه ايدها اليمنــى وتتأمل تقلبات وجهها المجروحــه..ووجها القمحــي صار اصفــر وباهــت..
ماهان عليها تشوف بنت خالها بهالحال..كل يوم وحالتها تكون للأسوء..واليوم اكيد وصلــت للصفــر من الألم..
جمانه بنظره رحيمه وحنونه\راوينــ
قاطعتها راوين وظلت متمسكه باأيدها\اكرهه..اكرهه لحد المــوت..تركي دمرنــا دمرنــا ياجمــانه..
جمانه تأثرت بقــوه والدموع خذت مكان بمحاجرها\راويــن اهدي..
سحبت راوين ايدها بقوه وطلعت فـوق لغرفتهــا..وصوت ارتطام الباب انسمع للدور اللأرضـي..
سمعـت جمانه صــوت باب الغرفــه ونزلت دموعهــا وسمحتها بطرف ايدينها قبل محد يشوفها
قامت من مكانها وهي تحــس انها مخنوقــه بسبب هالجــو الكئيــب..
وطلعت للحديقــه وهي متألمه للحاله اللي وصلوا لهــا...
الكل يبكــي ويشكــي..الكل يتألم ويصارع همه لوحــده..
طلعــت كلمه عميقــه ومجروحه من شفاة جمــانه
"ضعنــا ياجــدي بعــدك"..
٭•٭•٭•٭

ظـل فتـره طويله وهو يحاول يـدق عليه وتلفونه مغلــق..
كان وده يبشـره ويحـس بفرحته بصوتــه لكن شكل الموضوع بينتظـر لبكره..
شعـرت بقلقه سماح وظت تسمح على كتفــه..
سماح\مقفل تلفونه..كلمه من تلفون البيــت..
احمد\لا..هو بالرياض..مو بالبيت..
جلست جنبه على الكنبه\طيب يمكن رجع...
احمد رجع يدق على الرقم\ماأظــن..
خذت سماح منه التلفون وحطته بجيبها\خلاص عاد..وترتني..
احمد عقد حواجبه\وترتك!
سماح\يوووه احمد كلمه بعدين..
احمد\اوكــي..عطيني التلفون..مو مكلمه..
سماح\لا
احمد بنظره حاده ارعبت سماح\متأكـده!؟
طلعت التلفون من جيبها وحطته باايده\ارتحــت..وكتفت ايدينها بضيق
حط احمد التلفون على الطاوله وابعد ايدينها عن بعــض\معصبــه علينا مدام سماح..
سماح\لا..عادي..كيفي..وو
احمد قاطعها بسرعة\طيب طيب شوي شـوي علينا..ماودك تطلعين..
سماح\لاااا..روووووح
قام عنها وعدل شماغه\خلص انا طالع..وانتي اجلســي بحالك..
سماح\لا والله..
طنشها وتوجه للباب..
سماح\احمــــد..
وقف واعطاها ظهره\يانعم..
سماح قامت وقابلته\وين بتروح عنـي..
حاول يظهر الغضب بصوته ويبعد وجهه عنها\مو انتي قلتي روح.!
سماح\امــزح..وربي امزح..
احمد\.......
سماح\يوووه احمد
ماقدر يخفي ابتسامته اكثر\..راضيني..
سماح مدت شفايفها بقهر\اسفه..خلص..
احمد\لا..اكثــر..اكثــر..
سماح\طيــب..ارفعت نفسها وماقدرت توصل له ..ويوم حس بمعاناته اتسعت ابتسامته لكنه ماحرك ساكن وظل على نفس وقفتــه..
انقهرت منه ومسكت كتوفــه لمن نزلته لمستواها..وباست جبينه برقه..
احمد قرب منها اكثر\هذا اللي قدرتــي عليه..
عصبت اكثــر منه وابتعدت عنه..لكن هو مسكها من ايدها..
احمد\انا اللحين اقولك..امــزح هههههههههه
سماح حاولت تخفي ابتسامتها وماتخجل\مافي شــي يضحــك..
احمد\تبين نزور دانه..
ارتخت ملامحها فجأه وصارت اجمـل وتنبع حنيه\اكيــد..احمد
احمد عرف وش تبي تقول من ملامحها\قريــب..قريب ياسمــاح وتكون بيننا..
٭•٭•٭•٭

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم