رواية سعوديات بعروق ايطاليا -128



رواية سعوديات بعروق ايطاليا -128

رواية سعوديات بعروق ايطاليا -128

 ترا كل شيء مبين بعيونك
 
نسرين تنهدت : وش اقولك بس خلنا ماحنا بناقصين هموم
 
اميرة : كيف يعني للحين الزفت ذا يعاملك بنفس طريقته اللي قلتي لي عنها من زمان
 
نسرين سحبت الباب عشان محد يسمع : و اسوأ بعد من جد مدري وش قلبه ؟
 
اميرة بعصبية : خير وينى فيه وش على باله وانتِ ليش ساكتة له ياختي تراك بنت شيوخ
 
و وراك رجال قادرين يلعنون ابو شكله اذا اهو ماهو قادر يتعدل و يلم نفسه
 
نسرين : هدي نفسك قصري صوتك
 
اميرة : ابي اجابة مقنعه وش مصبرك معه وش مصبرك يختي اطلبي الطلاق وانا واثقه اخواني
 
لو يشمون ريحة خبر ماراح يتركونه خصوصا بندر و تركي
 
نسرين : انتِ تدرين وش اللي مصبرني يا اميرة انتِ اكثر انسانه تعرف شخصيتي وإلا
 
اميرة تهز نسرين : بس خلاص بس كبرياء كفاية وش نفعك فيه ..؟ كل راح و تهنى بحياته
 
كل استانس و أنتِ ساجنة نفسك مع ذالسكير الشايب خلاص انتِ الف مين يتمناك
 
نسرين بإقناع : اميرة لا تنفعلين انا اوكي انا الحين قاعدة اجني اللي سويته قبل و انا مستعدة
 
اتحمل جنايتي و اذوق ثمارها لو على ايش .... لو ايش منيب بخلي العالم يشمتون فيني
 
بظل معه و بعيش معه اهم شيء انا عايشة و وسط اهلي و عيالي و الحمدلله مثلك شايفة
 
صارت عندي مجموعة مشاغل وين بالرياض يعني اشغلت نفسي عن حياتي الشخصية
 
خلاص انا كنسلت شيء اسمه عاطفة و إهتمام للذات من ساعة اللي عرفة فيها ابو فراس
 
اميرة : موب على كيفك منيب بسك تلك
 
نسرين تنهدت : صدقيني يا اميرة انا على كثر اللي صار .... عرفت كل شيء يمكن كنت فاهمته
 
غير قبل و الحمدلله عدلت اللي كان مايل ..بس مسألة اني اتطلق من ابو فراس مستحيل
 
بظل اعيش معه و بظل الزوجة المخلصة له ليشل انو ما قصر ترا
 
اميرة : أي ماقصر ناظري شكلك بس حرام عليك
 
نسرين : حرام غط النور يختي ناظري وش غير فيني اهم شيء ..شيء في الجوهر ماقدرت
 
احس باللي كان مختزن إلا يوم عرفت مشاكلي القوية معه ولانه ند قوي
 
اميرة : قوي على نفسه طقاق يطقه اطلبي الطلاق بس
 
نسرين : لا منيب بتطلق لو ايش ماراح يضرني شيء انا مبسوطة و مرتاحة الحمدلله يوم جيت الرياض
 
بما انو صار لي بيت ملك خلاص عيالي متى مابغيتهم جيتهم و رجلي تعرفين لاهي بحياته
 
اميرة : والله مااشوف فيه شيء زين يمكن إلا الأسم اللي يهز السوق هز
 
نسرين : تدرين ما اخلطت بعائلتهم ولادري عنهم وش يمسون و يصبحون عليه
 
اميرة : اهم شيء راحتك يااختي
 
" اللي اعجبني انا شخصيا في شخصية نسرين انها رغم كل اللي صار لها
 
جروح
 
إنكسارات
 
إهانات
 
و ذكريات هامسة تعذبها
 
إلا انها لا تزال قوية شامخة
 
طلتها تحفل بالعديد من ملامح العز
 
و زادها بهاء رونق التسامح الذي حل بها مؤخراً
 
و ألتزمت بحياتها مع رجل اقل من ان يحظَ بمكانة المكوث معه ...
 
ليس لشيء
 
سوا لكي لا تدع فرصه للناس ليحكوا عليها
 
ظلت قوية شامخة ممشية حياتها و شغلها
 
بكل خير "
 
-

 
(11 )
 
 
 
 
 
" لحظة وداعك اه يا لحظة وداعك يا هي صعبه
 
وانا اللي ابي قربك .. وابي قلبك ... وابي بدنيتي تبقى معي تبقى
 
نسيت اني اعشقك ....!
 
ولا تنسى اني بفقدك ...!
 
 
لحظة وداعك ياهي صعبه بالحيل صعبه ...
 
من لي غيرك يا عمري لو بعدت و رحت عني
 
لو تحس بس اللي فيني لحظة ما تتخلى عني ...
 
نسيت اني اعشقكـ
 
و لا تنسى اني بفقدكـ ..."
 
 
 
زينة وهو تسمع هالاغنية بالـ تكست .. ماتدري وش صابها !
 
تذكرت اشياء كثيرة و بكت
 
فراق مضاوي اللي ربتها و علمتها واللي جرحتها
 
رحيل بندر و مجافاته لها ... و وداعه لها بطريقة قد تكاد مقدسة لدى العشاقـ
 
 
" الحين انت بعيد
 
صدقني هذا الجديد
 
الهم و الضيقة و حزني
 
زاروني وانتا بعيد "
 
 
 
تذكرت عيونه ... رموشه الكثيرة وهي تسبل تناظرها ....!
 
و رثت حالها على هالجرح اللي ماراح يبرأ ابد الدهر !
 
دمعتها تحس احرقت وجونها من حرارتها
 
انتبهت على رنين جوالها .. سلطان يتصل بك
 
زينة ابتسم بحنية : لبيه
 
سلطان : لبى قلبك يالغلااا هاه كيفك الحين ..؟ تقول لي امي انك من الصبح مدري وش فيك ؟
 
زينة " في بيت امها طبعا " : لا ابشرك اوكي بس مصدعة
 
سلطان : ادري موب وقته بس واحد مستجعل معليش قدري اني اكبر شاب عانس بالرياض هههه
 
زينة تبتسم : ههههههههه لا ان شاءالله خير لاني سألت الهنوف و البنت من حسن حظك
ميب مخطوبة و تقريبا مبدئيا شكلها موافقه
 
سلطان ابتسم : بجد وش دراك
 
زينة : كذا حسيت .. شكلهم يعرفونك من قبل لانها مباشرة قالت اخوك اللي يشبه ماجد المهندس
 
قلت لها بسم الله على اخوي ابرك من المهندس
 
سلطان : ههههههههههههه بالله من جدك
 
زينة : استعجل بس كلم خالد قبل تطير البنت عليك ترا من جد بنات عمي محمد الله يرحمه مرغوبات مره
 
و كثير الخطاب لهم
 
سلطان : شورك وهداية الله بشوف بس متأكدة انها ميب مخطوبة
 
زينة : هذا حكيها لي من لسانها يعني شخصيا هي صرحت لي بذالخبر هههه
 
سلطان : الله يخليك اجل شكلي بفاتح خالد هاليومين
 
زينة : أي يومين الحين اذا فاضي رح له
 
سلطان : الحين بالإستراحة انا
 
زينة : ياعيني ياعيني وانا على بالي مستلم استراحة طيب اجحدهم اليوم
 
سلطان : تبين الجد من بعد بندر ماعاد لها أي معنى
 
زينة حست بحرارة بعيونها " هي بس الإستراحة كل شيء من عقبه ماله أي معنى "
 
 
 
>><< لحظة وداعك ياهي صعبة بالحيل صعبة >><<<
 
 
قفل سلطان منها ...
 
سلمان : وش فيك شاق الخشة ههههه اطعمنا مما اطعمك الله
 
سلطان : وليش مااشق الخشه وانا بنضم لكم
 
حجرف بإندفاع : لا تقول هههههههه خطبت ماشاءالله اخيراً و انضميت لقافلة
 
المجانين
 
سلطان : ههههه للحين والله مابعد خطبت بس بشهادة اهلي ان البنت كفو وانا اعرف اهلها
 
رجال من ظهور رجال
 
سلمان : ما شاءالله تبارك الله الله يوفقك مين عندهـ خطبت ؟
 
سلطان : احممممم من الــ ........
 
سلمان عقد النونة و ابتسم : حنا ههههه من جدك
 
حجرف بكل معاني الدهشة و الإستغراب زاد فضوله
 
سلطان : الله الله
 
زادت دهشة حجرف قوة
 
سلمان : منيب بذكر عندنا صبايا ههههههه مين عندهـ
 
سلطان : انا للحين طبعا ما فاتحت اخوها بالموضوع << ياعمري ياليتك ساكت بس
 
^_^
 
سلمان بحنكة : دام اخوها اكيد من خوات خالد صح
 
سلطان : هههه اموت على الفطين انا
 
سلمان : افا عليك اجل شاعر كذا بالهوا هههههههههه بس ميين اجل باقي عندهم احد ؟؟
 
سلطان : والله انا ماعرفهم بس بحكي اهلي طبعا
 
حجرف بدأ يحس بتوتر بس طمن نفسه انو السالفه بتنتهي بشكل طبيعي و بعيد
 
عن المشاكل اللي ممكن تصير
 
سلمان : مافيه إلا ثنتين اعتقد وحده خطبها نايف و الثـــانية ....( سكت )
 
سلمان بدهشة " معقولة تصير امنية حجرف تحققت "
 
حجرف انبسط نوعا ما لان ازمته بدت تنحل بطريقة طبيعية
 
سلطان قاطع سلمان : لا ميب مخطوبة
 
حجرف بدهشة عصبية نوعا : أيـــــــــــش
 
سلطان : ماهيب مخطوبة يعني يوم سألوها قالت ميب مخطوبة و تقريبا ابدت عن موافقتها بشكل مبدئي
 
حجرف : مين ذي ؟؟ << منصدم وبقوة ( يعني على اساس ان الهنوف له و محييره من سنين )
 
سلمان : مين يا سلطان ..؟
 
 
سلطان يتذكر : اعتقد الهنوف اذا منيب غلطان
 
حجرف " قايلة انها ميب مخطوبة و قايله انها موافقة يلعن شكلك والله غير تندمين انا تسوين فيني هالسواة"
 
حجرف ابتسم بثقل : ماعليش يااخي شكلك مخبط او ملخبط لانو الهنوف محيرة لي انا
 
سلطان " الله يلعن ابليسك يا زينة احرجتيني و فشلتيني مع الرجال " انحرج
 
سلطان : مدري اجل اكيد اهلي مخبطين هههههه زين اللي قلت لي كنت هاه قاب قوسين او ادنى
 
و احكي مع خالد هههههههههه
 
حجرف ابتسم بخبث " وهو ناوي الهنوف بنية " : انا بعد كنت ناوي احكي معه عشان املك باسرع وقت
 
سلمان فتح فمه : ايش
 
سلطان : انت بتملك بذالسرعه ...؟
 
حجرف " منقهر بقوة انا انرفض و يفضل علي شخص غريب انا يالهنوف بس انا لك و تشوفين "
 
حجرف : من زمان وانا افكر بس الحين قررت شجعني سلطان ههههه
 
سلطان : شجعتك وقعدت بها انا يعني ههههههه
 
حجرف يبتسم لم : ولا يهمك الله يعوضك باللي اخير منها و اتمنى اشوفك كاشخ بالبشت باسرع وقت
 
قبل سلمان حتى هههه
 
سلمان لا يزال مفهي بقوة على حالة حجرف " كيف بس يقول لنا انو مايبي البنت و حتى ابوي متمشكل معه
 
عشان ذالسالفه والحين يقول بيملك خير إن شاءالله وينى فيه "
 
 
دخل نواف : السلااام عليكم
 
الجميع : و عليكم السلام و رحمة الله
 
حجرف : هلاااا ابو نسب حياك هههه
 
نواف يناظرهـ : قايل ل كانا شخصيا مابعد وافقت يوم انكم تتفقون و تخطبون وانا منيب هنا ليش
 
سلطان : الملك عبدالله يحكي طال عمره هههه اقول تمسك بس
 
نواف : ههههههههه و علومكم اخباركمـ ..؟
 
يسولفون و تشعبت سواليفهم لشتمل الرياضة و السفر و اخيرا الزواجـ
 
حجرف طلب رقم خالد ...
 
حجرف : بالاذن شباب
 
حجرف : الو
 
خالد : سم
 
حجرف : يسعد لي مساك ابو رامي
 
خالد : هلا و سهلا حياك كيفك
 
حجرف : بخير يامال الخير وانت امورك تمام ؟
 
خالد : بخير ياربي لك الحمد و الشكر
 
حجرف : اقول ابو رامي انا طالبك غالي واتمنى ما تردني
 
خالد عقد النونة : آمر وش بغيت ابشر بعزكـ
 
حجرف : انت في البيت ...؟
 
خالد : الله الله في بيتي
 
حجرف : مسافة السكة وبجيك بإذن الله
 
خالد بدهشة : حياك الله
 
ضي : وش فيه عيوني ؟
 
خالد مستغرب : مدري حجرف دق علي يقول بيجي تتوقعين وش عندهـ
 
ضي بدهشة : مدري بس يمكن عندهـ مشكلة او شيء يبيك تحله له الله يخليك ساعدهـ
 
خالد برومانسية فتاكة : وهـ بس من ذالقلب و صاحبته إلا ماودك نجحده يخليه
 
ينرزع تحت و ادق على رامي يستلمه

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم