رواية طلبتك لاتحاكيني -13

رواية طلبتك لاتحاكيني - غرام


رواية طلبتك لاتحاكيني -13

ام عهود:شصار لها ليش وجها كذا؟نواف(بتردد):بصراحه ....الهيئه مسكتها
ام عهود :شنو الهيئه شلون؟
نواف:يقولون صادوها بمجمع
ام عهود:يالمصبيه (وهي تضرب على خدودها)وانت شلون طلعتها؟
نواف:اخذت هوية بندر وطالعتها
ام عهود:وليكون بندر درى؟
نواف:طبعا لا لو درى كان الحين تشوفينه هنا
ام عهود(وهي حاطه يدها على راسها):ولله ليذبحها ابوها لودرى
نواف:هدي بالك انشاء لله خير
ام عهود(وهي تصيح):اقولك بيذبحها ضاعت بنتي مني حسبي لله ونعم الوكيل على كان السبب

شوي الي ينزل بندر من الدرج بسبب صراخهم...

يندر:يمه نواف شصاير؟

نواف وام عهود يطالعون ببعض خايفين من ردة فعله .....

بندر:شفيكم (انتبه لعهود الي على الكنبه)يمه شفيها عهود كذا من ضربها؟
ام عهود(ساكته مو عارفه شترد عليه):.......
بندر:يمه شفيك ساكته ردي,نواف شنو صاير؟؟


الجزء الثالث عشر

سكرت شوق من مشاعل وطالعت رحاب واكبر ابتسامه على وجها...

شوق:سمعتي شقالت روحي البسي عشان تمرنا
رحاب:اوكي

قامت رحاب متحمسه وطارت عند ملابسها عشان تلبس شوق توها بتقوم من السرير الايدق جوالها رفعته وشافت رقم مشعل مو دها ترد لانها طفشت منه بس اذا ما ردت بيظل يدق ....

شوق(بدون نفس):هلا مشعل
مشعل:هلا حياتي,وينك ما تردين؟
شوق(وععع يا شين حياتي منك):بنت عمي عندي بالبيت وكنت قاعده معاها
مشعل:اها,طيب انتي شخبارك؟
شوق(يييو هذا مطول):ماشي الحال,انت شخبارك؟
مشعل:دامك بخير انا بخير
شوق(اشك):طيب مشعل بغيت شي؟
مشعل:ليش عندك شي؟
شوق:ايوه بطلع مع بنت عمي نتمشى
مشعل:وليه ما قلتي انك بتطلعين؟
شوق:ليه تبيني قبل لا اطلع اقولك؟
مشعل:ايه لازم تستاذنين مني قبل لا تروحين اي مكان
شوق:ههههههههه(ضحكه نرفزت مشعل)لازم استاذن منك انا ماما وبابا ما استاذن منهم استاذن منك انت
مشعل:بس انا غير
شوق:لا حالك حالهم ولا حتى هم احسن منك
مشعل(منصدم من كلامها وظل ساكت):........
شوق:عموما انا طفشت ومليت من هالوضع خلاص انتهينا
مشعل:شلون يعني انتهينا؟
شوق:يعني لا تدق على ولا اشوف رقعة وجهك .باااي

سكرت شوق الخط قبل لا تسمع رد مشعل وضحكت بصوت عالي تتخيل شكله وهو يسمعها تقوله بكل بساطه انتهينا....

رحاب(وهي طالعه من غرفة الملابس):الحمد لله والشكر,شعندك تضحكين لحالك؟
شوق:لاتتحمدين ربك تحسبيني مجنونه,كنت اضحك على مشعل(وهي تبتسم ابتسامه خبيثه)
رحاب:انا من اشوفك تبتسمين كذا يعني مسويه مصيبه انطقي شعندك؟
شوق(وهي تمشي وتوقف قدامها):لا مصيبه ولا شي الا افتكيت منه
رحاب:سحبتي عليه؟
شوق:واحلى سحبه ولله كان يقهرني والحين هم وانزاح
رحاب:ودامك ما تبينه ليش من البدايه تعرفتي عليه؟
شوق:مزاااج
رحاب:طيب يأم مزااج روحي بدلي ملابسك عشان ما نتاخر.....



قامت هديل من النوم ولقت نفسها بالمريول حق المدرسه حست انه الالم الي براسها خف رفعت شعرها من على وجها وافتحت عينها بضيق شافت نور الشمس خفيف من الستاره ,شكله العصر طالعت الساعه لقت الساعه4اف نمت كل هالوقت غريبه ماما ما قومتني قامت من السرير بكسل وتحس كل عظمه بجسمها تعورها قررت تاخذ شور طويل تريح جسمها بالجكوزي>>>وناااسه خخخ

طلعت من الحمام بعد ساعه وحست بنتعاش ونشاط لبست ملابس مريحه ونزلت تحت عند امها لقتها تكلم بالتلفون حبتها على راسها وابتسمت لها امها وردت لها هديل احلى ابتسامه كلها حب وحنان...

ام هديل:هديل شفيك حبييتي طولتي بالنوم؟
هديل:مدرى كنت تعبانه شوي ونمت من غير ما احس
ام هديل:ليش فيك شي؟
هديل:لا بس شويت صداع
ام هديل:اذا تعابنه اوديك المستشفى
هديل:هههه لا ماما ما يحتاج

امسكت هديل الريموت وجلست تتفرج على القنوات ولما لقت مسلسل سوري(على طول الايام)...

هديل(وهي تطالع التلفزيون):ماما بسالك سؤال؟
ام هديل:شنو؟
هديل(وهي للحين تطالع التلفزيون):كنت بسالك عن بابا لله يرحمه
ام هديل(استغربت وارتبكت):ابوك شفيه؟
هديل(وهي تلف عليها):بابا شلون مات؟
ام هديل(مسكت دموعها لا تطيح وهي ترتجف بس تحاول ما تبين):ليش تسالين؟
هديل:مدرى انتي عمرك ما قلتي لي شلون مات وطرى على بالي السؤال
ام هديل:ابوك لله يرحمه قبل لايموت كان...كان مريض
هديل(استغربت واكبر علامة استفهام على وجها):انتي عمرك ما قلتي ان بابا كان مريض؟
ام هديل:ما كنت ابغى اشغل بالك
هديل:ماما لله يهديك شنو ما تبين تشغلين بالي هذا بابا ,طيب شنو كان فيه؟
ام هديل(وهي تسترجع شريط ذكريتها وحياتها مع زوجها حمد):كان مريض ...(وهي تحاول تمسك دموعها وتمنع صوتها المرتجف انه يبين)كان مريض بالسرطان
هديل(وكان احد كت مويه بارده عليها):سرطان

ام هديل تذكرت لما قالهم الدكتور عن المرض وكيف كان صدمه بالنسبه لهم وكيف عانى زوجها من السرطان وكيف عاشت معاه اخر ايامه نزلت دموعها وحده ورى الثانيه حاولت تمنعهم عشان تبين لهديل انها قويه وقادره تتحمل لاكن دموعها خنتها ونزلت عشان تطلع الضيق الي فيها وتريح نفسها,هديل تطالعت امها وشافت لاول مره دموعها وعرفت انه الي مرت فيه مع ابوها مو شويه....

هديل(من بين دموعها ):وانتي ماما ما فكرتي...
ام هديل(عرفت لما طالعت بعيونها شنو تفكر فيه):طبعا لا هذا الي كنت بقولك عليه انا عمري ما فكرت لحظه اني اتخلى عن ابوك وهو في مريض بالعكس انا حبيته اكثر لاني كنت عارفه اني بفقده...

ما قدرت تكمل لانه انهارت من البكى وهي تتذكر زوجها وكيف عانت وياه قربت هديل من امها وضمتها تخفف الي فيها هي تعودت ان امها قاسيه وما في شي يأثر عليها بسهوله بس لما شافتها تصيح انهارت مثلها واكتشفت شي بامها ما عرفته....

ام هديل(وهي تمسح دموعها):خلاص حبيبتي انا كويسه الحين
هديل:طيب

حست هديل بألم فظيع براسها مسكت راسها تحاول تخفف من الالم...

ام هديل(والخوف واضح منها):هديل شفيك تعبانه؟
هديل(وهي تكابر على امها):لا ولاشي بس شوية صداع
ام هديل(وهي مو مصدقه):شوفي وجهك اصفر تبيني اوديك المستشفى؟
هديل(وهي تبتسم عشان تخفي الالم):لا ماله داعي انا بروح انام وبرتاح
ام هديل:طيب تبين شي؟
هديل(وهي تقوم ):لا تصبحين على خير
ام هديل:وانتي من اهله

راحت هديل لغرفتها ورمت نفسها على السرير وهي تحس راسها بينفجر من الالم وتتذكر كلام امها وتخطر ببالها صورت ابوها الي ما حست بحنانه لانه مات وهي صغيره وما تتخيل شكله وهو يعاني من السرطان كانت محتاجه تتكلم مع احد وخطر على طول فيصل ببالها وخذت الجوال تكلمه....



في القهوه كان فهد قاعد مع صديقه طلال الي ساكن بالشرقيه كانوا يشربون شيشه ويسلفون...

فهد:عاد تدري شنو الي يقهرني فيها؟
طلال:شنو؟
فهد:غرورها
طلال:عاد انا ما احب البنات المغرورات على الفاضي
فهد:لا عااد هذي الغرور انخلق عشانها
طلال:ليه هي حلوه؟
فهد(وهو يتذكر شكل شوق الي ما غاب عن باله):حلوه وبس شقولك وشخلي فيها ,وقعد فهد يوصف شكل شوق لطلال الي قعد يتخل شكلها وده يشوفها ...

طلال:اقوول فهد شرايك تخليني اشوفها؟
فهد(توه ينتبه انه قاعد يوصف شوق قدام طلال وهو يعرف تفكيره الوصخ):نعم شقلت؟
طلال:ها لا ما قلت شي؟
فهد:ايه على بالي يرى حط ببالك هذي بنت عمي
طلال:انشاء لله مع انه عادي بالنسبه لي
فهد:ايه انت اعرفك

طلال كان واحد صايع بكل معنى الكلمه (مخدرات,شرب,بنات)ما باقي الا الارهاب بس هذا مستبعد ....

طلال:وانت شتبي فيها دامها مو معطتك وجه؟
فهد:افاا عليك انا الي بجيب راسها
طلال:وشلون؟
فهد:قصه قديمه بذكرها فيها
طلال(باستغراب):قصه ما فهمت؟
فهد(وهو يبتسم بخبث):سالفه سوتها وانا بهددها فيها
طلال:شنو هذي السالفه؟
فهد:سالفه خاصه ما تهمك
طلال:طيب برراحتك,وتظن انها بتوافق تتزوجك
فهد:الا هي الي بتترجاني اخذها
طلال:والله انك خطيييييير ودي اشوف وجها وانت تقولها السالفه
فهد:نعم شقالنا احنا
طلال:هههههههههه لاحوول اسفين والله قصدي شريف
فهد:شنو قصدك شريف انت ما تفهم
طلال:فهمنا بنت عمك ذبحتي بنت عمك هذي
فهد(طفش منه لانه ما يغير اسلوبه ولا تفكيره):اقوول انا بروح البيت مع السلامه
طلال:وووين رايح تو الناس بدري
فهد(وهو يقوم):اي بدري خلك بلي انت فيه بااي
طلال:براحتك

وطلع جواله عشان يكلم وحده من البنات الي يضحك عليهم....




لبست مشاعل وتكشخت عشان اليوم بتشوف بنت عم شوق لاول مره ولازم تكون كشخه قدامها طلعت من البيت من دون ما تشوف ابوها وركبت السياره...

مشاعل:شاهين روح بيت شوق
شاهين:انشاء لله انسه مشاعل


راح شاهين على قصر شوق وهم بالطريق رن جوال مشاعل وكان رقم غريب ما كانت بترد بس مزاجها كان رايق وردت ....

مشاعل:الو
...........:هلا ميشو
مشاعل(ما عرفت الصوت واستغربت مين الي يعرف اسمها لاويدلعها بعد):مين معاي؟
..........:هههههههه مسرع نسيتني
مشاعل(حاولت تعرف بس ما قدرت):اقوول اخلص مين معاي؟
.........:هههههههه اكيد من كثر الي تعرفينهم ما عرفتي صوتي
مشاعل(عصبت منه):الشرهه على انا الي اسمعك

سكرت الخط وهي معصبه منه وما عرفت مين هو شبهت على الصوت بس ما عرفت ما تعبت نفسها تفكر لانها وصلت عند القصر...
دقت مشاعل على شوق عشان تطلع...

شوق:هلا ميشو
مشاعل:اهلين انا بره يلا تعالي
شوق:اوكي

طلعت شوق من القصر مع رحاب ودخلوا سيارة مشاعل....

شوق:هااي
مشاعل:هااي شخبارك ؟
شوق:بخير ,اعرفك(وهي تاشر على رحاب)هذي بنت عمي رحاب
مشاعل:هااي رحاب(وهي يمد يدها تسلم عليها)
رحاب:اهلين شخبارك؟
مشاعل:تماام شخبارك انتي شوق دايم تتكلم عنك؟
رحاب:كويسه انشاء ما تحش فيني
مشاعل:لا تقول كل خير عنك
رحاب(وهي تطالع شوق بنص عين):مع اني اشك بس عشان خاطر ميشو بصدق
شوق:هههههه خير من متى المعرفه ميشو
رحاب:ما عليك مني على قولت المصرين(خروقي منها وهي تعمر)
مشاعل:ههههههه ايه والله صدقت انت ما عليك منها
شوق(تسوي نفسها زعلانه):لا وصرتي معها بعد اجل اطلع ليش اقعد معاكم
رحاب(وهي تفتح الباب):يلا تفضلي مع السلامه
مشاعل:هههههههه حلوه
شوق(وهي تطالع بمشاعل ورحاب): لا والله طيب مع السلامه (وهي تبعد رحاب عنها)بعدي خليني اطلع
رحاب:شدعوه شوق نمزح معاك زعلتي
شوق(وهي تتدلع):لا تكلميني الشرهه على بطلعك مع صديقاتي
مشاعل:خلاص عاد شوق بلا سخافه رحاب سكري الباب عشان نروح
شوق:اخر مره سمعتوا
رحاب:انشاء لله عمتي
مشاعل:هههههههه حلوه
شوق:وانتي سمعتي
مشاعل:ها ايه اوكي

دقوا البنات على هديل بس كان طول الوقت مشغول او ما ترد فراحوا وخلوها وراحوا مجمع الظهران وبعدين راحوا البحر عشان رحاب ...

تعشوا البنات في فرايديز وراحوا جرير واشتروا سديات افلام وطلعوا ورجعوا البيت....




في بيت عهود الجو كان متوتر مرره ام عهود ونواف مو عارفين شنو يقولون حق بندر الي كان مره معصب...

بندر(وهو مو عارف شي):يمه نواف ما تردون شفيها عهود؟
نواف:هد نفسك يا بندر بصراحه عهود ....كانت بالهيئه
بندر(وكانه مو مستوعب):شنو وووووووووين كانت؟
نواف:بالهيئه
بندر:يمه الكلام الي يقوله نواف صح ولا انا سمعت غلط؟
ام عهود ما عرفت شنو ترد وهزت راسها بمعنى ايه...
بندر:انا اوريها الملعونه

ويمسك بندر عهود من شعرها بقوه ويجرها بالارض وامها تمشي ورها وتصيح وتمسك ايد بندر عشان يهدها وبندرمل يسمع لها وجرها على الدرج لين وصل غرفتها وحبسها فيها....

ام عهود(وهي تصيح):يمه بندر حراام عليك خلنا نوديها المستشفى
بندر(وهو معصب):يمه هذي بنتك انا متبرى منها وانا الي بذبحها بيدي
ام عهود(وهي تصيح وتمسك يد بندر):يا ولدي الله يخليك
بندر:لله لا يخليني اذا خليتها حيه دام راسي يشم الهوا

طلع بندر من البيت وهو معصب وام عهود راحت عند غرفة بنتها بس ما سمعت لها صوت خافت انها ماتت واو صار لها شي نزلت تحت وما لقت نواف موجود خافت تدق على زوجها ويجي يذبحها قعدت على الكرسي بقلة حيله وهي تصيح...





رجعوا شوق ورحاب القصر واول ما دخلت شوق الغرفه دق جوالها وكانت خديجه داقه عليها....

شوق(افففف شتبي هذي النشبه):هلا خديجه
خديجه(يا كرهيلك):هلا شوق شخبارك سلامات اليوم غايبه؟
شوق(يهمك يعني):لا ابد بس بنت عمي كانت عندي
خديجه:اها سلمي عليها,طيب شقلتي على الحفله بكره؟
شوق:يييييو نسيت ما ادرى عشان بنت عمي عندي
خديجه(حسافه):يييييو طيب خلاص المره الجايه
شوق:مو مشكله اذا راحت قبل بكره بروح معاك الحفله
خديجه(انشاء لله تروح):زين انا اخليك الحين اذا صار شي معك كلميني
شوق:اوكي باي

سكرت خديجه من شوق وهي تتوعد فيها انا الي بكسر غرورك يا شوق انا اعلمك شلون تتهدين اختي وتفضيحنها ...

غزال المراقبه تصير اخت خديجه وشوق طلعت اشاعه في المدرسه انها

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم