رواية ناداني ولبيته -16


رواية ناداني ولبيته -16

رواية ناداني ولبيته -16

لها

ساره..شلون ماتحبه ويعني لها
اماني..الحب مااقدر احدده لكن الاهتمام او الاعجاب انا واثقه مهما حاولت تداري
غدير وبصوت عالي..يعني هي انقهرت لانه يكلم وحده يعني غيره يعني حب
ساره..ههههههههههه الحمد لله والشكر انتي من انخطبتي ماعاد تفكرين
غدير ..صح ذكرتيني بالخطبه بروح لامي

دخلت غدير لامها وجلست عالسرير عندها
ابتسمت ام فيصل..خير يمه عندك شئ
غدير وباابتسامه..ايه عندي يمه
ام فيصل ..قولي غدير
غدير..يمه انا من كلمني فصيل من ثلاث ايام انتي ماقلت لي شئ
ام فيصل..عن ايش كلمك
غدير ووجهها احمر ..يممممه
ام فيصل..ههههههه طيب قصدك عن سعد
غدير وتهز براسها..ليه ماكلمتيني
ام فيصل..يابنتي اول شئ حبيت تفكرين من غير أي ضغط وبعدها بكم يوم اكلمك وهذا انتي عندي وبقول لك الي عندي
غدير سعد عرفته من سنين وحسبة ولدي اعرفه لانه اخو فيصل يعني عاش معه كل ظروفه ويوم قال لي فيصل انه خطبك الله
يعلم اني فرحت له مثل فرحتي بمحمد غدير سعد رجال ماينرد يابنتي يخاف الله ومحتفظ على دينه وشايل امه على راسه ومشاء الله
الي يشوف بره بوالدته يستبشر خير يابنتي غدير سعد طيب ورجال ينشد به الظهر ماتعرفونه ولاتعرفون كيف وقف مع فيصل
اشياء كثيره ماتعرفونها بس يابنتي زواجك منه ماهو رد جميل لا غدير انتي بنتي ومصلحتك تهمني واذا رائي يهمك انا موافقه بس المهم رايك انتي
ارتمت غدير بحضن امها وبكت دائما امها تعاملها غير بالبدايه خافت ليه امها مااهتمت بس عرفت الحين ان ام فيصل دائماحكيمه وتفكر بشكل مختلف عنهم وتنظر للمور ..بكت ام فيصل مع بنتها
ام فيصل..يارب تتمم فرحتي بفيصل وريحني
غدير ومن بين دموعها..يمه ليه من بينا دائما تتمنين لفيصل يتزوج
ام فيصل باابتسامه..اتمنى لكم السعاده كلكم بس فيصل ابي يرتاح ابي يحس بوحده معه قريبه منه تشاركه همومه
ويشكي لها تعبه يايمه فيصل مايحكي لي وانا امه وانا اعرف السبب لاني امه ولايبي يتعبني بس هو ولدي الي عاش معي اصعب لحظات عمري ابي اشوفه مرتاح ومبسوط
غدير..ام فيصل بأذن الله بنفرح فيه
ام فيصل..ان شاء الله يالله غدور ماقلتي لي شرايك بسعد
غدير..بصراحه هو ماينرد
ام فيصل وبضحكه..لا قولي موافقه او لا
غدير..انتي شتحبين تسمعين
ام فيصل..موافقه طبعا
غدير بسرعه ....موافقه
حضنتها وباركت لها وطلعت معها لان الكل بيوصل لبيت ام فيصل بيسهرون مع بعض وعالفجر راح يمشون

عالساعه عشره الكل كان جاهز ومنتهي من ترتيب اغراضه والشنط كانت كلها تحت وجاهزه اول شخص وصل هو حمد
ومعه نجلاء سلمت على ام فيصل وطلعت للبنات الي استغربت ماحصلتهم بغرفة غدير وغرفة ساره ظلام لكنها فتحتها
نجلااء..ههههههههههههههههههه اشكالكم نكته
غدير..نجلوووه وجع خفت على بالي فيصل
نجلاء..شعندكم
الكل سلم عليها الا ساره كانت عند الشباك وتتفرج على فيصل وحمد وهم بالحوش جالسين
اماني بصوت واطي..ماراح تسلم ترى هي مو معنا بالغرفه
ساره..سمعت اسكتي بعدين اسلم
نجلاء..الحين المفرو تسلمين علي انا اخته من ريحته
ساره..نجلاء استحي على وجهك واسكتي
نجلاء..ههههههه اسفين كملي تأملك وين العنود
غدير..بالبيت تعالي نروح لها
طلعت اماني وغدير ونجلاء وهم نازلين سمعوا ام فيصل تكلم
ام فيصل..عيب استح على وجهك
غدير..يمه شفيك من مزعجك
ام فيصل وتفاجأت بالبنات..غديروه اسكتي ولا كلمه ازعاج وانتهى لاتعملينها سالفه
طلعت ام فيصل والتفتت اماني..شفيها خالتي
نجلاء..صح يوم ادخل كانت عادي شكل المكالمه عصبتها
غدير..ازعاج عجبهم صوت امي الظاهر بأخذ منها الجوال
نجلاء..هههههههههههه اقول مصدقه عمرك انتي امشي نروح للعنود

طلعوا البنات للعنود الا على وصول ام فهد والبنات سلموا وطلعوا البنات عند العنود وسلموا على بعض
نجلاء..مع السلامه بروح لساره
طلعت نجلاء تسرع والكل ضحك عليها
خلود..وين ساره وليه تضحكون
غدير..ساره بالشباك تتأمل ونجلاء راحت تتأمل معهم
خلود باابتسامه..عمتي وصلت تو ولاباقي الا ام نواف تعالوا نرجع
العنود..ثواني بس والحقكم بشيك عالبيت واقفل كل شئ واجي

بالمجلس كانت ام فيصل وام فهد والعمه لطيفه
ام فهد..امل وينها ياام صقر
ام صقر..عجزت عنها جلست عند دلال تقول بتروح معها اذا سافرت مع عيال عمهم تعرفهم مرره
ام فيصل..مشاء الله عليك تخلينها
ام صقر..والله يانوره مايطاوعني بس البنت صغيره والبنات تعرفهم وانا اعرف اهلهم ويصيرون خوات زوج دلال وبنات عمه
ام فيصل..الله يحفظها والعيال ان شاء الله معك
ام صقر..صقر الله يحفظه معي وسلطان الله يهديه ساعه يقول بجي وساعه يقول لا وحياته يضحك علي
ام فهد..الله يهديهم ويخليهم لك
ام صقر..امين ويخلي لكم يارب الله يعلم شكثر فرحتي بعد مارجعت لكم سنين مرت ضيعتها لكن الحمد لله سلطان وصقر صحوني من نومي
ورجعوني والا اختي الله يهديها يارب
الكل..امين يارب
ام نواف..السلام عليكم
الكل ..وعليكم السلام
سلمت ام نواف عليهم وجلسوا الحريم مع بعض سوالف وضحك اما البنات كانوا فوق للحين بغرفة ساره عند الشباك
العنود..انت خلاص تعالوا ننزل طفشت
ساره..انتي تعالي تفرجي ولاتطفشين
اماني..الحين هذا مين
خلود..عبورره نواف وصل تعالي
راحت عبير تركض وغدير والعنود ميتين ضحك عليهم
خلود..هذا صقر ولد عمتي حصه
اماني..حلوو
خلود..خير اموون
اماني..يعني عشان حلو يعني خير اعبر عن رائي
ساره وبصوت عالي..غدير تعالي شوفي من وصل سعد
الكل..سعد
العنود..ههههههههههههه سعد صديق فيصل خطيب غدير
الكل انصدم..نجلاء..غديروه انخطبتي
استحت غدير..يالله اشوا الغرفه ظلام
عبير..مبرروك الف مبروك
خلود..مبروك غدير الخبر لسى جديد صح
ساره..توها اعطت الموافقه الظاهر الضيف مابعد عرف
الكل رجع يتفرج
العنود..غدور شكل فيصل قاله عالموافقه شوفيهم سلموا ثانيه
غدير بصوت واطي ..يجنن
العنود..هههههههههههههههههههههههههه
دخلوا الشباب للمجلس ونزلوا البنات تحت مع الحريم بالمجلس

ام فيصل..الحين متى بتمشون اذا عالساعه ثلاث مافيني خلينا نرتاح لنا لو ساعتين
خلود..خالتي شلون تنامين واحنا بنسافر مايجيني نوم مااقدر
ام فيصل..ههههههههه يابنتي انتم شباب واحنا عجزنا
ام فهد..ام فيصل لاتتكلمين عنا تونا شباب انا عيالي مابعد اعرسوا
لطيفه..فهد كم عمره
ام نواف..ههههههههههههههه ردي يام فهد
ام فهد..توه مكمل العشرين
عبير..يمه اجل انا توني بالعشر
ام فهد..ههههههههه الحين بدل ماتقفين معي
عبير..يمه انتي صغيره لو فهد عمره عالثلاثين
ام نواف..هههههههههههههه ياام فهد كبرنا وشيبنا
ام فهد..لا انا توني صغيره
ام فيصل..اجل بندور لك معرس
ام فهد..حشى.. الله لا يقول بعد
خلود..هههههه يمه اجل لاتقولين انا صغيره

لطيفه..اقول نوره سلمان وينه
ام فيصل..عند العيال بالمجلس
ام صقر..مشاء الله تبارك الله هالولد بسم الله عليه ذكي وينحب
ام فيصل باابتسامه..الله يخلي الي سهرت وربت
ابتسمت العنود لام فيصل والكل سكت
ام نواف ..الحين شلون وين بتركبون نواف يقول التوزيع عندكم
غدير..ياخالتي انا والعنود وطبعا امي مع فيصل
نجلاء..وساره واماني معي
ام نواف..ياكافي وانا بجلس لحالي مااحد بيركب معنا
خلود..اشري انتي ياخالتي والي تختارين تركب معك
ام نواف..لا اخاف تقول وشالعجوز اشغلتني
غدير..هههههههههه لاخالتي انت والله سوالفك حلوه
ام نواف ..اجل لحظه افكر
ام فيصل..لا تختارين غديراو العنود مافيه
ام نواف باابتسامه ..لا ابي عبير شرايك
الكل انصدم الي ابتسم والي استغرب الا عبير ارتبكت وكان واضح عليها
ام فهد..والله مااخترتي الا الغاليه
ام نواف..افا يعني ماوافقتي
ام فهد..لا موافقه هي بنتك مث ماهي بنتي
ام نواف ..عبير شرايك لاتستحين
عبير وواضح شكلها..شدعوه ياخالتي احد يحصل وبعدين انتي اخترتيني يعني يابختي
ام نواف باابتسامه..واذا مليتي اقول لنواف نوقف وترجعين ههههههههه بس ياخوفي ماينزلني انا وانتي بالشارع من كثر الحكي
لطيفه..ههههههههههه ماهقيت يسويها نواف الله يحفظه
لكل..امين

ام فيصل..يالله نرتاح بالغرفه وقبل مايمشون صحونا يابنات طلعوا الحريم وجلسوا البنات مبسوطين وخايفين ومتوترين
بعد اقل من ساعتين لمدة ثمان ساعات تركب كل وحده مع الشخص الي تحبه وتحلم فيه ..

دخلت الخدامه ونادت العنود طلعت العنود معها وحصلت ام فيصل بالمطبخ تنتظرها
ام فيصل بصوت واطي ..خذي العنود شريحة جوالك شغليه اخاف البنات يستغربون واذا دق لاتردين
العنود..شصار خالتي ..؟؟
ام فيصل ..ابد اتصل ورديت كلمته وقلت له عيب الي تعمله بس ساكت مارد علي
العنود..الله يستر
ام فيصل..لاتخافين يالعنود انتي بنتي وياويل احد يقرب بناتي
ابتسمت العنود وحبت راس ام فيصل..تسلمين خالتي
ام فيصل..الله يرضى عليك انا بدخل ارتاح وصحوني قبل وخلي غدير تتصل بفيصل تسأله اذا يبون شئ
العنود..ان شاء الله خالتي
طلعت ام فيصل وجلست العنود عالطاوله بالمطبخ نزلت الشال على اكتافها وسرحت بعيد تتذكر حياتها قبل اشهر كيف كانت
وتقارنها بحياتها الحين بظل حنان وعطف ام فيصل ولا حست العنود الا بالباب الخلفي للمطبخ يفتح ومن غير احساس منها التفتت تشوف
من الي دخل من غير ماتغطي وجهها......!!!!الجزء السابع عشر ...


التفت العنود عالباب الي انفتح من غير أي احساس ونست انها في بيت ام فيصل
سلمان ويلتفت ويرجع على وراء بسرعه...وقف وقف عنوده فيه
العنود ارتبكت وقامت بسرعه ورفعت الشال على وجهها
سلمان بابتسامه..تعال فيصل خلاص تغطت عنوده
فيصلويبتسم لسلوم ..اوامر ثانيه استاذ سلمان
سلمان...ههههههههه
فيصل وهو يلعب بشعر سلوم ....عفوا العنود ماعندي خبر ان فيه احد بس سلوم ماقصر
العنود..لا حصل خير عن اذنكم....توها بتطلع
فيصل..بالله العنود بطلع لغرفتي شوفي لي الطريق
العنود وهي مرتبكه ....مافيه احد الكل بالغرف
فيصل..اوكي يالله سلوم
سلمان ويحط ايدينه على خصره ....والعصير
فيصل ويضحك....مشاء الله عليك ماتنسى خلني اروح للغرفه واذا نزلت نعمل العصير
سلمان..عنوده تسوي لنا
العنود بسرعه ..خلاص دقايق ويكون جاهز بس عصير ايش
فيصل..لامشكوره سلوم مو قلنا احنا بنسوي
العنود..لاخلاص انا بسويه
ابتسم فيصل ..يعطيك العافيه برتقال الله لايهينك
طلع فيصل وظلت العنود مستغربه من نفسها كيف قدرت تكلمه بسهوله رغم انه هو كان عادي هو فيصل بأسلوبه مع الكل
غدير بصوت عالي ..العنود
العنود وخافت ....غدير حرام عليك لاتدخلين كذا خوفتيني
غدير وتضحك..اول قولي لي من المحظوظ الي امه داعيه له الي تفكرين فيه
العنود باابتسامه وتحط العصير عالطاوله ....سر مابقول لك
غدير وعينها عالي تعمله العنود..والله انك رهيبه عامله لنا عصير
العنود..روحي بس مصدقه نفسك العصير مو لك
غدير..لمين مو لك بس لانه كثير
العنود وهي معطيه غدير ظهرها..لسلوم وفيصل
غدير ورافعه حاجبها ....سلوم طيب بس فيصل شلون متى قال لك
العنود وتحاول تكون طبيعيه ....دخل بالصدفه هنا وقال سلوم انه يبون عصير وتبرعت اعمله
غدير..العنود بديت اشك فيك
التفت العنود..شلون وليه
غدير..مااعرف لكن تصرفاتك تدل على شئ واحد تحاولين تنكرينه
العنود..غدير افهمينيانا مالازم الحب الحب مو لي انا مااقدر احب
فيصل..احم احم
تغطت العنود وبعدت عن الباب
غدير..تعال فيصل من قدكم عصير لكم وانا على بالي لي
فيصل ..شكرا العنود
اخذ كأس وطلع استغربت غدير من رد فعله لكنها لمحته مع شباك المطبخ المعتاد مادخل للخيمه وقف برا والكأس معه وشكله كان
سرحان ويفكر
غدير..عنوده العصير فيه شئ فيصل له عشر دقايق واقف
العنود..غدور بطلع للبنات
غدير..اهربي مني لكن لاتهربين من نفسك
طلعت غدير والعنود عند البنات

عالساعه ثلاث الفجر اتصل فيصل بالبنات وقال لهم يجهزون يالله بيمشون الحين الكل طلع وجهزوا البنات والحريم والكل طلع
وركبوا البنات والشباب مجتمعين بجهه ينتظرونهم يخلصون وبعد ماقفل فيصل باب البيت معلن اكتمال العدد كل الشباب اتوجهوا لسياراتهم


راح فهد لسيارته وركب مع امه وخلود ولاانتبه ان عبير مو موجوده الا بعد دقايق لما التفت على خلود ..
فهد مستغرب..وين عبير..؟؟
ام فهد..طلبتها ام نواف قالت اركبي معي ماعندي احد يسولف معي
فهد..غريبه ام نواف
خلود..لابالعكس ام نواف طيبه وحبوبه
أم فهد..إيه والله انا أول يا ولدي ما نشوفها إلا من متى لمتى بس الحين بعد ماعرفنها بنت الحلال
طيبه وبحالها
فهد..هههههههههههه وعبير بالله شو قالت مسكينه
خلود بخاطرها تقول انت المسكين...شتسوي استحت تقول لا
فهد ويلتفت جهة فيصل..الحين فيصل من يكلم ليه مايركب

اما حمد ركب السياره وهو مبسوط ومبتسم
حمد ..السلام عليكم
الكل..وعليكم السلام
حمد استغرب سكت وضحكت نجلاء بصوت واطي لان شكله استغرب
حمد ..هلا والله معنا بنت العم شلونك ساره
ساره ومبسوطه لانه عرف صوتها ..الحمد لله
حمد..طيب الثانيه مين عشان اسلم
اماني وهي فرحانه لساره..اماني
حمد ومبتسم..هلا والله شلونك اماني
اماني ..بخير الحمد لله
حمد فتح الشباك ..فيصل خلصنا بعدين المكالمه
فيصل ..ههههههههههههههههه حمد عطني شاحن قفل جوالي
حمد..تعال خذه
فيصل وينزل راسه ..اقول حمد ترى خواتي معك انتبه
حمد..يعني انا واختي مو مهم
فيصل..هههههههههههههههههههه لا مهم بس ولو خواتي اهم
حمد..خلصنا يالله فيصل
فيصل ..طيب يالله

ركب فيصل السياره ..السلام عليكم اسف عالتأخير
الكل..وعليكم السلام
سلمان..فيصل بروح عند اماني وساره
فيصل..افا وانا من يجلس معي
سلمان فرحان لان فيصل يبيه يجلس معه ....طيب بجلس
حرك فيصل السياره وشحن جواله ورفعه واتصل والكل ساكت
فيصل..هلا اسف قفل جوالي عموما انا الحين ماشي خط مثل ماقلت ولاراح اقدر اشوف الموضوع الا اذا رجعت والحين مضطر اقفل تأمرين على شئ
الكل انصدم واولهم ام فيصل الي التفتت على فيصل الي ابتسم لها
فيصل..الله يسلمك مع السلامه
ام فيصل..من هذي ..؟؟
فيصل ويضحك..زوجتي
ام فيصل ..ايه هين تتزوج من غير مااعرف
فيصل ..بدور بنت عمتي
غدير بصوت مستنكر ....بدوور
فيصل يقلدها..ايه بدوور
ام فيصل ..شعندها تكلمك
فيصل..انتي عارفه الغاليه ان عمتي طلبت مني اشوف لها بيت بالرياض
واتصلت علي بنتها تسأل اش صار
ام فيصل ولاعجبها الكلام..ايه خير ان شاء الله
غدير..فيصل بتسكن بالرياض هي
فيصل..ماسألت ولايهمني
غدير..طيب متى بتجي لطايف
فيصل..يعني قالوا لك اربع وعشرين ساعه معها شيعرفني
غديرعرفت انه خلاص قفلي عالموضوع يعني ..خلاص اسفه
سكتت غدير وفيصل سكت والعنود ظلت تفكر ياترى هي بدور الي كلمته قبل بس هذا ماريحها بالعكس بدور بالنسبه للعنود تعتبر الضد الفرق واضح بين اسلوب العنود واسلوبها طريقة لبسها ولبس العنود كلامها وكلام العنود يعني بدور بالنسبه لفيصل بنت حلوه دلوعه والاهم انها ماهي قويه بس
قوتها بدلعها اما العنود لا القوه اكتسبتها من وضعها ظلت العنود تفكر وتفكر لكن بلحظه انتبهت انها تعمل مقارنه بينها وبين بدور يعني هي وبدور بمنافسه بس على ايش حاولت تطرد الموضوع من بالها حتى ماتعترف نفسها وهربت كالعاده بالسوالف مع سلوم ..

مرت فتره تقريبا ثلث ساعه والصمت اقرب لأغلب السيارات مافيه احد عارف يبدأ بالكلام حمد خايف يحكي وينصدم من رد فعل ساره واماني استحى يتكلم معها اما نجلاء كانت سرحانه وتفكر اول مره تتسافر من غير شوق اختها تعودوا يسافرون هي وشوق مع حمد وحست كيف السفره هاديه مافيها سوالف وضحك كيف تحس بالفراغ الكبير الي تركته شوق بعد
حمد..يعني ثمان ساعات بنظل ساكتين والله ملل
نجلاء وهي تضحك..خوفتني
حمد باابتسامه..الله الشيخه سرحانه اقول بنات العم لايكون خوفتكم انتم بعد
اماني..لاوالله بس صدق طفش هذا وتونا مالنا الا ساعه
حمد..هههههههه اوقول اماني وشرايك نجيب سلوم معنا
اماني..سلمان اكيد نام مسهرينه عشان اول مانمشي ينام
نجلاء..ساره نمتي
ساره..لا اسمعكم
حمد..طيب شاركينا
ساره استحت وسكتت اما حمد شغل الرادوا وسكت وسافر كل واحد بخياله الي يفكر بمستقبله والي بواقعه والي بأحزانه

اما عند ام نواف كانت مبسوطه وتسولف وتضحك مع نواف الي مبسوط مع امه كثير وعبير ماكانت عارفه كيف تسيطر على احساسها لحظه تترجم لابتسامه ولحظه تكون دمعه قربها من نواف حسسها بالخوف الخوف من فقدان هالانسان الي حلمت فيه سنين ..
ام نواف..عبير يمه انتي ليه ماتوظفتي
نواف..عفوا عفوا بس انتي ايش تخصصك حتىاكون معكم عالخط
عبير ومبسوطه ..حاسب الي
نواف..حلو ليه ماتوظفتي
عبير..كل الوظايف الي حصلتها بعيده كثير عن بيتنا وفهد صعب عليه يوصلني فظلت اجلس بالبيت
نواف..خساره الا اقول بنت العم شرايك تشتغلين معي
عبير مستغربه..شلون
نواف ..الله يسلمك انا من فتره كنت ادير الشغل من البيت من خلال الكمبيوتر وبصراحه تعودت على هالطريقه وابي اعمل حفظ وتسيق واخال بيانات واتفاقيات وتحفظ لكن تحتاج شخص مختص اولا وثانيا شخص اثق فيه لان الاوراق مهمه كثير لكذا هي بالبيت مو بالمكتب
ام نواف ومبسوطه..والله زين بس وين تشتغل فيه
نواف..بالبيت كل الملفات توصل لها هي تنظمها وتحفظ وكل جديد يوصلها وهي ترفقه مع الملف المناسب له
عبير متردده ومتفاجئه ..مااعرف
نواف ..شوفي عبير خلي هالموضوع علي انا اول شئ بقول لفهد اذا اوكي بعدها انتي تعطيني رأيك وعلى فكره عادي لو ترفضين
عبير..لا الفكره حلوه بس نشوف فهد اول
نواف..اوكي وبصراحه تكون خدمه ماانساها لاني طفشت من الاوراق والملفات المبعثره
انبسطت عبير وظلت تفكير كيف بتكون حياتها وهي تشارك نواف حتى الملفات الي يقرأها ظلت تبتسم لنفسها وهي بحالة فرح كدرها شوي خوفها من رد فعل فهد على الموضوع ..

سلمان..عنوده قولي لي قصه بنام
العنود ..سلوم حبيبي نام غير قصه يالله
سلمان وهو زعلان ..لا قولي
غدير..سلوم تعال اقول لك انا
ضحك سلمان ونام على رجل غدير وعلى رتم واحد .. ..كان يامكان فيه ولد شاطر اسمه سلمان
سلمان ويجلس وهو معصب..لا ماابي عنوده قولي انتي غدير ماتغني
فيصل...هههههههههههههههههههه غدير بصراحه انا مضطر اصارح صديق عمري واقوله خطيبتك ام فاشله
غدير استحت وانقهرت بصوت واطي ..يحمد ربه
فيصل..ماسمعت عيدي غدور
سلمان وهو زعلان ..عنوده قولي
ام فيصل ..يابنتي قولي له خليه ينام
العنود بصوت واطي لغدير ..خالتي رهيبه تخيلي اغني بس اتخيل شكلي
غديرومبتسمه ..عادي خلينا ننام كلنا
العنود ..سلوم تعال اقول لك..حبيب انا تعبانه مااقدر اغني انت غمض عيونك واقرأ قرآن وتنام
سلمان..بس عشان انتي تعبانه
ابتسمت العنود وحضنت سلمان الي دقايق ونام وفجأه دق جوال فيصل الي استغرب الرقم ورد
فيصل..هلا والله
فيصل..هلا والله بوفهد شلونك عاش من سمع هالصوت
فيصل..خير ان شاء الله بشر ياشيخ يالله قول
طلع فيصل ورقه صغير وبدأ يكتب وبعد شكر الرجال وسكر الخط
فيصل باابتسامه..هذا الله يسلمكم واحد بالجريده موصيه اول ماتوصل لهم النتايج يقول لي قبل ماتنزل
ام فيصل..بشر نجحوا البنات
فيصل..نجحوا وبيضوا الوجه
العنود بسرعه ....كم جابت اماني
فيصل وهو مبتسم ..خلود ..88% والعروس وزين منها والله 85 %
غدير..فيييصل لاتحرق اعصابنا واماني
فيصل ويضحك ..طيب ربع ساعه واقول لكم
ام فيصل..فيصل يالله عاد
فيصل..هههههههههههههههه طيب رحمتكم بقول 90%
ام فيصل..مشاء الله عليها الله يوفقها
فيصل..اوكي الحين بشرتكم بكلم على حمد اقوله
غدير..طيب بكلم خلود
فيصل ..اوكي

قطع الصمت بسيارة حمد صوت الجوال ..
حمد..هلا والله
فيصل..هلا بشر شلون خواتي
حمد..وان شاء طوال الوقت بتتصل تقول شلون خواتي
فيصل..هههههههههه لازم اتطمن بصراحه مااضمنك لاتسرع
حمد...فيصل شسالفتك اليوم ماانت طبيعي
فيصل..هههههههههههاي طبيعي ميه بالميه وعندي لك بشاره ولاماني بعد
حمد مستغرب..بشاره لي ولاماني
اماني..النتائج طلعت


يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم