رواية ناداني ولبيته -15


رواية ناداني ولبيته -15

رواية ناداني ولبيته -15

اجتمعوا مع بعض كلهم بالمجلس وجلسوا البنات يسولفون وصدمتهم العمه بسؤالها

حصه..اقول ياام نواف نواف ماعنده نيه يعرس والا متأثر للحين من السالفه القديمه
انقهرت عبير وانحرجت العمه لطيفه وبنتها
ام نواف ..ان شاء الله اذا الله كاتب له يعرس بيعرس
العمه لطيفه..ان شاء الله ربي يوفقه ويرزقه ببنت الحلال الي تسعده
الكل..آمين
بدور بدلع..يمه مليت بنطلع
حصه..السواق عند الباب بتروحون اطلعوا تمشوا
التلفتوا البنات على بعض مستغربين
بدور..شرايكم بنات ..؟؟
نجلاء..انا مافيه امل حمد مابيوافق
عبير..حتى احنا فهد مابيوافق
غدير..نفس الحاله يعني نجلس هنا احسن
لكن هنا التفتت العمه حصه عالعنود وقالت..وانتي يالعنود ماعندك احد يقول ايه او لا اطلعي معها
ام فيصل وبصوت حاد..لا انا الي اقول لا العنود بنتي
الكل ابتسم للعنود لكن العنود استأذنت وطلعت والكل عرف انها زعلت ماقدرت تتحمل هالنظره الحقيره من العمه
مو كافي عليها احمد الي دمر حياتها وهو يقول انتي ماعندك احد طلعت العنود ودخلت بيتهم وسكرت الباب بقوه
طلعت وراءها غدير وصادفها فيصل وهو يأشر على بيت اخوانه
فيصل..شفيه
غدير وبحزن..عمتي الله يهديها مالقت الا العنود تحط عليها
فيصل..افا غدور انا بطلع مع الشباب مشوار اوكي وبالليل تقولي لي كل السالفه وعندي لك سالفه ضروري
غدير..قول فيصل حمستني
ابتسم فيصل..لا بالليل روحي شوفي البنت يالله باي
طلع فيصل وراحت غدير للعنود وحصلتها جالسه بالصاله وحاولت معها ورجعت العنود وفرحت ام فيصل لما شافتها
لانها خافت انها زعلت ..

انتهت السهر حلوه لولا وجود العمه حصه الكل راح واجتمعوا البنات عند العنود
غدير..المشكله ان فيصل قال لعمتي حصه عن السفره ووافقت
ساره..خساره خربت السفره
اماني..ياشيخه بنروح ونوسع صدورنا ولا علينا منها
غدير..طيب عمتي لطيفه بتروح معنا
امون..تقول بتشوف عيالها خساره ماشفناهم
ساره..فيه واحد بس الثاني يشتغل بالجبيل
وفجأه قطع عليهم كلامهم صوت التيلفون وشافت العنود الرقم الا هو رقم ام فيصل وردت

العنود ..هلا خالتي
فيصل باابتسامه على وجهه..هلا العنود
استحت العنود واحمر وجهها واستغربوا البنات ..هلا على بالي خالتي
فيصل..جوالات البنات كلها ماترد بالله قولي لغدير تجي البيت ضروري
العنود..ان شاء الله
فيصل..اوكي مع السلامه
العنود ..مع السلامه
سكرت السماعه والبنات يناظرونها
العنود..فيصل يقول تعالي ضروري
غدير وهي تضحك..هههههههههههههههههههه وانا اقول البنت ليه تغير وجهها
العنود..غدير ضفي وجهك لاخوك
ساره..عنووده صدق ليه استحيتي لما سمعتي صوته
اماني وتحضن العنود..لا حرام عليكم احرجتوا عنوده
غدير..طيب بروح اشوفه يقول عنده سالفه
ساره..طيب غدير اسأليه بنروح لبيت ام نواف بكرا تقول امي عازمه عماتي عندها
غدير ..اوكي

راحت غدير للبيت وحصلت فيصل بالمكتب دخلت وسلمت وجلست عنده
فيصل..غدير اول شئ قولي لي سالفة عمتي والعنود
قالت غدير لفيصل الي صار
فيصل وهو معصب..الحين عمتك شسالفتها ليه ماتخلي البنت بحالها
غدير..والله عمتي غريبه
فيصل..ماعلينا انا فاهم عليها ويصير خير
غدير..طيب قول شسالفه الي عندك
ابتسم فيصل..غدور انا قلت لامي وقالت لي انا الي اكلمك
غدير..طيب
فيصل..غدور انتي فيه شخص خطبك مني
انصدمت غدير ماعرفت شو تقول ماتخيلت ممكن تكون بهالموقف ومع فيصل لو محمد يمكن بس فيصل غير
حس فيصل فيها وقام جلس قبالها
فيصل..غدير اول شئ انتي تعرفين انه مااحد بيغصبك على شئ لكن الي خطبك شخص اعزه وواحد كفوا ولاينرد
رجال ينضرب به المثل وغير هذا هو صديق عمري سعد
هنا غدير تجمدت بمكانها وعينها بالارض ماقدرت ترفعها
فيصل..ههههههههههه غدير مايسوى الموضوع كل هالحياء خلاص حبيبتي فكري بالموضوع وخذي وقتك وردي علي
غدير وجهها احمر..ان شاء الله
طلعت غدير وعلى طول راحت للبنات اما فيصل راح لغرفة امه وجلس يسولف معها

فيصل..يمه ابي افهم العنود ليه تصيح
ام فيصل ..قال لك سلمان صح
فيصل..ايه
سكتت ام فيصل ...الجزء الخامس عشر


أم فيصل ..آيه ذكرتني بالعنود قالت لي أكلمك عن بيت أختها الله يرحمها وعمارة عندها بتبيعها وقلت لها إذا شافتك تقول لك
فيصل وهو مبتسم..يعني تغيرين الموضوع
أم فيصل..يا أبوي الموضوع خاص فيها ليه تبي تعرف ولو فيه شئ بقول لك
فيصل وهو فاقد الأمل ....يمه أنا يهمني أخواني أخاف هي متضايقة من جلستها معنا
أم فيصل ..لاتطمن الموضوع ماله دخل
فيصل بابتسامه ..طيب أم فيصل شسالفتة البيت والعمارة
أم فيصل..ما ادري هي عندها عمارة وتقول بتبيعها
فيصل ..وينها فيه وليه بتبيعها
أم فيصل وهي واقفه ..تعال نطلع بالصالة واكلمها تجي تقول لك السالفة
طلع فيصل وأمه وجلسوا بالصالة واتصلت أم فصل بالعنود

غدير من صدمتها بالكلام إلى قاله لها فيصل طلعت بسرعة للعنود كان ودها تقول لها أول وحده دخلت البيت تنادي بصوت عالي
غدير..عنووود عنووده الحقيني
قاموا البنات وطلعوا لها بالصالة
العنود بخوف..شفيك
غدير باابتسامه طمنتهم ..الحقيني ياالعنود انخطبت
اموون....ههههههههههههههه
ساره..الله يأخذ العدوء وكل الصوت لانك انخطبتي
غدير باابتسامه ....اسكتوا ماتدرون عن شئ عنوده تخيلي من خطبني
الكل..مين
غدير ووجهها احمر ..سعد صديق فيصل
العنود..احلفي والله حركات غديروه
ساره..انتي وياها شسالفه
العنود..سالفه لها فتره لقاء بالصدفه بين سعد وغدير
اماني..وليه ماقلتوا لنا
غدير..المهم شقول لفيصل
العنود..اول شئ هدي اعصابك وتعالي نجلس داخل ..
غدير..اخر شئ توقعته
ساره..الحين سعد من عرفت الدنيا وانا اسمع فيه يعني اكيد ماعليه
العنود..صح ومادام اخوك صديقه ويمدحه خلاص
امون وهي تبتسم ..العنود قصدها مادام فيصل صديقه اكيد بيكون مثله وفيصل ماعليه كلام
ناظرتها العنود بطرف عينها ..لاتقولين عني كلام اموون وروحي هاتي لنا شئ نشربه
العنود..غدير انتي شرايك
غدير وهي متوتره..هو صح شكله حلو واخواني يعرفونه ويمدحونه بس تصدقين لما عجبني ماتوقعت انه يخطبني
ساره..غدير انت فكري وصلي الاستخاره والله يكتب الي فيه الخير
غدير..على قولك وقطع عليهم صوت التيلفون
العنود..غدور ردي اخاف فيصل
غدير..هههههههههه ياخوافه ردي انتي
العنود ..لا مو خوف وعناد فيك برد .الوو
ام فيصل ..هلا العنود تعالي كلمي فيصل عن البيت والعماره احنا بالصاله يالله
العنود وهي مستحيه ....خالتي بوقت ثاني اخاف الوقت متأخر
أم فيصل..لايابنتي تعالي بسرعه
العنود..ان شاء الله
قالت العنود للبنات عن طلب ام فيصل ورفضها هي
غدير..عنوده شفيك والله فيصل مايأكل
العنود..غديروه اسكتي وامشي يالله
غدير..وانا ليه اروح
العنود..يعني اروح لحالي
ساره..يالله عليكم بنروح كلنا يالله

طلعوا البنات وراحوا بيت ام فيصل وحصلوا ام فيصل وفيصل بالصاله سلموا وجلسوا
ام فيصل..قولي يالعنود لفيصل انا نسيت الي قلتي لي
فيصل وهو عادي جدا ....تفضلي العنود
العنود وهي ميته من الخوف..اول شئ بخصوص بيت اختي عايشه مااعرف حسيتها انانيه مني اني ارفض
انه ينباع او يتأجر وبصراحه مالي الحق وبأن انك اخوهم انا اعطيك اوراق البيت وتصرف فيه
فيصل سكت شوي ....لكن والا اقول شرايك امون
اماني احتارت..مااعرف صح ماهو سهل ان البيت الي تربية فيه ينباع بس انت تعرف مصلحتنا اعمل الي تشوفه صح
فيصل..خير ان شاء الله خلوني افكر بالموضوع طيب وموضوع العماره
العنود..العماره لي وبصراحه انا عامله وكاله لجرانا واحس انه تعب عليه هو كبير بالسن قلت برتاح وابيعها واذا
ماعليك امر تشوف لي احد يشتريها
فيصل وهو يتكلم كان يرفع عينه لكن ماكان يركز عالعنود لكن مايعني انه ماشافها او انتبه لها لكن العنود مغطيه عيونها بطرق خفيف لكذا كانت مرتاحه اكثر..طيب هالعماره وين موقعها
العنود..في حي ...
فيصل..بس خساره هالمنطقه اسعارها باارتفاع كل يوم عن الثاني
العنود بصوت واطي ....قالوا لي بس بصراحه اريح لي
فيصل سرح شوي واستغربت العنود ....طيب شوفي انا عندي مناقصه ومحتاج سكن لمجموعة خبراء ومهندسين وهذا مشروع كبير داخله فيه اكثر من شركه
شرايك تأجريني العماره لمدة ثلاث سنوات وتقدرين تسحبين الوكاله والتعامل يكون معك مباشره بااعتبار انا الي بكون الطرف الاخر
العنود وهي متفاجئه من عرضه ....مااعرف بس
فيصل..فكري بالموضوع وانا بعد بشوف العماره واقيم الوضع واعطيك خبر
العنود..ان شاء الله ويعطيك العافيه شكرا
فيصل بأبتسامه لفتت انتباه العنود ....ولو بالخدمه حاضرين
العنود استحت تجلس اكثر لان فيصل جالس أول ماانتهت كلام معه قامت وقالت..يالله تصبحون على خير
ام فيصل..العنود وين اجلسي انتي بنتنا ومنا وفينا
العنود..مشكوره خالتي
ام فيصل..اذا تعزيني اجلسي معنا مابتنامين الحين اجلسي يالله
جلست العنود بس غيرت مكانها وجلس فيصل يسولف مع امه وخواته بشكل عادي مره وهذا اعطى العنود فرصه انها تشوف فيصل
عن قرب كيف يبتسم ويضحك مع امه وخواته وكيف يشده خبر بالتلفزيون انبسطت العنود عالجلسه معهم ..

ام فيصل ..فيصل بكرا العزيمه عند ام نواف بتروح
فيصل..والله ماادري عندي بكرا شغل كثير
ام فيصل..مابيطير الشغل ياولدي
غدير وبصوت مرح..فيصل متى بنسافر
فيصل..المفروض بعد ثلاث ايام
ساره باابتسامه ..المفروض يعني تغير الموعد
فيصل باابتسامه..المشكله ان الشباب بيسافرون خط سياره وهذا صعب
ام فيصل مستغربه ....ليه صعب
فيصل..لان يالغاليه تقريبا من هنا لطايف ثمان ساعات يعني نحتاج نكون مرتاحين وانا سيارتي ماتكفي
ومحمد مو موجود والسواق مستحيل اخليه يمشي معي خط سفر
فهمت العنود قصد فيصل وسكتت اصلا حتى هي بتخاف تسافر خط مع سواق حتى لو هم معها
ام فيصل..طيب نروح بطياره
فيصل..ماوافقوا الشباب حمد يقول معه مكان لان مامعه الا اخته ونفس الشئ نواف مامعه الا امه
ام فيصل..طيب اجل خلا ص ياولدي
فيصل..اوكي احنا اتفقنا لو نروح بسياره نترك توزيع الاماكن لكم انتم يعني الي علينا احنا نسوق
ام فيصل..من الحين انا مابركب الا مع وليدي الله لايحرمني منه
قام فيصل وحب راس امه ..احطك بعيوني يالغاليه
ام فيصل..الله لايحرمني منك
فيصل..ولامنك يالله اسمحولي تصبحون على خير
الكل..وانت من اهله
طلع فيصل وفتشت العنود وقامت ام فيصل بتطلع غرفتها
ام فيصل ..بروح اصلي

طلعت ام فيصل وجلسوا البنات يسولفون مع بعض لحد الفجر بعدين تفرقوا حتى ينامون ..

من بكرا الكل اجتمع عند ام نواف وانبسطوا البنات كثير لانها تعودوا يشوفون بعض بااستمرار وبما ان ام نواف ماعندها بنات
ماقصروا كل البنات قاموا معها للمطبخ وبالاخير مابقى غير غدير وعبير بالمطبخ

غدير..عبوره شو شعورك وانتي ببيته قريبه منه
عبيربأبتسامه حزينه ..تبين الصدق غدير نواف حلم حياتي لكن مايهمني اذا انا حلم حياته المهم اني اشوفه مبسوط
غدير..لهالدرجه عبير تحبينه لدرجة ماتعنيك نفسك المهم سعادته هو
عبير باابتسامه..من وانا صغيره اشوف نواف رجل مختلف وهالاختلاف يزيد غلاه كل يوم عن الثاني
وسعادته تكفيني لانها سعادتي
غدير..يعني اتمنى متأكده انك تحبينه من وانتي صغيره مو من وقت خطبته من دلال او بس غيره من دلال
عبير بصوت يكسر الخاطر ..لو مااحب نواف ما حسيت بالغيره من دلال لو مايعني لي نواف مابكيت سنين بصمت وكتمت حبي بداخلي
سكتت عبير وغدير ابتسمت..والله يابخته
وفجأه ام نواف..منهو هذا
ارتاعت غدير وعبير خافوا ان ام نواف سمعت كلامهم لكنها عادي شكلها
غدير..يابخت الي بيتزوج عبير والله انها طباخه
ام نواف باابتسامه حنونه..ايه والله الله يسعدها
طلعت ام نواف والتفت عبير ..تتوقعبن سمعت
غدير وتهز كتفها ..مااعرف يمكن بس ماواضح عليها شئ
عبير..غديروه وانتي مالقيتي تتكلمين الا الحين
غدير..ياشيخه طنشي تعالي نجلس مع البنات
طلعوا واجتمعوا مع بعض البنات وانبسطوا ولااهتموا من بدور الي تتصنع الدلع والابتسام وتحاول تكون خيفة دم
بدور بدلع ..اول مره ادخل بيت خالتي ام نواف بصراحه مره حلو خالتي ممكن اخذ جوله بالبيت
ام نواف..البيت بيتكم كله تحت امركم الا الغرفه الي على يمينك
بدور.ليه خالتي
ام نواف..هذي مكتب نواف ولايحب احد يدخله
حصه..بس احنا مو أي احد
ام نواف..ادري والله بس هذا نواف وهذا طبعه
بدور..بنات من بتقوم معي
ام نواف..قوموا يابنات كلكم يالله البيت بيتكم
قاموا البنات مع بدور الي من غير أي حياء تفتح الغرفه وعبير ماقدرت تبتعد عنها ماتعرف ليه لكن حست انها لازم تكون قريبه منها
بدور هذي شكلها غرفة نواف للحين ذوقه جنان
عبير..بدور تعالي نطلع عيب ندخل غرفته وهو مايدري
بدور..عادي عبير
عبير..انا طالعه
طلعت عبير وطلعت بدور وجلسوا مع بعض البنات وفجأه دق التيلفون
ام نواف..عبير الله لايهينك ردي يابنتي
عبير..ان شاء الله
استغربوا البنات عبير ماهي قريبه من التليفون ليه اختارتها ام نواف
عبير..الوو
نواف..هلا من معي
عبير على طول تغير وجهها وحاولت تكون طبيعيه..هلا نواف معك عبير
نواف..هلا ببنت العم شلونك
عبير وتحس ان قلبها مايقوى خلاص ...بخير الحمد لله انت شلونك
نواف..بخير ونعمه الله لايهينك عبير قولي للخدامه تطلع لي الي امي عندك
عبير..ايه تحب تكلمها
نواف..لا بس عبير اطلبك خدمه
عبير..تفضل
نواف..بمكتبي فيه ملف مكتوب عليه الواردت 13 لونه ازرق خلي الخدامه تطلعه لي لان بصراحه صعب ادخل
عبير وهي مرتبكه..يعني اقول لخالتي تطلعه من المكتب
نواف..لا انتي هاتيه امي بتقلب الملفات ولاراح تعرفه ممكن
عبير..ان شاء الله
نواف..مشكوره بنت العم باي
عبير ...باي
سكرت عبير والتفت على ام نواف وهي محرجه من الكل ..خالتي نواف يقول يبي ملف من المكتب ما عليه أروح اطلعه
أم نواف وهي مبتسمة..مادام هو أعطاك الأمان ما اقدر أقول لا روحي يابنتي
طلعت عبير وهي بتطير من الفرحه حست بالانتصار لاول مره يكفيها انها من بين الكل تدخل هالمكتب الي رافض أي احد يدخله
دخلت المكتب وللحظه حست بالخوف من هيبة المكان الي تحسه ينطق رجوله بااثاثه ولوحاته وحتى ترتيبه
جلست عالمكتب ولما شافت صورته حست دموعها بتخونها وعلى طول طلعت الملف لكن من بين الملفات حصلت ملف عنوانه
سيكون لها ))))))
حاولت ماتفتحه لكن ماقدرت فتحت اول صفحه وقرت اول سطر وسكرته بسرعه ماقدرت تكمل سطر واحد وخانتها قوتها ودموعها ونبضات قلبها وطلعت من المكتب طلعت وهالسطر يتردد ببالها بعد ماارسلت له الملف "" انها صفحات قلبي ..هي ستمحي المي وهي ستكتب فرحي لذا ما بالداخل سيكون لها وحدها وحدها ستكون اميرة قلبي ""

بالمجلس عند الكل حصه كانت تكلم اختها بنبره متعاليه
حصه..اجل سلطان وينه يالطيفه
لطيفه..بالجبيل بشغله
حصه..للحين على شطانته
لطيفه واضح انها متضايقه..بسم الله عليه من الشطانه
حصه..ايه الله يهدي الجميع انا خابرته الله ياكافي نار الله الموقده
لطيفه..انتي خابره اشياء كثيره يااختي بس مافيه شئ للحين على خبرك
تضايقت حصه من رد اختها وغيرت الموضوع..الا بتسافرين معهم
لطيفه..ان شاء الله انا وعيالي صقر وسلطان وانتي
حصه..ايه بس بدور ماتحب السياره بالسفر بنروح لشرقيه كم يوم بعدين نجيكم هناك
الكل تضايق بعد ماعرف انها بتروح معهم وتغيرت وجيههم
بدور وبدلع..يالله يمه تعبانه بنام
حصه..يالله اجل مع السلامه

طلعت حصه وطلعت بعدها لطيفه وجلسوا البنات يخططون لسفره واماكنهم بالسيارات

اماني ..ياحلوات فرصه ماتتعوض ثمان ساعات يعني اخياركم لازم يكون صح
نجلاء..انا مافيه امل يعني مع حمد
غدير ..وانا والعنود نفس الشئ مع فيصل
العنود..غديروه ليه تختارين عني
غدير وهي تضحك..الحين من فيصل تستحين يعني بتركبين مع عيال عمي
العنود..امممممم صح
خلود..يعني مافيه غير ساره وعبير
ساره..لا ماابي مااقدر
نجلاء..ههههههههههههه مابعد قلنا شئ
خلود..ساره اذا ماركبتي مع حمد بتركبين مع نواف صح وطبعا حمد احسن
نجلاء..سارونه خلاص عاد والله اخوي حبيب
ساره..وامون بتكون معي
اماني..طبعا بشهد هالحدث التاريخي
ساره..تتمسخرين حضرتك
اماني..هههههههههههههههههه المهم وعبير
عبير..انسي امري انا صعبه اروح معهم
العنود..معها حق عبير صعبه
خلود..ولايهمك نعوضها لك هناك

تفرقوا البنات بعد مااتفقوا يشوفون بعض بعد ثلاث ايام موعد السفر

من بكرا الصباح ماكان فيه الا فيصل وامه وسلمان والباقي نايمين
سلوم..فيصل متى بيرجع محمد
فيصل..ذكرتني خلينا نكلمه الحين شرايك ياام فيصل
ام فيصل وباابتسامه..انا يحصل لي اسمع صوت ولدي واقول لا
فيصل..ابشري الغاليه
اتصل فيصل واعطى سلمان السماعه
سلمان..الو السلام عليكم محمد
محمد وهو مستانس..هلا وعليكم السلام سلوم شلونك
سلمان ويبتسم..طيب متى بترجع خلاص تعال
محمد..ههههههههه شوق تقول لا
سلمان..عطني اقولها
محمد..سلوم خلينا من شوق شلون امي وفيصل والبنات وعنوده
سلوم..خالتي عندي تصيح
اخذ فيصل من السماعه..هلا محمد
محمد..شفيها امي فيصل
فيصل..ولاشئ وخذ كلمها امي ماتعرفها لانها بتكلمك تصيح قبل يعني مقدمه
اخذت ام فيصل السماعه..وهي تصيح..هلا والله بولدي وحبيبي
محمد..هلا بالغاليه هلا بدنيت محمد شلونك الغاليه
ام فيصل..بخير انت طمني عنك وعن شوق ان شاء الله مبسوطين
محمد..الحمد لله ماودنا الا بشوفتك الغاليه
ام فيصل..ارتاح ياولدي ووسع صدرك وان شاء الله ترجع بالسلامه
محمد..الله يسلمك من كل شر ماقلتي لي يمه شلونك البنات وفيصل وعيال عمي
ام فيصل ..كلهم بخير ونعمه وكلم فيصل يبيك وسلم على شوق
محمد..يوصل الغاليه انتبهي لنفسك يمه وسلمي عالبنات
رجعت تكمل ام فيصل صياح وسلمان يضحك عليها لحد ماسكتت وضحكت معه اما فيصل طلع يكلم محمد
فيصل..محمد غدير انخطبت
محمد..صدق مبرووك بس من الي خطبها
فيصل..مابتصدق
محمد ..مين..؟؟
فيصل..سعد
محمد وانبسط..والله سعد كفو ولاينرد وهي شرايها
فيصل..توني كلمتها بس قلت اعطيك خبر
محمد..حلوو طيب وعيال عمي عرفوا
فيصل..لا ولاافضل انهم يعرفون قبل رد غدير اخاف ماتوافق ولاهي زينه بحق سعد
محمد..صح معك حق وليه ماتوافق غدير
فيصل..مابغصبها اعطيتها وقت تفكر المهم الشيخ بعد يومين ماشين عالطايف اذا تحب تكمل معنا شهر العسل
محمد..هههههههه لابسلامتكم خلني انبسط
فيصل..ههههههههه الله يسعدك يالله تأمرني على شئ
محمد..سلامتك وسلم عليهم كلهم
فيصل..يبلغ سلم على شوق يالله فمان الله
محمد..مع السلامه

ومرت هاليومين بسرعه عليهم وبأخر يوم لهم قبل السفر والي المفروض يجتمعون فيه في بيت ام فيصل لانهم بيمشون لطايف الفجر
طلعوا البنات يكملون باقي اغراضهم لسفر مع ام فيصل ومر الوقت بسرعه عليهم رجعوا على وقت صلاة العشاء
ام فيصل..غدير يمه اسرعي صحي فيصل يلحق على صلاة العشاء بسرعه
غدير..غريبه نايم للحين
ام فيصل ..يالله بروح انا ارتاح بغرفتي تكسرت رجولي
غدير.. ان شاء الله بنات يالله غرفتي عشان نفرز الاشياء الي شرينا
طلعوا البنات لغرفة غدير وغدير دخلت لجناح فيصل بعد ماحصلت بالباب مفتوح وتوها بتطق باب الغرفه الا تسمع صوت فيصل يكلم
فيصل..بخير انتي شلونك
انصدمت غدير ماعرفت كيف تتصرف او شو تعمل استأذتنت
غدير..فيصل
فيصل..تعالي
غدير..صاحي امي قالت لي اصحيك للصلاة
فيصلويناظر الساعه..اوكي نازل سكري الباب معك
طلعت غدير وراحت للبنات وفتحت الباب بقوه وسكرته..بنات تخيلوا فيصل يكلم وحده بنت
الكل انصدم ساره واماني والعنود
ساره..غديروه شسالفتك
اماني..لو محمد يمكن فيصل مستحي
غدير..سمعته بأذني يقول انتي شلونك
ساره..طيب يمكن احد نعرفه
غدير..يعني مين بعدين شكله تفاجئ فيني وقال سكري الباب بعدك
اماني..غديروه مايسويها فيصل يتهيا لك
التفت غدير عالنود الي ساكته ووتفرج عالاكياس ..العنود ليه ساكته
العنود ولارفعت عينها على غدير..ماعندي شئ اقول
التفت غدير على ساره واماني لكن ابتسموا لها وسكتوا وسكتت غدير
شوي واستأذنت العنود وطلعت بهدوء
غدير..شفيها
ساره..وانتي خبله داخله فرحانه فيصل يكلم وحده
غدير ..طيب واذا صار
اماني..العنود خالتي وصدقوني اعرفها فيصل يمكن ماتحبه لكن مستحيل مايكون يعني


يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم