رواية سعوديات بعروق ايطاليا -19


رواية سعوديات بعروق ايطاليا - غرام

رواية سعوديات بعروق ايطاليا -19

ضي : لااااا تتأخر على الولد توعد فيك ترى

خالد : طيب قلبوو ديري بالك لعمرك ولا تفرحين مافي فكة بجيك بعد الحفلة اقابلك

ضي : الله يخليك لي ....

طلع خالد وراح البيت عشان مايتأخر على شبكة تغريد وعبدالله

:

:

في زمـــــــــــــــــــــــــن



انعدمت الانـــــــــــــــــــــــــــسانية في مناهجه..



وتلاشى فيه الخــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــو ف من الله



" كيف استطاعت ان تنسى أن الله مطلع على كل كبيرة وصغيرة "



< انها الغيرة السوادء والحسد الجشع الذي يأكل الاخضر واليابس >



في تمام الساعة الثـــــــــــــــــانية عشر



انتهى دوام الممرضة عبير ، قبل أن تبدل ملابس الدوام طلعت على غرفة ضي اللي كانت نايمة في أمان ...

فتحت باب الغرفة وناظرت يمين ويسار ....

دقات الساعة ( تك تك تك ) تنشر القلق في المكان

حتى خوف ماخافت لانها متعودة تسوي كذى بس الارتباك واضح لانها خايفه يدخل خالد أي وقت





(اقسى شيء أن لا يراعي الممــرض او الدكتور عمله ويسعى متعمدا للإضرار بالـــــــــــمريض)



تلثمت اول مادخلت عشان اذا صحت ضي ماتعرفها

فتحت ضي عيونها ناظرتها وشافت ممرضة رجعت نامت في اطمئنان تام .....

مسكت عبير يد ضي ورفعت كم ثوبها

ضي بتساؤل : بسم الله وش ذالابرة ماقال الدكتور لي شيء ...؟

عبير: ايوووا هوا قال لي دحين اعطيك هيا ؟

ضي وقلبها يشعر بخوف : طيب ابرة لايش انا حامل مايصير ..؟

عبير : فيتامينات اشبك خوفتي مثبتتات للحمل

ضي سلمــــــــــــــت امــــــــــــــرها لله الواحـــــــــــد الأحـــــــــد

وعطتها يدها ...

عبير بكل قسوة وهمجية ووحشية دخلت الابرة في يد ضي المسكينة ثم طلعت .............

مفعول الابرة يبدا بعد نص ساعه بالضبط

ضي ماحست بشيء إلا إن الجنين صار يتحرك بقوة لدرجة انها شكت انها بتولد ....

عبير طلعت من المستشفى عشان ماتكون بموقع شبهه ...

ونسرين تتابع الحدث باهتمام وهمها كله تبي تقهر خالد ويرجع ذليل لها..............



الساعــــــــــــــــــه 12 وربـــــــــع



ضي مسكها صداع خفيف صــــــــار يزود شوي شوي لين صدعت بقــــــــوه

مسكت جوالها تبي تدق على خالد بس للاسف الحيوانه عبير اخذت جوالها نظرا لخبرتها في ذالسوالف.....



12:25 ص

ضيي فقدت توزانها وبدأت تتقلب على السرير كــــــــــــــــــثير



12:30 ص

صرخـــــــــــــــت صـــــــــــــــــرخة مدويـــــــــــــــــة

اطلقت للجــميع

واعلنت عن ألم انسانه بريئة نتيجة لإنعدام الضمير وانحطاط الاخلاق في زمن المادة فيه اعمت قلوب البشر

المستشفى بجميع الاطباء والممرضين والممرضات وجميع المسؤولين

اتجهوا بسرعه اتجاه هذا الجناح اللي اعتلت منه صافرة انذار تدق نتيجه للصراخ المزمن ....

الدكتور المشرف على حالة ضي مسك يدها وعرف مباشرة انها في حالة خطرة ...

ادخلت العناية التلطيفية والعياذ بالله ......

واخذ الاجهزة بسرعه وحطها على قلبها اللي نبضه يضعف بشويش معلنا عن وفاتها بعد دقائق معدودة ...

الدكتور رمزي : لا قلبها بيدق بشويش

بسرعه اعطى تعليمات بتجهيز العلميات وراح يسعى جاهدا لاإنعاشها ابالاكسجين

وراح يضغط على قلبها بقـــــــوه بس للأســــــــــــــــــف

-

-

ضي الطــــــــيبة

الوفــــــــــــــــــية

المخلصة للحـــــــــــــــــــب ولزوجها

انتهت هذه الاســـــــــــطورة في لحظة انعدم فيها الضمير ,,,

-

-

-

خالد دقوا عليه المستشفى

وجاء مسرع مايشوف الطريق ولحقه بندر ونواف وسعود

خالد يتصــــدم في الجدران من الـــــــــقلق والرعـــــب

والشباب وراه مايعرفون وش يقولـــــون له او كيف يتصرفون ؟؟



خالد لمح الدكتور سعيد ـ وراح له بسرعه مسكه : هاه دكتور وش صار على زوجتي ؟

الدكتور سعيد : ضي .............

خالد بقلة صبر : ايه ............

الدكتور سعيد : البقية في حياتك..

خالد انصـــــــــــــــــــــدم واغــــــــــــــــــمى عليــــــــــــه من الصــــــــدمه

" كيف بس وانا معها قبل ساعتين او ثلاثة مافيها شيء يارب ماعترض على قدرك بس يارب

الهمني الصبر ... اللهم لا اسألك رد القضاء ولكن اسألك اللطف فيه "

بندر اخذ خالد والدكتور سعيد اشرف على حالة خالد اللي كان عنده انهيار في الاعصاب من قو الصدمة ... نواف بكى لان ضي انسانه كلهم حبوها ووجودها في البيت مع انها غريبة مو من نفس العائلة بس كأنهم اخوان ....

سعود كان عند خالد يقرا عليه ويراعيه والحزن رسم ملامحه على ملامح سعود .....

بدر جاء مسرع يتخبط الابواب وشاف نواف جالس بحزن ..

بدر : وش فيه نواف ..؟ وش فيه وش صار ؟

نواف واهو يصد عن بدر : ضي تطلبك الحل ..؟

بدر منصدم : وشلووووووووون ...

بندر اللي مره تأثر بهالخبر : لا تقول وشلون اذكر الله وانا لله وانا اليه راجعون لحول ولا قوة إلا بالله .. كلنا رايحين بهالطريق ..................

-

-



في غــــــــــــــــــرفة العــــــــــــــــــــــــمليات



" حيث تلك النماذج المثالية تعمل جاهدة لإسعاف المرضى "



الدكتور رمزي يحاول جاهداً لإنعاش نبضات ضي ...العملية استغرقت 6 ساعات .....



في تمام الســـــــــــــاعه 6 صباحاً

طلع البروفيسور رمزي منهك من هالعملية ...

بدر كان جالس عند باب غرفة خالد وحزين مره ( طبعا كان بدون عقال ) شاف الدكتور رمزي طالع ناظر فيه على باله انه مسوي عملية لمريض ...

الدكتور رمزي منهك مره وقف عند الريسبشن وقال : سجلوا عندكم المريضه ضي بنت عبدالرحمن تنقل للعناية المركزة ..

بدر سمع ويحس انه ماسمع معقوله ضي لسى عايشه

راح بسرعه ومسك الدكتور وقال : دكتور لو سمحت المريضة ضي للحين عايشه

الدكتور : ايووووه ولسى طالعين من العمليه بتاعتها وان شالله نرجوا من الله يشفيها واهي تحت الخطر الحين

بدر : متأكد دكتوور ضي بنت عبدالرحمن الـ..

الدكتور : أي حرم خالد بن محمد الـ..

بدر بإستبشار : الله يبشرك في الخير .............ياربي لك الحمد



بدر راح مايدري وين يمشي يتصدم في العالم والابواب

فتح الباب على جناح خالد اللي كان حزين مره و يواجه موجة حزن عارمة تعصف في حياته

بدر : خالــــــــــــــد ابشرك

" خالد بينه وبين نفسه أي بشرى بعد موت الغالية ...."

بندر بعتب لبدر : خير ان شالله ماتشوفه تعبان وش تبي تقول مو وقته يااخي ...

بدر بإستبشار : إلا وقته ونص خالد ابشرك ضي ماماتت ضي في العناية

خالد بحلق عيونه بألم : وش قلت .......

بدر : اللي سمعت والله بعد بنادي لك الدكتور رمزي

الدكتور رمزي يتخطى الخطى وهو ينزع الباب بهدوء ينم عن ثقله ووقاره ..

الدكتور رمزي : ايوووه يابرنسيس خالد شو يعني نسميه هذا وفاء لزوجتك اذا تعبت لازم تتعب

خالد : دكتور وين ضي زوجتي ..؟

الدكتور : في العناية المركزة ....

خالد يناظر بندر و بدر : يعني ما ما ما ماتت ...

الدكتور : لا الحمدلله بفضل من الله سبحانه وتعالى استطعنااا ننقذها

خالد : الحمدلله والشكر لك يارب ......

كل الشــــــــــباب

حمدو ا الله على هالخبر

خالد صلى صلاة شكر لله ..........

الشيخ ابو وليد جاء يتطمن على بنته وشافها وكان خالد جالس عندها في العناية

، طلعوا خالد ودخلوا ابوها اللي ضم خالد وبكى من قلب .....

الدكتور رمزي : يآخ خالد ممكن تتفضل معايا المكتب شوي!!

خالد : خير دكتور ضي فيها شيء

الكتور : خل ايمانك بالله قوي تعال معايا وان شاله بفهمك على كل شيء

-

-

خالد : دكتور يلا احنا لوحدنا قلبي طار وش فيها زوجتي ؟؟

الذكتور رمزي : شوف ياابني ، انا عشان المستشفى دي اللي كرمتني اللي اختارتني من بين 300 بروفيسور في ألمانيا مش راح احرضك عليهم ..

خالد مبلم : يادكتور خرشت قلبي وش السالفه .؟

الدكتور : اسمع يابني زوجتك في احد عطاها ابرة متسممه بالغلط يمكم و دي الحقنة تأثر على حياتها وعلى حياة الجنين

خالد عصب : ابرة متسممه وشلون وين الرقابه يعلن اشكالهم !

الدكتور : والله مش عارف يابني بس انا ماصرفت الابرة دي لزوجتك ، والامن بيقولوا ان في ممرضة دخلت عليها الساعه 12 بالضبط ود موعد مغادرة الممرضات واستلام الاخريات يعني فيه حاقه غريبة

خالد بعد صمت : يعني بتفهمني يادكتور ان ان ان

الدكتور : ايووووه بالضبط يابني فيه مؤامره او مخطط من عديمي الضمير بس انا اوعدك بتابع الموضوع وزوجتك ماتخافش عليها ان شالله كلها اسبوع اسبوعين وراح تكون احسن بإذن الله انت ادعي لها بس..

خالد : حسبي الله ونعم الوكيل وشلون ومين بس ........ مين له مصلحه انا ماضريت احد ولا زوجتي بعد

الدكتور : دعواتك ياابني ، والغلط مش منك من إدراة المستشفى دي !

خالد : وربي الكريم لااطيرهم واحد واحد وتشووف

" طلع خالد و هو معصب وحالف انه يطير مدير المستشفى والمرافقين الكرام له "

بندر شاف خالــــــــــــــد قابــس وطاير بالمشي

بندر : خالد وش فيك وووين رايح ؟

خالد بصوت مكتوم : شوي وراجع ......

سعود : بندر رح معه الحقه شكله مو طبيعي انا بجلس انتظر بو وليد

نواف شاف خالد طاير وشكله معصب ومتضايق وراح معه وبندر لحقهم كلهم ركبوا اساسنير واحد ......... بندر : ريح اعصابك خالد وش فيك ..؟

خالد : أي راحه واي نيلة واي قرف

نواف : خالد اذكر الله زوجتك والحمدلله طلعت عايشه خلاص عاد احمد ربك على النعمة

خالد : الحمدلله والشكر لله ........

" خالد يمشي مسرع وبندر ونواف يتطالعون مايدرون وش السالفه ...خالد فتح باب المدير بدون استئذان ولا شيء ......... المدير كان عنده اثنين رجال اعمال بيتعاقدون مع المستشفى مقابل توفير اللالات ( خالد مشهور في هالمجال لإن عنده مستشفى خاص بس لانه يحب ضي موت وداها ذالمستشفى عشان في بروفيسور )

خالد صقع الباب بقووه ..... "

المدير ناظر : هلاااااااوالله ابو رامي

خالد بعصبية : وانتم خليتوا فيها هلا

المدير مستغرب : وش السالفه ياابوي ..؟

خالد يطق الطاولة : ممكن اعرف وش وظيفتك هنا بالضبط ..؟

نواف يساسر يندر : يااخوي شكل اخوي فقد عقله

بندر : انطم بنشوف وش اخرتها

المدير : خير يابو رامي وش هالإسلوب !

خالد يصرخ : جاوبني يامدير الغفلة

المدير : خالد احترم نفسك او بضطر انادي لك الامن

خالد : تسوونها ولا شيء كنتم بتقتلون نفس برئيه لإاهمالكم وتؤاطكم ، زوجتي في العناية بسبب اهمال وبسبب فلوس تندفع لكم ورجيتوا قلوب حسبي الله عليكم لهالدرجة المادة اعمت القلوب

( بندر و نواف فهموا السالفه انه اللي في ضي خطا طبي )

واحد من رجال الأعمال اللي جالسين : طيب يااخوي ماعليش الخطا الطبي وراد في كل مكان والحمدلله على سلامة زوجتك

خالد يناظر فيه : ليته خطأ طبي المشكلة مؤامرة قتل متعمد ...........

المدير تفاجأ : كيف ياخالد مستحيل وشووون

خالد : مدري اعتقد انه شغلك ذا ياسعادة المدير اسمع

معاك 24 ساعه تطلع لي ملابسات القضية وإلا ورب الكعبة لاخليك تندم على اليوم اللي فتحت فيه مستشفى "... وطلع خالد والشباب وراه"

نواف : يلعن شكلهم عيال اللذين معقوله قتل متعمد ............

بندر : خالد طيب وش اللي يخليك متأكد ...!

خالد تنهد : البروفيسور رمزي قال لي ............ بس ان شالله تصحى زوجتي واشوف السالفه منها....!





طبـــــــــــعا نبي نشيــــــــك على حالة العصــــــابة



نسرين طايرة فرح لإنها تحسب ضي ماتت واللي ببطنها مات المغفلة عطتهم شي 80,000 ريال ....

عبير كانت خايفه مره ...

نسرين : برافو عليك ياقدعه ...

عبير : أنا قلبي يضرب لإن المستشفى اكيد مقلوب وانا مادوامت .!!

ام زكي : لازم تداومي عشان ماتصيري في موضع شك

نسرين : اهم شيء اسمعي اذا صار شيء لا تقولين طاريي هاه ترى ذا من شروط الاتفاق

عبير : لا تخافي مش راح اتطرق ليك .....

نسرين استأذنت واهي فرحانه مره ...........

دخلت البيت وشافت زينة تعشي امها << ياقلبو يا زينة بس على طيبتها

زينة ناظرت فيها وطنشتها...

نسرين ناظرت في زينة وقالت : تدرين أنا مبسوطة مره اليوم ماابي ابوز سعادتي بوجهك الخايس ههههههه فعلا اعجبني اخوي فعلا تركك خدامة درجة اولى لامي ....

زينة مطنشة وتعشي خالتها...

رامي وراما نزلوا ولا حتى سلمت عليهم امهم ...

جلسوا عند زينة ...

نسرين طلعت فوق في جو ملئ في اسارير السعادة

دخـــــــــــــــل بــــــــــــــــندر منـــــهك تخــــــــيوا له يوميــــن ماجا البيت واذا ســـــألوه الاهــــــــــل قـــــــال عـــنده إســـــــــــتلام < - - نفسيــــــته تعـــــــــــبانه بقوة

بندر : السلام عليكم

الجميع : وعليكم السـلام

" بندر بوس راس امه وواضح من شكله انه تعبان .... "

زينة طنشته لإنه هزءها آخر مره وهمشها تماما ...

بندر فقد نسرين ومايعرف ليش حس إن لها يد في اللي صار لضي ..

بندر بحرص : رامي وين امك ..؟

رامي : فوق

بندر اخذ نفس عميق : اشوى

الخاله ام تركي سمعت هالكلمة وحست إن بنتها مسويه شيء لإن لها يومين مو طبيعيه فرحانه وماتجلس في البيت ابد ،

زينة : يمه فيك شيء ..؟

بندر انتبه لكلمة زينة وقرب لأمه مسك يدها : سلامات يمه فيك شيء..تشكين شيء

امه ضمته وبكت في موقف باكي " امه تبكي على حاله ابد شكله مو مرتاح خير شر وهالرؤية كسرت قلب امه "

وزيــــــنة كانت تناظرهم محــــتاره ماتعرف وش تقدر تسوي ..( كتمت عبرتها بقوة وطلعت تفضفض عبرتها برى)




)( يا طيـــــــــــــــور البــــحر انشــدي لحــــن الحـــياة لمن أهلكته الهمـــومـ )(



بنـــــــدر جلـــس في الصالة اللي تحت شــوي بعد ما نامت امه

وبعدين طلع فــــــــوق ، دخل على نسرين اللي كانت تتكلم في الجوال مع ام زكي تأخذ آخر المستجدات ..

نسرين من النوع اللي يحكي بصوت عالي

نسرين : هههههههه أي احسن تستاهل الله لا يرحمها بعد بجهنم الحمراء

ام زكي : الله يستر يابنت الست ماتت مايجوز لها إلا الرحمة ههههههه

نسرين : ياساتر تذبحين القتيل وتمشين بجنازته هههههه

ام زكي : ذا حال الأيام دي النفاق اهو اللي يعبرك عند هالعالم

نسرين : صدقتِ والله شكلي بصير منافقة ( وش دعوة عاد مانتب منافقة ) عشان اتوفق

ام زكي : هههههههه ياساتر تلاقي خالد الحين مقطع عمرو على زوجتو

نسرين : أي اكيد يفكر كيف يرجع ههههههه تدرين لو يموت ما راح اوافق بذل الحيوان زي ماذلني وتزوج علي وحده غريبة

بندر ما يسمع مضبوط ولكن تقريبا " لب الموضوع فهمه "

عصــــب مايقــــــــدر يتحمل اكثر وفتح الباب بقوه....

نسرين : اوكي ام ناصر احاكيك وقت ثاني اوكي سلمي على البنات ...

نسرين : خير ان شالله وش فيك داخل كذى وينى فيه ..؟

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم