رواية في صمتي كلام -19


رواية في صمتي كلام - غرام


رواية في صمتي كلام -19

طارق وهو يشووفها رايحه ويقوول .. اااه يانجود ما ادري ليه سكت لمى شفتك ما ادري ليه انخرس لساني
لمى تكلمتي ماادري منو المظلوم انتي ولا ابوي .. ااااه يا يبه وش سويت ضيعتها من يدك وانت السبب ..

السااعه 12 الظهر .. تدخل انجود البيت .. .

نوره .. هلا والله بانجود ..
انجود.. هلا والله فيك يا شمعة هالبيت ..
نوره .. تبغين غدى يا عين نوره ..
انجود .. لا يا يمه تعباانه شوي .. وابغى ارتااح .
نوره .. على راحتك ..
وترووح انجود لغرفتها وهي متحطمه ومذهووله من الكلام اللي قالته يعني معقووله هذا اخوي طارق وش اللي قلته
له ياربي ما ادري وش قلت .. كانت في حاله ما يعلم بها الا ربي .. اووووووووووف .. وتمسك
جوالها .. وتتصل في داود ...
انجوود .. السلام عليكم ..
داود.. وعليكم السلام والرحمه ..
انجود .. كيفك ..
داود .. بخير يالغاليه ..
انجود .. داوود ..
داود .. وش فيك يا انجود احس انك متضاايقه ..
انجود وهي تبكي .. ...........
داود .. وش فيك يا انجود ..
انجود .. ما اقدر اقوله بالتلفوون .. بس ياليت انك تجي لللبيت الحين ..
داود.. اسف يا انجود حاليا انا في الكليه وبعدها برووح لمشواار مع صديقي مشوار مهم ..
انجود ..اووكيه مع السلامه ..
داود .. لحظه يا انجود ..
انجود .. خلاص ما ابغااك .. وهي تغفل الجوال ..
داود .. يحااول يتصل عليها مره ثانيه بس ما ترد .. وهو يرسل لها رساله ..
((( وش فيك يا انجووود ردي علي لا تصيرين دلوووعه زيااده وش قلنا )) وهي ما ترد عليه ..

لكن كانت المصيبه الكبرى تحت .. اللي ما كان احد حااسب لها احسااب ولا متوقعها ..
يدخل الخال راشد معصب ..
نوره .. راشد وش فيك ...
راشد .. وينها وينها بنت الكلب .
نوره .. منو اللي وينها ..؟
راشد .. في غيرها سود الله وجها .. انجود ..
نوره .. وش سوت انجود..
راشد .. وينها يا يمه ..
نوره .. لا تقرب منها يارااشد وقلي وش سوت ..؟
راشد بعصبيه .. اكيد وش سوت تدلعينها وتقولين محد له خص فيها شووفيها سودت وجوهنا سود الله وجها ..
هذي اخر تدليعتك وين شووفيها ..
نوره .. خبرني وش سوت .؟
راشد يعطي امه ظهره ويركب لدرج ومعه عصااه .. رايح لغرفة انجود ...ويدخل غرفتها بكل قوه ..
راشد... انجوووووووووووووود ..
انجود كانت ممدده ارجولها وتقرا كتااب ..وهي تفز بصووت خالها ..
راشد .. وهو يقرب منها من السرير ويشووش شعرها .. وينزلها عن السرير وانجود بصرااخ ..اااااااااااااااي
ااااااااااااااااي يا خالي ..
نوره وهي تصعد الدرج .. وتدخل غرفة انجود ... راشد خل انجود ..
راشد بصراخ.. يمه اطلعي برى وربي لسوي فيها شي ما شاافته .. على اخر العمر تسود وجهنا ..
نوره .. قلي وش سوت ..
راشد وهي يضرب انجود بقوووووه .. وانجود تصاارخ ااااااااااااااي يماااااااااااااا يماااااااااااااااا
راشد .. على اخر العمر يجي طلال ويقوولي امسك بنت اختك عن اختي هند .. الانها تكلم وااحد وتطلعين
معه ومهدده هند ااذا تكلمت راح تفضحينها .. هذي اخرتها يا انجود ..
انجود .. وربي ما اكلم احد ولا عمري طلعت معه ..
نوره .. لا ياراشد انجود ما تسوويها ..
راشد يمسك امه ويطلعها من الغرفه بالغصب ..
نوره وهي تصاارخ .. لا ياراشد لا ياراشد ..
راشد .. لا اذا سكت كثير يا يمه والحين لازم اربيها عدل ..
انجود وهي تبكي وتترجى خالها .. والله يا خالي انه هي اللي تسوي كذا ..
راشد .. ولا تتبلين على البنت .. وياخذ العصى ويضربهاااااااا بقوووه .. وانجود بصووت بصرااخ وبالم
بكل لغة وجع واههه تتصرخ وامها نوره وراء البااب لا حول ولا قوه لها الانه راشد غاافل البااب ..
انجود ... ااااااااااااااي ياخالي وربي ما سويتها ...
راشد .. انا دلعتك كثييير يا انجود انا خلاص لازم اربيك من اول ..ويضرب بقوه ما تتوقعونها لدرجه خلت انجود ما
تصرخ من الاه بس خلتها تصرخ بصووووت خله القلب ينطق من الوجع .. انجود اغمى عليها ..
نوره من وراء الباااب .. راشد افتح يا راشد وش فيها انجود راشد .. ..
راشد وهو يفتح الباااب .. الا امه نوره تطيح على الباب من اول ما شاافة انجود ودمها حولها وبكل ظربه بجسمها ..
نوره .بهمس وهي مااسكه قلبها على الارضوتبكي بقوه وهي جالسه.. وش سويت يا راشد .. وش سوويت يا راشد .
وهي تطيح وتشهق ويقرب منها راشد .. يمــــاااااااااااا يمـاااااااااااا ..
نوره ..وهي تشوف راشد بعيونها وهي غضباانه عليه وهي طاايحه على الارض تلف رقبتها وتشوف
انجود كيف طاايحه هي الثاانيه والدم حولها وجسمها مكسووور من العصى وكيف العصى انكسرت على جسمها ..
راشد وهو يشووف عيون امه غمضت وهو يصرخ بصووووووووووووت عالي .. ويسرع يشيل امه ياخذ
للمستشفى ..ويشيل انجود معه وهو يتصل على داود ويقوول له الحقني للمستشفى ..


في المستشفـــــى كان داود .. وهو يصارخ على ابوه ..
داود . ليه يا يبه تسووي كذا ليه .. ليه تضربها .. شووف الحين امي نوره دااخل عند الدكتور له سااعه ما طلع
وانجود في العناايه المشدده ولا وهذا غير الستجواب الي راح يحققونه معك ..

الدكتور يطلع من الغرفه ..
راشد .. ها يا دكتور اشلوونها امي ..
الدكتور .. البقيه في حياتك ..
راشد وهو يصرخ ويجلس بركبه ويمسك راسه اااااااااااااااااااااااااااااااا انا السبب ..
داود منذهل من الخبر ومو متوقعه .. واول شي جاء براسه كيف انجود راح تستقبل هالخبر ..؟


هنـــــــــــا الجزء ينتهي ... ولقاانه في الجزء التااسع ..

توقعون وش الاحدااث الي راح تصير ..؟؟
ماراح اكتب توقعاات او اي شي .. ابغااكم انتوا اللي تفكرون اشوي معي ..

وها وش رايكم في الجزء هذا ..؟؟

نتواصل انجوووووووووووووووود .. ولا تحرموووني من تعليقااتكم يا حباايبي
نتواصل انجاااال



الـــــــــجزء الــــــتاســــــــــع

الدكتور يطلع من الغرفه ..
راشد .. ها يا دكتور اشلوونها امي ..
الدكتور .. البقيه في حياتك ..
راشد وهو يصرخ ويجلس بركبه ويمسك راسه اااااااااااااااااااااااااااااااا انا السبب انا السبب وش سويت ..

داود منذهل من الخبر ومو متوقعه .. واول شي جاء براسه كيف انجود راح تستقبل هالخبر ..؟ كيف راح تستقبل
خبر وفاات امهااا نوره .. وهو يقرب من ابوه وبصمت وبرهبه وخووف وبكى .. يمسك كتف ابوه ويقول
الله يساامحك يا يبه وش سويت .. وهو يبكي لاول مره يبكي لخساارته انساانه غاليه بنسبه له ..

بعد مرور يوومين بس من وفاات الجده نوره .. انجود في العناايه المشدده وبعدها ما خبروها بالخبر الانه
مضرووبه بقووه ومريضه من ضرباات خالها لها .. وهي لسه مغمي عليها ومو عارفه وين هي ..

يرجع الخال سعد بروحه على اول طيااره له من بلغووه بالخبر .. وفي البيت الكبير بيت الجده نوره ..
يدخل سعد على البيت الي شااف الناس فيه يصارخون .. وهو يدخل وهو كله حزن وماسك نفسه .. وهو يقول في
قلبه مو متوقع هالبيت من دونك يالغاليه والله اني متحسف على رووحتي منك ليتني سمعت كلمتك وما سافرت وانتي
زعلانه مني ..
الا ذااك الشخص اللي يقرب من سعد ويقوول .. عظم الله اجرك يا عمي ..
سعد وهو يلتفت لصووت .. داود ..
داود .. عظم الله اجرك ...
سعد .. اجرنا واجرك .. وين ابوك ..
داود .. ابوي صار مو ابوي ...ابوي متحطم ومن يومها وهو حالته ماهي بحااال يا عمي سعد ..
سعد .. ابغى اعرف وش السالفه وشلون انجود الحين ..
داود .. السالفه كبيره يا خالي وطويله .. وانجود ربك اللي عالم فيها ..
سعد .. هي اعرفت بالخبر ..
داود يتنهد بالم .. للاسف لا ..
سعد .. وينها الحين ..
داود .. لسه في المستشفى وفي العناايه ..
سعد بشهق .. وشهو تقول بالعناايه لدرجه هذي ابوك وش مسووي فيها يا داود ..!!
داود .. قلت لك السالفه كبيره يا عمي ..
سعد .. انا رايح ..
داود .. لحظه يا عمي وين رايح ؟؟
سعد .. بروح لانجود اشووفها وبعدها ارجع لكم..
داود .. عمي سعد لحظه ..
سعد .. وش فيك يا داود ..
داود .. تكفى اذا شفت انجود صاحبه لا تبلغها ولا تسالها وش اللي حصل ..
سعد .. ليه يا داود..؟
داود .. ولا تتخرع من الجروح الي فيها ..
سعد .. انا ما فهمت منك يا داود من وانا في لندن قلتوا لي الانه ابوك ضرب انجود ولمى ضربها طاحت جدتك نوره
وبعدها ماتت من الصدمه ليه ابوك وش عامل لها كمااان ..؟
داود وهو منزل راسه ..لمى ترجع اقولك وش السالفه ياخالي .. بس ياليت انك ما تعاتب ابوي يا عمي الانه اللي
فيه يكفيه ..
سعد .. لمى ارجع وافهم السالفه يصير خير ...ويرووح لانجود ..

داود ويدخل على ابوه في الدوانيه بين الرجاجيل كان جالس وصاامت ودمووعه ماراحت عن جفنه وهو يردد ماتت وهي
غضبانه علي ..
داود وهو يقرب منه .. خلاص يا يبه ادعي لها برحمه .. وبعدها بصمت .. يبه عمي سعد جااء من لندن ..
راشد وهو يرفع راسه ودمووع ماليه وجهه وبصوت همس وندم .. جاء سعد ..!!
داود .. ايوه جااء .. لكن سالني وش اللي صار قلت له السالفه طويله .. وبعدها راح يشوف انجود ..
راشد بحزن .. وكيف انجود الحين .؟
داود وهو منزل راسه .. يبه انجود حالتها صعبه .. كل وجها وجسمها جرووح وماضنتي انها راح تساامحك على اللي
سويته لها وسويته بامي نوره ..
راشد .. انا غلط وغلطتي كبيره ..وكانت لحظة غضب ما قدرت امسك نفسي فيها يا داود تكفى انا تعباان ..
داود وهو يمسك ابوه .. هدي يا يبه وانجود انشااءالله راح تكون بخير ..
راشد.. وين تكون بخير وانا اللي ضربتها بقوه وخليتها تموت من الضرب .. وياويل حالي بعد ما تعرف بانه امي ميته
راح تحط الووم علي ..
داود ساكت ... اااه يا يبه اللي سويته مو بهين بنسبه لانجود .. الله يعلم بحالها يوم تصحى وتعرف بالخبر .. ماظن
انها راح تستحمل هالصدمه ...


الساعه... اربع العصر طيف جالسه على التلفزيون ..
وهي تسوالف مع امها .. الا ذااك الجوال يتصل ..
ام علي .. منو يا طيف ..
طيف .. غريبه هذي رهف صديقتي في الكليه ..وتشيله ..
رهف بصوت حزين ...السلام عليكم ..
طيف .. وعليكم السلام والرحمه ..
رهف وصوتها باين عليه البكى ..
طيف .. وش فيك يا رهف ..
رهف .. ما دريتي يا طيف بالخبر انجود ..
طيف بتعجب .. وش اللي حصل يا رهف ارعبتيني .؟
رهف .. انجود في العناايه المشدده ..
طيف بشهقه .. من متى هالخبر ..
رهف .. من يومين من راحت عنا بالكليه ..
طيف .. ليه وش فيها .. ؟؟
رهف .. جاتها صدمه .. بس الصدمه هذي جاءت لها من خالها راشد .. والمصيبه الكبيره لمى تصحى من الصدمه
راح تلقى صدمه ثاانيه ما اظن انها راح تستحملها يا طيف وهي تبكي ..
طيف بصراخ .. رهف ردي علي وش فيها انجود وش اللي حصل لها ..
رهف .. انجود يا طيف حالتها الله يعلم فيها .. ولكن اللي عرفته كان خالها راشد هو السبب في وقوعها وهو السبب
في مووت امه نوره ..
طيف ببكى وبصراخ .. نوووره ماااتت ..
ام علي تقرب من طيف .. طيف وش فيك منو اللي مااات ..
رهف .. المشكله انه انجود بعدها ما تدري وحالتها تكسر الخااطر كلها ضرب ..
طيف .. انتي رحتي لها ..
رهف .. اي رحت لها وياليتني ما رحت .. حالتها جد مره خطيره ..
طيف .. وامها كيف مااتت ..
رهف .. اسالت زوجة خالها وقالت لي سكته دمااغيه ..
طيف.. يا ويل حالي بك يا انجود وهي تبكي .. كيف راح تكون حالها لمى تعرف بمووت اعز انساانه لها .. ياربي
يكوون بعووها ..
رهف ببكى .. يااي يا طيف دموعي من الباارحه مو قادره توقف .. ومو قادره استوعب الخبر ..
طيف .. اليوم لازم ازورها ..
رهف .. لالا يا طيف انصحك ما ترووحي لها .. وربي حالتها صعبه عليك ..
طيف ... ياقلبي يا انجود ..
رهف .. الواايرات عليها من كل نااحيه ووجهها كله ضرب بس لمى سالت زوجة خالها ليه هي كذا او وش اللي
حصل لها .. اسكتت وما تكلمت .. وانا سكت قلت يمكن شي خصوصي ما حبيت اتدخل فيه ..
طيف .. وشهو تقولين مظرووبه .. لالا السالفه كبيره يا رهف اللي انجود في العناايه وجدتتها مااتت بسكته دماغيه ..
اكيد السالفه كبيره ...
رهف .. مالي خص فيهم المهم عندي انجود كيف راح تستقبل الخبر .. اكيد راح تموت او انها تصير مجنوونه ..
انتي ما تدرين هالخبر وش راح يسوي بانجووود يا طيف ..


طيف .. للاسف عارفه وش راح يسبب لها اشياااااء كثيره .. بس ربك يعينها ويرحم حالها ..
رهف .. يالله انا لازم اغفل الحين ..احس اني تعباانه ..
طيف .. ما الوومك وربي انا انصدمت من الخبر ..
رهف .. يالله بكره نروح انا وانتي لبيتها ونعزي اهلها ونقول حنا صديقااتها ..
طيف .. حلو خلاص انا معك .. مع السلامه ...
رهف .. مع السلامه<< وتغلق الخط ..
طيف وهي سرحاانه ودمووعها تنزل منهااا ..
ام علي .. طيف وش بك يا بنتي منو اللي ماات ..
طيف بدمووع .. يمه ااااااااااا يا يمه ما ادري وش اقوول ..
ام علي .. وش اللي حصل يا طيف ارعبتيني ..
طيف .. تعرفين صديقتي انجود اللي جاتني في المستشفى ..
ام علي .. اي اعرفها ..
طيف .. تتذكرين لمى قلت لك انجود مثل اولدي تركي ..
ام علي .. ااااي هذي اللي ابوها رمااها وامها ميته ..
طيف .. ايوه يا يمه المسكينه ماتت جدتها اللي تقول لها يمه .. مااتت الي كانت لها كل شي .. ياويل حالي يايمه
لمى تعرف بالخبر ..ياويل حالي لمى يكون تركي زيها ما يلقا احد جنبه ..
ام علي .. طيف هدي ..
طيف .. انجود خلاص ابوها مو عندها وخالها راشد في بيته وخالها سعد في لندن كيف راح تعيش .. ااااااااه يا يمه
حالتها اكسرت قلبي ..
ام علي .. ربك معها يا طيف ..
طيف .. بس انتي ما تدرين انجود داايم تسولف عن امها نوره وانها ما تناام الا بحظنها كيف الحين ..؟
ام علي .. ربك كريم يا طيف ويعينها ..
طيف تتنهد .. الله يعينك يا انجود ويصبر قلبك على فرقااء امك ..


في نااحيه ثااانيه جالسه في غرفة انجود وهي ميته من البكى محد يمها كانت تصااارخ بالم .. وهي تشوف صور انجود
وتشوووف صوور امها نوره بالجداار اللي كان بنسبه لانجود حياتها..
دلال .. جالسه وهي تشووف بقاايا من عصى ابوها وهي تقول ليت العصى ما طاعتك يا يبه ليت كل شي ينعاد
ويتصلح .. اااه يا يبه وش سويت بانجود اللي حالتها تكسر القلب .. ااااه يا يبه ليه تظلمها .. انجود مستحيل انها تحب
او تطلع مع احد .. ليه خسرت اثنين في يوم وااحد ..
اااه يا انجود وش حالك لمى تعرفي بالخبر ..؟ اكيد ماراح
تعيشين دقيقه بجنااح ابوي .. ولا راح تستحملين هالحيياة اللي عذبتك ..
الي اخذت امك العنود وبعدها احرمتك من ابوك وبعدها عذبتك في حياتك واخذت شمعة البيت بنسبه لك .. ااه
يا انجود كيف حيااتك بعدها .. امي نوره ااااااااااه راح افقد هلانساانه الحنوونه راح افقد اسمها على لسااني ..
راح افقد حنانها راح افقد صوتهااا راح افقدها بكل زاايه بهالبيت ...
ااااااااه ما ادري ليه قلبي على انجووود يعورني


ماتستااهل اللي حصل لها .. تدخل عليها امها نوف ..
نوف .. دلال يا قلبي تعالي اكلي لك لقمه ..
دلال .. يمه ماني مشتهيه اكل ..
نوف .. انتي من امس ما اكلتي .. تعالي ياقلبي اكلي لك لقمه ..
دلال .. في حريم تحت ..
نوف .. اي في كثااار ..
دلال ... ما ابغى انزل يا يمه خليني هنا ..
نوف .. على راحتك يا بنتي ... وتطلع ...
دلال وهي تقووم وتشووف جدار الصور وتشوف صوورت هند وهي تقول .. انتي السبب يا هند في كل شي انتي
السبب اللي ضيعتي انجود وذبحتي امي نوره .. ما اظن انها راح ترحمك انجود على فعلتك السوده وربي ما اخليها لها..
وهي تبكي من الحزن والقهر اللي في قلبها ...وتقول .. ما تستاهلين ياهند قلب انجود اللي انصحك ما تستااهلين انجود
يا هند.. وحرام عليك اللي سويتي لها موشويه طعنتيها مع الجرح يا هند طعنتي البنت اللي افتحت لك قلبها
طعنتي البنت اللي تربتي معها ...
ااااه يا انجود صدمتك كل يوم تكبر ..وماااالومك لو كرهتي خيااتك ...

توها تنزل من غرفتها تشووف امها تبكي حيييل وجنبها اخوها طلال هم يصارخ ويعاتب امه .. تجلس على صوب
وتسمع حوارهم من غير ما يتنبهون لها ..

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم