رواية ماتخيلتك حبيبي -1


رواية ماتخيلتك حبيبي -1

رواية ماتخيلتك حبيبي -1

الشخصيات الرئيسية

عايلة ) فهد / أبو طلال وآم طلال ( سارة

أولاده/ طلال 27 ويعمل في الشرطة نقيب وهو عنيد
ناجي 22 يدرس في الخارج و قلبه طيب
ومايشيل علي أحد ويحب كثير مثل أخته

عايلة) يوسف/ أبو ماجد وأم ماجد ( فاطمة

شهد العمر 24 تعمل مدرسه تعيش مع أمها هدى
أنسانه هاديه لكن عصبيه وجريئه ما تسكت عن حقها وتحب إخوانها وخاصة مازن

أولاده/ ماجد22 يدرس في الجامعة سنه الأخيرة
عند الجد... جد وهو يموت في شهد ويختلف معها فتصرفها مع طلال

مروان 21يدرس طب سنه ثانيه في بريطانيا مع ناجي

مازن18 ثالث ثانوي علمي وهو سكر العائلة وهو يحب يحرق أعصاب شهد وأمها وبعض الأحيان طلال

عمر 30سنة يعش وحده في شقه ولم يتزوج وهو
يحب جميع أبناء أخونه ماعدى شهد فهي الأكثر

عايلة) سعود أبو مرام 35/ وأم مرام (فرح 29 وهي حامل في الشهر الثالث و لديها بنتان مرام 5//3أسيل

هدى زوجة أبو ماجد الأولى وأخت سعود وأم شهد

 الجزء الأول 


 المدرسة 


بعد نهاية الدوام

شهد تجمع إغراضها لتذهب إلى بيت أبيها بعد الدوام

وهي تكره الذهاب إلى هناك بسب زوجة أبيها فهي لا
ا
تحبها رغم أنها تعاملها بطيبة لان تظن ابتعاد أبوها وأمها هي السبب

شهد: الله يعيني على فطوم

ريم صديقة شهد: شهد ليش زعلانه

شهد: اليوم بروح بيت أبوي

ريم :عادي كل أربعاء

شهد : وأنا ماابغى أروح علشان فطوم وطلول السخيف

ريم : أيه اثاري السالفة فيها طلال
شهد : ريم
ريم : بس خلاص.. أبي أعرف ليش ما تحبين طلال
شهد : لأنه بصراحة سخيف ودمه ثقيل وكل ما يشفوني يصرخ علي

ريم : وأنتي ما تقصرين فيه طبعا

شهد : أجل اتركه ألين يتحكم فيني ويفرض رأيه علي مابقى إلا هي
ريم : أبوك وعمك ما يقولن شئ

شهد : ياريت يقولون آلا واقفين معه بس عمي عمر معي لاأني بنت وهو ولد والله كرهني في حالي

ألا روحها لهم علي كثير ما يصرخ علي

ريم :هههه لا تروحين أجل

شهد : ههههه ضحكتيني واذا ماني برايحة طلول راح يقوم الدنيا ومايجلسها
كل هذا عشان يغثني

ريم : اممم آنا أحس انه يحبك

شهد : حبته ام أربعة واربعين هذا ما يعرف يحب

ريم : هههههه الله يعينك انزلي يمكن السيارة جادت

شهد :مع السلامة والله يصبرني إلى يوم الجمعة

ريم :هههههههههه الله يعين

وهي نازله الدرج تفكر في كلمة أمها كيف تمسك أعصابها قدام مرة أبوها و طلال و دق جواله وناظرت بجواله ييه ..فارس الغبرة يتصل بك
شهد : خير
طلال : بل اتركيني بسلام طيب أنا طالع برى اريح لي
شهد :نعم و برى وين؟؟
طلال : يعني وين عند باب المدرسة بسرعة أنتظرك
شهد: أنا مراح أروح معك بجبني خالي سعود
طلال : نعم ما سمعت عيدي كلامك بالله أذا ما طلعت خلال خمس دقا يق لا تلوميني على اللي بسويه فيك
شهد:اووكي أف منك
طلال : لا تتأففين سمعتي
شهد :سمعت وقفلت الجوال بوجهه بدون ما تقول مع السلامة وهي تضحك ربي يعين ابلشنا..وش يفكنا من لسانه؟؟

&&& بيت سعود&&&


هدى مع فرح زوجة أخوها

فرح: ليش خايفه

هدى :يا فرح أنتي تعرفي شهد كيف تعامل أم ماجد وطلال..
فرح : من هي صغيره وهي تعاملهم كذا
هدى: بس الحين هي كبيره ولزمن تغير المعامله حقتها!!
فرح: مستحيل تتغير هي بيوم وليله
هدى: تعبت معها من كثر ما أنبهها ولا كأنها تسمع وأبوها ماهو براضي على تصرفاتها

فرح: أهه أنت تعرفين بنتك هي هاديه لكن عنيدة ولسانها يا كافي
هدى : الله يهديها و تصبرين عليها
فرح: ههههه حرام عليك
ورن جوال هدى

&&& السيارة &&&


طلال : وهو يطلع جواله أنا تقفل بوجهي طيب خليها تركب السيارة بس

شهد : وهي تركب السيارة في الخلف السلام عليكم
وتناظر طلال تبيه يرد السلام

طلال : مشاء الله عرفتي تسلمين الحين

شهد : ممكن الحين تمشي ومالي نفس على الهذره

عصب طلال وما يحب أحد يتجاهل كلامه

رجع برأسه للخلف وهو يصرخ

طلال : أنا ما أشتغل عندك فاهمه وثاني مره تقفلين الجوال بوجهي اكسر أيدك فهمتي وبعدين أنا ماجيتك من نفسي عمي قالي أجيبك وتعالي اركبي قدام ...
و بعصبية ترد ..
شهد : الله يخلي خالي لي عن مذلة الناس وأنا ماني براكبه قدام إلا مع خالي أو أخوي وأنت ولا واحد منهم

طلال : وبعدين علي طولة اللسان اذا ماسكتي
شهد : وأنا ماني بساكتة ولاني براكبه قدام وش عندك برأسك شي ؟

هو عصب بزيادة وهي عاندته اكثر


وسكت شهرزاد عن الكلام




الجزء الثاني


طلال : شوفي لك دقيقه تركبين قدام ولا خليك تندمين
شهد : لاتجلس تهدد
طلال : طيب أنا أوريك
وحرك السيارة وهو في قمة الغضب
شهد ولاهمها.. جلست تكلم أمها من جوالها
شهد: هلا وغلا يأحلا أم في الدنيا
أم شهد: هلا ببنيتي
شهد: هذا الترحيب بمب ناس اللهم لك الحمد والشكر
طلال : يناظرها من مرايه السيارة وهو يقول الناس ترحب في الغزلان ما هو بوحوش
شهد :خير أحد كلمك أنت بصوت خفيف سخيف
أم شهد: أنت مع مين تتكلمين ومن ألي جابك
شهد :مع واحد دمه ثقيل خلقه ... طلال
طلال :يا شين أسمي على لسانك
شهد: سمعتي بعدين لقتلته لحدن يشتكي
أم شهد : يا بنت استحي هذا ولد عمك
طلال :ههههه تقتلين من
شهد : أنت في أحد غيرك و أريح العالم من شرك
طلال : تقتليني
شهد : أيه
أم شهد : حسبي الله ع شيطانك يابنت اركدي
شهد :لا تجلسين تحسبين علي وإبليس قدامي
أم شهد : وبصوت عالي شهود استحي
طلال : إبليس يكسر رأسك قول أمين
شهد: و يكسر رأسك أن شاء لله
وطول الطريق يتخانقون وأم شهد بالجوال تحاول تسكتها ولكن.....
وصل طلال و شهد بيت أبو شهد بعد ما طلعت روحه ونشفت ريقه وهو وصل حده من الغضب نزلت شهد من السيارة وهي تضحك عليه وتكلم أمها بالجوال و تخانقها ع طولت لسانها ......
طلال بحقد: والله لا أربيك يا شهود
وفي هذه اللحظة دق جواله آثاري ألي متصل عمه عمر
عمر : السلام عليكم ياهلا وسهلا
طلال : خليني أرد على الأولى بس
عمر : والله كيفي المهم جبت شهودتي
طلال بحقد : أي جبت الساحرة
عمر : نعم. نعم عيد ما سمعت
طلال : كلام الملوك لا يعاد
عمر: لا تغلط على حبيبتي
طلال : لا الساحرة شهود
عمر : طيب يوسف أسمع طلال شو يقول عن....
طلال : خلاص أسف أنت فضيحة الله يفضحك
عمر: ههههههه أنا في المجلس تعال
طلال يصك الجوال وهو يناظر شهد تدخل إلى الفيلا وهو أتجه إلى المجلس .....


دخلت شهد ورأت أم ماجد وأم طلال
شهد : السلام عليكم
أم ماجد وأم طلال مع بعض وعليكم السلام
شهد حبت رأس أم طلال وسلمت بيدها على مرة أبوه
و أم طلال ماهو بعاجبها تصرف شهد وراحت مرة أبوها للمطبخ لتحضير الغداء
أم طلال : كيف حالك يا بنتي
شهد: الحمد الله بخير
أم طلال :ليش ماحبيتي مرة أبوك علي رأسها
شهد : ما عرف
أم طلال : شهد كذا ما يصير
شهد :صدقيني خالتي ما عرف أتصرف لمن أشوفها وزين مني اسلم عليها .. ورقت لقسمها وهو مكون من صالة صغيره و غرفة كبيره وحمام ...
أم طلال: وهي تناظرشهد تصعد إلى قسمها... الله يهديك يا شهد

&&& &&&&
أم ماجد: وهي تمسح دموعها.. ليه يا شهد تعامليني كذا والله آني احبك وغلا كي من غلاة أولادي و
أبو ماجد .. وروحت تستعجل الشغالات في تحضير الغداء
و اتصلت على المجلس لجل يدخلون إلى غرفة الطعام

&&&&&&&
في بريطانيا بدر و مروان راجعين من الجامعة
بدر: لا تجلس يللا على المطبخ
مروان :ليه
بدر : حبيبي اليوم دورك
مروان : حرام بدر خلني ارتاح
بدر: لا بسرعه ساعة واحدة والغداء جاهز
مروان : ما في غير البيض
بدر: إن صلحته ع رأسك
مروان : تعبان ابطلب من المطعم
بدر بنذالة :لا على المطبخ
مروان : أنا ولد عمك ماني بطباخ
بدر : ما رحمتني أمس
مروان :أووووف منك




دخل طلال شاف أبوه وعمه أبو ماجد وسلم عليهم وجلس جنب عمر
طلال : خير عمور أشوف أجتماع في البيت
عمر: عمورفي عينك ما تعرف تقول عمي عمر
طلال : بصوت كله نعومه أدلعك
عمر : دلعك مثل وجهك ضف
واسمعه أبوه وناظر فيه
أبو طلال : أن شاء الله مو عاجبك
عمر وأبو ماجد يضحكون وهو فاتحه عينه يناظرهم
طلال : لا أنتو فيكم الخير
أبو طلال : أحسب بعد
وبعده بفترة دخل ماجد و مازن وسلموا و جلسوا يتكلموا بين الشغل والد راسه
مازن :ماذا تفعل الشرطة في البيت
طلال : أقول ممكن تتقلع
ماجد: طاح وجهك مزون
مازن: لا ما طاح ملزقه
عمر : مليق
رن تلفون المجلس وارفعه مازن
مازن: الوووووو


+++++شهد تعاتب نفسها على تصرفها قدام مرة أبوها
اعرف إن تصرفي غلط من الأساس.. بس ما اقدر امنع نفسي
وما أعرف أزين كلامي ماهو بقصدي والله بس
غصب عني
شهد: أقوم أبدل ملابسي وانزل تحت بدل الهذره الزايده

*********

دخل سعود وهو يسمع أخته هدى وهي تشتكي من شهد
و خناقها مع طلال لفرح
سعود : هههههاي أقول ماهو بشئ جديد قديم هذا الكلام من مبطي
فرح وهدى التفتوا إلى الصوت عند الباب
سعود: السلام عليكم
فرح و هدى: وعليكم السلام
سعود بعد ما سلم جلس جنب زوجته
فرح : سعود وش ذي الريحة
سعود : حدك مافيني ريحة كلي عطور
فرح : إلا فيك وقويه بعد ما جلست
هدى : هههههه سعود ألحق زوجتك تتوحم فيك
سعود : لا حرام فرح ما فيني أشيل أغراضي من الغرفة
هدى: هههههههههه
فرح : خلت أيدها على خشمها وهي تقول: سعود خلك بعيد
سعود من قلب : أشوف فيكي يوم يا شهد
فرح وهدى وهم يضحكون ليه
سعود : تقول تخيل تتوحم زوجتك فيك وصار
هدى: احم احم سعود أنا كلمت بو ماجد عن خطبت ولد خالك سلطان لشهد
سعود: وش قال طيب
هدى : خليني افكر وارد بعد كم يوم
سعود :متي كلمتيه
هدى: في نفس اليوم
سعود: من أسبوع ومارد
فرح :أن شاء الله تتوفق شهد
هدى : ما ظن ترفض سلطان من صغار وهم مع بعض

*** ***

مازن : يأهلا يا أحلى البنات
التفت الجميع له ظنوا آنه يكلم شهد
أم ماجد : وجع يا مزون أنا بنت
مازن : وأحلى بنت و ماما
أبو ماجد ناظر مازن في عصبيه
أبو ماجد : بنت في عينك قليل الحياء
مازن : يبه اشفيك تراه مزوح
أبو ماجد: أحد يمزح كذا مع أمه
ماجد: هههههههاي ياولد العب بعيد
مازن: أقول قيس خف شويتين
الكل ضحك على تعليقه ... وأم ماجد على التلفون
أم ماجد :الو .الو مازن
مازن : أه نسيت أمي
أم ماجد: أخيرا ولا نامت. .. قول لرجال يروحون يم غرفة الطعام
مازن : حاضر ...الوالدة تقول يللا الغداء
أبو ماجد: ما تعرف تقول تفضلوا
مازن:أسف غلطه مطبعيه
أبو ماجد: مافيه أمل منك تثقل ..تفضلوا
بو طلال : أخر العنقود سكر خليه يدلع
طلال : إلا أخر عنقود مر
مازن : لا تحاول قال عمي أني سكر
ماجد: عمي أصلا غلطان

*** ***
مروان يحوس بذا المطبخ وبعد عشر دقايق خلاص
مروان : بدر الغداء جاهز
بدر يناظر الآكل ويناظر مروان
مروان يضحك
بدر : لبنه و جبن
مروان: ههههه هذا الي قدرني الله عليه

*******

على فكره الحريم ما يتغطوا بس يتحجبوا
وجمعت العيله كل أربعاء مرة في بيت أبو طلال
ومرة أبو ماجد
دخل الكل وشافوا السفرة جاهزه وجلس كل واحد في
مكانه ماعدا شهد متأخرة
شهد : السلام عليكم جميعا
وجلست جنب أبوها
طلال: اتأخري أكثر
شهد:ياربي سكتوه هذا
أبو طلال : بكيفها تتأخر لغاية بكره
شهد: تسلم يا عمي
مازن :عمي أتكلم عن نفسك
شهد : وأنت طلال وش قاهرك تب تأكل محدن بماسكك
طلال : كيفي ..و في أحلامك أسكت
شهد : طيب ما عليه مزون يا دب
أبو ماجد بغضب: شهد أ كلي وأنت ساكته
شهد تجاهلت نظرات أبوها
عمر حبيبي أتكلم دافع ليه ساكت
طلال: عارفن انه لسانك طويل
شهد:أنت يا ضفدع محدن كلمك
الكل يضحك
طلال :أنا ضفدع يا كيس الدجاج
مازن: ههههاي حلوه
طلال :اجل بوسها
ماجد: هههه بايخه
بو طلال : الواحد ما يأكل في هدواء ابد
ماجد:طلال وراك على أختي
عمر: مازن طلال مالكم شغل بحبيبتي
بوماجد: مافي أمل يسكتون لمن يجتمع الثلاثي المرح
شهد: أي ولله تقول قاتلتن احدن من أهله
طلال : بل ماهي بكلمه قلتها
شهد :عساك من الحالة ذي وأردى منها


يتبع ,,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم