رواية مهلا ياقدر -21


رواية مهلا ياقدر -21

رواية مهلا ياقدر -21

خالتي وريم .. قامت خالتي قالت بروح اصلي بعدين تكلمت ريم وهي شكلها مرة طفشانه .

:ديمه اش رايك اسجل من الاسبوع هذا بمعهد حاسب
: حلو بس ليه ماتكملين جامعه
: يوه لاتذكريني هلكت وانا احاول اجيب واسطات ادخل ومحد رضى يقبلني .. كليه ماابغاها والجامعه نسبتي 77 مايقبلوني
: ليه ماتسجلين انتساب
: لا ماابغى دوام العصر .. اذا سجلت بالجامعه يامنتظمه يابلاش ..
: اوكي جهزي اوراقك واذا بدا التسجيل ذكريني
طالعتني وقالت : ليه حضرتك بتسجليني ولا عندك واسطه ولا لاتكونين العميده ماحنا ماندري اقولك ابوي جاب لي واسطات ناس كبار محد قدر يدخلني
: ههههههههههههههه ليه منتي واثقة فيني خلصي اوراقك والباقي علي .
" وش اوراقه " سمعنا صوت مهند اللي كان واقف قريب منا .
التفتت عليه وهو كان يناظرني بس صديت عنه قالت ريم : عليكم السلام
: السلام عليكم
ردينا كلنا : عليكم السلام ورحمة الله
طالع مهند في ريم وانا قعدت اصب لي قهوة وآخذ قطعة من الكيكة اللي على الطاولة احاول اشغل نفسي حتى ماتنتبه ريم علينا بعدين قالها : أي اوراق اللي بتجهزينها
: زوجتك تقول جهزي اوراقك وتسجيلك في الجامعه علي
التفت مهند علي قال : صدق ياديمه ..؟
: ايوه صدق .. وكملت وانا اشرب قهوة من دون مااطالعه : انا اعرف مسؤولات كبار بالجامعه واذا ريم بتسجل ماعليها الا تجهز اوراقها واذا بتقدم عن طريق النت مافيه امل يقبلونها.. بس انا راح آخذ اوراقها للعمادة ووحدة القبول والتسجيل وأسجلها هناك ..
طالعني وهو يبتسم قال : واثقة من كلامك
مارديت عليه وأخذت جوالي قعدت ادور على الأرقام الين لقيت الرقم اللي ابغاه واتصلت قدامهم
: الو السلام عليكم
: اهلين .... ديمه .؟
: ايوه معاك ديمه يادكتورة .. كيف حالك .؟
: الحمد لله بألف خير .. انتي كيفك طمنيني عنك .. كذا ياديمه تقطعيني بهذا الشكل ؟
: والله يادكتورة مشاغل تعرفين الماستر والبحث والاختبارات
: والإجازة ماتكلميني ولا تنسين فيها اهلك اللي بالجامعه تعرفين ياديمه قد ايش اعزك واعتبرك مثل جيهان بالضبط
: الله يخليك يادكتوره مو انا عزمتك على زواجي وماجيتي
: اوووه والله ياديمه دوبني تذكرت .. اصلاً البطاقه ضيعتها من هذاك اليوم وكنت ابغى اتصل فيك بس نسيت الله يلعنك ياشيطان ... عن جد ياديمه آسفه والف مبروك حبيبتي .. لا لا اذا كلمتيني وانتي بشهر العسل معناتها انا اللي مقصرة مو انتي
: لايادكتورة ماتقصرين والحق لكِ انتي .. انتي بمكان امي ولازم اطمن عليها ..
: الله يسعدك يابنتي ويخليك
: كيف جيهان ودينا من زمان عنهم والله
: طيبين ودايماً يسألوني عنك .. راح اقولهم انك تزوجتي اكيد حيفرحوا لك ...
: سلمي لي عليهم يادكتورة .. ويالله حبيت بس اسلم واطمن عليك ..
: الله يسلمك حبيبتي والف مبروك مرة ثانيه .
: الله يبارك فيك .. ومااطول عليك يالله مع السلامه
: الله معك يابنتي
قفلت وهم يناظروني قال مهند : من هذي
: مديرة وحدةالقبول و التسجيل
: اوف مرة وحده
شربت من فنجالي وقلت بخبث : مشكلتك انك تستهين فيني ...
ناظرني باهتمام بس صديت بعدين التفت عليه وقلت : تبغى قهوة .؟
: هاتي فنجال ..
صبيت له قهوة وحطيت له من الكيكة ونزلتها قدامه من دون مااطالع بوجهه .
قالت ريم : ديوم ياعمري وربي لو ادخل الجامعه على يدك اني لأكون مديونة لك الين اموت ..
: ههههههههههههه بتدخلينها ان شاء الله ولاتصيرين مديونة لي ولا شي لاتنسين انك ريم الغالية وماعندي اغلى منك اخدمه ..
ضحكت ريم وقالت : تسلمين يازوجة اخي المصون .. صحيح اني انا السبب في زواجكم واني كذا مرة ارسلني مهند لك اقولك كلام بس ماقلته لأن مالي وجه منك واخوي خبل ماعنده اسلوب .. وووو
تنحنح مهند وقاطعها قال : ريم ممكن تجيبين لي كاس ماء وتتركين الهبال هذا عنك ..؟
عرفت انه بيصرف ريم قلت : اجلسي ريم خليني اتحرك انا من امس وانا نايمه
بسرعة خرجت وجبت له كاس ماء ونزلته قدامه ..
دخلت خالتي علينا قالت : ديمه يمه كلي لك شي ترى غداك اليوم مو غدا
قال مهند : بنطلع تعشا انا وياها .
تدخلت انا قلت : لاااا خلنا نتعشا هنا مالي نفس اخرج في البيت احسن .. بلعت ريقي خفت من خالتي تنتبه وكملت بسرعه : الا اذا خالتي وعمي وريم بيروحون معانا ماعندي مشكلة ..
قالت ريم : ياليت والله طفشنا من البيت لو انا في ابها كان يمديني اروح لبيت عمتي واجلس مع البنات مو هنا ملل وطفش ومانطلع .. يالله مهند خلنا نطلع .. طالعت فيه وهو يناظرني مو معاها قالت بنبرة غير وفيها احراج : ولا اقولكم بلاش البيت احسن .
هذا يناظرني ويبتسم مايتحرك .. صديت بسرعه لايبين علي الارتباك وقمت وقفت وانا اسوي نفسي مكسلة ..فتحت الشباصة ونزل شعري كله على قدام بطريقه حلوة
قالت ريم : ديمه ماشاء الله على شعرك تسشورينه كل يوم انتي ..؟
: لا والله من يوم زواجي ماسشورته الحمد لله مو محتاج
: طيب علميني انا اخت زوجك تكفين ديوم وش تسوين له .. ؟ بطول شعري خلاص .
ضحكت من ريم : ههههههههههههههههههههههه والله مااسوي له شي معين بس كلي خضار وفاكهه وسلطه واتركي الرز والبيبسي اللي اهلكتك
احس مهند مرتبك وحاول يطلع سيجارة بس تراجع شكله استحى من امه . . بعدين عدل جلسته ثم وقف كان بيطلع بس لمن تكلمت رجع وقف .. .
قلت لريم : اش رايك نطلع للحديقه ؟
قالت باستغراب : أي حديقه
: هذي حقت بيتكم ؟
: هههههههههه هذي تسمينها حديقه ؟ ياحليلك ياديمه .
: اجل شو اسميها ؟
: هذي الكم شجرة وكم ورده
: هههههههههههههههههههه لا اجل الحديقه بنظرك كيف ؟
: ماراح اقولك لين تشوفين حديقة بيتنا اللي بأبها !
: اها ومتى راح اشوفها ؟
: بقول لابوي نروح لها الاسبوع هذا تعالي انتي ومهند معانا حرام تقضون الاجازة في البيت كذا ترى محد سوا زيكم العالم تروح تتمشى وانتم محبوسين في البيت
: انا مبسوطه هنا وهذا اهم شي
كان مهند يناظر فيني وهو ماقد طلع بعدين قال : تعالي معاي انا اوديك خلي ريم عنك ..
ابتسمت وانا مقهورة ضغط علي قدام امه وماحبيت اقول لا وارفض ويلاحظون علينا شي .. واضطريت اخرج معاه بعد مامسك يدي وسحبني ...
طلعنا للحديقه كانت صغيرة فعلاً بس فيها كرسي ارجوحه كبير ومسبح وأشجار زينه وزاوية فيها ورود الوانها حلوة ذكرتني ببيت جدتي بس حديقة جدتي مرة كبيرة وأحلى .. وأشجارها اكبر وأكثر كأنها مزرعه كاملة ..
اخذني مهند عند المسبح و بعده رحنا للأرجوحه جلست فيها وجا وراي يدفني
ثبت الأرجوحه وقرب مني وقال بهمس : ديومتي زعلانه مني ؟
: لا .. وليه ازعل ..؟
: الا زعلانه .. وغيورة ..
وجا قدامي على ركبه قال : والله العظيم انها بهذلتني ... تنفس ثم كمل وانا احس انه مايبغى الكلام في الموضوع هذا : دخلتي تنامين وانامافيني نوم وطفشان .. نزلت ابي شي آكله لقيتها بوجهي ورجعت .. بعد ساعه قلت اطلع مرة ثانية ولقيتها عند الدرج كأنها تنتظرني .. قلت لها وانا مقهور : ارجعي وتستري ولا روحي لبيت اهلك .. بس قعدت تبكي وتقول مهند ابي اكلمك عطني دقيقتين اسمعني فيها .. وقالت لي خرابيط عنها ماعنت لي أي شي .. وانا قلت لها انها مثل اختي واني خلاص مو لها والله يرزقها بواحد احسن مني .. آخر شي ترجتني انها تسوي لي قهوة وحلا من يدينها .. صدقيني ياديمه تعاطفت معاها لأنها بس تبكي حسيت انها مسكينه .. وقلت اجل انا في بيتي اذا خلصتيها دقي الباب وتستري ..
ديمه والله ماكنت اقصد ازعلك .. كنت ابي الموضوع هذا يعدي بدون مشاكل .
: تدري انك لو جيت وقلت لي الكلام هذا من دون ماتكذب وتقوله هي لي مازعلت .. ترى انا اكره الانسان اللي مايصدق معاي وماعاد اثق فيه مهما كان .
: لاياديمه ثقي فيني انا لايمكن اخون مهما كان .. وفاطمة دايما قدامي بشكلها هذا عمري ماالتفت فيها وانتي مو عندي مو الحين والقمر بين يديني اطالعها ..
قرب مني وباس خدي قال : ادري ان اسلوبي اسلوب واحد غبي تحمليه لين اعدله شوي شوي .
ابتسمت وقلت : لو فكرت فيني كان عدلته من زمان .
ضرب على راسه بيده : انا سنتين ماافكر الا فيك وانتي تقولين مافكرت فيني
دخل عمي اللي ضحك بصوت عالي قال : ماشاء الله على ولدي وحركاته ههههههههههههههههههههههههههههههههه .
وقف مهند وراح عنده سلم على راسه وانا لحقته سلمت على راس عمي قال مهند : شبل من ذاك الأسد طال عمرك .
ضحك عمي بصوت عالي اكثر قال : تعالوا ادخلوا الرطوبه عاليه الله يقطع جده وجوها ..
التفت وكمل : على فكرة حجزت لكم على طيارة بكرة لأبها لأن ساره مسوية لكم حفله ونسيت اقولكم العمل اشغلني عنكم .
قال مهند : وانتم بتروحون معنا ولا لا ..؟
: الا بنروح بس احنا حجزنا على طيارة 11 الصباح وانتم طيارة 5 العصر ماحبينا نحرجكم واحجز لكم معانا .
تكلمت انا : عمي لاتقول كذا انتم اهلنا مافيه احراج ولا شي .
:الله يسلمك يابنتي يشهد الله انك مثل سميرة وريم عندي
: تسلم ياعمي عسى الله لايحرمنا منك ..!
دخل عمي البيت واحنا وراه كان مهند حاضني بيده على جسمه وانا كل مااحاول ابعد يقربني منه اكثر اخيراً دقيته بكتفي والتفت وأشرت على عمي وضحك و تركني ومسك يدي ..



دخلنا كلنا البيت وراح عمي يسلم على خالتي ويمسيها بالخير بعدها دخل غرفته يبدل عشان يجي يتعشا
دق التلفون اول مادخلنا الصالة عند خالتي وردت على طول سمعت خالتي : هلا مرحبا ..............الحمد لله بخير انتم كيفكم .................. ايوه مهند هنا .................. ماتبين ارسل لك السواق خلي مهند يرتاح ................ اللي تشوفينه انا بقوله وهو مابيقصر معك ان شاء الله ..............مع السلامه
طالعت خالتي بمهند قالت : هذي عمتك نورة تقول خليه يجيني يوصلني لزواج معزومه عليه
رد مهند وهو باين انه طفشان : ارسلي لها السواق وفكيني منها .
: تقول انها ماترتاح لسواقنا رغم ان سواقنا مطوع واكثر وقته بالمسجد
: اجل خليها مادام ماترتاح للسواق تجلس في البيت مو لازم كل اسبوع وهي ساحبة بنتها وحاضرة لها عرس .
: يمه روح ودها تقول القاعه قريبة من هنا
التفت علي قال : تروحين معاي نوصلها وباخذك مشوار
هزيت اكتافي وقلت : مالي نفس احتك فيهم واجيب لراسي الوجع بس اذا تبغى اروح ...
خالتي تدخلت : يمه مهند اترك ديمه تعرف عمتك وبنتها وأشرت له بعينها ..
: يالله اجل بروح اوصلها والله يعيني .. يمه تكفين دقي عليها قولي لها لاانتظر خلها تخلص وتطلع لي برا .
: هي قالت انها جاهزة وخلها تطلع له
قام مهند والتفت علي احسه مايبغى يخرج قال : الله يكفينا شرهم
بصراحه دايما اخاف من كلمة مهند هذي اذا قالها عن عمته احسه يخاف منها تسوي له شي ....
راح مهند لعمته ودخل علينا عمي وجلس بجنب خالتي وصبت له قهوة بعد ماكنت انا بقهويه بس خالتي اخذت مني القهوة وراحت تقهوية وهي تتودد له
الله يرحم ابوي صادق بكلامه عنها باهتمامها بزوجها وحنيتها وحبها للناس
بعد شوي جات ريم جلست معانا بعد ماكلمت سميرة اختها بالجوال وسلمت على ابوها ثم قالت : يمه يبه ترى زوجة اخوي الفاضلة تبي تتوسط لي بالجامعه وادرس منتظمه
: التفت عمي علي قال : صحيح ياديمه تقدرين .؟
: ان شاء الله ياعمي لاتشيل هم .. وريوم بتدرس بإذن الله لأن علاقتي بمديرة القبول قوية تعتبرني زي بنتها وماراح ترد لي طلب وهي دايما تقول لي اطلبي مني أي شي نفسي اخدمك .
: الله يبيض وجهك يابنتي انا اشهد انك تدخلين قلب كل من عرفك
تدخلت خالتي : والله ياديمه لو ريم تدخل الجامعه انك تسوين فيها معروف ماننساه لك .
: خالتي اش هالكلام ريم اختي وانتم اهلي مابين معروف وجميل ..
دخل مهند وهو يقول: الا عمتي نوره وبنتها .. يبه شوف لك صرفة مع اختك ولا تراني بتصرف معاها بطريقتي .
تكلمت امه : بسم الله يمه مسرع تجي
: ماوديتها الله حسبي على ابليس بس
فتحت عيونها امه من شكله وهو معصب قالت : وش فيك يامهند ؟
: يمه عمتي لاتبيني اوديها ولا شي دخلت بنتها علي بعد ماغصبتني ادخل المجلس وهي طاقة مكياج ولابسة نص فستان ويوم طردت بنتها .. جات وتكلمت كلام لايرضي الله ولا خلقه ... كان يطالع فيني على آخر جملة .. وفهمت انها تكلمت علي الله يكفيني شرها .
رد عمي قال : ولد عيب مهما كان هذي عمتك ومايجوز تتكلم عليها .
تكلم مهند : يبه عمتي مالقت من يوقفها عند حدها بس الظاهر ان سنعها هي وبنتها على يدي ..!
قال عمي بصوت عالي :مهند وش هالكلام .؟
:الله يعين بس اعذرني يبه والله اختك وبنتها بيطلعون في راسي قرون من سواياهم .
قالت خالتي : انت علمنا وش هي قايله .
: خل كلامها الحين كلهن يسعن .................. وقف مهند وناظر فيني وكمل بعد ماتنهد : حسبي الله ونعم الوكيل والله يكفينا شرهن
قالت ريم تهدي الوضع :هد بالك مهند احنا تعودنا على كلامهن وسخافتهن .. ويالله قوموا تعشوا اتركوهم عنكم . الله يهديهن ويشفيهن .
رحنا تعشينا انا جلست بجنب مهند وعمي وخالتي متقابلين وريم جالسه مقابلة لي ..
كنت اشوف ريم تناظر مهند بعدين أشرت لي وانا بدوري التفت على مهند لقيته ماأكل بالمرة حتى امه لاحظت قالت له تعشى ولاتفكر بنورة وبنتها راح تتعب من كثرة التفكير ...بس هو اعتذر وقال انه ماله نفس .
قام والتفت علي قال بصوت محد سمعه غيري : اذا خلصتي تعالي للصالة ..
قمت على طول حاسة انه بيقول لي مصيبة .. واعتذرت من خالتي وعمي وريم اللي ناظروني باستغراب قلت : الحمد لله .. عن اذنكم بشوف مهند اش فيه شكله متضايق .. وابتسموا كلهم قال عمي : روحي يبه شوفي زوجك وحاولي تهدينه .. ترى الأمور هذي توافه ماتستاهل العصبية والنرفزة .
رديت على عمي وانا ابتسم وانا من جوا خايفه من حالة مهند اش وراها الله يستر: ان شاء الله عمي .
لحقته بالصالة وجلست بجنبه قلت بصوت واطي وباين اني مهتمه : هلا .. خير فيه شي ..؟ ليه ماتعشيت وليه شكلك كذا .. صاير شي ..؟
كان مكشر واسنانه على بعض وهو يتكلم عشان يمسك اعصابه احس انه بينفجر ...
: ليلة العشاء كلمتي هدى وعمتي عندكم ..!
: ممممم ايوه طول الليل اسولف مع هدى وعمتك كانت موجودة بالمجلس بس ليه تسأل ..؟
بسرعه لف يدي وهو يلتفت لغرفة الأكل خايف احد من اهله يشوفنا قال : تعرفين وحده بالجامعه اسمها سارة عبدالعزيز
: ايوه كانت من صاحباتي .. بعدين سيب يدي ولاتكلمني بهذي الطريقة .. وسارة اش فيها ..؟
: وليه كانت ومو مازالت .. ؟.... كنت احس يدي بتنكسر وهو يلفها اكثر ...
: انت اش فيك البنت لايكون فيها شي بعدين يدي انكسرت سيبها .
: تعرفين اخوها سلطان
فتحت فمي وعيوني ونسيت وجع يدي .. : شو اعرفه وضح كلامك ..!
: تعرفينه ولا لا ..؟
: سارة دايما تكلمنا عنه
: قصدك تكلمك عنه
: انت شفيك .. ؟
سحبني بيدي ووقف قال : اطلعي قدامي وانا اعرف اتفاهم معاك .
طلعت قبله للجناح وانا على اعصابي .. دخل بعدي ولحقني ومسك يدي بقوة بس انا قلت له بسرعة تفادياً لأي نقاشات تافهه وسخيفه حتى مااتعب نفسياً ويطيح من عيني : الله يخليك اذا أي احد بيجيك ويقول لك كلمتين لاتجيني تناقشني خاصة بهذي التفاهات ..
واذا بتعرف ليه سارة كانت ومو مازالت لأني زرتها ببيتها وحاولت تخلي اخوها يشوفنا وماكنت لوحدي عندها كانوا معاي ثلاث من صاحباتي وكلنا عصبناعليها ورجعنا لبيوتنا على طول وقاطعنا سارة لليوم .... وقلت لخالي بساعتها وخالي تفاهم معاه بطريقته وكسر له راسه هو ورامي ولد خالي محمد .. واسأل خالي اذا تحب ... ورجاءً اذا تلمح لشك بيت خالي قريب ودني اياه ومنت ملزم تعيش مع وحده تشك فيها او تصدق فيها كلام ناس زي اللي رحت لهم ....
كانت الصفعه القوية على وجهي هي رد مهند وانا فتحت عيوني مو مصدقه لااااا
..
كنت حاطه يدي على خدي واناظر فيه وعيني احسها مليانه دموع بالرغم اني مابكيت .
رجعت ورا بس هو لحقني بسرعه ولفني عليه وضمني على صدره حاولت افتك منه بس مهند قوي وانا ضعيفه .. تكلمت : بعد عني .. !
: ديمه
: لوسمحت بعد عني .. اكره اسلوبك ..!
فك يدينه ورحت مابكيت ولا عاتبته ولا شي دخلت الغرفه الثانيه وسكرت علي وجلست بحاول استوعب اللي صار لي ..
انا عروس لي شهر وكم يوم متزوجه اكلت منه ضرب وبدون ادنى سبب والله لو اني مسوية مصيبة ماضربني كذا ..
انا ديمه اللي من يوم فارقت جميله من 18 سنه للحين محد جرحني او تكلم علي مو يضربني .. آخر شي يجي هذا اللي داريت على كسره ليدي وضربه واسلوبه وتجريحه لي عشان اخوالي مايذبحونه يسمع فيني ويشك ..!
اروح اكلم خالي .. لا لا والله لو اكلمه لتصير سالفه بصبر كمان شويه على مهند
اصلاً حتى لو رحت عند خالي ماراح يسوي لي شي وبيحاول خالي انه يصالحني عليه .. لأنه ماراح يرضى اتطلق او احد يتكلم علي وأكيد انه بيتصرف مع مهند ويتمشكل معاه .. وانا مو مستعده اعيش بمشاكل كبيرة وادخل خالي فيها ..
ياربي صبرني وألهمني وأعني على مهند وعلى العيشة معاه

حاولت انام بس موقادرة وفكرت مااروح لابها بس المشكلة فيه حفلة وفيه ناس ينتظرونا ومتشوقين يشوفوني لأن ريم قالت لي ان كل قرايبهم هناك متحمسين لزوجة مهند خاصة انه كان رافض الزواج بالمرة وفجأه وافق وخطب .. وانه كان مصر علي وقالهم انه اذا ماتزوج ديمه ماراح يتزوج قبل ست سنوات ..
نمت بعد ماتقلبت ساعتين وانا افكر بس اهم شي مابكيت وحاولت اتناسى الشك والاهانه اللي صفعني بها مهند قبل مايصفعني بالكف ..
اخيراً نمت حتى مابدلت ونمت بملابسي ..دايماً النوم يمثل لي طريق للهروب من المشكلة لأني اتعب كثير من التفكير ومن الحزن ومن البكا فأحسن طريقة واريح حل اني اهرب للنوم اعرف ان هذا مو حل للمشكلة بس مجرد راحة مؤقته وخاصة اني وحيده ماعندي احد يساعدني بمشكلتي ومااقدر اشكي على احد لأنهم مايقدرون يحلون مشكلتي لا هدى ولا خالتي فادية ولا حتى أي احد من اخوالي بالعكس راح يزيدون المشكله ..
ولمى ..آآه يالمى نفسي اكلمها هي الوحيده اللي تريحني اذا كلمتها بس انا مقررة ماادخل أي احد في مشاكلي الا اذا عجزت عن حلها ولمى مافي يدها حل ....
نمت وطول ليلي احلام مزعجه .. وكل شوي اصحى وارجع انام غصب .. صحيت الساعه 9 الصباح لأني نايمه تقريباً الساعه وحدة احسني خلاص اكتفيت ..

رحت للحمام اوف .. كان خدي الأيسر فيه علامة زرقا وعيني كانت حمرا
ياااااااا الله الحين كيف اسوي .. اش اقول لاهله ولا للناس اللي بروح لهم اليوم ..اوووووف ......بجد انقهرت ..
دخلت الغرفة ابغى آخذ لبس شفت مهند نايم على السرير بالعرض وبثوبه ومو متغطي باين انه تعبان .. والطفاية بجنبه ومليانه زقاير ..
ياالله شوف كيف تعب نفسه بنفسه .... هو اللي جاب الحالة هذي لنفسه .. بس ابغى اعرف كيف عرف سارة واخوها .. هو محد خلاه يعصب الا عمته وبنتها ولمن جا قال انها قالت له كلام مايرضي الله ..
ياربي من فين عمته تعرف ساره ولا حتى فاطمه .. سارة مخلصة جامعه من سنتين تقريبا وقالت لي ندى بنت عمها انها تزوجت وعندها ولد كمان .. اش يجيبها لفاطمه وامها خاصة انهم مو من قبيلتنا ولا من معارفهم حتى ...
ياخبر بفلوس اليوم بكره اكيد بعرفه ... رحت للدولاب وأخذت لي بيجامه قطنية ناعمه لونها بيج وفيها رسوم على الصدر بلون احمر كم طويل وبنطلون طويل ..
لبست بعد مااستحميت .. حطيت مكياج فونديشن وبودرة وكثرت ابغى اخفي العلامه الزرقا اللي بخدي .. ومشطت شعري وفرقته من اليمين جبته على جهة وجهي اليسار عشان يغطي الندبة
ياااالله الحين اش اسوي اقعد مااقابل اهله لين يروحون ولا اخرج لهم واقولهم ولدكم جاني مجنون وضربني لأن عمته حشت راسه بكلام فاضي .. ولا ادور لي عذر واقوله عشان ماافضحه ولا اخلي اهله يزعلون منه .
توكلت على الله ونزلت بعد ماحطيت روج لحمي وبلاشر
ماحصلت احد تحت وسألت الشغالة قالت : ماما وريم يروح سوق .
احد يروح السوق في الحر هذا ..؟
حضرت لي الشغالة فطور وجلست افطر بالمطبخ .. بعد ماخلصت فطوري رحت عند التلفزيون وأخذت لي مجله قعدت اقرا فيها .. دخلت علي ريم شايلة معاها اكياس وخالتي كانت وراها
سلموا كلهم علي وبعد مارديت عليهم قالت ريم : ديومه صاحيه بدري ماشاء الله عليك لو دريت كان خليتك تروحين مع امي للسوق وتشترين لي اغراض واكمل انا نوم .
قلت لها : كان قلتي لي عادي اروح عنك بس اش عندكم بالسوق مع الصباح
: ياعروس اليوم مسوية لك عمتي سارة حفلة ولازم نروح نشتري فستان وتبعاته من اكسسوار لجزمه لشنطة ..عشان حفلة اخوي وزوجته .
: اها يعني الحفلة كبيرة ولا عشى عادي
تكلمت خالتي قالت : لايمه حفلة كبيرة ولازم تسوين مكياج سهرة والبسي فستان سهرة واذا تبين نصيحتي البسي فستان ملكتك مرة يناسب الليلة .
: عندي فساتين احلى منه بس اذا تبيني البسه لبسته عادي
: لا لا يمه البسي اللي تبينه ويعجبك اذا عندك احلى منه حلو .. ابي الناس تعرف ان زوجة ولدي مافيه اشيك منها ولا الجمال عارفين مافيه اجمل منك .
: هههههههههههههههههههه تسلمين خالتي الله يخليك لي
قمات ريم قالت : بروح اجهزالحين .. ابوي يقول الاقيكم جاهزين الساعه 11 بالضبط عشان نروح للمطار .. وفتحت عيونها بقوة وهي تقول . . ديمه شو هذا ..؟
: شو ..؟
: عينك ليه كذا حمرا .؟
: ها .. ؟ ماادري يمكن من العدسات
: عاد مالقت تحمر عينك الا اليوم ... ياشيخه روحي اكشفي من جديد وسوي تشطيب وارتاحي
: بروح مرة ثانية لمستشفى ثاني ولو ان مغربي مافيه احسن منه بس نتأكد
طلعت ريم وخالتي ساكته بعدين قربت مني قالت بهدوء : ديمه يمه ماابي اتدخل بس وجهك فيه شي وانا ملاحظته من اول مادخلت اذا مهند يمد يده عليك وانتي عروس ماني ساكته ابد .
: يمه ماصار شي ولاتشيلين هم
: لا صار ومهند مو من حقه يمد يده عليك مهما كان ..
سكت شوية بعدين قلت : خلاص يمه هو اعتذر مني وانا سامحته .
: اخ بس .. لولا اني ماابي اتدخل كان كلمته وحاسبته
: لايمه الله يخليك .. يكفيه اللي فيه ولا يدري انك منتبهه الله يجازي اللي كان السبب . وحسبي الله ونعم الوكيل .
: اها ... عرفت انها فهمت اقصد مين كانت بتتكلم الا دخل مهند بسرعه علينا كان شكله يفجع عيونه حمرا وأزارير ثوبه مفتوحه وشعره مبهذل اول ماشافني حط يده على راسه قال : انتي هنا حسبت .......... وسكت ..
التفت على خالتي وهو كان واقف قلت : يمه تبغيني اساعدك بشي عشان تجهزين
: ذكرتيني والله لو يجي ابو مهند وانا ماجهزت بيزعل .. قامت خالتي بعد ماناظرت بمهند قالت : شكلك ليه مبهذل كذا . ؟
: نمت البارحه وانا مصدع ماانتبهت الا الحين ماشفت ديمه
: تطمن ديمه عاقله بس الباقي والشرهه على المتهورين


يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم