بداية الرواية

رواية كبرتي بالعشرين فاتنة وتغرين -23

رواية كبرتي بالعشرين فاتنة وتغرين - غرام

رواية كبرتي بالعشرين فاتنة وتغرين -23

ابو ناصر:خلاااص هذا انا ابااخذ عزام ولمـى من عند امي وجااايكرغد:اوكي..مع السـلااامه
سكرت رغد وطلعـت من الحمـام.."وانتم بـ كرامه"..ورجعـت لـهم
ثـوااني وتفـاجأت بـ دخوول شبـاب..تقريبا 12 واحد..
حست بـ روعه تسري بـ جسمهاا..
ركـض لـ مكان العبايات واخذت عبايتهاا..لبستها وهي معصبه بس ماتدري من نفسهـا لانهاا راحت لـ وحده مثل سمر..مشكلة اللي يحتك بـ طبقاات مو من طبقته..
ولا من سمر اللي ترضى انها تدخل شباب لـ عزيمتهاا..اللي اكثر كلمه تستحقها انها"تافهه"..
- على وين؟؟
التفتت رغد لـ سمر..وقالت بـ عصبيه:بروح لـ البيت
سمر:تونا بدري يارغووده..الساعه 12 تووه يبداا لحمااس..
رغد:اسمحي لي هذي حفلاتكم اللي تبدا 12 اماا انا 12 مفروض اكون بـ البيت
سمر:طيب ليه معصبه؟..انا زعلتك بـ شي؟؟..احد زعلك؟؟
رغد:لا..بس شي اللي مثلك مايفهمونه
سمر:مافهمت عليك يارغد
رغد:تدخليـن رجـال؟؟
سمر تضحك:هههههههههه...الحمدالله على بالي عندك سالفه..عاادي ياقلبوو..هذول عمي وعيـال عمااني
رغد:لاياشيخه؟؟..احلفي بس انتي؟؟..اذا انتي معتبره عيال عمك محارم لك..انا لا..
لبسـت طرحتهاا وطلعـت عنهاا..!
مشـت الحوش بـ طووله لـ حالهاا..وكانت خاايفه وخصوصا ان ابـوها الى الان ماجاا..
تمشـي بـ عصبيه واضحه..!..تظن اني من نوعيتهاا الرخيصـه!
حست بـ احد يمسك يدهاا..
رغد ترص على اسنانهاا:سمر لو سمحتـى!..ابعدي عني
- افاا..ليش زعـلااانه طيب؟
انصدمت من الصـوت..كان صوت رجـال..
التفت شاف رجـال..يطـالعهاا بـ نظراات غريبـه..وأبتساامه على ثغره كانت مخوفتهاا
الرجال:ليش الحلوو متضاايق؟؟
رغد تسحب يدهاا منه بس مافي فاايده يده كانت قويـه
الرجال:ههههههه..شكلك عنيده ويبي لك ترويض
رغد:انت لو فيك ذرة رجـوله كان ما.........
رجال:لالا..ماأتفقنا على كذا..لاتنسيـن انك في بيت اخـوي
عرفت رغد انه عم سمر اللي حكت عنـه..
سحبـت رغد يدهاا منـه..ولفت تكمل طريقهاا
الرجـال:اديـناا فيس طيب!
عرف من خلال خبرته ان اللي مثلهاا مايجي بـ الحكي المعسول
مشى بـ خطواات اسرع من خطواتها وهو عاارف او متأكد انها من جووا ترتجف من الخووف
وقف قداامهاا:لم أكلمك..تناظريني فااهمه؟؟
رغد:ابعـد يا.............."وسكتت لانها تحت رحمتـه"
الرجـال:ههههه..اسمي تركي ياقلبوو
رغد كانت تتنفس بـ صعووبه كان تخاايفه منه ومن شكله اللي كاان طااغي في الوساامه..
عيـونه الحـاده وابتسامته اللي تدخل على غرور طووله الفرعووني وعضـلاته اللي زادته رجوله وواخيرا سماار وجهه والديرتي الخفيف مع السكسوكه..بس على جمـاله الا انه كاان وحشـي
تعدى"تركي"..حدوده هـ المره في انه شـال وبـ خفـه طرحتهاا اللي كانت مغطيه وجهها المزين بـ مكيـاج خفيف..
رغد من الخـوف اللي كان مختلط مع عصبيـه..بـ شكل آلي عطتـه...............
طررررررررررررررآآآخ!!!!!!
حست ان الكره في ارضهاا الحين...طالعته بـ غرور مثله..ومشت عنه بس قبل لاتمشي رمت..:حقيــــــــر!
ولـ حسن حطهاا انها يوم وصلت لـ الباب كان ابوهـا وااقف ومعااه عزام ولمـى اللي فررحوا بـ شوفتهاا..
طالعها تركي وهو مااسك خده...مرر اصبعـه عليـه وابتسم..
تركي:هـه!..والله ويبي لك لعبـه ياانتي..بس صبر مافي احد يمك يده على تركي بن متعب ويطلع منهاا...اعلمـك منهو الحقيـر..
{..رجـاءً ابتعد عني...انا مو ناقصـه اللعابك..
- انتي وش تقولين؟؟..ناويه تفشليني؟؟
دانه وهي تصيـح:تكفـى حمد لاتزوجني ايااه..الله يخليك
حمد رحمهاا:طيب ليه؟
دانه:ماأبيــه..ماأبيـه..الله يخليك افنـع امي
حمد:بس انا عطيـت الرجال كلمه وعيب اترااجع فيهاا..
دانه:الله يخليك حمد..تكفـى...انا اختك الوحيده
حمد:ان شالله!..ابقول لـ امي بس ان حسيتي بـ تأنيب الضمير وحسيتي انك بتحطيني في موقف"سخيف" انا موجود
وطلـع عنهاا

كانت في غرفتهاا تسـمع لـ فيروز اللي ادمنتهاا من يوم حبتـه..هـ الحب اللي جا فجـأه..يمكن لانه كان كل يوم يكبر بـ عينهاا..مو مهم كيف حبيـته اللي تعرفه انهاا تحبـه وبس
همسة؛فيروزيــة:{{يَقُولُوا الحُبْ..يُقْتُلْ الوَقْــتْ..//وَ يَقُولُوا الوَقْــتّ يُقْتُلْ الْـ حُ ـبْ..!
دمـوعهاا تنزل كيف لا وهي بتنزف لـ غيره..تذكرت حلمهاا اللي حلمته.وكيف انهاا كانت بتنزف لـ فراس بس تفأجأة بـ شخص ثااني غيره...
الله يصبرني على هـ الحب..غير ناجح ومن طرف واحد..!

دخل ناصر الكرت وولعت اللمبه الصغيره الخضرا اللي ع الباب يعني تقدر تدخل الغرفه..
دخلوا ناصر وملاك الغرفه وعلطول دخل ناصر لـ الحمام"الله يكرمكم"..وملاك وصلت لـ السرير ورمت شنطتها وحطت راسها ع المخده..وسرحت بعيـد جالت بـ نظرها ع الغرفه..
لـكـن!
استوقفها شي..كان فوق الطاوله القريبه من البلكونه..قامت ومشت بـ خطوات متعبه بعد المشي اللي مشته في المول..ومسكـت هـ الشي بين يدينها الصغار اللي يزين اصبعها خاتم راقفها من اياام الخطـوبه!
مسكت العلبه اللي كانت بيضـا ومربوطه بـ شريطه حمـراا انيـقه وتفـوح منه ربحة عطرها المفضل"نينا ريتشي"ماكانت الريحه عن سلسلة الهدايا اللي كانت تجيهاا من قبل..
مسكت الشريطه بـ اطراف اصابعهاا وجلست ع الكرسي
وفكت الشريطـه...وبعدها شالت الغطـاء حق العلبـه..كانت ملياانه بـ قصاصات الورق الحمراوفوقها علبه صغيره..مسكت العلبه وفكتها سلسلة اللمـاس ناعمه..مسكتهـا بين اصابعها وقعدت تتأكلها بـ عيون تلمـع
قطع عليها ناصر اللي طلع من الحمـام ومعاه منشفه وينشف وجهه ويدينه
ملاك بـ براءه وانبهار:ناصر شوف!
ناصر بـ استغراب وحواجبه معقوده:وش ذا؟
ملاك متحمسـه بـ الحكي:أكيـد من ابوي..
دخلت اصابعهاا بين قصاصات الورق وسحبت شي واخيرا طلعت ورقـه
ملاك:رسـاله من بابا
ناصر بـ لامبالاه:وش مكتوب فيهاا؟
ملاك بـ صوتها الناعم ودلعها التلقائي:نصوري اصبر بقراها واقولك
ناصر وهو ماد يده ل ملاك عشان يقرا الورقه:اتركيني هـ المره اشووف
ملاك وهي تعطيه الورقه:طيب بس بـ صوت عالي عشان اسمع
ناصو وهو يفتحها: ok
"مـلاآآكي الغاليه..وصلني خبر زواجك فرحت لك من قلبي تمنيت اني كنت موجود عشان امسك بيدك واسلم ناصر الامـانه الغاليه..بنتي وجبيبتي ودلوعتي..تمنيت لك التوفيق والخير والحيـاة الهاديه..مع زوجك وولد عمك نـاصر!..أللي ماراح يقصر عنك بـ شي
مـلاكي!..اشتقت لك ولـ براءتك ودلعك يالغاليه اشتقت لك شوق اكبر من انه وق انسـان محبوس بـ مكان ضيق ومظلم..اشتقت لك في الثانيه 60 مره..
ملني صبري وانا مليـته مايهم,المهم اننا نبادل بعض نفس الشعور
عشــــان كذا..!انا قررت اقابلك.."
أطلقت ملاك شهقه عفويـه..رفع ناصر عيونه لـ ملاك طالعهاا..ثم نزلها وكمل..
"قررت اقابلك عشان ماأتعبك وياي انا جيت لـ الهوليدي ان مطرح ماأنتي وزوجك موجودين..ماأوف من كثر الحكي فايده..ملاك اتمنى اشوفك ب الكوفي شوف الخارجي ل الاوتيل السـاعه 6 بتوقيت ماليزيا..ابيك تكزنين هنـاك لـ حالك..وزوجك يمديناا عليـه..لاتنسين موعدنا اليوم لانه يمكن مايتكرر..
اتمنـى تكونين بـ خير الين ذاك الوقت
بـ حفظ الرحمن
أبــــوك.."

كانت في غرفتهاا تفكـر بـ اللي صار لهاا..هي الغبيه ليش تروح لـ وحده مثل سمر..!
شعور غريب..يوم كلمت ناصر حست بـ تأنيب الضمير أتجاهه..بس خلاااص توبه تروح لها مره ثاانيه..
عزام:فقدتـك..ياعز النااااااس..فقدت الحب والطيـبه..وانا من لي بهـ الدنياا سوواك ان طالت الغيبـه...
رغد:ههههههههه..بسم الله متى دخلت؟؟
عزام:من تقريبا.."يناظر ساعته"...14 دقيقه و6 ثواني ولحظتين
نصااب مايعرف لـ السااعاات
رغد:ههههههههه..وين لمى؟؟
عزام:تناظر وم وجيري..الا وينك مالك حس ابد
رغد:ابد كنت اهووجس
عزام يغمز:أيــه..في حبيب القلب
رغد:ههههههه..منت سهل والله..ماتنحقر
عزام:نياهاههااهااا..
رغد:انا يوم اني كبرك كنت استحي اقول كذا..يالبزر
عزام:هااااااااه!..مو كذا يارغووده..عيب ياماما عيب..
رغد:هههههههههههههههه..والله انك مهوووووي!..امش بس نروح للـ الصـاله

نعس ناصر عيونه..ورمى الورقه بـ حضن ملاك..
ورمى نفسه على السرير..وحط يده تحت راسه ومد رجله اليمين وثنى رجله اليسار
ملاك عيونها كانت حايرهماهي عارفه هي فرحاانه ولاخايفه بس الالحين مستغربه ولا اهتمت لـ ردة فـعل ناصر
ناصر وهو حاط اصبعه على شفته السفلـى:ليش ابوك مايبيني؟؟
ملاك بـ عيون تلمع بـ دموع بريئه:لاحبيبي ناصر..أبوي يبيك ويحبك لانوبينته تبيك وتحبك
لف ناصر وجهه عنها لاتبين السعـاده على وجهه وهمس لـ نفسه:احبك ياملاك والله احبك
ناصر يحاول يكابر:وانا ماراح تاخذيني معاك؟؟..
ملاك ويدها على فمها وقامت من الكرسي وجلست جنب ناصر وحطت يدها على رجل ناصر المثنيه:نصووري..انا آسفه بس ماأقدر ابوي بيشوفي لجالي.."وبـ ابتساامه"..بلكـن بيقولي سر؟؟
لف ناصر وجهه:لا خلاااص انا زعلت!
ملاك وفمها مقوس لـ تحت:نصووري الله يخليك
ناصر يهز لااسه بـ لا وهو مغمض وماد شفته:لالالا
ملاك وهي شوي وتصيـح:تكفـــى
ناصر وهو يقوم بـ سرعه:أقــــــول!
غمضت عينها كأنها خايفه يسوي بها شي
ناصر:اقوول مالت على اللي يزعل منك..امشي بس من زماان ماضميتك من الصبح واحنا الحين العصر..
ملاك:هههههههه..:ومدت يدها له"..يلااا ضمني نصووري
مسك يدها وسحبها وبـ خفه وجلسها بـ حضنه وباسها بـ جنب اذنهاا
وقال بـ صوت هماس:يعني بتروحين لـ أبوك لحالك؟؟
ملاك تهز راسها:اايه بروح لحالي
ناصر:يعني ماراح تخافين؟
ملاك:لاه
ناصر:اجل خليناا ننزل ونتغدا عشـان نرجع وننام ويمديك تروحين
ملاك وهي تقوم:ان شالله

- البنت مو من تفكيـرك ياتركي
تركي يكلم بنت اخوه:كيف يعني مو من تفكيري؟؟..
سمر:يعني انت ياعموو تعود على البنات الـ حركاات نص لفه..وهي مو من هـ النوع
تركي يبتسم:هـه!..ليه في انوااع من البناات
سمر عدلت جلستها ع الكنب الانيـق:معقووله تركي مخقق قلوب العذارى مايعرف ان البنات موب دزاين واحد؟
تركي:هههه..عجبتني مخقق...المهم انا ادري ان البنـات مو دزاين واحد بس من طريقة كلااامك وااضح انهاا كلـش مارح تلقيني بـال
سمر:ايووه عليك نوور
تركي:لا ياقلبي..البنت تحب الحكي الزين ولاتنسيـن نظري ذاات السحر الـ..
سمر:لاحوووول..ترااك ذليتني على هـ النظره
تركي:اقوول اها بس..ترااي عمك كانك نااسيـه
سمر:لامانسيت..المهم انا من خلااال تقيمي لهـ البنت وااضح انها من الطبقه الكادحه
تركي:هههههههه ايوه
سمر:وووو..عليها عزة نفـس مو بطبيعيه..عندها اخوين واخت واحد كبير وواختها واخوهاا صغار وامها ميته وهي اللي متوليه مسؤليتهم
تركي:عااد شكلها صغيره
سمر بـ غير اهتمـام:21..مو صغيره
تركي:ههههه..21..حلوو..صغيره
سمر:الا وش سر هـ الاهتمام الزاايد؟
تركي:دخلت قلبي
سمر فقعت ضحك:ههههههههههههه..العب غيـرهااا!
تركي وهو يقوم:لاتصدقين...المهم هااتي رقمهـا
سمر تفتح جوالها:اوكي..بس مثل ماقلت لك ماراح تعطيك وجـه
تركي:بنشووف المهم ان طالع ارسلي ايااه بطاقة اعمـال
وطلـع

وصـارت السـاعه6 وقت الموعد
ملاك تعدل حجابها بـ المرآيـه وناصر منسدح
ملاك:يللا ناصر انا الحين ماشيه
ناصر:اوكي..وانا بنام لي شوي..اسمعي تو سمعتهم وانا بـ اللوبي ان الاصنصير معطل..انزلي من الدرج لايوقف عليك بسم الله عليك
ملاك تبتسم:اووكي...بااي نصووري
ناصر:بايااات
طلعـت ملاك من الغرفه ورااحت بـ أتجااه الدرج ونااصر بعدها من غير لاتدري بـ اتجااه الاصنصير ووصل لـ اللـوبي قبلهاا
وصلـت ملاك الكوفي شوب اللي كان فااضي الا من شخـص...شخص كان لابس شمـاغ..ومتلثم فيـه
ملاك تكلم روحهـا:شماغ وبـ ماليزيا..غريبه..اكيـد انه..انه
بسـرعه راحت ملاك لـ الرجال الغريب اللي منزل رااسه ولابس شمـاغ وثوب بـ ماليزيا
ملاك بـ دموع شوق:بابا!...
مارفع الغريب راسـه..بس كتب لها بخط يده اللي حبـته مع الاياام
"ايه نعم انا ابوك يامـلاااكي"
ملاك:يبـه ارفـع هذا عن راسك وكلمنـي!..شيـل هذا..
وحـاولت تشيـله بس"ابوهاا"بعد عنهـا..
ملاك ودموع الشـوق زاادت:بـابـا!
وقـف"ابوها" مكانه ومو قدار يتحمل دمووعها الغاليـه..
قربت ملاك وشالت الشمـاغ..........
يتبع ,,,
👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -