رواية طلبتك لاتحاكيني -29

رواية طلبتك لاتحاكيني - غرام


رواية طلبتك لاتحاكيني -29

جريده ...
هديل:شوق شقاعده تطالعين؟
شوق:هذاك الي قاعد هناك
هديل(التفتت على المكان الي تاشر عليه وشافت رجال كبير بالعمر وشكله خليجي):منو هذا؟
شوق(ببتسامه):ما عرفتيه؟
هديل(دققت فيه ):لا ما عرفته مين؟
شوق:لحظه

قامت من مكانها رايحه لمكان الرجال وقفت عنده ...

شوق(ببتسامه حلوه):صباح الخير

شوق(وهي تضمه):لو بنتك الغاليه كان سالت عني شهر شهر يا الظالم ما اشوفك
ابو ناصر:افاا الحين انا صرت ظالم
شوق(وهي تبعد عنه):سورري ما قصدت بس من جد مشتاقه لك مووت
ابو ناصر:وانا اكثر,اجلسي خلينا نسولف شوي
شوق(وهي تجلس):افاا عليك اذا تبي اجلس معاك اليوم كله
ابو ناصر:اكيد ابي بس مابي اشغلك عن صديقاتك
شوق(وهي تمسك يده):اذا انت بتشغلني مو مشكله,بس ليش ما قلتتلي انك موجود باسبانيا
ابو ناصر:انا ما كنت بجي هنا كنت بروح على ايطاليا على طول بس طلعلي شغله فجاءه واضطريت اجي هنا
شوق:احسن عشان اشوفك قبل ماما ورغد
ابو ناصر:هههههه قولي انتي جايه مع مين؟
شوق:انا وصديقاتي وعمي سلطان
ابو ناصر:كويس طيب انتي شخبارك شمسويه مع الدراسه؟
شوق:انا بخير والدراسه خلاص خلصتها
ابو ناصر:مشاء الله تخرجتي
شوق:اجل مفكرني للحين بالثانويه
ابو ناصر:شدراني الايام تركض بسرعه
شوق:الا انت كله بالشغل وما تدري عن شي
ابو ناصر:هاا بدينا الحين بالعتب
شوق:لا اعاتبك ولا تعاتبني,قولي متى بتروح ايطاليا؟
ابو ناصر:اليوم
شوق:لا شدعوه ما قعدت معاك
ابو ناصر:شسوي اذا ما رحت اليوم امك بتذبحني
شوق:ماعليك منها ما راح تقول شي اذا عرفتك انك معاي
ابو ناصر:معليش المره الجايه نتفق كلنا ونروح سفره مع بعض
شوق:طيب متى بتروح؟
ابو ناصر:الساعه 6 المغرب
شوق:الحين الساعه 11ونص باقي وقت
ابو ناصر:خلاص بنتمشى مع بعض الين يجي وقت الطياره
شوق(وقفت):حلو انا بروح اقول لصدقاتي وبرجعلك
ابو ناصر:طيب


راحت شوق عند مشاعل وهديل الي كانوا يطالعون فيها مستغربين....

مشاعل:شوق منو هذا الي سلمتي عليه وجالسه تسولفين معه؟
شوق(وهي تجلس):هذا بابا
مشاعل:نعم ؟
هديل:وانا اقول ليه مشبه عليه بس لاني من زمان ما شفته
مشاعل:الحين هذا ابوك؟
شوق:ايه شفيك مستغربه؟
مشاعل:ما تشبهينه
شوق:ايه رغد تشبهله اكثر
مشاعل:اجل رغد حلوه
هديل:الا رغد حلوه مشاء الله عليها
شوق:انا وناصر نشبه ماما اكثر
هديل:طيب ليه ما قعدتي معه تسولفين؟
شوق:هذا الي كنت جايه اقوله انا بروح اتمشى مع بابا الين يجي موعد الطياره
مشاعل:خذينا معاك ابوك شكله حلو كشخه الواحد يمشي معه
شوق(وهي واقفه):اقول استريحي بس هذا سالفه بين الاب وبنته باااي
مشاعل:سخيفه
هديل:هههههه تستاهلين انتي ملقوفه


السعوديه_الرياض


وصل ناصر الرياض وهو ناسي كل شوارعها لان صار له سنتين ما جاها ....


قرر يقعد كم يوم بالرياض بس ما يعرف الفنادق الي عندهم دق على رحاب يسالها...

رحاب(معصبه):اخير تكرمت ورديت على
ناصر:هههه انا داق اسالك عن الفنادق الي هنا
رحاب:انت وصلت الرياض؟؟
ناصر:ايه وابغى اقعد بفندق
رحاب:تعال عندنا بالبيت
ناصر:بعدين شقول لعمي وامك انا ماعندي شغل هنا وبعدين بالبيت ما اقدر اشوفك ولا اتكلم على راحتي ولا فهد موجود بره احسن
رحاب:طيب روح الفورسيزنز لان فيه مطاعم نقدر نقعد فيها
ناصر:اوكي بس لاتتاخرين
رحاب:اذا وصلت بدق عليك باي
ناصر:باي

راح ناصر للفورسيزنز بعد مشقه من الزحمه الي شافها ما توقع الرياض زحمه لهدرجه وخصوصا الحين اجازه...

دخل ناصر الفندق وسال عن المطاعم الي فيه وراح مطعم the grill شاف المكان حلو وعجبه استنى هناك الين دقت عليه رحاب....

رحاب كانت تكشف بس راحت متلثمه خايفه وحده من صديقاتها تشوفها وحتى لوقالت مع ولد عمي بعد بيطلعون اشاعات وهي مالها خلق عوار راس...

شافها ناصر ودخلوا المطعم طلبوا لهم اكل خفيف لان كل واحد منهم متوتر وماله نفس ياكل...

رحاب:ها شنو الي تبي تتفاهم عليه؟
ناصر:خلينا اول شي ناكل بعدين يصير خير
رحاب:لا معليش قول الحين
ناصر:ترى بعدين تنسد نفسك ولا تاكلين
رحاب:هههه لا يعني خايف لا تنسد نفسي
ناصر:اكييد هذي يبيلها كلام
رحاب:زين اخلص ليه جايبني هنا؟
ناصر:اول شي سؤال ليش متلثمه وانتي تكشفين؟
رحاب:اخاف وحده من صدقاتي تشوفني وتسوي سالفه
ناصر:ليه خايفه يقولون قاعده مع حبيبها
رحاب(ارتبك منه ومن نظراته فحبت تغير الموضوع):قولي شرايك بالرياض
ناصر(عرف انها تغير الموضوع بس قال يجاريها):متغيره صارلي زمان ما جيتها
رحاب:اكيد انت صارلك سينتين ما جيتها
ناصر:ما علينا انا مو جاي عشان تشرحين لي مدى جمال الرياض انا جاي اتكلم معاك
رحاب:طيب شنو الموضوع؟
ناصر:لا تستهبلين انتي تدرين شنو الموضوع

رحاب توها بتتكلم الاجاء الويتر معاه الطلبات حط الاكل وراح....

رحاب:اذا جاي عشان الموضوع الي تكلمنا فيه بالجوال اعرف انه منتهى
ناصر:رحاب شنو منتهى انتي تدرين بالي بقلبي لك وتدرين اني ما اخذت موضي الا عشان امي وابوي
رحاب(حست ان الجو توتر جلست تلعب بكم العبايه بتوتر):يعني انت (سكتت)
ناصر(قرى افكارها وعرف شنو تبي تقول تنهد وجمع شجاعته):ايه انا احب

رحاب حست كان مويه بارده انكبت عليها هي كانت تحس انه يجبها لا تدرى انه يحبها بس ما توقعت انه هالكلمه وخصوصا منه بتاثر عليها لهدرجه,ما عرفت شتقول حست ان لسانها انشل فرحانه وخايفه بنفس الوقت مو عارفه شلون تعبر عن شعورها...

ناصر(انتظر ردة فعلها بس هي ساكته وتطالع فيه):ما عندك تعليق على الي قلته؟
رحاب(حست ان صوت ناصر صحها ورجعها للواقع):ها..ناصر انا..
ناصر:انت شنو؟
رحاب(خايفه تنطقها لان اذا قالتها بتحس انها تخون بنت عمها وهي ما تعودت تلعب من ورى ظهر احد بس كلمة ناصر اثرت فيها بشكل كبير خلتها تتشجع وتقول الي بقلبها):وانا ... وانا بعد احبك
ناصر ما صدق الي سمعه منها حس انه طاير من الفرحه حس انه وده يصرخ لكل الناس ويقول انه يحبها ويحب كل شي فيها...
في هاللحظه ما قدرت الكلمات توصفها كانت العيون ودقات القلب توصف الي يحسون فيه....


غمض عيونك حبيبي غمض عيونك
بقولك شي بس اسمعني بقلبك
احتاجلك بحياتي ما اقدر بدونك او بختصرلك واقوللك احبك
مجنونك بك واعترف لك صرت مجنونك
لا الذنب ذنبي ولا ذنب الهوى ذنبك
لو الكل هالناس بعيوني يشوفونك ان كان ذاب بغلاك العالم وحبك
غمض عيونك حبيبي غمض عيونك
بقوللك شي بس اسمعني بقلبك
امووت فيك وفؤادي ينبض بكونك
و اوقف واحس بغرامي يمشي بدربك
ون جيت افكر بنفسي كني اخونك
يا كيف افكر بنفسي دامني قربك
غمض عيونك حبيبي غمض عيونك
بقوللك شي بس اسمعني بقلبك
احلف بربي احبك مووت واصونك
واحس انا بنبض قلبك يحلف بربك
ياكل عمري خلاص افتح عيونك
ما قلتلك شي والي قلته لقلبك
غمض عيونك حبيبي غمض عيونك
بقوللك شي بس اسمعني بقلبك


 

اسبانيا _مدريد


طلعت شوق مع ابوها لبره الكافيه ومشوا لحد ما وصلوا عند بداية شارع(قران فيا)وهو عباره ساحه كبيره اسمها(pIaza de Espana )ساحة اسبانيا ....


شوق:بابا شنو هذا التمثال؟
ابو ناصر:هذا تمثال لكاتب اسباني اسمه سيرفانتس
شوق:وتعرف اسمه بعد
ابو ناصر:افاا عليك انا اسبانيا حافظها شارع شارع من كثر ما اجيها
شوق(وهي تمسك يده):تعال بابا خلينا نصور عنده

راحت شوق مع ابوها وصورا جمب التمثال وعند نطاحات السحاب الموجوده كانت تبي تحفر هالذكرى السيده ببالها عشان ما تنسها ابد طول الطلعه كانت ماسكه ايده وكانها خايفه انه يهرب منها او هي تضيع منه كان اسعد يوم بحياتها مع ابوها وما تظن انها بتشوف اسعد منه ...

لما صارت الساعه 12 تغدوا بمطعم قريب سالفوا وضحكوا وقالوا كل الي بخاطرهم وكانهم اصدقاء ما شافوا بعض من سنين ...

مر الوقت بسرعه ما حسوا فيها وصارت الساعه4...

ابو ناصر(وهو يطالع الساعه):ييو 6ساعات قضنيها مع بعض تصدقين ما حسيت بالوقت
شوق:كانت احلى 6ساعات بعمري
ابو ناصر:وانا بعد بس انا تاخرت ولازم امشي الحين يلا الحق على الطياره بالهزحمه
شوق(بوزت):الحين عاد اقعد شوي
ابو ناصر(وهو يمسح على شعرها):ودي بس امك واختك ينتظروني هناك بعد
شوق:طيب سلم عليهم وقول لهم انك شفتني اوكي
ابو ناصر:اكيد وانتي سلمي على صديقاتك وعلى عمك وقوليله ينتبه عليكم زين
شوق:انشاء لله

طلع ابو ناصر جواله ودق على السايق حقه عشان يجيه للساحه...
10 دقائق الا السايق وصل ..

ابو ناصر:يلا حبيبتي انا بروح الحين تبين شي؟
شوق:سلامتك بابا بس انتبه على نفسك
ابو ناصر:طيب تبين اوصلك للفندق؟
شوق:لا ابغى اتمشى شوي
ابو ناصر:بس اخاف تضيعين؟
شوق:لا الفندق هنا قريب امشي سيده حفظت الطريق
ابو ناصر:اوكي براحتك بس انتبهي
شوق:من عيوني
ابو ناصر:تسلملي عيونك,(باسها على راسها)مع السلامه
شوق(وهي تاشر له بيدها):باااي

مشت سيارة ابو ناصر وظلت شوق واقفه مكانها لاحد ما اختفت السياره عن عيونها مشت على نفس الطريق الي جوا منه ببطئ تتامل الشوارع والناس تحس بانها سعيده بس بعد وحيده بس تحس انها بهالبلد بتلقى الشي الي فاقدته بس شلون ومتى ما تدرى...

ما حست شوق وهي تمشى بالعيون الي كانت تراقبها من بعيد من اول ما ودعت ابوها عند الساحه,حست شوق بان احد يطالعها ويراقب تحركتها ما حبت تلف تشوف مين او يمكن كانت خايفه تحس قلبها يدق بقوه من الخوف مشت بخطوات سريعه عشان توصل للفندق بس تحس ان الشخص للحين يلحقها كانت خايفه ومو عارفه تتصرف توها بتقرب عند الفندق الا بايد تلمس كتفها ....


السعوديه_الرياض


افتحت رحاب الدولاب مو عارفه شنو تلبس بتطلع اليوم مع ناصر لمطعم spazio والمطعم هذا رومنسي لازم تكشخ اخر شي قررت تلبس برمودا جينز فاتح وبلوزه سماويه فيها شك فيروزي مره مرتبه حطت مكياج فيروزي طلع روعه على عيونها وتعطرت لين فضت العلبه طلعت عبايتها الشفافه والمزينه مع الغطا وطلعت في الصاله تنتظر ناصر,بعد ربع ساعه دق ناصر عليها عشان تطلع...

طلعت رحاب وتفاجات لما شافت ناصر كان كاشخ كانه بليلة عرسه فتح لها باب السياره ودخلت...

رحاب:ماتوقعت ان عندك سيارة جاغور
ناصر:اليوم قلت لراج يجيبها من البيت عشان اكشخ فيها وما افشل بنت عمي و..
رحاب:وايش؟
ناصر:وحبيبتي
رحاب(حمرة خدودها بس من داخلها كانت طايره من الفرحه):يلا نمشي

شغل ناصر الراديوا وطلعت اغنية(اميرة الورد_محمد عبده)وراحوا للمطعم وقلبهم مليانه بالحب والسعاده...



السعوديه_الشرقيه

ركبت رغد وام ناصر للطياره بالدرجه الاولى ,جاء المضيف عشان يعطيهم الاكل...

المضيف:تبين دجاج ولا لحم؟
ام ناصر:دجاج

رغد كانت تقرا المجله ومنزله راسها ...

ام ناصر:رغد تبين تاكلين شي؟
رغد(رفعت راسها ونزل الغطا على كتفها وما حست فيه):لا شكرا

المضيف لما شافها قعد يطالعها وسرح فيها بعيونها السود الوساع وشعرها الاسود الفاحم وشفايفها الي تلمع من القلوس الوردي,رغد حست ان المضيف للحين واقف رفعت راسها وعدلت غطها وطالعت فيه مستغربه المضيف انتبه على نفسه ومشى رغد استغربت بس طنشت وكملت المجله...

لما وصلت الطياره لايطاليا وقف المضيف عند الباب عشان يشوف رغد لما تنزل بس كانت اكبر صدمه له لما شاف المضيفه تطلع الكرسي من فوق وتساعد ام ناصر عشان تجلس رغد فيه رغد تحسف كل هالجمال ينحبس بالكرسي المتحرك,بالنسبه لرغد كانت عادي متعوده او تحاول تتعود بس الي يضايقها نظرات الناس لها وتعاملهم معها بكل شفقه او عطف عليها ....

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم