بداية الرواية

رواية كبرتي بالعشرين فاتنة وتغرين -36

رواية كبرتي بالعشرين فاتنة وتغرين - غرام

رواية كبرتي بالعشرين فاتنة وتغرين -36

سعود:خلاااص..هنـا يجي السؤال ليش هـ التشاائموريف ابتسمت:اووكي بـ أحااول اكون متفائله
سعود:حلووو
ناظر ساعته...ولف لـ جنب الكرسي من تحت واخذ شنطته:خلص دوآمي لازم ارجع البيت
وريف ابتمست بـألم يوم تذكرت زوجتـه..:اوكي..
وطلعت
- وش فيك؟؟
التفت وريف لـ الممرضه اللي بجنبهاا اكثر الممرضات هنا فلبينياات بس في عديد منهم سعوديات..
وريف:ابد بس فيني النوم وودي ارجع البيت
الممرضه:هههههههه..هذا حالك كل ماطلعتي من عند الدكتور سعود..
وريف حمر وجهها وحدت يدينها على خدها يمكن تغطي الاحمرار:هـاه؟؟..لاوالله مو كذا
الممرضه:هههههههه..انا كاشفتك
وريف:اصلا هو يشوفني بزره..لاني شكلي يوحي كذا
الممرضه تناظر وريف من فوق لـ تحت:من جد ..ماكذب..
كانت وريف قصيره نوعا ما..شعرهاا كاريه بني بس هي متحجبه الحين و وجهها بيبي فيس بيضـا وعيونهاا وسيعه..يعني كأنها انمي صغيـر...
الممرضه:شوفيه جاا
التفت ورييف لـ سعود اللي مشـا طـول السيب ومعـه ورقه يقرا فيهاا..حس فيهاا تناظره وناطرهاا..ارتسمت ابتسـامه على وجهه وكمـل طريقه وعيـونه ع الورقه..اللي شكلها طلبـات من امه
الممرضه:أكشـــخ!..والله يبتسم لك..
وريف:يعني تتوقعين يحبني؟؟
جلست الممرضه ع السرير وواضح انها متأكده من الاجابه:سووري قلبي..بس ماأظن
وريف بـ حزن:ليش؟
الممرضه:اول شي شاااب وطبيب وطيب وكل بنت تتمنـاه..ماأظن بياخذ أي وحده..يعني لا انا ولا انتي..
وريف:اصلا انا وش افكر فيه .....هو متزوج
عقدت حواجبها:متزوج؟
وريف:ايه..سمعته ذاك اليوم يكلمهاا..ماأقول الا ياحظهاا
هز كتفها:ماأظنه متزوج...هو اصلا عاايش مع امه..انا صاار لي فتره طويله اشتغل هنا ولا مره دريت انه متزوج
وريف:لا متزوج....."وبـ ألم"..ويحبهاا بعد
الممرضه:الله يوفقه ويهنيه..
سفــن وبـوآخر..شـاطئ لايهدأ..
أصوات احتكاك صنـــاديق البضــآئع بالارض..
وضجيج يملأ سآحة المينــاء...
وقفت لآنتظره..وكلي شوقاً وحنين له..!
لـ أبتســـامته..
لـ سعــــود..!
على ارصفـة باريس..كانت تمشي بـ معطفهاا والبرد حولهـا..لكن برودة مشااعر النـاس اللي حولها ولاشي عند هـ البرد..
كلمت نفسها وعيونهاا ع المويه:هـه!..انتظر المطر في الصحـراء..أصحي ياريماا ماراح يجي..!
حطت يدهاا على بطنهاا..وتبلورة الدمعـه بـ عينهاا..
حست ان الدنيا بدت تطلم..خل تتحرك الحين يالله يمديهاا توصل الفندق قبل تختفي الرؤياا بـ سبب الثلوج والامطـار هناا..
رفعت ياقة معطفهاا ودخلت يدهاا بـ جيبهاا..ومشت ع الرصيف..
مشت الطريق الطويل وهي مو حااسه..تذكرت وصيته لها يوم قـال خليك في الفندق ولاتطلعين..سحبت نفس عميـق..لو يدري بـ اللي صار..هي من الاول كانت مومنتظمه بـ حبوبهاا..والحين هذي النتيجه..
وصلت الفندق..دخلت اللوبي الكبير..
- welcome..
كملت ريمـا طريقهاا طريقهـاا..من غير لاتنااظره حتى..مسكين هـ العاامل وش ذنبه ماترد عليه ...
التفت شاافت بنـات جالسـاات صار لها كم يوم تشووفهم ولا تدري هم جايين لحالهم ولا معااهم احد..كانـوا اربع وشكل "رئيستهم" هذي اللي جالسه..كان شكلهاا يوحي بـ انهاا ولد..
بـ صرآآحه شكيت بـ البدايه اذا هي ولد ولا بنت..بس السؤال وش هـ النظراات اللي تناظرني ايااهاا..مومشكله..انا من جيت وانا اطنشهاا ...بس وش معنى انا..شكلي دايسة لها على طرف..اممممم..ماهمتني..بقى طابق واحد ويوصل الاصنصير..
احس بـ فضوول ياكلني ودي التفت عليهم..اشووف اذا هي الى الان تناظرني ولالا..بس نظراات تخلي الواحد يشك في نواياهها..هذي مو نظرة بنت لـ"بنت"..
سمعت صوت رنة الاصنصير..وصـــل!
ركبت واول ماأسقرت رجلهاا عليه لفت لهم..وفعلا كانت نتاظرهاا..
كانت البنت جالسه جلسه جلسة واحد ناايم..وااحطه يدهاا على خدهاا..وتناظر وشكل عينها ماطاح عنهاا..كانت تتفحص كل شبر فيهاا..نظرات اقل مايقال في حقها"وقحـه"..
رفعت ريما حاجب لهاا..بس البنت ردتهاا بـ أبتساامه..ارتبكت ريماا منهاا..ولفت نظرهاا لـ الزرار وضغطت على -4-..واتسكر باب الاصنصير..لـ ينقذهاا من هـ لبنت..
وصلت غرفتهاا وراحـت لـ جوالهاا تبي تشووف في أي اتصـال من سعـود...بس لـ الاسف..ولا حتى رسـاله..هو وعدهاا بيزورهاا...بس متى؟؟..كل يوم تنتظره لكن من غير فايده..

وصلت الطيــاره لـ الرياض..
نزلوا "المعـاريس"..مشاعل وزياد..مشاعل كانت الاسئله تاخذهاا وتجيبهاا..ماهداا لهاا بال..وشي مفـاجأة زيااد؟؟..شي انا ابيه؟؟..انا اصلا مافي شي فكرة يوم من الايـام اخذه من زيااد ابد..
زياد:الحمدالله ع السـلآمه
التفت له مشاعل:الله يسلمك...
شافته يمشي وياخذ الشنط ولاكنه قبل شوي مواعدهاا انه يعطيهاا المفاجأه..ودهاا تسأله بس ماتبي..تبي تبين عدم الاهتمـام.....مصير هـ الهديه بتجيني..
ركبـوا سيارة التاكسي..
مشاعل:زياد
زياد:هلا
مشاعل:ابغاا اروح لـ أهلي..
زياد ابتسم بـ ألم:بكره ان شالله يامشاعل...بكره!
ماحبت تقول شي او تعااارض..بس اهلهاا وش بيقولون ان شافوها ماقضت حتى يومين في فينسياا..بس يللا هذا كله عشاان ابو زيااد..اممممم..ماقد شفته بس بلكن رجـال طيب..ام زيااد احسهاا بتسوي لي حركاات ام الزوج..يللا اصلا هـ الزواج انا كله على بعضه موب هاضمته..جت على ام زوجي...زوج الغفله...ودي اعرف وش سبب طلاقه من زوجته مع انه حبوب والله..الله حق انا ماشفت منه شي..زيـاد طيب وخلووق..على تجريحي فيه بس انه متحملني..وهـ الشي مزعجني بس عاجبني فيه..بس وشي الهديه ياربي..

وصـل البيت تعبـآن حدهـ..يحس ان رجووله مو رآضيه تشيله حتى رااسه يحس انه بـ زون جبل من ثقله..النوم ماذااقه وحتى الاكل من مـات حمد وهو مايشتهي آكل شي ابد..والعزى كله فووق رآآسه..هذا كله كووم وداانه كووم الثـآني اللي من سمع انهاا ماتطلع من غرفتهاا وهو متضـايق..حتى معد صاار يرتااح في الليل يخااف عليهم من عيـال عمهم..مانسى يوم يحرص خالد
خالد:يابن الحلال رح ارتااح في بيتكم..انا بسنتر هنااا بـ المحلق..مانيب راايح لايمين ولا يساار
ماجد وعلامات التعب عليه:خالد انا خآيف عليهم..ولد عمهم هذا مجنون وممكن يسوي أي..ماراح ارتااح الا لماا اجلس انا بـ نفسي
خالد:افـاا يامجوود..."يضرب على صدره"..معك خلوود..أسد ماينخاااف عليه..
ماجد ابتسم من غير نفس..بس مجامله:ادري ياخالد..بس ماراح يهناا لي نوم الا لماا انا بـ نفسي احميهم..احسهم اماانه في رقبتي
خالد يربت على كتفه:مجوود حبيبي رح نم ولا تشيل هم...انا قدهاا انت اطلع منهاا بس..
ماجد:بس....
خالد:لاحووووول...مااجد خلاااص عااد لاتصير عجووز حنانه..قلنا لك ابحرسهم وان بغيت جبت بودي قاارد معي..نسوي حركاات كشاافه..خخخ
ماجد:اروح اجيب من عند زيااد؟؟
خالد يستهبل: ماجد اطلـــع برآآ...زياد مساافر ياخبـل
ماجد يضرب راسه:نسيت والله
خالد:الله لايلوومك من امس مانمت ابد..
رااح غرفته ورمى نفسه ع السرير...ثـواني الا هوو في سـابع نوومه


- تفضلي بيتك
دخلت مشــاعل "القصر"..كان كبير وحلوو..وذووق رفيـع..
زياد:عجبك؟؟
مشاعل وهي لسى نتااظر:حلووو مرره
زياد ابتسم..
دخلــوا البيت وكانت سحر في الاستقبـآل..
سحر:هلا والله وغلا..
زياد:هلآ بك خيتووو..كيفك..
راحت سحر وضمت زيااد وكن صاار لهاا شهر ماشاافته..
زياد:ههههههههههههه..سحووره ترا مااصارلي الا يوم غاايب..
سحر وخرت عنه ومسحت دمعتها لاحد يشوفهاا:ادري بس اشتقت لك مووت.."ألتفت لـ مشاعل اللي كانت مبتسمه ع المشهد"..اهليــــن شعوووله..كيفك؟؟
سلمت عليهاا مشاعل:الحمدالله بـ خير انتي اخباارك واخبار الصغيروونه؟؟
سحر:ههههههه..الحمدالله
مشاعل:دووم يارب
زياد يتلفت حووله:الا وين ميووشه
سحر:فـوق تلعب ماقلت لها انك بتجي
زياد:ليش؟
سحر:ادري بهاا..بتعل امي..متى بيجي بابا..متى مدري وشو..خل تشووفك وبس
التفت مشاعل على زيااد..:عندك بنت؟؟؟؟؟؟؟..."طلعت عفويه"...
ناظرها زيااد:ايه..مادرين؟؟
مشاعل هزت راسها بـ"لا"
سحر:ماقال لك ابووك
زياد:ولا ماجد؟؟
مشاعل:لاء...محد قالي..
زياد:غريبه...مومشكله هذاك عرفتي..
رااح فووق لانه حيل مشتااق لـ بنته..رقى الدرجاات بسررعه وصل لـ غرفه بابهاا مفتـوح لونهاا وردي وفيهاا ..
زياد:ميوووش!
التفت مي لـ ابووهاا:بـابـا!!
راحت له وضمتــــه..
"تحت"
سحر:اخباارك ياميشووو..ان شالله مستاانسه مع اخووي
مشاعل تبتسم مجامله:والله تمام الحمدالله..مرتاااحه
سحر:الله يديمهاا عليكم..
-السـلآم عليكم
التفت مشاعل لـ حرمه عرفتها على طوول.."ام زياد"..
مشاعل:هلا خالتي
ام زياد تسلم عليهاا وقالت وهي مبتسمه:وش رآيك تقولين يمـه...موب احسن؟
مشاعل:ان شالله..
الســـــآعه 1 في الليل..
كانت مشاعل جالسه ع التسريحه وتفك شعرهاا..وتمشطـه..ودها تسأل زيااد عن المفـآجأه..بس ماودهاا..ودها تمثل دور الامبالاه..خاافت يعلقهاا كذا لين ماتجي من نفسهاا وتسأل..امممممم..ليش مستعجله كل شي ببين بكره..يمكن بكره..او يمكن بعد مية سنه..
أفففف...ابغـــا اعرف...!
التفت له لقته نايم..ماتدري اذا هو ناايم او لا....بس منسدح ع السرير ومعطيهاا ظهره..

×..الفصل الثاني عشر..×
>..:..الجزء الاول..:..<
في دائرة مغلقــة..
تحيط بها النيرآن..
هو..
يصرخ بصوت مكتوم..
لآأحد يسمعه..
سوآي
في دائرة مغلقــة..
تحيط بها النيرآن..
هو..
يصرخ بصوت مكتوم..
لآأحد يسمعه..
سوآي
قـآمت مشااعل من النوم بدري..ألتفت لـ مكاان زيااد لقته فااضي..أبتسمت مر على زواجهم يومين بس...وش بتكوون ردة فعـل جدتهاا لو درت انه حتى مالمسهاا لو قرب لهاا..ولا حااول حتى..معقووله حبه لي كذب؟؟..أمممممم...يمكن ايه يمكن لا...بس انا مو مهتمه لاهو ولا فرآآس..ماأنكر اني خلاااص بديت اتخلص من حبي المجنون لـ فرآآس..هو مايستااهل هو المقروود انه ضيعني....أممم..بس مايمنع انه يوجـد روااسب شوي..ههههه..رواسب كثيـر وانا الصادقه..
وخرت عنهاا اللحااف..ودخلت الحمـام اخذت لهاا شاور وغيرت ملابسهاا..ونزلت تحت..
ام زياد وهي جالسه تسااعد ابو زيااد في الاكـل:هلا والله وغلا
مشاعل ابتسمت لهم:هلا يمـه ..صبـاح الخير
ام زياد:صبـاح النووور..والسرووور..
راحت لهم وحبت روسهم..وجلست معااهم..
مشاعل فقدت سحر..:الا وين سحر
ام زيااد:سحر في بيت زوجهاا..
مشـآعل:اهـاا..خسااره امس ماأمدااني اجلس معااهاا الا شوي
ابو زيااد:اليـوم بتجي ان شالله

- لاااااااتقوول...ورااهـ؟؟
ماجد يهدي امه:يمـه..زيااد يقول انه اظطر يرجع عشــان ابووه تعباان شوي..لااكثر ولا اقل..
ام فهد:أشـوى..روعتني وانا امك..
ماجد يبتسم لهاا:اجل انا بطلع تبين شي؟؟
ام فهد:وين؟
ماجد:العـزى..خالد وااقف لحاله هنااك
ام فهد:عندهم نااس لين الحين
ماجد:قليل وااااجد..مو مثل اول يوم وثااني يوم..ليش؟
ام فهد:مدري...انا قايله لك لـ ام حمد تجي تسكن عندنااا
ماجد عجبته الفكره..شلوون مافكر فيهاا:والله يمه طلعتي ذكيـه
ام فهد بـ غرور:طوول عمري ذكيه...
ماجد:خلااص اجل ابجهز لهم جنــاح كاامل خااص فيهم
ام فهد:هههه..جهزنا وخلصناا انا ومرة عمك ام ملاك وملاك ورغد..
ماجد:وانا آآخر من يعلم؟؟
ام فهد:انت وعلياا..مشغوول بهـ العزاا..
ماجد:ايه صح ذكرت.....انا بروح تبين شي؟؟
ام فهد:سلااامة عمرك...
طلــع ماجد وام فهد تدعي له من كل قلبهاا..فخووره بـ ولدهاا اللي بين معدنه في هـ الموقف..
يتبع ,,,
👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -