رواية مهلا ياقدر -37


رواية مهلا ياقدر -37

رواية مهلا ياقدر -37

ترددت كثير ارسمها بس بجد مشتهية ارسمها يمكن لأني خايفه نفترق وابغى اثبت حبنا بالرسم والصور .. دخلت مرسمي وطلعت الفرش بس شكلها قديمه والألوان نشفت .. خرجت من المرسم بعد ماقررت اني ارسم بكرة بعد مااشتري الوان ..

بعد ماطفيت النور وقفلت الباب .. شفت خالي ناصر جاي يمشي بالحديقة ويكلم بالجوال سمعته يقول تعال اسهر عندي .................. لايابن الحلال ماتقدر تشوف احد ونفسيتها تعبانه شوي ................... شوف يامهند انا اعرف ديمه اكثر من الناس كلهم ادري ومتأكد انها تحبك وتتعذب في الدقيقه الف مرة بس عزة نفسها وكرامتها فوق كل شي صدقني ماراح تكلمك الا اذا الموضوع هذا انتهى بالمرة ................. طيب اول ماتنهيه وابوك يقطع السيرة تعال كلمنيو لك علي انا اللي اقنعها تكلمك . بس انك تجي الحين والموضوع مثل ماهو لا والله اعذرني بنتي تعبانه ماابيك تزيدها ................... زين اجل اشوفك مرة ثانيه . مع السلامه .
رجعت ورى ماابغى خالي ينتبه لي اني برا .. وانتظرت لحد مادخل البيت وانا لفيت ودخلت من باب المطبخ .. رحت اشرب عصير وشفت خالي جاي للمطبخ قال : انتي هنا وانا ادور عليك داخل .
: ليه فيه شي ياخالي ؟
: مافيه جديد بس حبيت اتطمن عليك ..
: وانا عندك ياخالي مافيني الا العافية عسى الله لايحرمني منك .
: انتي الله يخليك لي عقبال مااشوف ولدك بحضنك وانتي في بيت زوجك .
: الله كريم ياخالي .


رحت للمكتبه اليوم الثاني ورسمت ثلاث لوحات في المرسم لي انا ومهند .. اضطريت آخذ لي صورة من غرفتي وارسم منها لأني صعب ارسم شكلي بدون مااشوف صورة او اكون قدام المراية ومهند حافظة ملامحه .. وبرضو استعنت بصورة مهند ليلة ملكتنا عشان اتقن الصورة واكون دقيقه لمن ارسم ملامحه ..
تركت المرسم يمكن اسبوع مادخلته بعد مارسمت لأني تعبت من الوقفه وانا تعبانه من الوحم كثير .


اللية خالي ومهند طالعين يتعشون برا ومعاهم اصحابهم .. على الساعه ثلاثه دخل مهند مع خالي ذكرني بأيام ملكتنا لمن كان يجي باستمرار عند خالي والحين صار يرجع عشاني ..
طبعاً مافكر خالي يقول قابليه ولا ادري هو طلب منه ولا لا .
تمنيت اني اشوفه واشبع من عيونه .. اشتقت لكلامه ولهمسه وريحته وصوته .. كذا مرة فكرت اروح واروي عطشي منه وكذا مرة تخيلت خالي يجي يقول مهند يقول تجي وتخيلت اني اروح اجري ماعاد يهمني الا هو .. نفسي اشوفه وارمي نفسي في حضنه .. بس شجعت نفسي وصرت قوية وعندي قدرة غير طبيعية على مقاومة مهند .. باختصار صرت قاسية .. عليه وعلى نفسي وتجاهلت وجوده ..
رحت نمت بعد ماصليت وشفت خالي لمن دخل ينام تأكدت ان مهند مو هنا وانه رجع ..

كنت جالسه في الأرجوحه اللي في الحديقة وانا صايرة اكره داخل البيت اطفش وامل واحسني اختنق وصاير اغلب وقتي في الليل برا لدرجة اني صرت اترجى هدى وخالي نطلع نتعشى برا ويطلعون عشاني .
قامت هدى دخلت داخل البيت لأن فيه ناموس وطفشها وجلست انا لوحدي وفكرت اروح اشوف لوحاتي اللي رسمتها آخر مرة .. تمنيت ان مهند يشوفها ويدري اني نفذت طلبه لي .. تمنيت اهديها عليه بس صعب مرة صعب ان مهند يشوفها او اني اهديها عليه ..
دخلت مرسمي بشوف صورته وصورتي مع بعض هنا بس محد يقدر يفرقنا ..
لاااا فين الصور .. مافيه الا وحده .. ياربي فين راحت من يتجرأ ويدخل المرسم غيري انا وخالي ..
ياويلي بجد انقهرت بس شفت الصورة الثالثه الموجودة وعليها كلام ماكتبته انا قربت منه ابغى اقراه وعرفت ويب باقي اللوحات الثانيه ..
فدوك الناس
ياأجمل من رسم فيني
بلاد احساس
يافنانه..
ياصوتٍ لو سكت
فيني تنام وتصحى ألحانه
ياشعرٍ..ماأنكتب(لسّه)
..تنام الفتنه بـ أوزانه
ياصمتٍ لونطق صارت
أصابعنا مدى وأقواس
فدوووك الناس..!
ياديمه
..
وموقع تحت باسم مهند

حسيت الدنيا تلف فيني حبيبي كان هنا وشاف اللوحات واخذ لوحتين .. وكتب لي هالكلام ..
احبه ياربي .. مشتاقة له .. نفسي اكلمه الحين .. بقول له خلاص تعال خذني معك . بنام الليلة بحضنك . . ياربي اش يسوي الحين نايم ولا طالع برا ولا وينه بالضبط .. ضميت اللوحه على صدري وضميته كثير .. اللي مخفف عني ان ريم تكلمني تقول لي عن اخباره وانه دايماً يقول بترجع ديمه لأن الموضوع بينحل خلاص ومافيه شي يمنعها انها ترجع . بكيت عليه لأني ابغاه ومااقدر ارجع له .
بكيت لأن حب مهند اقوى من ضعفي واستسلامي للقدر والنصيب .. بكيت لأني مشتاقه .. ولأني ادري انه مشتاق ويبيني ..



مرت علي فترة سيئة جداً مع الوحم اربعه شهور عدت وانا الحين بشهري الخامس وبطني كبرت شوي ... مهند مامل باستمرار يجي عندنا ويرده خالي .. واحيانا يدق على البيت واذا شفت رقمه مااخلي احد يرد حتى خالي او هدى ماابغى احرج مهند اكثر من كذا مع اهلي .. ولا ابغى احرجهم معاه ..
لمى باستمرار تجي عندي طبعاً قلت لها على كل شي وكانت مقهورة اكثر مني .. دايماً لمى تشيل همي اكثر من كل الناس ..وروان صارت علاقتي فيها تلفون بس اسلم عليها واطمن وهي نفس الشي ماتعرف الا ان بيني وبين مهند مشكله واني في بيت خالي وممكن ارجع وممكن اطلب الطلاق .. وانا في نفسي اني ميه بالميه راح اتطلق ..لأن مهند للحين ماحل شي في الموضوع وهنادي اسمها خطيبة مهند وهو خطيبها وعمي كل يوم يزن على راسه يروح يملك على البنت بس هو رافض يقول بعدين .. على حسب كلام ريم طبعاً .
كنت جالسه اقرا بكتاب عن الحمل والأمومة .. ودق التلفون شفت الرقم يبدا بسته اثنين عرفت انه رقم ثابت من جده بس مو عارفته .. رفعت السماعه
: الو
: ديمه
لفت الدنيا فيني وزادت سرعة تنفسي ونبضي صار اقوى قلت بربكة ورعشة في كل جسمي بشوف انا متأكدة من الصوت ولا لا : ايوه مين ؟
: من حقك تنسين صوتي اربعه شهور ياديمه .
: مهند ..؟
: مهند اللي تركته ديمته يموت بالبطيء .
: لاتقول كذا ..؟ متى ملكتك . ؟
: ممممممممممم لحظة خليني اتذكر تاريخها ..؟
لا لا .. حسيتني ابغى استفرغ والدنيا تلف فيني .. شفت زواجه وعروسه ونفس الطقوس اللي عشتها معاه راح تتكرر مع هنادي بس هالمرة هي تحبه وتبادله ..
قلت : م م م متتتتى .؟
: كانت ياستي بشهر ثلاثه السنه اللي راحت تبين التاريخ بالضبط اطلع لك عقد النكاح .
: ههههههههههههههههه فجعتني حرام عليك .
: لاافجعك ولا شي الموضوع قريب وبينتهي وبجيك آخذك لبيتنا وانا اشيلك بيدني زي مااحب واتذكر .
رجعني مهند لعالمه وذكرياتنا وقلت وانا متخربطه : احم احم شو ؟ شو احم شو تقصد ..؟
: هههههههههههههه ايوه ياديمه انا كلمت ابوي البارح .. امي وابوي حياتهم من سيء لأسوأ بسبب سالفة الملكه .. ورانيا لو تشوفينها ماتعرفينها كله عشانك .. وريم تعبانه من حياتنا وحلفت انها ماتتزوج الا اذا رجعتي لي لأنها ماتقدر تفرح وانا مو فرحان .. ابوي مصمم ماافشله في صاحبه . وانا لايمكن اروح للنار برجولي واترك جنتي .
: مهند يمكن تصير هي الجنة
: جنتي انتي وانتي واثقة من الشي هذا .
: طيب مهند ماعليه مااقدر اطول معاك ؟
: شو اللي يمنعك ؟
: انا ....
: انتي شو ؟ تكلمي ياديمه .
بكيت ماقدرت امسك نفسي قلت : مهند الله يخليك انا احاول اني انساك واشيلك من راسي وانت ترجع تقتحمني حرام عليك .
: ديمه تنسيني ليه وش هالحكي ..؟ لاتنسيني ياعمري ولاتقولين الخرابيط هذي لازم نرجع لبعض عشان نعيش .
انهرت من البكا : مهند الله يخليك اقفل
: طيب عشان خاطري لاتبكين
شهقت واخذت منديل قعدت امسح قلت : ماراح ابكي بس خلاص اقفل مع السلامه
: مع السلامه



قفلت ولمت نفسي اني رديت على التلفون ليه ياربي ليه سمعت صوته ليه رجعني لعالمه .. ليه يجتاحني من جديد .. ليه رجع لي بصوته وحنانه وحبه وجاذبيته .. قمت لغرفتي وانا دموعي مطر ، سيل ، نهر ، بموت عليه ,,, مشتاقة له ياربي .. احبه ومااقدر انساه .. من يوم تركته وانا اضحك على نفسي واقول راح انساه . ..واصلاً انا كل كلي متشبع بمهند دمي قلبي تفكيري ،، خيالي ،، حتى الأشياء حولي تذكرني فيه . .

اشوا ان النوم ملاذ لي بكل وقت .. نمت بعد ماحرمت اني ارد على التلفون ..
مر شهر على مكالمة مهند لي وانا احاول اتناسى كلامه او اتجاهله او بالأحرى اسوي نفسي ماسمعته ولا أثر فيني ..
فتحت جوالي بدق على السواق يجي يوديني للمستشفى لأن عندي موعد مع دكتورتي اللي اتابع معاها الحمل .
اول مافتحت جوالي لقيت من مهند رساله بكتني من جديد وقهرتني وحزنتني واضطريت ارجع مارحت لموعدي .. مااقدر ومافيني خلااااص تعبانه ياناااس .. رحمتك يارب

مشتاق ومضنيني الفراق
يا عيونها خذي من عيوني تعب
واعطيني من جفنك فتور
وابكي علي لو بالكذب
مليت بك طبع الغرور
يا عيونها مشتاق
وللدمع مع جفني عناق
مشتاق ومضنيني الفراق
يا اجمل الخود
كنت الامل وانتي الوعود
وهجرني من هجرتيني دفا بيتي وانا فبرد الشتا موعود
ايا مسكين يا قلبي انا ماشي وهو يلتقت لك عود
ايا مسكينه يا روحي تحب اللي يعذبها و يزيد صدود
وحشتيني
كثر ما خانني هذا الزمن واكثر وحشتيني
احبك حب اكبر حيل من كلمة احبك واسألي عيني
يا اقرب من نظر عيني لعيني
يا ابعد من حنانك عن حنيني
امانه كيف تنسيني
وانا من ليلة التوديع الين الحين
احس ايديك بايديني


آه يامهند تقتلني بكلامك .. سبحان الله اللي غير حالي زمان كنت ابيه يقول لي كلام حلو واتمناه تصير اطباعه زي الحين .. والحين العكس تماماً ليته يرجع زي اول عشان اقدر اكرهه ومااتعلق فيه ...

ارسلت له بسرعه وبدون تفكير غصباً عني هالكلمات ..
احس اني وسط ليل طويل ناسي فجره
اعيش بظلمته واسرح بافكاري الى المجهول
افكر وانتظر صبحي الجميل الباسم وعطره
وتصدمني هواجيسي ولا القى لهمي حلول

انا مليت واحساسي معاك ارهف من الشعره
والوم القلب لكنه يعاند وانته المسؤول
اريد ابكي على قلبي وتحرقني انا العبره
واحس بدمعتي الحاره على محجر عيوني تجول

تبي تنزل واعاتبها تقول شفيك مغتره
واقول الصبر يادمعه انا وانتي نخل وخيول

انا ياليل وش ذنبي تصبرني على القمره
وتجبرني على همومك اعايشها بعرض وطول
اهوجس واحسب نجومك وقلبي يلتهب جمره
واضيع حسبتي وفكري على باب الوصل مشغول

انا ياصبح اترقب طلوعك والامل بكره
اريد تكحل بنورك وليلي ينجلي ويزول

حقيقة او سراب انتا انا مدري وش الفكره
انا صبري بدأ ينفذ واخاف انك امل مقتول
اريد تعيد لي وقتي قديم وشمسه وفجره
اريد اعرف انا منهو اريد تفسر المجهول

وتركت جوالي ماقفلته .. صار عندي برود من كل شي حتى لو مهند دق راح اطنشه .. بس مادق علي لأنه شكله يأس مني ومايتوقع انه راح يلاقي جوالي مفتوح ... الحمل مضايقني وبطني يكبر والإجازة بدت يعني خالتي فادية بتجي اول ماتعطل .. وأخوالي بيجون يشوفون اني حامل يعني راح ينتشر الخبر
جلست مع خالي قلت له : خالي اش رايك اروح عند جدتي بجلس عندها لحد مااولد .
: بتهربين من جديد ياديمه ؟
: مو هروب ياخالي بس بروح ارتاح .
: طيب كيف تروحين ان شاء الله بالسيارة ولا بالطيارة
: شو بالسيارة .. اكيد طيارة .
: السفر خطر عليك مايصير تسافرين بعدين مااقدر اخليك تروحين وانتي كذا تولدين هنا وأول شخص يشوف ولدك انا
: ممممممم خلاص اللي تشوفه بس بيجون الناس هنا والخبر بيوصل اهل مهند اني حامل .
: واذا وصلهم مسوية جريمه ولا منتي معلمتهم انك حامل
: لا مو قصدي بس ماابغى اقولهم الا بعد زواج مهند اكيد بيكون في الصيف
: لا مهند مقرر يفصل في الموضوع خلال اليومين هذي .. وهو تعبان نفسياً انا لو منك ارجع له واكون واقفه معاه مو اتخلى عنه وهو محتاجني .
: ها ..؟ وانا من يوقف معاي ؟
: انتي ماعليك ضغط الرجال يقول ديمه مسوية منها سالفه وهي ماراح يضرها شي . وهو الضغط عليه من ابوه وابو البنت اللي كل شوي يتصل ويقول اذا ولدكم عنده ظروف ولا شي يعلمني بس ابوه الله يهديه يقول لا مانبي نتفشل في الرجال .
مسك يدي وكمل : ديمه مهند كل يوم يسهر معاي وحالته ماتسر لاعدو ولا صديق .. ساكت وعصبي واهلكه الدخان .
قلت لاشعورياً وبسرعه : ياويلي عليه .. حسبي الله على ابليس ليه يسوي بنفسه كذا . بعدين هو وعدني يبطل تدخين .
كمل خالي : تراه يسألني عنك واقول انك بخير ومافيك الا العافية بس اللي قاهرني اني مافرحت قلبه وهو بهالحاله انك حامل .
: خالي انا اعرف مهند صدقني بيتعذب اكثر على قد مابيفرح على قد مابيتعذب وهو مو ناقص .
: طيب طالما انك تحبينه هالكثر ليه ماتردين عليه الرجال متعذب ياديمه واكثر شي قاهره انك مطنشته وماتردين عليه
: ابغاه ينساني ياخالي وانا كمان ابغى انساه
: من جدك انتي ..؟ الرجال متعلق فيك والله لو تقاطعينه اربعين سنه ماينساك الا تعذبينه اكثر .
:خالي لاتزيدني هم والله مو ناقصه
سكت خالي وبعد شوي اخذ شماغه وخرج باين ان خالي مقهور عشان صاحبه وعشاني بس مافي يده حل لأن عمي عنيد وقراراته صعبه .
كان ظهري يألمني بشكل فظيع مااقدر اوقف ولا اجلس دايماً اكون نايمه على جنبي هذا احسن وضع يناسبني .. والدكتورة نصحتني فيه .

::

اليوم هدى عند امها لأن خالتها اخت امها اللي بالمدينه مريضة عندها الخبيث في الدم ومرضها متطور وامها خالتي ام صالح توها عرفت عن اختها .. وحالتها حالة .. راحت هدى عندها تهديها وتجلس عندهم ..
كنت جالسه لوحدي في لصاله .. وجا خالي على الساعه تسعه قال قولي للشغالة تسوي قهوة وشاهي وتزبط العشا معاي رجال بالمجلس .
مريت على الشغالة قلت لها تسوي اللي قال عليه خالي .. وانا من الملل قلت اروح اشيك على المرسم حقي .
كنت لابسه قميص حوامل قصير لتحت الركبه لونه ابيض وفيه ورود وأزهارصغيرة لونها احمر وزهري .. وبدون اكمام وصندل خفيف ونعوم واهم شي انه مريح ... وكنت رافعه شعري شنيون فوضوي وماحطيت مكياج .. الحمل معطيني شكل طفولي سبحان الله الحريم يحملون وتبين ملامحهم اكبر وانا ابين اني اصغر بس التعب باين علي ..
دخلت المرسم وانا احسني ثقيله قعدت اتفرج على اللوحات اللي لسه ماحطيت لها برواز . ورجعت قريت كلام مهند اللي مكتوب على آخر لوحة رسمتها من جديد .
تأملت باقي اللوحات صورة لخالي مكبرة .. وصورة لبيتنا من برا هذي بحطها في معرضي اللي بسويه في الجامعه بعد مااولد لأن جايتني دعوة من قسم الفنون بالجامعه اسوي عندهم معرض خيري ايراداته تروح لجمعيه خيريه ..

لفيت اللوحه وحطيتها على جنب .. ورفعت راسي شفت آدمي واقف وراي بغيت اطيح من الفجعه .. كان مفتح عيونه على وسعها وفاتح فمه كأنه مفجوع ويناظرني .
مهند ياويلي شو هالمصيبه .. ؟
واقف على الباب من فين اخرج ولا فين اهرب ولا من فين اختفي عن عيونه
قرب مني لين مسك يديني
: لوسمحت مهند ..!
: ليه ماقلتي لي ياديمه ؟
: ماقلت لك شو ؟
: ليه ماقلتي لي على هذا .؟ كان يأشر على بطني .
: ها .؟ وليه اقول لك تبغاني ازيد همك هم .
حط يده على بطني : انتي لو قلتي لي كان دخل قلبي فرح من يوم ماتركتيني وانا مافرحت .. حبيبتي خلاص والله العظيم خلاص .. اليوم بترجعين لي .. لا لا الحين بتروحين معاي . ..
كنت اشوف مهند متخربط وفرحان .. فرحان بشكل واضح عليه .. ومشتاق لدرجة اني حسبته بيغمي عليه من نظراته فيني .
: مهند مستحيل اروح معاك الحين .. اتركني الله يخليك ولاتقول لاحد اني حامل
:هههههههههههههههههههه من جدك انتي ؟
حضني مهند بلهفة وشوق ... كأنه عطشان ولقا قدامه موية .. باسني على راسي وجبيني وعيوني وخدودي وفمي ورقبتي وهو يقول : ام عيالي وزوجتي وحبيبتي لايمكن احد يفرق بينا .. تعالي معاي ولا اقولك خلينا هنا .. مممممم خالك مايدري اني جيت هنا . ضحك وكمل : ههههههههههههههههههههههههه اصلاً وش علي بخالك انا ماصدقت الاقيك ..
رجع يضمني بقوة : ديمه انا بحلم ولا علم قولي شي اثبتي اني مو احلم الحين
قلت بهمس وانا اللي احسني احلم مو هو : مهند حبيبي عورتني في بطني .
: اوووه نسيت .. ليه ياديمه تحرميني الفرح هذا طول الشهور اللي راحت
: ماقصدي احرمك خفت تتعذب اكثر .
: اتعذب وولدي في بطنك انتي .؟
: حبيبي خلاص بنخرج من هنا .
: ديمه انتي تحبيني وانا احبك ليه نفترق
: حكم القوي يامهند .
: لا حبنا وقوتنا انا وانتي هي اللي تحكم
: كيف خالتي وعمي
: امي زعلانه من ابوي وابوي راسه والف سيف و......... اش عليك فيهم انتي خليك معاي انا وبس ..
كان يكلمني بطريقه غريبه احياناً احس ان فيه شي واحيانا اقول بس لأنه مبسوط .. وأحيانا اقول من الهم اللي فيه يتكبم بالطريقه هذي ..
: ديوم عمري مستغربه حالتي .. انا فوق الحين ، انا بعالم ثاني .. انا اسعد مخلوق بالدنيا ،
: مهند لاتسوي كذا خايفه
: لاتخافين افرحي معاي خليني اضمك ابغى انسى الأيام اللي راحت بدونك
: مهند بروح انا مااقدر اوقف كثير
: تعبانه ياعمري
: شويه وكمان مايصير نوقف هنا وخالي جوا اش بيقول عنا
: والله بيقول شي .؟ .. ناصر شغله عندي اجل معاي كل ليلة ومايقول ان زوجتي حامل ؟
: خالي ماله دخل انا حلفته وترجيته الين وعدني مايقول لك بجد لأني ماابغى تزيد همومك
: عمري خلينا نرجع لبيتنا
: لا يامهند مااقدر .. ومااقدر اعيش معاك ويشاركني فيك احد . اذا ابوك يبغاني ارجع يخليك تترك الموضوع هذاك .
: والله واللي خلق ديمه لمهند انها لايمكن تصير زوجه لاعلى الورق ولا حتى اسم ياعمري .
: حتى خطوبة يامهند انا مقهورة وهي اسمها خطيبة مهند .
:ديمه عمري حبيبتي عطيني ممم يومين تقدرين واذا ماانهيت الموضوع اعتبريني مااحب ديمه .. ووو لاتصدقيني بأي شي اقوله لك بعد كذا ..ولاترجعين لي ووو
: من هنا لين يومين يفرجها ربي .!
: بس بكلمك واشوفك .!
: ممممممممممممممم بعد اليومين
حسيت مهند طفل لمن اعترض وقال : لا بعد اليومين باخذك لبيتنا .
: نشوف يالله نخرج
خرجنا الا كان خالي جاي من المجلس بعد ماشاف مهند ماسك يدي وقف وضحك وسوى نفسه خايف من مهند وقال : مالي دخل يامهند لاتحاسبني هي اللي مارضت .
: لوماقالت لي ديمه بس ... والله ياناصر لتشوف شي مايسرك .. بس اخخخخخ هي واسطتك الحين .
: ههههههههههههههههههههه اشوفك رايق ياابو بدر
طالع فيني مهند بعدين قال : ياخي واحد ميت وفجأة حيا
:هههههههههههههههههه الله لايفرق بينكم
: آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآمين ... ديمه قولي آمين
: ....................
خالي وهو يبتسم : ادخلوا ادخلوا انتم اغرب اثنين شفتهم بحياتي .
دخلنا وحلف مهند الا اجي اتعشى معاهم طالما البيت مافيه احد او ماارح يجلس دقيقه وحده .

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم