رواية سعوديات بعروق ايطاليا -40


رواية سعوديات بعروق ايطاليا - غرام

رواية سعوديات بعروق ايطاليا -40

داليا : بس شكلك يقول غير



بندر ابتسم بألمـ : شكلي وش فيه يا محلاتي والله و انا مشخص بالشماغ جديد توه ترى



داليا ابتسمت : الله يسعدك و يرزقكـ يارب ..



بندر ابتسم : وين ام رامي ..؟



داليا : بغرفتها فوق اقنعها بليز باللي فيه خير ...





بنــدر يسحب خطاهـ لحد ما وصل الوالـــــــد اللي امر بنداء نسرين و بندر كان جالس .





بندر : خبلة انت تاخذين واحد معروف انه يتزوج ويطلق وفوق ذا كله معه حرمتين



نسرين : كيفي انا من يومي محد يتدخل في حياتي وانت بالذات اطلع منها



ابو تركي : بندر ايش فيك على اختك حياتها واهي تفكر فيها



بندر : يبه والله الرجال مخابر وانا اعرفه رخمه سبيكة خبل



نسرين : يبه انا موافقه أي وقت لو الحين



ابو تركي : لا فكري واخذي وقتك وبعد اسبوع قرري



نسرين : رايي ما راح يتغير لو ايش... موافقة موافقه عناد لبندر بوافق بس



نايف : انت ماضيعك إلا عنادك شوفي لوين وصلك



نسرين تضحك : اقول وصلني لوين وصلني لاني باخذ واحد مليونير شاريني بجد



نايف بحسرة : ههههههههه أي مايخالف خبر اليوم بفلوس بكره ببلاش



نسرين : ادري ماتبون لي الخير بس غصب عنكم بتزوجه وراح اكون سعيده معه بعد



ابوها : قدمي راي الله طيب قولي ان شاءالله قبل أي كلمة تقولينها



نسرين : ان شاءالله



بندر : يبه الله يخليك ياابوي والله اسال اخوي تركي شف وش يقول عنه معروف سيرته مو كويسه ابد



ابو تركي : لا خبرك قديم الرجال تعدل وانتظم وصار اسمه يهز السوق



بندر : لا ابوه ولا ابو الفلوس يبه ماعلينا قاصر ولله الحمد وش تجيب الفلوس بدون راحة البالـ



نايف يضحك ويناظر اخته : أي تدرين ان هبه زوجة عمي محمد الله يرحمه كانت متزوجته



نسرين بغرور : ذي هبه وانا نسرين وبعدين هبه مافي رجل أعمال ما شخصت معه و تزوجته



نايف : نفس الطينه ههههه



نسرين : انت بالذات قليل ادب بس هين والله تندم ان شاءالله



بندر خايف على اخوووه : نايف اتركها اذا طاح مابراسها تجي تدورنا



نسرين : مالت عليكم والله لو مايبقى غيركم انت ونايف مستحيل يمكن تركي يمكن بعد يمكن ذا اذا احتجت احد



منكم بس وعد مني اذا تزوجت مانتم شايفني رقعة وجهي خير شر



بندر : لحول ولا قوة إلا بالله



نايف : وامي طيب ...؟



نسرين : وش دعوة تدري عن الناس عاد اهي نفسها مو حاسه فيه



بندر : انا مر علي ناس قاسين بس زيك ماشفت اقلها اصبري لين تجي عشان تقولين هالحكي



نسرين تضحك : ههههههه عشان تعرف انت واخوك ذالنتفه ان نسرين ماتنكسر ابد ..



نايف يضحك : وااااااااااضح والدليل قرارك الانتحاري ذا،،



نسرين خسرته وطلعت غرفتهااا مبسوطه ........





>>>><<<<<:: الأمس بكل ما يحمله ذهب و ولى أدراج الرياح.....



و الغد الآتي بكل ما سيحمله يبقى من خلف الأماني بصيص أمل في إنتظـار غدٍ مشرق



بإذن الله تعالى >>><<<<؛؛





ام تركي وصلت هي و تــــركي ....



في المنــــــــزل ...



الجميع يحيط بأم تركي و علامات الشوق واللهفة على محيا الجميع ..



بندر عند أمه : طيبه يمه الحمدلله ....



نايف يبوس يدينها : الحمدلله على سلامتكـ يمه وربي توها نورت الرياض



محمد : وش الرياض إلا السعودية و الخليج كله ..؟



تركي عياله بحضنه اشتاق لهم كثير هم وامهم الغالية ^_^ ....





ام تركي تناظر بندر بنظرات غريبة مرهقة خصوصا وهي تشوف صوفيا لاصقه في بندر ...فهمت إن ابوه



زوجه بالغصب وهالقرارت قرتها بينها و بين نفسها بصمت وهي ميب مستوعبة هالشتاات اللي صار لها و



لعيالها ....



" ابو تركي ببرود موجود لمجرد إثبات الوجــود ..."



نايف و محمد من الجهة الثانية عند امهم .....



أميرة و داليا عند امهم و داليا مبسوطة كثير .....نسرين موجودة وشاردة طول الوقت !!



(( زوجة تركي مالها طاري بالراوية لإنها لا تستحق الذكر أحداثها قليلة جداً وهي عازلة عمرها وبقوة عن



العائلة ، وهي شخصية عاقلة متزنة ملتزمة دينيا ويمكن تكون من النوع المتزمت بالقرارت نوعاً لذا تتفادى



الإختلاط بهذه العائلة المرفهه و المترفة كثيراً ولكنها تحترم الواجبات و تحضر في كل واجب و مناسبة ...)))





((( زوجة محمد عبير ...إنسانة فاهمة زوجها و زوجها فاهمها يحبون بعض ..لو إنها غيورة من خوات محمد



و كثير تسوي حواجز بينها وبين داليا و اميرة .... بس بالاخير اهم شيء إن محمد مبسوط معها وهي ليست



من العائلة للمعلومية ...معلمة تاريخ +_+ ))))





اميرة ماتفارق غرفة امها ابد تعتني فيها مثل ماكانت زينة تعتني فيهاا ومسكت عزوز حطته بحضن امها :



يمه هذا ولدي عزوز ...( دمعت عيونها بقوة )



وها هي ام تركي ترفع يدها بتثاقل فظيع و تلامس الطفل .....



داليا ضامه أمها : رجاء اميرة شيلي ولدك لا اشوته مشكلة العواذل ههههه ( بوست امها مع خدها )



امها ناظرتها و ابتسمت بحزن و حنان كبير لبناتها و كأنها تتساءل عن نسرين ...



اميرة : نسرين الحين يمه جلست معنا شوي و اكيد شويات و تجي بإذن الله



راما مرابطة عند جدتها .... داليا : رم رم يالله يالله خلاص عاد برى أمك هنا إذا مضيعة يعني



راما بعناد : احلفي بسس على اساس انها ميب امي بعد اخاف امك لوحدك



ابتسمت ام تركي و لمستهم كلهم ... حطوا روسهم بحضنها و قعدوا يسولفون عليها ....



" اميرة سمعت كل شيء من بندر وانصدمت تأثرت من قرارت اختها بس وكلت امرها لله لان مابيدها شيء"

بندر راحت معه صوفيا ووصلها بيت أمها ....



صوفيا : بتتأخر كالعادة ؟



بندر يناظرها : والله على حسب المود تبعي مشغول كثير إذا تأخرت ارجعي مع السايق



صوفيا تنهدت و نزلت بقهر ...



بندر يناظرها و اعصابه ميب قادرة تتحمل قربها زود و دلعها المتصنع .....



(( مباشرة انرسمت صورة دلوعة امها في باله اكيد ناسيتني الحين يا انا مشتاق لعيونها ))



و ها هو عبدالله الرويشد يواكب الحدث في الإذاعــة بـ :





يا فراقها .. توني شعرت فقسوتك في داخلي

يا فراقها .. توني احس اني بديت احن لأيام مضت واشتاقها

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم