بداية الرواية

رواية قمر خالد -43

رواية قمر خالد - غرام

رواية قمر خالد -43

النرس تكمل: وحليله زوجج كان مثل المينون علشانج ومو قادر يصبر.. الدكتور ما خلاه يدخل والحين خانت حيلي طايح باحد الغرف اللي هني..
قمر فتحت عيونها .. خالد طايح بالمستشفى... اشفيه خالد..
قمر: وينه في.. في اي دار.. وشمنه يشكي.. ليش مرقدينه؟؟؟
تنرفزت قمر في حركتها وبانت علامات الحزن عليها والدموع خرن على خدودها .. خالد اشفيك.. اشفيك خالد
وانت قمر والنرس تهدي فيها ولكن قمر ما رضت تهدي..
وتمت تنادي خالد: خالد... خذيني لخالد.. وينها امي.. ابي امي .. يمه وينج.. خذيني لخالد..
النرس تهديها: سمي بالرحمن علىروحج توج طالعه وان شالله ما بيصير فيه شي ..اهو تعبان شوي ومعدته تعبانة عليه.. وبس هذا اللي صاير..
قمر ما سكنت وزادت حركتها.. : خذيني لخالد.. خليني اقوم اروح اشوف خالد... خالـــد
النرس خلت قمر شوي: خلج مكانج رادتلج الحين..
النرس طلعت من عند قمر اللي تحركت من مكانها بس اول ما رفعت روحها هوت على السرير مرة ثانية.. واهي تبجي من خاطر..
النرس ر احت لدار المعاينة وين ما خالد موجود ونادت على جاسم اللي ماكان موجود..
تسال نرس ثانية: وينه الللي مع المريض؟
النرس الثانية: مادري كان هني ويوم قال له الدكتور ان حالة المريض مستقرة راح..
النرس: وين راح هذا كاهي صحت المريضه وتبي تشوف زوجها..
النرس الثانية: ليش انتي خبرتيها عنه؟؟
النرس: اي ومالت علي قلت لها وقامت مرة وحده.
النرس الثانية: زهبي روحج حق الدكتور كمال.. راحت عليج منه تهزيئء ..
النرس: اللي يسمعج ما تهزئتي الحين..
النرس الثانيه: هههههه يالله روحي دوريه على ماظن راح عند قسم الاطفال..
النرس: ان شالله الاقيه والا راحت علي اليوم..
في غرفة الدكتور..
جاسم بحسرة.. : لاااااء..
الدكتور: يا استاز هدي من بالك شويه.. هذي الاشياء مب بيدنا.. ولا بيد حد.. كلها بيد سبحانه وتعالى..
جاسم ومغضنه ملامحه والدمعه بتسفح وجهه: لكن يا دكتور انت ما تدري انت شقاعد تقول؟ بعد هالتعب وهالمعضلة احنه متوقعين ان هالعيل يكون هو باب الفرح وباب الهدووء علينا..
الدكتور: بس يا استاز البيبي كان في حاله عسرة جدا جدا.. وهو دلوقتي يصارع ولكن بنيته الضعيفة وولادته المبكرة ما راح تساعده في شيء.. ولا تنسى ان امه تعرضت لحادث وولادته جت من بعد الضغط اللي حصل عند الست.. وخلاها تولد مبكر..
جاسم تنهد بصوت عالي ومملوء بالالم: آآآآآه .. ما تدري يا دكتور كلامك هذا شنو يسوي فينا.. والله انه يحطمنا كلنا.. هذا الياهل الكل كان متوقعه.. الكل كان ينتظره.. الكل مجهز كل شي عشان جيته..
الدكتور: ما شاء الله عليك دلوقتي الي بيسمعك بيقول ان الست مش قادرة تنجب مرة تانيه.. هي راح تولد وتخلف كثير بس خل اتكالك على الواحد احد.. الكلام داه مالهوش داعي..
جاسم يفكر.. الله يا هالدنيا .. والله حرام يضحك بني ادم يوم واحد .. الا يبتلي بعذاب طول عمره تخليه يتحسف على هالضحكة ولا هالفرح اللي عاشه.. وقمر وخالد.. اااااااااااه على قمر وخالد.. ماظني يكملون درب الحياة ويا بعض من بعد هالمصيبة.. ماظن.
جاسم: انزين دكتور.. انت شنو اهي اخر توقعاتك.. يعني .. الياهل بيكمل ولا..... ( سكت جاسم وما قدر يكمل(
الدكتور بنظرة اسى: بالكتير.. يعني ... يمكن يستمر هالاسبوع.. والله اعلم .. بس نظريا.. اسبوع واحد راح يكون بمثابه معجزة..
جاسم صفق عمره.. شال روحه وطلع من مكتب الدكتور.. طلع واهو يحس بالعذاب.. وكانه اهو ابو هالعيل.. مو خالد.. ليش؟ يمكن لانه عايش خالد من اول ما حملت قمر للحين.. ويعرف شكثر خالد ينتظر هالمولود اللي راح يكون ولده واهو اللي يربيه واللي يكبره.. يذكر كلام خالد ويذكر حماسه لين ايي طاري الولد ..
مرة في المكتب حزة اللي يقعدون ويا بعض..
جاسم: ايــــــــــــــه شعندك يا بو وليد.. قريب يجي هالوليد وخلاص بعدين ماكوووو كله بالعيال وسوالفهم ولاهي عنه وعن احبابك
خالد بنظرة غرور: اصلا انا لاهي عنك سوى بعيال ولا مو بعيال.. وسوالف الكبار خلاص ماعادت تهمني
جاسم: ههههه هذا كلامك ولا كلام قمر
خالد يضحك: مهددتني تصدق يا جاسم هههههههه لا لا الصج اني والله يمكن متحمس لهالياهل اكثر منها
جاسم: ههههه مشتاق حق الترجيع وحق السعبله وحق .. يعععع
خالد: هههههه وفي احلى من هالسوالف.. انا والله يمكن كل شي ما كنت افكر فيه الا اني اخلف عيال.. والله هذا شي حلو في حياة كل رجل وكل حرمه.. تخليه يحس بالانتعاش وبالحياة..
جاسم بنظرة سخريه من خالد: قولي شهالانتعاش
خالد عرف له لكن كمل واهو يطالع الفراغ: والله كم يسوى علي.. اني اخلف ولد من صلبي .. من ظهري .. ومن الحرمة اللي اموت على تراب رجولها انا ماكنت اموت على النسيم اللي يجي منها ليما تمر.. جاسم.. انك تخلف عيال من الحرمة اللي تحبها معناته هذا اكبر شرف لك في هالدنيا.. انك تتقاسم شي معاها مستحيل يوم من الايام انك تفترق عنها – لا سمح الله – حتى لو هي بغت هالشي ما راح تقدر تبعد في فكرها ان هالعيل ولا هالبنت راح يكون سبب صلتها في هذا الانسان.. وانك تربي ولدك او انك تشكل هالعجيبه اللهيه شي ولا في الحسبان.. شي من صنعك.. يا يكون خير.. يا يكون شين... وبس.. ماعندك حل ثاني..
جاسم: مافي شي في هالدنيا كامل
خالد: مافي شي كامل والكمال لوجه الله عز وجل.. لكن.. ماكو شي احلى من الكمال الناقص في بني ادم.. انا ما بي اخلف ولد هادي وساكن ولا شيطان ويعفس الديرة على راسه.. ابي اجيب الاثنين.. بالعيوب.. والميزات..
جاسم: ولو جتك بنت..
خالد : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه يكون احسن بعد.. لاني من عرفت قمر والله مال قلبي للبنات اكثر من الاولاد.. لانهن والله زهور هالدنيا المتفتحه.. وخصوصا اذا كان شعرها مثل قمر وعيونها مثل قمر وخشمها مثل قمر.....
جاسم: هههههههههههههههههههههههههههههه
خالد: هههههه شفيك تضحك؟
جاسم: خالد؟؟؟ انت مو قاعد تسمع روحك شلون تتكلم..
خالد باستغراب وابتسامه: شلووون؟
جاسم: خالد.. انت ما تفكر بالعيال.. انت العيال عندك قمر.. انت ما تفكر بالاكل.. انت تفكر بقمر .. انت ماتفكر بالهوا.. الهوا هي قمر..
خالد... نزل راسه وابتسم.. وكانه انحرج..
جاسم: لا تنحرج يا خالد.. انت لازم تحمد ربك على هالنعمة.. لان ماكو بني ادم في هالدنيا يقدر يعيش بلا حب.. واللي انت تعيشه.. معجزة... معجزة يا خالد..
خالد يطالع جاسم بمحبة..
جاسم: وانا صراحة من الحين ضامن لك احلى حياة مع قمر.. وراح تكون من افضل الاباء.. لان انت عندك زوجه تساندك.. وحبك لها اهو اللي راح يخليك بحياتك تزرع الخير مكان الشر ..
تزرع الخير مكان الشر ...
تزرع الخير مكان الشر ...
تزرع الخير مكان الشر ...
ترددت هالكلمة براس جاسم.. ترددت وكانه احد قاعد عند اذنه ويعيدها عليه مرة ومرة ومرة.. خالد الوحيد اللي هدم كل هذا.. هدمه عشان شتات ماضيه.. ماضيه اللي بعد عناء واهو يدفنه رجع ودق عليه الباب عشان يوقضه من هالحلم الجميل.. خالد ماكان قوي كفايه انه يتناسى هالماضي.. ما سكر الباب زين عشان ما يجي يوم وينفتح بنفحه هوا خفيفه وتخلق هالاعصار اللي اهو قاعد يعيشه ويا مرته.. جاسم كان عارف.. ان سبب هالمشاكل وسبب ترقيد قمر وسبب الحادث وكل هالبهدله اهي ندى.. وشلون عرف.. عرف يوم شافها هني بالمستشفى.. وخالد راح لها دارها.. كله هذا مر في بال جاسم بس بكل هدوء... حلل الامور .. وفهمها.. وعرف ان قمر لولا معرفتها بوجود ندى في الكويت جان ما طلعت من البيت.. واهي اكيد شافت خالد في موضع اهي كانت تموت لو تفكر فيه وخلاها تطلع بالشارع مثل ما صار.. انت السبب يا خالد.. انت السبب في كل ما يصير لك.. ولمرتك. والحين لولدك...

في بيت ام خليفه كان الجو ولا احلى مع خبر ولادة قمر الكل كان مستانس ويدعي لها انها تقوم بالسلامة تعاين ولدها ووزوجها اللي متخبل عليها من الخوف.. ولا احد يدري انه طايح باحد الغرف بالمستشفى مريض ..
ام خليفه: يمه نوفه خذي بنات خالتج وروحن بيت قمر زهبو اغراضها ورتبن سرير العيل جريب بتوصل هناك وماكو شي مزهب..
نوفه: يمه اكيد مريم بترتب كل شي لرويحاتها ماظن تحتاجنا
لطيفه: بس بعد ما يصير لزم تروحين هناك وترتبين وياها مريم وحده وانتو هني ثنتين
مروة: نعم نعم نعم.. ومن قاللكن انا رايحة بتم هني والله مافيني على الشغل.. انا سريري ما رتبه تبوني اركب سرير بالكامل.. نعنبو جان اظافري تتكسر..
لطيفه: يعني انتي والله عله مادري شفيج.. ليش جذي.. نعنبو هذي اختج والله بنات خالتج حنن عليها
ام خليفه بعصبيه: والله لو بيدي شي الحين جان فلعتج به.. نعنبو دارج انتي ما تخجلين على وجهج ناسيه قمر هذي منو؟؟؟ ناسية اهي شمارة فيه نعنبو ديارج.. قومي بسرعه.. غصبن عليج بتروحين لا وبروحج بعد انتي ترتبين كلشي وانا الحين اشوف انتي شبتقولين
مروة عقدت عمرها: يمه بس انا...
ام خليفه تصرخ: جب ولا كلمة يا بنت سعد.. لا الحين بالخيزران يلعب على متونج.. والله ماعرفت اربيج يا مسوده الوجه.. قومي يالله فارجي..
مروة بصوت واطي واهي رايحة : اوووووووووووووووووووووف والله بلشه..
راحت مروة دارها وصفقت بالباب من العصبية.. شهالحالة والله انا شكوووو يوم انهم يروحون المستشفى وماخذين معاهم نوفه ونورة.. نورة هذي اللي باطة جبدي مادري شفاكره نفسها ملكه جمال ولا ملكه الاحسان.. صج انها ما تنعطى ويه..بنات الفقر.. اروح احسن لي والله وانا مالي خاطر.. عشان افتك من هالوجووه
واهي تتلبس دخلت عليها نوفه..
مروة: شتبين..
نوفه: بسم الله.. بغيت اقولج اني انا ونورة بنساعدج هناك.. لان مريم بتروح المستشفى بعد شوي
مروة: مابي مساعداتكن.. وانا بروح بروحي .. تراج ما سمعتي امج ؟؟ بروح لا تفلعني بشي..
نوفه: تراج انتي اللي جبتيها على نفسج يا حبوبه.. انتي اللي ما تطيعين احد واظافرج اهم من قمر.. يعني صج ساعات تكونين بمنتهى التفاهه
مروة بعصبيه: طلعي بره وسكري الباب وراج سامعه
نوفه باحتقار: يعني شاقول.. انتي اصلا شي منتهى منه.. مامنج فايدة.. يوم اللي لج والناس ما ترضى تسويلج حاجه بتحسين بقيمه كلامج..
مروة: واللي يسلمج عاد
طلعت نوفه عن مروة اللي تمت واقفه جدام المنظرة .. تطالع روحها.. تحس انها اجمل الجميلات واروع الرائعات.. بس..... اهي كريهه .. وقبيحة.. واقبح منها ماكو.. اذا من داخلها يعكس على اللي برع.. محد يدري. محد يدري بالحرقه اللي في قلبي فمن جذي الكل يعتبرني صفر على اليسار .. ليش اني مارضى بالذل.. ولا ارضى بالهوان.. لكن محد يدري بالنار اللي تسعر بقلبي عشان هال.. هال.. هالمطلق اللي من دخل حياتي عفسها.. وخلاني احس اني معذبه.. والله محد قدر يسويها فيني .. محد.. الا اهو.. حسسني .. حسسني اني.. والله اني ولا شي بلياه.. لكن وينه اهو وينه.. مافيه فايدة.. والله مايستاهل دقيقه وحده من وقتي.. ان ماكانت ثانيه ..
على الدي والدا راحت مروة ومعاها نوفه ونورة وشيخه بعد اللي تطوعت عن قعده البيت وما تبي تتصادم ويا طلال كل شوي.. ما يسوى عليها صراحة.. مروة شرشرت الموضوع لكن باشارة وحده من عين ام خليفة.. انثبرت وسدت حلجها وكملت طريجها.. طلعت ويا البنات متجهات لبيت بو خليل بن ظاحي عل وعسى يغيرن جو..
جاسم توه بيرد دار خالد الا والنرس تستوقفه..
النرس: لو سمحت.. اخوي المريضه صحت من النوم واهي تطلب احد تتكلم وياه
جاسم: شنو... قمر صحت.. وينها باي دار؟
النرس: تفضل معاي وانا اوريك..
راح جاسم ويا النرس واهو فرحان ان قمر اوتعت من بعد 48 ساعه اغماءة وبعد الولاده محد قدر يروحلها .. اول مادخل لها بابتسامة شاقه حلجه كله.. منسيته كل المصايب اللي صارت فيهم من طيحة قمر للحين..
جاسم: وقولو يارب الف الف الف الف الف مبروووووووووووووك وحمد لله على السلامة.. والله زوغتينا يالغالية..
قمر كانت راقده على السرير واول ما دخل جاسم هبت له: جاسم... وينه خالد؟
جاسم استغرب وكان قمر حاسه ان خالد فيه شي: خالد يرتاح حبيبتي كان قاعد هني بطول اليوم.. لكن انتي ما تقوليلي شخبارج.. عساج بس بخير
قمر بنبرة كئيبة: صحيح ان خالد نايم بالمستشفى.. اكيد معدته اللي شابه عليه موو؟
جاسم احتار.. قمر شعرفها ان خالد نايم بالمستشفى: وانتي من قالج ان خالد نايم هني ؟
قمر بسذاجة: النرس قالت لي... وانا ماقدرت اقعد قبل لا اشوفه وما خلتني..
جاسم اشتاط.. شهالناس اللي ما تعرف لظروف احد ولا تهتم بشي غير انها تسولف وتمشي.. ولا بعد منو اللي قايله؟ النرس اللي لازم تحرص على هدوء قمر وعلى راحتها واهي توها طالعة من عمليه وولادة قيصريه ولازم انهيئها حق خبر مولودها.. اتجي هالنرس وتقول لها كل السالفة..شنوووو شفيهم هالناس..
جاسم بس حافظ على هدوءه ويا قمر: لا تخافين يا حبيبتي خالد مافيه شي بس جادت على معدته يوم احتاس وما شرب ادويته وما كل شي وتم يدخن طول الوقت.. كان متوتر عليج وخايف..
قمر : خايف علي من شنو؟
جاسم تكهربت اعصابه.. شفيها قمر كأنها ناسية ذاكرتها: قمر حبيبتي..علامج؟؟ انتي ناسية كل شي ولا شنو؟
قمر اللي فعلا ما تتذكر شي : عن شنو؟؟؟
جاسم: انتي طيحتج هذي بسبه حادث صار لج عند الشارع العام... وخالد اهو اللي يابج هني .. واهو اللي .....
وضاع كلام جاسم في تفكير قمر... ورجعت لها ذكريات يومين قبل... بدت توضح لها الغمامة كاملة.. وتوضح لها الاحداث كلها..
يوم ملجه جاسم ولولوة.. خالد يتكلم على التلفون..
يوم الاتصال اللي جاها .. وشالت عباتها وراحت للعنوان اللي عطوها..
يوم تسفط بسيارتها .. وما لقت احد ولقت سيارة خالد
يوم تمشي بخطوات خايفه وقلبها منفطر..
والمشهد اللي شافته بشقه ندى
وخالد..
ودموعها الساخنة اللي حرقت مواقي عيونها
وروحتها
ومشيها في الشارع
والسيارة
وبصرخة رجت المكان ....... رجعت الذكريات كلها في راس قمر ..
قمر : لااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااااااااااا
يا ترى شووو يستاهل خالد الحينه؟؟؟؟
المرض..
ولا الموت؟؟؟

الجزء ال 22
الفصل الأول==========
دخلن البنات داخل بيت بو ظاحي.. وكانت سيارات واقفه على الباب وكأن عندهم ضيوف.. نوفة قبل لا تدخل داخل البيت كليا اتصلت في مريم..
مريم: هلا نوفه
نوفه: هلا مريم.. تعالي انتو عندكم ضيوف؟؟
مريم بابتسامة وسيعة: اي عندنا ضيوف.. هل سعود ولد عمي هني..
نوفة: صج والله.. الفشيلة الفشيلة
مريم: ليش عاد
نوفة: احنا واقفات هني في مدخل بيتكم .. بس خلاص يوم ان عندكم ضيوف خلاص بنرد وبني بوقت ثاني..
مريم: سود الله حظج يا مقطوعه الويه.. الحين هذول مو عيالج عمج وهذا مو بيت عمج فمنوين الفشيلة..يالله دخلن حسبي الله عليكن يارب رياييل يكسرون راسكن.. يالله..
مريم سكرته في ويه نوفه من العصبية ونوفة اللي ويها زرق ثم صفر سالتها مروة
مروة: علامج انتي قلبتي اشارة مرور.. شالسالفة من عندهم؟
نوفه: عندهم بيت عمي عبد العزيز..
مروة فز قلبها يوم سمعت من؟؟؟ بيت عمي عبد العزيز.. يعني مطلق معاهم.. اكيد معاهم
مروة: وشقاعده تسوين هني تحكين اظافرج؟؟ يالله خلينا ندخل عيب والله
نورة: فشيلة والله ما عندنا سالفة جايين هني؟؟
شيخة: صدقها نورة.. يالله نوفه بنتصل في ناصر ايي ياخذنا وانتن تمن هني..
نوفه: عيب عليج هالحجي يا شيخه وانتي الثانية نورة.. يعني الحين احنه مو ارفيجات مو اهل.. حسبي الله عليكن ان جان انتن مرة فشلانين انا الف مرة
مروة اللي على اعصابها: اووووووووووووووف يالله ندخل مو غرب هذيلا هذيلا عيال عمي .. يالله انا بدخل عنكن..
ودخلت مروة للبيت وهي متغشية عن الطريج ولسبب ان عيال عمها يمكن يكونون حاظرين.. ولكن قلبها كان يرقص من الاناسة.. تحس انها اسعد انسانة في هالدنيا..
دخلت الصالة الكبيرة.. ما شفت احد.. وسالت الخدامة اللي كانت قاعده تنظف..
مروة: وين ماما مريم
الخدامه: she is in that setting room
مروة ما عطلت وراحت.. لكن وقفت على الباب.. شلون تدخل.. وهذول السيابيل ما دخلن وياها.. والله انهن حاله.. والتفتت وراحت مرة ثانيه لهن
نوفه: ها شصاير؟
مروة: نوفه حبيبتي يالله عاد لا تفشلينا اكثر .. يالله دخلي وانتن بعد دخلن يعني ماكو احد غريب تغشن كاني متغشية..
نوفه: امممممممممممممممم ها نورة شرايج؟
نورة تطالع شيخه: اوهوووو يالله عاد من زيننا الحين نخاف يالله تغشن وخل ندخل.. حشر مع الناس عيد
مروة تبتسم لشيخه: فديتج والله
شيخه استغربت: نعم؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
مروة يالله بسرعه ..
نوفه: انزين انزين ياااه..
وتغشن البنات وراحن ويا بعض.. نوفه اللي دخلت اول وحده واخر من دخل حزروا؟؟؟؟؟ محد غيرها مروة .. من الخوف والزيغة ما قدرت تدخل .. خافت لا تتحطم اماالها.. ولكن بالاخير دخلت..
وبابتسامة عريضه.. انخمدت كل امالها..
نوفه: شلونج عمتي شخبارج..
ام سعود: الله يسلمج ويخليج.. انتي شخبارج؟؟؟
نوفه: الحمد لله ابخير اسال عنكم قاطعينا ما شفناكم من زمان..
ام سعود: بعد العيال مشغولين والله لو ما سعود شالني اليوم محد جابني..
شيخه سلمت على ام خليل ونورة بعد سلمت عليها..
وام خليل عرفت ام سعود على بنات انيسه..
ام سعود فرحت: هذول بنات انيسة.. والله كبرن.. اذكرهن صغااااار ويلعبن باللعوووب.. هههههههه شخبار امكن عساها ابخير؟
نورة: الحمد لله ابخير..
ام سعود ابتسمت وظلت تدور بينهن..: عيل وينها مروة..
مروة بصوت خافت حزين وللحين ما شالت الغشوى عن ويهها: كاني خالتي.. شخبارج..
ام سعود : هلا والله بالمراوي.. تعالي هني حذالي حبيبتي..
مروة راحت لام سعود باابتسامة باهته ورفعت الغشوى عن ويهها..
ام سعود: الله يامحلاج.. كل مرة تحلوين .. شخبارج.. وعلامج مبوزة.. حد مضايقج؟؟؟
مروة: لا والله خالتي مافيني شي ابخير وعافية ..
ام خليل: اصلا مروووي فيها الخير والبركة.. عساني ما خلى منها يارب..
مروة تبتسم لام خليل واهي قلبها متالم.. ليش ما كان موجود؟؟ ليش مايه وياهم؟؟ اكيد ما يبي يشوفني.. وبوزت مروة اكثر واستاذنت وطلعت من بين الحضور..
مريم تلحق وراها: مرووو.. مروووو
التفتت مروة لها : هلا مريم
مريم: اشفيج.. علامج مبوزة جذي
مروة تتصنع عدم الاهتمام: مافيني شي. بس طلعت بروح اشرب ماي.. وبعدين احنه يايين عشان انرتب دار قمر ..
مريم بنظرة حق مروة: ليش يعني ماكو احد اهني يرتب لها الغرفة
مروة وهي تتجاهل نظرات مريم: لا بس قلنا انعين ونعاون.. بعدين.. انتي ما تقدرين تسوين كل شي.. كلنا نقدر نسوي كل شي.. واحسن مايكون.
مريم استغربت.. اول مرة مروة تتكلم جذي من غير ما تقهر وتبط الجبد.. شفيها يا ترى احد طاقها ولا مبدلها
مروة: عن اذنج.. بروح اشرب ماي..
.................................................
مروة من زود الضيج سرعت وراحت المطبخ وحست ان روحها بتطلع منها... ياربي .. ياربي والله احبه.. ومن زود ماحبه والله لايعة جبدي.. يلعن يوم الحب اللي يسوي في الواحد جذي.. حرام يا ربي انا يصيدني جذي.. يعني انا ما ستاهل.. انا ويني ووين الحب..
شوي وتبجي مرروة الا واحد يدخل المطبخ من الباب الثاني اللي يطل على الحوش
التفتت مروة واهي تشوف الداخل... وبرقت عيونها ..
مطلق كان واقف على الباب متجمد.. مو عارف شيسوي..
مروة واقفه والدموع اللي مرت في جفونها تلمع وماعطه عيونها رونق غريب.. ليما سالت دمعه عين اليسار على خدها المورد
مطلق: السلام عليكم
مروة واهي ما تغير فيها شي ومن غير ما ترد.. كانت شيلتها مظهره نص شعرها اللامع البني.. وشكلها طالع جنان
مطلق: شلونج مروة.. عساج ابخير..
مروة: ابخير ولله الحمد
مطلق انربط لسانه.. شفيها متهجمه: عاش من شافج..
مروة بنظرة غرور شامله له.. وبتجاهل راحت وسحبت لها كاس وصبت الماي من الثلاجه ومطلق واقف يطالعها وهي معاملته ولا كأنه موجود ..
وقبل لا تطلع من المطبخ لطخها مطلق من يدها..
التفتت له بكل دهشه وثمها مفجوج: شنو هذا؟؟؟ فج يدي..
مطلق ما خلاها وعيونه كانت مرتخية ونظراته عاشقة
مروة خلت الكاس وحطت يدها على قبضته تفج يدها: والله ما بيصير خير لك ان ما فجيتها.. فج يدي مالي على الصدعة..
مطلق قوى قبضته عليها اكثر ليما لانت يد مروة وحست ان الدم كله متيمع في كفها..
مروة بنظرة توسل: بس عاد.. عورتني..
مطلق قرب يدها لثمه ونطق: ... احبج..
باس يدها وخلاها واقفه مثل الصنم وخذ اللي بغاه وطلع..
شسوى هذا ؟؟ شنووو؟؟ وين قاعدين احنه.. لا يكون عباله في فلم هندي قاعد.. قعدت مروة مسكت يدها الي باسها واهي تتحسر على عمرها : ياويلي.. ياويلي يا قلبي.. ياويلي لو احد يدري.. شنو هذا.. امررره خطير.. شسوى دقيقه وحده.. حسبي
يتبع ,,,,
👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -