رواية قمر خالد -45


رواية قمر خالد -45

رواية قمر خالد -45

طبعا.. جاسم بكلامه هذا.. سبب لنفسه نفووور وبغض من اعز الناس عليه.. مرت اخوه الكبير.. اللي اهي بحسبه امه.. وام خليل حلفت عليه انه ما يدخل بيتها مرة ثانية.. وينسى ان له عايله..

الكل كان منتظر اجابة من احد.. والكل كان يتقرب.. شاللي راح يصير..

مريم قاعده على فراشها ومعاها ابراهيم والعنود.. تفكر باللي قاعد يصير.. ويتصل فيها سعود
مريم: هلا حياتي
سعود: هلا بج عمري.. شخبارج
مريم بضيج: مو زينة
سعود: للحين الحال نفسه؟
مريم: والعن بعد.. امي تهاوشت ويا عمي جاسم وطردته من البيت
سعود: اااااااه.. الله يهدي الجميع..
مريم: حبيبي.. ليش كل هذا قاعد يصير؟؟ يعني احنه زين منا خلصنا من قطيعة عشان نرجع للثانية؟
سعود: لا حياتي كل شي بيتصلح ان شالله وكل شي بيرجع مثل اول.. هذا مجرد توتر.. وكل شي
مريم: تهقى؟؟
سعود: اهقى ونص بعد.. انتي بس لا تكدرين نفسج.. ولزم تجهزين نفسج حق زواجنا
مريم في خاطرها (سعود صج متفرغ.. الحين انا اخوي مادري عنه ومرت اخوي لاعب بليس في راسه ويقول لي تجهزي حق زواجنا): اي صح كلامك.. انزين حياتي امي تناديني اكلمك بعدين
سعود: اوكي حياتي.. سلمي عليها
مريم: ان شالله باي
سعود: بايات..
سعود ظل قاعد في مكتبه.. وويفكر.. ياترى.. شقاعد يصير بين قمر وخالد اللي محد راضي يتكلم عن شي.. ويدخل عليه مطلق..
سعود: هلا مطلق
مطلق واهو يزفر: هلا بك..
سعود: علامك.. منرفز وحالتك لله
مطلق: ابي اقول لك شي وبس..
سعود: بس شنو؟
مطلق: انا ابي اتزوج..
سعود بصدمة: انت شنو؟؟ تتزوج
مطلق: اي اتزوج.. اشفيها يعني..
سعود: لا مافيها شي بس .. بس من اللي تبي تتزوجها
مطلق بكل صراحة: بنت عمي سعد.. مروة..
سعود: اي وحده هذي؟
مطلق: اهي اللي اهي.. وانا ييت وخبرتك عشان انت اخوي وحبيب قلب امي.. فروح خبرها وقول لها عشان ننزل هالخميس هناك واخطبها
سعود: اوب اوب شوي شوي عليك.. انت ما تدري ان هناك فوضى والحالة معفوسه؟
مطلق: شصاير بعد.. انهد الطير من السما يعني؟
سعود: لا .. بس فوضى مع عمي جاسم وبيت عمي بو خليل؟
مطلق: على شنو؟؟؟
سعود: ما يندرى.. بس ان خالد وجاسم وقمر في السالفة وان بينهم خصام ولا شي.. وقمر من يوم ما طلعت من المستشفى راحت بيت بن ظاحي الكبير..
مطلق ولا هامه شي: انا مايهمني.. انت ان رضيت تقول لامي قول لها والا انا بروحي بروح اخطبها..
سعود: يا مطلق اصبر انزين البنت ما بتطير وبعدين انت ولد عمها يعني احق فيها بس لا تطول جذي وتروح بلا سالفه تخطب البنت
مطلق: ابيها .. والله ياخوي حرمت عيوني المنام من شفتها
سعود: وين شفتها؟؟؟
مطلق: شفتها بملكتك.. وخلاص ملكت قلبي من بعدها..
سعود: بس هذي شوي متكبرة.. ومغرورة
مطلق: ماعلي.. انا ابيها.. ابيها..
سعود :شوي شوي.. عاشق الغبرا.. والله وبنيه ماسكتك يا مطلق ههههههههههه
مطلق بنظرة متفيجه: يعني انت الحين متونس على حالي.. بدل ما تبجي تضحك اقول .. مالت عليك ..
سعود: هااا.. ترى ما قول لامي
مطلق واهو طالع: هميتني يعني.. انا بروحي بقول لامي ما يحتاج انت وساطه.. عاد انك اخوي العود
سعود: لا هنت يالبطيخه
----------------------------------
خالد كان قاعد في شقة مستاجرها.. كان واقف عند الدريشه وهو يتمنظر.. الدنيا كانت غايمة والخريف يعلن وصوله باوراق الشجر المنتثرة..
عيونه كانن حمر.. ونظراته باردة وبلا هدف.. ضعف خالد وضعفت بنيته.. وزاد شحووب ويهه ولحيته صارت كبيرة..
كان واقف وهو متخصر وخصله من شعره متدلية على جبينه..
كان يرجع مخه الى ايطاليا.. الى ايامه بايطاليا.. لكن يرجع لشنو؟؟ متاعب ازيد من متاعبه
طول ما تزوج قمر يا دوب فرحووو.. يادوب ضحكوا .. يا دوب تونسوا عشان تهل عليهم المشاكل من كل طرف
اول ما تزوجو.. كانو بمرحلة الرفض..
يوم تصادقوا.. بدت المزاجيات ..والمرض
بعد ما حبينا بعض.. ندى..
ويوم رجعنا.. موت وضحى
ويوم تهنو واخيرا قرووو على الارض.. ندى من جد وجديد
والحين كل شي تهدم
وكل شي انتهى
حتى خالد بينه وبين نفسه خلاص.. تعب..
ما يقدر يتحمل اكثر
ما يتحمل اللي صاده بالفترة الاخيرة
قمر مرضت.. قمر شوي وتروح من يده..
وكله بسببه.. بسببه اهو محد غيره
صاااااااح خالد
تم يبكي ويبكي ويبكي بهذيج اللحظه ..
زخن دمعاته بحررر قلبه..
خالد عمره ما حس انه مظلوم كثر هاللحظة
ولكن.. كل مرة كان عنده السند والعون
لكن هالمرة.. حتى نجاته قمر.. مو معاه
اهي معهم مشتركة
ظالمته..
ليش يا قمر.. ليش؟؟
مسح دموعه خالد وتنفس على صوت اذان العصر.. راح تيدد عشان يصلي.. فتح جهازه قبل لا يصلي.. بتكبيرة الصلاه رن التلفون.. راح ورد عليه شافها مريم اخته ويمكن فوووق ال20 مسج..
شاله خالد وبصووووت كسير ومبحوح: هلا مريم
مريم اللي فجت عيونها يوم رد عليها خالد: حبيبي خالد.. عمري وحياتي وقلبي خالد..
خالد حس بانه يبيكي مرة ثانيه: هلا فيج مريم..
مريم بكت: خالد.. ارجع خالد.. انا ماقدر على فراقكم ياخواني.. ارجع ورجع معاك قمر وجاسم.. ارجع خالد.. ترى امي مريضة عليك وابوي يسال عنك ويبي يفهم منك شاللي صاير
خالد: انا ما.... انا ماقدر ... ماقدر مريم... خلاص تعبت..
مريم : انزين انت وينك ..قول لي وانا اييك الحين ويا خليل
خالد : مابي مريم.. ابي اقعد بروحي
مريم: ومعزتي خالد.. قول لي انت وين.. حتى العنود متولهه عليك.. خالد تكفى .. تكفى ياخوي.. وينك انت.. اييك الحين
خالد: شررررط
مريم: عيوني
خالد: جيبي معاج ابراهيم والعنود.. تولهت عليهم..
مريم: ان شالله.. انت وينك..
***
وجذي.. خالد اخيرا استسلم لرغبة اخته بحضورها شرط ان ما تجيب معها احد.. ولو انه توله على امه بس ما يبي يشوفهم خلاص.. اهم السبب في اللي هو فيه كله.. امه يوم منعته من زواجه بندى وابوه يوم زوجه من قمر غصبن عنه وعنها.. اهم اللي يتحملون نتايج كل شي..

قمر كانت قاعده في مزرعه بيت يدها الكبير.. تعبانة جسديا ونفسيا.. بس جاسم ما شاء الله عليه ما يخليها تسوي شي لحاله.. كل شي يسويه لها.. ما يخليها تتعب نفسها.. لي تمشي يمسك يدها ويمشيها.. وينكت لها.. ياريت بس تقدر تضحك.. والمشكلة ان وجود جاسم مشكلة كبيرة بالنسبة لها.. لان جاسم ياخذ من خالد وايد.. في حركاته وفي كلامه وفي طريقته واسلوبه.. وهذا اللي معذبها اكثر.. بس اهي تحاول اتناسى هالتشابهات مع انها صعبة التناسي..
اهي الحين كل تفكيرها في ولدها اللي جاسم واجهها بحقيقته.. ولدها مريض.. ولكن طاف مرحلة الخطر وامبين ان الله عطف عليها يوم كتب له عمر يديد.. واخيرا.. شي انا املكه.. شي انا املكه.. محد يشاركني فيه ولا حتى خالد.. لكن معليه يا حبيبي.. خلاص..كل شي بيتغير.. ان شالله بتطلع من المستشفى وبتصير بخير.. بعتني فيك.. مو محتاجة لاحد دامك معي وعمي جاسم وياي.. بس ان شالله كل شي يصير بخير..
جاسم وصل وراح لها يوم شافها قاعده في الحديقه.. راح لها واهو متعكر المزاج بس حاول انه يغير مزاجه واهو يمشي لها وبدى يغني
.. شفته ولا ادري شحل بي.. مشي القطا وعين الظبي..
فوين شفته يا جاسم.. شفته انا في حديقه بيتي
قمر ابتسمت يوم شافته جاي عندها..: هلا بعمي..
جاسم: هلا برويحه عمها.. لا لا صراحة هذي معجزة
قمر تبتسم: وش اللي معجزة؟
جاسم واهو يقعد: انه... القمر طالع في النهار..
قمر تنزل راسه: القمر يطلع بالنهار.. بس نور الشمس يحجبه
جاسم: وبالليل؟؟
قمر: هالايام الدنيا مغيمة.. والغيوم تكشح وتغطيه ..
جاسم: بس .. مو كل يوم الدنيا مغيمة.. في يوم السما تلمع النجوم فيها والقمر منورها ومنور الدنيا اللي تحتها..
قمر: يمكن..
ساد الصمت بينهم.. وتكلمت قمر: عمي.. متى نروح نشوف الوليد؟
جاسم: ليمن تقوين وتقدرين على الدروب.. انتي ما صار لج سبوع من ظهرتي من المستشفى
قمر تتحسس الجرح الجديد اللي على جبينها.. من اثار الحادث اللي صابها.. : بس انا اقدر.. وخلنا نروووح..
جاسم: بس عيل.. العصر نرووح.. وراح اييب معانا لولوة.. شرايج؟
قمر: والله اني تولهت عليها .. شخبارها
جاسم بغرور واهو يناظر اظافره: ميته علي.. ومو مصدقه اني ملجت عليها ..i tell you gomar she is crazy about me
قمر : هههههههه الله يعينها دامنها كريزي..
جاسم: yes, yes..
قمر: ههههههههههههههه
جاسم يناظرها وهي تضحك.. كلش مو من قلب.. شاف قمر واهي تضحك من قلبها.. كل شي فيها يلمع.. شافها تضحك من قلبها مع خالد مرة في مطبخ بيت بو خليل.. كانو حسبالهم اهم بروحهم في هالدنيا..
قمر: عمي...عمييي..
جاسم: ها ها ... علامج
قمر: امداك سرحت.. اااه يا لولوة..
جاسم: هههههههه لا مو سرحان بس ما انتبهت للي قلتيه..
قمر: انا سالتك متى بتتزوج لولوة..
جاسم: تونا مالجين..
قمر: خير البر عاجله.. وبعدين انتو تحبون بعض وما تنتظروون شي..
جاسم: بس الحين يا قمر الظروف تغيرت.. ولازم نصبر شوي
قمر: على عمي يعني وابوي..
جاسم: على كل شي.. بس سمعيني.. انتي مالج ذنب.. انتي اكبر ضحية هني..انا ان اجلت.. فذلك عشانج انتي.. انتي محتاجة وقت عشان ترد صحتج.. وعشان تقوين.. وتعدلين مزاجج
قمر تمت ساكتة.. بس اهي وين تقوى.. ووين تصحى.. واهي بعيدة عنه..
بعد فترة من الهدوء.. الاثنين كانو يفكرون بنفس الشي.. يفكرون بخالد.. اهو وينه ولا مع من؟؟ شخباره وشنو احواله..
جاسم: ها شطبخت الخدامة اليوم؟
قمر: مادري. بس انا سويتلك شوربه دياي..
جاسم: اللاااااااي احب هالشوربه.. ويا ليمووون
قمر: اكيييد..
جاسم: لا خلا منج يالغلااااا
ابتسمت قمر وراحت ويا جاسم داخل البيت..
مريم وصلت لشقه خالد.. واهي ما قالت له انها بتييب معاها خليل بس خليل من يوم عرف انها راح تروح له على طوووول بلا تفكير هو اللي وصلها..
يوم وصلت طقت الباب وبعد فترة فتحه لها خالد.. مريم كانت حاطه التوم في كرسي خاص.. ومن شافت خالد طاحت عليه ..
مريم واهي تبكي: فديت عمرك.. فديت هالويه والله.. يا بعد عمري ياخوي..لا خليت منك..
خالد: شخبارج مريم..
وخليل يدخل: انا بخير... بخير بشوفتك يا خوي.. لكن انت علامك.. مريض جذي..فيك شي؟؟
خالد: لا مافيني شي بس...
والتفت لخليل اللي كان واقف.. كان خليل لابس دشداش من غير شماغ.. ويبين عليه انه صغير..
التفت لمريم: انا ماقدرت ايي لحالي.. واحنا طالعين من البيت بعذر اننا رايحين السوق نتشرى حق الصغار..
خالد: وينهم..
والتفتت لهم كانو عند الباب.. يم خليل.. راح خالد سيده وشال العنووود اللي كانت تضحك له وتمد يدينها.. وكانها وحشته..
لمها خالد بقوووووووووووووووووو وكانه خايف انها تطير من يده : حبيبتي العنووود.. حياتي
بعد فترة..
خالد كان يلاعب العنود وابراهيم من وصولو اهو نايم..
خليل : خالد.. انت شصاير بينك وبين قمر؟؟ وشللي قاعد يصير بينك وبين جاسم؟ تراك محير الكل.. لا انت راضي تتكلم ولا جاسم يبي يحلل شي..
خالد ظل ساكت.. لانه ما يبي يتكلم..
مريم: ياخوي.. هذي مرتك.. هذي قمر.. وانت بعد صرت ابوو.. وحرام يعني.. تضيع هذا كله.. شلي صار بينك وبين قمر وجاسم عشان كل هذا قاعد يصير..
خالد: انا ما بيها.. وخلاص
تجمدت مريم وخليل هز راسه: يا خالد تعوذ من الشيطان.. انت امس طايح في المستشفى مرضان عليها واليوم ما تبيها.. شنو انت ياخي قاعد تلعب في عقل منو؟
خالد: مابيها.. مثل ماهي ما تبيني..
(العنود كانت تعطي خالد نوع الكرة يرميها وتروح تجيبها له (
مريم: انزين قمر ليش ما تبيك؟؟
خالد: بس... اخيرا اكتشفنا ان زواجنا كان غلطة.. وان ما كان لازم انوافق عليه..
خليل: ليش؟
خالد: لانها ما تحبني ولا انا احبها..
سكت خليل ومريم تافافت..
خليل: يا خالد.. يا خوي.. ياااا اصعب انسان.. انت تقص على منو انت لا تحبها واهي لا تحبك.. شللي صار يا خالد.. وليش توكم واعيين انكم ما تبون بعض.. وصار لزواجكم سنة..
خالد: بس... فهمنا اخيرا
مريم عصبت.. وقامت على طولها: انت صراحة.. قوم خليل نروح البيت.. انا مافيني اقعد وياه واهو يالس بهالبروود ومو عارف ان بروده هذا بيودي امي داهية.. انت تدري ان امي مريضة.. تدري انها من تصبح ليمن تمسي واهي تنخاك.. انت اشفيك يا خالد.. الكل تمشيه على كيفك وعلى مزاجك.. يعني... بصراحة.. اعذرني بس انت.. اناني..
سكتت مريم وقام خالد لها.. وبكل هدوء.: انا اناني.. ليش.. فيها شي.. اني اكون اناني حق نفسي فيها شي؟؟
خذ العنود وراح معاها عند المطبخ.. شرب ماي وصب لها عصير يشربه اياها.. ومريم قاعده في الصالة وخليل يهدي فيها..
مريم بصوت واطي: بط جبدي يا خليل..
خليل بصوت واطي : معليج خالد فيه شي عاد انتي اصبري عليه بيتكلم بنفسه..
ووصل خالد وقعد..
مريم: انزين ولدك ماتبي تروح تشوفه؟
خالد سكت.. لان اعظم ما ذابحه اهو ولده..
مريم راحت قعدت على الارض عنده: خالد تراه مريض حيل.. وزين انه عاش هذا نعمة من ربك يا خالد.. احمد ربك عليه.!!
خليل مو طايق سكوت خالد.. ومحترق اكثر من مريم..
راح خليل عند خالد.. وبكل هدوء كلمه: خالد.. انت شفيك.. ياخوي منت طبيعي.. شوف نفسك شوف حالتك شلون صاير.. انت ليش تسوي في روحك جذي.. مايسوى عليك يا بو وليد ما يسوى..
خالد: ما يسوى علي... انت قلتها
خليل: قول يا خالد انت شفيك..
خالد: مافيني شي.. بس خلاص روحووو
مريم وخليل ساكتين يناظرون بعض..
خالد على صوته: ما سمعتوني.. روحووو.. فكوني خلاص.. مابي اسمع منكم شي.. قمر مابيها.. الولد مابيه.. جاسم مابيه.. مابيج انتي مابيك انت.. ولا احد.. حتى امي قولولها مات قولو لابوي انه مات.. خلاص حتى عزا مابي خلاص.. قولولهم انكم ذبحتوو الف مرة ذبحتوو وهو سكت لكم وسمع لكم وانصاع لكم.. لكن خلاص.. تعب تعب خالد منكم وماات.. ماااات يوم عرسه ومات يوم حب قمر ومات يوم حادث قمر ومات يوم طاح عند قمر.. مات خلاص.. مات مع ندى مات معاها وارتاح منكم .. اهي ما ريحته لكن بموتها ريحته ومووتته معاها..
خليل يطالعه باستغراب ويسال في باله من هذي ندى..
خالد: اكيد تسالون من هذي ندى.. ندى انا حبيتها.. حبيتها اربع سنين من عمري.. حبيتها يوم ابوك المحترم قرر وفكر عني مثل ما يسوي كل مرة اني لازم اروح اسافر بره ادرس واكبر مخي واشوف الدنيا واشوف الغرب شنو يسوي.. اي حبيتها.. حبيتها من كل جوارح قلبي.. ليمن ابوك تكرم وهم فكر ان زواجي بقمر راح يحل مشاكل.. وتزوجت.. وافقت.. دست على قلبي ودست على مشاعري وتزوجتها.. تحملتها.. تحملت وجودها بحياتي ليمن اهي صارت حياتي.. انا جبان وضعيف.. ماقدرت اسد ابواب الماضي ليمن جتني عواصفها.. تهدمت حياتي.. قمر عرفت من اهي ندى وندى عرفت من اهي قمر.. وانا ضعت بينهم.. احب ذي ولا اظل مع ذي..
سكت خالد.. وهلت دموعه غزااااروكمل..: انا خالد.. خالد القوي.. خالد المغرور.. خالد المتكبر.. انا... انا ولا شي.. انا ولا شي.. انا شكل صامد في وجوهكم كلها.. كنت صامد وكنت ثابت وكنت قوي.. لكن من داخلي انا كنت احترق.. احترق من زود المهانة ان ما عندي شخصية قدام احد اقول له لااء.. وان كان ابوي.. انا ابوي ظالم ظالم يا خليل.. ظلمني.. وظلم نفسه.. وظلم قمر.. وظلم هالولد اللي جابه.. وظلم ندى..
قعد واهو ياخذ نفس.. ودموعه ماوقفت..:رجال يا خليل انا.. رجال.. تعرف شنو يعني رجال.. لكن ما حسيت بطعم رجولتي دام ابوي اللي يقرر عني.. انت شفت كيف حاربت عشان وضحة.. محد تكلم لك ولا احد قالك الا هنؤووك وباركولك.. انا يوم قلت لامي اني احب وحده.. يوم قلتلها توقف معاي ضد ابوي اخذها واتهناها قالت لي انا ما جبتك عشان تعذببني ولا توريني سواد فعايلك.. ماحد فكر اني يمكن من صج حبيتها.. الكل فكر اني اتحدى والله انا ما تحديت.. انا حبيت ندى يا خليل لكن قمر اعظم..
زادت شهقات خالد وووقف مرة ثانيه راح لعند مريم: انا احب قمر.. احبها.. قمر مني وانا من قمر.. لكن.. لكن حتى في حبها الكل تدخل.. احس ان حبي لها ما يكفي.. انا على زود ماحبيتها حطمتها.. حطمتها.. واهي تحملت واصبرت.. وسكتت علبالكم اهي هادية لكن قمر فيها ناار.. نار لوتظهر تحرقنا كلنااا.. انا خلاص يا خليل.. خلااص.. ماقدر.. حتى لو افكر اني اواجه الكل ماقدر.. تعبان.. احس اني فقدت كل قوتي وانا بعز شبابي.. عمري 26 سنه لكن.. عمري عمر واحد 70 سنه.. تعبت.. خذ عيالك وخذ مريم وروح قول لهم ان خالد مات.. وحرص ان الخبر يوصل لقمر.. عشان اهي الثانية ترتاح.. انا معذبها.. انا موريها نار الويل مني.. قول لها.. ان خالد مات ويقول لج ارتاحي يا قمر لا عاد ليلج احد يعكر صفاه..وانتي يا مريم.. لا توهمين نفسج بحب سعوود.. تراه مو حب.. هذا وهم هذا حب اجبار وما ينجبر قلب على قلب.. ماردج بتصحين وبتتبينيين..
راح خالد عنهم.. وقبل لا يدخل داره: قولو لامي.. لا كل مصيبه تطيحج وتمرضج.. انتي فكري قبل.. انتي شنو سويتي يوم انه ياج يطلبج وانتي شلون رديتيه.. وقول حق ابوي.. (سكت..لانه يعرف ان ابوه اقسى من الحجر) لا تقول له شي.. ابوي صخر.. ما يهزه ريح.. سكرو الباب بعد ما تطلعون.. ولا عاد تجوني.. مابي احد... مابي..
دخل خالد داره وقفل الباب وتم ورى الباب واقف..
خليل ومريم اللي تبكي على اخوها.. وتبكي على حالها.. مندهشين.. مندهشين من اخوهم خالد.. شلي صار فيه.. وكل هذا فيه ولا احد يدري عنه.. كل هذا يصير في خالد والكل يسكت ولا يتكلم..
اثاريك يا خالد محترق... والحين يوم بردت نارك.. جايين نسعرها اكثر..
خليل شل العنود وحطها في الكرسي: يالله مريم .. قومي .. مالنا قعدة
مريم قاعدة وما تتحرك وعيونها تدمع: لا... مابخلي اخوي.. بقعد وياه
خليل اللي قلبه ذاب: يا مريم ما يبينا.. انتي سمعتيه.. يمكن مو زين له يشوفنا هني قاعدين له
مريم : لا.. انا بقعد مع خويي.. كل هذا مسوين له واحنه ولا دارين.. كل هذا يصير فيه واحنه ساكتين..
خليل: شليي ساكتين عنه يا مريم احنه ما ندري بشي.. احنه محد قالنا.. احنه ما نعرف..
مريم: هالاحزان وهالالام كلها فيه ولا احد فكر يساله.. مسكين ياخويي.. مسكين..
خليل: قومي بس عاد لا تقطعين في قلبي زود..مريم: ماقدر اخليه واروح
خليل:.. بخليج.. يمكن .. يكون احسن له..
مريم: وخل العيال معاي.. ادري عنه يحبهم ويفرح بشوفتهم..
خليل هز راسه.. ونزل تحت السيارة جاب اغراضهم وعود مرة ثانية..
عطى مريم اغراض العيال وراح.. وفي طول الدرب وهو يمسح عيونه.. ما يبي يبكي.. لكن فقدان سحر قمر وخالد صعب.. صعب الواحد يحط في باله ان قمر مو لخالد ولا هو لها.. صعب.

خالد اللي كان في الدار واقف عند الباب يسمع اللي يدور بين مريم وبين خليل.. فرح من قلب ان مريم ما راحت لا هي ولا العيال.. كان زهقان من الوحدة.. بس ما يقدر يطلب من احد انه يقعد وياه على حساب تعاسته.. لان اهو نفسه مو طايق نفسه.. وما يبي شي..
راح الحمام غسل ويهه وعود للسرير.. انسدح عليه ولم نفسه .. مسرع ما غمض عيونه .. نام.
..................................
صحى خالد من النوم.. طلع من الغرفة راح يشوف ان كان فيها حد.. لكن كان هدوء.. وكان مريم راحت.. اكيد.. محد يقعد مع احد يجيب له الحزن والقهر.. احسن بعد راحت ما ابي اشوف احد..
وتوه بيدخل غرفته الا مريم طالعه من الغرفة الثانية وكانت ماخذه راحتها يعني فاصخه العبايه وحامله ابراهيم ..
شافت خالد ابتسمت في وجهه
خالد: ما رحتي ويا خليل
مريم: لا ما رحت..
خالد: مابي احد يعرف اني هني ولازم تروحين امي بتستهم على العيال
مريم: لا بتستهم ولا شي.. يقول لها جاسم رحت لقمر ولا رحت حق بنات عمي ولا شي ماله داعي انه احد يعرف انت وين..
خالد سكت.. راح عنها المطبخ فتح الثلاجه وماشاف فيها الا العصير.. صج صج يعان ويحس بالضعف.. يبي ياكل ..لو يصير ياكل الثلاجة اكلها.. سكرها وراااح الحمام..

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم