رواية كبرتي بالعشرين فاتنة وتغرين -47


رواية كبرتي بالعشرين فاتنة وتغرين - غرام

رواية كبرتي بالعشرين فاتنة وتغرين -47

ريما تقوم:آآسفه بس فيني النـوم!!..تامريني على شي؟أسيـل:سلآمتك..بس ممكن رقمك
ريما ماودها تعطيهاا رقمهاا...بس مافي حل..عطتهاا

- الحمدالله ع الســلامه يازيـاد..ودا قضاء ربناا
ابتسـم زيااد بس ماتكلم هو من قاام ماتكلم..
دخلت مشاعل وهي فرحاانه:قلت لـ امك وسحر انك صحيت..ماتتخيل قد ايش فرررحوا..
تلاشت الابستـامه يوم شافت وجهه..الكئيب!..الحزين!..
مشاعل تقرب له:زيـاد؟؟
زيااد:مشاعل لو سمحتي اطلعي برا
مشاعل:بس..!!
زياد يرص على اسنانه من غير لايشفوهاا:لو سمحتي..برآآ
مشاعل بـ خيبة امل:أوكي..زي ماتبي

وطلـعت

معقوله بيعيش باقي عمره معـاق؟؟..لا..مستحيل..أكيد في علااج..الطب تقدم لازم بيكون في علاااج..لا يازياد وش فيك قمت تخربط..لازم في علاااج هـ الدكتور وااضح عليه كبير..ولا يدري ان في علاجاات..جديده!
تنهـد..وابتسم بـ سخريه على نفسـه..وعلى حـاله..
خلك رجـال يازيااد..مو انت اللي يحكمك قلبك..خلك قوي..شلل في رجل وحده ماراح يخلي الدنيـا توقف..خلك قووي..ضرب صدره..اللي فيه"قلبـه"..
زياد:كله منك!!..انت عميت علقي..وعيني...لونك تفكر كاان ماصار اللي الصاار..
آآآآآه..تحمل نظراات الشفقه..تحمل المساعداات الغير مرغوب فيهاا....تحمل كل شي انت ماتبيـه..بعد ماكان ينشد بك الظهر..صرت تحتـاج له الحين..انت الحين في عداد "المعاقين"

- زيـاد؟؟

التفت لـ امه..وابتسم:هلا يمـه!!
ام زياد تدخل ووراهاا سحر:الحمدالله ع السـلااامه
سحر:لالا..اليوم انت ماشالله عال العااال..لوناا دارين كان خليناا مشاعل من زماان داخله عندك
ابتسم مع انه مافهم وش تقصد..تذكر يوم يطردها تو:هي وينهاا؟؟..تو كانت فيه
سحر:مدري يوم نجي ماكانت موجوده!!
زياد:اتصلي عليهاا شوف هي وين
سحر:اوكي...

مشاعل:آلوو
سحر:هلا ميشوو..وينك؟..اتصلتي علينا تقولين لنا عن زيااد..ولاعد بينتي
مشاعل:اممم..تطمنت عليه..وانا الحين تعباانه من الصبـاح وانا عنده ولا نمت ابد
سحر:أووكي..يعطيك العافيه..
مشاعل تبتسم:الله يعافيك سحوره..سلمي لي عليه
سحر بـ خبث:وبـ بووسه لك
مشاعل:هههههههههههههههههههه..يللا فمان الله
سحر:فمان الله

سكرت سحر من مشـاعل وراحت لـ زيااد..وعطته بوووسه..
زياد مستغرب:وشو؟؟.."مفهي لوول"
سحر تهز كتفهاا:هذي من ميشووو...هههههه
ام زياد:هههههههههههههههههههههههه
زياد:هي قالت لك
سحر تنغزه بـ كوع:زياادووه..مافي ثقه..يعني مرتك ماتعطيك بوساات
زياد يبتسم..

هو صحيح تسرع في الطلاق لكن كراامته ماكنت تسمح له ان بنت تعيش معه بـ الغصب.. حط في رااسه احتمال انها عرفت بـ سالفة الدين شكلهاا تظن اني ابي تعويض عن فلوسي بـ اقرب وقت.. الله يااخذ هـ الفلوس كانهاا سبب تعبي وتعبهاا..بس ماأظن انها فكرت تتركني يوم كنت تعباان..وأكيد يوم تسـألني عن الطلقتين..الله لايلومهاا..كبريائهاا مايسمح لهاا تخليني لو بس اعيد النظر في طلاقي لهاا..
والله وصغر عقلك يازيااد وقمت تتهور..

آآه يامشاعل لو بس ترجعين لي..

ام زياد كأنهاا تدري وش يفكر فيه..قالت بـ كل حسن نيه:في نااس مايبين معدنهم الا في هـ المواقف
سحر تناظر زياد:ايه والله مشاعل مامر يوم مازارتك فيـه..وفوق هذا هي اللي انتبهت لـ مي..لو تشفوهاا ياازيااد..كانت تصيـح عليك..ماتركتك ولا لحظه..
زياد:مشـاعل؟؟
سحر:ايه والله!!..حتى عمهاا ماجد
زياد حس على قد ماهو مستـانس على قد ماهوو حزين لانه فرط فيهاا..ماراح يقول لهاا شي بس ان رجعت ماراح يرجعهاا لـ بيت اهلهاا..بيرجعهاا بس


صلحت وريف عبايتهاا لان سعود ينتظرها تحت..نزلت الدرجات وهي متوتره..الى الان ماتدري هي تسوي الصح او الغلط

ركبت وورا في سيارته

سعود:وين تبين تروحين؟؟
وريف بـ صوت وااطي:أي شي
سعود:اوكي بـ وديك لـ صحارى..حلوو؟
وريف:اووكي!!

وصلوا رويف وسعود..وقف سعود عند المواقف ودخلوا لـ السـوق!!

سعود:تعاالي اعلمك كيف تستخدمين البطااقه..ثمن بروح انا واجلس عشاان تاخذين راحتك..
وريف:اوكي..!

علمهاا كيف..دخلت محل دبنهاامز..وهو دخل معهاا..عشان يعلمهاا كيف تتصرف وكيف

هذا واقـع..في بنات مايعرفون يتصرفون بـ الاسـواق!!

شرت لهاا لبسين..تدخل احياناا محلات بس تتردد في الشراء
صعب تاخذ راحتهاا..اخر شي طلعت بـ بعض الملابس..وجزم "وانتم بـ كرامه"..
واكسسوارات طبعا بعد اجباار من سعود..لانهاا تطلع من ثلاثة ارباع المحلات ويدهاا فاضيه

آآآخر شي راحـوا فوق عتد المطـاعم..وشروا عشاا...ورجعها الشقه

دخلت وهي مبسووطه..اول ماخلصت عشاهاا راحت تقوس ملابسهاا...

اول لبس كاان بنطلون جينز برمودا ازرق فااتح..مع تيشيرت تفااحي تشابينيز..
ناظرت نفسها بـ المرآيه ..اول مره تلبس كذا..أبتسمت من خاطر..تحس ماودها تفصخ هـ اللبس..
اما الثـاني كانت بلوزه بيضاا كت و الهاينيك القصير كأنه قصه يبانيه مع تنوره قصيره تحت الركبه جينز ازرق غاامق وصندل ريط ع السـاق
الثـالث كان عباره فسـان ماتدري ليه اشترته..كان حرير ابيـض..من فوق قصة صدر وتحت كان طوويل وفخم..

وغيرها من الملابس..وبيجاماات واكسوارات وغيرهاا...خلص يومهاا وهي بس تقيس..

محد كان قدهاا في سعادتهاا..


طلعت اروى من بيتهاا وهي مستـآنسه لان زياد اخيرا قاام بعد ماخوفهم عليه..

نادتهاا امها من عند البـاب:اروى!!
اروى التفت لـ أمهاا وهي مبتسمه من الفررحه:عيـون اروى وقلبهاا وروحهاا وكلـهاا..آمريني
ام اروى وهي عارفه الجواب:على ويـن؟؟
اروى تنهد وهي مبتسمه:لـ حبيب قلبي يايمـه..ابي اشووفه
ام اروى:اروى حبيبتي!!..هو طلقك خلاااص ومايصلح تكشفين له!!
اروى مازالت فرحتهاا على وجهها:ادري!!...بس انا معتبرته زوجي..واهم شي انا وش اعتبر
ام اروى:اروى يمـه!!..تعوذي من ابليـس وتعاالي..وش تبين يقولون عننا عمك ومرة عمك ان شافوك
اروى:ماراح يقولون شي..اصلا وش بيقولون ان شاافوا ست الحسـن جاايه عنده ..اوكي مامذر..بدك شي؟؟
ام اروى:لاتروحيـن..
اروى:يمـه..."تبتسم بـ عذوبه"...بــآي!
ورآحــت لـ زيااد


كـان زياد جالس بـ الغرفه لـ حاله بعد ماتوسط له الدكتور ان محد يجلس عنده لان ماله خلق لـ أي احد ابداا...حتى مشــاعل
الغرفه خاليه الحين الا من النرس اللي تو جت تحط الاكـل والحين طلعت

وخر اللحـاف عنـه وجا بينزل بس يحـس بثقـل في جسمه..ومن تحت اكثر شي..
رص زيااد على اسنـانه..لازم يقوم لازم..بيثبت ان هـ الدكتور غلطـان وانه يقدر يمشي..
وبـ صعووبه قدر ينزل رجوله الثنتين تحت يعني صار جالس ع السرير..يحس بـ ألم في مجرد انه جالـس..بس ماأهتم..وكمل اللي هو نااوي عليه..وتوه بينزل..

- أيـه يازيــاد!!...عاوز تعمل ايه؟؟

التفت زياد لـ الدكتور..:أمشـي!!..ماراح اجلس كذا طول عمري
الدكتور بـ نظراات هاديه:زياد ماتعملش بـ نفسك كداا..دنت لسااتك صاحي من يوم واحد بس
زياد:مالك دخل..ابقوم يعني بقوم
سند الدكتور كتـفه ع الباب يبي زياد يثبت لـ نفسه انه ماراح يقوم..
قـام زياد واول مالامست رجوله الارض..طــآآآح!!

على طوول جااه الدكتور اما زيـاد كان على وضعيته..ماتحرك..كان جالس على ركبه وحده وثانيه كانت ممتده وموازن نفسه ع الارض بـ يدينه..

الدكتور:انا قلت لك..ماينفعش تمشي دي الـوقتي
زياد:...
الدكتور يسااعده يقوم:حتحتـاق علاج طبيعي وكل حااجه حتبقى تمام

واخير استقر جسم زيـاد ع السرير..طلـع الدكتـور..وزياد يحس بـ الشفقه على نفسه..

- الســلآم عليكم!!
ناظر زياد من عند..أبتسم بـ سخريه ونزل رااسه..تقدمت منه وقالت بـ غنج:السـلام سنه ورده واجب..ياولد العـم
زياد:وش جابـك؟؟
اروى تأشر على نفسهاا:أنـا؟؟..انا وش جابني؟؟..الظااهر نسيت الخبز والملح اللي كان بينا!!
زياد:...

اروى تنااظره..وضـلوا وقت وهم على هـ الحـال

اروى:زيـاد!!
زياد:وش تبين؟
اروى:انت...تـ..تحبهاا؟
زياد ماتغيرت ملامحه..:ليش هـ السؤال؟؟
اروى تجمعت دموعها:جاوبني
زياد:أيــه...من كل قلبي
اروى:وانـا..وين؟؟
زياد:اروى لو سمحتي ترا مالي خلقك ابد..انا بروحي تعبـان ونفسيتي عدم..لاتزودين علي الله يخليك
اروى صااحت:زيـاد انت مو زيـاد اللي انا اعرف
زياد:لا هذا زياد اللي تعرفينه..ماتغير
اروى:لأ..زياد اللي اعرفه كان حنـون..وكـان طيب..ولايفكر يجرحني..زياد اللي اعرفـ..
قاطعه بـ صوت عالي:ارررررروى!!!...لو سمحتي!..ابغاا اجلس لحـالي
اروى:بس انـا.........
زياد بـ هدوء:لو سمحتي

دخلت مشـاعل..وتفـاجأت بـ اروى اللي كانتواقفه تحاكي زيـاد
مشاعل:السـلآم عليكم
محد رد لان الجوو كان مكهرب..خي اصلا ماأنتظرت رد..راحت لـ زيااد بعد مافصخت طرحتهاا
مشاعل تكلمه وكأن اروى موموجوده:شلوونك الحين؟؟
زياد من غير لايناظرها:الحمدالله...عآيش
مشاعل تبتسم له:دووم ان شالله..موب يوم
زياد ماعلـق..ولا بان شي على وجهها..
اروى:زيـاد .."تناظر مشاعل اللي التفت لها"..انا رايحه تبي شي؟
زياد:سلامتك..وسلمي على عمي
اروى:يوصل ان شالله
وطلـعت

جلست مشاعل على سرير زيااد..انتهبت لـ الاكل اللي شكله ماتحرك من مكـانه
مشاعل تناظر الاكل:ماأكلت شي؟؟.."ناظرته وابتسمت"..ليش؟
زي التفت لـ الشبـاك:ماأشتهي

سمع صوتهاا التفت لقاهاا تجر الطاوله لـ عنده
وقفت قدامه وفصخت عبايتهاا..كانت لابسه برمودا جينز وتيشيرت احمر عاادي
طالعهاا ماكانت متكلفه بـ لبسهاا بس كاان حلوو لان جسمها هو محلي اللبس..

مـر في مخـه يوم تقوله..مايتذكر بس سمعهاا تتأسف له..يعني تدري انهاا هي السبب في صدمتـته
وأكيــد الحين هي تحس بـ تأنيب الضمير أتجااهي..عشاان كذا صاير تهتم فيني..يعني دافعهاا مو حب..
أبتسـم بـ خبث!!..
اوكي مادام الدعوه تأنيب ضمير يامشــاعل!!..ومو حب..بـ خليك تحسيـن بـ تأنيب ضمير ماعمرك شفتي او حسيتي مثله..والله لـ وريك

أبتسم لهاا..وقالت هي:لازم تــاكل!!
زياد بـ نظره..لان في شي بـ مخه:مابي
مشاعل:زيـاد الله يخليك!!..بس شووي
زياد يبتسم لهاا اكثر:عشـان خاطرك بس
انصدمت مشاعل...لين الحين يحبني؟؟..مستحيــل..ماأظن هو عارف اني السبب
زياد:بس تاكلين معي
مشاعل ابتسمت له:اوكي..باكل معك

جلسـوا ياكلون..وقفت مشاعل وجلست تناظره واضح عليه ماله نفس ابد
مشاعل:زيـاد!!
ناظرهاا وكانت تلعب بـ الملعقه وماتقدر تحط عينها بـ عينه مما خلاه يبتسم و"يفرح"
مشاعل:اممممم..كيف نفسيتك
زياد:الحمدالله...."وتذكر"..آآسف ياقلبي لاني طردتك قبل..بس تدرين كنت توني دااري
ناظرته ابتسمت له:لاعاادي..انا مقدره شعورك..بس....."ترددت"
زياد:وش فيك؟؟..
مشاعل:انت ط..طلقتني وانا..........."سكتت"
نزل الملعقه وناظرها بـ نظره جامده:مشـاعل..الحين اعتقتد لازم نناقش الموضوع..ماأظن بنت توهاا شباب مثلك بتوافق تعيش مع واحد مثلي

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم