رواية قمر خالد -48


رواية قمر خالد - غرام

رواية قمر خالد -48

مروة: right

ويرن موبايل نوفه برقم نورة
نوفه بتهلل: هلاااااااااااااااااااااااااااااااااا وغلا فديت المصابيح كل ابوهم
الا صوت غريب: كلهم فداچ.. لج .. ولج انتي بس..
نوفه تصنمت.. هذا هو محد غيره.. يا خراب داره من الصبح للحين وانا فكر فيه.. والحين متصل لي على تلفون نورة.. والمشكله ان مروة قاعده معاها..
نوفه : لحظه نوير باخذ التلفون لامي..
مروة: نورة بنت خالتي؟
نوفه: اي خالتي تبي امي..
مروة: توهم عندنا والحين متصلين؟
نوفه: ياربي علييييييييييج..
وطلعت نوفه من الغرفة وراحت دارها قفلت الباب وطارت على سريرها..
نوفه وصوتها مضطرب: الوووو
ناصر: شفيچ؟؟ من مساعه وانا اناديچ.. وينچ يه
نوفه: لا بس.. كنت في دار اختي مروة والحين طلعت رحت داري..
ناصر: اهاا..... كل شي اوكيه
نوفه وقلبها يرقع: اي .. اوكيه
ناصر بوله: .... احبچ..
نوفه ماتت من المستحى ولكن: شتبي.. ليش متصل على تلفون نورة؟
ناصر: ههههههه اختي وكيفي.. انا عرفت اني لو اتصلت لچ على تلفوني ما بتردين.. قلت باخذ تلفون نورة ونخسرها شويه رصيد.. مليان جهازها
نوفه: وانت جهازك مفضى؟؟؟
ناصر: اي والله ولا فلس واحد
نوفه: اي.. وين يظل فيه الفلس وانت مو مخلي احد ما تتكلم وياه
ناصر: قصدچ اغازل
نوفه: اللبيب بالاشارة يفهم..
ناصر: ههههههههههههههههههههههه ها نويف.. تغارين
نوفه: لاغار ولا شي.. خلصني بغيت شي؟
ناصر: اي والله.. بغيت شويه فلفل من مزاجچ
نوفه: چوف انا مالي خاطر اتكلم وياك وعلى ماظن عيب تكلمني في التلفون انا بنت خالتك مو اي وحده
ناصر: انتي بنت خالتي على عيني وعلى راسي.. وهم انتي بعد.. حبيب هالقلب اللي من سكنته .. ما خلته..
نوفه ماتت.. اشفيه هذا ناوي علي بسكته قلبيه ولا ذبحه صدريه: خلصني.. شتبي؟
ناصر: ابيچ
نوفه: اوووه ناصر..عن البياخه تكلم.. بغيت شي.. فيكم شي؟
ناصر: مافينا الا العافية يا مال العافية.. بس نخبركم اننا جريب بنزوركم
نوفه تهللت: يا هلا ومسهلا.. بيتكم ومطرحكم وقت ما تبون اتيون
ناصر: الله يخليچ يا بعد عمري.. وعندي لچ مفاجئه صغيرونه بهالزيارة؟
نوفه: وش هي؟
ناصر: ما بتصير مفاجاة لو قلت لچ..
نوفه : صح.. بس .. متى بتيوون
ناصر: يوم الخميس ان شالله.. ليش عندكم شي؟
نوفه: ياااااه.. اليوم الاثنين ..
ناصر: الا وايد .. شوي يومين واحنه عندكم
نوفه: وايد على قلبي.. هالربعه الايام.. وانا اترقبك...
ناصر: اااااااااااااه يا ويل قلبي... انا خلاص.. مذبوح
نوفه: يسلم عمرك يومي قبل يومك
ناصر: نوفه... احبچ
نوفه: ..............
ناصر: قوليلها لي عاد..
نوفه: لاء... يوم اللي ايوز اقولها اقولها لك ولا اتعب..
ناصر: يا حبيلچ.. زين..خبري الوالدة.. وتزهبي للمفاجاه..
نوفه: الله يصبرني
ناصر: فديت عمرچ.. يالله حياتي.. ديري بالچ على حالچ..فامان الله
نوفه: فيحفظه ورعايته ..
وسكر ناصر عن نورة.. اللي خرت على فراشها من فرط الاناسة.. وظلت ترقب يوم الخميس..
************
قمر يوم رجعت البيت كانت متونسة من قلب.. لكن الهدوء كان ملمح من ملامح ويهها المنير.. فرحانة بولدها.. ولا خلت شي ما قالته لجاسم في السيارة.. عن عيونه.. عن خشمه المدبب عن شفايفه المزمومه بشرته المخمليه وتمت تتكلم واهي تضحك وتضحك جاسم معاها..
كانت اهي فرحانة اكثر.. انها كانت ويا خالد.. اااااه.. صج ان شوفته الدوا لجروحها كلها.. صح اللي قالته لها لولوة البارحة .. كله كان صح.. والاصح.. انها يوم مشت على كلامها الصحيح.. والحياااه كانت ولااروع في عيون قمر..
طبعا جاسم وعدها ان العصر بيمرون على لولوة وراح يتسوقووون اغراض العيل لانها راح تجيبه وياها البيت الچبير مثل ماقال لها خالد..
خالد الثاني بعد كان مرتاح ويسوق السيارة وهو متونس بالحيل وهااادئ مريم مشغله الراديو وكانت اغنيه سارة اخيرا طاح في حبي.. واهي تغنيها لخالد
خالد: صكريه والله سندرتنا بصوتها
مريم: واخيرا طاااح في حبي.. بعد ما مت انا منننننه
خالد: يبريچ بالعقل يا رب..
مريم :: اسمع هذي احلى..
اغنيه جليله علمتني..
مريم تقلد على صوت المغنيه الحااااااد واهي تغني..
خالد: اوووووووووف يا مريم والله الدنيا ظهر سكريه حزة اذان
مريم: كلي وله وغراااااااااااام كلي عنا وهيااااااااااام (وتروح عند اذن خالد) يا قسوة الايااااااااااااااام وانتى ترى اقسىى
خالد: ياويلچ ان ما سكرتيه
مريم: ههههههههههههههههههههههههههههههه متونسه متتونسه بالحيييييييييييييل
خالد يبتسم بدهاء: ليش؟؟؟ جريب عرسچ
مريم:هذا سبب.. ولكن في سبب ثاني؟
خالد: شنو؟
مريم: انك اصطلحت ويا قمر.. لاني صراحة كنت متظاييييقه على مزاعلكم
خالد واهو يطالع قدامه: كل حبيبين لزم يتزاعلون .. لكن احلى شي ليمن يتراضون..
مريم: صحححححححححح .. بالضبط.. مثلي انا يوم كنت عايفه سعود ورجعت له مرة ثانية.. كان احلى شعور يمكن يطوووفني.
خالد: الله عليچ يا الريم.. بتروحين عني وبتخليني بروحي
مريم بحزن: هاي سنه الحياة... انروح.. وانتو تخلفون عيالكم عشان يملون فراغنا..
خالد يمسك يد اخته ويبوسها: لا خلا منچ ياغلى اخت في هالدنيا..
مريم تبتسم لاخوها لكن قلبها حزييييين.. من تذكر انها راح تفارقهم كلهم .. تحس بالذبح..
واهو يسفط عند البوابه
مريم :ما بتدخل داخل
خالد: لا مابي ادخل.. انتي طلعي وانا بوقف اطالعج ليمن تدخلين..
مريم: ان شالله.. تحمل في روحك.. ولا تقطع..
خالد: ان شالله.. يالله سلميلي على خليل.. والعيال بعد
مريم: يبلغ.. فامان الله
خالد: فداعته ..
واول ما طلعت مريم خالد اخذ نفس كبير لان معدته كانت ملويه جسمه من الاالام اللي فيها.. وزين منه انه قدر يوصل للشقه.. وكانت الالام مبرحه..


الجزء ال 25

مرت الاياااااااااام بطيئة على الكل..
على نوفه اللي ترقب وصول ناصر واهله..
على مريم اللي بتتزوج قريب.. بعد اسبوعين.. واهي الشيخة ما زهبت تقريبا ولا شي
على خالد وقمر برجعه ولدهم من المستشفى.. ورجووعهم لبعض.. لكن بعد.. كانو فرحانين لانهم اهم اللي ماعطين نفسهم هالفسحة من الوقت..
لكن في ظل هالظروف كلها.. كان هناك غضب عارم وعدم رضا كبير..
ام خليل وبو خليل كانووو واصلين لخشوومهم من العصبية على اللي قاعد ايصير واهم ساكتين
قمر للحين ما رجعت البيت وخالد بعد طلع من البيت واللي اسمعوه ان قمر بتروح ويا الياهل البيت الچبير عصب ام خليل زياده على قمر.. ولا اراديا بدت تحس بالكره تجاهها.. ليش يعني بتاخذ ولد ولدي وبتروح بعيد عني.. تحرمني من شوفته.. مو كفاية ولدي اللي هادني ورايح يعيش في شقه.. واللي اقهر اهي مريم اللي تطلع وتدخل علي كيفها ولا تقول لي وين راحت ولا وين يات
وعلى دخله مريم اللي كانت في محل الفساتين تشوف اخر التطورات على جهازها..
مريم : السلاااااااااااااااااااااااااااام عليكم (وتطيح على الكرسي(
ام خليل ما ردت السلاااام..
مريم: امفففففففف صج تعبت.. هالفليبينيه ما تعرف تسوي شي.. تصدقين يمه اقول لها ابي ورود ورديه راحت وحطت لي ذهبي قال ايه الموده مدام (تقلد على صوت الفليبينيه) ههههههه الحمد لله والشكر.. انعيش ونشوف
وام خليل ساكته وفاچه ويهها عن بنتها..
مريم حست ان امها فيها شي
مريم: يمه .. علامچ .. اهرج ويا منو من مساعه للحين وانتي ما عطتني طاف
ام خليل: اللي يطوفني انا اطوفه
مريم: ول.. يطوفچ.. منو هذا اللي يقدر يطوفچ ..علميني عليه عشان انحره لچ
ام خليل بعصبيه: يعني ما تعرفون؟؟ ما تعرفين انچ انتي واخوانچ وعمچ ومرت اخوووچ ياييبن لي القرحة.. بتموتووني انتوو يعني.. انا الي ماستاهل يوم اني ماعرفت اربيكم على اصول .. چان محد فيكم يقدر يلعب علي ولا انه يطوفني وانا امه
مريم: شمناسبه هالكلام يمه؟؟؟ ما تقوليلي
ام خليل: اقول لچ.. انتي ما تقوليلي انتي واخوچ ومرته المصون ليش امحاربيني.. مرت اخوچ تروح البيت العود وجاسم ما يخلينا انروح نشوفها ولا نردها البيت.. ولدها في المستشفى ولا احد راضي ياخذني اشوفه.. نعنبوو قطعه من قلبي هذا.. ولا اخوچ الثاني هاد البيت على وسعه ورايح يعيش لي في شقه.. مو حرام عليكم انا امكم ولا احد ايعبرلي ولا ايشاورني.. چذي.. مرزوزة حالي من حال المزهريه..
ام خليل سكتت لان صوتها انشااب بالبكي ولحفت ويهها بالشال اللي على اكتافها.. ومريم تلوووومت من قلب على حال امها .. بس
مريم: هذا اهم وكيفهم يسووون اللي يسووونه.. مو انتو اللي زوجتوووهم.. خلاص.. اهم احرار باللي يسوووونه ..
ام خليل: لا مو احرار.. اهم اهني لازم ايشاورن اللي اكبر منهم
مريم: يمه تراكم انتو اللي امصخينها... كل شي لازم يمشي على شوركم.. والاوادم مالها راي يعني
ام خليل: احنه ما يبناكم عشان تمشون على كيفكم.. احنا اكبر منكم وافهم منكم
مريم: بس يعني خلاص.. هذا يعطيكم الحق انكم تمشون وتقعدون وتوقفون الواحد مثل ما يشتهي مخكم.. عدل؟
ام خليل: وطول حسچ بعد يا مريم
مريم هدت من نفسها: اسفه يمه.. انا مو قصدي اطول صوتي ولا شي.. بس يمه اللي انتو تطلبونه صراحة يطلع الواحد من طوره.. ليش كل شي لازم يمشي على رايكم.. احنا ناس نبي نعيش مثل ما نبي.. كثر التامر ما يخلي الواحد يرتاح..
بو خليل: واحنا الحين يعني ليمن نقول لكم الصح ونهتم بمصلحتكم .. ما نريحكم؟؟؟
التفتت مريم لابوها ومباشرة نزلت عيونها للارض..
بو خليل: ما تردين؟؟؟ يعني صح اللي انتي تشوفينه.. واللي انتو تخلون امكم تمر فيه.. انتي واخووووچ.. صج اني ماعرفت اربيه.. شوفي خليل ريال.. الكل ينشد فيه.. لكن خالد.. دومه كان طالع عن شوري.. عاااق ما منه فايدة
مريم بهدوء: يبا.. خالد مو عاق.. خالد حرر.. وانت تبغي تلجمه بس.. مو عارف شلون
بو خليل: ولا كلمة ثانية.. حر.. انا اوريچ فيه..
مريم: عن اذنكم بروح فوق
حملت مريم اغراضها وراحت فوووق من غير ما توقف.. وام خليل قاعده واهي ضامه راسه بيدينها وبو خليل قاعد يمها: ما عليچ يا ام خليل.. كل شي بينحل.. انا خلاص.. سكت عنهم كفاية.. لازم اشوف حل
ام خليل: صح كلاها البنت.. احنا يمكن ضغطنا على خالد وايد.. وزوجناه .. غصب عنه
بو خليل : لا عاد اسمع منچ هالكلام يام خليل.. لا تصيرين لي ضعيفة مثل عيالچ.. حرية وما حرية.. اللي يشوفونه الكبار للصغار.. دايما يكون بمصلحتهم.. واليوم تزهبي.. بنروح البيت الكبير وبنرجع ونرجع معانا قمر..
ام خليل: صج؟
بو خليل بابتسام: اي صج.. الحين قومي وحطي لي لقمه.. ميتن من الجووع
ام خليل: من عيوني الثنتين..
بو خليل: تسلم لي هالعيون..
وراحت ام خليل تنچب لابو خليل ..وبو خليل ظل قاعد مكانه.. يفكر انه سكت وايد عن عياله خلاهم يلعبون على كيفهم.. لكن لاء يا خالد.. مو انت اللي تسوي اللي تبيه على كيفك.. ويني انا عنك .. وراك..
*****
مروة في غرفتها تستعد تلبس عباتها وتلف الشيله عشان بتطلع الحين.. بتمر عليهن مريم وبتاخذن معاها عشان بروفه الفستان.. اول بروفه اليوم.. والثانيه بعد ما يكمل الفستان..
نوره كانت تحس بارتباك كبير في قلبها.. تحس ان يدها ترتعش بلا سبب.. كل ماتسكنها تزيد رعشتها.. ما تدري شبيصير..
نوفه على الباب: يالله مريم سوت لي مسد كول..
مروة: ان شالله كاني يايتچ
نوفه: غريبه مروووي؟
مروة : شنو؟
نوفه: مو حاطه لچ روج ولا غيرووو بس الكحل سادچ؟
مروة: مالي بارض ادغبش ويهي اليوم.. ابي اكون طبيعيه
نوفه: هههههههههههه شدعوة.. الا بتتغشين..
مروة: اي والله... ستر هذا ستر الله يحفظنا
نوفه: شعندهاااااااااااا
مروة: ههههههههههههههههههه بس چذي
نوفه ومروة علاقتهن تحسنت مع بعض.. لازم خوو ما عندهن الا بعضهن.. قمر راحت عنهن وخلتن يوايهن الخير والشر مع بعض وهذا كان زين لهن.. الخوات مالهن الا بعض.. يعلني ماخلى من خواتي..
وهن نازلات مسج في تلفووون نوفه ..
((ياللي ذبحنا غلاكم .. لا زلنا نذكرهواكم .. لا تحسبونا نسينا .. ماعاش من ينساكم((
رقم ناصر كان
تونست نوفه بالحيل وطرشت له اهي مسج بعد
((تدري وش اللي عنك اشغلني .. وعن مواصيلك اخرني ..قلت بنتظر تحن انت وتذكرني((
يوم وصل المسج لتلفووون ناصر بغى يقط روحه من سابع سما.. وكل اللي سواه طرش مسج ثاني
((ذبحني طبع اسلووبك ..احبك واعشق عيوبك..اسيبك لا حشا ما اقوى.. حياتي كلها صوبك..((
نوفه قرت المسج ودورت مسج ثاني
((عد النجوم لو تقدر .. عد بحياتك كثر ما تقدر .. ومهما تعد.. اعرف اني مشتاقلك اكثر واكثر((
ناصر قرى المسج وياويل حاله ذيچ الحزة .. وتم يحووس ويلووووس ولا حصل مسج يناسب هالمسج.. لانه بصراحه حطمه ..
((كثر غيباتي ما يعني ابد نسياني ..لكن ابتعذر !!وقتي القاسي حرمني وصل خلاني ..((
نوفه ذابت من ذوقه وطرشت له مالسج
((لو يفارقني صوتك ما يفارقني غلااك..يكفي اني اعزك وانت يالغالي بعيد((
ناصر خلاص.. ميت.. لا محال.. وكل اللي سواه طرش هالمسج
((احبچ نوفه... احبچ موووت.. والله يجيب يوم الخميس على خير اشوفچ واقر عيني بشوفتچ))
نوفه ماعرفت شترد عليه وطرشت له المسج..
((لا تعلمني اشلون احبك .. لاني حبيتك..علمني شلون القاك.. لاني مشتاقلك..((
ناصر تبسم .. يا حبي لها ..
((يوم الخميس.. ما تصبحين الا على خبر اني جايج.. احبج نوفه((
سكتت نوفه شوي وعودت تطقطق على الحروف
مروة: اووووووووف .. مللتينه ..
نوفه: لو في صوت للمسج جان قلنا ما عليه ماكو صوت
مروة: حق منو هالمسجات كلها
نوفه : مو شغلج..
مروة: حمارة
نوفه: خايسه
مروة: دبه
نوفه: احلى عنج
مروة: امففففففففففففففففف
وطرشت نوفه اخر مسج
((اصيل يا بعد هالناس و كلك رقه واحساس .. لانك ذهب بالظاهر وقلبك يالعسل الماس..((
وخلصت دورة من المسجات عسى تعجبكم..
***********
شيخة اللي تعبانة نفسيتها من يوم عرفت انهم بيروحون الجهرا.. قاعدة في غرفتها على سريرها.. اهي عندها تلفون بس من زود ما تدري عنه ماتدري وين حذفته
يا كثر شوقها لطلال.. لكن التجافي الللي كان يعامله به كان اقوة من استحمالها.. لكن اهو اللي بيندم.. اهو وين يلقى وحده مثلي.. ما يقدر اصلا.. لكن.. شيخه انتي الغلطانة.. اكيد ناصر اخوي خبر طلال عن اني مو موافقه على الخطبة منه.. (حوار بين شيخة ونفسها(
شيخه: اوووه..لكن انا ما وافقت لاني مابيه.. انا مابي اروح قبل اختي نورة؟
شيخه: انزين افرضي ان الله سبحانه وتعالى مو معطي اختج هالتقدمة.. انها تتزوج وتروح عنج؟
شيخه: لالا.. حسبي الله علي.. فال الله ولا فال.. نورة ما تقدر تعيش عانس في حياتها..
شيخه: اي عانس الله يهداج.. توها 22 يعني وين العنوسه
شيخه: اهي 22.. وانتي بتدخلين ال20.. يعني انتي وراها وراها.. ااااااااه
راحت وقعدت على التسريحة اللي في الغرفة.. تطالع روحها بالمنظرة.. وتطالع شكلها.. شعرها هذا هو ما تغير نفس طوله.. لاكتافها وفيه هاللمعه البنيه.. وعيونها مثل ماهن.. كبار وداجيات.. وخشمها .. مثل الشي.. شفايفها .. خدودها .. الخ الخ..
شيخه: امفففففففففففف عيل ليش انا وايد متعكر مزاجي.. عشان طلال يعني؟؟ والله انا احبه.. بس.. مو واثقة.. اني بي اتزوجه الحين الحين..
شيخه : مو واثقه.. الا عيارتج.. تبينه وميته عليه.. اوووووووف ياربي.. الف والف ويه فيني ولا ني قادرة ارسي على بر... الله يصبرني .. الله يصبرني..
الا ويرن تلفون شيخة.. رنه الربع.
شمس المتصلة: هلاااااااااا
شيخه ببطئ: هلا فيج..
شمس: شيوخ؟؟ علامج.. امبوزة قلبي؟
شيخه: لااااه.. اوكيه شخبارج انتي؟
شمس : انا تمام .. بس حبيت اقول لج انج معزومة
شيخه بسخريه: ليش.. بتعرسين؟
شمس وكان الحيا كساها: اي..
شيخه انصدمت: من صجج بتعرسين؟؟؟ على منو؟
شمس: بتزوج ولد يرانه.. تقدم لي قبل سبوعين وامي وافقت وانا بعد وافقت..
شيخه فرحت شوي: الف الف مبرووووووووك.. تستاهلين يا شموسه..
شمس: الله يبارك في حياتج.. جوفي شيوووخ اهم شي انتي تيين.. انتي اعز ارفيجه على قلبي صراحة.. وما قدر اشوف البنات كلهن موجودات وانتي لاء.. اوكي؟
شيخه: اوكيه اوكيه انا بيييج ومعاي اختي.. شرايج
شمس: حلوووو ترى الملجه باجر يعني
شيخه: شنوووو؟؟ وتوج فاضيه تقولين لي.. يا دمارج الحين انا ابي ثياب وابي تعدول وابي وابي.. وتوج يايه تقولين لي.. (تذكرت شيخة انهم باجربيروحون الجهرا( امففففف تعال.. باجر احنه بنروح الجهرا بيت خالتي..
شمس: لا عاد شيوووووووخ.. تعالي قلبي لازم اتييين سامعتني..
شيخه فكرت فيها.. هذا هو عذرها انها ما تروح الجهرا معاهم: ان شاء الله حبيبتي.. انابييج وبقرصج وبقطعج ليمن يوصل ريلج المصووون
شمس: ماتوقعت اقل ههههههههههههههههههههههه عالعموم.. انتظرج .. يالله سي يو
شيخه: تيك كير
سكرت شمس عن شيخة.. يااااااي صج ربي يحبني.. يعني شلون قدر انه يطلعني من هالورطة بملجة شمس.. الله يا شمس وبئيتي عروسة.. هههههههههههه وناسة.. امس كنا تونا في اول متوسطة وشمس اليوم اول وحده ينملج عليها من البنيات.. الله يهنيج يا شموووووسه
وطلعت عشان تقول لامها..
***
ام ناصر: بس يا بنيتي.. احنه كلنا بنروح..يعني انتي لين قعدتي هني بتقعدين ويا منو؟
شيخة: يمه نورة بتقعد معاي والا عايشة
ام ناصر: انتي وعايشة بنفس المكان.. ايه.. عطيني شي ثاني ولا عوشووو وانتي عشان مارد لكن الا متذابحات..
شيخة: يمه ما يصير هذي اول ارفيجاتي اللي يعرسن وشمووووس انتي تعرفين غلاها علي ..
ام ناصر: اعرف يا بنتي بس حتى ابوج ما بيرضى..
شيخه: ابوي ما عليج منه انا بقنعه
الا وناصر وبو ناصر داخلين يسلمون: السلام عليكم
ام ناصر وشيخه: وعليكم السلام..
بو ناصر يقعد يم ام ناصر: اااااااه .. شمسيتو
ام ناصر: ابخير وعافية.. لكن اسمع بنتك شتقول
شيخه تطالع امها بنظرات.. صج انها مشخال ما ينقال لها شي..
بو ناصر: اشفيها حبيبه قلب ابوها..
شيخه تروح وتقعد يم ريل ابوها: يبا... اناارفيجتي بتملج.. وابي اروح لها
بو ناصر: هذي الساعة المباركة .. روحي لها وروحي معاها ام ناصر..
شيخه:يبا باجر اهي ملجتها..
ناصر: نووو واي عيل... اتصلي فيها ولا دزي لها بوكيه ورد واعتذري
شيخه : انت مالك شغل.. انااكلم ابوي
بو ناصر: صدقه ناصر.. تعرفين باجر احنه رايحين بيت خالتج بالجهرا وما عطين الناس موعد بجيتنا.. مايصير بس نعتذر وما نروح..
شيخه: انزين يبا بس بحضر هالملجه.. يبا تعرف غلاه ارفيجاتي عندي
ناصر: غلاه ارفيجاتج.. ولا انج ما تبين تروحين..
شيخه بنظرات لناصر: ناصر ارجوووووك لا تتدخل..
بو ناصر : انا ودي اخليج بس ماكو احد يقعد معاج.. اختج عايشه ويا ريلها .. وما تتوالمن انتن الثنتين.. حشى فار وقطووو..
نورة واهي داشه : يبا انا بقعد وياها
ناصر: هاااا
شيخه ابتسمت لاختها
وتقعد نورة يم ابوها: يبا انا بقعد ويا شيوووخ وبروح وياها الملجة.. بعد قلبي شيووخ تستاهل من زمان ما طنقرت فيني ولا عورت راسي فلذا بقعد وياها
بوناصر:يابوج انا عادي عندي بس شنقول للعرب.. ولا تعرفين .. خلاص.. اناجل هالزيارة لمرة ثانيه


يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم