بداية الرواية

رواية كبرتي بالعشرين فاتنة وتغرين -56

رواية كبرتي بالعشرين فاتنة وتغرين - غرام

رواية كبرتي بالعشرين فاتنة وتغرين -56

ملاك:لاحوول..فاقد حنـآن انت؟
ناصر يأشر بيده بـ علامة كثيـر:وااااااااجد
ملاك قامت له:اصيـر لك حنان وفوزيه وبدريه وتماظر
كان بيضمها بس يوم قالت تمااظر وخر:ميـن؟
ملا:ههههههههه..تمـاظر
ناصر:لاالله يرحم امك..روحي !
ملاك:هههههههه..ليه طيب
ناصر:تماظر؟؟..انتي تدرين اني ماأحب هـ الانسآنه
ملاك:ياقدمك يمكن اخر مره شفتاها فيها يوم كان عمرهاا 13 ..يااخي تقرب لك من بعييد مرره ولاتشوفها الا بـ السنه حسنه..
ناصر:كانت دلووووعه..اكررهها
ملاك:ههه..انا كانوا يقولون عني دلوووعه
ناصر يحط يده على قلبه:وهـ بس!..انتي الدلع لايق عليك..اما ذي لااااااااع..ماصله
ملاك استحت:المهم ترااني تعبت من الوقفه..بـ تضمني ولالا؟
ناصر:افاااااا عليـك
وضمـــــــته
كانت دانه جالسه بـ السرير وتناظر في الجوال اللي معهاا..ودها تكلم امها بس تخااف احد يسـمعها وياخذه منهاا..محد مسبب لها رعب في البيت هذا كله الا عمهاا..لو مو هوو كان ماوافقت على فاادي يوم عند الملاّك بس ذكرت كيف كان يبذبحها لو قالت لا!
دخلت الجوال في جيبها ودخلت الحمآم
"عند ماجد"
ماعلم احد عن فكرته الا خالد..لانه لو بيعلم امه وام حمد بيعطيهم امل..وهو بـ صرآحه شااك في قدرة دانه في انهاا بتقدر تنفذ الخطه..
خالد يمسك يده:وين سافرت؟
ماجد:معـآك.."وابتسم"
خالد ماحب يقول شي او يعلق:امش اجل خل نروح لـ الشباب متجمعين بدال دورانا في السياره كذا
ماجد:اوكي

نزلت ريما من الاصنصير وهي تصلح حجـآبهاا وهي مبتسمه ان الحظ لف لها شوي والدينا ابتسمت لهاا..صحيح الشخص اللي تمنته مو من نصيبها....اللي جا فر طروف موب منـآسبه
سعــود!
بس هذا عبد الملك رجـع لها وهو حااس بـ غلطته هي ساامحته بس ماراح تبين له..تبيه يتعذب شوي
وصلت لـ محل الكوفي اللي كل يوم تجلس فيه..طلعت الـipod..وحطت السمـآعه في اذنها وشغلته..
- اقدر اجلـس؟؟
ناظرته وهي ماتسمع صوته زين عشانهاا تسمـع أبونوره الحين..هذا عبدالملك سكرت الاغنيه وقال بـ ملامح جامده:نعـم؟
جلس عبدالملك:كنت اقول اقدر اجلس؟
ريما تطالعه:طيب انا وافقت؟..اشوفك جلست
عبدالملك يطنش كلامهاا ويأشر على حجابها:تقدم حلو..شكلي انا وانتي نتغير لـ الآحسـن
ريما حطت الـ ipodفي الشنطه وطالعته بـ نظرات ثابته:...........
عبدالملك بين الحزن على وجهه وكأنه كان يخفيه:ريـما!
ريما تكفت:نـعم؟
عبدالملك:اممم..ابي اقولك شي.."ويلعب بـ اطراف اصابعه"
ريما:اللي هو؟
عبدالملك:يمكن انتي مو مصدقتني..بس وربي اني شااريك وابيك..وانا ماتغيرت الا لـ شي في نفسي..هو عشـآن رب العالمين اول..ثم عشاانك ثااني..ربي مايضرب بـ عصا ياريمـآ.."قالها بـ الم"
ريما مافهمت:..وش يخليك تقول كذا؟
عبدالملك:انا شفت الويل من بعد ماأعتديت عليك..وربي اني كل ماأذكر مجرد وقااحتي معك احس اني ابي امووووت!..ساامحني ياريماا وانا ماراح اسـآمح نفسي
ريما مااتلكمت تبي تمـآرس شوية تعذيب
عبدالملك بـ ابتسامه الم:اوكي!..انا بختفي من حيـآتك.."ماأخفي دهشتها يوم قـآل كذا..كمل"..بس ابيك تفكرين ياريمـآ...انا احبـك..والله اموت فيك..وان شالله اذا اثبت لـ نفسي اني تغيرت رااح اجيك ووقتها بتكون ثقتي بنفسي اكبر
ريما من ورا قلبها:الله يقويك


فـي السوق
ناريمآن:اممم..مدري هـ اللبس حلوو..بس ماأحسه لابق علي
وريف:هههه..ماشالله سمنتي
ناريمان تضرب اختهاا بـ خفيف:انا سميـنه ياأم عص؟..بعدين اصلا انا ع الاقل في معالم الانوثه موب مثلك مالت عليك كنك بنت توهاا في بداية المرااهقه
وريف:عمـى!..انا امراءه ناظجه
ناريمان تستخ دمهاا:النـآظج ولا مشخـول..ههههههههههههه
وريف:تضحكين ع النكته ولا على سخاافتك؟
ناريمان:ههه...مدري..المهم وش رايك بـ اللبس؟
وريف تقلبه بـ طرف اصابعها:امممممممم..ناايس!
ناريمان:مو عااجبك صح؟
وريف:بصرااحه لا..خخخخ
ناريمان:طيب مره ثانيه لاتجـآملين.."واخذت نفس"..امشي نروح لـ جلساات هنآآك تعتب
وريف:اوكي
رآحوا وجلسـوا ع الكرااسي..وماخفى ان في شبـآب كانوا بناظرون في وريف لانهاا بس متحجبه
ناريمان:انا مدري متى بتتغطين
وريف عصبت من هـ السيره:ليش؟؟..هم يناظرونك ولا يناظروني؟
ناريمان:بس تدرين انك تاخذين اثم كل واحد يشوفك..المراءه كلها عوره
وريف:لاحوووول
ناريمان:وريف حبيبي!..ترا والله هذا لـ مصلحتك والمرء يحشر لحاله يوم القياامه..ماتدرين انتي متى بتموتين بسم الله عليك
وريف بدت تنزل دموعهاا:انا اصلا كارهه عيشتي من يوم طلع منهاا.."وبدت تصيح"..ابوي رااح ومابقى الا انا وانتي واحس بـ الوحده..محد متصور الشعور اللي انا احس فيه..معد يهمني شي الحين
ناريمان:ادعي ربك يختي..بعدين لايأسين من رحمة ربك..هذا اولا ..ثانيا انا معك لو اتزوج عشر مراات ماراح اتركك
وريف:......."اكتفت بـ ابتسـآمه"
ناريمان:توعديني ان هذي اخر مره تطلعين فاتشه فيها؟
وريف:ان شالله!

وصـل لـ مطار بااريس وكاان تعبـآن وهلكاان لانه من مطار لـ مطاار وعلطوول راح الفندق..ومادق عليها لانه يبي يرتآآح وهي ماتدري انه عندهاا في بـآريس
"عند ريما"
اول ماقاام عنها عبدالملك..كانت تحس بـ تأنيب الضمير لانها قومته بس مو حااله هذي..يمسك يدها او يتلكم معها..هو مابعد صاار زوج لهاا..ان صاار زوج ساعتها يقدر ياخذ ويعطي معها بـ الحكي..بس الحين لا..لازم تكوون قويه ومو أي احد يقدر يقرب لهاا لانها
"حــــرمه"

دخلت مشاعل غرفتها وهي تتنفس بـ سررعه لان توها لاعبه مع لمـى فـ تحس انها تعتب من كثر ماتعطي هـ البنت وجه في اللعب في الحديقه..مو مشكله لـ ج ـل عين تكرم مدينه
كانت الغرفه فااضيه ولافيها احد..ماتدري ليه تذكرت فرآس اللي من فتره مافكرت فيه..أبتسمت بـ رضىى انها تعافت من حبه..الله يتمم على خير..
"عند فرآآس"
طبعـآ نايم بـ العسسل..ولا داري بـ اللي مرضت بـ حبه..وتعافت منه وهو كل يوم يزيد حبـه لـ زوجته اللي قرب زواجهم وهي الى الان محتـآسه تبي تكون في زفتها كل زوجها في المتسوى المطلوب
فرآس:والله اني متشوووووق لهـ اليوم يانوره بـ شكل.ليلة عمري مع نورتي
نوره:هههههه..تدري فرووسي
فراس:خفي علي الله يرحم والديك
نوره استحت:فرآآآس..اسمع>>يامصلي
فراس:عنـــــون فرآآس
نوره:سلم لي عنونك.."وبـ حيّآ"..تدري ان حبي لك كل يوم يزيد..
فراس:وانا اليوم احبك اكثر من امس..وبكره اكثر من اليـوم.."وبدا يغني"..ابي حبس معي يكبر ابي اهوااس انا اكثر..وابي اهديس انا دنيااي وكل اللي عليه اقدر..هههههههه
نوره:هههههههههههههههههههههههههه..ياحبي لك
>>احب الناس اللي تتكلم بـ"س"..وهـ بس^_^"
كان فرآآس مجنـون نوره..يحبـها حب محد يتصووره..حتى انه يبي أي شي بس يرضيهاا.. صحيح هي تحبـه بس حبه لهاا كاان طاغي على حبهـا له

دخـل فاادي البيت وعلطوول رآآح ينـآم ولا مر على داانه لانه كاان متوقع انهاا ناايمه ومقفله على نفسها بـ الغرفه كـ العااده..
ثـوآني وجاا عمها اللي كان الشرر يتـطاير من عيـونه..
"بـ قهر"- دآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآنه
وقفت داانه مكـآنه الوحيد اللي يسبب لها رعب..دخل غرفـتها وهو ومعصصصب..
خاافت لايكوون دراا عن الجـوآل..او أي شي المهم انـه اكيد معصب كذا مفـجأه من شي ويمكن كبيـــر بعد

قامت من الـنوم هي من فقدة"براءتها"..وهي تسلي "قهرها"..بـ النوم..واللي يخليها تكره عمرهاا انها وهي ناايمه تذرف دمـوع الندم والحسره..آآه يالقهر
قامت وطلعت من غرفتهاا وطلع براا في الحـوش ولاتدري وين تروح..
-رغـد!...رغآآآآآآآآآد
التفت رغد لـ اختهاا..
لمى:رغد العبي معي
نزلت رغد ع الارض لـ مستوى لمى..ودموعها تنزل..رفعت لمى يدهاا لـ وجه اختها وامهاا الصغيره..ومسحت دمعها بـ طرف اصبعهاا..
لمى:تصيحين ياماماا؟؟
رغد ابتسمت وبكت..هي الحين تركيبه مقعده من المشـآعر ..
لمى حضنتها:خلاآآص..انا بضرب عزااموه الحمـآر..هو ضربك..خلاااص لاتصيحين ما أحب اشووف دموعك..
صااحت اكثر..هذي كلمـة نااصر وابوهاا.."ماأحب اشوف دموعك".."دموعك غاليه علي يارغد"..
رغد:لمـى..سامحيني انا ماأستـأهل هـ الطيبه منك..ماأستـآهل شي ابد..ابمووووت
لمى:تموتين؟؟..."طبعا مافهمت بس حست ان اختها فيها شي..وكرهت وجهها كلمتها عن الموت"..انتي تعبـآنه
حست رغد ان اختها بتصيح ضمتهاا وهي تتألم من جووا لان مالها حق حتى تمسك اختها الصغيره..اللي يمكن عقلها اكبر منهاا..

>..:..الجزء الثـآني..:..<
افتحي يدينك لـ شمسي!!
ولـ..{ همومي
كحلي عيـونك بـ دمعي وبـ شحوبي..‘
طلع من غرفته وهو يغني وتوه ماذخ شاور: When you walk, I see you baby girl
When you talk, I believe it baby girl
عزام يهز راسه:استغفر الله..والله وغزوا فكرنا الغـرب..
ناصر:وش تبي انت الحين؟
عزام:ريـآل..اسمع ياأنك رجالن غن عربي ولا خل الطرب لـ أهله..اتحدااك كانك تدري وش انه يقول
ناصر:هههههههههههه..اجل تبيني اغني اغنيك الباايخه
شهق عزام..واعلن الحرب على نااصر:انا اغني اغااااااني بااايخه؟؟؟...وامصيبتااه...
ناصر:ايه..توك تدري
عزام:اوووص لايسمعونك موضي والعنود
ناصر:من ذولي
عزام:هذول مثلي الاعلى
ناصر:مالت عليك!...ياخي خلك مثل اللي بعمرك..الا كم صار عمرك انت يالاخو؟
عزام:محاكيك في صف سادس!..
ناصر:هههههههههههه..منت سهل والله.."كمل ينزل الدرج"..خلااص بغني عربي
عزام يتسند ع الدربزين:يللا سمعناا
ناصر:ادع علي بـ الموت ولاسمني..بس دخيل الله لاتودعني رحيـل!..
عزام:لااااااااااااااااااااااااااااااااااااااع...ان ا اعلمك.."ويغني وهو يهز لوول"..تلفت النااس لامريت
ناصر يمكل الدرجات وينزل:لايكثر بس..اخااف تكبر وتصير مع شلة المطعسه
عزام:ههههههههههه..لابسم الله علي

طالعت دانه في البـآب وهي تنتظر عمها يجي..يذبحهـآ..يتبرى منها..وهذا اللي تبيـه..
-دآآنه!
دانه:نـ..نعم
ابو فادي مسك شعرها ومستعد يقطعه في أي لحظـه:وين وديتي الفلووس
دانه:آآآي..اي فلوس؟
ابوفادي:لاياشيخه؟؟...فلوس الورث....وين؟
دانه:مـ...مدري وش تحكي عنه انت
ابوفادي:تكلمـــي!
دانه ماتبي تقول شي عن مـآجد:مـ..مدري..مامعي شي والله!
اخذها ابو فادي من شعرهاا بـ قوه اكبر:وين عبـآيتك؟؟؟
دانه خاافت:عـ..عبـ....ليييييييييش؟؟؟؟؟؟؟
ابوفادي تركها بـ قسوه:بسررعه جيبي عبـآيتك..يللآآآآآ..
خاافت دانه لايسوي بها شي..وانحآآشت لـ الغرفه اللي من جت وهي تحميهاا دخلتهاا وقفلت البـآب..
سمعت صوت عمها يقول:هيـّن!...اوريك ياداانه ان ماخليتك تعظين اصـآبعك ندم
ورآآح عنهاا..تنفست بـ رآآآحه لانه رحمها هـ المره..مو لـ الله بس مومشكله اهم شي انهاا ماراح تروح معه..هي ماتدري لـ وين بس اكيد مكان ماراح تكون مبسوطه ان راحت له

طلعت مشاعل من الحمـآم بعد ماغسلت جسمها بس..لـ الانتعـآش فقط..كانت لافه على نفسها روب احمر وشعرها رافعته بـ عيدان..اللي مثل حقت الياباينين ^_*..
ونازله خصلآت من شعرهاا البني..طالعت عيـونها الرماديه بـ المرايه ووجهها الشااحب لانها في الفتره الاخيره صايره ماتاكـل..
- سـلآم
يتبع ,,,,
👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -