رواية مااحبك ومااعيش بدونك -5


رواية مااحبك ومااعيش بدونك -5

رواية مااحبك ومااعيش بدونك -5

توسطت له عمتي وهو حلف انه مايعيدها وبعدها خفف من حدته معاهم بس


بس بعد ايش عقب ماكره البنت في الرجال تصدق جاتها فترة كانت ماتطيقنا

ولاتحب تجلس معانا ولما جلسنا معاها وشوي شوي لما وثقت فينا بس ما
تنلام البنت هي شافت الويل على يدينه هو واخوانه بعد

وغير كذا هو قطعهم عنا من وهم صغار وماشفناهم الا من خمس سنين
عشان كذا اقولك ياتركي راح تتعب كثير على ما تثق فيك وبطلع

عيونك ولاتنسى بعد لسانها الي ينقط عسل

تركي:ههههههههه عارف لاني جربت منه شوي

بسام:بللل بنت اختى ماعندها وقت هههههههه

تركي : أي اضحك ان شاءالله مرتك مثل حلات مرتي

بسام: اذا مثل حلاها أي لكن مثل لسانها الله لا يقولها ياشيخ لاني بذبحها

لاني افور بسرعة ولا اقدر امسك نفسي مثلك يالحبيب

تركي : الله يعين ياشيخ يلا ماطول عليك سلام

بسام :انت ووجهك داق على عشان حبيبة القلب وانا الي على بالي داق علي

تسأل عني

تركي : احمد ربك ذاكرك الين الحين بنت اختك تخلي في احد عقل ويلا لا

يكثر سلام

بسام:هههههههه سلام



مابقى الا ثلاث اسابيع على العرس راحت عهود مع امها الخبر عند خالها

ترتب اغرضها بشقتها الي بالدمام ورفضت تروح مع امها ومرت خالها

بس عشان ماتشوفه وطلبت من عمر يصور لها الشقة


اما تركي كان مبسوط على باله انه بيشوفها لكن ظنه خاب لما ماجات

معاهم

اما عمر كان فرحان لقى شئ يتكسب فيه من عهود وما ارسل لها

الصور الابعد ماخذ منها المقسوم وعهود وهي تتفرج كانت مدهوشة

انها ماتوقعت ان عنده ذوق كانت شقتها بعمارة ابوه وهو الي اشرف

على ترتيبها وكان كل شئ على ذوقه

الشقة مكونه من غرفتين نوم الغرفة الرئيسية كانت مصبوغة بالون

العنابي المعتق والجدران يتخللها رسومات زخرفيه اما اثاث الغرفة لونه بني غامق

كان شكل الغرفة جنان اما الغرفة الثانية خلها غرفة تبديل الملابس او

اذا جاهم ضيوف يجلسون فيها اما الصالة ماكانت وسيعة مرة كانت مناسبة لهم

ومزودة بتلفزيون مسرحي

وحمامين ومجلس وكان كل ترتيبة واثاثه رهيب


بغى اسبوعين على الزواج وتركي ماشاف عهود ولا كلمها بس يرسل لها مساجات

وعهود ماترد علبه بس هو مايأس لانه عارف انه صعب يكسب يكسب ثقتها

وراح يبين لها ان مو كل الرجال مثل ابوها وهو مستحيل يتخلى عنها تعلق فيها

من اول ماشاف دمعتها عرف ان ورى هالقناع الي حاطته بطوالة لسانها

وصدها له وعلى كبر سنها الا انها طفلة انحرمت من الحنان والي خله يتاكد من احساسه

يوم تمسكت فيه بكل قوتها وصمم انه يزيل قناع القسوة الي لابسته


عند عهود: نجود يالله عاد لازم نغزو بيت الجده

نجود: والله لسه ماخلصت تجهيز لعرسك

عهود: يلا عاد يمكن تكون اخر مرة نجتمع هالجمعه

نجود: خلاص احنا بكرة بننزل

عهود: اوكي اجل بروح اجهز لوازم السهرات

نجود: يالله عهود ماصدق انك بتتزوجين وتتركيني

عهود:ومن قال انت ناسيه اني شارطة عليه انه يخليني ازور بيت جدتي

مثل ماكنت ازورها

نجود: بس ماراح ننام ببيوت بعض

عهود: لا نقدر لانه اذا نزلنا هنا راح انام بيت اهلي

نجود: ولو هذا في البداية بعدين ماتقدرين تستقنين عنه

عهود: هذا في الاحلام ويلا لاتذكريني بمأساتي وخلينا بتخطيطاتنا

وجلسو يخططون كيف راح يجنون جدتهم "جدتهم طيبة وحنونها بس

راعية مشاكل بتلميحاتها وبخيله بس مش بالفلوس تعطي بالهبل بس

باغراض البيت مثل الاكل تتحسف ترمي شئ حتى لو انتهت صلاحيته

ومن تعرف ان البنات راح يجون تروح تلبد كل حاجة بس البنات يطلعون

عيونها لحد ميأخذون الي يبونه طبعا بمساعدة جدهم



تجمعوا البنات عند جدتهم وجننوها وضحك وسوالف بعدها انقلبت

بكي بسبب فراقهم لعهود



الليلة ليلة الحنا وكانت في مزرعة جدها واكنت عهود لابسة جلابية زرقاء

مرة فخمة مطرزة بذهبي مثل الجلابيات الي بالمسلسلات وتجمعو اهل امها وابوها

والمسجل شاغال والرقص

ام خالد: المفروض الحين كنتي لولد عمك بس رافعة خشتك على ايش مادري

عهود: خلاص هذا موضوع انتهى انا على ذمة رجال وهالكلام مايغير شئ

ام خالد : صحيح وانت الخسرانة

عهود: لا مو خسرانة وانت تقولين هالكلام لان ولد الغالي وانت عارفه انه صايع

ولاهو وجهه وجه زواج "عهود باعتها لانها اخر ليلة لها ببيت ابوها "

قامت جدتها معصبة منها ولانها مترضى على زياد وحاولت تخلي ابوها يرد

تركي بس محولاتها افشلت لانها عارفه ان زياد يحبها وماتبغى تكسر بخاطره



الليلة موعد زواج تركي وعهود وكان في افخم الصالات

عهود وصلت القاعة مع نجود لانها هي الي راحت المشغل معاها

نجود كانت لابسه فستان احمر خمري لانه اللون المفضل لعهود

وهي بعد وكان موديله فخم مطرز بالخرز والكريستال عند الصدر والخصر

ونافش شوي وذيل طويل من ورى اما شعرها كانت تسريحتها

تسريحة غجرية ومزينا بشرايط حمرا

اما فروحة فستانها وردي ناعم مرة ومسوية تسريحة الكريزي

لان شعرها قصير


اما العروس كانت في قمة الحلا والجمال بفستانها الابيض كان موديل

الصدرية مثل الفساتين الغجرية على شكل مشد واسكته الشرايط

اما التنورة فكانت مموجة بالقماش ومطرزة بالخرز الاحمر

وشعرها شانيون ولابسة تاج ملكي مح الطرحة ومكياجها ناعم وفخم بنفس الوقت


حان موعد الزفة اول شئ انزف تركي مع اخوانه وجلسوا وارقصوا اشوي بعدها طلعوا

ودخلوا بنات خالاتها الصغار بنتين وقفوا فوق الجسر وبنتين عند بداية الجسر

الي فوق الجسر وحدة ماسكة مبخر على اليمين والثانية مرش عند اليسار

اما الي عند بداية الجسر الاولى ماسكة المرش على اليمين والثانية المبخر على

اليسار وكانوا يمشون على موسيقى كلاسيكية وبعدها دخلو الاولاد الصغار

لابسين الشماغ والدقلة السودا وماسكين سيوف واقفين عند درج المسرح

وبدت غنبة عبدالمجيد مرتاح ودخلوا خوال عهود وجدينها كان في المقدمة

ابوها وابوه وبعده خالها الكبير سالم وابوه وبعده خالها بندر وخالها محمد

وبعده خالها بسام واخوها عبدالله وكان المقصود من البنات الي يتبخر من

اليمين ينرش من اليسار والعكس وبعدها بدت زفة عهود الي كانت اهداء

من خالها واخوها

وبعدها بدت اغنية راشد الماجد الحب خالد وقف تركي عند المسرح يستقبل عهود
وصلت عهود ومسك تركي ايدها وحب جبينها ورحوا لعند الكوشة وجلسوا
وبعدها بدى الرقص من خوالها واخواها

وطلبوا من الطقاقة اغنية ادعي على بالموت وغنوها وقام بسام وعبدالله وراحو لعند عهود

وقوموها ترقص معاهم بالبداية عهود عندت بس بالنهاية استسلمت ورقصت

بس ماخذت راحتها بسبب الفستان كان ثقبل وجلست لما خلصت الغنية

وبعدها طلع تركي ودخلوا نواف وراكان وماجد وارقصوا لحد ماتعبو وسحبو عهود

معاهم




وجى وقت الروحة وانزفت عهود مع اخوها وخالها بسام وهم الي واصلهم

للفندق بعد ماسلمت على امها واهلها وراحت معها نجود وفروحة ومرت

خالها بندر وصلوا الفندق وساعوها بفسخ العباية وهدو من بالها وطلعوا


وجلست على الكنبة وقلبها يدق بسرعة من الخوف

تركي عند الباب مع خالها واخوها الي اذبحوه توصيات على عهود

وبعدها دخل وبسام وراه

تركي: خير ان شاءالله

بسام: بدخل بتعشى عندكم

تركي : ومن عزمك

بسام : عهوده صح

عهود بارتباك: صح حياك خالي

تركي تكتف : لا وشرايك تنام معانا بعد

بسام: والله انا ماعندي مانع
ونط عبدالله: وانا بعد بتعشى
تركي: كملت
عهود: حياك عبدالله وانت خالي دخلوا
عبدالله وبسام حبوا يرفعون ظغط تركي: الله يحيك
ودخلوا وجلسوا عبدالله: ماو\ك تضيفنا تروك
تركي بينهبل منهم: نعم شقلت
بسام بضحكه: شفيك يالحبيب انصمخت
تركي: والله سمعي عال العال
عبدالله : اجل ليه ماتضيفنا ياعريس
تركي: انت قلتها عريس يعني قوموا عطوني مقفاكم
بسام باستهبال: والله انا ماجلست علشانك جلست لبنت اختي صح عهودة
عهود: صح
تركي يطالعها بغيض :طلع لسانك الحين
عهود ماعبرته:اقول خالي وش تشرب
بسام: أي شئ والله ان ريقي ناشف
عبدالله : وانا مش مضيفتني
عهود: وانا اقدر

تركي عصب : اقول توكلوا مادام النفس عليكم طيبة

بسام وعبدالله:ههههههههههه ماعندك حتى مجملة على الاقل

تركي مفور: فاضي لكم انتوا اذلفوا يلا

بسام:بعديها لك لانك عريس وما بنشره عليك
عبدالله: ههههههههه يلا نمشي
عهود: خالي لا تروحون

بسام : ودي بس رجلك اشوي وبيذبحني

عهود: طيب بروح معاكم
تركي راح لعندها ومسكها من ذراعها: نعم..وانت وياه "ياشر على بسام وعبدالله"برا

بسام : حبيبتي وين تروحين خلاص انت الحين عند رجلك ومكانك معه

يلا انا ماشي وماوصيك عليها ياتركي

تركي وهو ياشر على عيونه: من عيوني لا توصي حريص
عهود تحاول تفك ايده مش قادرةوبترجي: عبدالله لا تروح
عبدالله راح لعندها وباسها على جيبينها: حبيبتي لا تزعليني منك

وطلع بسام وعبدالله وسكر تركي الباب :مشكورين تعبناكم معانا
عبدالله: ولو تعبكم راحة

وراح تركي لحد ماعهود جالسةوجلس مقابلها: مبروك عهود


ايش تتوقعون بيصير بين تركي وعهود؟

هل راح تتقبل عهود تركي ؟

وكيف بتكون حياتهم ؟
ان شاءالله لعيونكم بس


الجزء الخامس


عهود:...........

تركي: وين لسانك من شوي وين راح
عهود منزلة راسها:.....................
تركي : عهود كلميني "ورفع وجهها وانصدام لما شاف الدموع

عهود وهي تقوم من مكانها : وخر لاتقرب مني

تركي: عهود حبيبتي ليه هالدموع

عهود: ابي امي ماابي اجلس هنا

تركي " لاحول وش اسوي الحين ": قلبي امك بكرة انشاءلله بتشوفينها

وراح لعهود ومسك ايدها : والحين خلاص انت الحين زوجتي ومثل ما

قال خالك ومكانك معي يهون عليك تتركيني لحالي

عهود وهي تبعد ايد تركي:ايه.. انا مابيك

تركي" رجعنا للاسطوانة ": معليش انت الحين تعبانة ريحي وبكرة نتفاهم

يلا روحي غسلي وجهك وبدلي ملابسك وتعالي تعشي

عهودوهي تصيح: ماابي اتعشى

تركي : مايصير اكيد ماذقت شئ طول اليوم

عهود مثل البزر: ماابي

تركي : طيب غيري ونروح ننام

عهود وزاد صياحها : لا ماابييك تنام معاي بنام لحالي

تركي"الله يطولك ياروح": اوكي بس انت هدي الحين ومايصير خاطرك الا طيب

عهود هدت اشوي وراحت للغرفة ودخلت الحمام وغيرت واخذت لها شور سريع وطلعت

كانت لابسه بيجامة اتفقت مع نجود تهرب لها كم بيجامة لان امها ماحطت لها غير قمصان النوم

وهي مستحيل تلبسهم دخل تركي وتفجأوعقد حواجبه بس ماقال شئ هو ماصدق

انها هدت وراح جلس على السرير ومسك ايد عهود وهي وخرت ايدها بسرعة

تركي اكتفى بهز راسه: هديت الحين

عهود:.......

تركي : يلا ارتحي الحين بكرة وراك جلسة بدري

عهود بصوت واطي: اطلع طيب

تركي"ياصبر ايوب" : ان شاءلله انا جيت عشان اطمن عليك وبطلع

واخذ له مخدة وبطانية وطلع:تصبحين على خير

عهود:...........

لما طلع تركي على طول عهود قفلت الباب وراحت للفراش ونامت

لان صار لها يومين ماذاقت النوم اما تركي جلس فترة يفكر كيف يخلي

عهود تتقبله وتثق فيه وبعدها نام



اليوم الثاني صحى تركي وطق على باب الغرفة يصحى عهود
عهود من ورى الباب:نعم

تركي وظهره متكسر من نومة الكنبة: بدخل الحمام بتوضأ

عهود بعد تفكير افتحت الباب وراحت بسرعة للسرير

تركي ببتسامة : صباح الخير

عهود وماودها: صباح النور

تركي : ان شاءالله احسن الحين

عهود هزت راسها بالايجاب

تركي دخل الحمام وطلع: يلا عهود دخلي توضي وصلي

الفجر راحت علينا نومة وبعدها تعالي الصالة لاني طلبت لنا فطور

عهود:بس انا ماابي "عهود كانت ميتة جوع بس ماتبي تجلس

مع تركي

تركي "عنيدة عارف انك ميتة جوع : معليش تعالي انت ويمكن اذا

شفت الاكل تشتهينه

عهود: بس انا قلت لك ماابي

تركي : لا تبين جلسي معاي بس واوعدك ماراح اقرب منك ولا اجلس جنبك

عهود بعد تفكير : طيب

وصل الفطور وجلس تركي يأكل وعهود ماقربت الاكل

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم